نظرًا لتوقف عرض الإعلانات على الموقع بسبب حظره من شركات الإعلانات ، فإننا نعتمد الآن بشكل كامل على دعم قرائنا الكرام لتغطية تكاليف تشغيل الموقع وتوجيه الفائض نحو دعم المترجمين. للمساهمة ودعم الموقع عن طريق الباي بال , يمكنك النقر على الرابط التالي
paypal.me/IbrahimShazly
هذا المحتوى ترفيهي فقط ولايمت لديننا بأي صلة. لا تجعلوا القراءة تلهيكم عن صلواتكم و واجباتكم.

lv1 skeleton 2

الفصل الثاني

الفصل الثاني

بانغ!

“إبطاء! إبطاء! إبطاء!”

قبل أن أتمكن من العودة على أقدامي ، سارع إلي و ثبت عظامي على الحائط. ضربني بشدة به ثم بتر ذراعي المتبقية وسيقاني ، و نشرهم على الأرضية و سحقني بالحائط.

قمت بتفقد كل زاوية و ركن من جسدي ، لكن لم أستطع إيجاد أي إختلاف ، في حيرة من أمري نظرت مرة أخرى إلى حالتي على الجرم اللامع.

‘تبا! سأحصل على إنتقامي!’

الإسم: لا يوجد الجنس: لا يوجد الحالة: طبيعي النوع: هيكل عظمي / لاميت الصنف: ساحر الرتبة: H+ المستوى: 1/20 نقاط الحياة: 5/5 نقاط السحر: 5/5 الهجوم: 1 الدفاع: 1 الرشاقة: 2 الذكاء: 3 ✧ المهارات الفريدة [الإنبعاث مستوى1] [الرؤية الليلية المستوى1] [مقاومة السقوط مستوى1[ [ترنيم السحر مستوى1] [الصدمة النارية مستوى1[ ✧ الألقاب [صياد الجرذان]

كنت عالقا في الحائط ، بدون أطراف و بالكاد أستطيع التحرك. إستغرق الأمر ساعات لجر نفسي بضعة سنتيمترات فقط.

“إبطاء! إبطاء! إبطاء!”

خشخشة!

و قد إستنتجت أيضًا أن إستخدام السحر وحده لا يعطي أي نقاط خبرة.

أخيرًا ، بعد بضع ساعات تمكنت من إخراج جسدي من الفتحة الموجودة في الحائط.

فكرت في محاولة رفع مستواي واحدا. قد يكون مستوى واحدًا فقط ولكن كنت آمل أن يحدث شيء ما إذا بلغت الحد الأقصى للمستوى.

‘يا له من شخص وقح ، ألقى أطرافي بالأرجاء ، هل هو كثير جدا أن أطلب أن يضعهم على الأقل في كومة صغيرة أنيقة؟’

حالة بطيء (منخفضة)

بدأت في الزحف ببطء نحو عظامي المنتشرة في الكهف. لقد وجدت قطعة و حاولت وضعها في مكانها و كنت سعيدًا بمعرفة أنها تلتصق جيدًا. متجولا بالأرجاء، جمعت ببطء المزيد من القطع و الأطراف لإستعادة بعض القوة. لقد أدركت أن نقاط حياتي قد تضاءلت بشكل ملحوظ منذ أن فقدت بعض العظام. بعد حوالي 60 إلى 70 ساعة ، وجدت أخيرًا كل القطع و إستعدت قوتي.

لسبب ما عندما يكون الأمر متعلقا بترنيم السحر أكون قادرا على التحدث ، لكن بإستثناء التعويذات السحرية ، كان لا يزال من المستحيل علي نطق أي شيء بإستثناء صوت إحتكاك أسناني.

‘آه … أنا على ما يرام و لكن ذراعي اليمنى و الخنجر …’

قبل أن أتمكن من العودة على أقدامي ، سارع إلي و ثبت عظامي على الحائط. ضربني بشدة به ثم بتر ذراعي المتبقية وسيقاني ، و نشرهم على الأرضية و سحقني بالحائط.

ذراعي اليمنى و الخنجر المفقودان كانا أكبر مشكلة. لم يتبق لي سوى ذراع واحدة و ساقين و درع و خوذة قديمة.

لحسن الحظ أربعة قوارض قبر قد ظهرت. هل هؤلاء الرفاق يتنقلون دائمًا معًا؟

عدت إلى كومة العظام حيث وجدت معداتي السابقة بحثًا عن سلاح مناسب.

ظهرت رسالة أمام عيني.

‘ماذا عن هذا؟’

المانا إرتفعت من 25 إلى 40 ، بما أنني ساحر ، فإن إرتفاع المانا كبير. في النهاية ، أمسكت كل السلايم القريبة و تمكنت من الوصول إلى المستوى 10. في بعض الأحيان ، كنت أرى الطاغية من على مسافة بعيدة و لكني دائمًا أختار تجنبه. بعد بضع مرات ، تمكنت من تحديد مساره حتى أكون مستعدًا لمعركة الإنتقام. لسوء الحظ لم يتبق هناك المزيد من السلايم لرفع مستواي.

كان عظم فخذ مكسور من جندي هيكل عظمي الذي كان على الأرجح أحد زملائي الميتين. حاولت شحذه بإستخدام الجدار الصخري لكنه كان ظل يتحطم ، يبدو أنه يتمتع بمتانة منخفضة جدًا. على الأقل ، لم تكن صلابته قابلت للمقارنة مع الحديد.

‘هل كان التطور ممكنًا؟’

‘قوة هجوم القارض الطاغية كانت 20 أليس كذلك؟ لكن لسبب ما لا أزال على قيد الحياة ، هل كان فقط يتلاعب بي؟’

كانت المشكلة هي أنه لم يتبق لي سوى 7 مانا ، الأمر الذي تركني فقط بما يكفي لإثنين من “صدمة النار” كحد أقصى مما يعني أنه سيتبقى له 1 نقطة حياة.

غضبي تجاه الجرذ الظخم كان يرتفع و أردت حقًا الحصول على إنتقامي.

قمت بجمع المزيد من الطحالب و صنعت نفس الفخ ، و إنتظرت. في النهاية ، إثنان من قوارض القبر إبتلعوا الطعم وقمت بالإنتهاء منهما بسرعة ، و إستوعبت التجربة. شعرت أنني أصبحت أكثر مهارة بعد عدة محاولات.

فكرت في محاولة رفع مستواي واحدا. قد يكون مستوى واحدًا فقط ولكن كنت آمل أن يحدث شيء ما إذا بلغت الحد الأقصى للمستوى.

قمت بجمع المزيد من الطحالب و صنعت نفس الفخ ، و إنتظرت. في النهاية ، إثنان من قوارض القبر إبتلعوا الطعم وقمت بالإنتهاء منهما بسرعة ، و إستوعبت التجربة. شعرت أنني أصبحت أكثر مهارة بعد عدة محاولات.

‘يا له من شخص وقح ، ألقى أطرافي بالأرجاء ، هل هو كثير جدا أن أطلب أن يضعهم على الأقل في كومة صغيرة أنيقة؟’

[+11 نقطة خبرة]
[+22 نقطة خبرة]

عدت إلى كومة العظام حيث وجدت معداتي السابقة بحثًا عن سلاح مناسب.

[إرتفع المستوى 4 > 5]

[ترنيم السحر مستوى 5 > 6]

[وصلت المستوى الأقصى]

[الصدمة النارية مستوى 9 > 10]

[التطور ممكن الآن]

لقد أرسلت أول تعويذة و وضعت ظهري على الحائط بينما أنا أواجه الطاغية القادم.

‘هل كان التطور ممكنًا؟’

“إبطاء.”

كانت الأفكار تتسابق في ذهني حيث قررت التحقق من حالتي. أي نوع من التطور سيكون ، هل سيساعدني في التغلب على القارض الطاغية؟

كانت السلايم بطيئة للغاية في الأصل ، لكن بعد إلقاء تعويذة الإبطاء خاصتي، كان بإمكاني ببساطة أن أسبقها دون أن أحاول. قررت رفع مستوى الإبطاء الأدنى الخاص بي لأنها قد تصبح أداة حاسمة للنجاة مستقبلا. بدأت طحن المهارة الطويل ، كنت ألقي الإبطاء الأدنى و أنتظر المانا لتمتلئ.

جمعت بعض الطحالب مرة أخرى وبدأت في الإنتظار بصبر.

الإسم: لا يوجد
الجنس: لا يوجد
الحالة: طبيعي
النوع: هيكل عظمي / لاميت
الصنف: جندي
الرتبة: H
المستوى: 5/5 (الأقصى)
نقاط الحياة: 15/15
نقاط السحر: 1/1
الهجوم: 7
الدفاع: 3
الرشاقة: 5
الذكاء: 1
✧ المهارات الفريدة
[الإنبعاث مستوى1] [الرؤية الليلية المستوى1] [مقاومة السقوط مستوى1]
✧ الألقاب
[صياد الجرذان]
✧ خيارات التطور
[هيكل عظمي محارب] [هيكل عظمي ساحر] [هيكل عظمي محتال]

‘لا بد لي من المضي قدما في الأمر ، هذه هي الطريقة الوحيدة.’

سرعان ما ألقيت ثلاثة إبطاء أدنى ، غير متأكد لكن آمل أن يتم تكديس تأثيرها. بمجرد وصوله قفزت إلى الجانب ، متجنبا هجومه بفارق شعرة بينما تحققت من حالته

بدى أن خيارات التطور تتبع معايير سلسلات الRPG. الهيكل العظمي المحارب على الأرجح يركز على القوة ، و يبدو أن الساحر قادر على التلاعب بالسحر و ربما يكون المحتال من نوع القتلة.

حاولت طرح بعض الفرضيات الجديدة لإكتساب السحر. هل يمكن أن تعتمد المهارات الجديدة على الوحوش التي أصطادها؟ هل هناك حد أقصى لعدد المهارات التي يمكنني تعلمها؟

بسبب حالتي حيث أملك ذراعا واحدة، يبدو أن مسار الساحر هو الأكثر فائدة بالنسبة لي. أيضًا ، لم يكن لدى الطاغية أي قوى سحرية ، لذلك من المرجح أن السحر هو نقطة ضعفه مما يجعل إختيار مسار التطور الخاص بي سهلاً.

لحسن الحظ أربعة قوارض قبر قد ظهرت. هل هؤلاء الرفاق يتنقلون دائمًا معًا؟

قمت بتمديد إصبع واحد و إخترت خيار الساحر على الجرم أمام عيني. أشرق ضوء علي و شعرت أن جسدي كان يصبح أسخن.

كانت المشكلة هي أنه لم يتبق لي سوى 7 مانا ، الأمر الذي تركني فقط بما يكفي لإثنين من “صدمة النار” كحد أقصى مما يعني أنه سيتبقى له 1 نقطة حياة.

‘ماذا؟ هل إنتهى الأمر؟ ما الذي تغير؟’

[ترنيم السحر مستوى 5 > 6]

قمت بتفقد كل زاوية و ركن من جسدي ، لكن لم أستطع إيجاد أي إختلاف ، في حيرة من أمري نظرت مرة أخرى إلى حالتي على الجرم اللامع.

كان عظم فخذ مكسور من جندي هيكل عظمي الذي كان على الأرجح أحد زملائي الميتين. حاولت شحذه بإستخدام الجدار الصخري لكنه كان ظل يتحطم ، يبدو أنه يتمتع بمتانة منخفضة جدًا. على الأقل ، لم تكن صلابته قابلت للمقارنة مع الحديد.

‘هذا لديه الكثير من القيود.’

الإسم: لا يوجد
الجنس: لا يوجد
الحالة: طبيعي
النوع: هيكل عظمي / لاميت
الصنف: ساحر
الرتبة: H+
المستوى: 1/20
نقاط الحياة: 5/5
نقاط السحر: 5/5
الهجوم: 1
الدفاع: 1
الرشاقة: 2
الذكاء: 3
✧ المهارات الفريدة
[الإنبعاث مستوى1] [الرؤية الليلية المستوى1] [مقاومة السقوط مستوى1[ [ترنيم السحر مستوى1] [الصدمة النارية مستوى1[
✧ الألقاب
[صياد الجرذان]

غضبي تجاه الجرذ الظخم كان يرتفع و أردت حقًا الحصول على إنتقامي.

لقد كان ذلك مثالياً بالنسبة لي ، ستكون كرة النار زائدة عن الحاجة إلى حد ما نظرا لإمتلاكي صدمة النار ، لكن الإبطاء هو بالضبط ما كنت أحتاجه. أنتهيت الإختيار و إلتفت إلى أقرب سلايم.

‘همم … الصدمة النارية فقط؟’

كان من الصعب بشكل مذهل رفع مستوى ترنيم السحر مقارنة بالمهارات الأخرى. أعتقد أنها مهارة أساسية يجب التركيز عليها لأنها كانت بمثابة أساس لجميع التعويذات الأخرى ، و في المعارك يمكن لجزء بسيط من الثانية أن يحدث فرقًا كبيرًا. مع ذلك ، قررت أن أضعها جانبا الآن و أتركها ببساطة ترتفع كلما طحنت تعويذات أخرى.

بعد أن لعبت العديد من ألعاب الRPG ، كنت أعرف العديد من التعاويذ السحرية. عادة ما تكون الصدمة النارية واحدة من سحر النار منخفض المستوى.

[تم إكتساب المعرفة حول سلايم القبر]

“صدمة النار”

إنتظرت المانا لتعبئ مرة أخرى ، و قمت بإرسال المزيد من صدمات النار بإتجاه الحائط و بدأت في طحن* المهارة ، مكررا الدورة آلاف المرات. لقد كان لدي قدرة تحمل لا نهاية لها ، و أنا لا أعاني من الجوع و لا التعب لذلك بإستثناء إنتظار المانا خاصتي يمكنني تدريب المهارة إلى ما لا نهاية. (مصطلح الطحن هذا يستخدم كثيرا في ألعاب رفع المستوى و هو يعني رفع مستوى شيءٍ ما بدون توقف)

صرخت بينما أشير نحو الحائط

[ترنيم السحر مستوى 7 > 8]

بانغ!

‘لا بد لي من المضي قدما في الأمر ، هذه هي الطريقة الوحيدة.’

[ترنيم السحر مستوى 1 > 2]

لذا إخترت استخدام أسلوب أضرب-و-أهرب لأن السلايم كان بطيئًا جدًا. ببساطة أهرب و أنتظر إعادة ملء المانا خاصتي. طاردني السلايم بدون توقف ، لكنني إستطعت بسهولة أن أبقي على مسافة بيننا ببساطة بالمشي أسرع قليلاً.

[الصدمة النارية مستوى 1 > 2]

الآن ، كان صيد السلايم بصدمة النار قطعة من الكعكة. صدمة نار واحدة يمكنها أن تمحو 3 نقاط حياة من السلايم.

لسبب ما عندما يكون الأمر متعلقا بترنيم السحر أكون قادرا على التحدث ، لكن بإستثناء التعويذات السحرية ، كان لا يزال من المستحيل علي نطق أي شيء بإستثناء صوت إحتكاك أسناني.

‘قوة هجوم القارض الطاغية كانت 20 أليس كذلك؟ لكن لسبب ما لا أزال على قيد الحياة ، هل كان فقط يتلاعب بي؟’

‘هذا لديه الكثير من القيود.’

قبل أن أتمكن من العودة على أقدامي ، سارع إلي و ثبت عظامي على الحائط. ضربني بشدة به ثم بتر ذراعي المتبقية وسيقاني ، و نشرهم على الأرضية و سحقني بالحائط.

إنتظرت المانا لتعبئ مرة أخرى ، و قمت بإرسال المزيد من صدمات النار بإتجاه الحائط و بدأت في طحن* المهارة ، مكررا الدورة آلاف المرات. لقد كان لدي قدرة تحمل لا نهاية لها ، و أنا لا أعاني من الجوع و لا التعب لذلك بإستثناء إنتظار المانا خاصتي يمكنني تدريب المهارة إلى ما لا نهاية.
(مصطلح الطحن هذا يستخدم كثيرا في ألعاب رفع المستوى و هو يعني رفع مستوى شيءٍ ما بدون توقف)

لقد أرسلت أول تعويذة و وضعت ظهري على الحائط بينما أنا أواجه الطاغية القادم.

[ترنيم السحر مستوى 5 > 6]

“إبطاء! إبطاء! إبطاء!”

[الصدمة النارية مستوى 9 > 10]

الإسم: لا يوجد الجنس: لا يوجد الحالة: طبيعي النوع: هيكل عظمي / لاميت الصنف: جندي الرتبة: H المستوى: 5/5 (الأقصى) نقاط الحياة: 15/15 نقاط السحر: 1/1 الهجوم: 7 الدفاع: 3 الرشاقة: 5 الذكاء: 1 ✧ المهارات الفريدة [الإنبعاث مستوى1] [الرؤية الليلية المستوى1] [مقاومة السقوط مستوى1] ✧ الألقاب [صياد الجرذان] ✧ خيارات التطور [هيكل عظمي محارب] [هيكل عظمي ساحر] [هيكل عظمي محتال]

[مستوى الصدمة النارية وصل للحد الأقصى]

‘نعم ، يمكنني أن أجرب هذا.’

لقد أوصلت المهارة للحد الأقصى بعد إستخدام الصدمة النارية حوالي 4000 ~ 5000 مرة.

‘همم … يبدو أنني سأحتاج إلى 15 صدمة نارية لإسقاط طاغية المقابر ، ليس لدي ما يكفي من المانا في الوقت الحالي؟’

و قد إستنتجت أيضًا أن إستخدام السحر وحده لا يعطي أي نقاط خبرة.

‘آه … أنا على ما يرام و لكن ذراعي اليمنى و الخنجر …’

كم من الوقت مضى؟

“صدمة النار”

تحت الأرض في هذه الأنفاق لم أستطع الشعور بمرور الوقت بسبب إفتقاري للتعب أو الجوع أو الحاجة إلى النوم. على الرغم من أنه كان مزعجًا بعض الشيء طحن المهارة إلى ما لا نهاية ، إلا أنني كنت فضوليًا لمعرفة ما إذا كان بإمكاني الصبر لأنه في الغالب كنت لأستسلم في حياتي السابقة بعد 10 محاولات فقط.

[وصلت المستوى الأقصى]

قررت أن السلايم سيكون ضحيتي الأولى لممارسة السحر. وبطبيعة الحال ، في ألعاب الRPG كان لدى السلايم الإبتدائية مقاومة جسدية و لكنهم كانوا على العكس ضعفاء ضد السحر. علاوة على ذلك ، فإن محاصرة قوارض القبر كانت مضيعة للوقت و كانت هناك دائمًا فرصة أن يهربوا.

لقد أوصلت المهارة للحد الأقصى بعد إستخدام الصدمة النارية حوالي 4000 ~ 5000 مرة.

“صدمة النار”

جاءت فكرة مجنونة إلي. سيكون محزنا جدا إذا تم بتر ذراعي الأخرى ، لذا كنت بحاجة لهزيمته الآن بأي ثمن.

بانغ!

[وصلت المستوى الأقصى]

عندما ضربت تعويذتي السلايم الذي إنتشر مثل بركة ، قام بالتجمع على الفور في شكل كرة. لم أكن أعرف شيئًا عن إحصائياته أو مستواه لأنني كنت بحاجة أولاً لقتل أحدهم للتحقق من صفحة حالتهم. إستدار السلايم و بدأ يتحرك ببطء في إتجاهي بما أنني هاجمته بسحري.

‘قد أكون في ورطة لأن لديّ ما يكفي من المانا لصدمة نار واحدة.’

أصبحت رؤيتي مظلمة مثل جهاز كمبيوتر تم إيقاف تشغيله.

لذا إخترت استخدام أسلوب أضرب-و-أهرب لأن السلايم كان بطيئًا جدًا. ببساطة أهرب و أنتظر إعادة ملء المانا خاصتي. طاردني السلايم بدون توقف ، لكنني إستطعت بسهولة أن أبقي على مسافة بيننا ببساطة بالمشي أسرع قليلاً.

[إرتفع مستوى 4 > 6]

‘لقد كانت حوالي 20 طلقة؟’

بدى أن خيارات التطور تتبع معايير سلسلات الRPG. الهيكل العظمي المحارب على الأرجح يركز على القوة ، و يبدو أن الساحر قادر على التلاعب بالسحر و ربما يكون المحتال من نوع القتلة.

ظهرت رسالة أمام عيني.

[+ 77 نقطة خبرة]

“إبطاء! إبطاء! إبطاء! إبطاء!”

[تم إكتساب المعرفة حول سلايم القبر]

‘أوه … يبدو أنه عرفني على الفور إنه ذكي للغاية. أأأه … ماذا علي أن أفعل؟’

[يمكنك الآن تعلم سحر جديد]

لسبب ما عندما يكون الأمر متعلقا بترنيم السحر أكون قادرا على التحدث ، لكن بإستثناء التعويذات السحرية ، كان لا يزال من المستحيل علي نطق أي شيء بإستثناء صوت إحتكاك أسناني.

[تم إكتساب⦅ اللقب: أضرب-و-أهرب ⦆]

لسبب ما عندما يكون الأمر متعلقا بترنيم السحر أكون قادرا على التحدث ، لكن بإستثناء التعويذات السحرية ، كان لا يزال من المستحيل علي نطق أي شيء بإستثناء صوت إحتكاك أسناني.

ذاب جسم السلايم إلى بركة من السائل ، و غرق في أرضية الكهف.

المانا إرتفعت من 25 إلى 40 ، بما أنني ساحر ، فإن إرتفاع المانا كبير. في النهاية ، أمسكت كل السلايم القريبة و تمكنت من الوصول إلى المستوى 10. في بعض الأحيان ، كنت أرى الطاغية من على مسافة بعيدة و لكني دائمًا أختار تجنبه. بعد بضع مرات ، تمكنت من تحديد مساره حتى أكون مستعدًا لمعركة الإنتقام. لسوء الحظ لم يتبق هناك المزيد من السلايم لرفع مستواي.

‘ماذا! لقد كان مجرد واحد و لكنه أعطى خبرة كبيرة مثل صيد ثلاثة قوارض قبر في نفس الوقت.’

كم من الوقت مضى؟

لقد كان قرارًا جيدًا من جانبي أن أتجنب السلايم في البداية ، إستنادًا إلى مقدار الخبرة التي قدموها فهم أكثر قوة. لقد فتحت صفحة حالتي.

كم من الوقت مضى؟

الإسم: لا يوجد
الجنس: لا يوجد
الحالة: طبيعي
النوع: هيكل عظمي / لاميت
الصنف: ساحر
الرتبة: H+
المستوى: 4/20
نقاط الحياة: 17/17
نقاط السحر: 25/25
الهجوم: 3
الدفاع: 2
الرشاقة: 5
الذكاء: 12
✧ المهارات الفريدة
[الإنبعاث مستوى1] [الرؤية الليلية المستوى1] [مقاومة السقوط مستوى1[ [ترنيم السحر مستوى6] [الصدمة النارية المستوى الأقصى[
✧ الألقاب
[صياد الجرذان] [أضرب-و-أهرب]
✧ إختيار تعويذة
[كرة النار مستوى1] [الإبطاء الأدنى مستوى1] [السم الصغير مستوى1]

‘نعم ، يمكنني أن أجرب هذا.’

[+ 77 نقطة خبرة]

لقد كان ذلك مثالياً بالنسبة لي ، ستكون كرة النار زائدة عن الحاجة إلى حد ما نظرا لإمتلاكي صدمة النار ، لكن الإبطاء هو بالضبط ما كنت أحتاجه. أنتهيت الإختيار و إلتفت إلى أقرب سلايم.

سرعان ما ألقيت ثلاثة إبطاء أدنى ، غير متأكد لكن آمل أن يتم تكديس تأثيرها. بمجرد وصوله قفزت إلى الجانب ، متجنبا هجومه بفارق شعرة بينما تحققت من حالته

‘هل كان التطور ممكنًا؟’

الحالة: طبيعي
النوع: سلايم القبر
الرتبة: G-
المستوى: 7/15
نقاط الحياة: 22/22
نقاط السحر: 1/1
الهجوم: 1
الدفاع: 1000
الرشاقة: 5
الذكاء: 1
✧ المهارات الفريدة
[المقاومة الجسدية مستوى2]

كان من الصعب بشكل مذهل رفع مستوى ترنيم السحر مقارنة بالمهارات الأخرى. أعتقد أنها مهارة أساسية يجب التركيز عليها لأنها كانت بمثابة أساس لجميع التعويذات الأخرى ، و في المعارك يمكن لجزء بسيط من الثانية أن يحدث فرقًا كبيرًا. مع ذلك ، قررت أن أضعها جانبا الآن و أتركها ببساطة ترتفع كلما طحنت تعويذات أخرى.

بانغ!

“إبطاء.”

‘نعم ، يمكنني أن أجرب هذا.’

كانت السلايم بطيئة للغاية في الأصل ، لكن بعد إلقاء تعويذة الإبطاء خاصتي، كان بإمكاني ببساطة أن أسبقها دون أن أحاول. قررت رفع مستوى الإبطاء الأدنى الخاص بي لأنها قد تصبح أداة حاسمة للنجاة مستقبلا. بدأت طحن المهارة الطويل ، كنت ألقي الإبطاء الأدنى و أنتظر المانا لتمتلئ.

‘أرجوك إنجح!’

في النهاية ، بعد عدة آلاف من الترنيمات …

تحت الأرض في هذه الأنفاق لم أستطع الشعور بمرور الوقت بسبب إفتقاري للتعب أو الجوع أو الحاجة إلى النوم. على الرغم من أنه كان مزعجًا بعض الشيء طحن المهارة إلى ما لا نهاية ، إلا أنني كنت فضوليًا لمعرفة ما إذا كان بإمكاني الصبر لأنه في الغالب كنت لأستسلم في حياتي السابقة بعد 10 محاولات فقط.

[ترنيم السحر مستوى 7 > 8]

[تم إكتساب⦅ اللقب: أضرب-و-أهرب ⦆]

[الإبطاء الأدنى مستوى 9 > 10]

الإسم: لا يوجد الجنس: لا يوجد الحالة: طبيعي النوع: هيكل عظمي / لاميت الصنف: جندي الرتبة: H المستوى: 5/5 (الأقصى) نقاط الحياة: 15/15 نقاط السحر: 1/1 الهجوم: 7 الدفاع: 3 الرشاقة: 5 الذكاء: 1 ✧ المهارات الفريدة [الإنبعاث مستوى1] [الرؤية الليلية المستوى1] [مقاومة السقوط مستوى1] ✧ الألقاب [صياد الجرذان] ✧ خيارات التطور [هيكل عظمي محارب] [هيكل عظمي ساحر] [هيكل عظمي محتال]

[مستوى الإبطاء الأدنى وصل للحد الأقصى]

‘أرجوك يا طاغية ، لا تظهر.’

كان من الصعب بشكل مذهل رفع مستوى ترنيم السحر مقارنة بالمهارات الأخرى. أعتقد أنها مهارة أساسية يجب التركيز عليها لأنها كانت بمثابة أساس لجميع التعويذات الأخرى ، و في المعارك يمكن لجزء بسيط من الثانية أن يحدث فرقًا كبيرًا. مع ذلك ، قررت أن أضعها جانبا الآن و أتركها ببساطة ترتفع كلما طحنت تعويذات أخرى.

لسوء الحظ ، فإن الإلقائات الثلاث لم تتكدس و لكن لا بأس. كنت قادرا على تجنب هجومه إذا كان في حالة تباطؤ. تمامًا مثلما فعلت مع السلايم التي لاحقتها حول الكهف ، بالتناوب بين الإبطاء الأدنى و صدمة النار. دائمًا مع إحتساب و الإبقاء في البال إستهلاك المانا الخاصة بي ، إستمررت في مهاجمة الطاغية. بعد تكرير العملية حوالي 10 مرات ، أصبح وجه طاغية المقبرة أحمر ، و يبدو أنه قد غضب.

الآن ، كان صيد السلايم بصدمة النار قطعة من الكعكة. صدمة نار واحدة يمكنها أن تمحو 3 نقاط حياة من السلايم.

لم يتبقى لطاغية المقبرة سوى 6 نقاط حياة ، كان بإمكاني الإجهاز عليه فقط بثلاثة صدمات نارية أخرى.

‘همم … يبدو أنني سأحتاج إلى 15 صدمة نارية لإسقاط طاغية المقابر ، ليس لدي ما يكفي من المانا في الوقت الحالي؟’

‘همم … الصدمة النارية فقط؟’

صدمت النار تستهلك خمسة من المانا ، لذلك يجب أن تكون 75 مانا كافية لقتله. في الواقع ، مع الأخذ في الإعتبار أنني سأحتاج إلى خفظ حياته بتكتيكي أضرب-و-أهرب و بإظافة الإبطاء الأدنى، سيكون 100 من المانا رقمًا أكثر تحفظًا. من الواضح أن الذهاب وجهاً لوجه ضده كان مستحيلاً.

عدت إلى كومة العظام حيث وجدت معداتي السابقة بحثًا عن سلاح مناسب.

[+ 77 نقطة خبرة]

‘هل كان التطور ممكنًا؟’

[إرتفع مستوى 4 > 6]

[تم إكتساب⦅ اللقب: أضرب-و-أهرب ⦆]

المانا إرتفعت من 25 إلى 40 ، بما أنني ساحر ، فإن إرتفاع المانا كبير. في النهاية ، أمسكت كل السلايم القريبة و تمكنت من الوصول إلى المستوى 10. في بعض الأحيان ، كنت أرى الطاغية من على مسافة بعيدة و لكني دائمًا أختار تجنبه. بعد بضع مرات ، تمكنت من تحديد مساره حتى أكون مستعدًا لمعركة الإنتقام. لسوء الحظ لم يتبق هناك المزيد من السلايم لرفع مستواي.

حاولت طرح بعض الفرضيات الجديدة لإكتساب السحر. هل يمكن أن تعتمد المهارات الجديدة على الوحوش التي أصطادها؟ هل هناك حد أقصى لعدد المهارات التي يمكنني تعلمها؟

‘لست متأكدًا من كيفية عمل إكتساب السحر. لقد فكرت أنه ببساطة من خلال رفع المستوى سأكتسب مهارات جديدة ، لكن بعد وصولي إلى عتبة مثل المستوى 10 ، لم أتلق أي رسالة.’

قبل أن أتمكن من العودة على أقدامي ، سارع إلي و ثبت عظامي على الحائط. ضربني بشدة به ثم بتر ذراعي المتبقية وسيقاني ، و نشرهم على الأرضية و سحقني بالحائط.

حاولت طرح بعض الفرضيات الجديدة لإكتساب السحر. هل يمكن أن تعتمد المهارات الجديدة على الوحوش التي أصطادها؟ هل هناك حد أقصى لعدد المهارات التي يمكنني تعلمها؟

‘لقد كانت حوالي 20 طلقة؟’

بغض النظر عن ذلك ، القلق بشأن ذلك لن يساعدني لذلك قررت ببساطة محاولة إصطياد بعض قوارض القبر ، لكنني كنت بحاجة إلى إستراتيجية مختلفة لأنني لم أكن أملك خنجرًا. قررت أن أقوم بإيصال ترنيم السحر للحد الأقصى و آمل أنه مع الإلقاء السريع سأتمكن من إصابة هذه القوارض السريعة. عدة آلاف من الصدمات النارية و في وقت لاحق ترنيم السحر وصل للحد الأقصى. الآن ، من خلال التركيز جيدًا ، كان بإمكاني أن ألقي الإبطاء الأدنى خلال 0,3 ثانية.

الحالة: طبيعي النوع: سلايم القبر الرتبة: G- المستوى: 7/15 نقاط الحياة: 22/22 نقاط السحر: 1/1 الهجوم: 1 الدفاع: 1000 الرشاقة: 5 الذكاء: 1 ✧ المهارات الفريدة [المقاومة الجسدية مستوى2]

جمعت بعض الطحالب مرة أخرى وبدأت في الإنتظار بصبر.

تحت الأرض في هذه الأنفاق لم أستطع الشعور بمرور الوقت بسبب إفتقاري للتعب أو الجوع أو الحاجة إلى النوم. على الرغم من أنه كان مزعجًا بعض الشيء طحن المهارة إلى ما لا نهاية ، إلا أنني كنت فضوليًا لمعرفة ما إذا كان بإمكاني الصبر لأنه في الغالب كنت لأستسلم في حياتي السابقة بعد 10 محاولات فقط.

‘أرجوك يا طاغية ، لا تظهر.’

قمت بجمع المزيد من الطحالب و صنعت نفس الفخ ، و إنتظرت. في النهاية ، إثنان من قوارض القبر إبتلعوا الطعم وقمت بالإنتهاء منهما بسرعة ، و إستوعبت التجربة. شعرت أنني أصبحت أكثر مهارة بعد عدة محاولات.

لحسن الحظ أربعة قوارض قبر قد ظهرت. هل هؤلاء الرفاق يتنقلون دائمًا معًا؟

[إرتفع مستوى 4 > 6]

مثلما حدث في المرة الأخيرة ، كانوا حذرين في البداية ، لكن في النهاية ، ظنوا أنه آمن و سارعوا لتناول الطحالب اللذيذة.

[إرتفع مستوى 4 > 6]

قمت بإلقاء أربعة تعاويذ متتالية.

لحسن الحظ أربعة قوارض قبر قد ظهرت. هل هؤلاء الرفاق يتنقلون دائمًا معًا؟

“إبطاء! إبطاء! إبطاء! إبطاء!”

‘لا بد لي من المضي قدما في الأمر ، هذه هي الطريقة الوحيدة.’

في غضون فترة قصيرة حوالي 1,2 ثانية فقط ، تباطأت الجرذان الأربعة بشكل كبير. في نهاية الجوقة ، قمت بالإنهاء عليهم واحد تلو الآخر بالسكين العظمي.

سمعت عظام ذراعي تتحطم عندما صدمني الطاغية بالحائط. أنا بسرعة أطلقت آخر صدمة نار لدي بإستخدام آخر مانا لدي قبل فقدان ذراعي الأخيرة. مر الوقت ببطء شديد ، كما لو أنها جزء ثانية طويلة. رأيت عظامي و أضلاعي تتكسر إلى قطع صغيرة تمامًا مثلما رأيت نقاط الحياة تنخفض ​​إلى 0 في نافذة حالتي.

[إرتفع مستوى 10 > 11]

‘لست متأكدًا من كيفية عمل إكتساب السحر. لقد فكرت أنه ببساطة من خلال رفع المستوى سأكتسب مهارات جديدة ، لكن بعد وصولي إلى عتبة مثل المستوى 10 ، لم أتلق أي رسالة.’

كانت سرعة رفع المستوى أبطأ بكثير مقارنة بالسلايم و لكن على الأقل كان هناك بعض التحسن. كانت نقاط المانا ترتفع بشكل مطرد لذلك قمت بإعداد فخ آخر و جلست للإنتظار ، ولكن هذه المرة كانت هناك مشكلة.

[إرتفع المستوى 4 > 5]

‘اللعنة! الطاغية!’

[+11 نقطة خبرة] [+22 نقطة خبرة]

لقد إخترت كهفًا كان بعيدًا عن مساره المعتاد لكن لسبب ما ظهر أمامي. في اللحظة التي رآني فيها إنحنى قليلا ، كعبيه حفرا في الأرض جسمه الضخم كان جاهزا للإنفجار بقوة كبيرة.

بانغ!

‘أوه … يبدو أنه عرفني على الفور إنه ذكي للغاية. أأأه … ماذا علي أن أفعل؟’

قمت بتفقد كل زاوية و ركن من جسدي ، لكن لم أستطع إيجاد أي إختلاف ، في حيرة من أمري نظرت مرة أخرى إلى حالتي على الجرم اللامع.

كانت أفكاري في حالة إضطراب و لكن القارض العملاق كان قظ تحرك للأمام بالفعل ، مندفعا نحوي. كان لدي أقل من نصف ثانية لإتخاذ قرار.

[مستوى الصدمة النارية وصل للحد الأقصى]

“إبطاء! إبطاء! إبطاء!”

عندما ضربت تعويذتي السلايم الذي إنتشر مثل بركة ، قام بالتجمع على الفور في شكل كرة. لم أكن أعرف شيئًا عن إحصائياته أو مستواه لأنني كنت بحاجة أولاً لقتل أحدهم للتحقق من صفحة حالتهم. إستدار السلايم و بدأ يتحرك ببطء في إتجاهي بما أنني هاجمته بسحري.

سرعان ما ألقيت ثلاثة إبطاء أدنى ، غير متأكد لكن آمل أن يتم تكديس تأثيرها. بمجرد وصوله قفزت إلى الجانب ، متجنبا هجومه بفارق شعرة بينما تحققت من حالته

‘ماذا عن هذا؟’

حالة بطيء (منخفضة)

لسوء الحظ ، فإن الإلقائات الثلاث لم تتكدس و لكن لا بأس. كنت قادرا على تجنب هجومه إذا كان في حالة تباطؤ. تمامًا مثلما فعلت مع السلايم التي لاحقتها حول الكهف ، بالتناوب بين الإبطاء الأدنى و صدمة النار. دائمًا مع إحتساب و الإبقاء في البال إستهلاك المانا الخاصة بي ، إستمررت في مهاجمة الطاغية. بعد تكرير العملية حوالي 10 مرات ، أصبح وجه طاغية المقبرة أحمر ، و يبدو أنه قد غضب.

لسوء الحظ ، فإن الإلقائات الثلاث لم تتكدس و لكن لا بأس. كنت قادرا على تجنب هجومه إذا كان في حالة تباطؤ. تمامًا مثلما فعلت مع السلايم التي لاحقتها حول الكهف ، بالتناوب بين الإبطاء الأدنى و صدمة النار. دائمًا مع إحتساب و الإبقاء في البال إستهلاك المانا الخاصة بي ، إستمررت في مهاجمة الطاغية. بعد تكرير العملية حوالي 10 مرات ، أصبح وجه طاغية المقبرة أحمر ، و يبدو أنه قد غضب.

‘اللعنة! هل يستخدم الهيجان؟ صحيح ، إنها مهارة شائعة بين الرؤساء.’

الإسم: لا يوجد الجنس: لا يوجد الحالة: طبيعي النوع: هيكل عظمي / لاميت الصنف: جندي الرتبة: H المستوى: 5/5 (الأقصى) نقاط الحياة: 15/15 نقاط السحر: 1/1 الهجوم: 7 الدفاع: 3 الرشاقة: 5 الذكاء: 1 ✧ المهارات الفريدة [الإنبعاث مستوى1] [الرؤية الليلية المستوى1] [مقاومة السقوط مستوى1] ✧ الألقاب [صياد الجرذان] ✧ خيارات التطور [هيكل عظمي محارب] [هيكل عظمي ساحر] [هيكل عظمي محتال]

على الرغم من أنها لم تبدد تأثير التباطئ ، إلا أن سرعته قد زادت بشكل ملحوظ.

ذاب جسم السلايم إلى بركة من السائل ، و غرق في أرضية الكهف.

لم يتبقى لطاغية المقبرة سوى 6 نقاط حياة ، كان بإمكاني الإجهاز عليه فقط بثلاثة صدمات نارية أخرى.

ذراعي اليمنى و الخنجر المفقودان كانا أكبر مشكلة. لم يتبق لي سوى ذراع واحدة و ساقين و درع و خوذة قديمة.

كانت المشكلة هي أنه لم يتبق لي سوى 7 مانا ، الأمر الذي تركني فقط بما يكفي لإثنين من “صدمة النار” كحد أقصى مما يعني أنه سيتبقى له 1 نقطة حياة.

‘يا له من شخص وقح ، ألقى أطرافي بالأرجاء ، هل هو كثير جدا أن أطلب أن يضعهم على الأقل في كومة صغيرة أنيقة؟’

ضغطت على دماغي بحثاً عن حل.

صرخت بينما أشير نحو الحائط

‘نعم ، يمكنني أن أجرب هذا.’

عندما ضربت تعويذتي السلايم الذي إنتشر مثل بركة ، قام بالتجمع على الفور في شكل كرة. لم أكن أعرف شيئًا عن إحصائياته أو مستواه لأنني كنت بحاجة أولاً لقتل أحدهم للتحقق من صفحة حالتهم. إستدار السلايم و بدأ يتحرك ببطء في إتجاهي بما أنني هاجمته بسحري.

جاءت فكرة مجنونة إلي. سيكون محزنا جدا إذا تم بتر ذراعي الأخرى ، لذا كنت بحاجة لهزيمته الآن بأي ثمن.

ذاب جسم السلايم إلى بركة من السائل ، و غرق في أرضية الكهف.

“صدمة النار.”

لقد أرسلت أول تعويذة و وضعت ظهري على الحائط بينما أنا أواجه الطاغية القادم.

‘اللعنة! الطاغية!’

‘لا بد لي من المضي قدما في الأمر ، هذه هي الطريقة الوحيدة.’

‘لقد كانت حوالي 20 طلقة؟’

لقد رفعت سكيني العظمي إلى الجرد العملاق المشحون ، كان الحل الذي وجدته هو إستخدام زخم إندفاعه للتسبب في إنخفاظ نقطة الحياة المتبقية. بالطبع سيتم تحطيم جسدي أيضًا في هذه العملية ، لكنها كانت الخطة الوحيدة التي يمكنني التفكير فيها.

لقد كان ذلك مثالياً بالنسبة لي ، ستكون كرة النار زائدة عن الحاجة إلى حد ما نظرا لإمتلاكي صدمة النار ، لكن الإبطاء هو بالضبط ما كنت أحتاجه. أنتهيت الإختيار و إلتفت إلى أقرب سلايم.

بانغ! كراك!

“إبطاء! إبطاء! إبطاء! إبطاء!”

سمعت عظام ذراعي تتحطم عندما صدمني الطاغية بالحائط. أنا بسرعة أطلقت آخر صدمة نار لدي بإستخدام آخر مانا لدي قبل فقدان ذراعي الأخيرة. مر الوقت ببطء شديد ، كما لو أنها جزء ثانية طويلة. رأيت عظامي و أضلاعي تتكسر إلى قطع صغيرة تمامًا مثلما رأيت نقاط الحياة تنخفض ​​إلى 0 في نافذة حالتي.

الإسم: لا يوجد الجنس: لا يوجد الحالة: طبيعي النوع: هيكل عظمي / لاميت الصنف: جندي الرتبة: H المستوى: 5/5 (الأقصى) نقاط الحياة: 15/15 نقاط السحر: 1/1 الهجوم: 7 الدفاع: 3 الرشاقة: 5 الذكاء: 1 ✧ المهارات الفريدة [الإنبعاث مستوى1] [الرؤية الليلية المستوى1] [مقاومة السقوط مستوى1] ✧ الألقاب [صياد الجرذان] ✧ خيارات التطور [هيكل عظمي محارب] [هيكل عظمي ساحر] [هيكل عظمي محتال]

‘أرجوك إنجح!’

‘ماذا؟ هل إنتهى الأمر؟ ما الذي تغير؟’

أصبحت رؤيتي مظلمة مثل جهاز كمبيوتر تم إيقاف تشغيله.

‘همم … الصدمة النارية فقط؟’

في غضون فترة قصيرة حوالي 1,2 ثانية فقط ، تباطأت الجرذان الأربعة بشكل كبير. في نهاية الجوقة ، قمت بالإنهاء عليهم واحد تلو الآخر بالسكين العظمي.

---

ترجمة موقع ملوك الروايات. لا تُلهِكُم القراءة عن اداء الصلوات فى أوقاتها و لا تنسوا نصيبكم من القرآن

أشترك الان من هنا. ولامزيد من الاعلانات
لا تنسى وضع تعليق للمترجم فهذا يساعده على الاستمرار ومواصلة العمل عندما يرى تشجيعًا.

التعليقات

اعدادات القارئ

لايعمل مع الوضع اليلي
لتغير كلمة إله الى شيء أخر
إعادة ضبط