نظرًا لتوقف عرض الإعلانات على الموقع بسبب حظره من شركات الإعلانات ، فإننا نعتمد الآن بشكل كامل على دعم قرائنا الكرام لتغطية تكاليف تشغيل الموقع وتوجيه الفائض نحو دعم المترجمين. للمساهمة ودعم الموقع عن طريق الباي بال , يمكنك النقر على الرابط التالي
paypal.me/IbrahimShazly
هذا المحتوى ترفيهي فقط ولايمت لديننا بأي صلة. لا تجعلوا القراءة تلهيكم عن صلواتكم و واجباتكم.

lv1 skeleton 22

الفصل الثاني و العشرون

الفصل الثاني و العشرون

“جوهرا ، إنتظر لحظة!”

الإسم: شومبي (جوهرا)
الجنس: لا يوجد
الحالة: متوسط
النوع: ليتش ذهبي / لاميت
الصنف: ساحر
الرتبة: E+
المستوى: 50/50
نقاط الحياة: 4421/4421
نقاط السحر: 12024/16771
الهجوم: 3411 (+2499)
الدفاع: 2832 (+2)
الرشاقة: 256
الذكاء: 3133
الحظ: 10
الكاريزما: 9
✧ المهارات الفريدة
[الإنبعاث مستوى1] [الرؤية الليلية المستوى1] [مقاومة السقوط مستوى1] [ترنيم السحر المستوى الأقصى] [الصدمة النارية المستوى الأقصى] [الإبطاء الأدنى المستوى الأقصى] [كرة النار المستوى الأقصى] [مقاومة الحمض مستوى2] [كشف الحالة مستوى1] [حكمة الحكيم مستوى2] [سحر الأسلحة مستوى4] [سحر الدروع مستوى3] [مقاومة أشعة الشمس مستوى1] [المقاومة الجسدية مستوى2] [الجحيم مستوى9] [الجرم المائي مستوى4] [إستحضار الأرواح مستوى7] [سرقة الحياة مستوى3] [تجديد المانا مستوى3] [إنفجار الجثث مستوى8] [مقاومة البرق مستوى2] [مقاومة الصعق مستوى2] [الحيازة مستوى1] [التخاطر مستوى1] [قرائة العقل مستوى1] [الإرتباط الروحي مستوى1] [تحديق الموت مستوى4] [التحكم بالجاذبية مستوى3] [الحصانة الجسدية مستوى4] [البحث السحري مستوى3] [النيزك5] [سيادة اللهب مستوى3] [سلسلة البرق مستوى4]
✧ الألقاب
[صياد الجرذان] [أضرب-و-أهرب] [المنقذ مستوى3] [بارد القلب مستوى2] [ذابح التنين مستوى1] [مبيد النمل مستوى14] [ذابح العملاق مستوى2] [ساحر الحفرة] [مهلك العناكب مستوى3] [حِداد مندفعي الفراغ مستوى5]
✧ إختيار مهارة
[التجسيد مستوى1] [تعدد الأشكال مستوى1] [التأمل مستوى1]
✧ خيارات التطور
[ليتش-أكبر ذهبي] [ليتش ذهبي ملك] [سلايم ذهبي]

أخذت خطوة إلى الوراء لتجنب إيان التي كانت تندفع نحوي.

‘لا أستطيع أن أعبئ إيان بهذه المشاعر المظلمة.’

‘لنختار أولاً أي مهارة جديدة أريدها. حسنًا … يبدو أن تعدد الأشكال و التأمل قد خرجا مرة أخرى ، و لكن ما هو التجسيد؟ أحتاج إلى الحصول على المزيد من المعرفة عن هذه المهارة. حكمة الحكيم ، إشرح مهارة التجسيد.’

“حسنا … لكن…”

<التجسيد هي القدرة على إنشاء نسخة من نفسك ، مع إحتفاظها بمعظم مهاراتك. أثناء تحكمك في التجسيد الخاص بك ، سيدخل جسمك الرئيسي فترة من النوم العميق. قدراتك و درجتك و المهارات التي يمكنك إستخدامها تعتمد على مستوى مهارة التجسيد. لا يمكنك إنشاء أكثر من إستنساخ واحد ، وإذا مات الإستنساخ ، فستفقد مهارة التجسيد بشكل دائم.>

لكنني لم أرد ، غادرت دون النظر إلى الوراء ، و تركت إيان في التيبي.

‘واو حياة واحدة فقط … إنها تشبه شخصية من لعبة ما في الوضع الصعب.’

صرخت بشكل لعوب ثم إستلقت، متظاهرة بالنوم.

لقد واجهت العديد من مواقف الحياة أو الموت في هذا العالم ، لذلك كانت مهارة التجسيد جذابة للغاية بالنسبة لي.

على عكس إيان ، كانت جوين تشبه زجاجة من أشعة الشمس ، كانت دائماً إيجابية ، مما ساعد في تخفيف بعض الأعباء عن ذهني. ربما كانت مجرد مشاعري المكتشفة حديثًا ، لكن شعرت أن أفعالها مبالغ فيها أكثر من المعتاد ، كما لو كانت تحاول أن تفرحني.

‘أم … لكن إذا إستخدمت مهارة تعدد الأشكال ، يمكنني كذلك زيارة قرية بشرية. التجسيد أو تعدد الأشكال … كيف سأختار بينهما!’

على عكس إيان ، كانت جوين تشبه زجاجة من أشعة الشمس ، كانت دائماً إيجابية ، مما ساعد في تخفيف بعض الأعباء عن ذهني. ربما كانت مجرد مشاعري المكتشفة حديثًا ، لكن شعرت أن أفعالها مبالغ فيها أكثر من المعتاد ، كما لو كانت تحاول أن تفرحني.

كانت زيارة مستوطنة بشرية في عالم خيالي على نفس المستوى مع حلمي بأن أكون ممتطي تنين. عندما تجسدت في البداية بدا ذلك مستحيلاً ، لكن الآن سوف يعطيني تعدد الأشكال هذه الفرصة. لو قمت بالتخلي عنها ، ليس من مأكدا إن كنت سأحصل على فرصة أخرى.

بعد فترة طويلة من التدحرج حول الأرض بألم و حزن ، جلست بينما أعانق ركبتي بأذرعي ، محدقا في جذور العالم.

و على العكس ، فإن التجسيد يشبه التأمين النهائي ، مما يمنحني حياة إضافية و يزيد من قدرتي على النجاة.

بغض النظر ، لم أشعر أبداً بمشاعر بسيطة و صادقة مثل عندما أتحدث مع جوين.

الرومانسية مقابل البقاء على قيد الحياة ، كانت هذه معضلة!

بوووك

‘آغه ، أنا لا أعرف! اللعنة ، دعنا فقط نحاول إختيار تطوري أولاً. حكمة الحكيم ، إشرحي الليتش-الأكبر، الليتش الملك، السلايم، الذهبيون.

“مرحبا أيها الفتى الصغير!”

<الليتش-الأكبر هو نتيجة لساحر متقدمة يضحي بشخصيته ليصبح لاميت و يكسب الحياة الأبدية. فقط إذا حصلت على بركة جذور العالم ، يمكنك أن تحصل على الحالة الذهبية. تخصصه هو البحث السحري و خلق وعاء للحياة.
إذا تم إختيار وعاء للحياة ، يمكن لليتش-الأكبر أن يعاد إحيائه داخل وعاء الحياة.>

“آه … هل كان هذا المكان دائمًا جميلًا جدًا؟”

<الليتش الملك هو مخلوق لاميت مع ما يقارب قوة لانهائية. فقط إذا حصلت على بركة جذور العالم ، يمكنك أن تحصل على الحالة الذهبية. تخصصه هو مهارات القتال السحرية و إستدعاء اللاموتى. أيضا ، إذا إختار الجزية كتضحية ، فإنه يمكن أن يبعث إلى ما لانهاية ما دامت الجزية سليمة.>

“لماذا تريد حمايتي؟”

<الوحل الذهبي ، كل قدراته و مهاراته هي [غير معروفة].>

‘لورد!’

‘ماذا ، الخيار الأخير السلايم الذهبي غير معروف؟’

“لا يبدو أن عقلي يتقبل أن هذا هو جسدي الآن.”

<كل شيء غير معروف>

ذهني قد أصبح واضحا. من أجل هزيمة سوليست ، كان طريق التطور خاصتي واضح.

‘هاي ، هل هذا الأخير حتى يحتسب كإجابة؟’

لكنني لم أرد ، غادرت دون النظر إلى الوراء ، و تركت إيان في التيبي.

<…>

“ما زلتِ لا تستطيعين الإقتراب ، تذكرين؟”

‘اللعنة على حكمة الحكيم الغبية هذه. كان لدي الكثير من الأسئلة التي أردت طرحها ، لكن تم إهدار سؤال.’

بعد فترة طويلة من التدحرج حول الأرض بألم و حزن ، جلست بينما أعانق ركبتي بأذرعي ، محدقا في جذور العالم.

ذهني قد أصبح واضحا. من أجل هزيمة سوليست ، كان طريق التطور خاصتي واضح.

‘جوين ، ربما أعظم ثروة لي في هذا العالم هي تمكني من مقابلتك.’

‘نعم ، يجب أن يكون هذا الخيار.’

“بصدق؟ لا تتراجع عن كلماتك لاحقًا! لقد أعجبني حقًا عندما قلت أنك ستحميني لأنها أنا! من الآن ، لن أنزعج أبدًا ، حتى لو وبختني.”

[لقد تطورت لتصبح ليتش-أكبر ذهبي]

لقد صرخت بقوة ، مما دفعهم جميعًا إلى الفرار من الغرفة في حالة من الذعر. جميع مشاعري التي تم قمعها منذ أن إستيقظت لأول مرة في هذا العالم الغريب ، إندفعت إلى ذهني في نفس الوقت. الشوق للعائلة ، الخوف من الموت … جميع مشاعري البشرية قد عادت.

إستحم جسدي على الفور في ضوء ذهبي.

أصبح وجه إيان كئيبًا ، لقد كانت تعاني من رابطتنا.

“هذا … ما هذا! أغغغغغغه!”

أومأت.

في البداية كنت سعيدًا جدًا عندما علمت أنه يمكنني التحدث ، لكن ما تلا ذلك كان موجة مفاجئة من المشاعر ، مما أعطاني صداعًا حادًا. أمسكت رأسي بينما كنت أتدحرج على الأرض في ألم.

‘أم … لكن إذا إستخدمت مهارة تعدد الأشكال ، يمكنني كذلك زيارة قرية بشرية. التجسيد أو تعدد الأشكال … كيف سأختار بينهما!’

‘لورد!’

‘يا لورد!’

‘يا لورد!’

كانت غوين دائمًا هي التي تنقذني من حافة الظلام ، لذلك كان من الطبيعي أن أعتز بوجودها في قلبي.

بدت الحشرات قلقة للغاية علي ، لكنهم في الوقت نفسه كانوا يخشون من حضوري، الذي كان بمثل هذا المستوى البدائي العميق، لدرجة لم يمكنهم الإقتراب.

‘ماذا ، الخيار الأخير السلايم الذهبي غير معروف؟’

“أتركوني! الآن!”

“أوم … جوين؟”

لقد صرخت بقوة ، مما دفعهم جميعًا إلى الفرار من الغرفة في حالة من الذعر. جميع مشاعري التي تم قمعها منذ أن إستيقظت لأول مرة في هذا العالم الغريب ، إندفعت إلى ذهني في نفس الوقت. الشوق للعائلة ، الخوف من الموت … جميع مشاعري البشرية قد عادت.

“لو كنت إنسانا لكنت بدأت في البكاء ، لكن ليس لدي أي دموع لذرفها.”

“اللعنة! اللعنة! لماذا الان؟”

“نعم نعم نعم! سوف أبقى دائمًا بجانبك! لكن … أشعر بالإكتئاب عندما تحاول دفعي بعيدا.”

لم أستطع أن أفهم ذلك ، الحياة التي كنت أعيشها و إعتقدت أنها كانت لطيفة للغاية ، فجأة شعرت بأنها قاتمة بشكل مريع. شعرت فقط بالمعاناة و الرفض تجاه هذا العالم.

كانت زيارة مستوطنة بشرية في عالم خيالي على نفس المستوى مع حلمي بأن أكون ممتطي تنين. عندما تجسدت في البداية بدا ذلك مستحيلاً ، لكن الآن سوف يعطيني تعدد الأشكال هذه الفرصة. لو قمت بالتخلي عنها ، ليس من مأكدا إن كنت سأحصل على فرصة أخرى.

بعد فترة طويلة من التدحرج حول الأرض بألم و حزن ، جلست بينما أعانق ركبتي بأذرعي ، محدقا في جذور العالم.

“إيان …”

“هل عادت مشاعري؟”

“أتركوني! الآن!”

لقد فهمت أخيرًا السبب في أنني قد تكيّفت بسهولة مع البيئة الجديدة و لم أضطرب كثيرًا عند مواجهة الموت مرات لا تحصى. كلاميت، لقد تم قمع مشاعري تماما. لكن الليتش-الأكبر يعتبر درجة عالية من اللاميت لذا يكون لديهم شخصية فريدة خاصة بهم ، مما فتح البوابات إلى مشاعري التي تم الإغلاق عليها.

‘لا أستطيع أن أعبئ إيان بهذه المشاعر المظلمة.’

نظرت إلى يدي التي كانت عظامًا فقط.

“ما زلتِ لا تستطيعين الإقتراب ، تذكرين؟”

“لا يبدو أن عقلي يتقبل أن هذا هو جسدي الآن.”

مشيت لفترة قصيرة قبل وصولي إلى مجراها المائي.

خوف من ماهيتي الجديدة ، و كذلك كل تجاربي الحديثة التي تملئ أفكاري. و أيضا ، فإن حقيقة أنني أقود جيشًا من الحشرات و أنني صاحب هذه الأرض الغريبة لم يكن شيئًا يمكن أن يفهمه عقلي البشري.

على الرغم من أنها بدأت كمزحة ، إلا أنها حقا سقطت نائمة.

“اللعنة! أنا وحدي كليا بدون دعم عاطفي ، لماذا وجب أن يحدث هذا الآن؟ ”

إستحم جسدي على الفور في ضوء ذهبي.

الخوف من كل ما هو جديد و غريب تركني ضعيفًا و غير مستقر.

“لو كنت إنسانا لكنت بدأت في البكاء ، لكن ليس لدي أي دموع لذرفها.”

“نعم نعم نعم! سوف أبقى دائمًا بجانبك! لكن … أشعر بالإكتئاب عندما تحاول دفعي بعيدا.”

لا أعرف كم من الوقت مضى قبل أن أنهظ. كنت قد قررت أن أرى جوين و إيان ، لذلك خرجت من عش النمل الأبيض و ذهبت نحو التيبي.

إستحم جسدي على الفور في ضوء ذهبي.

“آه … هل كان هذا المكان دائمًا جميلًا جدًا؟”

“لكن منذ أن تحدثت إليكم ، أشعر بتحسن كبير.”

شعرت كأنني أرى منظر الحفرة لأول مرة. كما لو كنت أشاهد التلفزيون بالأبيض و الأسود طوال حياتي ، و فجأة تمت ترقيته إلى الألوان. كان العالم مشرقًا و رائعًا ، و الذي كان للأسف يتناقض فقط مع وجودي أكثر ، مما جعلني أكثر كآبة.

كانت زيارة مستوطنة بشرية في عالم خيالي على نفس المستوى مع حلمي بأن أكون ممتطي تنين. عندما تجسدت في البداية بدا ذلك مستحيلاً ، لكن الآن سوف يعطيني تعدد الأشكال هذه الفرصة. لو قمت بالتخلي عنها ، ليس من مأكدا إن كنت سأحصل على فرصة أخرى.

“إيان …”

‘هاه … هذه الفتاة. مع ذلك ، أنا قلق من تأثرها بمشاعري أيضًا لأنه لديها قدرة قرائة العقل.’

“هاه سيدي جوهرا؟ أصبحت تستطيع التحدث الآن؟”

“هل عادت مشاعري؟”

أومأت.

“حقا؟ هل تحتاجني أنا الجميلة؟ حقا؟ إهيهيهيهي.”

“تهانينا!”

“جوهرا ، إنتظر لحظة!”

“ما زلتِ لا تستطيعين الإقتراب ، تذكرين؟”

على عكس إيان ، كانت جوين تشبه زجاجة من أشعة الشمس ، كانت دائماً إيجابية ، مما ساعد في تخفيف بعض الأعباء عن ذهني. ربما كانت مجرد مشاعري المكتشفة حديثًا ، لكن شعرت أن أفعالها مبالغ فيها أكثر من المعتاد ، كما لو كانت تحاول أن تفرحني.

“حسنا … لكن…”

‘ماذا ، الخيار الأخير السلايم الذهبي غير معروف؟’

أخذت خطوة إلى الوراء لتجنب إيان التي كانت تندفع نحوي.

خوف من ماهيتي الجديدة ، و كذلك كل تجاربي الحديثة التي تملئ أفكاري. و أيضا ، فإن حقيقة أنني أقود جيشًا من الحشرات و أنني صاحب هذه الأرض الغريبة لم يكن شيئًا يمكن أن يفهمه عقلي البشري.

كيوووووك!

بدت الحشرات قلقة للغاية علي ، لكنهم في الوقت نفسه كانوا يخشون من حضوري، الذي كان بمثل هذا المستوى البدائي العميق، لدرجة لم يمكنهم الإقتراب.

عندما رآني ماليبي ، بدأ يتدحرج في إتجاهي. في هذه الأيام ، إكتسب مهارة جديدة و لم يفوت الفرصة لإظهارها.

أي شيء فكرت به تسبب لي بالألم ، و لم يكن شيئًا أرغب في فرضه عليها بسبب إرتباط السيد-المرافق خاصتنا.

بوووك

جوين التي كانت تحلق بالأعلى بدأت بالصراخ بصوت عالٍ بينما إنطلقت إلى جمجمتي.

وصل أخيرًا و إصطدم بي.

‘هاه … هذه الفتاة. مع ذلك ، أنا قلق من تأثرها بمشاعري أيضًا لأنه لديها قدرة قرائة العقل.’

“مرحبا أيها الفتى الصغير!”

“أوه؟؟ شومبي! أيمكنك التحدث الان؟”

أمسكت به من الذيل و رفعته.

‘هاه … هذه الفتاة. مع ذلك ، أنا قلق من تأثرها بمشاعري أيضًا لأنه لديها قدرة قرائة العقل.’

‘كيووووك؟ سلوررب

‘نعم ، يجب أن يكون هذا الخيار.’

لسانه بدأ في العمل و لعق وجهي بشراسة. حملته إلى صدري ، و شعرت بإحساس عاطفي تجاهه لأول مرة. بالنظر إلى إيان ، بدأت الحديث.

“هل عادت مشاعري؟”

“في الواقع … لقد تذكرت أشياء كثيرة.”

بعد فترة طويلة من التدحرج حول الأرض بألم و حزن ، جلست بينما أعانق ركبتي بأذرعي ، محدقا في جذور العالم.

“تهانينا … أوه؟”

‘كيووووك؟ سلوررب

لاحظت إيان أنني كنت مهموما ، و لهذا أصبحت لهجتها متساءلة في النهاية.

أومأت.

“في السابق أنا لم أكن نفسي ، لقد فقدت الكثير من الذكريات و العواطف.”

“هل أنت بخير؟”

“نعم ، شعرت أنني كنت أسقط في هاوية عميقة لأن جوين لم تكن هناك.”

هززت رأسي.

“لكن منذ أن تحدثت إليكم ، أشعر بتحسن كبير.”

“لقد فقدت الثقة المطلقة في نفسي التي إعتدت إمتلاكها.”

مشيت لفترة قصيرة قبل وصولي إلى مجراها المائي.

لقد تشاركنا أنا و إيان في رابطة روحية ، مما سمح لها بإلقاء نظرة على العديد من المشاعر المعقدة التي كنت أواجهها. أصبح تعبير وجهها معقدًا.

الرومانسية مقابل البقاء على قيد الحياة ، كانت هذه معضلة!

“لكن منذ أن تحدثت إليكم ، أشعر بتحسن كبير.”

“تهانينا!”

أصبح وجه إيان كئيبًا ، لقد كانت تعاني من رابطتنا.

كانت جوين لا تزال تشعر بالضيق قليلاً ، فقد أرادت البقاء في جمجمتي ، لكنني رفضتها لأن ذلك كان خطيرًا ، و لهذا السبب كانت لا تزال متجهمة.

“آسف ، لقد تذكرت للتو شيئًا ما علي فعله.”

لاحظت إيان أنني كنت مهموما ، و لهذا أصبحت لهجتها متساءلة في النهاية.

“جوهرا ، إنتظر لحظة!”

‘هاه … هذه الفتاة. مع ذلك ، أنا قلق من تأثرها بمشاعري أيضًا لأنه لديها قدرة قرائة العقل.’

لكنني لم أرد ، غادرت دون النظر إلى الوراء ، و تركت إيان في التيبي.

<الليتش الملك هو مخلوق لاميت مع ما يقارب قوة لانهائية. فقط إذا حصلت على بركة جذور العالم ، يمكنك أن تحصل على الحالة الذهبية. تخصصه هو مهارات القتال السحرية و إستدعاء اللاموتى. أيضا ، إذا إختار الجزية كتضحية ، فإنه يمكن أن يبعث إلى ما لانهاية ما دامت الجزية سليمة.>

‘لا أستطيع أن أعبئ إيان بهذه المشاعر المظلمة.’

<الليتش الملك هو مخلوق لاميت مع ما يقارب قوة لانهائية. فقط إذا حصلت على بركة جذور العالم ، يمكنك أن تحصل على الحالة الذهبية. تخصصه هو مهارات القتال السحرية و إستدعاء اللاموتى. أيضا ، إذا إختار الجزية كتضحية ، فإنه يمكن أن يبعث إلى ما لانهاية ما دامت الجزية سليمة.>

أي شيء فكرت به تسبب لي بالألم ، و لم يكن شيئًا أرغب في فرضه عليها بسبب إرتباط السيد-المرافق خاصتنا.

على الرغم من أنها بدأت كمزحة ، إلا أنها حقا سقطت نائمة.

مشيت لفترة قصيرة قبل وصولي إلى مجراها المائي.

لكنني لم أرد ، غادرت دون النظر إلى الوراء ، و تركت إيان في التيبي.

“هاي، شومبي قد جاء!”

لم أستطع أن أفهم ذلك ، الحياة التي كنت أعيشها و إعتقدت أنها كانت لطيفة للغاية ، فجأة شعرت بأنها قاتمة بشكل مريع. شعرت فقط بالمعاناة و الرفض تجاه هذا العالم.

كانت جوين لا تزال تشعر بالضيق قليلاً ، فقد أرادت البقاء في جمجمتي ، لكنني رفضتها لأن ذلك كان خطيرًا ، و لهذا السبب كانت لا تزال متجهمة.

<الوحل الذهبي ، كل قدراته و مهاراته هي [غير معروفة].>

“في الواقع … جوين ..؟”

“أوم … جوين؟”

“أوه؟؟ شومبي! أيمكنك التحدث الان؟”

‘جوين ، ربما أعظم ثروة لي في هذا العالم هي تمكني من مقابلتك.’

أومأت.

“تشي! يبدو أنك لم تعد تحتاجني إذن ، هل هذا ما أتيت لتخبرني به؟”

‘لا أستطيع أن أعبئ إيان بهذه المشاعر المظلمة.’

“لا جوين ، أنا أحتاجك أكثر من أي وقت مضى.”

بدت الحشرات قلقة للغاية علي ، لكنهم في الوقت نفسه كانوا يخشون من حضوري، الذي كان بمثل هذا المستوى البدائي العميق، لدرجة لم يمكنهم الإقتراب.

“حقا؟ هل تحتاجني أنا الجميلة؟ حقا؟ إهيهيهيهي.”

“لا ، لم يكن ذلك نيتي ، أردت فقط حمايتك.”

طارت جوين حولي ، ترش غبارها الذهبي.

‘يا لورد!’

“نعم ، شعرت أنني كنت أسقط في هاوية عميقة لأن جوين لم تكن هناك.”

“مرحبا أيها الفتى الصغير!”

“نعم نعم نعم! سوف أبقى دائمًا بجانبك! لكن … أشعر بالإكتئاب عندما تحاول دفعي بعيدا.”

بغض النظر ، لم أشعر أبداً بمشاعر بسيطة و صادقة مثل عندما أتحدث مع جوين.

“لا ، لم يكن ذلك نيتي ، أردت فقط حمايتك.”

“نعم نعم نعم! سوف أبقى دائمًا بجانبك! لكن … أشعر بالإكتئاب عندما تحاول دفعي بعيدا.”

“لماذا تريد حمايتي؟”

‘هاي ، هل هذا الأخير حتى يحتسب كإجابة؟’

“لأنكِ جوين.”

أمسكت به من الذيل و رفعته.

“بصدق؟ لا تتراجع عن كلماتك لاحقًا! لقد أعجبني حقًا عندما قلت أنك ستحميني لأنها أنا! من الآن ، لن أنزعج أبدًا ، حتى لو وبختني.”

وصل أخيرًا و إصطدم بي.

جوين التي كانت تحلق بالأعلى بدأت بالصراخ بصوت عالٍ بينما إنطلقت إلى جمجمتي.

“إيان …”

“لقد تمت ترقية شومبي الآن من مطيتي إلى حارسي هيهيهي … حان الوقت لقيلولة صغيرة. ”

‘لورد!’

صرخت بشكل لعوب ثم إستلقت، متظاهرة بالنوم.

‘يا لورد!’

“أوم … جوين؟”

إستحم جسدي على الفور في ضوء ذهبي.

على الرغم من أنها بدأت كمزحة ، إلا أنها حقا سقطت نائمة.

الرومانسية مقابل البقاء على قيد الحياة ، كانت هذه معضلة!

‘هاه … هذه الفتاة. مع ذلك ، أنا قلق من تأثرها بمشاعري أيضًا لأنه لديها قدرة قرائة العقل.’

“جوهرا ، إنتظر لحظة!”

على عكس إيان ، كانت جوين تشبه زجاجة من أشعة الشمس ، كانت دائماً إيجابية ، مما ساعد في تخفيف بعض الأعباء عن ذهني. ربما كانت مجرد مشاعري المكتشفة حديثًا ، لكن شعرت أن أفعالها مبالغ فيها أكثر من المعتاد ، كما لو كانت تحاول أن تفرحني.

كيوووووك!

‘ربما لا ، مثل هذا العقل الطفولي لا يمكن أن يفكر بمثل هذه الأفكار المعقدة.’

شعرت كأنني أرى منظر الحفرة لأول مرة. كما لو كنت أشاهد التلفزيون بالأبيض و الأسود طوال حياتي ، و فجأة تمت ترقيته إلى الألوان. كان العالم مشرقًا و رائعًا ، و الذي كان للأسف يتناقض فقط مع وجودي أكثر ، مما جعلني أكثر كآبة.

بغض النظر ، لم أشعر أبداً بمشاعر بسيطة و صادقة مثل عندما أتحدث مع جوين.

لقد تشاركنا أنا و إيان في رابطة روحية ، مما سمح لها بإلقاء نظرة على العديد من المشاعر المعقدة التي كنت أواجهها. أصبح تعبير وجهها معقدًا.

‘جوين ، ربما أعظم ثروة لي في هذا العالم هي تمكني من مقابلتك.’

“لا جوين ، أنا أحتاجك أكثر من أي وقت مضى.”

كانت غوين دائمًا هي التي تنقذني من حافة الظلام ، لذلك كان من الطبيعي أن أعتز بوجودها في قلبي.

“حقا؟ هل تحتاجني أنا الجميلة؟ حقا؟ إهيهيهيهي.”

‘إذا ، دعنا نقرر أي مهارة.’

<…>

“تهانينا!”

---

ترجمة موقع ملوك الروايات. لا تُلهِكُم القراءة عن اداء الصلوات فى أوقاتها و لا تنسوا نصيبكم من القرآن

أشترك الان من هنا. ولامزيد من الاعلانات
لا تنسى وضع تعليق للمترجم فهذا يساعده على الاستمرار ومواصلة العمل عندما يرى تشجيعًا.

التعليقات

اعدادات القارئ

لايعمل مع الوضع اليلي
لتغير كلمة إله الى شيء أخر
إعادة ضبط