نظرًا لتوقف عرض الإعلانات على الموقع بسبب حظره من شركات الإعلانات ، فإننا نعتمد الآن بشكل كامل على دعم قرائنا الكرام لتغطية تكاليف تشغيل الموقع وتوجيه الفائض نحو دعم المترجمين. للمساهمة ودعم الموقع عن طريق الباي بال , يمكنك النقر على الرابط التالي
paypal.me/IbrahimShazly
هذا المحتوى ترفيهي فقط ولايمت لديننا بأي صلة. لا تجعلوا القراءة تلهيكم عن صلواتكم و واجباتكم.

lv1 skeleton 52

الفصل الثاني و الخمسون

الفصل الثاني و الخمسون

لقد إخترت أفضل 100 جندي و هيأتهم للمغادرة. على مدار العام و النصف الماضي ، إستخدمنا مندفعي الفراغ الموجودين أسفلنا لتدريب قوتنا و تحسينها. كما جندت مخلوقات مثالية من الأعراق العديدة التي إختارت الإنضمام إلى مدينتنا العظيمة.

عندما وصلت قواتي ، تموضعنا بين العديد من القلاع الضعيفة التي إعتقدنا أنها أهداف محتملة. إذا أي منهم عانت من أي هجوم ، فقد كان هناك نظام ضوئي بالمكان لتنبيه الحلفاء ، و سنستطيع الرد في أسرع وقت ممكن.

وحدة الأفضل 100 رجل الجوية، تتألف بالكامل من عدة أنواع مختلفة ، 1 نصف-ليتش ، 1 تنين ، 30 أنتيليان-متقدمة ، 30 أراكنيد-راشدة ، 20 أسمونديان ، 10 أورك-متقدمة و 8 كائنات نادرة إنضموا إلينا لاحقًا.

أحد الأسمونديان على جانبي و الذي لم يتعلم بعد الإنضباط المناسب قام بركل روزلين من الخلف. قمت بالتحديق به و سقط أرضا على الفور مشلولًا.

أغلب قواتي كانت رتبتهم ما بين E ~ D و كانوا على نفس مستوى ملك الحفرة السابق. لو كان سيواجه مثل هذه القوة ، حينها لن يكون أمامه خيار سوى إدارت ديله و الهرب.

كانت رؤية التنين لفالينور متفوقة على رؤيتي و قد إستطاعت رؤية جزء من قلعة تحترق من مسافة بعيدة.

بالطبع ، كنت لا أزال أمامهم بأميال من حيث القوة ، لكنني لن أستطيع التكفل بحفنة من الدول بمفردي. كنت فخوراً بمجموعة النخبة التي أنشأتها في العام الماضي أو نحو ذلك.

على الرغم من أن فالينور واجهت صعوبة في السيطرة على تعطشها للمعركة ، إلا أن هذا الإنتقام سيكون لي بالكامل.

بطبيعة الحال ، الشخص صاحب أكبر المكاسب كانت رفيقتي فالينور. لقد قامت بتدمير مندفعي الفراغ بدون توقف حتى تمت ترقيتها إلى B +. الفرق بين المخلوق B و B + كان مثل الفرق بين السماء و الأرض. كان ذلك قد عزز واحدة من أكبر نقاط ضعفها وهي ضعف صحتها. مع 20 مليون نقطة حياة لديها الآن و مهارة التعافي السلبي المكتسبة من صيد الوحوش المختلفة ، كانت قوة حقيقية يضرب لها ألف حساب.

صاحت فالينور بلهجة متفاجئة عندما رأت أفعالي.

كنت أعمل في الغالب على إيصال مهاراتي للحد الأقصى. لسوء الحظ ، كان هناك البعض مثل إنشاء السحر و إنشاء اللاأموات الذين لم يرتفعوا بالمستوى من مجرد تكرار بسيط. يجب أن أجد طريقة أخرى لهم و لكن لا يبدو أن غنوس لديه أي فكرة.

“لا يمكننا المضي قدما فقط نحن الإثنين؟”

“أنت!”

“لا ، أفضل أن نسافر جميعًا معًا و نقاتل كوحدة واحدة متماسكة.”

حولت لورينا الضعيفة بشدة إلى محارب هيكل عظمي مستوى1. بالطبع بمهاراتي ، كان بإمكاني تحويلها إلى لاميت من مستوى أعلى ، لكن هذا سيفسد المغزى من عقابي.

وفقا لمصادري ، فإن جيوش الملك الشيطان التي تقاد من طرف لورينا و روزلين كانت تشن غارات متعددة ضد نقاط مقاومة الإتحاد البشري و كذلك على المنقذ الذي يساعدهم. عندما علمت أن الإتحاد لا يملك الأفضلية ، قدمنا ​​لمساعدتهم ، متنقلين بأقصى سرعة ممكنة.

“جوهرا ، هل هم هناك؟”

عندما وصلت قواتي ، تموضعنا بين العديد من القلاع الضعيفة التي إعتقدنا أنها أهداف محتملة. إذا أي منهم عانت من أي هجوم ، فقد كان هناك نظام ضوئي بالمكان لتنبيه الحلفاء ، و سنستطيع الرد في أسرع وقت ممكن.

“جوهرا ، هل هم هناك؟”

حتى لو قام ترس إيغيس الخاص بسيغموند بتقليل آثار قدراتي السلبية إلى حد ما ، فإن هذا لا يعني أنه يمكنهم الفرار.

كانت رؤية التنين لفالينور متفوقة على رؤيتي و قد إستطاعت رؤية جزء من قلعة تحترق من مسافة بعيدة.

“ماذا كان هذا؟ آسف لا أستطيع سماعك! ها ها ها!”

“لنذهب!”

أمكن سماع هتافات عالية لا تعد و لا تحصى من حلفائنا البشر أثناء إقترابنا.

كنا أول من وصل إلى القلعة ، و فالينور قد جلست فوق برجها الأطول.

صرخت لورينا لرفيقها الدبابة في حالة ذعر. حاول بدوره أن يلقي ترس إيجيس ، لكن تبين أنه غير كاف. أصدرت تعليمات لقواتي بعدم الإعتماد على السحر لأنني كنت مدركا أن مجموعة المحاربين لديها مهارة لرده ، و لهذا السبب ببساطة مزقنا من خلالهم بالقوة الوحشية.

“ها ها ها! لقد مضى وقت طويل ، يا لورينا!”

“لورينا لا تفكري لثانية في أنني سأمنحك موتًا بسيطًا.”

ضحكت بصوت عالٍ عندما رأيت المشهد البائس للشخص الذي كنت أرغب في الإنتقام منه منذ بعض الوقت حتى الآن. درعها البراق البطولي السابق أصبح مخدوشا و تغطيه دماء البشر ، و جو التفوق و الغرور قد إختفى منه منذ وقت طويل.

سيغموند بالمثل قدأصبح كومة من الرماد.

كنت متحمسا حقا من المشهد.

“هل تعرفين خطاياك ، يا لورينا؟”

“اللاميت اللعين ، هل كان هذا الفخ كله فعلتك؟”

لورينا قد إستخدمت مهارة المحارب المختار الفريدة خاصتها بينما كنت أتعامل مع سيغموند و كان ظهري مستديرا إليها. لسوء حظها ، كنت متوقعا لحركتها و عرقلت سيفها ببساطة بإيكسكاليبور.

لقد قطعت البشر المحيطين بها بأرجحة من سيفها قبل أن تشير إلي بغضب.

“أي خطايا؟ إذا كان لدي واحدة ، فسيكون فقط خيانة الجنس البشري و القتال ضدهم.”

“فخ؟ ها ها ها ، حسنا إذا كنت تستطيعين تسمية حياتك الجهنمية الحالية فخا إذا بالتأكيد.”

كيييييك!

“أنت!”

“إنشاء اللاأموات!”

لورينا كانت تحدق في وجهي ، غاضبة و متعبة من المعركة.

ظلت لورينا و روزلين و سيغموند في وضع دفاعي ، بينما ينظرون حولهم محاولين إيجاد مخرج من هذا الموقف. كان علي أن أشيد بهم على قدرتهم على البقاء واقفين على الرغم من مواجهتهم لهالة الإرهاب و تحديق الشلل خاصتي ، لكنهم قد وصلوا بالفعل إلى حدودهم.

و بالمثل كانت روزلين و سيغموند في مكان قريب ، تعبين أيضًا من المعركة الطويلة.

“أنا أعلم!”

‘هل نقتلهم جميعا يا لورد؟’

بطبيعة الحال ، الشخص صاحب أكبر المكاسب كانت رفيقتي فالينور. لقد قامت بتدمير مندفعي الفراغ بدون توقف حتى تمت ترقيتها إلى B +. الفرق بين المخلوق B و B + كان مثل الفرق بين السماء و الأرض. كان ذلك قد عزز واحدة من أكبر نقاط ضعفها وهي ضعف صحتها. مع 20 مليون نقطة حياة لديها الآن و مهارة التعافي السلبي المكتسبة من صيد الوحوش المختلفة ، كانت قوة حقيقية يضرب لها ألف حساب.

لقد كان الأسمونديان في جيشهم أقوياء جدًا ، لكنهم لم يكونوا أكثر من مجرد خبرة أمام قواتي المتفوقة.

أغلب قواتي كانت رتبتهم ما بين E ~ D و كانوا على نفس مستوى ملك الحفرة السابق. لو كان سيواجه مثل هذه القوة ، حينها لن يكون أمامه خيار سوى إدارت ديله و الهرب.

“إقضوا على الجميع بإستثناء هؤلاء المحاربين.”

كنا أول من وصل إلى القلعة ، و فالينور قد جلست فوق برجها الأطول.

“مفهوم!”

مع هيمنة اللاميت خاصتي كنت أتحكم بكل اللاأموات خاصتي الذين تم إنشاؤهم. لا يهم إلى أي مدى لورينا بعيدة ، بإمكاني دائما معرفة موقعها و جميع معلوماتها. و الأمر الأكثر إثارة للإهتمام هو إمتلاكي لصلاحية الوصول إلى نظرها. لذلك ، فإن إلقاءها على هذه القارة سيكون مصدرا دائمًا للتسلية بالنسبة لي بينما أشاهد كفاحها من أجل النجاة بشكل مباشر ، تماما مثل دراما تلفزيونية.

على الفور نزل مرؤوسي عليهم ، و مزّقوا هؤلاء الأسمونديان إلى أشلاء. حتى أنهم لم يستخدموا أي سحر ، ببساطة قطعوا أو مزقوا طريقهم مباشرة من خلالهم. الأسمونديان السحرة البارعون على جانب الملك الشيطان قد إختفوا في صمت الليل ، بالكاد أظهروا أي مقاومة.

“هل تعرفين خطاياك ، يا لورينا؟”

“ما … فقط ما هي هذه الوحوش؟ سيغموند!”

لورينا قد إستخدمت مهارة المحارب المختار الفريدة خاصتها بينما كنت أتعامل مع سيغموند و كان ظهري مستديرا إليها. لسوء حظها ، كنت متوقعا لحركتها و عرقلت سيفها ببساطة بإيكسكاليبور.

صرخت لورينا لرفيقها الدبابة في حالة ذعر. حاول بدوره أن يلقي ترس إيجيس ، لكن تبين أنه غير كاف. أصدرت تعليمات لقواتي بعدم الإعتماد على السحر لأنني كنت مدركا أن مجموعة المحاربين لديها مهارة لرده ، و لهذا السبب ببساطة مزقنا من خلالهم بالقوة الوحشية.

“لا ، أفضل أن نسافر جميعًا معًا و نقاتل كوحدة واحدة متماسكة.”

“هل يمكنني الحصول على واحد فقط من هؤلاء البشر الذين يبدون لذيذين لنفسي؟”

“… غنوس؟ هل أنت متصل بطريقة ما بهذا الحكيم الأعلى؟”

“آسف ، حتى لو كنت زوجتي ، فلن أعطيك عظمة واحدة من أجسامهم ، إنهم لي للتعامل معهم!”

“أي خطايا؟ إذا كان لدي واحدة ، فسيكون فقط خيانة الجنس البشري و القتال ضدهم.”

على الرغم من أن فالينور واجهت صعوبة في السيطرة على تعطشها للمعركة ، إلا أن هذا الإنتقام سيكون لي بالكامل.

كنت متحمسا حقا من المشهد.

كيييييك!

كنت متحمسا حقا من المشهد.

أحد الأسمونديان على جانبي و الذي لم يتعلم بعد الإنضباط المناسب قام بركل روزلين من الخلف. قمت بالتحديق به و سقط أرضا على الفور مشلولًا.

صرخت لورينا لرفيقها الدبابة في حالة ذعر. حاول بدوره أن يلقي ترس إيجيس ، لكن تبين أنه غير كاف. أصدرت تعليمات لقواتي بعدم الإعتماد على السحر لأنني كنت مدركا أن مجموعة المحاربين لديها مهارة لرده ، و لهذا السبب ببساطة مزقنا من خلالهم بالقوة الوحشية.

“جوهرا أنت لا ترحم حقا.”

حتى لو قام ترس إيغيس الخاص بسيغموند بتقليل آثار قدراتي السلبية إلى حد ما ، فإن هذا لا يعني أنه يمكنهم الفرار.

صاحت فالينور بلهجة متفاجئة عندما رأت أفعالي.

و بالمثل كانت روزلين و سيغموند في مكان قريب ، تعبين أيضًا من المعركة الطويلة.

“كلهم لي.”

عندما وصلت قواتي ، تموضعنا بين العديد من القلاع الضعيفة التي إعتقدنا أنها أهداف محتملة. إذا أي منهم عانت من أي هجوم ، فقد كان هناك نظام ضوئي بالمكان لتنبيه الحلفاء ، و سنستطيع الرد في أسرع وقت ممكن.

ظلت لورينا و روزلين و سيغموند في وضع دفاعي ، بينما ينظرون حولهم محاولين إيجاد مخرج من هذا الموقف. كان علي أن أشيد بهم على قدرتهم على البقاء واقفين على الرغم من مواجهتهم لهالة الإرهاب و تحديق الشلل خاصتي ، لكنهم قد وصلوا بالفعل إلى حدودهم.

صاحت فالينور بلهجة متفاجئة عندما رأت أفعالي.

حتى لو قام ترس إيغيس الخاص بسيغموند بتقليل آثار قدراتي السلبية إلى حد ما ، فإن هذا لا يعني أنه يمكنهم الفرار.

‘ها ها … هل تشعر بتحسن؟’

“هممم … يبدو أن الأمور قد تمت تسويتها ، سأذهب لأسفل الآن يا فالنور لذا فقط إستمري في المراقبة من هنا.”

ضحكت بصوت عالٍ عندما رأيت المشهد البائس للشخص الذي كنت أرغب في الإنتقام منه منذ بعض الوقت حتى الآن. درعها البراق البطولي السابق أصبح مخدوشا و تغطيه دماء البشر ، و جو التفوق و الغرور قد إختفى منه منذ وقت طويل.

إستخدمت قدرتي على الطيران للهبوط عرضيا أمام لورينا.

سيغموند بالمثل قدأصبح كومة من الرماد.

“هل تعرفين خطاياك ، يا لورينا؟”

كنت متحمسا حقا من المشهد.

“أي خطايا؟ إذا كان لدي واحدة ، فسيكون فقط خيانة الجنس البشري و القتال ضدهم.”

“مت! تعال و أظهر قوتك ، جالب الموت!”

“نعم ، نعم ، إعتقدت أن هذا هو الحال غالبا. لهذا السبب قررت أن أقدم لك معاملة خاصة.”

“آسف فالينور لا أستطيع مشاركة هذه المهارة.”

“أيها اللاميت الشرير! حتى لو تمكنت من خداع العالم ، فأنا أعرفك على ما أنت عليه حقا! رغم قتلي اليوم ، شخص آخر سوف ينهظ لمعاقبتك في يوم من الأيام!”

“أنت!”

“لورينا ، لا تزالين غير قادرة على الإعتراف بأنك كنت مخطئة حتى النهاية. لماذا في نظرك أنه حتى غنوس قد إختار معارضتك؟”

“ذلك ليس مهما حقا. ماذا عن أن أبدأ بكما أنتما الإثنين ، روزلين و سيغموند.”

“… غنوس؟ هل أنت متصل بطريقة ما بهذا الحكيم الأعلى؟”

“ماذا كان هذا؟ آسف لا أستطيع سماعك! ها ها ها!”

“ذلك ليس مهما حقا. ماذا عن أن أبدأ بكما أنتما الإثنين ، روزلين و سيغموند.”

و بالمثل كانت روزلين و سيغموند في مكان قريب ، تعبين أيضًا من المعركة الطويلة.

“على الرغم من أن كلاكما أخطأتما ضدي ، إلا أنكما كنتما مجرد إكسسوارات للحقيقة لذلك سأمنحكم الموت!”

حاولت لورينا أن تندفع إلي بالركلات و اللكمات ، لكن ذلك كان بلا فائدة.

حلقت نحوهم و أمسكت روزلين ببساطة من الرقبة.

لقد حاولت أن تصرخ بشيء ما علي لكنها نجحت فقط في التسبب بإحتكاك أسنانها.

“اللعنة عليك أيها الملك اللاميت! سوف تموت أيضا على أيدي أخرى!”

إستخدمت قدرتي على الطيران للهبوط عرضيا أمام لورينا.

“نعم سأفعل ، فقط أنه ليس اليوم.”

“ما … فقط ما هي هذه الوحوش؟ سيغموند!”

بوييييش!

إستمتعت بمشاهدة نضال لورينا في طريق عودتي و أنا أستقل فالينور.

روزلين قد تدمرت بالكامل بفعل لمستي القاتلة

لقد طرنا على طول الطريق حتى القارة الجديدة التي إكتشفناها معا من قبل. بعد رمي الجندي الهيكل العظمي لورينا في سهل مهجور، على الفور طرنا مغادرين.

رطم!

أمكن سماع هتافات عالية لا تعد و لا تحصى من حلفائنا البشر أثناء إقترابنا.

سيغموند قد إنهار على الأرض.

سيغموند بالمثل قدأصبح كومة من الرماد.

“أنا لا أعرفك جيدًا ، لكن ندمي الأكبر هو الموت بينما أعتبر الشخص السيئ.”

كنت متحمسا حقا من المشهد.

“جو آآآآآه!”

“فالينور هل يمكنك الإمساك بها من فضلك؟”

سيغموند بالمثل قدأصبح كومة من الرماد.

“على الرغم من أن كلاكما أخطأتما ضدي ، إلا أنكما كنتما مجرد إكسسوارات للحقيقة لذلك سأمنحكم الموت!”

[لقد إكتسبت هوية جديدة]

“فخ؟ ها ها ها ، حسنا إذا كنت تستطيعين تسمية حياتك الجهنمية الحالية فخا إذا بالتأكيد.”

“مت! تعال و أظهر قوتك ، جالب الموت!”

“فالينور أنت شعبية جدا!”

كلانج!

كلانج!

لورينا قد إستخدمت مهارة المحارب المختار الفريدة خاصتها بينما كنت أتعامل مع سيغموند و كان ظهري مستديرا إليها. لسوء حظها ، كنت متوقعا لحركتها و عرقلت سيفها ببساطة بإيكسكاليبور.

شومب! شومب!

“ما … ماذا؟ كيف قمت بإيقاف سيفي؟”

كان هناك إشارة ضوئية أخرى أضاءت في قلعة مجاورة ، الملك الشيطان قد فصل قواته و كان يهاجم مواقع مختلفة. بعد إرسال رجالي ، أنا و فالينور قد أخرجنا لورينا من أجل جولة لطيفة على مخالب فالينور و كنت سعيدًا برؤيتها و هي تتلوى.

“لا تعتقدي أن مهارتك لا تُهزم ، لقد كانت محاربة التنانين أكثر متعة بكثير. الإنتقال الآني!”

لورينا كانت تحدق في وجهي ، غاضبة و متعبة من المعركة.

إمساك!

‘هل نقتلهم جميعا يا لورد؟’

أمسكت لورينا من الخلف و مددت يدي للمس خط حياتها الرئيسي ، مما تسبب في سقوطها على الفور في حالة نزيف حرجة.

إستخدمت قدرتي على الطيران للهبوط عرضيا أمام لورينا.

“لورينا لا تفكري لثانية في أنني سأمنحك موتًا بسيطًا.”

بعد لحظة فحسب وصلت أمام مرؤوسي.

“كيوهوك! لن أسمح لهذا حتى بالمرور أيها اللاميت الشرير!”

كانت رؤية التنين لفالينور متفوقة على رؤيتي و قد إستطاعت رؤية جزء من قلعة تحترق من مسافة بعيدة.

“إنشاء اللاأموات!”

‘حسنا … لم يكن شعورا سيئا.’

حولت لورينا الضعيفة بشدة إلى محارب هيكل عظمي مستوى1. بالطبع بمهاراتي ، كان بإمكاني تحويلها إلى لاميت من مستوى أعلى ، لكن هذا سيفسد المغزى من عقابي.

على الفور نزل مرؤوسي عليهم ، و مزّقوا هؤلاء الأسمونديان إلى أشلاء. حتى أنهم لم يستخدموا أي سحر ، ببساطة قطعوا أو مزقوا طريقهم مباشرة من خلالهم. الأسمونديان السحرة البارعون على جانب الملك الشيطان قد إختفوا في صمت الليل ، بالكاد أظهروا أي مقاومة.

شومب! شومب!

إحمرت خدود فالينور بينما تحمر خجلا.

لقد حاولت أن تصرخ بشيء ما علي لكنها نجحت فقط في التسبب بإحتكاك أسنانها.

“هل يمكنني الحصول على واحد فقط من هؤلاء البشر الذين يبدون لذيذين لنفسي؟”

“ما رأيك ، إلى أي مدى تحبين شعور كونك لاميت؟”

“فالينور هل يمكنك الإمساك بها من فضلك؟”

حاولت لورينا أن تندفع إلي بالركلات و اللكمات ، لكن ذلك كان بلا فائدة.

“مفهوم!”

“ماذا كان هذا؟ آسف لا أستطيع سماعك! ها ها ها!”

“اللعنة عليك أيها الملك اللاميت! سوف تموت أيضا على أيدي أخرى!”

ضحكت على منظرها المتأسف لبعض الوقت قبل النظر لأعلى.

“هل تعرفين خطاياك ، يا لورينا؟”

“فالينور هل يمكنك الإمساك بها من فضلك؟”

“حسنًا ، فقط لا تقتلي هذه الأرواح المسكينة لأنه يبدو أنهم يحبونني أيضا!”

“بالتأكيد!”

“نعم ، نعم ، إعتقدت أن هذا هو الحال غالبا. لهذا السبب قررت أن أقدم لك معاملة خاصة.”

“تأكدي من عدم قتلها رغم ذلك ، هل هذا مفهوم؟”

“ها ها ها! لقد مضى وقت طويل ، يا لورينا!”

“أنا أعلم!”

كيييييك!

“أيها القوات ، حددوا موقع الملك الشيطان و أبلغوني بمكانه ، سوف أذهب و أتعامل معه و حينها يمكن أن ينتهي كل هذا.”

“نعم سأفعل ، فقط أنه ليس اليوم.”

كان هناك إشارة ضوئية أخرى أضاءت في قلعة مجاورة ، الملك الشيطان قد فصل قواته و كان يهاجم مواقع مختلفة. بعد إرسال رجالي ، أنا و فالينور قد أخرجنا لورينا من أجل جولة لطيفة على مخالب فالينور و كنت سعيدًا برؤيتها و هي تتلوى.

لقد كان الأسمونديان في جيشهم أقوياء جدًا ، لكنهم لم يكونوا أكثر من مجرد خبرة أمام قواتي المتفوقة.

“هل سنذهب إلى ذلك المكان؟”

أمكن سماع هتافات عالية لا تعد و لا تحصى من حلفائنا البشر أثناء إقترابنا.

“نعم”

على الفور نزل مرؤوسي عليهم ، و مزّقوا هؤلاء الأسمونديان إلى أشلاء. حتى أنهم لم يستخدموا أي سحر ، ببساطة قطعوا أو مزقوا طريقهم مباشرة من خلالهم. الأسمونديان السحرة البارعون على جانب الملك الشيطان قد إختفوا في صمت الليل ، بالكاد أظهروا أي مقاومة.

لقد طرنا على طول الطريق حتى القارة الجديدة التي إكتشفناها معا من قبل. بعد رمي الجندي الهيكل العظمي لورينا في سهل مهجور، على الفور طرنا مغادرين.

“نحن وصلنا تقريبا ، أنا أراهم أمامنا.”

“في المرة القادمة التي نلتقي فيها ، آمل أن تكوني قد نموتي قليلا يا لورينا ، ها ها ها!”

“عظيم!”

مع هيمنة اللاميت خاصتي كنت أتحكم بكل اللاأموات خاصتي الذين تم إنشاؤهم. لا يهم إلى أي مدى لورينا بعيدة ، بإمكاني دائما معرفة موقعها و جميع معلوماتها. و الأمر الأكثر إثارة للإهتمام هو إمتلاكي لصلاحية الوصول إلى نظرها. لذلك ، فإن إلقاءها على هذه القارة سيكون مصدرا دائمًا للتسلية بالنسبة لي بينما أشاهد كفاحها من أجل النجاة بشكل مباشر ، تماما مثل دراما تلفزيونية.

كان هناك إشارة ضوئية أخرى أضاءت في قلعة مجاورة ، الملك الشيطان قد فصل قواته و كان يهاجم مواقع مختلفة. بعد إرسال رجالي ، أنا و فالينور قد أخرجنا لورينا من أجل جولة لطيفة على مخالب فالينور و كنت سعيدًا برؤيتها و هي تتلوى.

“ها ها ها! مشاهدة لورينا تكافح كجندي هيكل عظمي مستوى 1 أمر منعش للغاية!”

“اللعنة عليك أيها الملك اللاميت! سوف تموت أيضا على أيدي أخرى!”

“جوهرا ، أريد أن أراها أيضًا!”

حولت لورينا الضعيفة بشدة إلى محارب هيكل عظمي مستوى1. بالطبع بمهاراتي ، كان بإمكاني تحويلها إلى لاميت من مستوى أعلى ، لكن هذا سيفسد المغزى من عقابي.

“آسف فالينور لا أستطيع مشاركة هذه المهارة.”

“جوهرا ، هل هم هناك؟”

إستمتعت بمشاهدة نضال لورينا في طريق عودتي و أنا أستقل فالينور.

لقد حاولت أن تصرخ بشيء ما علي لكنها نجحت فقط في التسبب بإحتكاك أسنانها.

‘جوهرا إذا ركزت كثيرًا على هذه الرؤية ، فقد تسقط عن طريق الخطأ.’

‘أوه توقف عن هذا يا غنوس ، أراهن أنك إبتسمت أيضا عندما فعلت ذلك للورينا.’

‘جوهرا إذا ركزت كثيرًا على هذه الرؤية ، فقد تسقط عن طريق الخطأ.’

‘متى فعلت ذلك؟’

“بالتأكيد!”

‘توقف عن محاولة إخفاء ذلك، فأنا أعرفك جيدا.’

“ها ها ها! لقد مضى وقت طويل ، يا لورينا!”

‘حسنا … لم يكن شعورا سيئا.’

“لورينا لا تفكري لثانية في أنني سأمنحك موتًا بسيطًا.”

‘ها ها … هل تشعر بتحسن؟’

“نحن وصلنا تقريبا ، أنا أراهم أمامنا.”

‘…’

روزلين قد تدمرت بالكامل بفعل لمستي القاتلة

بشكل شبه مؤكد غنوس متحمس حول كيفية سير الأمور. كانت لورينا هي السبب الرئيسي وراء ختمه و الأحداث المؤسفة اللاحقة ، لذلك كان من الطبيعي أن نتوقع منه أن يشعر أيضًا ببعض الرضا من هذا الإنتقام المثالي.

“جوهرا أنت لا ترحم حقا.”

“نحن وصلنا تقريبا ، أنا أراهم أمامنا.”

“أوه! إنه تنين!”

من بعيد أمكنني أن أرى الملك الشيطان و قواته تواجه ال97 من مرؤوسي و القوات البشرية المتحالفة معها. لقد عانيت من خسارة واحدة فقط و هي الأسمونديان الذي أصبته بالشلل بنفسي.

“أنا فقط أقلق حول كيف تفكر بب أنت ، يمكنني أن أحرق البقية و لا أهتم و لو قليلا.”

“أوه! إنه تنين!”

“اللعنة عليك أيها الملك اللاميت! سوف تموت أيضا على أيدي أخرى!”

“إنه التنين الفضي الأبيض ، حارس نيكروبوليس!”

“إنه التنين الفضي الأبيض ، حارس نيكروبوليس!”

“عظيم!”

‘…’

“أوه! هل هذا الهيكل العظمي الوردي-الذهبي ، ملك نيكروبوليس على رأس التنين؟”

“لا تعتقدي أن مهارتك لا تُهزم ، لقد كانت محاربة التنانين أكثر متعة بكثير. الإنتقال الآني!”

أمكن سماع هتافات عالية لا تعد و لا تحصى من حلفائنا البشر أثناء إقترابنا.

على الرغم من أن فالينور واجهت صعوبة في السيطرة على تعطشها للمعركة ، إلا أن هذا الإنتقام سيكون لي بالكامل.

“فالينور أنت شعبية جدا!”

على الفور نزل مرؤوسي عليهم ، و مزّقوا هؤلاء الأسمونديان إلى أشلاء. حتى أنهم لم يستخدموا أي سحر ، ببساطة قطعوا أو مزقوا طريقهم مباشرة من خلالهم. الأسمونديان السحرة البارعون على جانب الملك الشيطان قد إختفوا في صمت الليل ، بالكاد أظهروا أي مقاومة.

“أنا فقط أقلق حول كيف تفكر بب أنت ، يمكنني أن أحرق البقية و لا أهتم و لو قليلا.”

لقد إخترت أفضل 100 جندي و هيأتهم للمغادرة. على مدار العام و النصف الماضي ، إستخدمنا مندفعي الفراغ الموجودين أسفلنا لتدريب قوتنا و تحسينها. كما جندت مخلوقات مثالية من الأعراق العديدة التي إختارت الإنضمام إلى مدينتنا العظيمة.

“حسنًا ، فقط لا تقتلي هذه الأرواح المسكينة لأنه يبدو أنهم يحبونني أيضا!”

روزلين قد تدمرت بالكامل بفعل لمستي القاتلة

“نعم ، بما أن هذا هو الحال ، فهم يحصلون على تصريح إذا.”

“نحن وصلنا تقريبا ، أنا أراهم أمامنا.”

إحمرت خدود فالينور بينما تحمر خجلا.

“حسنًا ، فقط لا تقتلي هذه الأرواح المسكينة لأنه يبدو أنهم يحبونني أيضا!”

“أيها اللورد!”

أمكن سماع هتافات عالية لا تعد و لا تحصى من حلفائنا البشر أثناء إقترابنا.

بعد لحظة فحسب وصلت أمام مرؤوسي.

حتى لو قام ترس إيغيس الخاص بسيغموند بتقليل آثار قدراتي السلبية إلى حد ما ، فإن هذا لا يعني أنه يمكنهم الفرار.

و بالمثل كانت روزلين و سيغموند في مكان قريب ، تعبين أيضًا من المعركة الطويلة.

---

ترجمة موقع ملوك الروايات. لا تُلهِكُم القراءة عن اداء الصلوات فى أوقاتها و لا تنسوا نصيبكم من القرآن

أشترك الان من هنا. ولامزيد من الاعلانات
لا تنسى وضع تعليق للمترجم فهذا يساعده على الاستمرار ومواصلة العمل عندما يرى تشجيعًا.

التعليقات

اعدادات القارئ

لايعمل مع الوضع اليلي
لتغير كلمة إله الى شيء أخر
إعادة ضبط