نظرًا لتوقف عرض الإعلانات على الموقع بسبب حظره من شركات الإعلانات ، فإننا نعتمد الآن بشكل كامل على دعم قرائنا الكرام لتغطية تكاليف تشغيل الموقع وتوجيه الفائض نحو دعم المترجمين. للمساهمة ودعم الموقع عن طريق الباي بال , يمكنك النقر على الرابط التالي
paypal.me/IbrahimShazly
هذا المحتوى ترفيهي فقط ولايمت لديننا بأي صلة. لا تجعلوا القراءة تلهيكم عن صلواتكم و واجباتكم.

MMORPG martial Gamer 7

7 - لقاء مع قطاع الطرق

7 - لقاء مع قطاع الطرق

الفصل 7: لقاء مع قطاع الطرق

 فتح مانع المهنية فمه وقال بخجل: “يبدو أنه …”

  

 “كيف هذا ممكن؟”

 بعد الانتهاء من طعامه ، دخل وانغ يو اللعبة على عجل مرة أخرى.

 “كيف هذا ممكن؟”

 عند دخول اللعبة ، أدرك وانغ يو أن علامة الإعلام الخاصة به كانت تومض بدون توقف.

 صمت ، صمت مميت …

 نظرًا لأنه لم يكن لديه أي أصدقاء ، افترض وانغ يو أنه كان مجرد إشعار نظام وقرر تجاهله ، فتح وانغ يو متجره لإخراج المعدات من الرفوف.

 على الرغم من أن وانغ يو كان من الممكن أن يعلم هؤلاء الأطفال درسًا بمفرده ، إلا أنه كان من الصواب أن يكونوا مهذبين مع أولئك الذين ساعدوه.

 لقد أوضحت مو زي شيان  سابقًا أنه في المراحل الأولى من اللعبة ، ستكون سرعة تسوية الجميع سريعة نسبيًا ، وبالتالي ستنخفض قيمة المعدات بسرعة مع مرور الوقت.

 “هل هذا الرجل متخلف؟”  ضحك الكاهن وهو ينظر إلى رفاقه ، وسأل وانغ يو: “سمعت أن لديك بعض المعدات في متناول اليد؟”

 بعد افتتاح المتجر ، أدرك وانغ يو أنه تم بيع جميع المعدات ، مما أثار دهشته.

 “يا.”  بلا خوف وفهم وضحك على الفور: “أيها الأطفال الصغار ، لا تضلوا في مثل هذا العمر الرقيق ، يرجى الانتباه أكثر إلى دراستك ، العم لا يرغب في التنمر عليك يا رفاق اليوم ، يرجى المغادرة!”

 “1 ذهب لقطعة من المعدات ولا يزال هناك مشترين؟”  نظر وانغ يو إلى الذهب السابع في مخزونه وتنهد.  كان هناك الكثير من الأغنياء الذين لم يعرفوا أين ينفقون أموالهم.

 “يا.”  بلا خوف وفهم وضحك على الفور: “أيها الأطفال الصغار ، لا تضلوا في مثل هذا العمر الرقيق ، يرجى الانتباه أكثر إلى دراستك ، العم لا يرغب في التنمر عليك يا رفاق اليوم ، يرجى المغادرة!”

 7 ذهب لهذه القطع القليلة من المعدات التي كانت قديمة تقريبًا لم تكن سيئة على الإطلاق.

 بعد مغادرة الاثنين ، واصل وانغ يو السير باتجاه قلب(وسط) داون بلاينز.

 بعد تعبئة متجره ، افتتح وانغ يو علامة الإعلام الوامضة وظهرت بضع رسائل على الفور.

 سار الكاهن أمام  كرة الموت وفرك رأسه: “من كان يظن أنك مجرد طفل حقًا ، لقد حان الوقت لنهائيات كأس العالم ، ولكن هنا ما زلت تلعب الألعاب؟”

 شفرة الجليد: “هل يمكن أن تكون هذه المعدات أرخص؟”

 بعد مغادرة الاثنين ، واصل وانغ يو السير باتجاه قلب(وسط) داون بلاينز.

 شفرة الجليد: “هل أنت هناك؟”

 على الرغم من أن وانغ يو كان بريئًا للغاية ، إلا أنه لم يكن أحمق ، فمن الواضح أن ذلك كان سرقة.  بدأ وانغ يو في الشعور بالاكتئاب إلى حد ما ، لم يكن في خياله الأكثر وحشية أن يعتقد أن أول مرة يتعرض فيها للسرقة ستكون في لعبة فيديو ، من قبل مجموعة من الأطفال!

 شفرة الجليد: “حسنًا ، قطعة ذهبية للقطعة ، إذا كان لديك أي عناصر جيدة في المستقبل ، فيرجى إخباري أولاً …”

 بمجرد أن انتهى ذلك ، استدار بلا خوف  وسار باتجاه  وانغ يو: “مرحبًا ، أنا المدعو بلا خوف!  هذا صديقي بوسون! ”  بينما كان يتحدث ، أشار إلى المحارب الذي يقف وراءه.

 <إشعار النظام: طلب شفرة الجليد إضافتك كصديق.>

 “لا بأس ، إذا لم يكن لديك أي أموال ، فلا بأس أيضًا!”  سخر الكاهن.

 “…” اختار وانغ يو خيار القبول وأغلق علامة تبويب الإشعار ، معتقدًا لنفسه أنه من الجيد أن إخوانه لم يكونوا حولهم ، وإلا فلن يتخلوا أبدًا عن حقيقة أن شخصًا حاول المساومة معه  .

 كل ما تبقى للقيام به هو إكمال جميع المهام في اللعبة!

 في الأصل ، استنادًا إلى سرعة الكسب في أموال اللعبة ، كان وانغ يو غير متأكد تمامًا مما إذا كان يمكنه تلبية حصته من كسب 5 ذهبية أم لا.  ولكن لا يبدو أنه التقى بحصته في يوم واحد من العمل.

 على الرغم من أن وانغ يو كان من الممكن أن يعلم هؤلاء الأطفال درسًا بمفرده ، إلا أنه كان من الصواب أن يكونوا مهذبين مع أولئك الذين ساعدوه.

 كل ما تبقى للقيام به هو إكمال جميع المهام في اللعبة!

 سار الكاهن أمام  كرة الموت وفرك رأسه: “من كان يظن أنك مجرد طفل حقًا ، لقد حان الوقت لنهائيات كأس العالم ، ولكن هنا ما زلت تلعب الألعاب؟”

 بعد مغادرة قرية المبتدئين ، كان عدد اللاعبين لا يزال كما هو من قبل.  لكن وانغ يو لاحظ أن هناك المزيد من اللاعبين تدريجيًا حيث انتقل إلى مناطق الصيد مع وحوش ذات مستوى أعلى.

 بعد افتتاح المتجر ، أدرك وانغ يو أنه تم بيع جميع المعدات ، مما أثار دهشته.

 على الرغم من أن سهل الفجرلا يمكن اعتباره منطقة تدريب سائدة للغاية ، ولكن لا يزال هناك عدد غير قليل من اللاعبين ، تم تجميعهم في تحالفات من اثنين أو ثلاثة ، والتي يمكن رؤيتها في المنطقة المجاورة.

 بعد مهاجمة وانغ يو ، تم الكشف عن هوية اللاعبين الأربعة فوق رؤوسهم.

 لم يزعج وانغ يوي بتواتر نقاط الخبرة الضئيلة من الذئاب البرية وركض مباشرة نحو قلب داون بلاينز.  فجأة ، سمع وانغ يو عاصفة من الريح خلفه ، وسهم خشبي متجه نحو ظهره.

 بعد أن أضاف بعضنا البعض كأصدقاء ، قال بلا خوف بأدب شديد: “ثم لن نعيق الأخ الثور الحديدي!”

 قام وانغ يو بتجعيد حواجبه ومدّ يده اليمنى ، يمسك السهم في منتصف الرحلة.

 نظرًا لأنه لم يكن لديه أي أصدقاء ، افترض وانغ يو أنه كان مجرد إشعار نظام وقرر تجاهله ، فتح وانغ يو متجره لإخراج المعدات من الرفوف.

 <إشعار النظام: لقد تعرضت للهجوم من قبل ” حكيم ثلاث عوالم، كرة الموت  ” وفريقه ، يمكنك الآن الانتقام لمدة 90 ثانية للدفاع عن نفسك.>

 أومأت هذه المجموعة من الأطفال بقوة رؤوسهم وتنتحب: “نحن … نفهم ، شكرًا لك عمي”.  هربت مجموعة الأطفال على الفور ، ولم يجرؤ واحد على النظر إلى الوراء.

 استدار وانغ يو ، فقط لرؤية أربعة لاعبين يحدقون به مع نظرة الكفر التام والكامل.

 صمت ، صمت مميت …

 كان تكوين الحِلف هو الأكثر شيوعًا الذي استخدمه اللاعبون عند الصيد في سهل الفجر: المحارب و الساحر و رامي السهام و كاهن. كانت هذه الوظائف الأربعة هي أيضًا الوظائف الأكثر شيوعًا في <<النهضه>>.

 وبينما كان يغادر وانغ يو وهو يغادر ، قال بوسون فجأة: “ذلك الملاكم ليس بسيطًا!”

 بعد مهاجمة وانغ يو ، تم الكشف عن هوية اللاعبين الأربعة فوق رؤوسهم.

 الكاهن مجرد وظيفة دعم ، بصحة متدنية للغاية.  علاوة على ذلك ، كان كرة الموت كاهنًا ركز على زيادة روحه ، وضُرب على الفور حتى الموت وتحول إلى شعاع من الضوء الأبيض.

 تم استدعاء المحارب في المقدمة:مانع الهيمنه ، رامي السهام:طلقه واحده-قتل واحد ، الساحر:المبيد

 بعد أن أضاف بعضنا البعض كأصدقاء ، قال بلا خوف بأدب شديد: “ثم لن نعيق الأخ الثور الحديدي!”

 الكاهن ، مع ذلك ، كان الاسم الأكثر لفتا للنظر الذي كان باللون الرمادي.   كرة الموت، حكيم من ثلاثة عوالم ، من مظهر الأشياء ، يبدو أنه على الرغم من أنه كان يبلغ من العمر 17 عامًا فقط ، فقد كان زعيم هذا الحزب.

 وبينما كان يغادر وانغ يو وهو يغادر ، قال بوسون فجأة: “ذلك الملاكم ليس بسيطًا!”

 على الرغم من أن بقية الحزب لم يبدوا أكبر من ذلك بكثير.

 “1 ذهب لقطعة من المعدات ولا يزال هناك مشترين؟”  نظر وانغ يو إلى الذهب السابع في مخزونه وتنهد.  كان هناك الكثير من الأغنياء الذين لم يعرفوا أين ينفقون أموالهم.

 “لا بأس في عيني بشكل صحيح ، هل أمسك بالفعل بالسهم الذي أطلقته؟  في الجو؟ ”  كان طلقة واحدة – قتل – مندهشا تماما.

 “مجرد حفنة من الأطفال!”  قال وانغ يو برفض.  الحق يقال ، وانغ يو ببساطة لم يمانع ما حدث على الإطلاق ، للتشاجر مع هؤلاء الأطفال كان ببساطة الكثير!

 فتح مانع المهنية فمه وقال بخجل: “يبدو أنه …”

 “…” اختار وانغ يو خيار القبول وأغلق علامة تبويب الإشعار ، معتقدًا لنفسه أنه من الجيد أن إخوانه لم يكونوا حولهم ، وإلا فلن يتخلوا أبدًا عن حقيقة أن شخصًا حاول المساومة معه  .

 “يبدو أنه خبير حقًا ، ولا عجب في قدرته على الحصول على الكثير من المعدات ، لست متأكدًا مما إذا كان بإمكاننا هزيمته!”  قال المبيد بلا مبالاة.

 على الرغم من أن سهل الفجرلا يمكن اعتباره منطقة تدريب سائدة للغاية ، ولكن لا يزال هناك عدد غير قليل من اللاعبين ، تم تجميعهم في تحالفات من اثنين أو ثلاثة ، والتي يمكن رؤيتها في المنطقة المجاورة.

 قال كرة الموت ، الذي كان يقف في الخلف ، بوحشية: “ما الذي تخاف منه؟  معي ، بغض النظر عن مدى قوة الخبير ، سيتعين عليه أيضًا أن يموت وترك المعدات خلفه !!! ”  كاهن ضعيف وعاجز ، قال حتى كلمات متغطرسة وغير مقيدة أكثر من الآخرين الذين لديهم وظائف مع قوة قتالية فعلية.

الفصل 7: لقاء مع قطاع الطرق

 في <<النهضه>> ، كان للاعبين حرية المشاركة في قتل اللاعبين، وكان التقييد الوحيد هو أن النظام سيحمي اللاعب إذا كان هناك اختلاف في مستوى 10 مستويات أو أكثر.  لن تضيع نقاط الخبرة إذا مات اللاعب ، فستفقد المعدات الموجودة في مخزونه فقط.

 بعد تعبئة متجره ، افتتح وانغ يو علامة الإعلام الوامضة وظهرت بضع رسائل على الفور.

 “مالذي تخطط لفعله؟”  سأل وانغ يو بغضب.

  

 على الرغم من حقيقة أن وانغ يو كان فنانًا عسكريًا ، إلا أنه كان يتمتع بمزاج لطيف للغاية ، على الأقل لم يجر إثارة الآخرين.  لم يستطع فهم سبب مهاجمة هؤلاء الناس بمحض إرادتهم.

 فتح مانع المهنية فمه وقال بخجل: “يبدو أنه …”

 “هل هذا الرجل متخلف؟”  ضحك الكاهن وهو ينظر إلى رفاقه ، وسأل وانغ يو: “سمعت أن لديك بعض المعدات في متناول اليد؟”

 بعد مشاهدة رئيسهم وهو يقتل بدون فرصة للمقاومة ، كان أعضاء الحزب المتبقون خائفين بلا حيلة ، وقفوا جميعًا متجذرين على الأرض ، خائفين من القيام حتى بأقل قدر من الحركة.

 ورد وانغ يو بكل أسف: “لقد تم بيعها جميعًا ، إذا كنت ترغب في شراء بعضها فعليك أن تأتي في وقت مبكر في المرة القادمة”.

 على الرغم من أن بقية الحزب لم يبدوا أكبر من ذلك بكثير.

 “لا بأس ، إذا لم يكن لديك أي أموال ، فلا بأس أيضًا!”  سخر الكاهن.

 من كان يعرف أن وانغ يو كان فنانًا عسكريًا لسنوات؟  مع نصف قطر يبلغ عدة عشرات من الأمتار ، يمكنه حتى أن يشعر بحركة كل شفرة من العشب ، ناهيك عن نية القتل التي ينضح بها شخص يحدق به من الخلف.

 “هل أنتم تحاولون سرقة مني؟”  سأل وانغ يو القس ببرود.

 كان تكوين الحِلف هو الأكثر شيوعًا الذي استخدمه اللاعبون عند الصيد في سهل الفجر: المحارب و الساحر و رامي السهام و كاهن. كانت هذه الوظائف الأربعة هي أيضًا الوظائف الأكثر شيوعًا في <<النهضه>>.

 على الرغم من أن وانغ يو كان بريئًا للغاية ، إلا أنه لم يكن أحمق ، فمن الواضح أن ذلك كان سرقة.  بدأ وانغ يو في الشعور بالاكتئاب إلى حد ما ، لم يكن في خياله الأكثر وحشية أن يعتقد أن أول مرة يتعرض فيها للسرقة ستكون في لعبة فيديو ، من قبل مجموعة من الأطفال!

 عندما نظر كرة الموت إلى الشخص الذي يمشي ، كشف عن تعبير خائف للغاية: “لا تخافوا أيها الاوغاد !!  هذا ليس من شأن فريق طائفة تشوين تشن  الخاص بك!  ما عليك سوى التوقف! “

 ضحك الكاهن: “لا بأس!  أنت ذكي جدًا!  أعتقد أنه سيكون من الحكمة بالنسبة لك أن تتنازل عن أموالك فقط ، ولا تجبر يدنا ، على الرغم من أن الموت لن يجعلك تفقد أي خبرة ، ولكن طعم الموت ليس لطيفًا جدًا! “

 “أنتم الخمسة فقط؟”

 في هذه اللحظة فقط ، كسر صوت من مكان بعيد الصمت.

 قام وانغ يو بتجعيد حواجبه وتنفيس الصعداء ، واتخاذ خطوة سريعة إلى الجانب ، وتمديد يده وإمساك اللص.  بعد الإمساك برأس اللص ، ضربه وانغ يو بعنف على الأرض.

 في هذه اللحظة فقط ، كسر صوت من مكان بعيد الصمت.

 في الأصل كان هذا الحزب يضم مجموعه خمسة أشخاص ، لكن لصًا واحدًا كان يختبئ خلف وانغ يو باستخدام [الشبح] ، في انتظار فرصة لمهاجمته.

ترجمة : 3nedt

 من كان يعرف أن وانغ يو كان فنانًا عسكريًا لسنوات؟  مع نصف قطر يبلغ عدة عشرات من الأمتار ، يمكنه حتى أن يشعر بحركة كل شفرة من العشب ، ناهيك عن نية القتل التي ينضح بها شخص يحدق به من الخلف.

 بعد افتتاح المتجر ، أدرك وانغ يو أنه تم بيع جميع المعدات ، مما أثار دهشته.

 “!!!!!! ؟؟؟؟؟؟”

 هز وانغ يو رأسه وقال: “لست متأكدًا من نفسي ، أعتقد أنهم كانوا يحاولون سرقة معداتي …”

 “كيف هذا ممكن؟”

 ابتسم بلا خوف بلطف وهو يسألهم: “هل أنتم أيضًا من نقابة نهاية العالم؟”

 بعد رؤية أن اللص قد ضُرب وحتى خرج من شبحه ، أصيب الأشخاص الأربعة الآخرون في الحزب بالذهول تمامًا.

 “هل أنتم تحاولون سرقة مني؟”  سأل وانغ يو القس ببرود.

 الشخص الذي تم ضربه على الأرض من قبل وانغ يو كان لصًا يدعى بوت ستابر ، كان في حالة صدمة أكبر من البقية.

 “1 ذهب لقطعة من المعدات ولا يزال هناك مشترين؟”  نظر وانغ يو إلى الذهب السابع في مخزونه وتنهد.  كان هناك الكثير من الأغنياء الذين لم يعرفوا أين ينفقون أموالهم.

 كان [الشبح] عديم الفائدة تمامًا ، حتى تم القبض على [لقطة مركزة] من آرتشر بواسطة وانغ يو.  منذ متى أصبح الملاكم بهذه القوة؟

 ضحك الكاهن: “لا بأس!  أنت ذكي جدًا!  أعتقد أنه سيكون من الحكمة بالنسبة لك أن تتنازل عن أموالك فقط ، ولا تجبر يدنا ، على الرغم من أن الموت لن يجعلك تفقد أي خبرة ، ولكن طعم الموت ليس لطيفًا جدًا! “

 صمت ، صمت مميت …

 7 ذهب لهذه القطع القليلة من المعدات التي كانت قديمة تقريبًا لم تكن سيئة على الإطلاق.

 “يا إلهي!  كرة الموت ، أنت حقًا ، من كان يظن أننا سنكون في نفس قرية المبتدئين ، يجب أن يكون مصيرًا! “

 “مالذي تخطط لفعله؟”  سأل وانغ يو بغضب.

 في هذه اللحظة فقط ، كسر صوت من مكان بعيد الصمت.

 استدار وانغ يو ، فقط لرؤية أربعة لاعبين يحدقون به مع نظرة الكفر التام والكامل.

 بالنظر إلى اتجاه الصوت ، كان الكاهن والمحارب يسيران باتجاههما.  على الرغم من أن الكلمات التي نطق بها الكاهن بدت ودية للغاية وودية ، كان يرتدي تعبيرًا عن الازدراء والاشمئزاز على وجهه.

 على الرغم من أن سهل الفجرلا يمكن اعتباره منطقة تدريب سائدة للغاية ، ولكن لا يزال هناك عدد غير قليل من اللاعبين ، تم تجميعهم في تحالفات من اثنين أو ثلاثة ، والتي يمكن رؤيتها في المنطقة المجاورة.

 نما وانغ يو إلى حد ما من الاكتئاب ، على الرغم من أن وظيفة الكاهن لم يكن لديها إمكانات قتالية على الإطلاق ، فلماذا بدا وكأن جميع الكهنة كانوا قادة مولودين طبيعيين؟  لماذا كان زعيم كل حزب كاهناً؟

 على الرغم من أن سهل الفجرلا يمكن اعتباره منطقة تدريب سائدة للغاية ، ولكن لا يزال هناك عدد غير قليل من اللاعبين ، تم تجميعهم في تحالفات من اثنين أو ثلاثة ، والتي يمكن رؤيتها في المنطقة المجاورة.

 عندما نظر كرة الموت إلى الشخص الذي يمشي ، كشف عن تعبير خائف للغاية: “لا تخافوا أيها الاوغاد !!  هذا ليس من شأن فريق طائفة تشوين تشن  الخاص بك!  ما عليك سوى التوقف! “

 “1 ذهب لقطعة من المعدات ولا يزال هناك مشترين؟”  نظر وانغ يو إلى الذهب السابع في مخزونه وتنهد.  كان هناك الكثير من الأغنياء الذين لم يعرفوا أين ينفقون أموالهم.

 سار الكاهن أمام  كرة الموت وفرك رأسه: “من كان يظن أنك مجرد طفل حقًا ، لقد حان الوقت لنهائيات كأس العالم ، ولكن هنا ما زلت تلعب الألعاب؟”

 شفرة الجليد: “هل أنت هناك؟”

 “ت * اً  !!”  بعد أن شعر بالإحراج من هذا القبيل ، طار كرة الموت في غضب ، مما رفع طاقمه للهجوم على بلا خوف ، لكنه صدم بسرعة على الأرض من قبل المحارب الذي يقف خلف بلا خوف ، الذي اخترق بعد ذلك حلق كرة الموت بشفرة.

 بعد أن أضاف بعضنا البعض كأصدقاء ، قال بلا خوف بأدب شديد: “ثم لن نعيق الأخ الثور الحديدي!”

 الكاهن مجرد وظيفة دعم ، بصحة متدنية للغاية.  علاوة على ذلك ، كان كرة الموت كاهنًا ركز على زيادة روحه ، وضُرب على الفور حتى الموت وتحول إلى شعاع من الضوء الأبيض.

 على الرغم من أن وانغ يو كان من الممكن أن يعلم هؤلاء الأطفال درسًا بمفرده ، إلا أنه كان من الصواب أن يكونوا مهذبين مع أولئك الذين ساعدوه.

 تعاقد حواجب وانغ يو ، وكان هذا المحارب أيضًا شخصًا استخدم الوضع المستقل!

 الكاهن مجرد وظيفة دعم ، بصحة متدنية للغاية.  علاوة على ذلك ، كان كرة الموت كاهنًا ركز على زيادة روحه ، وضُرب على الفور حتى الموت وتحول إلى شعاع من الضوء الأبيض.

 إذا استخدم أحدهم الوضع المساعد ، فسيستخدمون كيفية استخدام الهجمات التي تم تصميمها والسماح بها بواسطة النظام. كان المحارب الذي كان قادرًا على استخدام ذراع سيفه لإلقاء [ضربة قوية] بالتأكيد شخصًا كان يستخدم الوضع المستقل ، أي شخص استخدم الوضع المستقل من قبل سيكون قادرًا على رؤية الفرق!

الفصل 7: لقاء مع قطاع الطرق

 بعد مشاهدة رئيسهم وهو يقتل بدون فرصة للمقاومة ، كان أعضاء الحزب المتبقون خائفين بلا حيلة ، وقفوا جميعًا متجذرين على الأرض ، خائفين من القيام حتى بأقل قدر من الحركة.

 في الأصل كان هذا الحزب يضم مجموعه خمسة أشخاص ، لكن لصًا واحدًا كان يختبئ خلف وانغ يو باستخدام [الشبح] ، في انتظار فرصة لمهاجمته.

 ابتسم بلا خوف بلطف وهو يسألهم: “هل أنتم أيضًا من نقابة نهاية العالم؟”

 <إشعار النظام: طلب شفرة الجليد إضافتك كصديق.>

 هزت المجموعة رؤوسهم على عجل: “نحن فقط زملاء  كرة الموت …”

ترجمة : 3nedt

 “يا.”  بلا خوف وفهم وضحك على الفور: “أيها الأطفال الصغار ، لا تضلوا في مثل هذا العمر الرقيق ، يرجى الانتباه أكثر إلى دراستك ، العم لا يرغب في التنمر عليك يا رفاق اليوم ، يرجى المغادرة!”

 بعد تعبئة متجره ، افتتح وانغ يو علامة الإعلام الوامضة وظهرت بضع رسائل على الفور.

 أومأت هذه المجموعة من الأطفال بقوة رؤوسهم وتنتحب: “نحن … نفهم ، شكرًا لك عمي”.  هربت مجموعة الأطفال على الفور ، ولم يجرؤ واحد على النظر إلى الوراء.

 الكاهن مجرد وظيفة دعم ، بصحة متدنية للغاية.  علاوة على ذلك ، كان كرة الموت كاهنًا ركز على زيادة روحه ، وضُرب على الفور حتى الموت وتحول إلى شعاع من الضوء الأبيض.

 بمجرد أن انتهى ذلك ، استدار بلا خوف  وسار باتجاه  وانغ يو: “مرحبًا ، أنا المدعو بلا خوف!  هذا صديقي بوسون! ”  بينما كان يتحدث ، أشار إلى المحارب الذي يقف وراءه.

 كان تكوين الحِلف هو الأكثر شيوعًا الذي استخدمه اللاعبون عند الصيد في سهل الفجر: المحارب و الساحر و رامي السهام و كاهن. كانت هذه الوظائف الأربعة هي أيضًا الوظائف الأكثر شيوعًا في <<النهضه>>.

 “سعدت بلقائك يا رفاق ، أنا مدعو الثور الحديدي ، شكرًا لك على مساعدتك الآن!”  شكر وانغ يو الثنائي.

 سار الكاهن أمام  كرة الموت وفرك رأسه: “من كان يظن أنك مجرد طفل حقًا ، لقد حان الوقت لنهائيات كأس العالم ، ولكن هنا ما زلت تلعب الألعاب؟”

 على الرغم من أن وانغ يو كان من الممكن أن يعلم هؤلاء الأطفال درسًا بمفرده ، إلا أنه كان من الصواب أن يكونوا مهذبين مع أولئك الذين ساعدوه.

 “1 ذهب لقطعة من المعدات ولا يزال هناك مشترين؟”  نظر وانغ يو إلى الذهب السابع في مخزونه وتنهد.  كان هناك الكثير من الأغنياء الذين لم يعرفوا أين ينفقون أموالهم.

 ضحك بلا خوف عندما سأل: “أيها الأخ أيرون بول ، كيف أساءت إلى هؤلاء الأشخاص من رابطة نهاية العالم؟”

  

 هز وانغ يو رأسه وقال: “لست متأكدًا من نفسي ، أعتقد أنهم كانوا يحاولون سرقة معداتي …”

 “مم ، فهمت ، شكرًا لك على التذكير!”  أومأ وانغ يو بالاتفاق.

 ضحك بلا خوف: “يبدو أنه شيء يفعلونه!  أخي آيرون بول ، عليك أن تكون أكثر حذراً في المستقبل ، هؤلاء المنتقمون ينتقمون بشدة !! “

 في الأصل كان هذا الحزب يضم مجموعه خمسة أشخاص ، لكن لصًا واحدًا كان يختبئ خلف وانغ يو باستخدام [الشبح] ، في انتظار فرصة لمهاجمته.

 “مجرد حفنة من الأطفال!”  قال وانغ يو برفض.  الحق يقال ، وانغ يو ببساطة لم يمانع ما حدث على الإطلاق ، للتشاجر مع هؤلاء الأطفال كان ببساطة الكثير!

 “يبدو أنه خبير حقًا ، ولا عجب في قدرته على الحصول على الكثير من المعدات ، لست متأكدًا مما إذا كان بإمكاننا هزيمته!”  قال المبيد بلا مبالاة.

 ضحك بلا خوف: “إن رابطة نهاية العالم قوية جدًا ، لكن كرة الموت ليست سوى شخصية ثانوية هناك!  الأخ أيرون بول ، من الأفضل أن تكون أكثر حذراً! “

 في هذه اللحظة فقط ، كسر صوت من مكان بعيد الصمت.

 “مم ، فهمت ، شكرًا لك على التذكير!”  أومأ وانغ يو بالاتفاق.

 عند دخول اللعبة ، أدرك وانغ يو أن علامة الإعلام الخاصة به كانت تومض بدون توقف.

 “دعنا نضيف بعضنا البعض كأصدقاء ، عدو عدوي هو صديقي.  في المستقبل إذا تسببت نقابة نهاية العالم في أي مشكلة بالنسبة لك ، فقط أرسل لي رسالة! “

 “مالذي تخطط لفعله؟”  سأل وانغ يو بغضب.

 “حسنا!”  وافق وانغ يو على إرسال الثنائي طلب صداقة.

 قام وانغ يو بتجعيد حواجبه وتنفيس الصعداء ، واتخاذ خطوة سريعة إلى الجانب ، وتمديد يده وإمساك اللص.  بعد الإمساك برأس اللص ، ضربه وانغ يو بعنف على الأرض.

 بعد أن أضاف بعضنا البعض كأصدقاء ، قال بلا خوف بأدب شديد: “ثم لن نعيق الأخ الثور الحديدي!”

 تعاقد حواجب وانغ يو ، وكان هذا المحارب أيضًا شخصًا استخدم الوضع المستقل!

 “وداعا!”

 بعد مشاهدة رئيسهم وهو يقتل بدون فرصة للمقاومة ، كان أعضاء الحزب المتبقون خائفين بلا حيلة ، وقفوا جميعًا متجذرين على الأرض ، خائفين من القيام حتى بأقل قدر من الحركة.

 بعد مغادرة الاثنين ، واصل وانغ يو السير باتجاه قلب(وسط) داون بلاينز.

 بعد مهاجمة وانغ يو ، تم الكشف عن هوية اللاعبين الأربعة فوق رؤوسهم.

 وبينما كان يغادر وانغ يو وهو يغادر ، قال بوسون فجأة: “ذلك الملاكم ليس بسيطًا!”

 ضحك الكاهن: “لا بأس!  أنت ذكي جدًا!  أعتقد أنه سيكون من الحكمة بالنسبة لك أن تتنازل عن أموالك فقط ، ولا تجبر يدنا ، على الرغم من أن الموت لن يجعلك تفقد أي خبرة ، ولكن طعم الموت ليس لطيفًا جدًا! “

 “هل حقا؟”  فاجأ الخوف ، كان بوسون شخصًا فخورًا نوعًا ما ونادراً ما كان لديه شيء جيد ليقوله عن الآخرين.

 “مالذي تخطط لفعله؟”  سأل وانغ يو بغضب.

 أومأ بوسون برأسه: “بعد رؤية هجومه الآن ، أدركت أنه يستخدم الوضع المستقل مثلي تمامًا!  علاوة على ذلك ، فهو لاعب منفرد ، وربما يكون أقوى مني قليلاً! “

 أومأت هذه المجموعة من الأطفال بقوة رؤوسهم وتنتحب: “نحن … نفهم ، شكرًا لك عمي”.  هربت مجموعة الأطفال على الفور ، ولم يجرؤ واحد على النظر إلى الوراء.

 “اقوى منك؟”  حدق بلا خوف في بوسون: ” أنت تمزح معي!”

 في الأصل كان هذا الحزب يضم مجموعه خمسة أشخاص ، لكن لصًا واحدًا كان يختبئ خلف وانغ يو باستخدام [الشبح] ، في انتظار فرصة لمهاجمته.

 ضحك بوسون: “إذا كنت لا تصدقني ، فلماذا لا نتبعه فقط؟”

 “يا.”  بلا خوف وفهم وضحك على الفور: “أيها الأطفال الصغار ، لا تضلوا في مثل هذا العمر الرقيق ، يرجى الانتباه أكثر إلى دراستك ، العم لا يرغب في التنمر عليك يا رفاق اليوم ، يرجى المغادرة!”

ترجمة : 3nedt

 وبينما كان يغادر وانغ يو وهو يغادر ، قال بوسون فجأة: “ذلك الملاكم ليس بسيطًا!”

 بعد تعبئة متجره ، افتتح وانغ يو علامة الإعلام الوامضة وظهرت بضع رسائل على الفور.

---

ترجمة موقع ملوك الروايات. لا تُلهِكُم القراءة عن اداء الصلوات فى أوقاتها و لا تنسوا نصيبكم من القرآن

أشترك الان من هنا. ولامزيد من الاعلانات
لا تنسى وضع تعليق للمترجم فهذا يساعده على الاستمرار ومواصلة العمل عندما يرى تشجيعًا.

التعليقات

اعدادات القارئ

لايعمل مع الوضع اليلي
لتغير كلمة إله الى شيء أخر
إعادة ضبط