نظرًا لتوقف عرض الإعلانات على الموقع بسبب حظره من شركات الإعلانات ، فإننا نعتمد الآن بشكل كامل على دعم قرائنا الكرام لتغطية تكاليف تشغيل الموقع وتوجيه الفائض نحو دعم المترجمين. للمساهمة ودعم الموقع عن طريق الباي بال , يمكنك النقر على الرابط التالي
paypal.me/IbrahimShazly
هذا المحتوى ترفيهي فقط ولايمت لديننا بأي صلة. لا تجعلوا القراءة تلهيكم عن صلواتكم و واجباتكم.

overgeared 626

الفصل 626

الفصل 626

مدينة xx ، منطقة xx.

“كياااااك!”

كان في الأصل حيًا هادئًا جدًا يقع في ضواحي سيول. كان على مستوى قرية بمرافق بسيطة ومجالات زراعية. ومع ذلك ، تغير جو الحي بشكل جذري منذ أن بنى الملك المدجج بالعتاد جريد  مبنى يونغ وو بقيمة 10 مليار وون.

“جمع الجيش بأكمله. إذا كان علي أن أموت ، سأموت مع جريد.”

إذا ذهب الناس إلى هناك ، يمكنهم رؤية جريد! بدأ الأشخاص المليئون بالتوقعات في التجمع في منطقة xx وبدأ سكان منطقة xx في التجارة معهم. بعد سبعة أشهر من بناء مبنى يونغ وو ، تمكنت منطقة xx من النمو لتصبح المنطقة الأكثر ازدحامًا في مدينة xx.

“ماذا يحدث؟”

شعر بعض المواطنين بالامتنان الشديد وجادلوا في أنه يجب تغيير اسم xx إلى منطقة يونغ وو.

في الواقع ، كان جريد الآن واحدا من أكثر الناس ازدحاما في العالم. فهم هاو وقرر التضحية ببعض من وقته الثمين اليوم.

***

سأل هاو ، “هل جريد في المنزل الآن؟”

يحتوي مبنى يونغ وو على عدد منخفض من الطوابق ، ولكن بمظهر فاخر. تم استخدام مواد باهظة الثمن فقط وقام المهندس المعماري المشهور عالميًا بتصميم المبنى. كلفت 10 مليار وون لسبب ما.

‘إن جنود الشمال متفوقون على جنود الممالك الأخرى’.

أمام مبنى يونغ وو.

“من؟”

“هذا هو مبنى جريد.”

ظهرت فتاة جميلة في زي مدرسي. كان لديها جلد أبيض حليبي ، ووجه صغير ، وأطراف رفيعة في هيئة النموذج. كانت هويتها هي الأخت الصغرى لـ يونغ وو ، سي هي.

“أريد أن أرى السقيفة على سطح جريد.”

“من أنت؟”

“دعونا ننظر حولنا. هل تنوي العودة بعد المجيء إلى هنا؟”

ترجمة : Don Kol

تم جمع السياح الصينيين. كانوا الجناة الرئيسيين الذين بصقوا وتركوا أعقاب السجائر في جميع أنحاء منطقة xx. نظر التجار حول مبنى يونغ وو إليهم بعيون غير مستقرة.

“ما هذه الضجة؟ لا تقل لي أن جريد جاء إلى منزلي؟”

“إنهم يريدون الدخول إلى مبنى يونغ وو-سسي…”

“هل قررت أخيراً تسليم طريقة صنع ملابسك الداخلية؟”

“انه ممكن. ليس كل الصينيين على هذا النحو ، ولكن غالبية السياح الصينيين مشهورون بعدم الحس السليم. إنهم لا يهتمون بالعلامات التي تمنع الدخول”.

رفع إيرل برونو مرة أخرى السوط.

“ربما… يريدون التدخل في لعبة يونغ وو-سسي؟”

***

بالنسبة لسكان منطقة xx ، كان شين يونغ وو هو بطلهم و محسنهم. بفضل يونغ وو ، تطورت المنطقة التجارية المحلية وتمكنوا من جمع الثروة. بالطبع أحبوه. أراد التجار مساعدة يونغ وو واقتربوا من السياح الصينيين.

“إنه محظوظ للغاية.”

“السياح ، يستخدم هذا المبنى بشكل رئيسي كمكتب ، باستثناء المقاهي والمطاعم في الطابق الأول.”

‘الرجل الأيمن لحماي في القانون يعيش في مثل هذا المكان الفخم.’

“لا ينبغي للسياح سد مدخل المصعد للسكان”.

“توقف… توقف… من فضلك توقف…”

“ماذا يقول هؤلاء الكوريون؟”

“أرى… سأنتظر أثناء شرب لاتيه البطاطا الحلوة.”

“لا يمكننا دخول المبنى؟”

“مصافحة… ! لا ، دعونا نتعانق!!”

“ما الأمر مع هؤلاء الرجال؟”

“عندما زار رئيس البلدية ، كان عليه الانتظار لمدة ثلاث ساعات.”

تحولت عيون السياح الصينيين لبغيضة. نظروا بغضب إلى السكان الذين يحاولون حماية خصوصية يونغ وو.

أمام مبنى يونغ وو.

“ما الحق الذي لديك للتدخل معنا؟”

“لا ينبغي للسياح سد مدخل المصعد للسكان”.

“الكوريون لا يفهمون حقًا! إنهم مجرد سكان قرية صغيرة!”

شعر بعض المواطنين بالامتنان الشديد وجادلوا في أنه يجب تغيير اسم xx إلى منطقة يونغ وو.

“اه…”

ظهرت فتاة جميلة في زي مدرسي. كان لديها جلد أبيض حليبي ، ووجه صغير ، وأطراف رفيعة في هيئة النموذج. كانت هويتها هي الأخت الصغرى لـ يونغ وو ، سي هي.

انكمش التجار عندما بدأ الجو يتحول إلى قبيح. كان هناك العديد من السياح الصينيين وكان الانطباع الذي أطلقوه فظيعًا. في المقام الأول ، لم يكن من الجيد التورط مع أشخاص ليس لديهم حس منطقي. في تلك اللحظة.

‘الرجل الأيمن لحماي في القانون يعيش في مثل هذا المكان الفخم.’

“ماذا يحدث؟”

كانت فوضى عارمة. أحاط حوالي 50 سائحا صينيا بالفتاة الصغيرة والهشة.

ظهرت فتاة جميلة في زي مدرسي. كان لديها جلد أبيض حليبي ، ووجه صغير ، وأطراف رفيعة في هيئة النموذج. كانت هويتها هي الأخت الصغرى لـ يونغ وو ، سي هي.

‘قد يكون وحش بشري.’

“روبي…!”

مارس الملك نفوذاً غير مشروط على أراضيه. استخدم الملك المدجج بالعتاد جريد قوته المطلقة وفتح الحراس البوابة للقصر.

“القديسة روبي!”

‘الرجل الأيمن لحماي في القانون يعيش في مثل هذا المكان الفخم.’

“إنها لا تختلف عن مظهرها في اللعبة!”

“بالتاكيد. لكني وصلت قبل ساعة و 15 دقيقة من الموعد المحدد”.

“إنه لون كوريا الجنوبية!”

“نعم.”

أصبح السياح الصينيون متحمسين. اندفعوا نحو سي هي.

نظر هاو إلى سي هي بتعبير لطيف. ربما التقى بالعديد من النساء الجميلات في الصين ، لكن كانت تجربة نادرة لرؤية امرأة جميلة مثل سي هي. كان لا مفر منه لأن يحبها. اعتقدت سي هي أنه لطيف مثل شقيقها وشعرت بالراحة معه.

“التوقيع!”

‘الرجل الأيمن لحماي في القانون يعيش في مثل هذا المكان الفخم.’

“هل يمكنني الحصول على صورة؟”

أصبح السياح الصينيون متحمسين. اندفعوا نحو سي هي.

“مصافحة… ! لا ، دعونا نتعانق!!”

“إثارة ضجة عند زيارة أرض أجنبية. ألا تعلم أن سلوكك غير المعقول يؤثر علينا جميعًا؟ أخرج من هنا قبل أن أتصل بالسفارة للتخلص منك”.

كانت فوضى عارمة. أحاط حوالي 50 سائحا صينيا بالفتاة الصغيرة والهشة.

‘قد يكون وحش بشري.’

“سـ~سي هي…!”

يحتوي مبنى يونغ وو على عدد منخفض من الطوابق ، ولكن بمظهر فاخر. تم استخدام مواد باهظة الثمن فقط وقام المهندس المعماري المشهور عالميًا بتصميم المبنى. كلفت 10 مليار وون لسبب ما.

شحذ التجار. حاولوا حماية سي هي الخائفة ، ولكن تم دفعهم جانبا من قبل السياح الصينيين.

توقع جريد إلى حد كبير لقاءه مع إيرل برونو ، أحد النبلاء الذين دعموا مملكة مدجج بالعتاد. كان إيرل برونو مسؤولًا عن شؤون فرونتير وربما كان يعرف مكان فاطمة.

“كياااااك!”

رفع إيرل برونو مرة أخرى السوط.

في اللحظة التي صرخت فيها سي هي وهي تحتضن قسراً من قبل رجل صيني.

“… هل القهوة في هذا المقهى لذيذة؟”

ككييك.

توقع جريد إلى حد كبير لقاءه مع إيرل برونو ، أحد النبلاء الذين دعموا مملكة مدجج بالعتاد. كان إيرل برونو مسؤولًا عن شؤون فرونتير وربما كان يعرف مكان فاطمة.

“…؟!”

كان الحراس في حالة تأهب! أكد جريد حالة الرماح التي كانوا يشيرون إليها وشعر بالفخر.

كانت هناك سيارة فاخرة كبيرة يمكن رؤيتها في الأفلام. ظهرت سيارة ليموزين يزيد طولها عن 10 أمتار إلى جانب السياح الصينيين. فوجئ السياح الصينيون وركزوا على الليموزين.

في اللحظة التي صرخت فيها سي هي وهي تحتضن قسراً من قبل رجل صيني.

“أنا يجن جنوني بسرعة”.

حقا كان هناك العديد من موائل الوحوش في المنطقة. كان من الواضح أن الدوق ستيم ركز على تدريب وتسليح جنوده ، جاعلاً منهم قوة قوية لمملكة مدجج بالعتاد.

خرج رجل من الليموزين وحدق في السائحين الصينيين بعيون باردة. لقد كانت نية قتل مخيفة. وبدا مظهره الحاد وكأنه قطع قلوب السائحين الصينيين مثل الخنجر.

‘ماذا؟ ألا يشعر بالبرد؟’

“هـ~هاو…!”

كان الحراس في حالة تأهب! أكد جريد حالة الرماح التي كانوا يشيرون إليها وشعر بالفخر.

وأكد السياح الصينيون هوية الرجل واستغربوا. معجزة القارة هاو. لماذا كان أفضل مصنف صيني في كوريا الجنوبية؟ تساءل السياح الصينيون عما إذا كان هذا حلما حيث تحرك هاو لحماية سي هي.

“كياااااك!”

“إثارة ضجة عند زيارة أرض أجنبية. ألا تعلم أن سلوكك غير المعقول يؤثر علينا جميعًا؟ أخرج من هنا قبل أن أتصل بالسفارة للتخلص منك”.

“هل قررت أخيراً تسليم طريقة صنع ملابسك الداخلية؟”

“القرف.”

ككييك.

كان هاو شخصًا لا يمكن تجاهله في الصين. كانت هناك شائعة بأنه حتى الرئيس كان من المعجبين بهاو. كان تأثير هاو كافياً للوصول إلى السفارة. بدأ السياح الصينيون بالفرار. بالإضافة إلى ذلك ، سيتم نشر حدث اليوم كمقال في الصين. وزعمت أنه يجب على الصينيين ألا يعيبوا بلدهم عند زيارة البلدان الأخرى ، مما أدى إلى اختفاء السياح الصينيين الصاخبين أمام مبنى يونغ وو.

يحتوي مبنى يونغ وو على عدد منخفض من الطوابق ، ولكن بمظهر فاخر. تم استخدام مواد باهظة الثمن فقط وقام المهندس المعماري المشهور عالميًا بتصميم المبنى. كلفت 10 مليار وون لسبب ما.

“هل أنتِ بخير؟ ملكة الجمال روبي؟”

قصر إيرل برونو. كان ثاني أكبر مبنى في فرونتير. أكد جريد حجم القصر وأدرك موقع إيرل برونو في فرونتير.

سأل هاو باللغة الكورية المحرجة. أومأت سي هي برأسها. جعلتها عيناها الكبيرتان تبدو وكأنها سنجاب صغير ولطيف.

كان الحراس في حالة تأهب! أكد جريد حالة الرماح التي كانوا يشيرون إليها وشعر بالفخر.

“شكرا لك.”

“لا ينبغي للسياح سد مدخل المصعد للسكان”.

“إنه محظوظ للغاية.”

“عفوًا”.

نظر هاو إلى سي هي بتعبير لطيف. ربما التقى بالعديد من النساء الجميلات في الصين ، لكن كانت تجربة نادرة لرؤية امرأة جميلة مثل سي هي. كان لا مفر منه لأن يحبها. اعتقدت سي هي أنه لطيف مثل شقيقها وشعرت بالراحة معه.

بالنسبة لسكان منطقة xx ، كان شين يونغ وو هو بطلهم و محسنهم. بفضل يونغ وو ، تطورت المنطقة التجارية المحلية وتمكنوا من جمع الثروة. بالطبع أحبوه. أراد التجار مساعدة يونغ وو واقتربوا من السياح الصينيين.

“بالمناسبة ، لماذا أنت في كوريا الجنوبية؟”

شعر بعض المواطنين بالامتنان الشديد وجادلوا في أنه يجب تغيير اسم xx إلى منطقة يونغ وو.

“لأنني أريد التحدث إلى جريد حول كراغول.”

“سأسلمها. لكن…”

“كراغول.”

السماء فوق السماء الذي واجه شقيقها صراعا شرسا معه مرتين. تذكرت سي هي رغبته اليائسة في علاج مرض والدته واحمرت خديها. مثل معظم النساء ، انجذبت سي هي بشكل غريزي إلى رجل ساحر مثل كراغول.

ككييك.

سأل هاو ، “هل جريد في المنزل الآن؟”

شعر بعض المواطنين بالامتنان الشديد وجادلوا في أنه يجب تغيير اسم xx إلى منطقة يونغ وو.

“نعم. هل لديك موعد؟”

“ما زلت طالبة ولا أشرب القهوة ، لذلك لا أعرف. لكن لاتيه البطاطا الحلوة لذيذة.”

“بالتاكيد. لكني وصلت قبل ساعة و 15 دقيقة من الموعد المحدد”.

‘ماذا؟ ألا يشعر بالبرد؟’

“يا إلهي… ثم عليك الانتظار حتى الوقت الموعود. أخي الأكبر يعيش وفق جدول زمني صارم. لن يخرج من اللعبة حتى الوقت الموعود ، حتى إذا تمسك بسكين على رقبته. حسنًا ، هناك الكثير للقيام به منذ أن أصبح ملكًا”.

“… الملك جريد؟”

“نعم.”

بالنسبة لسكان منطقة xx ، كان شين يونغ وو هو بطلهم و محسنهم. بفضل يونغ وو ، تطورت المنطقة التجارية المحلية وتمكنوا من جمع الثروة. بالطبع أحبوه. أراد التجار مساعدة يونغ وو واقتربوا من السياح الصينيين.

زار من تلقاء نفسه ، ولكن ألم يكن هو أفضل مصنف في الصين؟ ضحكت سي هي على هاو الحرج.

“ما الحق الذي لديك للتدخل معنا؟”

“عندما زار رئيس البلدية ، كان عليه الانتظار لمدة ثلاث ساعات.”

“هيوك… ! نـ~نعم!”

“… هل القهوة في هذا المقهى لذيذة؟”

“هوه ، ما هي تلك النظرة المتمردة؟ لم يكن لديك ما يكفي؟”

“ما زلت طالبة ولا أشرب القهوة ، لذلك لا أعرف. لكن لاتيه البطاطا الحلوة لذيذة.”

مارس الملك نفوذاً غير مشروط على أراضيه. استخدم الملك المدجج بالعتاد جريد قوته المطلقة وفتح الحراس البوابة للقصر.

“أرى… سأنتظر أثناء شرب لاتيه البطاطا الحلوة.”

كان هاو شخصًا لا يمكن تجاهله في الصين. كانت هناك شائعة بأنه حتى الرئيس كان من المعجبين بهاو. كان تأثير هاو كافياً للوصول إلى السفارة. بدأ السياح الصينيون بالفرار. بالإضافة إلى ذلك ، سيتم نشر حدث اليوم كمقال في الصين. وزعمت أنه يجب على الصينيين ألا يعيبوا بلدهم عند زيارة البلدان الأخرى ، مما أدى إلى اختفاء السياح الصينيين الصاخبين أمام مبنى يونغ وو.

في الواقع ، كان جريد الآن واحدا من أكثر الناس ازدحاما في العالم. فهم هاو وقرر التضحية ببعض من وقته الثمين اليوم.

“إنه محظوظ للغاية.”

***

شحذ التجار. حاولوا حماية سي هي الخائفة ، ولكن تم دفعهم جانبا من قبل السياح الصينيين.

قصر إيرل برونو. كان ثاني أكبر مبنى في فرونتير. أكد جريد حجم القصر وأدرك موقع إيرل برونو في فرونتير.

“هل أنتِ بخير؟ ملكة الجمال روبي؟”

‘الرجل الأيمن لحماي في القانون يعيش في مثل هذا المكان الفخم.’

“أريد أن أرى السقيفة على سطح جريد.”

في الواقع ، كان شخصًا عظيمًا ، حيث كان يفضله الدوق ستيم.

***

توقع جريد إلى حد كبير لقاءه مع إيرل برونو ، أحد النبلاء الذين دعموا مملكة مدجج بالعتاد. كان إيرل برونو مسؤولًا عن شؤون فرونتير وربما كان يعرف مكان فاطمة.

حقا كان هناك العديد من موائل الوحوش في المنطقة. كان من الواضح أن الدوق ستيم ركز على تدريب وتسليح جنوده ، جاعلاً منهم قوة قوية لمملكة مدجج بالعتاد.

“من؟”

رفع إيرل برونو مرة أخرى السوط.

أوقفه الحراس عندما اقترب جريد من مدخل القصر. على عكس الناس العاديين ، تجول جريد بدون ملابس من الفراء ، مما جعله يبدو غريباً.

“هناك خياطون جيدون في جميع أنحاء القارة. سيدي فاطمة ، لا تعتقد أنك مميز”.

‘ماذا؟ ألا يشعر بالبرد؟’

شعر بعض المواطنين بالامتنان الشديد وجادلوا في أنه يجب تغيير اسم xx إلى منطقة يونغ وو.

‘قد يكون وحش بشري.’

كانت فوضى عارمة. أحاط حوالي 50 سائحا صينيا بالفتاة الصغيرة والهشة.

كان الحراس في حالة تأهب! أكد جريد حالة الرماح التي كانوا يشيرون إليها وشعر بالفخر.

***

‘إن جنود الشمال متفوقون على جنود الممالك الأخرى’.

شحذ التجار. حاولوا حماية سي هي الخائفة ، ولكن تم دفعهم جانبا من قبل السياح الصينيين.

حقا كان هناك العديد من موائل الوحوش في المنطقة. كان من الواضح أن الدوق ستيم ركز على تدريب وتسليح جنوده ، جاعلاً منهم قوة قوية لمملكة مدجج بالعتاد.

زار من تلقاء نفسه ، ولكن ألم يكن هو أفضل مصنف في الصين؟ ضحكت سي هي على هاو الحرج.

“من أنت؟”

“شكرا لك.”

لم يكن جريد بارد وكان وجهه مغطى بقبعة عريضة الحواف. وبدلاً من الخوف من الحراس ، راقبهم عن كثب. الآن ابتسم في الظلام ، مما جعل الحراس يشعرون بالخوف.

زار من تلقاء نفسه ، ولكن ألم يكن هو أفضل مصنف في الصين؟ ضحكت سي هي على هاو الحرج.

“عفوًا”.

“المهارات المتميزة مطلوبة من أجل صنع ملابس داخلية عملية. لا يمكن لأي شخص فقط الحصول على طريقة الإنتاج.”

أدرك جريد أن الحراس كانوا خائفين وخلع قبعته. تم الكشف عن شعره الأسود وأشرق في ضوء القمر.

نظر هاو إلى سي هي بتعبير لطيف. ربما التقى بالعديد من النساء الجميلات في الصين ، لكن كانت تجربة نادرة لرؤية امرأة جميلة مثل سي هي. كان لا مفر منه لأن يحبها. اعتقدت سي هي أنه لطيف مثل شقيقها وشعرت بالراحة معه.

“… الملك جريد؟”

مدينة xx ، منطقة xx.

فقد الحراس أرواحهم. كان من المدهش والمضحك أن يظهر الملك الذي كان هدف سيدهم هنا.

“سأسلمها. لكن…”

“افتح البوابة.”

“شكرا لك.”

“هيوك… ! نـ~نعم!”

“سأسلمها. لكن…”

مارس الملك نفوذاً غير مشروط على أراضيه. استخدم الملك المدجج بالعتاد جريد قوته المطلقة وفتح الحراس البوابة للقصر.

لم يكن جريد بارد وكان وجهه مغطى بقبعة عريضة الحواف. وبدلاً من الخوف من الحراس ، راقبهم عن كثب. الآن ابتسم في الظلام ، مما جعل الحراس يشعرون بالخوف.

***

السماء فوق السماء الذي واجه شقيقها صراعا شرسا معه مرتين. تذكرت سي هي رغبته اليائسة في علاج مرض والدته واحمرت خديها. مثل معظم النساء ، انجذبت سي هي بشكل غريزي إلى رجل ساحر مثل كراغول.

غرفة التعذيب تحت إقامة إيرل برونو.

من ناحية أخرى ، ترك فاطمة وحده وشعر بعاطفة لا نهائية واحترام لجريد الذي لم يلتق به من قبل.

“توقف… توقف… من فضلك توقف…”

“أنا يجن جنوني بسرعة”.

هل كانت بالفعل بضعة أيام؟ بعد بضعة أيام وليال من التعذيب ، بلغت القوة العقلية لفاطمة حدها الأقصى. لم يعد فاطمة يتحمل الألم بعد الآن. أراد وضع حد لهذه المعاناة. ابتسم إيرل برونو بعد أن أدرك أن فاطمة كان يلوح بالعلم الأبيض.

“سـ~سي هي…!”

“هل قررت أخيراً تسليم طريقة صنع ملابسك الداخلية؟”

“من؟”

“سأسلمها. لكن…”

“إنها لا تختلف عن مظهرها في اللعبة!”

“ولكن ماذا؟”

“سأسلمها. لكن…”

“المهارات المتميزة مطلوبة من أجل صنع ملابس داخلية عملية. لا يمكن لأي شخص فقط الحصول على طريقة الإنتاج.”

خرج رجل من الليموزين وحدق في السائحين الصينيين بعيون باردة. لقد كانت نية قتل مخيفة. وبدا مظهره الحاد وكأنه قطع قلوب السائحين الصينيين مثل الخنجر.

“هناك خياطون جيدون في جميع أنحاء القارة. سيدي فاطمة ، لا تعتقد أنك مميز”.

“… الملك جريد؟”

“كوه.”

“انه ممكن. ليس كل الصينيين على هذا النحو ، ولكن غالبية السياح الصينيين مشهورون بعدم الحس السليم. إنهم لا يهتمون بالعلامات التي تمنع الدخول”.

كان فاطمة خياط فرونتير الأفضل. كان فخورًا ، لأنه لم يتمكن من العثور على خياط أفضل منه في مملكة مدجج بالعتاد. كان فخر فاطمة كخياط كبير. لكن إيرل برونو أضر بفخر فاطمة. كان هذا جرحًا لا يُحصى لا يُضاهى معاناة جسدية عند الشعور بالجلد.

“ما الأمر مع هؤلاء الرجال؟”

“هوه ، ما هي تلك النظرة المتمردة؟ لم يكن لديك ما يكفي؟”

“اه…”

رفع إيرل برونو مرة أخرى السوط.

“هـ~هاو…!”

“إيـ~إيرل برونو!”

لم يعتقد إيرل برونو أن ذيله سيقبض عليه بهذه السرعة. غادر القبو بتعبير حامض.

في ذلك الوقت ، فتح باب الطابق السفلي دون إذن ، وركض الخادم الشخصي. بدا وكأنه قد رأى شبحًا وشعر إيرل برونو بالعبوس.

“مصافحة… ! لا ، دعونا نتعانق!!”

“ما هذه الضجة؟ لا تقل لي أن جريد جاء إلى منزلي؟”

“إيـ~إيرل برونو!”

“هذا صحيح!”

أوقفه الحراس عندما اقترب جريد من مدخل القصر. على عكس الناس العاديين ، تجول جريد بدون ملابس من الفراء ، مما جعله يبدو غريباً.

“إيه؟ هاها ، يا لها من نكتة مضحكة”.

السماء فوق السماء الذي واجه شقيقها صراعا شرسا معه مرتين. تذكرت سي هي رغبته اليائسة في علاج مرض والدته واحمرت خديها. مثل معظم النساء ، انجذبت سي هي بشكل غريزي إلى رجل ساحر مثل كراغول.

“حـ~حقا! لقد وصل الملك جريد!”

“افتح البوابة.”

“ماذا؟”

نظر هاو إلى سي هي بتعبير لطيف. ربما التقى بالعديد من النساء الجميلات في الصين ، لكن كانت تجربة نادرة لرؤية امرأة جميلة مثل سي هي. كان لا مفر منه لأن يحبها. اعتقدت سي هي أنه لطيف مثل شقيقها وشعرت بالراحة معه.

حصل إيرل برونو على صرخة الرعب.

“القديسة روبي!”

‘جريد…! لقد حصل على معلومات بأنني رئيس التحالف المضاد لجريد وجاء لرعايتي!

السماء فوق السماء الذي واجه شقيقها صراعا شرسا معه مرتين. تذكرت سي هي رغبته اليائسة في علاج مرض والدته واحمرت خديها. مثل معظم النساء ، انجذبت سي هي بشكل غريزي إلى رجل ساحر مثل كراغول.

كانت استخبارات جريد أبعد من الخيال. مهما كان إيرل برونو يكره جريد ، كان عليه أن يعترف بجريد.

ككييك.

‘إنه ملك لسبب ما. شخصية عظيمة تفوق خيالي.’

“ماذا؟”

كوادوك!

ترجمة : Don Kol

لم يعتقد إيرل برونو أن ذيله سيقبض عليه بهذه السرعة. غادر القبو بتعبير حامض.

“سـ~سي هي…!”

“جمع الجيش بأكمله. إذا كان علي أن أموت ، سأموت مع جريد.”

‘إنه ملك لسبب ما. شخصية عظيمة تفوق خيالي.’

من ناحية أخرى ، ترك فاطمة وحده وشعر بعاطفة لا نهائية واحترام لجريد الذي لم يلتق به من قبل.

“ما الحق الذي لديك للتدخل معنا؟”

“لم أكن أعتقد أن الملك سيأتي لينقذني. إذا كنت على قيد الحياة اليوم ، فسأكون مخلصًا له لبقية حياتي”.

“القديسة روبي!”

ترجمة : Don Kol

“سأسلمها. لكن…”

“روبي…!”

---

ترجمة موقع ملوك الروايات. لا تُلهِكُم القراءة عن اداء الصلوات فى أوقاتها و لا تنسوا نصيبكم من القرآن

أشترك الان من هنا. ولامزيد من الاعلانات
لا تنسى وضع تعليق للمترجم فهذا يساعده على الاستمرار ومواصلة العمل عندما يرى تشجيعًا.

التعليقات

اعدادات القارئ

لايعمل مع الوضع اليلي
لتغير كلمة إله الى شيء أخر
إعادة ضبط