نظرًا لتوقف عرض الإعلانات على الموقع بسبب حظره من شركات الإعلانات ، فإننا نعتمد الآن بشكل كامل على دعم قرائنا الكرام لتغطية تكاليف تشغيل الموقع وتوجيه الفائض نحو دعم المترجمين. للمساهمة ودعم الموقع عن طريق الباي بال , يمكنك النقر على الرابط التالي
paypal.me/IbrahimShazly
هذا المحتوى ترفيهي فقط ولايمت لديننا بأي صلة. لا تجعلوا القراءة تلهيكم عن صلواتكم و واجباتكم.

overgeared 20

الفصل 20

الفصل 20

كان هناك ضجة في ” ساتسيفاي ” ( هكذا ام اترجمها حرفيا ل “إرضاء “؟)

‘الشتاء الماضي قد كان فظيعا …’

كانت النقابات المشهورة تبحث عن الحداد الغامض.

“هل هذا حقيقي ؟!”

في وسائل الاعلام و الانترنت, الأسهم ذات التصنيف الرائع ظهرت كموضوع ساخن. من كان الحرفي بالمهارات و الإمكانيات الكبيرة و لكنه يحتاج الي الخبرة و الشهرة ؟

“م… ماذا ؟ من تعانق ؟! عناق اخي جيد… اه … لا … اليس سيئا؟” تذمرت سي-هيي بدوء و هي تعانقني, بينما ربتت امي علي رأسي , قمت بتغيير ملابسي و جلست معهم علي الطاولة ,بعد ذلك تناولت حساء اللحم لأول مرة منذ شهور.

العديد من الناس كانوا يبحثوا عن هذا الحرفي.

لقد كان هذا 20,000 اكثر من الراتب المعتاد . بالرغم من ذلك, انا لم أجرؤ علي التحرك. بالتأكيد, كان هناك سبب لزيادة الراتب.!

‘هذا المسار اصعب من الاخرين. انا دائما فعلت كل ما بوسعي. و لكن, هناك حداد افضل مني ؟’

“ب-بالتأكيد. نعم, انا اتفهم. انا سأقوم بتجهيز المبلغ من اجل غدا.”

بانمير حصل علي خبرة صناعة عدة من التصنيف الرائع مرتين. و حصل علي لقب اول صانع لعتاد التصنيف الرائع. بالرغم من ذلك, لم يكن هناك كلمة ‘ حرفي’ في وصف الاداة. من كان الشخص الحاصل علي لقب الحرفي, الذي لم يستطع الحداد صاحب المرتبة الاولي ان يحصل عليه؟

“فعلا. انه نشيط جدا و لديه قدرة تحمل رائعة.”

تانغ! تانغ! *صوت طرق بالمطرقة *

كان هناك ضجة في ” ساتسيفاي ” ( هكذا ام اترجمها حرفيا ل “إرضاء “؟)

كان بانمير ممتلأ بإرادة للتنافس مع هذا الحداد الغير معروف.

انتهت المكالمة.

في تلك اللحظة, شين يونجوو, الشخص الذي حصل علي انتباه جميع اللاعبين, كان يأكل طبق من الشعرية (نوودلز) في متجر صغير قبل ذهابه للعمل.

‘الشتاء الماضي قد كان فظيعا …’

“يا له من غباء, الف وون لطبق شعرية? هل يريد ان يجعل الأشخاص امثالي يموتون جوعا ؟? *تنهد*, الناس لا يستطيعون ان يعيشوا دون التصرف بقذارة.”

“…”

تذمرت و انا آكل

بلّاط مساعد سيقوم بتتبع البلّاط الأساسي و يساعده في نقل المواد مثل البلاط, الاسمنت, و الرمال. كان من المزعج حمل البلاط اذا قابلت بلّاط مزعج و يجب علي ان أكون حذرا حتي لا اكسره, لكنها لم تكن وظيفة سيئة.

* * *

عمال مواقع البناء قاموا بفعل أشياء كالتنظيف, نقل الطوب و الخشب, و جرف الرمال. كان العمل البدني قاسي, و انا كنت سآكل الكثير من التراب, لكنني كنت أقوم به بكثرة. و ايضا, انا لم اتردد في رفع يدي.

5:30 صباحا

اذا قمت بالسير مع مجري الاحداث, اليوم .. سأذهب للجحيم. انا نظرت نحو المدير , لكنه ابتسم. في النهاية, قمت بوضع الهاتف علي أذني, و كأنني حصلت علي اتصال.

حتي لو انه يوم السبت, لكن مكتب الاشغال الحرفية كان دائما مشغول. الأيام عندما كان الطلاب يأتون يوميا للعثور علي عمل قد ولت. اما الان, الشباب قد بدأوا يتهربون من الاشغال الحرفية! كان العمال الأجانب قد استولوا علي تلك الاشغال منذ فترة طويلة ، مما جعل مستقبل كوريا الجنوبية يبدو قاتما.

نظر ابي الي بندم “هاه, انا اسف , هذا كل المال الذي املكه حاليا , كن راضيا بذلك”

‘اشعر بالصداع.’

‘هذا المسار اصعب من الاخرين. انا دائما فعلت كل ما بوسعي. و لكن, هناك حداد افضل مني ؟’

ما زلت لم أتكيف مع رائحة السجائر والكحول في الصباح الباكر.

“نحن والديك , نحن لا نريد ان نري ابننا يعاني , و انت قد عانيت البارحة , لذا عليك ان تأخذ اليوم إجازة”

‘أريد إنهاء العمل بسرعة حتى أتمكن من العودة إلى المنزل ولأنام.’

في تلك اللحظة, شين يونجوو, الشخص الذي حصل علي انتباه جميع اللاعبين, كان يأكل طبق من الشعرية (نوودلز) في متجر صغير قبل ذهابه للعمل.

بينما جلست ، صرخ شاب في زي عامل البناء.

في تلك اللحظة, خرجت سهي من غرفتها ,تثاءبت ,وسلمت لي شيئًا. لقد كانت لصقة طبية لتخفيف الألم.

“نبحث عن أربعة عمال لموقع البناء في مبنى شينوو!”

“نبحث عن أربعة عمال لموقع البناء في مبنى شينوو!”

عمال مواقع البناء قاموا بفعل أشياء كالتنظيف, نقل الطوب و الخشب, و جرف الرمال. كان العمل البدني قاسي, و انا كنت سآكل الكثير من التراب, لكنني كنت أقوم به بكثرة. و ايضا, انا لم اتردد في رفع يدي.

’علي الأقل هو اعطاني المال منذ البداية ’

“هنا! انا هنا… سعال!”

“هنا! انا هنا… سعال!”

احد الأشخاص كثيري الشرب و ايضا مدخن شره لكموني في معدتي , تم دفعي إلى زاوية وفاتتني فرصة العمل في موقع البناء!.

“بالتأكيد!”

“هؤلاء الأشخاص عديمي الرحمة ! عليكم ارسال الشباب مثيري الشفقة اولاً !”

“ضحك.” المدير, الذي كان يقرأ الصحيفة علي مكتبه نظر الي.

عندما كنت اتذمر بغضب , تحدث رجل في منتصف العمر في قميص قصير الأكمام ”أحتاج إلى ثلاثة عمال أقوياء لوضع البلاط. يجب أن تكون لديك خبرة..”

“الم يقم بالكثير من تلك الاعمال هو خبير, خبير.”

بلّاط مساعد سيقوم بتتبع البلّاط الأساسي و يساعده في نقل المواد مثل البلاط, الاسمنت, و الرمال. كان من المزعج حمل البلاط اذا قابلت بلّاط مزعج و يجب علي ان أكون حذرا حتي لا اكسره, لكنها لم تكن وظيفة سيئة.

لقد كان هذا 20,000 اكثر من الراتب المعتاد . بالرغم من ذلك, انا لم أجرؤ علي التحرك. بالتأكيد, كان هناك سبب لزيادة الراتب.!

قمت برفع يدي.”هنا! لقد قمت بذلك اكثر من عشرة مرات… سعال!”

“المعذرة… هل حقا ستدفع 110,000 وون ؟”

لقد تم دفعي للخلف مرة اخري من قبل الرجال الأكبر سنا و قد خسرت الفرصة لانه كان هناك اشخاص اكثر خبرة مني.

عندما كنت اتذمر بغضب , تحدث رجل في منتصف العمر في قميص قصير الأكمام ”أحتاج إلى ثلاثة عمال أقوياء لوضع البلاط. يجب أن تكون لديك خبرة..”

“أي شخص اخر?”

“سعال, سعال.” سعل ابي و اكمل قراءة الصحيفة.

“هنا! انا يمكنني… *صوت تألم*!”

“هؤلاء الأشخاص عديمي الرحمة ! عليكم ارسال الشباب مثيري الشفقة اولاً !”

كان هناك العديد من الشركات تحتاج الي عمال, لكنني لم اوظف بسبب المقاطعة المستمرة.

في تلك اللحظة, انفتح الباب, و ظهر ابي. جلس والدي علي الطاولة, بدأ بقراءة الصحيفة و قال,”فلتأخذ إجازة اذاً.”

“ااه, انتم! سوف تندمون لعدم رؤية قيمتي!!”

في وسائل الاعلام و الانترنت, الأسهم ذات التصنيف الرائع ظهرت كموضوع ساخن. من كان الحرفي بالمهارات و الإمكانيات الكبيرة و لكنه يحتاج الي الخبرة و الشهرة ؟

كان العمال الأكبر سنا يضايقونني. يبدو انهم يكرهونه لظنهم انه هنا لسرقة وظائفهم.

انا لا أزال أتذكر كابوس الشتاء الماضي. الأشخاص الاخرون نظروا في الاتجاه الاخر, تظاهروا بالحماقة او قاموا بالتدخين.

“من قد يأتي الي هنا لأنه يريد ذلك ؟ هل تظنون انني لا اريد ان اعمل بدوام جزئي مثل باقي الشباب ؟ انا احتاج الي المال تماما مثلكم اتركوني احصل علي أي شيء انا أيضا”

لن اعد بجدول لاني كسول جدا

فقط رؤيتهم يمكنه ان يجعلني غاضبا, مثل رؤية كلب ينبح. بالرغم من ذلم, اعدائي كانوا الراشدين. لذا, انا لا يمكنني ان أقول شيئا سيئا و جلست بصمت.

“بالتأكيد!”

“ضحك.” المدير, الذي كان يقرأ الصحيفة علي مكتبه نظر الي.

“بالتأكيد!”

هل كان في بدايات الثلاثينات لقد ورث هذا المكتب عن والده. لكل عشرة مرات آتي الي هنا لوظيفة, سأعود للمنزل ثلاثة مرات دون جدوي. الرئيس كان ينظر الي عندما دخل شخص اخر.

لقد كان علي الاستسلام في اخذ المزيد من المال

“من يمكنه القيام بوظيفة سحب الاسلاك الكهربية لا يهم الخبرة . سأدفع 110,000 وون كل يوم, لذا فلتأتوا بسرعة.”

عمال مواقع البناء قاموا بفعل أشياء كالتنظيف, نقل الطوب و الخشب, و جرف الرمال. كان العمل البدني قاسي, و انا كنت سآكل الكثير من التراب, لكنني كنت أقوم به بكثرة. و ايضا, انا لم اتردد في رفع يدي.

لقد كان هذا 20,000 اكثر من الراتب المعتاد . بالرغم من ذلك, انا لم أجرؤ علي التحرك. بالتأكيد, كان هناك سبب لزيادة الراتب.!

كان بانمير ممتلأ بإرادة للتنافس مع هذا الحداد الغير معروف.

‘لا استطيع نسيان كيف كان هذا.’

اذا قمت بالسير مع مجري الاحداث, اليوم .. سأذهب للجحيم. انا نظرت نحو المدير , لكنه ابتسم. في النهاية, قمت بوضع الهاتف علي أذني, و كأنني حصلت علي اتصال.

لقد قمت بتجربة سحب الاسلاك الكهربية من قبل.

اذا قمت بالسير مع مجري الاحداث, اليوم .. سأذهب للجحيم. انا نظرت نحو المدير , لكنه ابتسم. في النهاية, قمت بوضع الهاتف علي أذني, و كأنني حصلت علي اتصال.

لقد كان الامر فقط هو سحب سلك كهربائي عملاق, لذلك هي وظيفة بسيطة للغاية. لكن, هي تستنفذ القدرة علي التحمل بشكل مهّول. و انا لا استطيع ان اجعل السلك يقترب من يدي. و فوق كل ذلك, الكابلات كانت ثقيلة و عريضة جدا.

“تعال و كل,” قالت.

ان الامر فقط سحب, لكن… كنت قد حصلت علي بثور في يدي حتي ولو انني كنت مرتديا قفازات , و عانيت من الام في عضلاتي لبضعة أيام بعدها .

لقد كان الامر فقط هو سحب سلك كهربائي عملاق, لذلك هي وظيفة بسيطة للغاية. لكن, هي تستنفذ القدرة علي التحمل بشكل مهّول. و انا لا استطيع ان اجعل السلك يقترب من يدي. و فوق كل ذلك, الكابلات كانت ثقيلة و عريضة جدا.

‘الشتاء الماضي قد كان فظيعا …’

“قم بلصقها , الم تعاني كثيرا امس من الألم”

انا لا أزال أتذكر كابوس الشتاء الماضي. الأشخاص الاخرون نظروا في الاتجاه الاخر, تظاهروا بالحماقة او قاموا بالتدخين.

من الذي سيتصل بي هكذا في الصباح بالإضافة الي ذلك, انا بالكاد حصلت علي مكالمات هاتفيه. اذن, كيف بحق الجحيم حصلت علي مكالمة في نفس اللحظة ؟!! ثم انا نظرت الي رقم الهاتف و المعرف نظرة خاطفة. لقد كانت مكالمة لن انساها.

“لا احد؟” الرجل سأل مرة اخرة بتعبيرات محرجة.

البلّاط (بالشدة فوق اللام) هو من يضع البلاط (tiler) (وظيفة)

و من ثم .. قام احد الأشخاص بالإشارة الي.”هذا الفتي الشاب يستطيع فعلها بشكل جيد جدا.”

“سعال, سعال.” سعل ابي و اكمل قراءة الصحيفة.

“فعلا. انه نشيط جدا و لديه قدرة تحمل رائعة.”

“نعم, هذا يونجوو. اه, هناك مكان ؟ حسنا, بالتأكيد…”

“الم يقم بالكثير من تلك الاعمال هو خبير, خبير.”

“المعذرة… هل حقا ستدفع 110,000 وون ؟”

‘هؤلاء الملاعين!’

البلّاط (بالشدة فوق اللام) هو من يضع البلاط (tiler) (وظيفة)

لقد قمت بالنظر اليهم ليتوقفوا, لكنهم ظلوا يقترحونني عليه. ثم الشخص عارض الوظيفة أشار الي.”المعذرة, أيها الشاب. هل يمكننا ان نذهب معا ؟ انت تبدو جيدا.”

من الذي سيتصل بي هكذا في الصباح بالإضافة الي ذلك, انا بالكاد حصلت علي مكالمات هاتفيه. اذن, كيف بحق الجحيم حصلت علي مكالمة في نفس اللحظة ؟!! ثم انا نظرت الي رقم الهاتف و المعرف نظرة خاطفة. لقد كانت مكالمة لن انساها.

اذا قمت بالسير مع مجري الاحداث, اليوم .. سأذهب للجحيم. انا نظرت نحو المدير , لكنه ابتسم. في النهاية, قمت بوضع الهاتف علي أذني, و كأنني حصلت علي اتصال.

العديد من الناس كانوا يبحثوا عن هذا الحرفي.

“نعم, هذا يونجوو. اه, هناك مكان ؟ حسنا, بالتأكيد…”

من الذي سيتصل بي هكذا في الصباح بالإضافة الي ذلك, انا بالكاد حصلت علي مكالمات هاتفيه. اذن, كيف بحق الجحيم حصلت علي مكالمة في نفس اللحظة ؟!! ثم انا نظرت الي رقم الهاتف و المعرف نظرة خاطفة. لقد كانت مكالمة لن انساها.

ددريريريرينج ~ ددريريريرينج~

(مرحبا~ معك شركة قلب الام السعيد للخدمات المالية.العميل شينج يونجوو.., انت تعلم ان موعد السداد غدا صحيح ؟)

“…”

“إجازة ؟ ما الذي تقوله.”

نغمة الهاتف الافتراضية تم سماعها و هو علي اذني. في النهاية, العمال الاخرين بدأوا بالضحك حتي بدأوا بإخراج الدموع. ضحك الموظِّف ايضا.”اذا هيا بنا!”

“أي شخص اخر?”

من الذي سيتصل بي هكذا في الصباح بالإضافة الي ذلك, انا بالكاد حصلت علي مكالمات هاتفيه. اذن, كيف بحق الجحيم حصلت علي مكالمة في نفس اللحظة ؟!! ثم انا نظرت الي رقم الهاتف و المعرف نظرة خاطفة. لقد كانت مكالمة لن انساها.

“ضحك.” المدير, الذي كان يقرأ الصحيفة علي مكتبه نظر الي.

(مرحبا~ معك شركة قلب الام السعيد للخدمات المالية.العميل شينج يونجوو.., انت تعلم ان موعد السداد غدا صحيح ؟)

احد الأشخاص كثيري الشرب و ايضا مدخن شره لكموني في معدتي , تم دفعي إلى زاوية وفاتتني فرصة العمل في موقع البناء!.

“…بالفعل؟”

كان هناك العديد من الشركات تحتاج الي عمال, لكنني لم اوظف بسبب المقاطعة المستمرة.

(اذا نسيت, هل يعني هذا انك لا تملك المال؟)

عندما استيقظت, شعرت و كأنني ارتطمت بحائط من الحديد. كان جسدي يؤلمني بالكامل, و انا بالكاد استطعت ان اري الساعة. لقد كانت 5:20 صباحا.

“ب-بالتأكيد. نعم, انا اتفهم. انا سأقوم بتجهيز المبلغ من اجل غدا.”

“…بالفعل؟”

(شكرا لك ,ايها المديو… لا, اقصد ايها العميل. اتمني لك يوما سعيد. شركة قلب الام السعيد تتمني لك يوما جيدا~)

كان هناك ضجة في ” ساتسيفاي ” ( هكذا ام اترجمها حرفيا ل “إرضاء “؟)

انتهت المكالمة.

“نبحث عن أربعة عمال لموقع البناء في مبنى شينوو!”

“اللعنة…”

همست امي في اذني “لقد عدت امس منهك بالكامل ~ شعر والدك بالقلق لأنه هو من حملك الي سريرك”

لقد كنت العب الألعاب و نسيت كل شيء, حتي كوني شخص مديون. احتاج للعمل بجد حتي استطيع دفع الفوائد. سوف يكون ذلك صعبا, ليس عملا سهل, لكنه سيجعلني احصل علي المال.

“نبحث عن أربعة عمال لموقع البناء في مبنى شينوو!”

“المعذرة… هل حقا ستدفع 110,000 وون ؟”

اما البلاط (بدون شدة) فهو البلاط بنفسه (tiles) (أرضية المنازل)

“بالتأكيد!”

كانت النقابات المشهورة تبحث عن الحداد الغامض.

“هل هذا حقيقي ؟!”

’ يا لها من عائلة رائعة ’

“بالتأكيد! انت لن تكون جائع اثناء عملك معي”

“من يمكنه القيام بوظيفة سحب الاسلاك الكهربية لا يهم الخبرة . سأدفع 110,000 وون كل يوم, لذا فلتأتوا بسرعة.”

في هذا الظهر … لقد رأيت الجحيم بأم عيني

‘أريد إنهاء العمل بسرعة حتى أتمكن من العودة إلى المنزل ولأنام.’

“ا-أخي ؟” تعلثمت سي-هيي عندما رأتني و انا مجهد. انا لم اتمكن حتي من خلع حذائي قبل ان اقع ارضا.

هل كان في بدايات الثلاثينات لقد ورث هذا المكتب عن والده. لكل عشرة مرات آتي الي هنا لوظيفة, سأعود للمنزل ثلاثة مرات دون جدوي. الرئيس كان ينظر الي عندما دخل شخص اخر.

“تبا… لقد نفذ كلامه, لكن… القيام بكل هذا العمل من اجل الخبز بالقشدة فقط …؟ لم يكن هناك حتي لبن…! من هو اللعين الذي سيعطي خبز بالقشدة دون لبن-اجهه… يجب ان العب اللعبة… الاسهم… بيعت…”

“هنا! انا هنا… سعال!”

انا لم استطع تذكر أي شيء بعد ذلك. لأنني وقعت نائما.

(اذا نسيت, هل يعني هذا انك لا تملك المال؟)

* * *

هل كان في بدايات الثلاثينات لقد ورث هذا المكتب عن والده. لكل عشرة مرات آتي الي هنا لوظيفة, سأعود للمنزل ثلاثة مرات دون جدوي. الرئيس كان ينظر الي عندما دخل شخص اخر.

عندما استيقظت, شعرت و كأنني ارتطمت بحائط من الحديد. كان جسدي يؤلمني بالكامل, و انا بالكاد استطعت ان اري الساعة. لقد كانت 5:20 صباحا.

“ضحك.” المدير, الذي كان يقرأ الصحيفة علي مكتبه نظر الي.

“اهه!”

في وسائل الاعلام و الانترنت, الأسهم ذات التصنيف الرائع ظهرت كموضوع ساخن. من كان الحرفي بالمهارات و الإمكانيات الكبيرة و لكنه يحتاج الي الخبرة و الشهرة ؟

بجدية. هذا كان متأخرا اذا وضعت في الاعتبار المسافة بين المنزل و المكتب. استعجلت في تغيير ملابسي و انا اتمني ان احصل علي وظيفة سهلة. اذا وصلت متأخرا, اذا ربما ينتهي بي الامر كالأمس.

“يونجوو…” قالت امي فجأة اسمي بصوت جاد. انا انكمشت غريزيا. لقد كان من الواضح ان تذمرها سيبدأ في أي لحظة. امي تعلم عن ديوني. و هي مستغربة ادماني للألعاب و غيابي عن المدرسة. و كانت تشعر بالحزن لانني عندي ديون و أعيش بتلك الحالة .

“اكك~! انا ذاهب.”

هل كان في بدايات الثلاثينات لقد ورث هذا المكتب عن والده. لكل عشرة مرات آتي الي هنا لوظيفة, سأعود للمنزل ثلاثة مرات دون جدوي. الرئيس كان ينظر الي عندما دخل شخص اخر.

بعدما دفعت فائدة القرض, سيبقي معي 9220 وون. انا احتاج ان اعمل بجد لأستطيع دفع رسوم اللعبة بعد اسبوع. بعدما ارتديت حذائي بدون حتي الاستحمام, جاءت امي و ربتت علي كتفي ” هيا ان الإفطار جاهز..”

من الذي سيتصل بي هكذا في الصباح بالإضافة الي ذلك, انا بالكاد حصلت علي مكالمات هاتفيه. اذن, كيف بحق الجحيم حصلت علي مكالمة في نفس اللحظة ؟!! ثم انا نظرت الي رقم الهاتف و المعرف نظرة خاطفة. لقد كانت مكالمة لن انساها.

” لا أستطيع. انا متأخر بالفعل” قمت بالرد بسرعة.

اما البلاط (بدون شدة) فهو البلاط بنفسه (tiles) (أرضية المنازل)

“يونجوو…” قالت امي فجأة اسمي بصوت جاد. انا انكمشت غريزيا. لقد كان من الواضح ان تذمرها سيبدأ في أي لحظة. امي تعلم عن ديوني. و هي مستغربة ادماني للألعاب و غيابي عن المدرسة. و كانت تشعر بالحزن لانني عندي ديون و أعيش بتلك الحالة .

“هل هذا حقيقي ؟!”

بالرغم من ذلك, عندما نظرت خلفي, عيون امي كانت هادئة و مرحبة بي.

انا لم استطع تذكر أي شيء بعد ذلك. لأنني وقعت نائما.

“تعال و كل,” قالت.

انا قمت بعد المال باصابعي, لكن المبلغ بدا قليل ؟ عندما نظرت, لقد رأيت سبعة أوراق نقدية. شعرت بخيبة امل, قلت و انا محترس الا تطير ملعقة اخري نحوي

“لم-لماذا ؟ علي الذهاب الي المكتب بسرعة”

و من ثم .. قام احد الأشخاص بالإشارة الي.”هذا الفتي الشاب يستطيع فعلها بشكل جيد جدا.”

في تلك اللحظة, انفتح الباب, و ظهر ابي. جلس والدي علي الطاولة, بدأ بقراءة الصحيفة و قال,”فلتأخذ إجازة اذاً.”

كانت النقابات المشهورة تبحث عن الحداد الغامض.

“إجازة ؟ ما الذي تقوله.”

“نعم, هذا يونجوو. اه, هناك مكان ؟ حسنا, بالتأكيد…”

“سعال, سعال.” سعل ابي و اكمل قراءة الصحيفة.

“ابي ,,, اقل راتب قد احصل عليه هو تسعة ال….”

همست امي في اذني “لقد عدت امس منهك بالكامل ~ شعر والدك بالقلق لأنه هو من حملك الي سريرك”

“ااه, انتم! سوف تندمون لعدم رؤية قيمتي!!”

“ماذا ؟”

‘الشتاء الماضي قد كان فظيعا …’

“نحن والديك , نحن لا نريد ان نري ابننا يعاني , و انت قد عانيت البارحة , لذا عليك ان تأخذ اليوم إجازة”

و من ثم .. قام احد الأشخاص بالإشارة الي.”هذا الفتي الشاب يستطيع فعلها بشكل جيد جدا.”

“ا.. امي؟” لقد تأثرت بحقيقة ان والدي لا زالا يعتنيان بي, متجاهلين خيبة الامل التي حدثت العام الماضي.

اذا قمت بالسير مع مجري الاحداث, اليوم .. سأذهب للجحيم. انا نظرت نحو المدير , لكنه ابتسم. في النهاية, قمت بوضع الهاتف علي أذني, و كأنني حصلت علي اتصال.

في تلك اللحظة, خرجت سهي من غرفتها ,تثاءبت ,وسلمت لي شيئًا. لقد كانت لصقة طبية لتخفيف الألم.

من الذي سيتصل بي هكذا في الصباح بالإضافة الي ذلك, انا بالكاد حصلت علي مكالمات هاتفيه. اذن, كيف بحق الجحيم حصلت علي مكالمة في نفس اللحظة ؟!! ثم انا نظرت الي رقم الهاتف و المعرف نظرة خاطفة. لقد كانت مكالمة لن انساها.

“قم بلصقها , الم تعاني كثيرا امس من الألم”

في تلك اللحظة, انفتح الباب, و ظهر ابي. جلس والدي علي الطاولة, بدأ بقراءة الصحيفة و قال,”فلتأخذ إجازة اذاً.”

“سـ .. سي-هيي؟”

بالرغم من ذلك, عندما نظرت خلفي, عيون امي كانت هادئة و مرحبة بي.

’ يا لها من عائلة رائعة ’

في تلك اللحظة, خرجت سهي من غرفتها ,تثاءبت ,وسلمت لي شيئًا. لقد كانت لصقة طبية لتخفيف الألم.

صرخت و انا احتضن امي و اختي.

كان هناك ضجة في ” ساتسيفاي ” ( هكذا ام اترجمها حرفيا ل “إرضاء “؟)

لقد ظننت انني وحدي في هذا العالم القاسي, لكنني كنت اعمي و لم اري انني املك تلك العائلة الرائعة بجانبي. كان أفراد العائلة مثل الملائكة بالنسبة لابنهم و اخيهم المثير للشفقة.. انا فعلاً سعيد لأنني املك تلك العائلة.

‘هؤلاء الملاعين!’

“م… ماذا ؟ من تعانق ؟! عناق اخي جيد… اه … لا … اليس سيئا؟” تذمرت سي-هيي بدوء و هي تعانقني, بينما ربتت امي علي رأسي , قمت بتغيير ملابسي و جلست معهم علي الطاولة ,بعد ذلك تناولت حساء اللحم لأول مرة منذ شهور.

“تبا… لقد نفذ كلامه, لكن… القيام بكل هذا العمل من اجل الخبز بالقشدة فقط …؟ لم يكن هناك حتي لبن…! من هو اللعين الذي سيعطي خبز بالقشدة دون لبن-اجهه… يجب ان العب اللعبة… الاسهم… بيعت…”

“ابي هل يمكنك دفع الدين من اجلي ؟”

“إجازة ؟ ما الذي تقوله.”

بيووك! ابي, الذي كان يأكل بهدوء, نظر الي و رمي ملعقته نحوي. صرخت لانها ضربتني علي رأسي, بينما امي ضغطت علي لسانها و هي تناول ابي ملعقة اخري.

عندما استيقظت, شعرت و كأنني ارتطمت بحائط من الحديد. كان جسدي يؤلمني بالكامل, و انا بالكاد استطعت ان اري الساعة. لقد كانت 5:20 صباحا.

الم اخبرك بالفعل من قبل ؟ نحن نريدك ان تعتمد علي نفسك. انت بالفعل في ال 26 من عمرك, يجب ان تكون مسؤولا عن اعمالك.”

بعدما دفعت فائدة القرض, سيبقي معي 9220 وون. انا احتاج ان اعمل بجد لأستطيع دفع رسوم اللعبة بعد اسبوع. بعدما ارتديت حذائي بدون حتي الاستحمام, جاءت امي و ربتت علي كتفي ” هيا ان الإفطار جاهز..”

كان الجو مليئًا بالانسجام بحيث لم أتخيل مطلقًا أن تطير ملعقة لتضرب رأسي. بينما كنت افرك رأسي, ناولني ابي ظرف.

لقد كنت العب الألعاب و نسيت كل شيء, حتي كوني شخص مديون. احتاج للعمل بجد حتي استطيع دفع الفوائد. سوف يكون ذلك صعبا, ليس عملا سهل, لكنه سيجعلني احصل علي المال.

قال ” سوف اعطيك بعض المال اليوم , انت لم تذهب الي العمل بسببنا , و لذا لا استطيع ان اجعلك تخسر المال”

تانغ! تانغ! *صوت طرق بالمطرقة *

“ابي…” لقد تأثرت. كان أبّي الحاد عادة كان يعتني بي اليوم. انا سأقبل هذا الظرف بكل سرور.

لقد كان يخبرني الا اسأل عن الأموال الناقصة لاحقا. لقد نسيت, لكن ابي كان .. *حريصا* عندما ينفق المال. اذا اشتري دجاجة, فهو سيجعلنا نأكلها خلال ثلاثة وجبات.

’اذا..’

“سـ .. سي-هيي؟”

انا قمت بعد المال باصابعي, لكن المبلغ بدا قليل ؟ عندما نظرت, لقد رأيت سبعة أوراق نقدية. شعرت بخيبة امل, قلت و انا محترس الا تطير ملعقة اخري نحوي

فقط رؤيتهم يمكنه ان يجعلني غاضبا, مثل رؤية كلب ينبح. بالرغم من ذلم, اعدائي كانوا الراشدين. لذا, انا لا يمكنني ان أقول شيئا سيئا و جلست بصمت.

“ابي ,,, اقل راتب قد احصل عليه هو تسعة ال….”

“…بالفعل؟”

نظر ابي الي بندم “هاه, انا اسف , هذا كل المال الذي املكه حاليا , كن راضيا بذلك”

نغمة الهاتف الافتراضية تم سماعها و هو علي اذني. في النهاية, العمال الاخرين بدأوا بالضحك حتي بدأوا بإخراج الدموع. ضحك الموظِّف ايضا.”اذا هيا بنا!”

لقد كان يخبرني الا اسأل عن الأموال الناقصة لاحقا. لقد نسيت, لكن ابي كان .. *حريصا* عندما ينفق المال. اذا اشتري دجاجة, فهو سيجعلنا نأكلها خلال ثلاثة وجبات.

بلّاط مساعد سيقوم بتتبع البلّاط الأساسي و يساعده في نقل المواد مثل البلاط, الاسمنت, و الرمال. كان من المزعج حمل البلاط اذا قابلت بلّاط مزعج و يجب علي ان أكون حذرا حتي لا اكسره, لكنها لم تكن وظيفة سيئة.

لقد كان علي الاستسلام في اخذ المزيد من المال

“…”

’علي الأقل هو اعطاني المال منذ البداية ’

“لم-لماذا ؟ علي الذهاب الي المكتب بسرعة”

لن اعد بجدول لاني كسول جدا

انا متأكد ان هناك بعض الناس لن يفهموا تلك القطعة

استطيع ترجمة 3 فصول في اليوم

” لا أستطيع. انا متأخر بالفعل” قمت بالرد بسرعة.

)و طبعا لاني رائع ال3 فصول في الأيام الدراسية – بدون دراسة 10912491-04910-491-0491-09421481986491264 فصل =ح)

‘الشتاء الماضي قد كان فظيعا …’

و لكني كسول ف ترجمت هذا في 3 أيام =ح

‘لا استطيع نسيان كيف كان هذا.’

انا متأكد ان هناك بعض الناس لن يفهموا تلك القطعة

لقد كان الامر فقط هو سحب سلك كهربائي عملاق, لذلك هي وظيفة بسيطة للغاية. لكن, هي تستنفذ القدرة علي التحمل بشكل مهّول. و انا لا استطيع ان اجعل السلك يقترب من يدي. و فوق كل ذلك, الكابلات كانت ثقيلة و عريضة جدا.

“بلّاط مساعد سيقوم بتتبع البلّاط الأساسي و يساعده في نقل المواد مثل البلاط, الاسمنت, و الرمال. كان من المزعج حمل البلاط اذا قابلت بلّاط مزعج و يجب علي ان أكون حذرا حتي لا اكسره, لكنها لم تكن وظيفة سيئة”

تذمرت و انا آكل

ببساطة

ان الامر فقط سحب, لكن… كنت قد حصلت علي بثور في يدي حتي ولو انني كنت مرتديا قفازات , و عانيت من الام في عضلاتي لبضعة أيام بعدها .

البلّاط (بالشدة فوق اللام) هو من يضع البلاط (tiler) (وظيفة)

‘الشتاء الماضي قد كان فظيعا …’

اما البلاط (بدون شدة) فهو البلاط بنفسه (tiles) (أرضية المنازل)

الم اخبرك بالفعل من قبل ؟ نحن نريدك ان تعتمد علي نفسك. انت بالفعل في ال 26 من عمرك, يجب ان تكون مسؤولا عن اعمالك.”

’اذا..’

---

ترجمة موقع ملوك الروايات. لا تُلهِكُم القراءة عن اداء الصلوات فى أوقاتها و لا تنسوا نصيبكم من القرآن

أشترك الان من هنا. ولامزيد من الاعلانات
لا تنسى وضع تعليق للمترجم فهذا يساعده على الاستمرار ومواصلة العمل عندما يرى تشجيعًا.

التعليقات

اعدادات القارئ

لايعمل مع الوضع اليلي
لتغير كلمة إله الى شيء أخر
إعادة ضبط