نظرًا لتوقف عرض الإعلانات على الموقع بسبب حظره من شركات الإعلانات ، فإننا نعتمد الآن بشكل كامل على دعم قرائنا الكرام لتغطية تكاليف تشغيل الموقع وتوجيه الفائض نحو دعم المترجمين. للمساهمة ودعم الموقع عن طريق الباي بال , يمكنك النقر على الرابط التالي
paypal.me/IbrahimShazly
هذا المحتوى ترفيهي فقط ولايمت لديننا بأي صلة. لا تجعلوا القراءة تلهيكم عن صلواتكم و واجباتكم.

overgeared 29

الفصل 29

الفصل 29

<أتمنى أن تسمتعوا >

 

 

هل سأفشل في هذه المهمة؟ لماذا قبلت هذه المهمة الصعبة؟ كان الأمر طبيعيًا: قبلت المهمة لأنني اعتقدت أنه يمكنني الفوز بها.

مباراة إنتاج العنصر مع شركة ميرو! وكانت هذه المهمة بصعوبة رتبة A. وبعبارة أخرى ، تم تصنيفها على أنها مهمة صعبة للغاية. حسب الفطرة السليمة أنه من المستحيل على لاعب المستوى 21 اكمال مهمة من الدرجة A.

“اووووه! لا يتم محاذاة القوة والضعف بشكل صحيح! لماذا يتم معايرة هذا الجزء فقط؟ تحتاج إلى التركيز! أنت لست طفلاً في الثالثة من عمره ، فلماذا تشتت انتباهك؟”

 

 

 

لكن مباراة إنتاج العنصر مع شركة ميرو تتطلب صياغة عنصر للفوز. المهمة  ستنجح إذا صنعت عنصرًا أفضل من الحداد الذي ستعينه الشركة .

هل سأفشل في هذه المهمة؟ لماذا قبلت هذه المهمة الصعبة؟ كان الأمر طبيعيًا: قبلت المهمة لأنني اعتقدت أنه يمكنني الفوز بها.

 

 

“لقد تم شراء المفتشين من قبل اللورد منذ وقت طويل.”

 

 

إذا كانت مرتبطًة بالقتال أو المغامرة ، فلن يكون لدي ثقة كبيرة. لا ، سأرفض المهمة في المقام الأول. لن أكون قادرًا على اكمالها على مستواي الحالي ، حتى لو كانت فئتي أسطورية.

 

 

 

 

 

لكن مباراة إنتاج العنصر مع شركة ميرو تتطلب صياغة عنصر للفوز. المهمة  ستنجح إذا صنعت عنصرًا أفضل من الحداد الذي ستعينه الشركة .

 

 

 

 

 

“أنا الحداد الأسطوري الذي أنتج سهمًا ملحميًا! يمكنني الفوز ، حتى لو استأجرت شركة ميرو حداد المستوى المتقدم. كوكوك ، هذه المهمة لي … لا ، إنه حدث! “

 

 

 

 

 

عندما تسلل ضوء القمر من خلال النافذة ، ابتسمت وتحدثت مونولوجاً* رائعاً ، مثل شخصية من منهوا. عاد خان من التقاط أدوات صنع الأشياء في المستودع وارتعد عند رؤيتي.

 

 

 

*(يعني حديث النفس او المناجاة)

أردت أن أراه حالما استيقظت في الصباح؟

 

 

 

في النهاية ، كان المال هو الأفضل. مرة أخرى ، أدركت عظمة المال وتوعدت بأن أكون غنيًا.

“هل أكلت شيئًا سيئًا في العشاء … تبدو مريضًا ، هل أنت بخير؟ هل تحتاج إلى دواء؟ لا ، سآخذك إلى الطبيب الآن!”

 

 

 

 

 

“… أين أبدو مريضا؟”

 

 

 

 

 

لم يكن لدى خان شعور بالجمال.

 

 

 

 

 

“تسك تسك، الحدادة هي نوع من الفن.”

 

 

 

 

 

كانت الأعمال التي قام بها خان أدنى من حيث المظهر والأداء. كما شعرت باليقين من ذلك ، أخرج خان سيفًا وخوذةً جميلين.

 

 

“هذه هي القطع التي صنعتها. ما رأيك؟ أليس كذلك؟ لقد اشتهرت بصنع قطع جميلة حقًا خلال عملي. لقد كان إحساسي الجمالي دائمًا موضع إعجاب الفنانين. هاها”.

 

 

“هذه هي القطع التي صنعتها. ما رأيك؟ أليس كذلك؟ لقد اشتهرت بصنع قطع جميلة حقًا خلال عملي. لقد كان إحساسي الجمالي دائمًا موضع إعجاب الفنانين. هاها”.

تنهد خان.

 

 

 

 

… هذا الرجل العجوز ، هل كان يقرأ أفكاري؟ بينما نظرت إلى السيف والخوذة ، وضع خان أدوات الإنتاج المختلفة.

 

 

 

 

 

“كما ترى ، يتم تخزين الأدوات بشكل صحيح. هناك العديد من المعادن والخامات و الحطب المتراكمة في المستودع . هناك الكثير من المواد ، لكنني لم أمارس أي عمل في الأشهر الماضية .. لكن النتيجة جيدة ، حيث يمكنك استخدام هذه المواد أثناء التدريب. “

“هل أكلت شيئًا سيئًا في العشاء … تبدو مريضًا ، هل أنت بخير؟ هل تحتاج إلى دواء؟ لا ، سآخذك إلى الطبيب الآن!”

 

أنا أرى. يشبه جو خان ​​وطريقة حديثه جدي.

 

“الشيء الذي يجب مراعاته عند صنع دروع ليست المتانة. أول شيء هو تصميم دروع تسمح لحاملها بالتحرك بحرية. “

ابتسم خان بمرارة ، لذلك لم أتمكن من طرح سؤال عليه .

 

 

هل سأفشل في هذه المهمة؟ لماذا قبلت هذه المهمة الصعبة؟ كان الأمر طبيعيًا: قبلت المهمة لأنني اعتقدت أنه يمكنني الفوز بها.

 

 

“حاولت شركة ميرو إفلاسك واستعانت بأفراد العصابات للتدخل في مبيعاتك. كما أنهم هددوك واعتدى عليك. لماذا لم تطلب المساعدة من اللورد أو الحراس؟ لماذا تبقى صامتًا؟”

 

 

لحظة مشاركة الشاي والحديد المطرق مع شخص أعجبني. دق قلبي بقوة. كانت هذه هي المرة الأولى التي أشعر فيها بلحظة ثمينة في “ساتسفاي”.

 

 

تنهد خان.

 

 

 

 

“اووووه! لا يتم محاذاة القوة والضعف بشكل صحيح! لماذا يتم معايرة هذا الجزء فقط؟ تحتاج إلى التركيز! أنت لست طفلاً في الثالثة من عمره ، فلماذا تشتت انتباهك؟”

“لقد تقدمت بشكوى إلى قائد الحرس عدة مرات وناشدت الورد. أردت من الحرس أن يحميني وأن يوقف اللورد هذا الظلم ، لكنهم لم ينظروا إلي حتى. تم تجاهل طلباتي. “

 

 

 

 

“إيه؟ بالمناسبة ، أليست وينستون تنتمي لإيرل ستيم؟ “

“… أعتقد أنه كان من عمل شركة ميرو”.

ثم تم مدحي بعد التوبيخ.

 

 

 

 

“صحيح. شركة ميرو هي واحدة من أكبر وأغنى الشركات في الشمال. تلقى اللورد والحراس الرشاوى بالفعل من شركة ميرو. إنه ليس أنا فقط. أصيب العديد من سكان وينستون الآخرين بجروح من قبل شركة ميرو وألقوا في الشوارع ، لكن اللورد لم يرفع إصبع واحد لمساعدتهم “.

 

 

 

 

 

في النهاية ، كان المال هو الأفضل. مرة أخرى ، أدركت عظمة المال وتوعدت بأن أكون غنيًا.

 

 

كانت هذه تعاليم عميقة.

 

*(يعني حديث النفس او المناجاة)

“إيه؟ بالمناسبة ، أليست وينستون تنتمي لإيرل ستيم؟ “

 

 

 

 

 

“هذا صحيح.”

 

 

 

 

 

“لماذا لا تذهب أنت والسكان إلى إيرل ستيم وتتهمون لورد وينستون؟ ثم يعاقبه إيرل ستيم … لا ، هل تعتقد أن أيدي شركة ميرو قد وصلت إلى إيرل ستيم؟”

 

 

… إيه؟ ماذا؟ لماذا شعرت بهذه العواطف الغريب في الامر ، أن عقلي ضعف عندما رأيت خان. هل تم زرع إيديولوجية باجما فيني دون أن أعلم بعد أن أصبحت سليله؟

 

 

خان هز رأسه.

 

 

 

 

 

“لا يبدو الأمر كذلك. لقد حاولنا مرات عديدة مقابلة إيرل ستيم ؛ ومع ذلك ، لاحظنا اللورد ومنعنا من مغادرة وينستون في كل مرة. حتى لو رفعنا نداءً ، فلن يتم تمريره إلى إيرل ستيم … لن يذهب اللورد بعيدًا لإيقافنا إذا كان إيرل بجانبه “.

“… في الواقع ، أنت ماهر.”

 

…آه. عندما أشعلت نيران الفرن ، تذكرت ذكرى قديمة نسيتها. عندما كنت في المدرسة الابتدائية ، شعرت بسعادة غامرة عندما زرت منزل جدي خلال الإجازات. شعرت دائمًا بتحسن بسبب الحب الدافئ الذي تلقيته من جدي وجدتي.

 

 

“ألا يوجد أحد يراقب هذا المكان؟”

 

 

 

 

بفضل ذلك ، ارتفعت جميع إحصائياتي +4 ، وكانت تجربة مهارتي الأسطورية في لحدادة تقترب من 20٪ وزادت مهارة التنفس الأسطورية بنسبة 8٪ تقريبًا.

“لقد تم شراء المفتشين من قبل اللورد منذ وقت طويل.”

 

 

“هل أفرط في ذلك؟” سنننن ، “دعنا نذهب للاستحمام”.

 

“لقد حكمت على مهاراتك بسرعة كبيرة؟ هذا غريب جدا. ينبغي أن يتقن سليل باجما هذا. احتيال! محتال.”

نعم ، في النهاية ، كان المال هو الأفضل. قبلت ذلك وقفت. ثم أضاءت الفرن كو أرحت خان.

“هذه هي القطع التي صنعتها. ما رأيك؟ أليس كذلك؟ لقد اشتهرت بصنع قطع جميلة حقًا خلال عملي. لقد كان إحساسي الجمالي دائمًا موضع إعجاب الفنانين. هاها”.

 

 

 

“يوونج وو ، لقد استرحت بالأمس. هل تحسّن اجهادك؟ لماذا ستيقظت مبكرًا؟”

“لا تقلق. الآن لديك انا. سأقدم لأفراد شركة ميرو أنفاً مسطحاً. هل تثق بي؟ هل يمكنك أن تثق بي وتترك هذا الجزء لي؟ “

 

 

 

 

 

بالطبع أنا أثق بك. من الممكن أن يفوز سليل باجما بصرف النظر عن الحداد الذي تواجهه … جريد (اسم البطل داخل اللعبة) ، انت حقا جدير بالثقة. إذا كان ابني على قيد الحياة ، فسيكون في سن مماثلة لك … كان ذلك الطفل شابًا مثلك … تنهد … “

*(يعني حديث النفس او المناجاة)

 

 

 

 

كان خان رجلاً عجوزاً لديه الكثير من الأحزان . لكن هذا لا يبدو أنه القضية الرئيسية. كان هذا يعني أنه رجل لديه الكثير من الندوب.

 

 

 

 

 

‘رجل مسكين.’

 

 

“هل هذا صحيح؟”

 

“كن هادئا! هل تستطيع رؤية مهاراتي بهذه السرعة؟ آه ، فقط اتركني وحدي قليلاً! لماذا تأخذ المطرقة؟ “

… إيه؟ ماذا؟ لماذا شعرت بهذه العواطف الغريب في الامر ، أن عقلي ضعف عندما رأيت خان. هل تم زرع إيديولوجية باجما فيني دون أن أعلم بعد أن أصبحت سليله؟

“صحيح. شركة ميرو هي واحدة من أكبر وأغنى الشركات في الشمال. تلقى اللورد والحراس الرشاوى بالفعل من شركة ميرو. إنه ليس أنا فقط. أصيب العديد من سكان وينستون الآخرين بجروح من قبل شركة ميرو وألقوا في الشوارع ، لكن اللورد لم يرفع إصبع واحد لمساعدتهم “.

 

“أم ….”

 

نعم ، في النهاية ، كان المال هو الأفضل. قبلت ذلك وقفت. ثم أضاءت الفرن كو أرحت خان.

“خان لديه تقارب كبير معي ، لكنني لا أعرف لماذا أشعر بهذا.”

 

 

 

 

“ألا يوجد أحد يراقب هذا المكان؟”

رأيت خان يبحث بهدوء عن مشروب وجلس بجانبي.

 

 

 

 

 

“ايها العجوز ، راقب عملي طوال الليل. ثم ستنسى قريبًا عن شربك. ستملأ بالرغبة في أن تكون حدادا مرة أخرى.”

 

 

 

 

تعمق الليل. لكنني لم استرح كنت في ذروية حالتي . يجب أن استخدم هذا لتحسين مهاراتي التقنية. قمت بتحسين مهاراتي طوال الليل ، ولم يعد خان يطلق علي اسم المخادع.

“هل هذا صحيح؟”

 

 

هناك بعض البذور الغبية التي تتوقف عن النمو عندما يعتقدون أنها جيدة بما فيه الكفاية. منطقهم هو الاعتماد على الوقت ، لذلك قد يأخذون كذلك صياغة السؤال. لكنهم مخطئون. التعدين ليس مهمة بسيطة. إذا تم حذف التعدين ، فإن معنى التبريد وتهدئة سوف تتلاشى. إذا كنت تعاني من نقص الوقت ، فيجب أن تتجاهل التبريد بدلاً من التعدين “.(انا ايضا لا اعمل حداد لذلك لا تسألوني)

 

 

أك! ما كان هذا؟ لماذا ابتسمت بلطف عندما نظرت إلى الرجل العجوز؟

“إيه؟ بالمناسبة ، أليست وينستون تنتمي لإيرل ستيم؟ “

 

 

 

 

…آه. عندما أشعلت نيران الفرن ، تذكرت ذكرى قديمة نسيتها. عندما كنت في المدرسة الابتدائية ، شعرت بسعادة غامرة عندما زرت منزل جدي خلال الإجازات. شعرت دائمًا بتحسن بسبب الحب الدافئ الذي تلقيته من جدي وجدتي.

“لكنك … لما طريقتك بالطرق(طرق الحديد) هكذا؟ هل كنت مخطئًا لأن توقعاتي كانت كبيرة جدًا؟ لا؟ ليس الأمر كذلك؟ يجب أن تبدو هكذا. لا ، عليك أن تضيق المرفقين أكثر قليلاً. .. أنت … هل أنت حقا سليل باجما؟ أخبرني بأمانة أنت لست فنانً احتيال ، هل أنت؟ هل أنت شخص من شركة ميرو ؟! لقد كنت مجنونةً لقبول عرض رابيت! “

 

شعرت بشعور جيد. في اليوم السابق ، قضيت ليلتين من الوقت في ساتسفاي ، وصقلت مهاراتي في الحدادة. لقد صنعت ثلاث قطع من الدروع و سيفين ، مع اثنين من العناصر لها تصنيف نادر.

 

ثم تم مدحي بعد التوبيخ.

أنا أرى. يشبه جو خان ​​وطريقة حديثه جدي.

 

 

 

 

 

“تناول كوبًا من الشاي. إنه شاي مصنوع من أوراق ‘لونول’ المسلوقة ، و رائحته جيد جدًا.”

 

 

 

 

 

“حسنًا ، هذا ليس سيئًا. أفضل الحصول على المال ولكن … “

 

 

 

 

 

“هاه؟ ماذا قلت؟ الضجيج مرتفع لدرجة أنني لا أستطيع سماعك! “

 

 

 

 

تعمق الليل. لكنني لم استرح كنت في ذروية حالتي . يجب أن استخدم هذا لتحسين مهاراتي التقنية. قمت بتحسين مهاراتي طوال الليل ، ولم يعد خان يطلق علي اسم المخادع.

“لا يمكنك سماعي؟”

 

 

كان من المبكر جدا ، أستطيع أن أغمض عيني لمدة 30 دقيقة على الأقل. سوف تتذمر نفسي المعتادة حول الاستيقاظ مبكرا قبل العودة إلى الفراش. لكن اليوم كان مختلفا.

 

“لماذا يحتاج الشخص الذي ليس لديه صديقة إلى أكل ثعبان البحر؟”

“لا أستطيع سماع ما تقوله!”

 

 

“حسنًا ، هذا ليس سيئًا. أفضل الحصول على المال ولكن … “

 

 

“… في الواقع ، أنت ماهر.”

 

 

تاانغ!تاانغ!

 

 

كااانغ!كااانغ !

هل سأفشل في هذه المهمة؟ لماذا قبلت هذه المهمة الصعبة؟ كان الأمر طبيعيًا: قبلت المهمة لأنني اعتقدت أنه يمكنني الفوز بها.

 

 

 

لحظة مشاركة الشاي والحديد المطرق مع شخص أعجبني. دق قلبي بقوة. كانت هذه هي المرة الأولى التي أشعر فيها بلحظة ثمينة في “ساتسفاي”.

 

 

 

 

 

“لكنك … لما طريقتك بالطرق(طرق الحديد) هكذا؟ هل كنت مخطئًا لأن توقعاتي كانت كبيرة جدًا؟ لا؟ ليس الأمر كذلك؟ يجب أن تبدو هكذا. لا ، عليك أن تضيق المرفقين أكثر قليلاً. .. أنت … هل أنت حقا سليل باجما؟ أخبرني بأمانة أنت لست فنانً احتيال ، هل أنت؟ هل أنت شخص من شركة ميرو ؟! لقد كنت مجنونةً لقبول عرض رابيت! “

 

 

 

 

“… أين أبدو مريضا؟”

… هذا الرجل العجوز.

 

 

***

 

 

“كن هادئا! هل تستطيع رؤية مهاراتي بهذه السرعة؟ آه ، فقط اتركني وحدي قليلاً! لماذا تأخذ المطرقة؟ “

 

 

 

 

 

“لقد حكمت على مهاراتك بسرعة كبيرة؟ هذا غريب جدا. ينبغي أن يتقن سليل باجما هذا. احتيال! محتال.”

 

 

 

 

 

آه ، أنت … مزعج.

 

 

 

 

“هل تتجاهلني لأنني لا أملك صديقة؟ هناك العديد من الأماكن التي سيكون لها تأثير … لا ، من قال إنه ليس لدي صديقة؟ “

تاانغ!تاانغ!

ترجمة : صهيب الصباح

 

كااانغ!كااانغ !

 

“صحيح. شركة ميرو هي واحدة من أكبر وأغنى الشركات في الشمال. تلقى اللورد والحراس الرشاوى بالفعل من شركة ميرو. إنه ليس أنا فقط. أصيب العديد من سكان وينستون الآخرين بجروح من قبل شركة ميرو وألقوا في الشوارع ، لكن اللورد لم يرفع إصبع واحد لمساعدتهم “.

تعمق الليل. لكنني لم استرح كنت في ذروية حالتي . يجب أن استخدم هذا لتحسين مهاراتي التقنية. قمت بتحسين مهاراتي طوال الليل ، ولم يعد خان يطلق علي اسم المخادع.

 

 

 

 

 

ثم في اليوم التالي ، بدأ التدريب بشكل جدي. رأى خان عملي ونسي الشرب ، وكشف عن خبرته البالغة 60 عامًا كحداد. لقد ساعدني في استخدام المهارات والمعرفة التي جمعها.

 

 

 

 

 

“الشيء الذي يجب مراعاته عند صنع دروع ليست المتانة. أول شيء هو تصميم دروع تسمح لحاملها بالتحرك بحرية. “

 

 

 

 

 

قد فحست درع و صنعته .

“هل أكلت شيئًا سيئًا في العشاء … تبدو مريضًا ، هل أنت بخير؟ هل تحتاج إلى دواء؟ لا ، سآخذك إلى الطبيب الآن!”

 

“الشيء الذي يجب مراعاته عند صنع دروع ليست المتانة. أول شيء هو تصميم دروع تسمح لحاملها بالتحرك بحرية. “

 

كااانغ!كااانغ !

“اووووه! لا يتم محاذاة القوة والضعف بشكل صحيح! لماذا يتم معايرة هذا الجزء فقط؟ تحتاج إلى التركيز! أنت لست طفلاً في الثالثة من عمره ، فلماذا تشتت انتباهك؟”

 

 

 

 

كان خان رجلاً عجوزاً لديه الكثير من الأحزان . لكن هذا لا يبدو أنه القضية الرئيسية. كان هذا يعني أنه رجل لديه الكثير من الندوب.

تم توبيخي.

 

 

 

 

“هاه؟ ماذا قلت؟ الضجيج مرتفع لدرجة أنني لا أستطيع سماعك! “

“مذهل مذهل. لماذا تقوم بعمل مختلف جدا بمجرد أن تبدأ التركيز؟ موهبتك لا تنتهي. “

“إنها ليست مشكلة كبيرة. أريد فقط أن أصنع أشياء مثالية للبيع بسعر أغلى …”

 

“حسنًا ، هذا ليس سيئًا. أفضل الحصول على المال ولكن … “

 

 

ثم تم مدحي بعد التوبيخ.

 

 

 

 

 

هناك بعض البذور الغبية التي تتوقف عن النمو عندما يعتقدون أنها جيدة بما فيه الكفاية. منطقهم هو الاعتماد على الوقت ، لذلك قد يأخذون كذلك صياغة السؤال. لكنهم مخطئون. التعدين ليس مهمة بسيطة. إذا تم حذف التعدين ، فإن معنى التبريد وتهدئة سوف تتلاشى. إذا كنت تعاني من نقص الوقت ، فيجب أن تتجاهل التبريد بدلاً من التعدين “.(انا ايضا لا اعمل حداد لذلك لا تسألوني)

 

 

 

 

 

كانت هذه تعاليم عميقة.

كانت هذه تعاليم عميقة.

 

 

 

“لا أستطيع سماع ما تقوله!”

“أنا أتفق معك. في المقام الأول ، هل من المنطقي تخطي العمليات لمجرد ضيق الوقت؟ ثم سيتم تصنيع عنصر غير كامل. بصرف النظر عن مقدار الوقت الذي يستغرقه ، سأحاول صنع أشياء مثالية.”

لكن مباراة إنتاج العنصر مع شركة ميرو تتطلب صياغة عنصر للفوز. المهمة  ستنجح إذا صنعت عنصرًا أفضل من الحداد الذي ستعينه الشركة .

 

 

 

 

“أوه! حرفي محترم كما هو متوقع من نسل باجما ، لامتلاك هذه الأفكار النبيلة في سن مبكرة. “

 

 

 

 

 

“إنها ليست مشكلة كبيرة. أريد فقط أن أصنع أشياء مثالية للبيع بسعر أغلى …”

“إنه صباح منعش.”

 

هل سأفشل في هذه المهمة؟ لماذا قبلت هذه المهمة الصعبة؟ كان الأمر طبيعيًا: قبلت المهمة لأنني اعتقدت أنه يمكنني الفوز بها.

 

 

“ها ها ها ها! التواضع هو أيضا فضيلة عظيمة في الشاب. أنت محترم! جريد! إنه حظ العمر اني قابلتك! “

 

 

“إيه؟ بالمناسبة ، أليست وينستون تنتمي لإيرل ستيم؟ “

 

 

“……”

“… أعتقد أنه كان من عمل شركة ميرو”.

 

 

 

“أوه! حرفي محترم كما هو متوقع من نسل باجما ، لامتلاك هذه الأفكار النبيلة في سن مبكرة. “

لقد أسيء فهم تعليقاتي. وفي كلتا الحالتين ، مر وقت جيد .

“لكنك … لما طريقتك بالطرق(طرق الحديد) هكذا؟ هل كنت مخطئًا لأن توقعاتي كانت كبيرة جدًا؟ لا؟ ليس الأمر كذلك؟ يجب أن تبدو هكذا. لا ، عليك أن تضيق المرفقين أكثر قليلاً. .. أنت … هل أنت حقا سليل باجما؟ أخبرني بأمانة أنت لست فنانً احتيال ، هل أنت؟ هل أنت شخص من شركة ميرو ؟! لقد كنت مجنونةً لقبول عرض رابيت! “

 

كااانغ!كااانغ !

 

“ماذا؟ هوهوهوهو~! “

***

“… أعتقد أنه كان من عمل شركة ميرو”.

 

“إنها فقط 4 صباحًا”

 

“خان لديه تقارب كبير معي ، لكنني لا أعرف لماذا أشعر بهذا.”

“أم ….”

ابتسم خان بمرارة ، لذلك لم أتمكن من طرح سؤال عليه .

 

 

 

 

استيقظت قبل رن المنبه. نظرت من خلال الستار ورأيت أن الخارج لا يزال مظلمًا. راجعت الوقت.

 

 

 

 

 

“إنها فقط 4 صباحًا”

‘رجل مسكين.’

 

 

 

 

كان من المبكر جدا ، أستطيع أن أغمض عيني لمدة 30 دقيقة على الأقل. سوف تتذمر نفسي المعتادة حول الاستيقاظ مبكرا قبل العودة إلى الفراش. لكن اليوم كان مختلفا.

هناك بعض البذور الغبية التي تتوقف عن النمو عندما يعتقدون أنها جيدة بما فيه الكفاية. منطقهم هو الاعتماد على الوقت ، لذلك قد يأخذون كذلك صياغة السؤال. لكنهم مخطئون. التعدين ليس مهمة بسيطة. إذا تم حذف التعدين ، فإن معنى التبريد وتهدئة سوف تتلاشى. إذا كنت تعاني من نقص الوقت ، فيجب أن تتجاهل التبريد بدلاً من التعدين “.(انا ايضا لا اعمل حداد لذلك لا تسألوني)

 

***

 

“حسنًا ، هذا ليس سيئًا. أفضل الحصول على المال ولكن … “

“إنه صباح منعش.”

 

 

“حاولت شركة ميرو إفلاسك واستعانت بأفراد العصابات للتدخل في مبيعاتك. كما أنهم هددوك واعتدى عليك. لماذا لم تطلب المساعدة من اللورد أو الحراس؟ لماذا تبقى صامتًا؟”

 

 

شعرت بشعور جيد. في اليوم السابق ، قضيت ليلتين من الوقت في ساتسفاي ، وصقلت مهاراتي في الحدادة. لقد صنعت ثلاث قطع من الدروع و سيفين ، مع اثنين من العناصر لها تصنيف نادر.

“حسنًا ، هذا ليس سيئًا. أفضل الحصول على المال ولكن … “

 

“هذه هي القطع التي صنعتها. ما رأيك؟ أليس كذلك؟ لقد اشتهرت بصنع قطع جميلة حقًا خلال عملي. لقد كان إحساسي الجمالي دائمًا موضع إعجاب الفنانين. هاها”.

 

***

بفضل ذلك ، ارتفعت جميع إحصائياتي +4 ، وكانت تجربة مهارتي الأسطورية في لحدادة تقترب من 20٪ وزادت مهارة التنفس الأسطورية بنسبة 8٪ تقريبًا.

“لماذا يحتاج الشخص الذي ليس لديه صديقة إلى أكل ثعبان البحر؟”

 

 

 

 

تحسن تركيزي وتطور ، مما زاد بشكل كبير من سرعة الإنتاج. ساعدني خان بالكثير حقًا. كان مختلفًا عن سميث في قرية بايران.

 

 

 

 

 

“لا يزال خان لم يعد إلى حالته القصوى ، لكن الفرق بين الحداد منخفض المستوى والحداد المتقدمة يشبه الفرق بين السماء والأرض.”

“… أعتقد أنه كان من عمل شركة ميرو”.

 

 

 

ثم في اليوم التالي ، بدأ التدريب بشكل جدي. رأى خان عملي ونسي الشرب ، وكشف عن خبرته البالغة 60 عامًا كحداد. لقد ساعدني في استخدام المهارات والمعرفة التي جمعها.

أردت أن أرى خان. اردت التعلم منه أثناء صنع الأشياء. كان النمو عامل جذب لرفع المستوى.

 

 

 

 

 

“هوووك.”

… إيه؟ ماذا؟ لماذا شعرت بهذه العواطف الغريب في الامر ، أن عقلي ضعف عندما رأيت خان. هل تم زرع إيديولوجية باجما فيني دون أن أعلم بعد أن أصبحت سليله؟

 

*(يعني حديث النفس او المناجاة)

 

 

أردت أن أراه حالما استيقظت في الصباح؟

 

 

 

 

 

“هل أفرط في ذلك؟” سنننن ، “دعنا نذهب للاستحمام”.

 

 

“خان لديه تقارب كبير معي ، لكنني لا أعرف لماذا أشعر بهذا.”

 

“إنها فقط 4 صباحًا”

توجهت مباشرة إلى الحمام. بعد غسل منعش بالماء الساخن ، خرجت لرؤية والدتي وهي تستعد لتناول الإفطار.

 

 

 

 

بفضل ذلك ، ارتفعت جميع إحصائياتي +4 ، وكانت تجربة مهارتي الأسطورية في لحدادة تقترب من 20٪ وزادت مهارة التنفس الأسطورية بنسبة 8٪ تقريبًا.

“صباح الخير.”

قد فحست درع و صنعته .

 

 

 

 

“يوونج وو ، لقد استرحت بالأمس. هل تحسّن اجهادك؟ لماذا ستيقظت مبكرًا؟”

 

 

بفضل ذلك ، ارتفعت جميع إحصائياتي +4 ، وكانت تجربة مهارتي الأسطورية في لحدادة تقترب من 20٪ وزادت مهارة التنفس الأسطورية بنسبة 8٪ تقريبًا.

 

 

“هذه هي قوة حساء لحم البقر! هذا هو تأثير تناول شيء جيد. حالتي البدنية رائعة . لذلك يجب أن آكل بعض ثعبان البحر المشوي … “

<أتمنى أن تسمتعوا >

 

 

 

 

“لماذا يحتاج الشخص الذي ليس لديه صديقة إلى أكل ثعبان البحر؟”

 

 

“إيه؟ بالمناسبة ، أليست وينستون تنتمي لإيرل ستيم؟ “

 

لم يكن لدى خان شعور بالجمال.

الكلمات قيلت بواسطة والدي الذي كان يقرأ جريدته في الغرفة. أنا تحطمت .

 

 

“……”

 

 

“هل تتجاهلني لأنني لا أملك صديقة؟ هناك العديد من الأماكن التي سيكون لها تأثير … لا ، من قال إنه ليس لدي صديقة؟ “

 

 

 

 

 

“ماذا؟ هوهوهوهو~! “

 

 

 

 

 

أمسكت أمي بطنها وبدأت في الضحك. ضحكت لدرجة أن الدموع ظهرت.

“ايها العجوز ، راقب عملي طوال الليل. ثم ستنسى قريبًا عن شربك. ستملأ بالرغبة في أن تكون حدادا مرة أخرى.”

 

تاانغ!تاانغ!

ترجمة : صهيب الصباح

 

 

 

تدقيق : Drake Hale

 

 

“هذه هي القطع التي صنعتها. ما رأيك؟ أليس كذلك؟ لقد اشتهرت بصنع قطع جميلة حقًا خلال عملي. لقد كان إحساسي الجمالي دائمًا موضع إعجاب الفنانين. هاها”.

أتمنى أن تدعمونا من أجل استمرار ولو بترك تعليق وكدلك اتركو رأيكم عن الرواية .

“……”

“لقد تم شراء المفتشين من قبل اللورد منذ وقت طويل.”

---

ترجمة موقع ملوك الروايات. لا تُلهِكُم القراءة عن اداء الصلوات فى أوقاتها و لا تنسوا نصيبكم من القرآن

أشترك الان من هنا. ولامزيد من الاعلانات
لا تنسى وضع تعليق للمترجم فهذا يساعده على الاستمرار ومواصلة العمل عندما يرى تشجيعًا.

التعليقات

اعدادات القارئ

لايعمل مع الوضع اليلي
لتغير كلمة إله الى شيء أخر
إعادة ضبط