نظرًا لتوقف عرض الإعلانات على الموقع بسبب حظره من شركات الإعلانات ، فإننا نعتمد الآن بشكل كامل على دعم قرائنا الكرام لتغطية تكاليف تشغيل الموقع وتوجيه الفائض نحو دعم المترجمين. للمساهمة ودعم الموقع عن طريق الباي بال , يمكنك النقر على الرابط التالي
paypal.me/IbrahimShazly
هذا المحتوى ترفيهي فقط ولايمت لديننا بأي صلة. لا تجعلوا القراءة تلهيكم عن صلواتكم و واجباتكم.

lv1 skeleton 20

الفصل العشرون

الفصل العشرون

‘يا لورد ، هل ناديت علي؟’

‘ألبيون ، هل يمكنك أن تنقلي روزلين إلى غرفة مظلمة من فضلك.’

زعمت بيانكا أنها لم تكن المذنبة.

‘إنه كذلك بالفعل ، لكن يجب أن تحتفظوا بهذه الحقيقة لأنفسكم. إذا اكتشف الآخرون ذلك و توجهوا إلى هذا المكان ، فستفقدون فرصتكم للعودة إلى المنزل.’

ما الذي تقصدينه بأنك بريئة ، هناك أدلة ، من غيرك يمكنه إطلاق شباك العناكب؟ بإستثناء الغولم ، تم إحتجاز جميع المبعوثين في عدد من نسيج شباك ضيقة

‘مسقط رأس؟’

‘بيانكا ، هل نسيت ما هي تعليماتي؟’

نظرًا لوقوعه في الجزء العلوي من العالم ، أعتقد أنه لديه إتصال بجذور العالم مما يبرر إهتمامهم بهذه الحفرة.

كان مظهر المبعوثين المساكين بائسا.

نظرًا لوقوعه في الجزء العلوي من العالم ، أعتقد أنه لديه إتصال بجذور العالم مما يبرر إهتمامهم بهذه الحفرة.

‘أخبرتني ألا ألمس أيا منهم.’

‘إذا؟’

‘إذا؟’

سلم ماتيلدا روزلين النائمة بحذر إلى النمل الأبيض ، الذي إختفى بعد ذلك في الغابة. على الأرجح يعيدها نحو عشهم.

‘أنا بالتأكيد لم ألمسهم و ببساطة أطلقت بعض الشباك.’

‘حسنا ، بما أنكم لا تزالون أعدائي ، فسيتعين عليها البقاء هنا كضيف لدى ألبيون.’

أغه ، هذا الشخص! كيف تجرؤين على تفسير كلماتي كما ترينه مناسبا!

زعمت بيانكا أنها لم تكن المذنبة.

‘على أي حال أنت تعرف أنهم أعداءنا ، لذلك دعنا فقط نستخدمهم كتغذية. أيضا ، لقد أهدرنا تماما بعض الرحيق عليهم.’

‘أنا. لن. أسامحكم. إذا. قمتم. بإذائها.”

كنت أعلم أن أسلوب بيانكا هو عدم مسامحة العدو مطلقًا ، لكنني ببساطة لم أستطع السماح لعصيانها بالمرور مرور الكرام.

جاء تالفن لي و ركع على ساق واحدة.

‘ليجول ، آرين ، هتان ، قيدوها.’

كوك كو كو!

‘أجل!’

شعرت أنه كان إقتراح معقول جدا.

‘يا لورد ، كنت أعطي عدونا المعاملة التي يستحقونها!’

‘يمكنكِ البقاء هنا بينما يذهب تالفين و يطلب من الزعماء إتخاذ قرارهم. كم يوما تحتاج؟’

هززت رأسي.

‘لماذا الرابطة لديها إهتمام بهذا المكان؟’

‘لقد فسرت أوامري لتتناسب مع رغباتك. فكري في تصرفاتك بينما تعلقين في السقف للأسبوع التالي.’

‘ألبيون ، ساعدي تالفن للوصول إلى الجرف لأنه في عجلة من أمره ، و جدي مسكنا ما لبيلبيام ، ستكون ضيفنا للشهر القادم أو نحو ذلك.’

‘لورد!’

‘أين هو مطنكم؟’

‘هدوء بيانكا! توقفي عن أن تكوني صاخبة جدا.’

‘نعم ، فقط تعهدوا بالولاء لي. بحلول الوقت الذي أعود فيه ، سأريكم إخلاصي من خلال مساعدتكم في العثور على وطنكم.’

كانت معلقة في السقف ، و أبقتها الشباك مقيدة بإحكام.

أومأت.

إقتربت من الوفد الذي كان لا يزال محاصرا في الشباك.

‘لقد طلبت سماحكم بسبب تصرفات مرؤوسي السابقة ، لكن لا تذهبوا و تعتبروها علامة ضعف!’

‘ألبيون ، إشرعي في إزالة الشباك.’

“أنت مسؤول عن تصرفات عبيدك! يبدو أنك متساهل للغاية معهم.”

‘في الحال يا لورد.’

“نعم ، نحن الأسمونديان كنا نتجول تائهين في العالم ، مفصولين عن منزلنا لأجيال ، إنها أكثر رغبة غالية لنا.”

‘أرجوكم سامحونا على عدم الإحترام الذي تم إظهاره.’

‘لكن ، إذا أبرمت قبيلتك إتفاقًا معي ، فسأساعدكم في البحث عن مسقط رأسكم.’

إنحنيت قليلا للمبعوثين الذين كانوا في حالة بائسة ، و أظهرت صدقي.

لقد غيرت الموضوع لأننا لن نصل إلى أي مكان. لم أهتم كثيرا بمشاعرهم. يبدو أن لديهم بعض العداوة تجاهي ، لكنني لم أندم على أي من أفعالي.

“أيها الملك ما الذي تفعله!”

كان مظهر المبعوثين المساكين بائسا.

كان الأسمونديان يفحصون الشباك ، بدوا فضوليين بشأن مكونات الشباك. إلا أن الجان كانوا غاضبين و إحتجوا بغضب على المعاملة التي عانوا منها. كان الغولم ماتيلدا أكبر من أن يتأثر بالشباك ، و كان مشغولا بمحاولة مساعدة روزلين على الخروج.

‘لماذا أنتم الإلف تريدون الإستيلاء على هذه الحفرة؟’

‘إعذروني ، لقد كان أحد مرؤوسي هو الذي تصرف لوحده.’

“أنت مسؤول عن تصرفات عبيدك! يبدو أنك متساهل للغاية معهم.”

“أنت مسؤول عن تصرفات عبيدك! يبدو أنك متساهل للغاية معهم.”

“فل. نفعل. ذلك.”

ليون قد بالغت كثيرا. بدا الأمر أنه لأنني كنت أؤكد بإستمرار على معاملتهم كضيوف ، لقد نسوا أنهم في الحقيقة أسرى.

“للعودة إلى مسقط رأسنا.”

أعطيت ليون نظرة صارمة.

‘على الرغم من أنه يملك فخره ، إلا أنه يبدو أن تالفن قادر على الإعتراف بأخطائه ، أستطيع إستخدام ذلك.’

[تحديق الموت المستوى 4 > 5]

‘في الحال يا لورد.’

تخبط!

وصل العشرات من النمل الأبيض الطائر ، و رفعوا تالفين في إنسجام تام ، مانحين إياه رحلة مجانية لتجاوز الجرف. عادت بيلبيام إلى تل ألبيون ، برفقة عدد قليل من النمل الأبيض العملاق.

على الرغم من أنها لم تمت بسبب تحديق موت واحدة مني ، إلا أن نقاط حياته إنخفضت بمقدار الثلث و أغمي عليها في الحال.

‘لقد طلبت سماحكم بسبب تصرفات مرؤوسي السابقة ، لكن لا تذهبوا و تعتبروها علامة ضعف!’

“ليون!”

مجرد صداع آخر قد أضطر إلى التعامل معه. كان لدي الكثير من الأشياء في ذهني أثناء توجهي إلى غرفة جذور العالم لمقابلة ألبيون.

كوك كو كو!

أومأت

الأسمونديان يراقب من الجانب بدو فرحين في محنة الآخرين.

‘في المستقبل ، يجب أن تطلب إذني قبل تنظيم زيارة. مع ذلك ، يمكننا إعتبار هذه المرة كحالة خاصة ، لذلك سوف أسمح بذلك.’

‘لقد طلبت سماحكم بسبب تصرفات مرؤوسي السابقة ، لكن لا تذهبوا و تعتبروها علامة ضعف!’

شفاه ليون كانت زرقاء ، و يبدو أنها لا تستطيع أن تمسك بنفسها.

لقد أوضحت موقفي.

تخبط!

‘تعالوا ، مبعوثي الأسمونديان إتبعوني ، أود التحدث إليكم على إنفراد.’

النمل الأبيض الطائر الذي كان يتمركز في مكان قريب حمل نارين خلف الجرف.

مشينا على طول البحيرة حتى وصلنا إلى مكان مع صخور كبيرة ، مكدسة معا لتشكيل تلة صغيرة.

“لقد. كنا. 20. لكن. إما. أنهم. ماتوا. أو. غادروا.”

“يا لورد إغفر لنا لعدم إحترامنا.”

‘أنا. لن. أسامحكم. إذا. قمتم. بإذائها.”

جاء تالفن لي و ركع على ساق واحدة.

‘كم لديكم من شخص في الرابطة الخاصة بكم؟’

‘على الرغم من أنه يملك فخره ، إلا أنه يبدو أن تالفن قادر على الإعتراف بأخطائه ، أستطيع إستخدام ذلك.’

أعطيت ليون نظرة صارمة.

بدا أن بيلبيام ترددت لثانية قبل الإنضمام إليه على ركبة واحدة.

كان الجميع على بعد 20 مترًا على الأقل من موقعنا ، لذلك إذا قام ماتيلدا بالتحكم في صوته ، فلن تكون هناك أي مشاكل.

‘هل ترغبون في العودة إلى وطنكم؟’

“لا نعرف.”

“نعم ، نحن الأسمونديان كنا نتجول تائهين في العالم ، مفصولين عن منزلنا لأجيال ، إنها أكثر رغبة غالية لنا.”

‘في المستقبل ، يجب أن تطلب إذني قبل تنظيم زيارة. مع ذلك ، يمكننا إعتبار هذه المرة كحالة خاصة ، لذلك سوف أسمح بذلك.’

‘أين هو مطنكم؟’

شفاه ليون كانت زرقاء ، و يبدو أنها لا تستطيع أن تمسك بنفسها.

“منزلنا في إبيلسا.”

“يا لورد، سأحتاج لتأكيد الأمر مع قادتنا قبل التوصل إلى قرار.”

‘و أين يوجد ذلك؟’

“أي نوع من الإتفاق؟”

هز تافلين رأسه ، معربا عن جهله.

قام نارين بعض شفته السفلية، محاولا قبول الإذلال

“لا نعرف.”

‘يا لورد ، هل ناديت علي؟’

‘إذن لماذا شعبكم مصرون جدا على أخذ ملكية الحفرة؟’

عدت مرة أخرى إلى الغابة ، تاركا نيموي خلفي. هناك ، قابلت الجولم ماتيلدا و هو يحمل روزلين بكلتا يديه ، تماما كيف يمكن للمرء أن يحمل جوهرة ثمينة. على الرغم من أنهكه من قتالنا و معاملة بيانكا التي تبعته ، إلا أنه لا يزال يهتم بشدة برفيقه.

“لقد علمنا من مخطوطات تاريخية قديمة ، أنه منذ زمن بعيد سميت هذه المنطقة بإسم معدة إبيلسا.”

“سوليست. لديه. القدرة. لإستدعاء. الآخرين. إليه. إنه. غير. متوقع. لذا. نحتاج. لإبقاء. عين. عليه.”

‘هل هذا هو الدليل الوحيد الذي لديكم يا رفاق؟’

نظر الغولم حوله بحذر ، ربما كان خائفًا من المتنصتين.

لقد تأثرت في الداخل ، بدا أن الملك السابق لم يكلف نفسه عناء التناقش مع خصومه و فكر فقط في الإحتفاظ بملكية الأرض. إنه بالتأكيد يبدو ممكنا التوصل إلى حل وسط ، و لكن ربما كان هذا مقيدا بالنسبة للحشرات.

‘في المستقبل ، يجب أن تطلب إذني قبل تنظيم زيارة. مع ذلك ، يمكننا إعتبار هذه المرة كحالة خاصة ، لذلك سوف أسمح بذلك.’

‘يمكنني مساعدتكم في العودة إلى وطنكم.’

‘لكن ، إذا أبرمت قبيلتك إتفاقًا معي ، فسأساعدكم في البحث عن مسقط رأسكم.’

“يا لورد! حقا؟”

الأسمونديان يراقب من الجانب بدو فرحين في محنة الآخرين.

بدا كأن صوت تالفن قد تغير بشكل كبير.

“عند التعامل مع طفل عنيد ، فإن يدا قوية حازمة في اللحظات الحاسمة تكون أكثر فعالية من أسلوب لطيف.”

‘نعم ، فقط تعهدوا بالولاء لي. بحلول الوقت الذي أعود فيه ، سأريكم إخلاصي من خلال مساعدتكم في العثور على وطنكم.’

‘شكرًا لك نيموي ، لكن أعتقد أنني غطيت على ذلك.’

“في الواقع يا لورد … علي أولاً مناقشة الأمر مع زعماء القبائل.”

الأسمونديان يراقب من الجانب بدو فرحين في محنة الآخرين.

أشرت إلى بيلبيام.

بدا كأن صوت تالفن قد تغير بشكل كبير.

‘يمكنكِ البقاء هنا بينما يذهب تالفين و يطلب من الزعماء إتخاذ قرارهم. كم يوما تحتاج؟’

مجرد صداع آخر قد أضطر إلى التعامل معه. كان لدي الكثير من الأشياء في ذهني أثناء توجهي إلى غرفة جذور العالم لمقابلة ألبيون.

نظروا إلى بعضهم البعض و يبدو أنهم توصلوا إلى إتفاق. إستدار تالفن مجددا بإتجاهي.

‘لماذا الرابطة لديها إهتمام بهذا المكان؟’

“أعطني شهرًا ، بحلول ذلك الوقت سأحصل على إجابتك.”

كانت نيموي قد خرجت بالفعل من الماء و جلست على صخرة لإجراء محادثة.

أومأت.

نظر الغولم حوله بحذر ، ربما كان خائفًا من المتنصتين.

“سأرحل على الفور ، الرجاء مساعدتي في الوصول إلى الجرف.”

“أيها الملك ما الذي تفعله!”

‘ألبيون ، ساعدي تالفن للوصول إلى الجرف لأنه في عجلة من أمره ، و جدي مسكنا ما لبيلبيام ، ستكون ضيفنا للشهر القادم أو نحو ذلك.’

‘يمكنكِ البقاء هنا بينما يذهب تالفين و يطلب من الزعماء إتخاذ قرارهم. كم يوما تحتاج؟’

‘سوف أهتم بذلك، يا لورد.’

“أيها الملك ، ما المضحك؟ لماذا قمت بإيذاء ليون؟”

بو أوونج بوو أوونج ~

جاء تالفن لي و ركع على ساق واحدة.

وصل العشرات من النمل الأبيض الطائر ، و رفعوا تالفين في إنسجام تام ، مانحين إياه رحلة مجانية لتجاوز الجرف. عادت بيلبيام إلى تل ألبيون ، برفقة عدد قليل من النمل الأبيض العملاق.

“لقد. كنا. 20. لكن. إما. أنهم. ماتوا. أو. غادروا.”

‘حان وقت أولئك الإلف العنيدين.’

هز تافلين رأسه ، معربا عن جهله.

راسلت ألبيون مرة أخرى.

‘حسنا ، بما أنكم لا تزالون أعدائي ، فسيتعين عليها البقاء هنا كضيف لدى ألبيون.’

‘أرشدي الإلف إلى مكاني على التل الصخري بجانب البحيرة.’

‘بيانكا ، هل نسيت ما هي تعليماتي؟’

خرجت نيموي من البحيرة لإجراء محادثة بينما أنتظر.

نظرًا لوقوعه في الجزء العلوي من العالم ، أعتقد أنه لديه إتصال بجذور العالم مما يبرر إهتمامهم بهذه الحفرة.

“يا لورد ، الإلف هم عرق ذو رؤوس قاسية.”

‘هدوء بيانكا! توقفي عن أن تكوني صاخبة جدا.’

أومأت برأسي للرد.

كانت معلقة في السقف ، و أبقتها الشباك مقيدة بإحكام.

“عند التعامل مع طفل عنيد ، فإن يدا قوية حازمة في اللحظات الحاسمة تكون أكثر فعالية من أسلوب لطيف.”

شفاه ليون كانت زرقاء ، و يبدو أنها لا تستطيع أن تمسك بنفسها.

أومأت مرة أخرى. يبدو أنها قلقة من أنني لن أكون قادرًا على التعامل مع مزاج الإلف.

“آسف. لقد. قررت. من. تلقاء. نفسي.”

‘شكرًا لك نيموي ، لكن أعتقد أنني غطيت على ذلك.’

قام نارين بعض شفته السفلية، محاولا قبول الإذلال

“يا لورد ، إذا سأراقب من تحت الماء. يبدو الأمر ممتعة ، مشاهدة أولئك الشعب العنيد يقعون في يديك يجب أن يكون جيدا.”

“آسف. لقد. قررت. من. تلقاء. نفسي.”

سووش ~

‘أرشدي الإلف إلى مكاني على التل الصخري بجانب البحيرة.’

نزلت مرة أخرى تحت سطح البحيرة بإبتسامة لعوبة. في المسافة ، إستطعت رؤية زوج الإلف يقترب ، يرافقهم النمل الأبيض. يبدو أن ليونا لم تتعافى بعد من تحديق الموت خاصتي و تحتاج إلى دعم نارين للمشي. لم أتوقع أن تحدث الكثير من الضرر.

زعمت بيانكا أنها لم تكن المذنبة.

‘هل بالغت في ذلك؟’

“لقد. كنا. 20. لكن. إما. أنهم. ماتوا. أو. غادروا.”

كنت قد إستخدمت تحيدق الموت فقط للحظة ، لكنها كانت قوية جدًا بالنسبة لهم. الإلف لديهم سحر و قوة هجوم قوية ، ولكن نقاط حياتهم كانت منخفضة للغاية. إذا لم أتحكم في قوتي بشكل صحيح ، فقد أقتلهم عن طريق الخطأ.

‘تعالوا ، مبعوثي الأسمونديان إتبعوني ، أود التحدث إليكم على إنفراد.’

‘يجب أن أكون ألطف قليلاً في المرة القادمة.’

“يا لورد إغفر لنا لعدم إحترامنا.”

“أيها الملك ، ما المضحك؟ لماذا قمت بإيذاء ليون؟”

نظروا إلى بعضهم البعض و يبدو أنهم توصلوا إلى إتفاق. إستدار تالفن مجددا بإتجاهي.

شفاه ليون كانت زرقاء ، و يبدو أنها لا تستطيع أن تمسك بنفسها.

‘إذا، لقد كنتم أكثر في الماضي؟’

‘لقد شككتم في علاقتي بمرؤوسي ، لذلك إضطررت لرسم الخط.’

إقتربت من الوفد الذي كان لا يزال محاصرا في الشباك.

قام نارين بعض شفته السفلية، محاولا قبول الإذلال

‘إنه كذلك بالفعل ، لكن يجب أن تحتفظوا بهذه الحقيقة لأنفسكم. إذا اكتشف الآخرون ذلك و توجهوا إلى هذا المكان ، فستفقدون فرصتكم للعودة إلى المنزل.’

‘لماذا أنتم الإلف تريدون الإستيلاء على هذه الحفرة؟’

كانت معلقة في السقف ، و أبقتها الشباك مقيدة بإحكام.

لقد غيرت الموضوع لأننا لن نصل إلى أي مكان. لم أهتم كثيرا بمشاعرهم. يبدو أن لديهم بعض العداوة تجاهي ، لكنني لم أندم على أي من أفعالي.

‘هل حان الوقت لمغامرة أخرى؟’

حدق نارين بي لبعض الوقت قبل الإجابة.

‘طالما أن الإلف ترغب في ذلك ، يمكنني إستخدام ذلك ضدهم. لحماية هذا المكان ، يجب أن أرشد الخراف المفقودة ، إذا جاز التعبير.’

“للعودة إلى مسقط رأسنا.”

ما الذي تقصدينه بأنك بريئة ، هناك أدلة ، من غيرك يمكنه إطلاق شباك العناكب؟ بإستثناء الغولم ، تم إحتجاز جميع المبعوثين في عدد من نسيج شباك ضيقة

‘مسقط رأس؟’

“يا لورد ، ما أطعمته لنا … هل كان الرحيق من جذور العالم؟”

“نعم ، في الجزء العلوي من هذا العالم يقع مسقط رأسنا ، إلفهايم. نحن نريد العودة إلى هناك بأي ثمن.”

“فل. نفعل. ذلك.”

نظرًا لوقوعه في الجزء العلوي من العالم ، أعتقد أنه لديه إتصال بجذور العالم مما يبرر إهتمامهم بهذه الحفرة.

نزلت مرة أخرى تحت سطح البحيرة بإبتسامة لعوبة. في المسافة ، إستطعت رؤية زوج الإلف يقترب ، يرافقهم النمل الأبيض. يبدو أن ليونا لم تتعافى بعد من تحديق الموت خاصتي و تحتاج إلى دعم نارين للمشي. لم أتوقع أن تحدث الكثير من الضرر.

‘لكن أنا صاحب هذا المكان ، من المستحيل لكم أن تأخذوا ملكيته.’

خرجت نيموي من البحيرة لإجراء محادثة بينما أنتظر.

كان نارين يضغط على أسنانه بشدة حتى ظننت أنه سيبدأ بالنزيف. بدا محبطًا بسبب ضعفه.

‘لورد!’

‘لكن ، إذا أبرمت قبيلتك إتفاقًا معي ، فسأساعدكم في البحث عن مسقط رأسكم.’

‘بيانكا ، هل نسيت ما هي تعليماتي؟’

“أي نوع من الإتفاق؟”

“بسبب. سوليست. لكن. الآن. المدخل. تم. إغلاقه. لذا. لا. بأس.”

‘إنه أمر بسيط بما فيه الكفاية ، أخدموني على مدى السنوات العشر القادمة و سأقدم لكم المساعدة في بحثكم.’

‘لورد!’

في الواقع ، كان لدي بالفعل فكرة جيدة عن المكان الذي قد يكون فيه ، لكنني إحتفظت بهذه المعلومة لنفسي.

“هذا. يتطلب. موافقة. جميع. الأعضاء.”

“يا لورد ، ما أطعمته لنا … هل كان الرحيق من جذور العالم؟”

‘حسنًا ، لدي شيء أعتني به لذا لنتحدث لاحقًا.’

‘إنه كذلك بالفعل ، لكن يجب أن تحتفظوا بهذه الحقيقة لأنفسكم. إذا اكتشف الآخرون ذلك و توجهوا إلى هذا المكان ، فستفقدون فرصتكم للعودة إلى المنزل.’

يبدو أن الرابطة بأكملها ستأتي إلى مكاني. حسنًا ، لقد أدركت أنهم كانوا مجرد 3 أشخاص آخرين ، لذا لم يكن ذلك يمثل تهديدًا كبيرًا ، لكنهم نجحوا في ختم قوة مثل سوليست ، لذا لا يمكن تجاهلهم.

الجزرة و العصا، هي الأدوات التي إخترتها لترويض الإلف المتمردين. على الرغم من أن نارين بدى مضطربا ، إلا أن النتيجة قد تم تحديدها بالفعل. عندما يكون هناك مثل هذا الفرق الكبير في القوة ، فإن الحزب الأضعف ليس لديه خيار سوى إتباع إرادة الأقوى. كانت هذه هي طريقة الكلب يأكل الكلب في هذا العالم.

“لقد. كنا. 20. لكن. إما. أنهم. ماتوا. أو. غادروا.”

‘ليس لدي أي نية للتسبب في أي ضرر لكم أو لشعبكم. أيضًا ، على الرغم من أنها ستكون علاقة سيد/خادم لمدة 10 سنوات ، إلا أنني سأمنحكم 3 مناسبات لرفض أوامري.’

بدا أن بيلبيام ترددت لثانية قبل الإنضمام إليه على ركبة واحدة.

شعرت أنه كان إقتراح معقول جدا.

‘نعم ، فقط تعهدوا بالولاء لي. بحلول الوقت الذي أعود فيه ، سأريكم إخلاصي من خلال مساعدتكم في العثور على وطنكم.’

“يا لورد، سأحتاج لتأكيد الأمر مع قادتنا قبل التوصل إلى قرار.”

‘حسنًا ، لقد علمت على الأقل أن سوليست قد ختم جيدا ، و مع إغلاق النفق ، هذا يعني أن الأشياء التي علي القلق بشأنها قد قلت بواحد.’

أومأت و أشرت إلى ليون.

‘هدوء بيانكا! توقفي عن أن تكوني صاخبة جدا.’

‘بطبيعة الحال ، و لكن المرأة ستبقى.’

[تحديق الموت المستوى 4 > 5]

“هل هي رهينة؟”

‘لماذا الرابطة لديها إهتمام بهذا المكان؟’

‘حسنا ، بما أنكم لا تزالون أعدائي ، فسيتعين عليها البقاء هنا كضيف لدى ألبيون.’

كانت روزلين نائمة بسرعة ، ربما بما أن الشمس ستشرق علينا أن ننتقلها إلى مكان مظلم.

“أنا أقبل يا لورد.”

‘حسنًا ، لقد علمت على الأقل أن سوليست قد ختم جيدا ، و مع إغلاق النفق ، هذا يعني أن الأشياء التي علي القلق بشأنها قد قلت بواحد.’

بوووونغ ~ بوووونغ!

على الرغم من إعتذاره ، لم أشعر بأنه يشعر بالأسف لأفعاله.

النمل الأبيض الطائر الذي كان يتمركز في مكان قريب حمل نارين خلف الجرف.

بدا كأن صوت تالفن قد تغير بشكل كبير.

‘عاملوا هذه المرأة كضيف.’

‘كم لديكم من شخص في الرابطة الخاصة بكم؟’

جاء النمل الأبيض العملاق و ساعد على حمل ليونا للعودة نحو عشهم.

نظر الغولم حوله بحذر ، ربما كان خائفًا من المتنصتين.

‘لقد حان وقت الكلام الطويل.’

زعمت بيانكا أنها لم تكن المذنبة.

حاولت أن أتخيل محادثتي التالية ، حيث كنت أتأمل بأذرع متقاطعة.

“يا لورد، سأحتاج لتأكيد الأمر مع قادتنا قبل التوصل إلى قرار.”

‘يا لورد ، أنت رائع جدا. لقد تمكنت من تكوين علاقة سيد/خادم مع هؤلاء الإلف صعاب الإرضاء. حتى لو أنك خلقت موقفًا حيث لم يكن لديهم خيارات كثيرة في هذا الشأن.’

‘ليس لدي أي نية للتسبب في أي ضرر لكم أو لشعبكم. أيضًا ، على الرغم من أنها ستكون علاقة سيد/خادم لمدة 10 سنوات ، إلا أنني سأمنحكم 3 مناسبات لرفض أوامري.’

كانت نيموي قد خرجت بالفعل من الماء و جلست على صخرة لإجراء محادثة.

“عند التعامل مع طفل عنيد ، فإن يدا قوية حازمة في اللحظات الحاسمة تكون أكثر فعالية من أسلوب لطيف.”

‘طالما أن الإلف ترغب في ذلك ، يمكنني إستخدام ذلك ضدهم. لحماية هذا المكان ، يجب أن أرشد الخراف المفقودة ، إذا جاز التعبير.’

“في الواقع يا لورد … علي أولاً مناقشة الأمر مع زعماء القبائل.”

“حاول الملك القديم ببساطة الدفاع عن المكان ، لكن يبدو أنك تفكر في خطوة واحدة للأمام.”

على الرغم من أنها لم تمت بسبب تحديق موت واحدة مني ، إلا أن نقاط حياته إنخفضت بمقدار الثلث و أغمي عليها في الحال.

‘ليس شيئًا مميزًا ، إذا أوقفت أحدهم عن الوصول لرغباته ، هم فقط سيعودون بشكل أقوى. لكن ، إذا منحتهم بعض الأمل الصغير ، فإن تحديهم سيتحطم.’

“في الواقع يا لورد … علي أولاً مناقشة الأمر مع زعماء القبائل.”

عدت مرة أخرى إلى الغابة ، تاركا نيموي خلفي. هناك ، قابلت الجولم ماتيلدا و هو يحمل روزلين بكلتا يديه ، تماما كيف يمكن للمرء أن يحمل جوهرة ثمينة. على الرغم من أنهكه من قتالنا و معاملة بيانكا التي تبعته ، إلا أنه لا يزال يهتم بشدة برفيقه.

‘لقد تجاهل حسن نيتي ، هل يجب علي المضي قدمًا و إستخدام بعض الأساليب الأكثر حزما؟’

‘ماتيلدا ، هل يمكننا التحدث؟’

“أنا. أتفهم. أنت. تحب. القتال. روزلين. قوية. سوف. تتحسن. قريبا.”

“فل. نفعل. ذلك.”

‘أجل!’

كانت النبرة غريبة بعض الشيء ، لكنني لم أشعر بأي عداء.

“أنا. أتفهم. أنت. تحب. القتال. روزلين. قوية. سوف. تتحسن. قريبا.”

‘لم يكن بيدي حيلة إلا أن أكون حازما بعض الشيء في معركتنا السابقة ، أرجوا أن تتفهم ذلك.’

‘في الحال يا لورد.’

“أنا. أتفهم. أنت. تحب. القتال. روزلين. قوية. سوف. تتحسن. قريبا.”

‘هل حان الوقت لمغامرة أخرى؟’

كانت روزلين نائمة بسرعة ، ربما بما أن الشمس ستشرق علينا أن ننتقلها إلى مكان مظلم.

فكرت خطيرة عبرت ذهني.

‘ألبيون ، هل يمكنك أن تنقلي روزلين إلى غرفة مظلمة من فضلك.’

أومأت مرة أخرى. يبدو أنها قلقة من أنني لن أكون قادرًا على التعامل مع مزاج الإلف.

‘كنت أنتظر تعليماتك، يا لورد’

‘أرجوكم سامحونا على عدم الإحترام الذي تم إظهاره.’

وصل النمل الأبيض العملاق بالقرب من ماتيلدا.

لقد أوضحت موقفي.

‘أنا. لن. أسامحكم. إذا. قمتم. بإذائها.”

‘في الحال يا لورد.’

‘أنا أعدك أنها ستكون آمنة’

إقتربت من الوفد الذي كان لا يزال محاصرا في الشباك.

سلم ماتيلدا روزلين النائمة بحذر إلى النمل الأبيض ، الذي إختفى بعد ذلك في الغابة. على الأرجح يعيدها نحو عشهم.

زعمت بيانكا أنها لم تكن المذنبة.

‘لماذا الرابطة لديها إهتمام بهذا المكان؟’

بدا كأن صوت تالفن قد تغير بشكل كبير.

“بسبب. سوليست. لكن. الآن. المدخل. تم. إغلاقه. لذا. لا. بأس.”

ما الذي تقصدينه بأنك بريئة ، هناك أدلة ، من غيرك يمكنه إطلاق شباك العناكب؟ بإستثناء الغولم ، تم إحتجاز جميع المبعوثين في عدد من نسيج شباك ضيقة

‘هل مجموعتك مؤلفة من أشخاص قد إنبعثوا؟’

‘لماذا الرابطة لديها إهتمام بهذا المكان؟’

نظر الغولم حوله بحذر ، ربما كان خائفًا من المتنصتين.

“يا لورد ، الإلف هم عرق ذو رؤوس قاسية.”

‘لا تقلق ، كل ما عندي من أتباع بعيدون جدا ، إنه فقط نحن الإثنان من هنا.’

جاء النمل الأبيض العملاق و ساعد على حمل ليونا للعودة نحو عشهم.

كان الجميع على بعد 20 مترًا على الأقل من موقعنا ، لذلك إذا قام ماتيلدا بالتحكم في صوته ، فلن تكون هناك أي مشاكل.

‘شكرًا لك نيموي ، لكن أعتقد أنني غطيت على ذلك.’

“نعم. أيها. الملك. هل. أنت. أيضا. شخص. يملك. حياة. سابقة؟”

‘أي نوع من الوجود هو سوليست؟’

أومأت

في الواقع ، كان لدي بالفعل فكرة جيدة عن المكان الذي قد يكون فيه ، لكنني إحتفظت بهذه المعلومة لنفسي.

‘كم لديكم من شخص في الرابطة الخاصة بكم؟’

“فل. نفعل. ذلك.”

“حاليا. نحن. فقط. خمس. أشخاص.”

‘أنا. لن. أسامحكم. إذا. قمتم. بإذائها.”

‘إذا، لقد كنتم أكثر في الماضي؟’

إقتربت من الوفد الذي كان لا يزال محاصرا في الشباك.

“لقد. كنا. 20. لكن. إما. أنهم. ماتوا. أو. غادروا.”

أومأت

على الأقل ، إستطعت أن أشعر ببعض الراحة لأنني لم أكن وحدي ، لكن ذلك تسبب أيضًا في قدر معين من إنعدام الأمن.

أشرت إلى بيلبيام.

‘أي نوع من الوجود هو سوليست؟’

‘حسنًا ، لقد علمت على الأقل أن سوليست قد ختم جيدا ، و مع إغلاق النفق ، هذا يعني أن الأشياء التي علي القلق بشأنها قد قلت بواحد.’

“أول. منبعث. سقط. في. الشر. العديد. من. الأصدقاء. ضحوا. بحياتهم. لأجل. ختمه. في. سراديب. الموتى.”

لقد غيرت الموضوع لأننا لن نصل إلى أي مكان. لم أهتم كثيرا بمشاعرهم. يبدو أن لديهم بعض العداوة تجاهي ، لكنني لم أندم على أي من أفعالي.

‘هل كانت الرابطة هي التي أغلقت عليه؟’

‘إنه كذلك بالفعل ، لكن يجب أن تحتفظوا بهذه الحقيقة لأنفسكم. إذا اكتشف الآخرون ذلك و توجهوا إلى هذا المكان ، فستفقدون فرصتكم للعودة إلى المنزل.’

“صحيح. نحن. لعناه. لإبقائه. داخل. تلك. الغرفة. البوابة. قد. صنعت. لمنع. الدخلاء. من. التطفل. و. تم. وضع. تنين. عند. مدخل. سراديب. الموتى.”

“هذا. يتطلب. موافقة. جميع. الأعضاء.”

يمكنني أن أفهم الوضع الحالي أكثر أو أقل. يبدو أن سوليست هو أول من تجسد في هذا العالم ، لكن تعطشه للسلطة كان قوياً للغاية ، مما أجبر أصحاب التناسخ الآخرين على التجمع مع بعضهم البعض و إنشاء رابطة ، مما أدى إلى ختمه بعيدا.

‘كم لديكم من شخص في الرابطة الخاصة بكم؟’

‘حسنًا ، لقد علمت على الأقل أن سوليست قد ختم جيدا ، و مع إغلاق النفق ، هذا يعني أن الأشياء التي علي القلق بشأنها قد قلت بواحد.’

“يا لورد إغفر لنا لعدم إحترامنا.”

“سوليست. لديه. القدرة. لإستدعاء. الآخرين. إليه. إنه. غير. متوقع. لذا. نحتاج. لإبقاء. عين. عليه.”

“صحيح. نحن. لعناه. لإبقائه. داخل. تلك. الغرفة. البوابة. قد. صنعت. لمنع. الدخلاء. من. التطفل. و. تم. وضع. تنين. عند. مدخل. سراديب. الموتى.”

أتذكر رؤية قدرة الإستدعاء في صفحة الحالة الخاصة به. ربما تم إستدعائي أيضًا نحو تلك البوابة بينما كان يؤثر سراً على أفكاري دون أن أعرف ذلك.

‘إذا؟’

‘حسنًا ، مع معرفة نواياكم الطيبة ، أتمنى أن تكون لدي علاقة ودية مع الرابطة.’

“في الواقع يا لورد … علي أولاً مناقشة الأمر مع زعماء القبائل.”

“هذا. يتطلب. موافقة. جميع. الأعضاء.”

أومأت و أشرت إلى ليون.

‘لقد تجاهل حسن نيتي ، هل يجب علي المضي قدمًا و إستخدام بعض الأساليب الأكثر حزما؟’

أومأت مرة أخرى. يبدو أنها قلقة من أنني لن أكون قادرًا على التعامل مع مزاج الإلف.

فكرت خطيرة عبرت ذهني.

‘حسنا ، بما أنكم لا تزالون أعدائي ، فسيتعين عليها البقاء هنا كضيف لدى ألبيون.’

“روزلين. قد. نادت. عليهم. بالفعل. سوف. يصلون. هنا. قريبا.”

نظرًا لوقوعه في الجزء العلوي من العالم ، أعتقد أنه لديه إتصال بجذور العالم مما يبرر إهتمامهم بهذه الحفرة.

يبدو أن الرابطة بأكملها ستأتي إلى مكاني. حسنًا ، لقد أدركت أنهم كانوا مجرد 3 أشخاص آخرين ، لذا لم يكن ذلك يمثل تهديدًا كبيرًا ، لكنهم نجحوا في ختم قوة مثل سوليست ، لذا لا يمكن تجاهلهم.

جاء تالفن لي و ركع على ساق واحدة.

‘في المستقبل ، يجب أن تطلب إذني قبل تنظيم زيارة. مع ذلك ، يمكننا إعتبار هذه المرة كحالة خاصة ، لذلك سوف أسمح بذلك.’

جاء تالفن لي و ركع على ساق واحدة.

“آسف. لقد. قررت. من. تلقاء. نفسي.”

‘شكرًا لك نيموي ، لكن أعتقد أنني غطيت على ذلك.’

على الرغم من إعتذاره ، لم أشعر بأنه يشعر بالأسف لأفعاله.

‘هل هذا هو الدليل الوحيد الذي لديكم يا رفاق؟’

‘حسنًا ، لدي شيء أعتني به لذا لنتحدث لاحقًا.’

كانت نيموي قد خرجت بالفعل من الماء و جلست على صخرة لإجراء محادثة.

لا يزال لدي الكثير من الأسئلة التي لم يتم الإجابة عليها ، لكن كات لعملي مع ألبيون الأولوية لذلك تركت الغولم ورائي.

“عند التعامل مع طفل عنيد ، فإن يدا قوية حازمة في اللحظات الحاسمة تكون أكثر فعالية من أسلوب لطيف.”

‘الرابطة … ما يزال غير واضح ما إذا كنا سنكون أصدقاء أو أعداء.’

[تحديق الموت المستوى 4 > 5]

مجرد صداع آخر قد أضطر إلى التعامل معه. كان لدي الكثير من الأشياء في ذهني أثناء توجهي إلى غرفة جذور العالم لمقابلة ألبيون.

“للعودة إلى مسقط رأسنا.”

‘هل حان الوقت لمغامرة أخرى؟’

وصل العشرات من النمل الأبيض الطائر ، و رفعوا تالفين في إنسجام تام ، مانحين إياه رحلة مجانية لتجاوز الجرف. عادت بيلبيام إلى تل ألبيون ، برفقة عدد قليل من النمل الأبيض العملاق.

كنت خائفًا بعض الشيء ، لكن في الأغلب كنت ممتلئًا بالترقب بينما أشاهد جذور العالم.

‘في الحال يا لورد.’

“يا لورد ، ما أطعمته لنا … هل كان الرحيق من جذور العالم؟”

---

ترجمة موقع ملوك الروايات. لا تُلهِكُم القراءة عن اداء الصلوات فى أوقاتها و لا تنسوا نصيبكم من القرآن

أشترك الان من هنا. ولامزيد من الاعلانات
لا تنسى وضع تعليق للمترجم فهذا يساعده على الاستمرار ومواصلة العمل عندما يرى تشجيعًا.

التعليقات

اعدادات القارئ

لايعمل مع الوضع اليلي
لتغير كلمة إله الى شيء أخر
إعادة ضبط