نظرًا لتوقف عرض الإعلانات على الموقع بسبب حظره من شركات الإعلانات ، فإننا نعتمد الآن بشكل كامل على دعم قرائنا الكرام لتغطية تكاليف تشغيل الموقع وتوجيه الفائض نحو دعم المترجمين. للمساهمة ودعم الموقع عن طريق الباي بال , يمكنك النقر على الرابط التالي
paypal.me/IbrahimShazly
هذا المحتوى ترفيهي فقط ولايمت لديننا بأي صلة. لا تجعلوا القراءة تلهيكم عن صلواتكم و واجباتكم.

overgeared 632

الفصل 632

الفصل 632

[الجوز الذهبي]

كان الوضع حيث واجهوا الإمبراطورية كعدو محتمل. عجلت أقدام جريد. إذا لم يتغلب على محاكمة الإمبراطورية ، فسوف تتلف مملكة مدجج بالعتاد في أربعة أشهر. لم يستطع تحمل خسارة المليارات التي استثمرها.

يسمى أيضا نعمة الطبيعة.

“واه!”

إنها وجبة خفيفة ومعاملة يتمتع بها جميع النبلاء والملوك في القارة الشرقية.

“ليس لدى راينهاردت بيئة حيث يمكنني عمل مخطوطات. أحتاج إلى العودة إلى أرخبيل بيهين من أجل عمل مخطوطات ويستغرق الأمر 28 يومًا لعمل مخطوطة.”

في مكان ما في القارة الشرقية ، هناك مخلوقات طعامها الرئيسي هو هذا الجوز.

في الأصل ، أراد جريد أن يكون ملكًا لكسب المزيد من الضرائب من الناس. أراد أن يأكل كل ما يريد أن يأكل ويشترى كل ما يريد أن يشتري. بالطبع ، كان هذا الحلم لا يزال كما هو. ولكن كان هناك شرط مسبق لتحقيق جريد لهذه الرغبة.

سترتفع جميع الإحصائيات بنسبة 10٪ لمدة ساعة واحدة.

بينما كان لاويل يتحدث ، توجه جريد إلى أكاديمية مدجج بالعتاد لمقابلة العصي.

بالإضافة إلى ذلك ، هناك احتمال ضعيف جدًا لزيادة إحصائية واحدة بشكل دائم بمقدار 5 نقاط. كلما قشرت الجوز بشكل أفضل ، زادت احتمالية زيادة إحصائياتك بشكل دائم.

في نفس الوقت.

الوزن: 0.1

رد لاويل بتعبير قاتم. عرف جريد لماذا.

“أقوى جرعة بف وإكسير في واحد…”

كانت مدرسة تعليم شامل بنيت في راينهاردت ، عاصمة مملكة مدجج بالعتاد. يمكن لأي شخص فوق سن الثامنة أن يصبح طالبًا هنا ، يتعلم مهارة المبارزة والسحر. ومع ذلك ، كان حجم المدرسة لا يزال محدودًا. لذلك ، كان العدد الإجمالي للطلاب المقبولين من قبل الأكاديمية 3000 فقط. تم تدريس أكثر من نصفهم مباشرة بواسطة العصي. كان الوضع حيث كان الجميع في جميع المجالات مرهقين بسبب نقص المواهب. كان نفس الشيء بالنسبة للعصي.

أعجب لاويل عندما أكد تفاصيل الجوز الذهبي الذي حصل عليه من جريد. فوجئ بشكل خاص بأن ملوك ونبلاء القارة الشرقية استمتعوا بهذا الجوز كوجبة خفيفة.

‘… على الرغم من أنها منحرفة.’

“يمتلك الملوك والنبلاء في القارة الشرقية بشكل أساسي إحصائيات جيدة بشكل افتراضي. خاصة إذا كانوا يأكلون هذا الجوز منذ سنوات”.

‘احتمال نمو مثل هذا العنصر الاحتيالي… إنه قريب من الصفر.’

“ربما لا. من النادر أن يتمكن الناس من تقشير الجوز مثلي تمامًا. حسنًا ، على أي حال ، مستوى الملوك والنبلاء في القارة الشرقية مرتفع. آمل أن يتم تطبيق هذه الصيغة على نقابة مدجج بالعتاد ، لذا اطلب من بيارو أن ينجح في زراعة الجوز الذهبي.”

في الأصل ، أراد جريد أن يكون ملكًا لكسب المزيد من الضرائب من الناس. أراد أن يأكل كل ما يريد أن يأكل ويشترى كل ما يريد أن يشتري. بالطبع ، كان هذا الحلم لا يزال كما هو. ولكن كان هناك شرط مسبق لتحقيق جريد لهذه الرغبة.

“… أنا أتفهم.”

يسمى أيضا نعمة الطبيعة.

رد لاويل بتعبير قاتم. عرف جريد لماذا.

في تلك اللحظة.

‘احتمال نمو مثل هذا العنصر الاحتيالي… إنه قريب من الصفر.’

كانت مدرسة تعليم شامل بنيت في راينهاردت ، عاصمة مملكة مدجج بالعتاد. يمكن لأي شخص فوق سن الثامنة أن يصبح طالبًا هنا ، يتعلم مهارة المبارزة والسحر. ومع ذلك ، كان حجم المدرسة لا يزال محدودًا. لذلك ، كان العدد الإجمالي للطلاب المقبولين من قبل الأكاديمية 3000 فقط. تم تدريس أكثر من نصفهم مباشرة بواسطة العصي. كان الوضع حيث كان الجميع في جميع المجالات مرهقين بسبب نقص المواهب. كان نفس الشيء بالنسبة للعصي.

كانت مجموعة SA قلقة بشأن التوازن ولن تسمح بزراعة الجوز الذهبي بسهولة.

في تلك اللحظة.

‘لكن.’

في الأصل ، أراد جريد أن يكون ملكًا لكسب المزيد من الضرائب من الناس. أراد أن يأكل كل ما يريد أن يأكل ويشترى كل ما يريد أن يشتري. بالطبع ، كان هذا الحلم لا يزال كما هو. ولكن كان هناك شرط مسبق لتحقيق جريد لهذه الرغبة.

كان بيارو أسطورة ودمرت الأساطير الحس السليم. بموضوعية ، كانت مجموعة SA سخية للأساطير.

“الملك جريد!”

‘يمكن لـ بيارو إنشاء مهارات زراعة جديدة ، تمامًا مثلما أقوم بإنشاء عناصر و كراغول يبتكر تقنيات السيف.’

“سمعت أن مبعوثاً جاء من الإمبراطورية… يجب أن يكون شيئاً سيئاً.”

لقد كان تفسيرا إيجابيا للغاية. ابتسم جريد بمرارة وربت على كتف لاويل.

أعجب لاويل عندما أكد تفاصيل الجوز الذهبي الذي حصل عليه من جريد. فوجئ بشكل خاص بأن ملوك ونبلاء القارة الشرقية استمتعوا بهذا الجوز كوجبة خفيفة.

“لا بأس. سأحصل على المزيد من الجوز الذهبي عندما أذهب إلى القارة الشرقية”.

“هناك شيء يجب أن تعرفه.”

“… سأنتظرك بإخلاص. جلالتك لا داعي للقلق بشأن الحكومة. أنا لاويل الجديد ، لقد أصبح قلبي وروحي أقوى بفضل اللقاء مع أصدقائي في الماضي وهذا سيكون الثروة الجيدة لمملكة مدجج بالعتاد. هاه ، جلالتك ، إلى أين أنت ذاهب؟”

“مكان تواجدي؟”

خطوة خطوة.

[الجوز الذهبي]

كان الوضع حيث واجهوا الإمبراطورية كعدو محتمل. عجلت أقدام جريد. إذا لم يتغلب على محاكمة الإمبراطورية ، فسوف تتلف مملكة مدجج بالعتاد في أربعة أشهر. لم يستطع تحمل خسارة المليارات التي استثمرها.

باعتباره جان عالي وحكيم ، كانت العصي يحظى باحترام كبير من جميع الجان. حتى إمبراطور الإمبراطورية الصحراوية سيرحب به ، ومع ذلك كان يعلم عامة الناس في مملكة صغيرة؟ ستكون القارة بأكملها في حالة من الفوضى إذا كانت هذه الحقيقة معروفة. ومع ذلك ، لم يكن شعب مدجج بالعتاد يعرفون أن العصي كان شخصية رائعة. لقد اعتقدوا للتو أنه كان أسهل وأسرع للتعلم منه.

‘عجل.’

إنها وجبة خفيفة ومعاملة يتمتع بها جميع النبلاء والملوك في القارة الشرقية.

بينما كان لاويل يتحدث ، توجه جريد إلى أكاديمية مدجج بالعتاد لمقابلة العصي.

كان لدى جريد إعجاب كبير بسوا ، حتى لو كانت منحرفة. كانت جميلة بما يكفي لتكون قابلة للمقارنة مع إيرين؟ بالطبع ، لعب ذلك دورًا. ومع ذلك ، لم يكن ذلك كل شيء. كانت سوا امرأة عظيمة. على الرغم من كونها ابنة لورد ، لم تكن متغطرسة. حاربت الإبر المدرعة من أجل الاستقرار والسلام للشعب.

كانت وتيرة جريد مماثلة لجنود مملكة مدجج بالعتاد ، الذين اشتهروا بلياقتهم البدنية الجيدة. لقد كان تأثير قانون الرشاقة الخاص به ينمو بثبات من أجل تلبية نسبة 1:1 قوة مع الرشاقة وكسر 2700 نقطة. كان بحاجة إلى حوالي 500 رشاقة قبل أن تكون النسبة 1:1.

كانت خطة جريد الأصلية للقارة الشرقية بسيطة. أعد عيدان ، الذي سيعطي طعامه لأعضاء مدجج بالعتناد الكبار فرصة لرفع إحصائياتهم. يمكنه أيضًا الحصول على قوات النخبة والدعم من هان سيوك بونغ. لكن ذلك لن يكون كافيا بناء على الوضع الحالي.

***

كان حب الطلاب لجريد عميقًا جدًا ، حيث قدم فرصًا تعليمية متساوية دون الاهتمام بالوضع. على وجه الخصوص ، كان لدى الطلاب المتحمسين حبًا أعمق. الطلاب الذين كانوا أكثر شغفًا بالطبقات أحبوا جريد بشكل خاص.

أكاديمية مدجج بالعتاد.

***

كانت مدرسة تعليم شامل بنيت في راينهاردت ، عاصمة مملكة مدجج بالعتاد. يمكن لأي شخص فوق سن الثامنة أن يصبح طالبًا هنا ، يتعلم مهارة المبارزة والسحر. ومع ذلك ، كان حجم المدرسة لا يزال محدودًا. لذلك ، كان العدد الإجمالي للطلاب المقبولين من قبل الأكاديمية 3000 فقط. تم تدريس أكثر من نصفهم مباشرة بواسطة العصي. كان الوضع حيث كان الجميع في جميع المجالات مرهقين بسبب نقص المواهب. كان نفس الشيء بالنسبة للعصي.

لماذا كان الناس في السلطة دائما أنانيين جدا؟ ضغط جريد على أسنانه.

باعتباره جان عالي وحكيم ، كانت العصي يحظى باحترام كبير من جميع الجان. حتى إمبراطور الإمبراطورية الصحراوية سيرحب به ، ومع ذلك كان يعلم عامة الناس في مملكة صغيرة؟ ستكون القارة بأكملها في حالة من الفوضى إذا كانت هذه الحقيقة معروفة. ومع ذلك ، لم يكن شعب مدجج بالعتاد يعرفون أن العصي كان شخصية رائعة. لقد اعتقدوا للتو أنه كان أسهل وأسرع للتعلم منه.

“واه!”

“من الصعب على الأشخاص الذين يتابعون باستمرار التغيير والأساسيات الذين يرغبون في الحفاظ على الطبيعة أن يتعايشوا. هناك احتمال نادر جدًا أن يتعاقد البشر والعناصر مع بعضهم البعض ، وهي مناسبة خاصة تحدث مرة واحدة في 100 عام. سيتم تأسيس…”

***

“العصي!”

“لا بأس. سأحصل على المزيد من الجوز الذهبي عندما أذهب إلى القارة الشرقية”.

“…؟”

“ماذا؟”

تم اختيار حفنة من الطلاب الموهوبين و المتحمسين لتلقي التعليم بشكل منفصل. فوجئ العصي ، الذي كان يدرس أساسيات العناصر ، بمظهر جريد فجأة. كان هناك ضجة.

كانت خطة جريد الأصلية للقارة الشرقية بسيطة. أعد عيدان ، الذي سيعطي طعامه لأعضاء مدجج بالعتناد الكبار فرصة لرفع إحصائياتهم. يمكنه أيضًا الحصول على قوات النخبة والدعم من هان سيوك بونغ. لكن ذلك لن يكون كافيا بناء على الوضع الحالي.

“واه!”

[الجوز الذهبي]

“الملك جريد!”

كانت وتيرة جريد مماثلة لجنود مملكة مدجج بالعتاد ، الذين اشتهروا بلياقتهم البدنية الجيدة. لقد كان تأثير قانون الرشاقة الخاص به ينمو بثبات من أجل تلبية نسبة 1:1 قوة مع الرشاقة وكسر 2700 نقطة. كان بحاجة إلى حوالي 500 رشاقة قبل أن تكون النسبة 1:1.

“يا صاحب الجلالة ، أحبك!”

‘إن القارة الشرقية ليست مكانًا يمكنني الذهاب إليه في أي وقت أريد… هذه المرة ، أحتاج إلى إنشاء جيش’.

كان حب الطلاب لجريد عميقًا جدًا ، حيث قدم فرصًا تعليمية متساوية دون الاهتمام بالوضع. على وجه الخصوص ، كان لدى الطلاب المتحمسين حبًا أعمق. الطلاب الذين كانوا أكثر شغفًا بالطبقات أحبوا جريد بشكل خاص.

وحثته يانغ فاي.

“أنا آدون الذي احتل الرتبة الأولى في هذا الاختبار! أريد العمل تحت الملك جريد عندما أنهي تعليمي وتخرجي!”

ومضت عيون جريد عند وصوله إلى القارة الشرقية. لقد دهش من عظمة مخطوطة العصي ، فقط ليدرك أن جو بانجيا كان مختلفًا عن السابق.

“أنا شانون ، الذي سيكون الأول في الاختبار التالي. يرجى تذكر أنني أبذل قصارى جهدي لأكون شخصًا موهوبًا لأجل الملك جريد”.

كانت مدرسة تعليم شامل بنيت في راينهاردت ، عاصمة مملكة مدجج بالعتاد. يمكن لأي شخص فوق سن الثامنة أن يصبح طالبًا هنا ، يتعلم مهارة المبارزة والسحر. ومع ذلك ، كان حجم المدرسة لا يزال محدودًا. لذلك ، كان العدد الإجمالي للطلاب المقبولين من قبل الأكاديمية 3000 فقط. تم تدريس أكثر من نصفهم مباشرة بواسطة العصي. كان الوضع حيث كان الجميع في جميع المجالات مرهقين بسبب نقص المواهب. كان نفس الشيء بالنسبة للعصي.

كانت كلماتهم متفاخرة وشاكرة. سمحت عيون الطلاب المشرقة والكلمات المتلهفة لجريد بمحو خوفه من الإمبراطورية لفترة من الوقت.

“…”

“سأراقب ذلك اليوم.”

ترجمة : Don Kol

في الأصل ، أراد جريد أن يكون ملكًا لكسب المزيد من الضرائب من الناس. أراد أن يأكل كل ما يريد أن يأكل ويشترى كل ما يريد أن يشتري. بالطبع ، كان هذا الحلم لا يزال كما هو. ولكن كان هناك شرط مسبق لتحقيق جريد لهذه الرغبة.

كان للناس أن يكونوا أفضل حالا. كلما كان شعبه أفضل ، كلما كان بإمكانهم دفع المزيد من الضرائب. هذا صحيح. كان جريد جشع ، لكنه كان مختلفًا تمامًا عن الإمبراطور. لم يكن لديه نية لاضطهاد الفقراء. كان من الطبيعي ذلك. وقد حرم جريد طوال معظم حياته. كان يعرف أكثر من أي شخص معاناة الناس في هذا المنصب ولا يمكن أن يتصرف مثل الإمبراطور. لم تكن أنانية جريد في شكل شيء يرضيه الأبرياء.

كان للناس أن يكونوا أفضل حالا. كلما كان شعبه أفضل ، كلما كان بإمكانهم دفع المزيد من الضرائب. هذا صحيح. كان جريد جشع ، لكنه كان مختلفًا تمامًا عن الإمبراطور. لم يكن لديه نية لاضطهاد الفقراء. كان من الطبيعي ذلك. وقد حرم جريد طوال معظم حياته. كان يعرف أكثر من أي شخص معاناة الناس في هذا المنصب ولا يمكن أن يتصرف مثل الإمبراطور. لم تكن أنانية جريد في شكل شيء يرضيه الأبرياء.

تم اختيار حفنة من الطلاب الموهوبين و المتحمسين لتلقي التعليم بشكل منفصل. فوجئ العصي ، الذي كان يدرس أساسيات العناصر ، بمظهر جريد فجأة. كان هناك ضجة.

“سمعت أن مبعوثاً جاء من الإمبراطورية… يجب أن يكون شيئاً سيئاً.”

كانت مجموعة SA قلقة بشأن التوازن ولن تسمح بزراعة الجوز الذهبي بسهولة.

خمن العصي بعد رؤية كيف ركض جريد إلى الأكاديمية. قال له جريد.

“العصي!”

“أرسلني إلى القارة الشرقية. أوه ، هذه المرة لا تنسى مخطوطة العودة إلى القارة الغربية”.

أعجب لاويل عندما أكد تفاصيل الجوز الذهبي الذي حصل عليه من جريد. فوجئ بشكل خاص بأن ملوك ونبلاء القارة الشرقية استمتعوا بهذا الجوز كوجبة خفيفة.

“…”

شعر جريد بيد يانغ فاي ترتجف وعانقها. كان ذلك لطمأنتها ، لكن الإثارة كانت أكثر من اللازم بالنسبة ليانغ فاي. كان وجهها ورقبتها وأذنيها حمراوان. من ناحية أخرى ، فهم جريد أن هذا الوضع كان مقدمة لمهمة.

تم تشويه ذاكرته! تذكر جريد أن العصي كان السبب في أنه لم يكن لديه مخطوطة عودة إلى القارة الغربية. تنهد العصي قبل تسليم مخطوطة الحركة للقارة الشرقية ومخطوطة العودة القارة الغربية لجريد.

“هناك شيء يجب أن تعرفه.”

“هناك شيء يجب أن تعرفه.”

لاحظ جريد ذلك على الفور.

“ماذا؟”

“أنا آدون الذي احتل الرتبة الأولى في هذا الاختبار! أريد العمل تحت الملك جريد عندما أنهي تعليمي وتخرجي!”

“ليس لدى راينهاردت بيئة حيث يمكنني عمل مخطوطات. أحتاج إلى العودة إلى أرخبيل بيهين من أجل عمل مخطوطات ويستغرق الأمر 28 يومًا لعمل مخطوطة.”

“يمتلك الملوك والنبلاء في القارة الشرقية بشكل أساسي إحصائيات جيدة بشكل افتراضي. خاصة إذا كانوا يأكلون هذا الجوز منذ سنوات”.

“…”

“أقوى جرعة بف وإكسير في واحد…”

ماذا لو كان العصي بعيدًا لمدة شهر؟ تفتقر أكاديمية مدجج بالعتاد حاليًا إلى معلمين لذلك سيتم إيقاف التعليم. بعبارات أخرى.

“…”

‘لا بد لي من الاستفادة القصوى من هذه الفرصة.’

“الملك جريد!”

كانت خطة جريد الأصلية للقارة الشرقية بسيطة. أعد عيدان ، الذي سيعطي طعامه لأعضاء مدجج بالعتناد الكبار فرصة لرفع إحصائياتهم. يمكنه أيضًا الحصول على قوات النخبة والدعم من هان سيوك بونغ. لكن ذلك لن يكون كافيا بناء على الوضع الحالي.

الوزن: 0.1

‘إن القارة الشرقية ليست مكانًا يمكنني الذهاب إليه في أي وقت أريد… هذه المرة ، أحتاج إلى إنشاء جيش’.

لقد كان تفسيرا إيجابيا للغاية. ابتسم جريد بمرارة وربت على كتف لاويل.

***

***

[لقد استخدمت مخطوطة الحركة عبر القارات.]

***

[لقد وصلت إلى بانجيا ، وهي قرية البداية في القارة الشرقية.]

‘لكن.’

ومضت عيون جريد عند وصوله إلى القارة الشرقية. لقد دهش من عظمة مخطوطة العصي ، فقط ليدرك أن جو بانجيا كان مختلفًا عن السابق.

أكاديمية مدجج بالعتاد.

‘لماذا تعابير الناس مظلمة للغاية؟’

في نفس الوقت.

في الماضي ، أحدث جريد فرقًا كبيرًا في بانجيا. لم يقم فقط بإعادة إنتاج قوس العنقاء الحمراء ، بل قام أيضًا بالقضاء على الإبر المدرعة. تم استعادة سلام بانجيا ، لذلك يجب أن يكون أكثر نشاطًا من ذي قبل. كان من الغريب أن جميع الناس في الشوارع حزينون ، كما لو أن شخصًا مات. كانت السوق هادئة مثل الفئران الميتة. كان التجار والمارة ينظرون إلى الأرض.

في مكان ما في القارة الشرقية ، هناك مخلوقات طعامها الرئيسي هو هذا الجوز.

‘ماذا حدث على الأرض؟’

“لا بأس. سأحصل على المزيد من الجوز الذهبي عندما أذهب إلى القارة الشرقية”.

كانت سوا أول شيء يخطر ببال جريد. كانت ابنة اللورد التي تلقت احترام الناس وحبهم.

كانت سوا أول شيء يخطر ببال جريد. كانت ابنة اللورد التي تلقت احترام الناس وحبهم.

‘هل حدث لها شيء؟’

ومضت عيون جريد عند وصوله إلى القارة الشرقية. لقد دهش من عظمة مخطوطة العصي ، فقط ليدرك أن جو بانجيا كان مختلفًا عن السابق.

كان لدى جريد إعجاب كبير بسوا ، حتى لو كانت منحرفة. كانت جميلة بما يكفي لتكون قابلة للمقارنة مع إيرين؟ بالطبع ، لعب ذلك دورًا. ومع ذلك ، لم يكن ذلك كل شيء. كانت سوا امرأة عظيمة. على الرغم من كونها ابنة لورد ، لم تكن متغطرسة. حاربت الإبر المدرعة من أجل الاستقرار والسلام للشعب.

خمن العصي بعد رؤية كيف ركض جريد إلى الأكاديمية. قال له جريد.

‘… على الرغم من أنها منحرفة.’

كانت سوا أول شيء يخطر ببال جريد. كانت ابنة اللورد التي تلقت احترام الناس وحبهم.

بدء جريد يتحرك في اتجاه قلعة بانجيا. ثم فجأة أمسك شخص بمعصم جريد. اليد النحيلة كانت تعود لموظفة مطعم عيدان ، يانغ فاي.

خطوة خطوة.

“أوه ، لقد مرت فترة. هل كنت بخير؟”

كانت خطة جريد الأصلية للقارة الشرقية بسيطة. أعد عيدان ، الذي سيعطي طعامه لأعضاء مدجج بالعتناد الكبار فرصة لرفع إحصائياتهم. يمكنه أيضًا الحصول على قوات النخبة والدعم من هان سيوك بونغ. لكن ذلك لن يكون كافيا بناء على الوضع الحالي.

ولوح ليانغ فاي. جعل ترحيب جريد وجهها غير المعبّر عادةً يتورد. ولكن بعد ذلك نظرت حولها وقادت جريد إلى زقاق.

‘يمكن لـ بيارو إنشاء مهارات زراعة جديدة ، تمامًا مثلما أقوم بإنشاء عناصر و كراغول يبتكر تقنيات السيف.’

تاك!

وضعت يانغ فاي يدًا على الحائط ، وكان جريد يميل نحوه واقتربت منه. تم دفعه ضد الجدار من قبل فتاة لم تصبح بالغة بعد؟ أحرج جريد بسبب الوضع المفاجئ وتعثر.

وضعت يانغ فاي يدًا على الحائط ، وكان جريد يميل نحوه واقتربت منه. تم دفعه ضد الجدار من قبل فتاة لم تصبح بالغة بعد؟ أحرج جريد بسبب الوضع المفاجئ وتعثر.

كان بيارو أسطورة ودمرت الأساطير الحس السليم. بموضوعية ، كانت مجموعة SA سخية للأساطير.

“لـ~لماذا أحضرتني إلى مثل هذا المكان السيئ؟ لـ~لا تخبرني…”

“نعم… تقول الشائعات أن الملك أراد أن يعرف مكان وجود جريد. رفض اللورد هان سيوك بونغ الإجابة و وصف بالآثم”.

هل أصبحت منحرفة؟

‘ماذا حدث على الأرض؟’

‘نساء القارة الشرقية عظيمات حقًا.’

‘إن القارة الشرقية ليست مكانًا يمكنني الذهاب إليه في أي وقت أريد… هذه المرة ، أحتاج إلى إنشاء جيش’.

دق قلب جريد كما كان ملئ بالتوقعات. ثم صرخت يانغ فاي.

أكاديمية مدجج بالعتاد.

“لماذا… ؟ لماذا عدت؟”

كانت سوا أول شيء يخطر ببال جريد. كانت ابنة اللورد التي تلقت احترام الناس وحبهم.

“هاه؟”

هل أصبحت منحرفة؟

كان تعبير يانغ فاي جادًا. لم يستطع أن يصدق أن الفتاة التي لا تحتوي على تعبير دائمًا أصبحت مضطربة وغير مرتاحة. حتى أنها صاحت.

خمن العصي بعد رؤية كيف ركض جريد إلى الأكاديمية. قال له جريد.

قدم جريد تعبيرًا جادًا وسأل: “ماذا حدث؟”

“الملك جريد!”

في تلك اللحظة.

‘إن القارة الشرقية ليست مكانًا يمكنني الذهاب إليه في أي وقت أريد… هذه المرة ، أحتاج إلى إنشاء جيش’.

“تنهد.”

***

اهتزت أكتاف يانغ فاي عندما بدأت في البكاء. انفجر كل الحزن والمخاوف التي تحملتها بمجرد رؤيتها لوجه جريد الجدير بالثقة.

شعر جريد بيد يانغ فاي ترتجف وعانقها. كان ذلك لطمأنتها ، لكن الإثارة كانت أكثر من اللازم بالنسبة ليانغ فاي. كان وجهها ورقبتها وأذنيها حمراوان. من ناحية أخرى ، فهم جريد أن هذا الوضع كان مقدمة لمهمة.

“تم جر اللورد هان سيوك بونغ والسيدة سوا إلى العاصمة…”

“يمتلك الملوك والنبلاء في القارة الشرقية بشكل أساسي إحصائيات جيدة بشكل افتراضي. خاصة إذا كانوا يأكلون هذا الجوز منذ سنوات”.

“العاصمة؟ عاصمة مملكة تشو؟”

“ليس لدى راينهاردت بيئة حيث يمكنني عمل مخطوطات. أحتاج إلى العودة إلى أرخبيل بيهين من أجل عمل مخطوطات ويستغرق الأمر 28 يومًا لعمل مخطوطة.”

“نعم… تقول الشائعات أن الملك أراد أن يعرف مكان وجود جريد. رفض اللورد هان سيوك بونغ الإجابة و وصف بالآثم”.

‘عجل.’

“مكان تواجدي؟”

“العاصمة؟ عاصمة مملكة تشو؟”

لاحظ جريد ذلك على الفور.

“ماذا؟”

“أراد الحصول على الحداد الذي أنشأ قوس العنقاء الأحمر الأفضل من الأصل”.

تم تقديم حدث جديد إلى جريد.

لماذا كان الناس في السلطة دائما أنانيين جدا؟ ضغط جريد على أسنانه.

أعجب لاويل عندما أكد تفاصيل الجوز الذهبي الذي حصل عليه من جريد. فوجئ بشكل خاص بأن ملوك ونبلاء القارة الشرقية استمتعوا بهذا الجوز كوجبة خفيفة.

وحثته يانغ فاي.

إنها وجبة خفيفة ومعاملة يتمتع بها جميع النبلاء والملوك في القارة الشرقية.

“اهرب. إذا بقيت هنا ، فسوف يقبض عليك جنود الملك”.

“مكان تواجدي؟”

في الواقع ، غابت يانغ فاي عن جريد أكثر من أي شخص آخر. تذكرت لمسته كل ليلة. لكنها لم ترغب في رؤية جريد في خطر. بالنسبة لشخص عانى من الشعور بالمسؤولية فقط عن مصدر رزق أسرته منذ صغره ، كان جريد. فرحها. لقد أرادته أن يكون في أمان.

“أرسلني إلى القارة الشرقية. أوه ، هذه المرة لا تنسى مخطوطة العودة إلى القارة الغربية”.

“لا تقلق. فإنه سوف يكون على ما يرام.”

كانت سوا أول شيء يخطر ببال جريد. كانت ابنة اللورد التي تلقت احترام الناس وحبهم.

شعر جريد بيد يانغ فاي ترتجف وعانقها. كان ذلك لطمأنتها ، لكن الإثارة كانت أكثر من اللازم بالنسبة ليانغ فاي. كان وجهها ورقبتها وأذنيها حمراوان. من ناحية أخرى ، فهم جريد أن هذا الوضع كان مقدمة لمهمة.

ماذا لو كان العصي بعيدًا لمدة شهر؟ تفتقر أكاديمية مدجج بالعتاد حاليًا إلى معلمين لذلك سيتم إيقاف التعليم. بعبارات أخرى.

في نفس الوقت.

في تلك اللحظة.

تم الحصول على [★ المهمة المخفية ★’إنقاذ الأب وابنته هان سيوك بونغ’.]

“…”

تم تقديم حدث جديد إلى جريد.

الوزن: 0.1

ترجمة : Don Kol

كان الوضع حيث واجهوا الإمبراطورية كعدو محتمل. عجلت أقدام جريد. إذا لم يتغلب على محاكمة الإمبراطورية ، فسوف تتلف مملكة مدجج بالعتاد في أربعة أشهر. لم يستطع تحمل خسارة المليارات التي استثمرها.

***

---

ترجمة موقع ملوك الروايات. لا تُلهِكُم القراءة عن اداء الصلوات فى أوقاتها و لا تنسوا نصيبكم من القرآن

أشترك الان من هنا. ولامزيد من الاعلانات
لا تنسى وضع تعليق للمترجم فهذا يساعده على الاستمرار ومواصلة العمل عندما يرى تشجيعًا.

التعليقات

اعدادات القارئ

لايعمل مع الوضع اليلي
لتغير كلمة إله الى شيء أخر
إعادة ضبط