نظرًا لتوقف عرض الإعلانات على الموقع بسبب حظره من شركات الإعلانات ، فإننا نعتمد الآن بشكل كامل على دعم قرائنا الكرام لتغطية تكاليف تشغيل الموقع وتوجيه الفائض نحو دعم المترجمين. للمساهمة ودعم الموقع عن طريق الباي بال , يمكنك النقر على الرابط التالي
paypal.me/IbrahimShazly
هذا المحتوى ترفيهي فقط ولايمت لديننا بأي صلة. لا تجعلوا القراءة تلهيكم عن صلواتكم و واجباتكم.

Martial World 23

23 - زيانتيان

23 - زيانتيان

عرف لين مينغ أنه من غير المجدي أن يخفي من هو، لذلك قرر أنه بدلا من ذلك سيلفق هوية سيده من أجل استرضاء أي أسئلة.

 

 

فهمت شين شينغ شوان أن لكل جبل، سيكون هناك دائما أعلى واحد ، وكانت مملكة ثروة السماء فقط دولة صغيرة في مجمل قارة انسكاب السماء ، على الرغم من أنها كانت موهوبة واعتبرت الأفضل هنا ، إذا كانت قد تركت لأراضي أخرى ، ربما ستكون واحدة فقط في عدد لا يحصى من المواهب

لم يكن من الممكن أن تكون تقنيات النقش مكتسبة ذاتيا، وأقل بكثير مما كان عليه في سن مبكرة. في نظر شخص معقول، كان على الأرجح أن لين مينغ كان يدعمه سيد نقش أسطوري، حتى لو لم تكن هذه الشخصية موجودة بالفعل.

بالنسبة لـ مويي، كانت مرحلة زيانتيان مثالية بعيدة بشكل لا يقاس. للمقاتلين الذين لم يكونوا في طائفة، ناهيك عن مرحلة زيانتيان، المراحل أعلاه يجب أن تكون أكثر لا يمكن تصورها.

 

فهمت شين شينغ شوان أن لكل جبل، سيكون هناك دائما أعلى واحد ، وكانت مملكة ثروة السماء فقط دولة صغيرة في مجمل قارة انسكاب السماء ، على الرغم من أنها كانت موهوبة واعتبرت الأفضل هنا ، إذا كانت قد تركت لأراضي أخرى ، ربما ستكون واحدة فقط في عدد لا يحصى من المواهب

بالطبع هناك أيضا مخاطر. كان للعالم الكثير من الناس المجانين، وبعض الذين قد يتجاهلون حتى وجود مثل هذا الشخص.

 

 

في السنوات الثماني من تاريخ مملكة ثروة السماء، كان هناك العديد من المقاتلين بالنبض المكثف. وفي تلك المواهب الكثيرة التي من شأنها أن تصل حتى في مرحلة هوتيان.

رأى مويي لين مينغ في حالة تأهب، وقال للجميع وراءه: “غادروا “

 

 

لم يكن من الممكن أن تكون تقنيات النقش مكتسبة ذاتيا، وأقل بكثير مما كان عليه في سن مبكرة. في نظر شخص معقول، كان على الأرجح أن لين مينغ كان يدعمه سيد نقش أسطوري، حتى لو لم تكن هذه الشخصية موجودة بالفعل.

بسرعة، كان الجميع قد غادر هذه الغرفة الصغيرة شملت تي فنغ. قريبا كان هناك فقط مويي و تشين شينغ شوان.

 

 

 

مويي عمم قوة روحه، وفقاعة غير مرئية تحيط الغرفة بأكملها. “الأخ الصغير، ليس لدي أي نوايا سيئة، هذا مجرد مهارة ختم سليمة. في ظل ذلك، لا أحد سيكون قادرا على سماع ما نقوله. أريد فقط أن أسألك، هل أنت الذي صنع رمز النقش اللهب المحفور هذا؟ “

لم يكن من الممكن أن تكون تقنيات النقش مكتسبة ذاتيا، وأقل بكثير مما كان عليه في سن مبكرة. في نظر شخص معقول، كان على الأرجح أن لين مينغ كان يدعمه سيد نقش أسطوري، حتى لو لم تكن هذه الشخصية موجودة بالفعل.

 

 

عقدت تشين شينغ شوان أنفاسها، عينيها واسعة وغير واضحة كما انتظرت إجابته.

 

 

 

تردد لين مينغ، وأومأ برأسه، وقال: “هذا لي “

 

 

 

منذ أن قرر التصرف، ثم انه سوف يفعل ذلك تماما وبشكل كامل. وعندئذ فقط سيكون في موقف قوي، والبعض الآخر يعتقد أن السيد الغامض وراءه كان شخصية أسطورية لا يمكن الإساءة إليها.

كان نمو لين مينغ فقط في ذروة المرحلة الأولى ولكن بسبب أساسه القوي وكثافة ودقة روحه ، فقد أعطى الوهم أنه كان أعلى مما كان عليه

 

فهمت شين شينغ شوان أن لكل جبل، سيكون هناك دائما أعلى واحد ، وكانت مملكة ثروة السماء فقط دولة صغيرة في مجمل قارة انسكاب السماء ، على الرغم من أنها كانت موهوبة واعتبرت الأفضل هنا ، إذا كانت قد تركت لأراضي أخرى ، ربما ستكون واحدة فقط في عدد لا يحصى من المواهب

على الرغم من أنها قد توقعت بالفعل هذا، بعد الاستماع إلى تأكيد لين مينغ، مويي لهث، وعلى وجه الخصوص عيون شين شينغ شوان اتسعت مع الصدمة.

 

 

ولكن اليوم، هزمت فجأة من قبل شاب من نفس العمر. على الرغم من قوته كانت أقل منها، موهبته وقدراته والإنجازات في النقش قد تجاوزها بأميال.

كانت أيضا سيدة نقش، لذلك عرفت! عرفت أنه كان من الصعب على نحو لا يصدق أن يصبح سيد النقش في سن الخامسة عشرة!

بعد أن سمع مويي جواب لين مينغ، كان هذا حقا لا يصدق. كان قد خمن أصلا أن صانع رمز النقش لم يكن لديه نمو تجاوز المستوى الثالث من تحول الجسم، لكنه يبدو أنه كان على خطأ.

 

فهمت شين شينغ شوان أن لكل جبل، سيكون هناك دائما أعلى واحد ، وكانت مملكة ثروة السماء فقط دولة صغيرة في مجمل قارة انسكاب السماء ، على الرغم من أنها كانت موهوبة واعتبرت الأفضل هنا ، إذا كانت قد تركت لأراضي أخرى ، ربما ستكون واحدة فقط في عدد لا يحصى من المواهب

فهمت شين شينغ شوان أن لكل جبل، سيكون هناك دائما أعلى واحد ، وكانت مملكة ثروة السماء فقط دولة صغيرة في مجمل قارة انسكاب السماء ، على الرغم من أنها كانت موهوبة واعتبرت الأفضل هنا ، إذا كانت قد تركت لأراضي أخرى ، ربما ستكون واحدة فقط في عدد لا يحصى من المواهب

بعد أن سمع مويي جواب لين مينغ، كان هذا حقا لا يصدق. كان قد خمن أصلا أن صانع رمز النقش لم يكن لديه نمو تجاوز المستوى الثالث من تحول الجسم، لكنه يبدو أنه كان على خطأ.

 

ترجمة : جنرال الانمي

ولكن، شين شينغ شوان لاتزال لم تترك البلاد من قبل. بعد كل شيء، حتى في البلدان القليلة المحاطة كانت هي الموهوبة رقم واحد. لم يكن هناك معاصر واحد حولها يمكن أن يتقارن معها.

 

 

بالطبع هناك أيضا مخاطر. كان للعالم الكثير من الناس المجانين، وبعض الذين قد يتجاهلون حتى وجود مثل هذا الشخص.

الدرجة السادسة من الموهبة القتالية، بالإضافة إلى موهبة النقش الذي كان لا يعلى عليها في مملكة ثروة السماء، وكانت تشين شينغ شوان مباركة حقا من قبل السماوات ولم تجد مقارن في جيلها. وهي لم تشعر أبدا من الإحباط في سنها، لذلك تشين شينغ شوان نمت مع الاعتقاد الذاتي من الغطرسة.

ومع ذلك، تجاهل المواهب منقطع النظير التي دخلت الوديان العميقة السبعة ، ثم مملكة ثروة السماء لم تكن لديها سيد زيانتيان واحد

 

لقد فات الأوان بالفعل لكي يدخل مويي في طائفة. كان أمله الوحيد هو أن يواجه شابا عظيما كان قادرا على إعطائه مؤشرا أو اثنين، وبالتالي يعطيه أيضا الأمل في أنه يمكن أن يحلم يوما ما بالعبور إلى مستوى زيانتيان.

ولكن اليوم، هزمت فجأة من قبل شاب من نفس العمر. على الرغم من قوته كانت أقل منها، موهبته وقدراته والإنجازات في النقش قد تجاوزها بأميال.

تردد لين مينغ، وأومأ برأسه، وقال: “هذا لي “

 

 

وفيما يتعلق بتقنية النقش، يمكن القول إنها كانت صغيرة جدا لم تكن قد تعلمت الطيران، وكان هو نسر شاهق يحكم السماء؛ كانت الفجوة ببساطة كبيرة جدا!

 

 

كان مويي على موقف عال في مملكة ثروة السماء. حتى لو اقترب من الامبراطور انه لن يحتاج الى الانحناء. ولكن من هذا التعبير الاحترام كان كافيا لرؤية الرعب العميق والتبجيل كان لهذا السيد العالي والغامض وراء لين مينغ.

كانت محبطة، ولكن تشين شينغ شوان لم تكتئب أو تيأس. كانت في الواقع متحمسة، لأنها الآن أنها وجدت هدفا، هي يمكن أن تسعى بعد ذلك لتحسين نفسها!

 

 

 

لهذا الصبي الصغير، عبأت تشين شينغ شوان بالفضول. كما أنها تأمل أن تصبح صديقته وتبادل الرأي معه في المستقبل. يمكن أن تتعلم من هذه التبادلات زيادة فهمها لتقنيات النقش!

 

 

 

لكنها تذكرت أن دعوتها رفضت من قبل. شعرت تشين شينغ شوان بالظلم. كانت الفتيات طبيعيا رقيقات البشرة، خجولة، وفخورة. والفتيات الجميلات من الأسر الأرستقراطية كلهم مثل هذا. حتى لو كانت في قلبها أرادت أن تصبح صديقته، ولكن بسبب تلك المرة الواحدة، لم تكن قادرة على اتخاذ مبادرتها الخاصة لدعوته مرة أخرى.

ولكن اليوم، هزمت فجأة من قبل شاب من نفس العمر. على الرغم من قوته كانت أقل منها، موهبته وقدراته والإنجازات في النقش قد تجاوزها بأميال.

 

ترجمة : جنرال الانمي

بعد أن سمع مويي جواب لين مينغ، كان هذا حقا لا يصدق. كان قد خمن أصلا أن صانع رمز النقش لم يكن لديه نمو تجاوز المستوى الثالث من تحول الجسم، لكنه يبدو أنه كان على خطأ.

 

 

 

كان نمو لين مينغ فقط في ذروة المرحلة الأولى ولكن بسبب أساسه القوي وكثافة ودقة روحه ، فقد أعطى الوهم أنه كان أعلى مما كان عليه

 

 

 

وعلاوة على ذلك كان هذا الصبي شاق للغاية ومكرس … على سبيل المثال انه قد قطع فقط الوحش الوحشي الآن مع الجزء الخلفي من السكين. ربما جاء هذا الصبي الصغير من عشيرة قديمة، أو كان بدعم من سيد عالي!

منذ أن قرر التصرف، ثم انه سوف يفعل ذلك تماما وبشكل كامل. وعندئذ فقط سيكون في موقف قوي، والبعض الآخر يعتقد أن السيد الغامض وراءه كان شخصية أسطورية لا يمكن الإساءة إليها.

 

————————————————————————————————-

بالتفكير في هذا، أخذ مويي نفسا عميقا وسأل بلهجة محترمة: “عفوا أن أسأل، هل لي أن أطلب اسم سيدك الموقر؟ “

كان مويى عالقا فى ذروة حدود هوتيان لفترة طويلة جدا. كان يريد دائما أن يمر العتبة إلى المرحلة التالية.

 

وعلاوة على ذلك كان هذا الصبي شاق للغاية ومكرس … على سبيل المثال انه قد قطع فقط الوحش الوحشي الآن مع الجزء الخلفي من السكين. ربما جاء هذا الصبي الصغير من عشيرة قديمة، أو كان بدعم من سيد عالي!

كان مويي على موقف عال في مملكة ثروة السماء. حتى لو اقترب من الامبراطور انه لن يحتاج الى الانحناء. ولكن من هذا التعبير الاحترام كان كافيا لرؤية الرعب العميق والتبجيل كان لهذا السيد العالي والغامض وراء لين مينغ.

ولكن من دون توجيه، خطوة واحدة بسيطة واد غامض!

 

 

وقال لين مينغ: “هذا … آسف، الموقر، ولكن سيدي قال لي مرة واحدة أن الكلام عن اسمه كان من المحرمات. والحقيقة هي أن والداي لا يعرفون أنني متدرب من قبل سيد. عندما كنت في الثانية عشرة من عمري وجدني سيدي وعلمني بعض المهارات “كان لين مينغ عاش في مدينة التوت الأخضر منذ الطفولة.

 

 

 

قال مويي: “اعتذر عما بدر من كلماتي. وبالنسبة للشيوخ من ذوي المهارات العالية، يجولون في زوايا العالم الأربعة، ولذلك من الصعب إلقاء نظرة على مكان وجودهم. أنا لا ينبغي علي أن أستفسر عن ذلك بتسرع … انه فقط أن تقنية النقش للأخ الصغير كانت رائعة جدا أنه من غير المرجح أن تنتمي إلى شخص من مملكة ثروة السماء. من المحتمل أن يكون شخص من طائفة قديمة … “

 

 

انتهى الفصل.

مويى لا يريد ان يسأل من سيد لين مينغ ، لكنه كان لا يزال فضولا وأراد أن يطلب بعض المعلومات. بعد كل شيء، كان سيد أسطوري مثل هذا نادرا أن نراه حتى مرة واحدة.

 

 

منذ أن قرر التصرف، ثم انه سوف يفعل ذلك تماما وبشكل كامل. وعندئذ فقط سيكون في موقف قوي، والبعض الآخر يعتقد أن السيد الغامض وراءه كان شخصية أسطورية لا يمكن الإساءة إليها.

كان مويى عالقا فى ذروة حدود هوتيان لفترة طويلة جدا. كان يريد دائما أن يمر العتبة إلى المرحلة التالية.

قال مويي: “اعتذر عما بدر من كلماتي. وبالنسبة للشيوخ من ذوي المهارات العالية، يجولون في زوايا العالم الأربعة، ولذلك من الصعب إلقاء نظرة على مكان وجودهم. أنا لا ينبغي علي أن أستفسر عن ذلك بتسرع … انه فقط أن تقنية النقش للأخ الصغير كانت رائعة جدا أنه من غير المرجح أن تنتمي إلى شخص من مملكة ثروة السماء. من المحتمل أن يكون شخص من طائفة قديمة … “

 

في السنوات الثماني من تاريخ مملكة ثروة السماء، كان هناك العديد من المقاتلين بالنبض المكثف. وفي تلك المواهب الكثيرة التي من شأنها أن تصل حتى في مرحلة هوتيان.

ولكن من دون توجيه، خطوة واحدة بسيطة واد غامض!

ولكن اليوم، هزمت فجأة من قبل شاب من نفس العمر. على الرغم من قوته كانت أقل منها، موهبته وقدراته والإنجازات في النقش قد تجاوزها بأميال.

 

في السنوات الثماني من تاريخ مملكة ثروة السماء، كان هناك العديد من المقاتلين بالنبض المكثف. وفي تلك المواهب الكثيرة التي من شأنها أن تصل حتى في مرحلة هوتيان.

 

 

 

 

قال مويي: “اعتذر عما بدر من كلماتي. وبالنسبة للشيوخ من ذوي المهارات العالية، يجولون في زوايا العالم الأربعة، ولذلك من الصعب إلقاء نظرة على مكان وجودهم. أنا لا ينبغي علي أن أستفسر عن ذلك بتسرع … انه فقط أن تقنية النقش للأخ الصغير كانت رائعة جدا أنه من غير المرجح أن تنتمي إلى شخص من مملكة ثروة السماء. من المحتمل أن يكون شخص من طائفة قديمة … “

 

كانت أيضا سيدة نقش، لذلك عرفت! عرفت أنه كان من الصعب على نحو لا يصدق أن يصبح سيد النقش في سن الخامسة عشرة!

ومع ذلك، تجاهل المواهب منقطع النظير التي دخلت الوديان العميقة السبعة ، ثم مملكة ثروة السماء لم تكن لديها سيد زيانتيان واحد

 

 

ومع ذلك، تجاهل المواهب منقطع النظير التي دخلت الوديان العميقة السبعة ، ثم مملكة ثروة السماء لم تكن لديها سيد زيانتيان واحد

*(م.م: معناها بالصيني [فطري/غريزي] ^_^ )

 

 

 

إذا كانت الخطوة من تعدين العظام إلى النبض المكثف كان تيار قليلا، ثم كان الطريق من هوتيان إلى زيانتيان مثل المحيط الهائج! إذا كان المرء لا يعتمد على اتجاه من طائفة، ثم اعتمادا على مهارة الشخص نفسه والاكتشاف الشخصي، وإمكانية الدخول في مرحلة زيانتيان كان على مقربة من الصفر!

 

 

 

لقد فات الأوان بالفعل لكي يدخل مويي في طائفة. كان أمله الوحيد هو أن يواجه شابا عظيما كان قادرا على إعطائه مؤشرا أو اثنين، وبالتالي يعطيه أيضا الأمل في أنه يمكن أن يحلم يوما ما بالعبور إلى مستوى زيانتيان.

 

 

 

وهو لم يسعى في نهاية المطاف لدخول مستوى زيانتيان. وهو يريد فقط معرفة الاتجاه، لمنحه هدفا حتى انه لن يبقى جاهل ويخسر لبقية حياته.

على الرغم من أنها قد توقعت بالفعل هذا، بعد الاستماع إلى تأكيد لين مينغ، مويي لهث، وعلى وجه الخصوص عيون شين شينغ شوان اتسعت مع الصدمة.

 

ومع ذلك، تجاهل المواهب منقطع النظير التي دخلت الوديان العميقة السبعة ، ثم مملكة ثروة السماء لم تكن لديها سيد زيانتيان واحد

قال لين مينغ: “سيدي هو منعزل، لكنه قال مرة واحدة انه دخل طائفة “

لهذا الصبي الصغير، عبأت تشين شينغ شوان بالفضول. كما أنها تأمل أن تصبح صديقته وتبادل الرأي معه في المستقبل. يمكن أن تتعلم من هذه التبادلات زيادة فهمها لتقنيات النقش!

 

 

بعد سماع مويي هذا شعر بالحسد قليلا. لم يكن لديه الحظ الجيد لدخول طائفة، ولكن سيد لين مينغ قد ترك بالفعل طائفته. وقال: “يجب أن يكون تدريب نمو* سيدك عالي جدا إذا ترك طائفته للذهاب للسفر. وربما كان قد وصل إلى حد بعض الحدود العالية. ربما كان فوق مرحلة زيانتيان؟ “

 

 

 

*(م.م: سأغير نمو إلى تدريب نمو, لتوضيح أكثر )

عرف لين مينغ أنه من غير المجدي أن يخفي من هو، لذلك قرر أنه بدلا من ذلك سيلفق هوية سيده من أجل استرضاء أي أسئلة.

 

 

بالنسبة لـ مويي، كانت مرحلة زيانتيان مثالية بعيدة بشكل لا يقاس. للمقاتلين الذين لم يكونوا في طائفة، ناهيك عن مرحلة زيانتيان، المراحل أعلاه يجب أن تكون أكثر لا يمكن تصورها.

لكنها تذكرت أن دعوتها رفضت من قبل. شعرت تشين شينغ شوان بالظلم. كانت الفتيات طبيعيا رقيقات البشرة، خجولة، وفخورة. والفتيات الجميلات من الأسر الأرستقراطية كلهم مثل هذا. حتى لو كانت في قلبها أرادت أن تصبح صديقته، ولكن بسبب تلك المرة الواحدة، لم تكن قادرة على اتخاذ مبادرتها الخاصة لدعوته مرة أخرى.

 

 

سماع سؤال مويي، فهم لين مينغ أخيرا نوايا هذا الرجل العجوز. وكان اهتمامه في هذا ما يسمى بـ”سيده” قوي جدا. كانت عينيه حريصة ومليئة بجدية. كان يجب أن يكون يبحث عن بعض الإجابات لتدريب نموه. كان من الصعب جدا تدريب نفسه، بعد كل مويي كان في مثل هذه الشيخوخة؛ ربما كان قد وصل إلى حدوده الخاصة.

بسرعة، كان الجميع قد غادر هذه الغرفة الصغيرة شملت تي فنغ. قريبا كان هناك فقط مويي و تشين شينغ شوان.

 

ترجمة : جنرال الانمي

بالتفكير في هذا، نظر لين مينغ لذكريات شظية الروح الأكبر هذه الذكريات ، على الرغم من أن هناك بعض الذكريات من تدريب نمو الفنون القتالية ، فإنها لم تكن كامله ولكن لم يكن هناك قيمه كبيرة ، لذالك كان من السهل أن يقول شيء أو اثنين

كان مويى عالقا فى ذروة حدود هوتيان لفترة طويلة جدا. كان يريد دائما أن يمر العتبة إلى المرحلة التالية.

 

 

قال لين مينغ: “أنا لا أعرف ما هي حدود سيدي، ولكن سيدي قال مرة واحدة تنقسم طريق الفنون القتالية إلى قسمين رئيسيين. وهو يفكر حاليا في الجزء الثاني “

ترجمة : جنرال الانمي

 

*(م.م: سأغير نمو إلى تدريب نمو, لتوضيح أكثر )

“أوه؟ أي جزأين؟ ” قالها مويي مع عيون مضاءة. وهو يخشى من فقدان كلمة واحدة، لأنه كان يعلم أن الفرصة للاستماع إلى الكلمات من كبار المتعلمين كانت ثمينة حقا.

 

 

 

وكانت عيون تشين شينغ شوان أيضا مشرقة، وهي استمعت إلى لين مينغ مع الاهتمام المقتدر.

 

 

 

————————————————————————————————-

————————————————————————————————-

 

*(م.م: معناها بالصيني [فطري/غريزي] ^_^ )

انتهى الفصل.

كان نمو لين مينغ فقط في ذروة المرحلة الأولى ولكن بسبب أساسه القوي وكثافة ودقة روحه ، فقد أعطى الوهم أنه كان أعلى مما كان عليه

 

 

ترجمة : جنرال الانمي

كانت محبطة، ولكن تشين شينغ شوان لم تكتئب أو تيأس. كانت في الواقع متحمسة، لأنها الآن أنها وجدت هدفا، هي يمكن أن تسعى بعد ذلك لتحسين نفسها!

لهذا الصبي الصغير، عبأت تشين شينغ شوان بالفضول. كما أنها تأمل أن تصبح صديقته وتبادل الرأي معه في المستقبل. يمكن أن تتعلم من هذه التبادلات زيادة فهمها لتقنيات النقش!

---

ترجمة موقع ملوك الروايات. لا تُلهِكُم القراءة عن اداء الصلوات فى أوقاتها و لا تنسوا نصيبكم من القرآن

أشترك الان من هنا. ولامزيد من الاعلانات
لا تنسى وضع تعليق للمترجم فهذا يساعده على الاستمرار ومواصلة العمل عندما يرى تشجيعًا.

التعليقات

اعدادات القارئ

لايعمل مع الوضع اليلي
لتغير كلمة إله الى شيء أخر
إعادة ضبط