نظرًا لتوقف عرض الإعلانات على الموقع بسبب حظره من شركات الإعلانات ، فإننا نعتمد الآن بشكل كامل على دعم قرائنا الكرام لتغطية تكاليف تشغيل الموقع وتوجيه الفائض نحو دعم المترجمين. للمساهمة ودعم الموقع عن طريق الباي بال , يمكنك النقر على الرابط التالي
paypal.me/IbrahimShazly
هذا المحتوى ترفيهي فقط ولايمت لديننا بأي صلة. لا تجعلوا القراءة تلهيكم عن صلواتكم و واجباتكم.

Martial World 79

79 - تنين المطر يعود للبحر

79 - تنين المطر يعود للبحر

حتى لو لم يتمكن من القتال عن قرب ، كان لدى تشانغ كانغ أيضا مهارة عسكرية!

رؤية هذا ، اخرج لين مينغ ببطء الرمح الذي كان يحمله على ظهره. كان قد عبر عتبة “تدفق مثل الحرير” لتدريب القوة التي سمحت له بالسماح ليده الفارغه بالامساك بشفرة عارية ، لكنه لم يصل إلى مستوى صد مهاره دفاعيه بيده فقط .

 

لم يكن معروفًا من قال هذا ، لكن الجمهور نظر إلى حيث وقف لين مينغ. من المؤكد أنه ، بعد أن صعد لين مينغ على الحلبه ، كان قد استخدم كفًا ، قبضة ، وضربة رمح. لكنه لم يتحرك خطوة واحدة!

مع صيحة ، اندلعت فجأة هالة تشانغ كانغ. ملأ الجوهر الحقيقي في السيف المرهف ، وبدأ السيف يلمع بشكل مذهل حتى تم تغطيته باللون الأحمر الغامق مثل الدم!

 

 

شعر بنبض تشانغ كانغ ووجد أنه على قيد الحياة وأن حياته لم تكن مهددة. ومع ذلك ، تم تغطية جسده كله بإصابات خطيرة والعديد من كسور العظام. حتى لو كان لديه معالج طبي كبير ، ناهيك عن أي ضرر دائم ، كان لا يزال يحتاج لأكثر من نصف شهر ليقدر على ان يقوم من السرير !

“إنها ” ضربه الغروب”!”

“هذا أمر مرعب للغاية ، وهذا….. لين مينغ فاز حقا.”

 

 

“لقد نجح تشانغ كانغ في زراعة هذه المهارة الدفاعية عالية الجودة”!

اتسعت عيون الجميع بلا استثناء خشية فقدان اى تفصيله واحدة من هذه المعركة. إذا كان لين مينغ يستخدم مهاره من مستوى عالى ، لم يكونوا ليصحبوا هكذا .

 

“بما أنك تريد رؤية” تقنية الرمح التأسيسيه “، فهذا أمر جيد ، لقد مارست حركة واحدة فقط من فنون الرمح -” تنين المطر يعود للبحر “!

كانت عيون الجمهور كله واسعة مع الرعب. هذه المباراة التي كان من المفترض أن تكون انتصارًا سهلاً للكبير تسانج كانج تحولت إلى صراع عنيف بين خصمين متساويين. الآن حتى مع استخدام تشانغ كانغ لمهاره ” ضربه الغروب ” ، لم يظن أحد أن لين مينغ سيخسر.

 

 

 

رفع تشانغ كانغ هذا السيف النحيل فوق رأسه. ظهر ضوء مثل الدم من سيف تسانغ كانج واضاء المكان حوله بضوء احمر عميق مثل غروب الشمس. هذه الصورة الوهمية تم بثها باستمرار من جسم تشانغ كانغ.

إذا كنت تريدها ، يمكنك التسجيل في الجيش. يمارس الجنود ذلك كل يوم ، ولم أر جنديًا يستخدمها بهذه الطريقة.

 

 

رؤية هذا ، اخرج لين مينغ ببطء الرمح الذي كان يحمله على ظهره. كان قد عبر عتبة “تدفق مثل الحرير” لتدريب القوة التي سمحت له بالسماح ليده الفارغه بالامساك بشفرة عارية ، لكنه لم يصل إلى مستوى صد مهاره دفاعيه بيده فقط .

لم يكن معروفًا من قال هذا ، لكن الجمهور نظر إلى حيث وقف لين مينغ. من المؤكد أنه ، بعد أن صعد لين مينغ على الحلبه ، كان قد استخدم كفًا ، قبضة ، وضربة رمح. لكنه لم يتحرك خطوة واحدة!

 

 

كان يحمل الرمح بيد واحدة ، ويده متوازنه مع الرمح ، ومرفقه يضغط على طرف الرمح. تم الحفاظ على رمح قزس قزح المخترق الذى كان يبلغ وزنه 820 جين وطوله 8 اقدام بشكل ثابت. وقفت الرمح بلا حراك ، كما لو كان عمودا في الحديد. كان هذا البداية ال أساسية لـ “تقنية الرمح التأسيسية” – “جسر حديدي يمنع النهر”.

“إنها ” ضربه الغروب”!”

 

 

“اخرج لين مينغ رمحه!”

بدأت الضربات الحديديه مثل الثلج تتساقط من السحب الحمراء التي انتشرت في جميع أنحاء السماء. كانوا يذوبون كما لو كانت الغيوم تتلاشي . كان لرمح لين مينغ هالة مهيبة لا حدود لها ، وكسر كل شيء!

 

رفع تشانغ كانغ هذا السيف النحيل فوق رأسه. ظهر ضوء مثل الدم من سيف تسانغ كانج واضاء المكان حوله بضوء احمر عميق مثل غروب الشمس. هذه الصورة الوهمية تم بثها باستمرار من جسم تشانغ كانغ.

“هذا هو وقفه الانطلاق من” تقنية تأسيس الرمح “! ياللعجب ! إنها حقا “تقنية الرمح التأسيسية” !؟ هذا لين مينغ يريد استخدام “تقنية الرمح التأسيسية” لمقاومة “ضربه الغروب”؟ إنه مجنون للغاية!

 

 

انفجار!!!!!!!!!!!!!!

اتسعت عيون الجميع بلا استثناء خشية فقدان اى تفصيله واحدة من هذه المعركة. إذا كان لين مينغ يستخدم مهاره من مستوى عالى ، لم يكونوا ليصحبوا هكذا .

كانت عيون الجمهور كله واسعة مع الرعب. هذه المباراة التي كان من المفترض أن تكون انتصارًا سهلاً للكبير تسانج كانج تحولت إلى صراع عنيف بين خصمين متساويين. الآن حتى مع استخدام تشانغ كانغ لمهاره ” ضربه الغروب ” ، لم يظن أحد أن لين مينغ سيخسر.

 

رمح ثقيل 820 جين ، دفعة واحدة لديها القدرة على كسر الكتل الجبلية. رمح ثمانية أقدام. يستطيع اختراق كل شيء!

“تقنية تأسيس الرمح ” ضد ” ضربه الغروب “! ماذا ستكون النتيجة؟

مع صيحة ، اندلعت فجأة هالة تشانغ كانغ. ملأ الجوهر الحقيقي في السيف المرهف ، وبدأ السيف يلمع بشكل مذهل حتى تم تغطيته باللون الأحمر الغامق مثل الدم!

 

 

من الآن فصاعدا ، لم يجرؤ أي منهم على النظر باستخفاف بعد الآن في “تقنية الرمح التأسيسيه ” في يد لين مينغ. بسبب هالة لين مينغ الجباره .

من الآن فصاعدا ، لم يجرؤ أي منهم على النظر باستخفاف بعد الآن في “تقنية الرمح التأسيسيه ” في يد لين مينغ. بسبب هالة لين مينغ الجباره .

 

 

لم تكن “تقنية الرمح التأسيسية” طريقة زراعة عميقة عالية الجودة. في جميع فنون الرمح ، كانت فقط الأساس الأساسي لحركات الرمح.

 

 

قوي جدا!

كان السبب في قوتها هو أن هذا الأساس الأساسي قد تم دمجه مع قوة 4200 جين المخيفة من لين مينغ ، ومع الجوهر الحقيقي السميك من “صيغة الفوضى ” ، وحدود “تدفق مثل الحرير ” ، وصلت قوه الرمح الى مثل هذا المستوى المروع بشكل رهيب !

شعر بنبض تشانغ كانغ ووجد أنه على قيد الحياة وأن حياته لم تكن مهددة. ومع ذلك ، تم تغطية جسده كله بإصابات خطيرة والعديد من كسور العظام. حتى لو كان لديه معالج طبي كبير ، ناهيك عن أي ضرر دائم ، كان لا يزال يحتاج لأكثر من نصف شهر ليقدر على ان يقوم من السرير !

 

بدأت الضربات الحديديه مثل الثلج تتساقط من السحب الحمراء التي انتشرت في جميع أنحاء السماء. كانوا يذوبون كما لو كانت الغيوم تتلاشي . كان لرمح لين مينغ هالة مهيبة لا حدود لها ، وكسر كل شيء!

تشانغ كانغ صك أسنانه. كانت عضلات وجهه ملتوية وجعلته غير قابل للتعبير . مع قوته الحالية ، بالكاد تمكن من استخدام ” ضربه الغروب “. كان بهذا يدفع حدوده الى أقصاها .

 

 

 

“لين مينغ ، مت !”

تشانغ كانغ صك أسنانه. كانت عضلات وجهه ملتوية وجعلته غير قابل للتعبير . مع قوته الحالية ، بالكاد تمكن من استخدام ” ضربه الغروب “. كان بهذا يدفع حدوده الى أقصاها .

 

 

أعطى تشانغ كانغ انطلاقه مدوية و يده أصدرت سحابة حمراء وردية لا تنتهى . بدأ الهواء المحيط به يصدر صوتًا متعرجًا كما لو كان تيارًا عنيفًا يتدفق ذهابًا وإيابًا. شكلت رياح هذا السيف الأحمر سحابة حمراء تتصاعد كما لو أنها خرجت من السماء. كان لبعض التلاميذ الداخليين من قاعة الإنسان زراعة ضعيفة ، وتغير لون وجوههم لأنهم لم يستطيعوا تحمل الضغط الهائل لهذا الإضراب.

سحب لين مينغ رمحه. وقف في وسط الحلبه . في هذه اللحظة ، كان على نفس المنوال تماما مثل رمحه ، قوس قزح المخترق ، مع هالة حادة لا تتزعزع!

 

 

قوي جدا!

 

 

الغيوم الحمراء اختفت. قام تشانغ تسانغ بفتح فمه وخرج منه الدم وطار إلى الوراء. ضرب الأرض بشكل قاسي . لا يمكن رؤية ما إذا كان على قيد الحياة أم ميتًا.

ملأ تلاميذ قاعة الإنسان الشعور بعدم وجود طريقة لمقاومة هذا الإضراب. إذا وقفوا أمام هذه الضربة ، كان من الممكن أن يكتسحهم ضغط وهالة السحابة الورديه وتسحقهم!

لم يكن معروفًا من قال هذا ، لكن الجمهور نظر إلى حيث وقف لين مينغ. من المؤكد أنه ، بعد أن صعد لين مينغ على الحلبه ، كان قد استخدم كفًا ، قبضة ، وضربة رمح. لكنه لم يتحرك خطوة واحدة!

 

“الشخص الذي دخل لتوه مرحلة تدريب الاحشاء ضد شخص كان باق له نصف خطوة ليدخل مرحلة تغيير العضلات ، وفاز لين مينغ.

ارتفعت الطاقة الحمراء المضطربة إلى الأمام مثل البحر الهائج الذي لا نهاية له. وعلى النقيض من ذلك ، كان ” الجسر الحديدي يصد النهر ” في يد لين مينغ بسيطًا وغير متطور. لم يكن هناك حتى نصف نقطة من الضوء حولها !

اعتمد السيف المرهف على السرعة للفوز. بغض النظر عن المكان او الزمان ،

 

 

كانت مهاره قويه مثله ، “جسر حديدي يصد النهر”!؟؟

تشانغ كانغ صك أسنانه. كانت عضلات وجهه ملتوية وجعلته غير قابل للتعبير . مع قوته الحالية ، بالكاد تمكن من استخدام ” ضربه الغروب “. كان بهذا يدفع حدوده الى أقصاها .

 

 

“بما أنك تريد رؤية” تقنية الرمح التأسيسيه “، فهذا أمر جيد ، لقد مارست حركة واحدة فقط من فنون الرمح -” تنين المطر يعود للبحر “!

 

 

كانت عيون الجمهور كله واسعة مع الرعب. هذه المباراة التي كان من المفترض أن تكون انتصارًا سهلاً للكبير تسانج كانج تحولت إلى صراع عنيف بين خصمين متساويين. الآن حتى مع استخدام تشانغ كانغ لمهاره ” ضربه الغروب ” ، لم يظن أحد أن لين مينغ سيخسر.

صرخ لين مينغ واندفع فجأة بأستخدام قوس قزح المخترق . هذه الحركه ما يسمى ” تنين المطر يعود للبحر ” ، كانت في الحقيقة ، ببساطة قوة دفع بسيطة!

20 منهم!

 

 

الرمح الطويل لديه العديد من الأنماط. يمكن أن تقوم بالقطع ، والرقص ، والنقطة ، والدائرة ، والكنس ، والعديد من التحركات الأخرى المماثلة. ولكن الأساسي ، كان الدفع !

 

 

 

لان الدفع كان هو روح الرمح!

“بما أنك تريد رؤية” تقنية الرمح التأسيسيه “، فهذا أمر جيد ، لقد مارست حركة واحدة فقط من فنون الرمح -” تنين المطر يعود للبحر “!

 

 

رمح ثقيل 820 جين ، دفعة واحدة لديها القدرة على كسر الكتل الجبلية. رمح ثمانية أقدام. يستطيع اختراق كل شيء!

الغيوم الحمراء اختفت. قام تشانغ تسانغ بفتح فمه وخرج منه الدم وطار إلى الوراء. ضرب الأرض بشكل قاسي . لا يمكن رؤية ما إذا كان على قيد الحياة أم ميتًا.

 

مع صيحة ، اندلعت فجأة هالة تشانغ كانغ. ملأ الجوهر الحقيقي في السيف المرهف ، وبدأ السيف يلمع بشكل مذهل حتى تم تغطيته باللون الأحمر الغامق مثل الدم!

مع مجرد دفعه مستقيمه بسيطه ، ارتفعت هالة لين مينغ. ظهرت الأنهار الجبلية المضطربة من حوله وتجمعت من جميع الاتجاهات. انهم ذابت معا وتدفق الى جسد لين مينغ.

 

 

 

كان لين مينغ قد مارس “تنين المطر يعود للبحر ” اكثر من ألف مرة. ومع ذلك فقد فعل ذلك تحت الشلال. كان لين مينغ يمارس يومًا بعد يوم حتى وصل إلى المرحلة حيث كان رمحه ثابتًا تمامًا.

“اخرج لين مينغ رمحه!”

 

 

كانت ” ضربه الفروب ” الخاص بـ تسانغ كانج غطت للسماء فوق ، تمامًا كما لو كان تيارًا مضطربًا وقويًا يتدفق في الهواء. ولكن بغض النظر عن مدى اضطراب التيار ، فإنه لا يمكن أن يكون مثل الشلال في البحيره الجليديه الموجود فى المصفوفه والذى تم إعداده بواسطة معلم زيان تيان .

ارتفعت الطاقة الحمراء المضطربة إلى الأمام مثل البحر الهائج الذي لا نهاية له. وعلى النقيض من ذلك ، كان ” الجسر الحديدي يصد النهر ” في يد لين مينغ بسيطًا وغير متطور. لم يكن هناك حتى نصف نقطة من الضوء حولها !

كيف يمكن لهذه الضربه أن تهز رمح لين مينغ؟

 

 

 

 

صرخ لين مينغ واندفع فجأة بأستخدام قوس قزح المخترق . هذه الحركه ما يسمى ” تنين المطر يعود للبحر ” ، كانت في الحقيقة ، ببساطة قوة دفع بسيطة!

 

ترجمه dabsha

بدأت الضربات الحديديه مثل الثلج تتساقط من السحب الحمراء التي انتشرت في جميع أنحاء السماء. كانوا يذوبون كما لو كانت الغيوم تتلاشي . كان لرمح لين مينغ هالة مهيبة لا حدود لها ، وكسر كل شيء!

 

 

رفع تشانغ كانغ هذا السيف النحيل فوق رأسه. ظهر ضوء مثل الدم من سيف تسانغ كانج واضاء المكان حوله بضوء احمر عميق مثل غروب الشمس. هذه الصورة الوهمية تم بثها باستمرار من جسم تشانغ كانغ.

اعتمد السيف المرهف على السرعة للفوز. بغض النظر عن المكان او الزمان ،

لم يكن لين مينغ قاتلاً في بيت العمق السابع القتالى ، من المحظور بشدة قتل الطرف المقابل في مباراة الرهان . أما بالنسبة للاصابات الثقيلة من الاصطدام ، كان هناك بعض الشكوك ، ولكن ليو مينغ شيانغ لم يجرؤ على التحقيق.

 

كانت ” ضربه الفروب ” الخاص بـ تسانغ كانج غطت للسماء فوق ، تمامًا كما لو كان تيارًا مضطربًا وقويًا يتدفق في الهواء. ولكن بغض النظر عن مدى اضطراب التيار ، فإنه لا يمكن أن يكون مثل الشلال في البحيره الجليديه الموجود فى المصفوفه والذى تم إعداده بواسطة معلم زيان تيان .

إذا تنافس مع الرمح وجها لوجه ، فسوف يتم هزيمته دون أدنى شك!

تشانغ كانغ صك أسنانه. كانت عضلات وجهه ملتوية وجعلته غير قابل للتعبير . مع قوته الحالية ، بالكاد تمكن من استخدام ” ضربه الغروب “. كان بهذا يدفع حدوده الى أقصاها .

 

“تقنية تأسيس الرمح ” ضد ” ضربه الغروب “! ماذا ستكون النتيجة؟

انفجار!!!!!!!!!!!!!!

من الآن فصاعدا ، لم يجرؤ أي منهم على النظر باستخفاف بعد الآن في “تقنية الرمح التأسيسيه ” في يد لين مينغ. بسبب هالة لين مينغ الجباره .

 

صرخ لين مينغ واندفع فجأة بأستخدام قوس قزح المخترق . هذه الحركه ما يسمى ” تنين المطر يعود للبحر ” ، كانت في الحقيقة ، ببساطة قوة دفع بسيطة!

الغيوم الحمراء اختفت. قام تشانغ تسانغ بفتح فمه وخرج منه الدم وطار إلى الوراء. ضرب الأرض بشكل قاسي . لا يمكن رؤية ما إذا كان على قيد الحياة أم ميتًا.

 

 

سحب لين مينغ رمحه. وقف في وسط الحلبه . في هذه اللحظة ، كان على نفس المنوال تماما مثل رمحه ، قوس قزح المخترق ، مع هالة حادة لا تتزعزع!

صرخ لين مينغ واندفع فجأة بأستخدام قوس قزح المخترق . هذه الحركه ما يسمى ” تنين المطر يعود للبحر ” ، كانت في الحقيقة ، ببساطة قوة دفع بسيطة!

 

 

“هذا أمر مرعب للغاية ، وهذا….. لين مينغ فاز حقا.”

مع صيحة ، اندلعت فجأة هالة تشانغ كانغ. ملأ الجوهر الحقيقي في السيف المرهف ، وبدأ السيف يلمع بشكل مذهل حتى تم تغطيته باللون الأحمر الغامق مثل الدم!

 

 

” تقنيه الرمح التأسيسيه ” … هل لديها الكثير من القوة ورائها حقا ؟ استخدم لين مينغ حقًا “تقنية الرمح التأسيسية” الآن؟ ….اريد ان اتعلمها ايضا!

نظر ليو مينغ شيانغ لين مينغ وشعر بأختناق في حلقه . كان خائفاً تماماً ، وكان مصدر فرحه الوحيد أنه في بداية كل هذا ، كان تشو يان يبحث عن تشانغ كانغ ، وليس هو. وإلا ، فإن الشخص الذي لا حراك على الأرض سيكون هو.

 

أعطى تشانغ كانغ انطلاقه مدوية و يده أصدرت سحابة حمراء وردية لا تنتهى . بدأ الهواء المحيط به يصدر صوتًا متعرجًا كما لو كان تيارًا عنيفًا يتدفق ذهابًا وإيابًا. شكلت رياح هذا السيف الأحمر سحابة حمراء تتصاعد كما لو أنها خرجت من السماء. كان لبعض التلاميذ الداخليين من قاعة الإنسان زراعة ضعيفة ، وتغير لون وجوههم لأنهم لم يستطيعوا تحمل الضغط الهائل لهذا الإضراب.

“أنت تريد أن تتعلمها؟ هل تظن حقاً أن “تقنية الرمح التأسيسية” حقاً قويه هكذا ؟ هذا فقط لأن لين مينغ قوي للغاية ، لذا فإن أي شيء يفعله سيكون قويًا. كانت الخطوة التي استخدمها للتو هي “تقنية الأساس في الرمح (تنين المطر يعود للبحر) ، ولكن من الواضح أنها مجرد دفع في اتجاه مستقيم.

ارتفعت الطاقة الحمراء المضطربة إلى الأمام مثل البحر الهائج الذي لا نهاية له. وعلى النقيض من ذلك ، كان ” الجسر الحديدي يصد النهر ” في يد لين مينغ بسيطًا وغير متطور. لم يكن هناك حتى نصف نقطة من الضوء حولها !

 

إذا كنت تريدها ، يمكنك التسجيل في الجيش. يمارس الجنود ذلك كل يوم ، ولم أر جنديًا يستخدمها بهذه الطريقة.

 

 

 

هذا الدفع المستقيم ليس شيئًا رائعًا على الإطلاق ، ولكن تحت قوه لين مينغ ، يمكن لهذه الخطوة البسيطة أن تحطم ” ضربه الغروب”.

 

 

شعر بنبض تشانغ كانغ ووجد أنه على قيد الحياة وأن حياته لم تكن مهددة. ومع ذلك ، تم تغطية جسده كله بإصابات خطيرة والعديد من كسور العظام. حتى لو كان لديه معالج طبي كبير ، ناهيك عن أي ضرر دائم ، كان لا يزال يحتاج لأكثر من نصف شهر ليقدر على ان يقوم من السرير !

“الشخص الذي دخل لتوه مرحلة تدريب الاحشاء ضد شخص كان باق له نصف خطوة ليدخل مرحلة تغيير العضلات ، وفاز لين مينغ.

 

 

قوي جدا!

ليس من الغريب أن يهزم شخص ما مرحلة كامله اعلى في التدريب ، ولكن ما هو مخيف اكثر أن الشخص الذي تغلب عليه هو تشانغ كانغ. تشانغ كانغ هو أيضا لديه موهبة عاليه يمكن أن تتغلب على المرحلة كامله اعلى أيضا .

 

 

 

إذا غادر تشانغ تسانغ البيت القتالى هنا ، فلن يكون من المستحيل عليه أن يهزم شخصًا في قمة مرحلة تغيير العضلات.

 

 

 

“هل لاحظت أنه عندما صعد لين مينغ إلى الحلبه وفاز ، لم يتحرك خطوة واحدة …”

“اخرج لين مينغ رمحه!”

 

في ذعر ، كان يحمل فاقد الوعي تشانغ كانغ على ظهره وعلى استعداد لمغادرة الحلبه. ولكن في هذه اللحظة ، قال لين مينغ ، “أحجار الجوهر الحقيقية؟

لم يكن معروفًا من قال هذا ، لكن الجمهور نظر إلى حيث وقف لين مينغ. من المؤكد أنه ، بعد أن صعد لين مينغ على الحلبه ، كان قد استخدم كفًا ، قبضة ، وضربة رمح. لكنه لم يتحرك خطوة واحدة!

إذا غادر تشانغ تسانغ البيت القتالى هنا ، فلن يكون من المستحيل عليه أن يهزم شخصًا في قمة مرحلة تغيير العضلات.

 

من الآن فصاعدا ، لم يجرؤ أي منهم على النظر باستخفاف بعد الآن في “تقنية الرمح التأسيسيه ” في يد لين مينغ. بسبب هالة لين مينغ الجباره .

عندما أدركوا هذا ، حتى تلاميذ الدار السماوى شعروا بقشعريرة في جسمهم . على الرغم من أن ترتيب لين مينغ كان بعيدًا ، فسيدخل عاجلاً أم آجلاً إلى الدار السماوي. مع مثل هذا المنافس المستقبلي الذي يلاحقهم من الخلف ، جعلهم جميعهم يشعرون بالتوتر وعدم الارتياح.

كيف يمكن لهذه الضربه أن تهز رمح لين مينغ؟

 

رمح ثقيل 820 جين ، دفعة واحدة لديها القدرة على كسر الكتل الجبلية. رمح ثمانية أقدام. يستطيع اختراق كل شيء!

نظر ليو مينغ شيانغ لين مينغ وشعر بأختناق في حلقه . كان خائفاً تماماً ، وكان مصدر فرحه الوحيد أنه في بداية كل هذا ، كان تشو يان يبحث عن تشانغ كانغ ، وليس هو. وإلا ، فإن الشخص الذي لا حراك على الأرض سيكون هو.

 

 

 

شعر بنبض تشانغ كانغ ووجد أنه على قيد الحياة وأن حياته لم تكن مهددة. ومع ذلك ، تم تغطية جسده كله بإصابات خطيرة والعديد من كسور العظام. حتى لو كان لديه معالج طبي كبير ، ناهيك عن أي ضرر دائم ، كان لا يزال يحتاج لأكثر من نصف شهر ليقدر على ان يقوم من السرير !

 

ليس من الغريب أن يهزم شخص ما مرحلة كامله اعلى في التدريب ، ولكن ما هو مخيف اكثر أن الشخص الذي تغلب عليه هو تشانغ كانغ. تشانغ كانغ هو أيضا لديه موهبة عاليه يمكن أن تتغلب على المرحلة كامله اعلى أيضا .

لم يكن لين مينغ قاتلاً في بيت العمق السابع القتالى ، من المحظور بشدة قتل الطرف المقابل في مباراة الرهان . أما بالنسبة للاصابات الثقيلة من الاصطدام ، كان هناك بعض الشكوك ، ولكن ليو مينغ شيانغ لم يجرؤ على التحقيق.

مع مجرد دفعه مستقيمه بسيطه ، ارتفعت هالة لين مينغ. ظهرت الأنهار الجبلية المضطربة من حوله وتجمعت من جميع الاتجاهات. انهم ذابت معا وتدفق الى جسد لين مينغ.

 

لم تكن “تقنية الرمح التأسيسية” طريقة زراعة عميقة عالية الجودة. في جميع فنون الرمح ، كانت فقط الأساس الأساسي لحركات الرمح.

أنت تشاهد على موقع ملوك الروايات , KOLNOVEL.COM .. شكرًا

 

في ذعر ، كان يحمل فاقد الوعي تشانغ كانغ على ظهره وعلى استعداد لمغادرة الحلبه. ولكن في هذه اللحظة ، قال لين مينغ ، “أحجار الجوهر الحقيقية؟

 

 

كيف يمكن لهذه الضربه أن تهز رمح لين مينغ؟

20 منهم!

إذا غادر تشانغ تسانغ البيت القتالى هنا ، فلن يكون من المستحيل عليه أن يهزم شخصًا في قمة مرحلة تغيير العضلات.

 

قوي جدا!

———————————————————————————

———————————————————————————

 

 

ترجمه dabsha

 

من الآن فصاعدا ، لم يجرؤ أي منهم على النظر باستخفاف بعد الآن في “تقنية الرمح التأسيسيه ” في يد لين مينغ. بسبب هالة لين مينغ الجباره .

---

ترجمة موقع ملوك الروايات. لا تُلهِكُم القراءة عن اداء الصلوات فى أوقاتها و لا تنسوا نصيبكم من القرآن

أشترك الان من هنا. ولامزيد من الاعلانات
لا تنسى وضع تعليق للمترجم فهذا يساعده على الاستمرار ومواصلة العمل عندما يرى تشجيعًا.

التعليقات

اعدادات القارئ

لايعمل مع الوضع اليلي
لتغير كلمة إله الى شيء أخر
إعادة ضبط