نظرًا لتوقف عرض الإعلانات على الموقع بسبب حظره من شركات الإعلانات ، فإننا نعتمد الآن بشكل كامل على دعم قرائنا الكرام لتغطية تكاليف تشغيل الموقع وتوجيه الفائض نحو دعم المترجمين. للمساهمة ودعم الموقع عن طريق الباي بال , يمكنك النقر على الرابط التالي
paypal.me/IbrahimShazly
هذا المحتوى ترفيهي فقط ولايمت لديننا بأي صلة. لا تجعلوا القراءة تلهيكم عن صلواتكم و واجباتكم.

overgeared 49

الفصل 49

الفصل 49

< أتمنى أن تستمتعوا >

الوزن: 842 / 4،960

 

* شجاعة رسول العدل ألا مثيل لها.

 

 

فر جريد و يوفيمينا على عجل من الفرسان. بفضل فهم يوفيمينا لمخطط الطوابق الأولى والثانية من القلعة ، لم يكن على الشخصين التجول للوصول إلى  السطح.

 

 

 

 

 

أشعة الشمس الرائعة! السماء الزرقاء! العشب الأخضر! كان جريد متحمس للمشهد اللامع والرائع الذي كان على عكس الزنزانة المظلمة حيث تم حظر جميع الجوانب.

 

 

 

 

 

“Hahahahat! هربنا من القلعة ~ “

“Aaaagh!”

 

 

 

كان تخمين جريد هو كتالي:

يقع المدخل المحصن الذي نجا منه جريد و يوفيمينا بين الأبراج المقامة على الجدار المواجه للشرق. كان الاثنان يخرجان من البرج ، وكان هناك حراسة فوقهما. وبعبارة أخرى ، كانت هناك مخاوف من أن الحراس في أبراج المراقبة سوف يسمعون صوت جريد بصوت عالٍ.

 

 

 

 

 

“كن هادئًا ، نحن لا نزال في منتصف أراضي العدو.”

 

 

 

 

 

حاولت يوفيمينا تهدئة جريد لكنه كان متحمسًا للغاية للهروب إلى درجة أنه لم يسمعها.

كان الشخصان يتحدثان وكأنهما أصدقاء!

 

 

 

* لن تموت عندما تكون الصحة في الحد الأدنى.

“Kya! انظر إلى هذا الهواء النظيف. كان الجو الرطب في الزنزانة سيئًا للغاية! ظننت أن رئتي تتعفن. الهواء مهم! أفهم أخيرًا سبب تحمس سكان المدينة للهواء في الريف!”

 

 

كان جريد هو الذي هزم نجم الشمال في معركة فردية. طغى أيضا على أربعة فرسان مع وجوده فقط. لم تكن لديها معرفة مباشرة بمهاراته ، لكن يمكنها أن تخمن. جريد كان قوياً. نوع من الرجل الذي لا يخاف أي شيء في ساتسفاي.

 

 

أثار جريد ضجة وهو يستلقي على العشب ويدور حوله. كان خارج السيطرة.

في النهاية ، اتخذت يوفيمينا إجراءً واقتربت من جريد ، الذي كان يستنشق الحشيش ، وأمسكت بطوقه. ثم دفعت فمها نحو آذان جريد وصرخت .

 

 

 

 

أصيبت يوفيمينا بصداع. لقد هُزم معظم الجنود لكن قوة الحراس الشخصيين للورد ما زالت سليمة. لم يكن الحراس الشخصيين يتطابقون مع الفرسان ، لكن مستواهم ومهاراتهم تجاوزت مستوى الجنود العاديين. يوفيمينا لم ترد مواجهتهم. في أسوأ الحالات ، استطاعوا ربط قدميها (يعني تاخيرها )حتى وصول الفرسان من تحت الأرض.

 

 

اللقب: رسول العدالة

 

 

“مهلا جريد ، نحن بحاجة إلى مغادرة هذا المكان سرا وبهدوئ قدر الإمكان ، لذلك كن أكثر هدوءا …”

لكن جريد مرتبك لدرجة أن أي تفكير كان مستحيلاً. كان بإمكانه فقط إصدار الحكم البسيط القائل بأن يوفمينا كانت عدوا.

 

 

 

 

“آه ~ ~ رائحة العشب واضحة جدا ومنعشة! رائحة لطيفة من شجر الصنوبر!”

 

 

لقد شعرت يوفيمينا بالضيق والرد ، “هذا لأنك كنت صاخباً أولاً!”

 

 

“……”

ثم التقيا بشخص غير متوقع خارج القلعة. كان ثاني أعلى مرتبة في شركة ميرو ، رابيت. كان يقف مع 10 أشخاص كما لو كان ينتظرهم.

 

‘لن أدعها تقتلني بسهولة. أردت أن أكون أكثر حذراً بشأن توزيع الإحصائيات الخاص بي ، لكن لم يعد هناك أمل في ذلك . نافذة الحالة.’

 

 

فركت يوفمينا راسها بالتعب ، وصلت إلى حدود صبرها.

 

 

 

 

 

“……”

 

 

تدقيق:Drake Hale

 

 

في النهاية ، اتخذت يوفيمينا إجراءً واقتربت من جريد ، الذي كان يستنشق الحشيش ، وأمسكت بطوقه. ثم دفعت فمها نحو آذان جريد وصرخت .

ربما نجح هوروي في ربط أقدامهم لفترة من الوقت لأن مطاردة الفرسان لا تزال غير محسوسة. سارعت يوفيمينا وتمكنوا من الفرار بأمان من القلعة.

 

أصيبت يوفيمينا بصداع. لقد هُزم معظم الجنود لكن قوة الحراس الشخصيين للورد ما زالت سليمة. لم يكن الحراس الشخصيين يتطابقون مع الفرسان ، لكن مستواهم ومهاراتهم تجاوزت مستوى الجنود العاديين. يوفيمينا لم ترد مواجهتهم. في أسوأ الحالات ، استطاعوا ربط قدميها (يعني تاخيرها )حتى وصول الفرسان من تحت الأرض.

 

 

“أنت! ألم أخبرك أن تكون هادئًا؟ أليس لديك دماغ؟ نحن في وسط أراضي العدو! يجب أن نهرب من هذه المنطقة الخطرة ، فلماذا تصدر أصواتاً وأنت تتجول !!! نعم؟”

 

 

 

 

 

“Aaaagh!”

 

 

 

 

 

شعر جريد أن طبلة أذنه قد انفجرت من الصدمة. كافح جريد للهروب من يوفيمينا.

أشعة الشمس الرائعة! السماء الزرقاء! العشب الأخضر! كان جريد متحمس للمشهد اللامع والرائع الذي كان على عكس الزنزانة المظلمة حيث تم حظر جميع الجوانب.

 

فكر جريد في بعض الدراما التاريخية التي شاهدها وقررها.

 

 

“أنت ، لا تحرجني بعد الآن ، لا تتصرف مثل أحمق. ألا تريد مغادرة هذا المكان الملعون؟ لذلك قم بذلك بشكل صحيح. إذا تصرفت بغباء مرة أخرى ، سأقتلك فعلاً “.

كان جريد هو الذي هزم نجم الشمال في معركة فردية. طغى أيضا على أربعة فرسان مع وجوده فقط. لم تكن لديها معرفة مباشرة بمهاراته ، لكن يمكنها أن تخمن. جريد كان قوياً. نوع من الرجل الذي لا يخاف أي شيء في ساتسفاي.

 

نهاية الفصل ….

 

المستوى: 45 ​​(3400/238000)

أدركت يوفيمينا أن درجة فئة جريد أعلى من خاصتها. جريد لم يكن ضعيفاً. ومع ذلك ، لم تستطع أن تغضب لأنها استمرت في التدقيق في جريد.

 

 

 

 

اللقب: رسول العدالة

كان خائفًا تمامًا من أن يقتل على يد يوفيمينا عندما حوّل انتباهه فجأة إلى جانب واحد. ثم تحدث بلطف مع يوفيمينا.

ترجمة:Suheb

 

 

 

 

“هناك … هل هم أعداء؟”

 

 

 

 

 

شعور مشؤوم. تحولت يوفيمينا ببطء في الاتجاه الذي أشار اليه جريد. ثم كانت محبطة. ظهرت 16 من الحراس الشخصيين مسلحين بدروع كاملة في تشكيل منظم.

 

 

 

 

 

Chaeeeeeng!

 

 

 

 

 

سيوفهم ال 16 عكست ضوء الشمس ، مما تسبب في ومضات في جميع أنحاء القلعة.

 

 

 

 

 

جريد تبختر والتقطت عليها. “انظروا إلى ما فعلته هذه الفتاة الغاضبة … لقد تسببت في ضجة كبيرة لدرجة أن الأعداء ظهروا”.

 

 

 

 

 

لقد شعرت يوفيمينا بالضيق والرد ، “هذا لأنك كنت صاخباً أولاً!”

 

 

 

 

فكر جريد في بعض الدراما التاريخية التي شاهدها وقررها.

نية القتل الرحيم اندلعت. ارتجف جريد بالخوف وهو يعتذر ، “آسف ، لقد كنت مخطئًا. كانت زلة لسان “.

 

 

 

 

 

هز رأس يوفيمينا كما ظنت .

رباطة الجأش: 66 لا تقهر: 74 الكرامة: 66 البصيرة: 66

 

 

 

 

‘هذا الرجل ، ما هو نوع المفهوم الذي يحاول عليه؟ لماذا لا يزال يتصرف كانه خائف مني؟’

 

 

في الواقع ، حراس الورد أقوياء جدا. خبرتهم جيدة جدا.

 

تدقيق:Drake Hale

كان جريد هو الذي هزم نجم الشمال في معركة فردية. طغى أيضا على أربعة فرسان مع وجوده فقط. لم تكن لديها معرفة مباشرة بمهاراته ، لكن يمكنها أن تخمن. جريد كان قوياً. نوع من الرجل الذي لا يخاف أي شيء في ساتسفاي.

 

 

“Aaaagh!”

 

 

لذلك ، بدأت يوفيمينا بالتفكير.

 

 

 

 

“ACK ؟!”

‘هذا الرجل يتلاعب بي.’

 

 

‘شيطان. إنها شيطان “.

 

 

كرهت يوفيمينا جريد منذ البداية. عندما التقى الشخصان لأول مرة في مباراة إنتاج العناصر ، لم يُخدع جريد بمظهر يوفيمينا الجميل. هذه الحقيقة وحدها كانت مذلة لـ يوفيمينا ، ثم سمعت كل الكلمات السخيفة التي تحدث بها جريد.

 

 

 

 

 

طفلة ، ثعلب ، الخ!

 

 

 

 

 

ة

 

 

لقد شعرت يوفيمينا بالضيق والرد ، “هذا لأنك كنت صاخباً أولاً!”

 

 

الآن كان يلومها لأنها لم تفعل شيئاً خاطئاً؟ هذا الرجل! لقد كانت ذكرى محرجة يوفيمينا أرادت أن تنساه لبقية حياتها.

 

 

 

 

 

في تلك اللحظة ، ظهر رجل في منتصف العمر مرتدياً الفضة والذهب من بين الحراس الشخصيين. كان هويته البارون لوي. كان سيد وينستون ، الذي تحالف مع شركة ميرو وسمح لسكان وينستون بالمعاناة.

 

 

أصيبت يوفيمينا بصداع. لقد هُزم معظم الجنود لكن قوة الحراس الشخصيين للورد ما زالت سليمة. لم يكن الحراس الشخصيين يتطابقون مع الفرسان ، لكن مستواهم ومهاراتهم تجاوزت مستوى الجنود العاديين. يوفيمينا لم ترد مواجهتهم. في أسوأ الحالات ، استطاعوا ربط قدميها (يعني تاخيرها )حتى وصول الفرسان من تحت الأرض.

 

 

“للوصول إلى هنا … هل تخلصت من جميع الجنود والفرسان؟ ها … هاهاها! لا أستطيع أن أصدق ذلك!”

* لن تموت عندما تكون الصحة في الحد الأدنى.

 

 

 

 

ضحك البارون لوي كأنه مجنون. كان من المستحيل الحفاظ على سلامته بعد أن فقد معظم جيشه من متسلل واحد و سجين .

 

 

 

 

 

“… لا يمكن السيطرة على الناس من دون الجيش. والآن ليس لدي أي طريقة لمنع الناس من الذهاب إلى إيرل ستيم. وهكذا ، فإن إيرل ستيم سوف يكتشف أفعالي وحياتي ستدمر “.

 

 

 

 

 

كان البارون لوي غاضبًا للغاية بعد إدراك مصيره. لم يستطع أن يغفر لجريد و يوفيمينا ، اللذان أخذا كل شيء بعيدا عنه.

 

 

 

 

 

“ألقوا القبض عليهم! مزقوا كل أطرافهم!”

‘شيطان. إنها شيطان “.

 

شعر جريد والبارون لوي بنفس الشعور عندما نظروا إليها.

 

فر جريد و يوفيمينا على عجل من الفرسان. بفضل فهم يوفيمينا لمخطط الطوابق الأولى والثانية من القلعة ، لم يكن على الشخصين التجول للوصول إلى  السطح.

اتبع الحراس الشخصيون الستة عشر ما كان ربما آخر أمر للورد وتم تشكيله. كان هذا تشكيلًا يمكن أن ينافس الفرسان. لكنه لم يكن شيئاً أمام يوفيمينا.

 

 

 

 

 

“نار ذيل ملك الشياطين “.

 

 

 

 

الصراخ الفظيعة والنضال المؤلم استمر لفترة قصيرة. لم يستغرق الأمر وقتًا طويلاً حتى تحول الحراس الشخصيين إلى رماد.

“ACK ؟!”

 

 

تدقيق:Drake Hale

 

 

تآكل الحراس الشخصيين في نفس الوقت. كان بسبب أن دروعهم بدأت في الانصهار . ثم نكشف مشهد مذهل.

 

 

 

 

 

Hwaruruk!

كان جريد هو الذي هزم نجم الشمال في معركة فردية. طغى أيضا على أربعة فرسان مع وجوده فقط. لم تكن لديها معرفة مباشرة بمهاراته ، لكن يمكنها أن تخمن. جريد كان قوياً. نوع من الرجل الذي لا يخاف أي شيء في ساتسفاي.

 

 

 

 

ارتفعت النيران الزرقاء من جثث الحراس الشخصيين.

* البراعة +200

 

 

 

 

“Aaaagh!”

“مهلا جريد ، نحن بحاجة إلى مغادرة هذا المكان سرا وبهدوئ قدر الإمكان ، لذلك كن أكثر هدوءا …”

 

 

 

عاد اللون إلى وجه اللورد. “أوه! ألست رابيت؟ سمعت الخبر وجئت لإنقاذي! “

“م-ما هذا …؟ Kuack! “

 

 

عاد اللون إلى وجه اللورد. “أوه! ألست رابيت؟ سمعت الخبر وجئت لإنقاذي! “

 

 

الصراخ الفظيعة والنضال المؤلم استمر لفترة قصيرة. لم يستغرق الأمر وقتًا طويلاً حتى تحول الحراس الشخصيين إلى رماد.

 

 

 

 

 

“رائع.”

 

 

 

 

 

“ه- هذا سخيف …”

 

 

 

 

 

سحر أهلك 16 من الحراس الشخصيين. لم يستطع جريد وبارون لوي تصديقه ، على الرغم من مشاهدة المشهد بأم اعينهم. نظرًا لأن وجوههم كانت مغمورة بالرعب ، أعطت يوفيمينا ابتسامة منعشة. من خلال القضاء على الحراس الشخصيين ، تمكنت من تخفيف بعض الضغوط التي وصلت إلى الحد الأقصى بسبب جريد.

 

 

* الظروف غير الطبيعية لا تعمل بشكل جيد عليك.

 

الفئة: نسل باجما

في الواقع ، حراس الورد أقوياء جدا. خبرتهم جيدة جدا.

 

 

الاستنتاج الذي يمكن استخلاصه من الحقيقة الأولى والثانية هو أن يوفيمينا كان عدوًا.

 

 

شعر جريد والبارون لوي بنفس الشعور عندما نظروا إليها.

“نار ذيل ملك الشياطين “.

 

فركت يوفمينا راسها بالتعب ، وصلت إلى حدود صبرها.

 

رباطة الجأش: 66 لا تقهر: 74 الكرامة: 66 البصيرة: 66

“أحتاج إلى تجنب هذه الفتاة الشريرة …”

* التحمل +100.

 

“رائع.”

 

 

‘شيطان. إنها شيطان “.

 

 

في الواقع ، حراس الورد أقوياء جدا. خبرتهم جيدة جدا.

 

 

بعد ذلك ، تم القبض على البارون لوي من قبل يوفيمينا. تم ربطه وجره بعيدًا مثل كلب قبض عليه أحد صيادي الكلاب.

 

 

 

 

سحر أهلك 16 من الحراس الشخصيين. لم يستطع جريد وبارون لوي تصديقه ، على الرغم من مشاهدة المشهد بأم اعينهم. نظرًا لأن وجوههم كانت مغمورة بالرعب ، أعطت يوفيمينا ابتسامة منعشة. من خلال القضاء على الحراس الشخصيين ، تمكنت من تخفيف بعض الضغوط التي وصلت إلى الحد الأقصى بسبب جريد.

تعهد جريد مرة أخرى. ‘لا يجب أن أضايق هذه المرأة أبدًا. لن أكون قادرًا على البقاء على قيد الحياة إذا فعلت ذلك.’

 

 

 

 

 

ربما نجح هوروي في ربط أقدامهم لفترة من الوقت لأن مطاردة الفرسان لا تزال غير محسوسة. سارعت يوفيمينا وتمكنوا من الفرار بأمان من القلعة.

 

 

 

 

إذا كانت يوفيمينا تنتمي فعلاً إلى اللورد ، لما قتلت جنوده. كما أنها لن تجر اللورد مثل كلب. في المقام الأول ، لماذا تنقذ يوفيمينا جريد إذا كانت هي العدو؟ كما أعادت الخنجر الفريد إليه بدلاً من بيعه.

ثم التقيا بشخص غير متوقع خارج القلعة. كان ثاني أعلى مرتبة في شركة ميرو ، رابيت. كان يقف مع 10 أشخاص كما لو كان ينتظرهم.

 

 

أصبح جريد متوتراً.

 

يقع المدخل المحصن الذي نجا منه جريد و يوفيمينا بين الأبراج المقامة على الجدار المواجه للشرق. كان الاثنان يخرجان من البرج ، وكان هناك حراسة فوقهما. وبعبارة أخرى ، كانت هناك مخاوف من أن الحراس في أبراج المراقبة سوف يسمعون صوت جريد بصوت عالٍ.

عاد اللون إلى وجه اللورد. “أوه! ألست رابيت؟ سمعت الخبر وجئت لإنقاذي! “

 

 

 

 

 

أصبح جريد متوتراً.

ضحك البارون لوي كأنه مجنون. كان من المستحيل الحفاظ على سلامته بعد أن فقد معظم جيشه من متسلل واحد و سجين .

 

شعور مشؤوم. تحولت يوفيمينا ببطء في الاتجاه الذي أشار اليه جريد. ثم كانت محبطة. ظهرت 16 من الحراس الشخصيين مسلحين بدروع كاملة في تشكيل منظم.

 

يوفيمينا ، الذي تم تعيينها من قبل شركة ميرو ، كان فيما بعد حليف اللورد.

“هذا … هل هم جنود من شركة ميرو؟”

ترجمة:Suheb

 

تدقيق:Drake Hale

 

في تلك اللحظة ، ظهر رجل في منتصف العمر مرتدياً الفضة والذهب من بين الحراس الشخصيين. كان هويته البارون لوي. كان سيد وينستون ، الذي تحالف مع شركة ميرو وسمح لسكان وينستون بالمعاناة.

كما صرخ جريد داخليًا ، تحركت يوفيمينا إلى الأمام نحو رابيت. نظرت إلى مرؤوسي الأرنب وسألتهم.

 

 

 

 

 

“هؤلاء هم الأشخاص الذين ذكرتهم سابقًا؟”

أدركت يوفيمينا أن درجة فئة جريد أعلى من خاصتها. جريد لم يكن ضعيفاً. ومع ذلك ، لم تستطع أن تغضب لأنها استمرت في التدقيق في جريد.

 

 

 

* شجاعة رسول العدل ألا مثيل لها.

هز رأسه. “هذا صحيح. لقد اتبعوا في الأصل فلمونت لكنهم أصيبوا بخيبة أمل بسبب وحشيته. إنهم لن يعيقوك. “

الصحة: ​​2964/2964 مانا: 243/243

 

 

 

 

“يبدوون اقوياء. عظيم. يمكنني الاعتماد عليهم “.

 

 

 

 

 

كان الشخصان يتحدثان وكأنهما أصدقاء!

الاستنتاج الذي يمكن استخلاصه من الحقيقة الأولى والثانية هو أن يوفيمينا كان عدوًا.

 

تدقيق:Drake Hale

 

 

شعر جريد بقلق شديد. ‘لماذا الاثنان قريبان جدًا؟ مهلا ، ألم يتم توظيف  يوفيمينا من قبل شركة ميرو في المقام الأول؟ إذن لماذا؟ ربما كان إنقاذ يوفيمينا لي فخًا!’

 

 

“هذا … هل هم جنود من شركة ميرو؟”

 

شعور مشؤوم. تحولت يوفيمينا ببطء في الاتجاه الذي أشار اليه جريد. ثم كانت محبطة. ظهرت 16 من الحراس الشخصيين مسلحين بدروع كاملة في تشكيل منظم.

كان تخمين جريد هو كتالي:

 

 

 

 

 

قد تعاون السيد وينستون مع شركة ميرو.

* احتمال إضافة خيارات إضافية عند صنع البنود سوف تزيد.

 

 

 

 

يوفيمينا ، الذي تم تعيينها من قبل شركة ميرو ، كان فيما بعد حليف اللورد.

 

 

 

 

 

الاستنتاج الذي يمكن استخلاصه من الحقيقة الأولى والثانية هو أن يوفيمينا كان عدوًا.

 

 

* الظروف غير الطبيعية لا تعمل بشكل جيد عليك.

 

 

إذا كانت يوفيمينا تنتمي فعلاً إلى اللورد ، لما قتلت جنوده. كما أنها لن تجر اللورد مثل كلب. في المقام الأول ، لماذا تنقذ يوفيمينا جريد إذا كانت هي العدو؟ كما أعادت الخنجر الفريد إليه بدلاً من بيعه.

‘شيطان. إنها شيطان “.

 

* احتمال إضافة خيارات إضافية عند صنع البنود سوف تزيد.

 

“……”

لكن جريد مرتبك لدرجة أن أي تفكير كان مستحيلاً. كان بإمكانه فقط إصدار الحكم البسيط القائل بأن يوفمينا كانت عدوا.

 

 

 

 

 

‘هذه هي النهاية … لا أستطيع الوثوق بسهولة بشخص مثلها! لقد أظهرت لي بعض النوايا الحسنة ، فقط لكي تخدعني!’

“م-ما هذا …؟ Kuack! “

 

 

 

 

فكر جريد في بعض الدراما التاريخية التي شاهدها وقررها.

 

 

 

 

 

‘لن أدعها تقتلني بسهولة. أردت أن أكون أكثر حذراً بشأن توزيع الإحصائيات الخاص بي ، لكن لم يعد هناك أمل في ذلك . نافذة الحالة.’

 

 

 

 

القوة: 166 التحمل: 244 الرشاقة: 118 الذكاء: 91

الاسم: جريد

 

 

“نار ذيل ملك الشياطين “.

 

 

المستوى: 45 ​​(3400/238000)

 

 

 

 

 

الفئة: نسل باجما

 

 

عاد اللون إلى وجه اللورد. “أوه! ألست رابيت؟ سمعت الخبر وجئت لإنقاذي! “

 

 

* احتمال إضافة خيارات إضافية عند صنع البنود سوف تزيد.

 

 

 

 

 

* على الأرجح تعزيز البنود سوف يزداد.

 

 

 

 

 

* يمكنه ارتداء جميع المعدات دون قيد أو شرط. ومع ذلك ، هناك عقوبة اعتمادا على تصنيف العنصر.

 

 

 

 

 

اللقب: الشخص الذي أصبح أسطورة.(

شعر جريد أن طبلة أذنه قد انفجرت من الصدمة. كافح جريد للهروب من يوفيمينا.

 

 

 

نقاط الاحصائيات: 240

* الظروف غير الطبيعية لا تعمل بشكل جيد عليك.

 

 

 

 

 

* لن تموت عندما تكون الصحة في الحد الأدنى.

 

 

 

 

“ه- هذا سخيف …”

* اعتراف بسهولة.(يعني شخصيات NPC تعترف به بسهولة وتثق فيه)

 

 

 

 

 

اللقب: أول صانع عنصر فريد.

 

 

 

 

تعهد جريد مرة أخرى. ‘لا يجب أن أضايق هذه المرأة أبدًا. لن أكون قادرًا على البقاء على قيد الحياة إذا فعلت ذلك.’

اللقب:knight slayer

 

 

 

 

الآن كان يلومها لأنها لم تفعل شيئاً خاطئاً؟ هذا الرجل! لقد كانت ذكرى محرجة يوفيمينا أرادت أن تنساه لبقية حياتها.

* البراعة +200

 

 

 

 

* القوة +30

* التحمل +100.

 

 

 

 

أثار جريد ضجة وهو يستلقي على العشب ويدور حوله. كان خارج السيطرة.

* القوة +30

 

 

 

 

 

اللقب: رسول العدالة

“أنت! ألم أخبرك أن تكون هادئًا؟ أليس لديك دماغ؟ نحن في وسط أراضي العدو! يجب أن نهرب من هذه المنطقة الخطرة ، فلماذا تصدر أصواتاً وأنت تتجول !!! نعم؟”

 

 

 

 

* جميع الإحصائيات +10.

 

 

< أتمنى أن تستمتعوا >

 

 

* شجاعة رسول العدل ألا مثيل لها.

 

 

“كن هادئًا ، نحن لا نزال في منتصف أراضي العدو.”

 

“……”

الصحة: ​​2964/2964 مانا: 243/243

 

 

الصحة: ​​2964/2964 مانا: 243/243

 

 

القوة: 166 التحمل: 244 الرشاقة: 118 الذكاء: 91

يوفيمينا ، الذي تم تعيينها من قبل شركة ميرو ، كان فيما بعد حليف اللورد.

 

 

 

 

البراعة: 391 الثبات: 82

 

 

 

 

إذا كانت يوفيمينا تنتمي فعلاً إلى اللورد ، لما قتلت جنوده. كما أنها لن تجر اللورد مثل كلب. في المقام الأول ، لماذا تنقذ يوفيمينا جريد إذا كانت هي العدو؟ كما أعادت الخنجر الفريد إليه بدلاً من بيعه.

رباطة الجأش: 66 لا تقهر: 74 الكرامة: 66 البصيرة: 66

لقد شعرت يوفيمينا بالضيق والرد ، “هذا لأنك كنت صاخباً أولاً!”

 

أصيبت يوفيمينا بصداع. لقد هُزم معظم الجنود لكن قوة الحراس الشخصيين للورد ما زالت سليمة. لم يكن الحراس الشخصيين يتطابقون مع الفرسان ، لكن مستواهم ومهاراتهم تجاوزت مستوى الجنود العاديين. يوفيمينا لم ترد مواجهتهم. في أسوأ الحالات ، استطاعوا ربط قدميها (يعني تاخيرها )حتى وصول الفرسان من تحت الأرض.

 

 

الشجاعة: 10

 

 

 

 

الفئة: نسل باجما

نقاط الاحصائيات: 240

 

 

 

 

يوفيمينا ، الذي تم تعيينها من قبل شركة ميرو ، كان فيما بعد حليف اللورد.

الوزن: 842 / 4،960

 

 

نية القتل الرحيم اندلعت. ارتجف جريد بالخوف وهو يعتذر ، “آسف ، لقد كنت مخطئًا. كانت زلة لسان “.

 

 

نهاية الفصل ….

في تلك اللحظة ، ظهر رجل في منتصف العمر مرتدياً الفضة والذهب من بين الحراس الشخصيين. كان هويته البارون لوي. كان سيد وينستون ، الذي تحالف مع شركة ميرو وسمح لسكان وينستون بالمعاناة.

 

“ACK ؟!”

 

 

ترجمة:Suheb

 

 

البراعة: 391 الثبات: 82

 

 

تدقيق:Drake Hale

 

 

---

ترجمة موقع ملوك الروايات. لا تُلهِكُم القراءة عن اداء الصلوات فى أوقاتها و لا تنسوا نصيبكم من القرآن

أشترك الان من هنا. ولامزيد من الاعلانات
لا تنسى وضع تعليق للمترجم فهذا يساعده على الاستمرار ومواصلة العمل عندما يرى تشجيعًا.

التعليقات

اعدادات القارئ

لايعمل مع الوضع اليلي
لتغير كلمة إله الى شيء أخر
إعادة ضبط