نظرًا لتوقف عرض الإعلانات على الموقع بسبب حظره من شركات الإعلانات ، فإننا نعتمد الآن بشكل كامل على دعم قرائنا الكرام لتغطية تكاليف تشغيل الموقع وتوجيه الفائض نحو دعم المترجمين. للمساهمة ودعم الموقع عن طريق الباي بال , يمكنك النقر على الرابط التالي
paypal.me/IbrahimShazly
هذا المحتوى ترفيهي فقط ولايمت لديننا بأي صلة. لا تجعلوا القراءة تلهيكم عن صلواتكم و واجباتكم.

ما وراء الزمن 150

الفصل 150: الحرب تجلب الفرص

 

 

 

“العناصر السحرية في الطابق الثالث. اسمح لي أن أقود الطريق ، الكبير! عند سماع أن شو تشينغ أراد شراء العناصر السحرية ، عرفت هذه الشابة ، التي تعاملت مع العديد من عملاء بناء الأساس ، على الفور أن شو تشينغ هو أيضا في بناء الأساس. ولهذا السبب تحولت من مناداته بالأخ الأكبر إلى الكبير. بعيون مشرقة ، قادت الطريق بدلا من انتظار شو تشينغ ليسبقها.

 

 

 

لم يكن هناك شيء وقح في الطريقة التي قادت بها الطريق. في الواقع ، عندما صعدت الدرج ، تشبث ثوبها بشكل أكثر إحكاما بوركيها ، مما جعل منحنياتها أكثر وضوحا. كانت مغرية للغاية ، ولكن في الوقت نفسه ، جعلتها أسلاك التوصيل المصنوعة تبدو ساحرة وبريئة.

فكر شو تشينغ في الأمر أثناء توجهه إلى منطقة كليربيريت. في النهاية ، وجد ورشة مائة نبات ، والتي كانت مؤسسة كبيرة جدا. في الواقع ، هي أحد أشهر متاجر القمة الثانية الموجودة.

 

عند سماع هذا التفسير من تشانغ سان ، اتسعت عيون شو تشينغ ، وشعر بإعجاب عميق به. من الواضح أن تشانغ سان لديه غرائز عظيمة عندما يتعلق الأمر بكسب المال ، أبعد بكثير من الناس العاديين.

للأسف بالنسبة لها ، لم يلاحظ شو تشينغ هذه الأشياء. عندما وصلوا إلى الطابق الثالث ، شعرت الشابة بخيبة أمل لأنها لم تشعر أن شو تشينغ ينجذب إليها. ومع ذلك ، سرعان ما رفضت خيبة أملها وقادت شو تشينغ إلى غرفة عرض خاصة. هناك ، طلبت منه مزيدا من التفاصيل حول نوع العناصر السحرية التي يريد رؤيتها.

“شو تشينغ ، هل عدت؟”

 

كان أحدها عبارة عن سيف قصير أزرق ، مرفق به تعويذة ورقية قللت من تقلباتها بنحو تسعة وتسعين بالمائة. العنصر الثاني كان قلادة مطعمة بخمس لآلئ سوداء بحجم مسمار الإصبع. كما تم ختمها بتعويذة. كان العنصر الأخير جرسا أحمر صغيرا.

أجاب: “أسلحة”. “أقل من 300,000 حجر روحي.”

 

 

كان شو تشينغ فضوليا حول ما يدور حوله ، وتساءل عما إذا كان له أي علاقة بطلبات زيارة الكابتن في مغارة قصره.

أومأت برأسها ، غادرت الغرفة. بعد وقت قصير عادت مع صينية ، والتي كانت مصفوفة ثلاثة عناصر.

ضحك مرة أخرى ، أخرج ميدالية هويته وبدأ في الاتصال بالأشخاص في شبكته لبدء المشروع. ثم لوح وغادر.

 

 

كان أحدها عبارة عن سيف قصير أزرق ، مرفق به تعويذة ورقية قللت من تقلباتها بنحو تسعة وتسعين بالمائة. العنصر الثاني كان قلادة مطعمة بخمس لآلئ سوداء بحجم مسمار الإصبع. كما تم ختمها بتعويذة. كان العنصر الأخير جرسا أحمر صغيرا.

 

 

“يحتوي سيف الجبل المتجمد على هالة البحر المحرم. يتضمن جزء من عملية الحدادة دفن السيف لمدة ثلاث سنوات في قاع البحر ، مما يضفي عليه مستوى مروعا من البرودة المتجمدة. باستخدام قوة الدارما، يمكنك التحكم في تلك الطاقة المتجمدة. إنه سيف سريع جدا ، وهو حاد بشكل لا يضاهى.

“يحتوي سيف الجبل المتجمد على هالة البحر المحرم. يتضمن جزء من عملية الحدادة دفن السيف لمدة ثلاث سنوات في قاع البحر ، مما يضفي عليه مستوى مروعا من البرودة المتجمدة. باستخدام قوة الدارما، يمكنك التحكم في تلك الطاقة المتجمدة. إنه سيف سريع جدا ، وهو حاد بشكل لا يضاهى.

هز رأسه ، حاول ألا يفكر في مقدار الأموال التي أنفقها وتوجه نحو منطقة كليربيريت في القمة الثانية لشراء النباتات الطبية. بعد كل شيء ، كانت النباتات الطبية المتوفرة في منطقة كليربيريت على مستوى مختلف عن تلك المتوفرة في منطقة الميناء.

 

 

“هذه هي قلادة اللؤلؤ. تحتوي كل لؤلؤة على هالة ذهبية ضارة تتحول ، عند إطلاقها ، إلى صاعقة ذهبية من العقاب يمكن أن تقتل أي شيء تصيبه. بمجرد الضرب ، يجب على الضحية تبديد الطاقة ، أو سيموتون. لتنشيط القلادة ، املأها بقوة الدارما وسجل اسم خصمك على إحدى اللآلئ.

“من المؤكد أن الطائفة ستصنع صفقة كبيرة جدا بشأن هذه الحرب مع زومبي البحر. وعندما يحين الوقت ، سوف يستفيدون بشكل كامل من الموانئ. سواء كان الأمر يتعلق بتخزين العناصر السحرية أو إعداد البوارج أو توفير وسائل النقل للتلاميذ من قمم الجبال المختلفة ، فإن كل شيء سيركز حول الموانئ.

 

 

“الأخير هو جرس الروح الحية. من خلال رنين هذا الجرس ، يمكنك هز روح خصمك. إنه غير فعال ضد الكائنات الشريرة، لأنه يعمل فقط على المعارضين بأجسام مادية. هذا السلاح لديه ضعف ، حيث يعاني من آثار الجرس بقدر ما يعاني الهدف. ومع ذلك ، نظرا لأنه عنصر سحري نادر جدا يتعلق بالأرواح ، فهو أغلى من العناصر السحرية العادية.

أضاء وجه تشانغ سان بالحماس. “أضمن أنه في غضون عام ، سأسلمك ما لا يقل عن بضعة ملايين من أحجار الربح الروحية!”

 

“أنا متجه إلى منطقة كليربيريت لشراء النباتات الطبية.”

“سيف الجبل المتجمد يكلف 270,000 حجر روحي. تبلغ تكلفة قلادة اللؤلؤ 300.000 حجر روحي. وجرس الروح الحية يكلف 330.000 حجر روحي “.

 

 

بدت الكاتبة متحمسة. من الواضح أن بيع هذا العنصر السحري سيأتي بعمولة كبيرة لها. كونها محترمة للغاية ، ساعدته في رعاية جميع إجراءات الشراء. ثم ، بناء على طلبه ، أخذته إلى الطابق الثاني لتصفح تعويذات اليشم. هناك ، اشترى ثلاثة تعويذات دفاعية من اليشم وتعويذة واحدة تستخدم للهجوم. في المجموع ، أنفق 120,000 حجر روح عليها.

ظل تعبير شو تشينغ محايدا وهو ينظر إلى العناصر الثلاثة. في الداخل ، كان يتحسر على حقيقة أن العناصر السحرية كانت باهظة الثمن. لكن في الوقت نفسه ، كان يعلم أنه ، بالنظر إلى أنه لا يستطيع الدخول في حالة الإشراق العميق ، فإنه يحتاج حقا إلى فائدة إضافية تتمثل في امتلاك عنصر سحري. كان هذا صحيحا بشكل خاص بالنظر إلى أن … الحرب قادمة. كان من المنطقي البدء في الاستعداد الآن. بمجرد الإعلان الرسمي ، ستبدأ الأسعار في الارتفاع.

“أعين الدم السبعة ستشن حربا واسعة النطاق على زومبي البحر!”

 

“العناصر السحرية في الطابق الثالث. اسمح لي أن أقود الطريق ، الكبير! عند سماع أن شو تشينغ أراد شراء العناصر السحرية ، عرفت هذه الشابة ، التي تعاملت مع العديد من عملاء بناء الأساس ، على الفور أن شو تشينغ هو أيضا في بناء الأساس. ولهذا السبب تحولت من مناداته بالأخ الأكبر إلى الكبير. بعيون مشرقة ، قادت الطريق بدلا من انتظار شو تشينغ ليسبقها.

والحق يقال ، لقد أحب هذه العناصر الثلاثة. لكنه لم يستطع تحمل تكاليفها جميعا. لا يزال لديه تعويذات اليشم للشراء ، وكذلك جميع أنواع النباتات السامة. بعد مزيد من الفحص ، صر أخيرا على أسنانه واختار جرس الروح الحية. على الرغم من أن السلاح كان لديه نقطة ضعف ، إلا أن لديه طريقة لإبطال هذا الضعف. خطط لربط الجرس بالسيخ الحديدي ، وجعل السلف يستخدمه. بعد كل شيء ، لم يكن للسلف جسد مادي. كروح كنز ، لن يعاني من الآثار الضارة.

 

 

 

“سأشتري هذا” ، قال مشيرا إلى الجرس.

 

 

 

بدت الكاتبة متحمسة. من الواضح أن بيع هذا العنصر السحري سيأتي بعمولة كبيرة لها. كونها محترمة للغاية ، ساعدته في رعاية جميع إجراءات الشراء. ثم ، بناء على طلبه ، أخذته إلى الطابق الثاني لتصفح تعويذات اليشم. هناك ، اشترى ثلاثة تعويذات دفاعية من اليشم وتعويذة واحدة تستخدم للهجوم. في المجموع ، أنفق 120,000 حجر روح عليها.

 

 

 

بعد مغادرته المتجر ، فرك حقيبته وتنهد. بالعودة إلى تكثيف التشي ، كان يعتقد أن موارد الزراعة باهظة الثمن. الآن بعد أن فكر مرة أخرى ، أدرك أن الأشياء التي كان يعتقد أنها باهظة الثمن في الواقع لم تكن سيئة للغاية. كانت تعويذات اليشم والعناصر السحرية المطلوبة في بناء الأساس باهظة الثمن حقا.

أجاب شو تشينغ: “لم أره” ، وهو ينظر بفضول إلى تشانغ سان.

 

“العناصر السحرية في الطابق الثالث. اسمح لي أن أقود الطريق ، الكبير! عند سماع أن شو تشينغ أراد شراء العناصر السحرية ، عرفت هذه الشابة ، التي تعاملت مع العديد من عملاء بناء الأساس ، على الفور أن شو تشينغ هو أيضا في بناء الأساس. ولهذا السبب تحولت من مناداته بالأخ الأكبر إلى الكبير. بعيون مشرقة ، قادت الطريق بدلا من انتظار شو تشينغ ليسبقها.

ستتطلب ترقية زورق الدارما الخاص بي أيضا الكثير من الأحجار الروحية….

أحتاج إلى تحضير بعض السموم التي ستقتل شخصا ما بسرعة في بناء الأساس. وأيضا شيء يعمل على زومبي البحر!

 

 

هز رأسه ، حاول ألا يفكر في مقدار الأموال التي أنفقها وتوجه نحو منطقة كليربيريت في القمة الثانية لشراء النباتات الطبية. بعد كل شيء ، كانت النباتات الطبية المتوفرة في منطقة كليربيريت على مستوى مختلف عن تلك المتوفرة في منطقة الميناء.

 

 

 

أراد أيضا معرفة ما إذا كان بإمكانه العثور على بعض حشرات رغبة الشبح والرخويات الأقحوان لشرائها. كلاهما كان حاسما في جذب وحوش البحر لفتح فتحات دارما.

كان شو تشينغ فضوليا حول ما يدور حوله ، وتساءل عما إذا كان له أي علاقة بطلبات زيارة الكابتن في مغارة قصره.

 

 

ومع ذلك ، بينما كان في طريقه إلى منطقة كليربيريت ، اهتزت ميدالية هويته ، وأخرجها ليجد أن تشانغ سان قد أرسل له للتو رسالة صوتية.

 

 

 

“شو تشينغ ، هل عدت؟”

 

 

 

“لقد عدت بالأمس” ، أجاب شو تشينغ.

“أنت تبدو تماما مثل الكابتن ، شو تشينغ. بالمناسبة ، لست بحاجة إلى حجر روح واحد منك. ما عليك سوى نقل حقوق تطوير الميناء الخاصة بك إلي ، وسأتعامل مع الاستثمار الأولي. بعد أن نحقق التعادل ، سنقوم بتقسيم الربح بينك وبين الكابتن وبيني. 25/25/50.

 

“أنا أقول لك ، شو تشينغ ، عندما تندلع الحرب ، إنها فرصة مثالية للثراء حقا. إذا كنت مكانك ، فلن أفكر حتى في نوع من مخطط الاكتناز. إنه عديم الفائدة ، وأيضا ، معظم الناس يكرهون هذا السلوك. لا ، لن نجني المال من زملائنا التلاميذ. سنجني المال من الطائفة!

“أين أنت؟ هل يمكنك المجيء لمقابلتي؟ أو يمكنني الذهاب إليك. لدي اقتراح عمل أريد أن أتحدث إليكم عنه “.

أجاب: “أسلحة”. “أقل من 300,000 حجر روحي.”

 

هز رأسه ، حاول ألا يفكر في مقدار الأموال التي أنفقها وتوجه نحو منطقة كليربيريت في القمة الثانية لشراء النباتات الطبية. بعد كل شيء ، كانت النباتات الطبية المتوفرة في منطقة كليربيريت على مستوى مختلف عن تلك المتوفرة في منطقة الميناء.

“أنا متجه إلى منطقة كليربيريت لشراء النباتات الطبية.”

ضحك مرة أخرى ، أخرج ميدالية هويته وبدأ في الاتصال بالأشخاص في شبكته لبدء المشروع. ثم لوح وغادر.

 

 

كان شو تشينغ فضوليا حول ما يدور حوله ، وتساءل عما إذا كان له أي علاقة بطلبات زيارة الكابتن في مغارة قصره.

نظر تشانغ سان بترقب إلى شو تشينغ ، في انتظار إجابته. نظر شو تشينغ في الأمر ، ثم أخرج عنصر توثيق تطوير الميناء الخاص به وأعطاه إلى تشانغ سان.

 

 

“حسنا. هل تعرف ورشة مائة نبات في منطقة كليربيريت؟ لماذا لا نلتقي هناك؟”

للأسف بالنسبة لها ، لم يلاحظ شو تشينغ هذه الأشياء. عندما وصلوا إلى الطابق الثالث ، شعرت الشابة بخيبة أمل لأنها لم تشعر أن شو تشينغ ينجذب إليها. ومع ذلك ، سرعان ما رفضت خيبة أملها وقادت شو تشينغ إلى غرفة عرض خاصة. هناك ، طلبت منه مزيدا من التفاصيل حول نوع العناصر السحرية التي يريد رؤيتها.

 

“وبالطبع ، سنفرض رسوما على ذلك. لذلك ، نحن بحاجة إلى تشغيل هذا الشيء قبل بدء الحرب ، مع وجود عدد قليل من المباني على الأقل وبعض الأرصفة الإضافية. بناء على حساباتي ، إذا استمرت الحرب لمدة ثلاثة أشهر ، فسنستعيد استثمارنا بالكامل في ذلك الوقت. إذا استمر لمدة عام ، فسنحقق ربحا رباعيا! وإذا استمرت الحرب لفترة أطول ، فقد نجلس على نوع الفرصة التي تأتي مرة واحدة فقط كل مائة عام. علينا أن نفعل هذا!”

فكر شو تشينغ في الأمر أثناء توجهه إلى منطقة كليربيريت. في النهاية ، وجد ورشة مائة نبات ، والتي كانت مؤسسة كبيرة جدا. في الواقع ، هي أحد أشهر متاجر القمة الثانية الموجودة.

بينما كان شو تشينغ يعمل على تحضير السموم في مغارة قصره ، مر نصف شهر. بعد ذلك ، بدأ القليل من الأخبار في الانتشار مما تسبب في توتر الجو في أعين الدم السبعة.

 

لم يكن هناك شيء وقح في الطريقة التي قادت بها الطريق. في الواقع ، عندما صعدت الدرج ، تشبث ثوبها بشكل أكثر إحكاما بوركيها ، مما جعل منحنياتها أكثر وضوحا. كانت مغرية للغاية ، ولكن في الوقت نفسه ، جعلتها أسلاك التوصيل المصنوعة تبدو ساحرة وبريئة.

حتى قبل أن يقترب ، رأى تشانغ سان ينتظر في الخارج.

أراد أيضا معرفة ما إذا كان بإمكانه العثور على بعض حشرات رغبة الشبح والرخويات الأقحوان لشرائها. كلاهما كان حاسما في جذب وحوش البحر لفتح فتحات دارما.

 

“أعين الدم السبعة ستشن حربا واسعة النطاق على زومبي البحر!”

جلس تشانغ سان على إحدى الدرجات الحجرية يدخن غليونا ، ويبدو غير ملحوظ للغاية في ردائه الطاوي الرمادي. عندما رأى شو تشينغ ، ابتسم ووقف ومسح الغبار عن مؤخرته وأسرع.

 

 

“أنا أقول لك ، شو تشينغ ، عندما تندلع الحرب ، إنها فرصة مثالية للثراء حقا. إذا كنت مكانك ، فلن أفكر حتى في نوع من مخطط الاكتناز. إنه عديم الفائدة ، وأيضا ، معظم الناس يكرهون هذا السلوك. لا ، لن نجني المال من زملائنا التلاميذ. سنجني المال من الطائفة!

سحب شو تشينغ إلى الجانب ، وخفض صوته وقال ، “الأخ الصغير شو تشينغ ، هل تحدثت إلى الكابتن منذ عودتك؟”

 

 

 

أجاب شو تشينغ: “لم أره” ، وهو ينظر بفضول إلى تشانغ سان.

أضاء وجه تشانغ سان بالحماس. “أضمن أنه في غضون عام ، سأسلمك ما لا يقل عن بضعة ملايين من أحجار الربح الروحية!”

 

 

“حسنا، جيد. كان الشخص المجنون يدور حول اقتراض الأموال كما لو أنه لا يوجد غد. حتى أنه حاول حملي على وضع حقوقي في تطوير الميناء كضمان للحصول على قرض. قال شيئا عن شراء تقنية لإخفاء نفسك كنوع آخر. يستمر في القول إنه إذا كان بإمكانه الحصول على هذه التقنية ، فيمكنه الحصول على عائد بنسبة ألف بالمائة على استثماره. لدي شعور بأنه سيضربك من أجل المال في النهاية. على أي حال ، الأخ الصغير شو تشينغ ، هل لا يزال لديك حقوق تطوير الميناء الخاصة بك؟

“بالطبع ، يمكننا الحفاظ على تشغيل الميناء بعد الحرب ، وسنظل نستمر في جني الأموال.”

 

“نعم ،” أومأ شو تشينغ برأسه.

“نعم ،” أومأ شو تشينغ برأسه.

“سأشتري هذا” ، قال مشيرا إلى الجرس.

 

لم يكن هناك شيء وقح في الطريقة التي قادت بها الطريق. في الواقع ، عندما صعدت الدرج ، تشبث ثوبها بشكل أكثر إحكاما بوركيها ، مما جعل منحنياتها أكثر وضوحا. كانت مغرية للغاية ، ولكن في الوقت نفسه ، جعلتها أسلاك التوصيل المصنوعة تبدو ساحرة وبريئة.

“رائع!” قال تشانغ سان وهو يضحك بحرارة. “شو تشينغ ، هل ستكون على استعداد لنقل حقوق تطوير الميناء الخاصة بك إلي؟ استغرق الأمر بعض الإقناع ، لكنني حصلت بالفعل على موافقة الكابتن. إذا أضفت لك إلى هذا المزيج ، فيمكننا القيام باستثمار كبير حقا.

كان شو تشينغ فضوليا حول ما يدور حوله ، وتساءل عما إذا كان له أي علاقة بطلبات زيارة الكابتن في مغارة قصره.

 

 

“حصلت على بعض المعلومات الموثوقة للغاية التي تشير إلى أن الطائفة ستخوض حربا مع زومبي البحر قريبا. بالطبع ، تكهن الكثير من الناس بأن هذا سيحدث. لكن مثل هذه المعلومات تعني أشياء مختلفة لأشخاص مختلفين. كل شيء يتعلق بالسياق.

أخيرا ، أخذ شو تشينغ نفسا عميقا ودخل ورشة مائة نبات.

 

لم يكن هناك شيء وقح في الطريقة التي قادت بها الطريق. في الواقع ، عندما صعدت الدرج ، تشبث ثوبها بشكل أكثر إحكاما بوركيها ، مما جعل منحنياتها أكثر وضوحا. كانت مغرية للغاية ، ولكن في الوقت نفسه ، جعلتها أسلاك التوصيل المصنوعة تبدو ساحرة وبريئة.

“عندما تأتي الحرب ، يشعر بعض الناس بالقلق بشأن السلامة الشخصية. بعض الناس يفكرون في كسب نقاط الجدارة. بعض الناس خائفون تماما. يدرك بعض الناس أن الحرب يمكن أن تجعلك غنيا ، لكنهم لا يعرفون كيف يحققونها بالفعل. يعتقد الكثير من هؤلاء الناس أن اكتناز موارد مهمة لبيعها لاحقا هو السبيل للربح. لكنني مختلف”. بعد أن وصل إلى هذه النقطة في شرحه ، ظهرت نظرة فخر على وجه تشانغ سان.

بعد مرور وقت كاف لحرق اثنين من أعواد البخور ، خرج مع كل النباتات السامة التي يحتاجها. على الرغم من أنه أنفق الكثير من الأحجار الروحية ، إلا أنه أصبح راضيا عن شرائه. هذا المتجر يحتوي في الواقع على نباتات سامة أكثر مما كان يحتوي على نباتات يانغ الحيوية. بقدر ما يتعلق الأمر بـ شو تشينغ ، كان هذا ما كان من المفترض أن يكون عليه المتجر الذي ادعى أنه متخصص في النباتات. بعد كل شيء ، في التحليل النهائي ، كانت الغالبية العظمى من النباتات الطبية سامة بالفعل إذا تم استخدامها بشكل صحيح.

 

“علاوة على ذلك ، هناك موانئ محدودة متاحة. لذلك ، إذا أخذت ثلاثة موانئ وطورتها معا إلى ميناء واحد أكبر ، فإن الطائفة ستضع بالتأكيد هذا الميناء على رأس قائمتهم لاستخدامه.

“أنا أقول لك ، شو تشينغ ، عندما تندلع الحرب ، إنها فرصة مثالية للثراء حقا. إذا كنت مكانك ، فلن أفكر حتى في نوع من مخطط الاكتناز. إنه عديم الفائدة ، وأيضا ، معظم الناس يكرهون هذا السلوك. لا ، لن نجني المال من زملائنا التلاميذ. سنجني المال من الطائفة!

 

 

 

“من المؤكد أن الطائفة ستصنع صفقة كبيرة جدا بشأن هذه الحرب مع زومبي البحر. وعندما يحين الوقت ، سوف يستفيدون بشكل كامل من الموانئ. سواء كان الأمر يتعلق بتخزين العناصر السحرية أو إعداد البوارج أو توفير وسائل النقل للتلاميذ من قمم الجبال المختلفة ، فإن كل شيء سيركز حول الموانئ.

 

 

 

“علاوة على ذلك ، هناك موانئ محدودة متاحة. لذلك ، إذا أخذت ثلاثة موانئ وطورتها معا إلى ميناء واحد أكبر ، فإن الطائفة ستضع بالتأكيد هذا الميناء على رأس قائمتهم لاستخدامه.

 

 

 

“وبالطبع ، سنفرض رسوما على ذلك. لذلك ، نحن بحاجة إلى تشغيل هذا الشيء قبل بدء الحرب ، مع وجود عدد قليل من المباني على الأقل وبعض الأرصفة الإضافية. بناء على حساباتي ، إذا استمرت الحرب لمدة ثلاثة أشهر ، فسنستعيد استثمارنا بالكامل في ذلك الوقت. إذا استمر لمدة عام ، فسنحقق ربحا رباعيا! وإذا استمرت الحرب لفترة أطول ، فقد نجلس على نوع الفرصة التي تأتي مرة واحدة فقط كل مائة عام. علينا أن نفعل هذا!”

 

 

 

عند سماع هذا التفسير من تشانغ سان ، اتسعت عيون شو تشينغ ، وشعر بإعجاب عميق به. من الواضح أن تشانغ سان لديه غرائز عظيمة عندما يتعلق الأمر بكسب المال ، أبعد بكثير من الناس العاديين.

أجاب: “أسلحة”. “أقل من 300,000 حجر روحي.”

 

“عندما تأتي الحرب ، يشعر بعض الناس بالقلق بشأن السلامة الشخصية. بعض الناس يفكرون في كسب نقاط الجدارة. بعض الناس خائفون تماما. يدرك بعض الناس أن الحرب يمكن أن تجعلك غنيا ، لكنهم لا يعرفون كيف يحققونها بالفعل. يعتقد الكثير من هؤلاء الناس أن اكتناز موارد مهمة لبيعها لاحقا هو السبيل للربح. لكنني مختلف”. بعد أن وصل إلى هذه النقطة في شرحه ، ظهرت نظرة فخر على وجه تشانغ سان.

عند رؤية النظرة على وجه شو تشينغ ، ألقى تشانغ سان رأسه للخلف وضحك.

عند سماع هذا التفسير من تشانغ سان ، اتسعت عيون شو تشينغ ، وشعر بإعجاب عميق به. من الواضح أن تشانغ سان لديه غرائز عظيمة عندما يتعلق الأمر بكسب المال ، أبعد بكثير من الناس العاديين.

 

 

“أنت تبدو تماما مثل الكابتن ، شو تشينغ. بالمناسبة ، لست بحاجة إلى حجر روح واحد منك. ما عليك سوى نقل حقوق تطوير الميناء الخاصة بك إلي ، وسأتعامل مع الاستثمار الأولي. بعد أن نحقق التعادل ، سنقوم بتقسيم الربح بينك وبين الكابتن وبيني. 25/25/50.

 

 

 

“بالطبع ، يمكننا الحفاظ على تشغيل الميناء بعد الحرب ، وسنظل نستمر في جني الأموال.”

سحب شو تشينغ إلى الجانب ، وخفض صوته وقال ، “الأخ الصغير شو تشينغ ، هل تحدثت إلى الكابتن منذ عودتك؟”

 

أراد أيضا معرفة ما إذا كان بإمكانه العثور على بعض حشرات رغبة الشبح والرخويات الأقحوان لشرائها. كلاهما كان حاسما في جذب وحوش البحر لفتح فتحات دارما.

نظر تشانغ سان بترقب إلى شو تشينغ ، في انتظار إجابته. نظر شو تشينغ في الأمر ، ثم أخرج عنصر توثيق تطوير الميناء الخاص به وأعطاه إلى تشانغ سان.

 

 

 

أضاء وجه تشانغ سان بالحماس. “أضمن أنه في غضون عام ، سأسلمك ما لا يقل عن بضعة ملايين من أحجار الربح الروحية!”

 

 

للأسف بالنسبة لها ، لم يلاحظ شو تشينغ هذه الأشياء. عندما وصلوا إلى الطابق الثالث ، شعرت الشابة بخيبة أمل لأنها لم تشعر أن شو تشينغ ينجذب إليها. ومع ذلك ، سرعان ما رفضت خيبة أملها وقادت شو تشينغ إلى غرفة عرض خاصة. هناك ، طلبت منه مزيدا من التفاصيل حول نوع العناصر السحرية التي يريد رؤيتها.

ضحك مرة أخرى ، أخرج ميدالية هويته وبدأ في الاتصال بالأشخاص في شبكته لبدء المشروع. ثم لوح وغادر.

 

 

“أنا أقول لك ، شو تشينغ ، عندما تندلع الحرب ، إنها فرصة مثالية للثراء حقا. إذا كنت مكانك ، فلن أفكر حتى في نوع من مخطط الاكتناز. إنه عديم الفائدة ، وأيضا ، معظم الناس يكرهون هذا السلوك. لا ، لن نجني المال من زملائنا التلاميذ. سنجني المال من الطائفة!

شاهده شو تشينغ يذهب. لم يستطع إلا أن يعتقد أن تشانغ سان كان عبقريا حقا. لم يكن مذهلا في تزوير المعدات فحسب ، بل بدا أيضا أنه يحرز تقدما جيدا في الزراعة ، وكان أيضا مذهلا في كسب المال.

ستتطلب ترقية زورق الدارما الخاص بي أيضا الكثير من الأحجار الروحية….

 

 

آمل أن أحصل في غضون عام على حصة جيدة من الأرباح. تسببت فكرة صنع ملايين الأحجار الروحية كما ذكر تشانغ سان في زيادة معدل ضربات قلب شو تشينغ قليلا. بالنسبة لشخص لديه حقيبة فارغة تقريبا مثل شو تشينغ ، الحديث عن هذا القدر من الأرباح مجرد إغراء كبير.

“سأشتري هذا” ، قال مشيرا إلى الجرس.

 

 

أخيرا ، أخذ شو تشينغ نفسا عميقا ودخل ورشة مائة نبات.

 

 

 

بعد مرور وقت كاف لحرق اثنين من أعواد البخور ، خرج مع كل النباتات السامة التي يحتاجها. على الرغم من أنه أنفق الكثير من الأحجار الروحية ، إلا أنه أصبح راضيا عن شرائه. هذا المتجر يحتوي في الواقع على نباتات سامة أكثر مما كان يحتوي على نباتات يانغ الحيوية. بقدر ما يتعلق الأمر بـ شو تشينغ ، كان هذا ما كان من المفترض أن يكون عليه المتجر الذي ادعى أنه متخصص في النباتات. بعد كل شيء ، في التحليل النهائي ، كانت الغالبية العظمى من النباتات الطبية سامة بالفعل إذا تم استخدامها بشكل صحيح.

 

 

جلس تشانغ سان على إحدى الدرجات الحجرية يدخن غليونا ، ويبدو غير ملحوظ للغاية في ردائه الطاوي الرمادي. عندما رأى شو تشينغ ، ابتسم ووقف ومسح الغبار عن مؤخرته وأسرع.

حتى أنه تمكن من شراء الكثير من النباتات التي ، حتى الآن ، لم يقرأ عنها إلا في المخطوطة الطبية التي أعطاها له السيد الكبير باي. لم يعثر على أي حشرة رغبة شبح. ومع ذلك ، قدم صاحب المتجر طلبا له ، وأخبره أنه يجب أن يكون قادرا على استلامه في غضون شهر تقريبا.

“بالطبع ، يمكننا الحفاظ على تشغيل الميناء بعد الحرب ، وسنظل نستمر في جني الأموال.”

 

 

أحتاج إلى تحضير بعض السموم التي ستقتل شخصا ما بسرعة في بناء الأساس. وأيضا شيء يعمل على زومبي البحر!

 

 

 

مع ذلك ، ارتفع في الهواء وأسرع إلى مغارة قصره في القمة السابعة.

عند سماع هذا التفسير من تشانغ سان ، اتسعت عيون شو تشينغ ، وشعر بإعجاب عميق به. من الواضح أن تشانغ سان لديه غرائز عظيمة عندما يتعلق الأمر بكسب المال ، أبعد بكثير من الناس العاديين.

 

“هذه هي قلادة اللؤلؤ. تحتوي كل لؤلؤة على هالة ذهبية ضارة تتحول ، عند إطلاقها ، إلى صاعقة ذهبية من العقاب يمكن أن تقتل أي شيء تصيبه. بمجرد الضرب ، يجب على الضحية تبديد الطاقة ، أو سيموتون. لتنشيط القلادة ، املأها بقوة الدارما وسجل اسم خصمك على إحدى اللآلئ.

مر الوقت.

الفصل 150: الحرب تجلب الفرص

 

 

بينما كان شو تشينغ يعمل على تحضير السموم في مغارة قصره ، مر نصف شهر. بعد ذلك ، بدأ القليل من الأخبار في الانتشار مما تسبب في توتر الجو في أعين الدم السبعة.

“نعم ،” أومأ شو تشينغ برأسه.

 

كان شو تشينغ فضوليا حول ما يدور حوله ، وتساءل عما إذا كان له أي علاقة بطلبات زيارة الكابتن في مغارة قصره.

“أعين الدم السبعة ستشن حربا واسعة النطاق على زومبي البحر!”

 

 

“وبالطبع ، سنفرض رسوما على ذلك. لذلك ، نحن بحاجة إلى تشغيل هذا الشيء قبل بدء الحرب ، مع وجود عدد قليل من المباني على الأقل وبعض الأرصفة الإضافية. بناء على حساباتي ، إذا استمرت الحرب لمدة ثلاثة أشهر ، فسنستعيد استثمارنا بالكامل في ذلك الوقت. إذا استمر لمدة عام ، فسنحقق ربحا رباعيا! وإذا استمرت الحرب لفترة أطول ، فقد نجلس على نوع الفرصة التي تأتي مرة واحدة فقط كل مائة عام. علينا أن نفعل هذا!”

عند سماع هذا التفسير من تشانغ سان ، اتسعت عيون شو تشينغ ، وشعر بإعجاب عميق به. من الواضح أن تشانغ سان لديه غرائز عظيمة عندما يتعلق الأمر بكسب المال ، أبعد بكثير من الناس العاديين.

---

ترجمة موقع ملوك الروايات. لا تُلهِكُم القراءة عن اداء الصلوات فى أوقاتها و لا تنسوا نصيبكم من القرآن

أشترك الان من هنا. ولامزيد من الاعلانات
لا تنسى وضع تعليق للمترجم فهذا يساعده على الاستمرار ومواصلة العمل عندما يرى تشجيعًا.

التعليقات

اعدادات القارئ

لايعمل مع الوضع اليلي
لتغير كلمة إله الى شيء أخر
إعادة ضبط