نظرًا لتوقف عرض الإعلانات على الموقع بسبب حظره من شركات الإعلانات ، فإننا نعتمد الآن بشكل كامل على دعم قرائنا الكرام لتغطية تكاليف تشغيل الموقع وتوجيه الفائض نحو دعم المترجمين. للمساهمة ودعم الموقع عن طريق الباي بال , يمكنك النقر على الرابط التالي
paypal.me/IbrahimShazly
هذا المحتوى ترفيهي فقط ولايمت لديننا بأي صلة. لا تجعلوا القراءة تلهيكم عن صلواتكم و واجباتكم.

Martial World 31

31 - الندم على أسره

31 - الندم على أسره

كما لين مينغ رأى الضابطين يقتربان مع حبل في يديهما، لين مينغ هز بأكمامه و قال ببرود: “أنت تريد أن تقيدني، لكن بمجرد أن تفعل ذلك، لن تكون هذه نتيجه جيده لك.”

 

 

تحدث لين مينغ، نطق بكل كلمة على بغير عجله، وكل كلمه كانت تعاقب و تسبب في غرق قلب تشاو مينغشان. هذا الطفل حقا لديه بعض الشجاعه. كيف يمكن أن يكون هادئا جدا في هذه الحالة؟ ما الذي يعتمد عليه؟

” تريد الخروج من هذا الوضع؟ لا تفكر حتى في ذلك! حالما تكون بين يدي من المحال ان تهرب، هاها! “وانغ يغاو ضحك بسعاده لنفسه بضع مئات الامتار لينجح الوضع الذي في رأسه. على الرغم من أنه الذي أصيب، ابتسامته قبيحه، و علاوة على ذلك من الواضح أن هذا يحتوي على اقتراح بأنه يرغب بنوع من ‘ حادث ‘ ليصيب لين مينغ في السجن …

بعد أن وبخهم، بدأ الرجال في حالة من الذعر. بسرعه فكوا الحبل، لكن لين مينغ سخر، “تريد ربطي، لذلك ربطني. الآن تريد الإفراج عني؟ لقد أخبرتك بالفعل، بمجرد قيامك بهذا، لن تكون نتيجه جيده لك. ”

 

أخيرا فهم المعنى وراء نظرات لين مينغ.

وانغ يغاو التفت برأسه ليرى تشاو مينغشان يحدق في وجهه بتعبير قبيح ومثير للاشمئزاز . وانغ يغاو سعل، مع قليل من الأحراج، “الأخ تشاو، سأترك لك التحقيق في الوضع. انا فقط غاضب بعض الشيء، و أفراطت في رد فعلي. هذا الفئران الصغير متعجرف جدا. ”

 

 

 

لين مينغ نفض الغبار عن نفسه وقال لـ تشاو مينغشان، “إنها مسؤوليتكم لضمان السلامة العامة للامتحان مدخل منزل السبعه أعماق القتالي. شخص حاول فقط أن يمر علي من هذا الطريق الرئيسي مع حربه و انت لم تأتي ، حاول أحدهم أن يرسم موتي عن طريق الحصول على حفنه من الحمقي لضربي و تركي معاقا، و انت لم تأتي بعد. لكن بعد أن قبضت على الحربه لأدافع عن نفسي ، انت أخيرا أتيت؟ و أنت لا تحاول حتى أن تسأل الحشد أي أسئله لتقرر بمفردك أنني أنا المذنب، هل تلعب معي؟ ”

أي نوع من الكيان كان ولي العهد؟ هو مجرد قائد شرطه شاب! هو ربما لن يواجه أي شيء له علاقه بولي العهد في حياته! قلبه صدمت مع كلمات لا توصف.

 

لين مينغ نفض الغبار عن نفسه وقال لـ تشاو مينغشان، “إنها مسؤوليتكم لضمان السلامة العامة للامتحان مدخل منزل السبعه أعماق القتالي. شخص حاول فقط أن يمر علي من هذا الطريق الرئيسي مع حربه و انت لم تأتي ، حاول أحدهم أن يرسم موتي عن طريق الحصول على حفنه من الحمقي لضربي و تركي معاقا، و انت لم تأتي بعد. لكن بعد أن قبضت على الحربه لأدافع عن نفسي ، انت أخيرا أتيت؟ و أنت لا تحاول حتى أن تسأل الحشد أي أسئله لتقرر بمفردك أنني أنا المذنب، هل تلعب معي؟ ”

تحدث لين مينغ، نطق بكل كلمة على بغير عجله، وكل كلمه كانت تعاقب و تسبب في غرق قلب تشاو مينغشان. هذا الطفل حقا لديه بعض الشجاعه. كيف يمكن أن يكون هادئا جدا في هذه الحالة؟ ما الذي يعتمد عليه؟

 

 

استخدم الامبراطور ولي العهد تعويذه نقل صوت من الذهب الأرجواني الفريده من نوعها. في هذه اللحظة، كان الوزير يعانق محظيته و يقهقه ويضحك في حين يتمتع ببعض الأوقات الرومانسية معها. بمجرد أن رأى فلاش الذهبي الأرجواني، نهض فورا من كرسيه.

تشاو مينغشان نظر في لين مينغ و قررت أنه لا يمكنه سحب هذه المسأله ابعد من ذلك وبدأ القول بغضب، “هذا هو العمل الرسمي! انه ليس لأمثالك للتعليق على سير العمليه. اربطوه!”

 

 

هو يعرف بالتأكيد أي نوع من شخص تشاو مينغشان. كان جزءا من حارس قصر الجنرال وانغ و الشباب صبي بدون خلفيه محدده. كان من السهل أن يرى كيف تشاو مينغشان سيتعامل مع هذه المسأله، لكن … هذا الصبي بشكل غير متوقع شخص من ولي العهد!

عندما أصدر الأمر، الحبل ملفوفه بإحكام حول رقبه لين مينغ. على الرغم من أن لين مينغ قبض، تشاو مينغشان بالفعل في المرحله الرابعه من تحول الجسد، لذلك لم يقاوم.

 

 

مع ذلك تشاو مينغشان لم يقل أي شيء آخر إلى جانب الامر. وانغ يغاو غير راض جدا عن هذا التحول من الأحداث وكان يستعد لتحجج، لكن في تلك اللحظة، تعويذت نقل صوت آخري أيضا انفجر أمامه. بمجرد سماعه الرساله، وانغ يغاو انخفض تقريبا إلى الأرض. تعويذت نقل الصوت هذه والده شخصيا أرسلها! كانت فقط بضع كلمات، “عد فورا إلي!”

في هذه اللحظه صوت صراخ مألوف تردد من بين الحشد. “افسحوا الطريق، اسمحوا لي بالمرور!”

هذا الشخص!

 

تشاو مينغشان أرسل ضابطين لانتزاع لين شياو دونغ. معظم الضباط في المرحلة الثانيه من تحول الجسد، لم يكن البعض بطاطس يمشون مثل وانغ يغاو. لديهم أسس متينة و تدريب قتالي.

لين مينغ نظر للاتجاه تفاجأ لرؤيه الشباب سمين التوي و ضغط طريقه من خلال الناس. في يده صندوق الغداء رائع. كان لين شياو دونغ. عندما لين مينغ كان يتأمل قبل لحظات، لين شياو دونغ ذهب لشراء وجبة الإفطار، و عاد لتو لرؤيه ضجه.

“دعونا نذهب!” بمجرد أن لوح تشاو مينغشان يده، هرولوا الطريق مع لين مينغ ولين شياو دونغ مربوطين على ظهور الخيول. في غضون القليل من الوقت هم بالفعل عدت أميال على الطريق.

 

عيون تشاو مينغشان اتسعت. التعويذه يمكنها تسجيل الأصوات ونقلها. تستخدم للاتصال. هذا الصبي من الواضح أنه استخدمها من دون علمهم وسجل المحادثه و نقلها!

حالما رأى لين شياو دونغ حبل ملفوف حول عنق لين مينغ، قلبه ثأر فجأة. ” اللعنه! لماذا بحق الجحيم أيها الملاعين تربطونه ؟! ”

وانغ يغاو قادرا على الشعور بالبرد في لهجة والده. لم يكن لديه اي شك في أنه عندما يعود، سيكون في عالم من الألم.

 

مويي متناثر عندما يأتي الأمر لمواكبت كل هراء البيروقراطيين، لم يكن يعرف الكثير من الناس الأقوياء الذين يمكنهم التعامل مع هذا الوضع على الفور. و الوحيد الذي كان يفكر فيه لتعامل مع هذا هو طالبه – ولي العهد يانغ لين.

تشاو مينغشان لا يعرف من أين جاء هذا الصبي السمين الشجاع ، و يستعد لتلويح ليأمر برميه بعيدا، عندما رأى في زاوية عينه ضوء شراره. عندما التفت برأسه رأى حريق خافت أشعل في يد لين مينغ.

“الجميع ترجلوا. حرروهم. ”

 

 

تعويذت نقل الصوت؟

 

 

 

عيون تشاو مينغشان اتسعت. التعويذه يمكنها تسجيل الأصوات ونقلها. تستخدم للاتصال. هذا الصبي من الواضح أنه استخدمها من دون علمهم وسجل المحادثه و نقلها!

 

 

 

هذا الشخص!

 

 

 

تشاو مينغشان شعر بهدوء لا يمكن تفسيره في الهواء أثناء نظره إلى هذا الشاب. اليوم قد أساء إليه، لاحق سيأتي للبحث عن الانتقام. يبدوا انه حقا اضطر لتحمل خطط وانغ يغاو الغبيه وقتله، وإلا لن يكون هناك نهايه لمشاكله في المستقبل.

 

 

بعد أن وبخهم، بدأ الرجال في حالة من الذعر. بسرعه فكوا الحبل، لكن لين مينغ سخر، “تريد ربطي، لذلك ربطني. الآن تريد الإفراج عني؟ لقد أخبرتك بالفعل، بمجرد قيامك بهذا، لن تكون نتيجه جيده لك. ”

لكن … من الذي نقل إليه التعويذه ؟

 

 

 

لين مينغ أرسل بطبيعة الحال التعويذه إلى السيد مويي. مويي ولين مينغ قد تبادلا من قبل نصائح حول تقنيات النقش واصبحا صديقين جيدين. أخبره مويي أنه طالما هناك مراكز قتال، فإنه يستطيع أن يضمن سلامته المطلقة في مدينه ثروه السماء. طالما هناك أي مشكلة، يمكنه فقط إرسال تعويذه لإبلاغه.

 

 

 

على الرغم من أن لين مينغ كان شجاع و جريء، إلا أنه لم يكن متهور من شأنه أن يسمح لدوافعه بتحكم بأفعاله دون الانتباه إلى العواقب المحتمله. قبل أن يضرب وانغ يغاو، كان لديه بالفعل خطه لهذا الوضع. لن يترك شيئ صغيرا مثل هذا الشيء أن يمنعه، هو ببساطة سيكون مديون لفضل مويي.

هذه الرسالة بصوت ولي العهد تعويذت نقل الصوت!

 

 

على الرغم من أن مويي في البلاط ويخدم البلاط كـ معلم ولي العهد، إلا أنه لم يكن المسؤول في البلاط. في قلبه كان لا يزال رجلا من العالم، و اولئك الذين سكنوا في هذا العالم قيمه الولاء والصداقه فوق كل شيء آخر. مويي لم يكن رجلا يتحدث أو يوافق على أي شيء بسهولة أو بلا تفكير. عندما طلب أن يكون صديق لين مينغ، قال مع كل القناعه في قلبه.

 

 

 

سماع التسجيل من تعويذت نقل الصوت، مويي فهم الوضع جيدا من التسجيل . تنهد مع الاشمئزاز. كان دائما يشمئز من قبل المسؤولين الحكوميين أو الضباط الاقل الذين يجاهدون لصالح الشعب الأقوياء. بدون ذكر أن لين مينغ صديقه المقرب، خلفه أيضا سيد لا يمكن تجاهله. حتى لو كان لا علاقه له بهذه المسأله، لا يزال سيتدخل فيها.

لكن … من الذي نقل إليه التعويذه ؟

 

 

مويي متناثر عندما يأتي الأمر لمواكبت كل هراء البيروقراطيين، لم يكن يعرف الكثير من الناس الأقوياء الذين يمكنهم التعامل مع هذا الوضع على الفور. و الوحيد الذي كان يفكر فيه لتعامل مع هذا هو طالبه – ولي العهد يانغ لين.

 

 

وانغ يغاو قادرا على الشعور بالبرد في لهجة والده. لم يكن لديه اي شك في أنه عندما يعود، سيكون في عالم من الألم.

بعث بتعويذة نقل الصوت لـ يانغ لين. ولي العهد يانغ لين دائما معجب بمعلمه بشده و يحترمه. إذا طلب مويي مسأله منه، من الطبيعي أن يفعل كل شيء ممكن لتنفيذها. لذلك لـ يانغ لين أرسل رسالة شخصية إلى وزير إدارة الشرطه.

 

 

 

استخدم الامبراطور ولي العهد تعويذه نقل صوت من الذهب الأرجواني الفريده من نوعها. في هذه اللحظة، كان الوزير يعانق محظيته و يقهقه ويضحك في حين يتمتع ببعض الأوقات الرومانسية معها. بمجرد أن رأى فلاش الذهبي الأرجواني، نهض فورا من كرسيه.

بعد أن علم سبب قيام ولي العهد بإرسال رسالة له، شعر الوزير وكأن شخص قد حطم صخره على رأسه. ساقيه اصبحت مثل الهلام، يشعر بالاختناق كما قال، ” اغفر لهذا الوضيع لعدم صرامته، إشرافي مفتقرا حقا.” كل كلمه قالها تسببت لقلبه بتخطي نبضاته.

 

 

هذه الرسالة بصوت ولي العهد تعويذت نقل الصوت!

كما لين مينغ رأى الضابطين يقتربان مع حبل في يديهما، لين مينغ هز بأكمامه و قال ببرود: “أنت تريد أن تقيدني، لكن بمجرد أن تفعل ذلك، لن تكون هذه نتيجه جيده لك.”

 

في هذه اللحظه صوت صراخ مألوف تردد من بين الحشد. “افسحوا الطريق، اسمحوا لي بالمرور!”

بعد أن علم سبب قيام ولي العهد بإرسال رسالة له، شعر الوزير وكأن شخص قد حطم صخره على رأسه. ساقيه اصبحت مثل الهلام، يشعر بالاختناق كما قال، ” اغفر لهذا الوضيع لعدم صرامته، إشرافي مفتقرا حقا.” كل كلمه قالها تسببت لقلبه بتخطي نبضاته.

بما أن أحد الطرفين كان ولي العهد، و الطرف الآخر هو ابن الجنرال وانغ، فإن إدارة الشرطه أرسلت بطبيعة الحال تعويذت نقل الصوت لشرح الوضع إلى الجنرال وانغ. لم يشعر الجنرال وانغ بهذا الغضب من قبل. العرش يتغير، و هذا وقت حساس، هذا الـ وانغ يغاو قرر أن يزعج ولي العهد! على الرغم من أنه لم يكن يعرف ما اتصال هذا الفتى بـ ولي العهد، حتى لو كان كثير جدا! بسبب هذه المسأله الصغيره، كان كافيا لولي العهد أن يقرر اختيار شخص آخر لموقفه وإزالته! هو يريد حقا أن يقتل هذا الابن عديم الفائده !

 

لين مينغ نفض الغبار عن نفسه وقال لـ تشاو مينغشان، “إنها مسؤوليتكم لضمان السلامة العامة للامتحان مدخل منزل السبعه أعماق القتالي. شخص حاول فقط أن يمر علي من هذا الطريق الرئيسي مع حربه و انت لم تأتي ، حاول أحدهم أن يرسم موتي عن طريق الحصول على حفنه من الحمقي لضربي و تركي معاقا، و انت لم تأتي بعد. لكن بعد أن قبضت على الحربه لأدافع عن نفسي ، انت أخيرا أتيت؟ و أنت لا تحاول حتى أن تسأل الحشد أي أسئله لتقرر بمفردك أنني أنا المذنب، هل تلعب معي؟ ”

هو يعرف بالتأكيد أي نوع من شخص تشاو مينغشان. كان جزءا من حارس قصر الجنرال وانغ و الشباب صبي بدون خلفيه محدده. كان من السهل أن يرى كيف تشاو مينغشان سيتعامل مع هذه المسأله، لكن … هذا الصبي بشكل غير متوقع شخص من ولي العهد!

 

 

 

تشاو مينغشان، أنت قطرت والدتك الميته النذله ! انت فعلا جعلتني أنا، والدك، اعاني بمثل هذه الفوضي!

على الرغم من أن مويي في البلاط ويخدم البلاط كـ معلم ولي العهد، إلا أنه لم يكن المسؤول في البلاط. في قلبه كان لا يزال رجلا من العالم، و اولئك الذين سكنوا في هذا العالم قيمه الولاء والصداقه فوق كل شيء آخر. مويي لم يكن رجلا يتحدث أو يوافق على أي شيء بسهولة أو بلا تفكير. عندما طلب أن يكون صديق لين مينغ، قال مع كل القناعه في قلبه.

 

تحدث لين مينغ، نطق بكل كلمة على بغير عجله، وكل كلمه كانت تعاقب و تسبب في غرق قلب تشاو مينغشان. هذا الطفل حقا لديه بعض الشجاعه. كيف يمكن أن يكون هادئا جدا في هذه الحالة؟ ما الذي يعتمد عليه؟

 

 

 

“مثل الجحيم! لماذا ربطته !؟ “لين شياو دونغ هفهف ونفخ. تشاو مينغشان لوح بيده وأشار في لين شياو دونغ، “عرقله الأعمال الرسميه وإهانه قائد قوات الشرطه! ضباط، اربطوه لي! ”

 

 

 

تشاو مينغشان أرسل ضابطين لانتزاع لين شياو دونغ. معظم الضباط في المرحلة الثانيه من تحول الجسد، لم يكن البعض بطاطس يمشون مثل وانغ يغاو. لديهم أسس متينة و تدريب قتالي.

 

 

أراد أن يسحب الرجلين خلف الخيول المتناثره. كان مثير للاهتمام، لكن تشاو مينغشان لم يجبه. في هذه اللحظه، فجأة هناك ضوء أحمر أمامه حيث انفجر في كتلة من الضوء. انها تعويذت نقل الصوت.

 

 

 

 

لين شياو دونغ فقط في المرحله الأولى. على الرغم من أنه لا يستطيع أن يقاوم، لا يزال يكافح قليلا و صرخ مثل بطه غاضبه، “أنت تجرؤ على لمسي!؟ تذكر وجهي! سأدفع هذا لك مع الفائد كامله! ”

 

 

 

“اصمت فمه!” تشاو مينغشان قال قليلا بشكل محموم، و رجل كمم لين شياو دونغ مع شريط من القماش بين شفتيه. النتيجة تدفق مستمر من اللعنات أصبحت صوت غير مسموع.

 

 

 

“دعونا نذهب!” بمجرد أن لوح تشاو مينغشان يده، هرولوا الطريق مع لين مينغ ولين شياو دونغ مربوطين على ظهور الخيول. في غضون القليل من الوقت هم بالفعل عدت أميال على الطريق.

تشاو مينغشان أرسل ضابطين لانتزاع لين شياو دونغ. معظم الضباط في المرحلة الثانيه من تحول الجسد، لم يكن البعض بطاطس يمشون مثل وانغ يغاو. لديهم أسس متينة و تدريب قتالي.

 

 

وانغ يغاو خلفهم، ضحك فجأة وقال: “الأخ تشاو، انزلهم، دعوهم يسحبون من خلال الطريق .”

 

 

 

أراد أن يسحب الرجلين خلف الخيول المتناثره. كان مثير للاهتمام، لكن تشاو مينغشان لم يجبه. في هذه اللحظه، فجأة هناك ضوء أحمر أمامه حيث انفجر في كتلة من الضوء. انها تعويذت نقل الصوت.

 

في هذه اللحظه صوت صراخ مألوف تردد من بين الحشد. “افسحوا الطريق، اسمحوا لي بالمرور!”

تعويذت نقل الصوت تنتقل مباشره الأصوات لعقل الشخص، البعض الآخر لن يكونوا قادرة على سماع الصوت.

لين مينغ أرسل بطبيعة الحال التعويذه إلى السيد مويي. مويي ولين مينغ قد تبادلا من قبل نصائح حول تقنيات النقش واصبحا صديقين جيدين. أخبره مويي أنه طالما هناك مراكز قتال، فإنه يستطيع أن يضمن سلامته المطلقة في مدينه ثروه السماء. طالما هناك أي مشكلة، يمكنه فقط إرسال تعويذه لإبلاغه.

 

تبدد الفلاش. تردد الصوت في تشاو مينغشان مع صوت وزير إدارة الشرطة يهدر فيه بأعلى صوت . ” اللعنه على أمك و استماع لي! اطلق سراح هؤلاء الناس!هل تعرف حتى من هو خلف هذا الصبي!؟ إنه ولي العهد! هل تريد أن تقوم بتمرد لعين ضدي!؟ حتى أنك تجرؤ على لمس شخص ما هو شخص من ولي العهد!؟ اللعنه على والدتك، هل تعرف حتى كيفي تتهجئ حروف ‘ميت’؟! إذا كنت تريد أن تموت لا تسحبني معك! تشاو مينغشان، أقسم لك إذا اتي شخص يورطني سوف اقتلك بنفسي !! ”

” تريد الخروج من هذا الوضع؟ لا تفكر حتى في ذلك! حالما تكون بين يدي من المحال ان تهرب، هاها! “وانغ يغاو ضحك بسعاده لنفسه بضع مئات الامتار لينجح الوضع الذي في رأسه. على الرغم من أنه الذي أصيب، ابتسامته قبيحه، و علاوة على ذلك من الواضح أن هذا يحتوي على اقتراح بأنه يرغب بنوع من ‘ حادث ‘ ليصيب لين مينغ في السجن …

 

 

تشاو مينغشان وبخ بصوت عالي اعتقد أن رأسه سوف ينفجر. جسده بأكمله تصلب وعقله تلاشى …. ولى العهد ؟

لكن … من الذي نقل إليه التعويذه ؟

 

 

تشاو مينغشان اوقف فجأة الخيول و نظر لـ لين مينغ مع فكه فارغ. لين مينغ نظر إليه أيضا بوجه هادئ و عيون غير مباليه ، كأنه مهرج عادي.

هذه الرسالة بصوت ولي العهد تعويذت نقل الصوت!

 

وانغ يغاو التفت برأسه ليرى تشاو مينغشان يحدق في وجهه بتعبير قبيح ومثير للاشمئزاز . وانغ يغاو سعل، مع قليل من الأحراج، “الأخ تشاو، سأترك لك التحقيق في الوضع. انا فقط غاضب بعض الشيء، و أفراطت في رد فعلي. هذا الفئران الصغير متعجرف جدا. ”

تذكر تعويذت نقل الصوت التى ارسلها لين مينغ … كان ذلك لـ ولي العهد!؟

هذا الشخص!

 

لين مينغ أرسل بطبيعة الحال التعويذه إلى السيد مويي. مويي ولين مينغ قد تبادلا من قبل نصائح حول تقنيات النقش واصبحا صديقين جيدين. أخبره مويي أنه طالما هناك مراكز قتال، فإنه يستطيع أن يضمن سلامته المطلقة في مدينه ثروه السماء. طالما هناك أي مشكلة، يمكنه فقط إرسال تعويذه لإبلاغه.

أي نوع من الكيان كان ولي العهد؟ هو مجرد قائد شرطه شاب! هو ربما لن يواجه أي شيء له علاقه بولي العهد في حياته! قلبه صدمت مع كلمات لا توصف.

تبدد الفلاش. تردد الصوت في تشاو مينغشان مع صوت وزير إدارة الشرطة يهدر فيه بأعلى صوت . ” اللعنه على أمك و استماع لي! اطلق سراح هؤلاء الناس!هل تعرف حتى من هو خلف هذا الصبي!؟ إنه ولي العهد! هل تريد أن تقوم بتمرد لعين ضدي!؟ حتى أنك تجرؤ على لمس شخص ما هو شخص من ولي العهد!؟ اللعنه على والدتك، هل تعرف حتى كيفي تتهجئ حروف ‘ميت’؟! إذا كنت تريد أن تموت لا تسحبني معك! تشاو مينغشان، أقسم لك إذا اتي شخص يورطني سوف اقتلك بنفسي !! ”

 

 

أخيرا فهم المعنى وراء نظرات لين مينغ.

أخيرا فهم المعنى وراء نظرات لين مينغ.

 

“اصمت فمه!” تشاو مينغشان قال قليلا بشكل محموم، و رجل كمم لين شياو دونغ مع شريط من القماش بين شفتيه. النتيجة تدفق مستمر من اللعنات أصبحت صوت غير مسموع.

“أنا أقول، الأخ تشاو، الآن هو الوقت المناسب، لا يوجد أي شخص يراقبنا، لذلك على أي حال، لنسحبهم على طول، هم لن يموت. ” وانغ يغاو قال مع ابتسامه و ‘ هيه هيه “.

مع ذلك تشاو مينغشان لم يقل أي شيء آخر إلى جانب الامر. وانغ يغاو غير راض جدا عن هذا التحول من الأحداث وكان يستعد لتحجج، لكن في تلك اللحظة، تعويذت نقل صوت آخري أيضا انفجر أمامه. بمجرد سماعه الرساله، وانغ يغاو انخفض تقريبا إلى الأرض. تعويذت نقل الصوت هذه والده شخصيا أرسلها! كانت فقط بضع كلمات، “عد فورا إلي!”

 

تحريرهم؟

اللعنه على والدتك! عندما سمع وانغ يغاو يتحدث هذا الهراء كان لديه رغبه في سحب سيفه و يقطعه لنصف! إذا لم يكن لهذا الاحمق كيف يمكن أن يسقط في هذا المأزق!؟

 

 

عندما أصدر الأمر، الحبل ملفوفه بإحكام حول رقبه لين مينغ. على الرغم من أن لين مينغ قبض، تشاو مينغشان بالفعل في المرحله الرابعه من تحول الجسد، لذلك لم يقاوم.

“الجميع ترجلوا. حرروهم. ”

مع ذلك تشاو مينغشان لم يقل أي شيء آخر إلى جانب الامر. وانغ يغاو غير راض جدا عن هذا التحول من الأحداث وكان يستعد لتحجج، لكن في تلك اللحظة، تعويذت نقل صوت آخري أيضا انفجر أمامه. بمجرد سماعه الرساله، وانغ يغاو انخفض تقريبا إلى الأرض. تعويذت نقل الصوت هذه والده شخصيا أرسلها! كانت فقط بضع كلمات، “عد فورا إلي!”

 

مع ذلك تشاو مينغشان لم يقل أي شيء آخر إلى جانب الامر. وانغ يغاو غير راض جدا عن هذا التحول من الأحداث وكان يستعد لتحجج، لكن في تلك اللحظة، تعويذت نقل صوت آخري أيضا انفجر أمامه. بمجرد سماعه الرساله، وانغ يغاو انخفض تقريبا إلى الأرض. تعويذت نقل الصوت هذه والده شخصيا أرسلها! كانت فقط بضع كلمات، “عد فورا إلي!”

بمجرد أن أمر تشاو مينغشان هذا، صدم رجاله. كما صدم وانغ يغاو.

 

 

تحريرهم؟

 

 

 

وانغ يغاو لم يكن غبي كليا. فكر في تعويذت نقل الصوت ذلك . هل لذلك صله؟

 

 

“مثل الجحيم! لماذا ربطته !؟ “لين شياو دونغ هفهف ونفخ. تشاو مينغشان لوح بيده وأشار في لين شياو دونغ، “عرقله الأعمال الرسميه وإهانه قائد قوات الشرطه! ضباط، اربطوه لي! ”

مع ذلك تشاو مينغشان لم يقل أي شيء آخر إلى جانب الامر. وانغ يغاو غير راض جدا عن هذا التحول من الأحداث وكان يستعد لتحجج، لكن في تلك اللحظة، تعويذت نقل صوت آخري أيضا انفجر أمامه. بمجرد سماعه الرساله، وانغ يغاو انخفض تقريبا إلى الأرض. تعويذت نقل الصوت هذه والده شخصيا أرسلها! كانت فقط بضع كلمات، “عد فورا إلي!”

 

 

 

وانغ يغاو قادرا على الشعور بالبرد في لهجة والده. لم يكن لديه اي شك في أنه عندما يعود، سيكون في عالم من الألم.

 

 

وانغ يغاو قادرا على الشعور بالبرد في لهجة والده. لم يكن لديه اي شك في أنه عندما يعود، سيكون في عالم من الألم.

أنت تشاهد على موقع ملوك الروايات , KOLNOVEL.COM .. شكرًا

 

بما أن أحد الطرفين كان ولي العهد، و الطرف الآخر هو ابن الجنرال وانغ، فإن إدارة الشرطه أرسلت بطبيعة الحال تعويذت نقل الصوت لشرح الوضع إلى الجنرال وانغ. لم يشعر الجنرال وانغ بهذا الغضب من قبل. العرش يتغير، و هذا وقت حساس، هذا الـ وانغ يغاو قرر أن يزعج ولي العهد! على الرغم من أنه لم يكن يعرف ما اتصال هذا الفتى بـ ولي العهد، حتى لو كان كثير جدا! بسبب هذه المسأله الصغيره، كان كافيا لولي العهد أن يقرر اختيار شخص آخر لموقفه وإزالته! هو يريد حقا أن يقتل هذا الابن عديم الفائده !

تحدث لين مينغ، نطق بكل كلمة على بغير عجله، وكل كلمه كانت تعاقب و تسبب في غرق قلب تشاو مينغشان. هذا الطفل حقا لديه بعض الشجاعه. كيف يمكن أن يكون هادئا جدا في هذه الحالة؟ ما الذي يعتمد عليه؟

 

“أنا أقول، الأخ تشاو، الآن هو الوقت المناسب، لا يوجد أي شخص يراقبنا، لذلك على أي حال، لنسحبهم على طول، هم لن يموت. ” وانغ يغاو قال مع ابتسامه و ‘ هيه هيه “.

تشاو مينغشان رأى وانغ يغاو متجمد مع الارهاب فى استقبال تعويذت نقل الصوت. على الفور نبح في رجاله ، “لماذا لا تزالون تحتجزونهم، حرروهم الآن!”

 

 

 

بعد أن وبخهم، بدأ الرجال في حالة من الذعر. بسرعه فكوا الحبل، لكن لين مينغ سخر، “تريد ربطي، لذلك ربطني. الآن تريد الإفراج عني؟ لقد أخبرتك بالفعل، بمجرد قيامك بهذا، لن تكون نتيجه جيده لك. ”

 

بعث بتعويذة نقل الصوت لـ يانغ لين. ولي العهد يانغ لين دائما معجب بمعلمه بشده و يحترمه. إذا طلب مويي مسأله منه، من الطبيعي أن يفعل كل شيء ممكن لتنفيذها. لذلك لـ يانغ لين أرسل رسالة شخصية إلى وزير إدارة الشرطه.

---

ترجمة موقع ملوك الروايات. لا تُلهِكُم القراءة عن اداء الصلوات فى أوقاتها و لا تنسوا نصيبكم من القرآن

أشترك الان من هنا. ولامزيد من الاعلانات
لا تنسى وضع تعليق للمترجم فهذا يساعده على الاستمرار ومواصلة العمل عندما يرى تشجيعًا.

التعليقات

اعدادات القارئ

لايعمل مع الوضع اليلي
لتغير كلمة إله الى شيء أخر
إعادة ضبط