نظرًا لتوقف عرض الإعلانات على الموقع بسبب حظره من شركات الإعلانات ، فإننا نعتمد الآن بشكل كامل على دعم قرائنا الكرام لتغطية تكاليف تشغيل الموقع وتوجيه الفائض نحو دعم المترجمين. للمساهمة ودعم الموقع عن طريق الباي بال , يمكنك النقر على الرابط التالي
paypal.me/IbrahimShazly
هذا المحتوى ترفيهي فقط ولايمت لديننا بأي صلة. لا تجعلوا القراءة تلهيكم عن صلواتكم و واجباتكم.

overgeared 633

الفصل 633

الفصل 633

[انقاذ الأب وابنته هان سيوك بونغ]

[الوقت الذي استغرقته لاختراق المتاهة هو 39 ساعة و 32 دقيقة و 27 ثانية!]

★ مهمة مخفية ★

“لماذا؟”

لطالما كان هان سيوك بونغ مخلصًا لمملكة تشو ، ليصبح خائنًا فقط.

“أنا أرى. ثم هل ستصبح طاهيا في مملكتي بدلا من طاهي الشخصي؟”

لأنه رفض الكشف عن مكان وجودك للملك.

‘أنا بحاجة لإنقاذ هان سيوك بونغ الأب وابنته في أقرب وقت ممكن وجعلهم حلفاء لي’.

انقاذ والد وابنة هان سيوك بونغ الذين اختاروا أن يكونوا مخلصين لك بدلا من بلادهم.

“أنا حاكم في القارة الغربية ، الملك المدجج بالعتاد جريد. عيدان ، أفضل طاهٍ في القارة الشرقية ، أريدك أن تطعم عشرات الآلاف من الجنود. هل توافق على رغبتي؟”

شروط إنهاء المهمة: قابل الملك تشو. أو إنقاذ الأب وابنته هان سيوك بونغ بالقوة.

“… أنا لا اعرف.”

مكافأة إنهاء المهمة: غير معروف.

مكافأة إنهاء المهمة: غير معروف.

فشل المهمة: وفاة الأب هان سيوك بونغ وابنته.

“هرمم. أنت الشخص الذي يجد مقلاتي الخاصة وأحد الذواقة القلائل الذين يستمتعون بطعامي. أشعر بعاطفة كبيرة بالنسبة لك. لكن لا يمكنني أن أكون طاهيك الخاص.”

مهمة خفية. كما اقترح الاسم ، كانت مهمة خفية. لم يكن الأمر سهلاً على الإطلاق. من أجل الحصول على مهمة خفية ، يجب تلبية متطلبات أكثر تنوعًا من المهام العامة. شارك في مسابقة الحدادة على أساس علاقته مع وايت ، ونجح في صنع قوس العنقاء الحمراء ، ودخل زنزانة القلعة ، وقتل أروبي ، وأنقذ بانجيا من أزمة ، وما إلى ذلك. بدون خيارات جريد وأفعاله ، فإن المهمة المخفية الحالية لن تحدث.

مليئ جريد بالترقب.

عادة ما تكون مكافآت المهام الخفية مرتفعة.

“ماذا… إيه؟ إيه؟”

كان من الجيد الحصول على مهمة خفية. لا ، يجب أن يركض بفرح. لكن قلب جريد كان ثقيلاً. شعر بالذنب لأن هان سيوك بونغ و سوا كانوا في خطر.

اتصل شخص ما بكراغول وهو على وشك دخول المتاهة مرة أخرى. كان هاو. ضحك كراغول.

‘سيموتون إذا لم أستطع إنقاذهم.’

“لماذا يجب عليّ؟ لا أعرف هويتك الحقيقية. كيف يمكنني أن أصبح طاهيك الشخصي عندما لا أعرف حتى من أي بلد أنت؟ ما رأيك؟”

كانت مهمة مع حياة الآخرين على الخط. وضعت عليه ضغطًا ثقيلًا إضافيًا.

مطعم لم يكن لديه ضيف واحد ، على الرغم من أنه وقت الغداء. عيدان شك في أذنيه و استجوبه. اختفى جريد وعاد إلى الظهور فجأة ، طالبا من عيدان أن يصبح طاهيا خاصا به.

‘على وجه الخصوص ، سوا المنحرفة.>> إيه؟’

“لا ، ليس هذا فقط. لدي اعتزازي وهدفي كطاهٍ. السبب الذي يجعلني أدير مطعمًا هو أنني أريد عرض أطباقي لعدد أكبر من الناس. أريد أن أرى مئات وآلاف الضيوف يستمتعون بأطباقي كل يوم. أنا آسف ، لكن لا يمكنني الطبخ لشخص واحد فقط.”

تأمل جريد للحظة قبل أن يدرك واحمر وجهه خجلا. أدرك أنه كان يحتجز يانغ فاي بين ذراعيه.

ومع ذلك.

“جـ~جريد.”

‘لا يصدق.’

كانت يانغ فاي مثل السنجاب ووجهها مدفون في صدر جريد. صغيرة وناعمة ولطيفة. تحول جريد إلى اللون الأحمر وسحبها بعيدًا عنه.

“لماذا يجب عليّ؟ لا أعرف هويتك الحقيقية. كيف يمكنني أن أصبح طاهيك الشخصي عندما لا أعرف حتى من أي بلد أنت؟ ما رأيك؟”

‘لا يصدق.’

“جريد؟”

منذ متى يمكن أن يكون له مثل هذا الاتصال الطبيعي بالجلد مع النساء؟

“…”

‘مـ~مدهش…’

“همهمة همهمة ، حسنا ، على أي حال. لا يمكنني أن أكون طاهيك”

هل ازدهرت صفاته الخفية باعتباره كازانوفا فجأة؟

***

‘إذا حافظت على هذا الزخم ، فربما أفلت من العزوبية في الواقع؟’

“… مطعم صيني؟”

مليئ جريد بالترقب.

“كراغول ، أنا الآن أفهم تماما وأحترم اختيارك. وذلك بفضل جريد الذي أعطاني تنويرًا كبيرًا مع الطعام.”

‘الآن ليس الوقت المناسب للتفكير في هذه الأشياء.’

“… أنا لا اعرف.”

كان الأمر عاجلاً. من قبيل الصدفة ، لم يكن لدى جريد وقت طويل للبقاء في القارة الشرقية.

“…؟”

‘أنا بحاجة لإنقاذ هان سيوك بونغ الأب وابنته في أقرب وقت ممكن وجعلهم حلفاء لي’.

***

قرر جريد وتوجه إلى مطعم عيدان مع يانغ فاي.

“لا ، ليس هذا فقط. لدي اعتزازي وهدفي كطاهٍ. السبب الذي يجعلني أدير مطعمًا هو أنني أريد عرض أطباقي لعدد أكبر من الناس. أريد أن أرى مئات وآلاف الضيوف يستمتعون بأطباقي كل يوم. أنا آسف ، لكن لا يمكنني الطبخ لشخص واحد فقط.”

***

تغيرت نغمة جريد فجأة.

“ماذا؟ تريد مني أن أكون طاهيك الخاص؟”

“…”

مطعم لم يكن لديه ضيف واحد ، على الرغم من أنه وقت الغداء. عيدان شك في أذنيه و استجوبه. اختفى جريد وعاد إلى الظهور فجأة ، طالبا من عيدان أن يصبح طاهيا خاصا به.

أومأ هاو برأي كراغول الثابت. “لن أجادل بعد الآن. سأحترم اختيارك واشجعك. لقد جئت لأقول هذا.”

“هرمم. أنت الشخص الذي يجد مقلاتي الخاصة وأحد الذواقة القلائل الذين يستمتعون بطعامي. أشعر بعاطفة كبيرة بالنسبة لك. لكن لا يمكنني أن أكون طاهيك الخاص.”

“…؟”

“لماذا؟”

“نعم ، أردت أن أطلب منه منعك من الانتقال إلى الولايات المتحدة. ثم رفض. وقال إنه لا ينبغي لي أن أجادل ضد خيار من شأنه أن يجعلك سعيدًا.”

“لماذا يجب عليّ؟ لا أعرف هويتك الحقيقية. كيف يمكنني أن أصبح طاهيك الشخصي عندما لا أعرف حتى من أي بلد أنت؟ ما رأيك؟”

سجن تم إنشاؤه نتيجة انفجار بركاني. ترددت صرخة دخول الملك في كل مكان في السجن الضخم الذي خلقته الطبيعة. انتقل الملك تشو من خلال الحرارة الساخنة واقترب من هان سيوك بونغ.

“هل هذا يعني أنك ستصبح طاهيا شخصيا إذا عرفت نفسي؟”

“أنا أرى. ثم هل ستصبح طاهيا في مملكتي بدلا من طاهي الشخصي؟”

“لا ، ليس هذا فقط. لدي اعتزازي وهدفي كطاهٍ. السبب الذي يجعلني أدير مطعمًا هو أنني أريد عرض أطباقي لعدد أكبر من الناس. أريد أن أرى مئات وآلاف الضيوف يستمتعون بأطباقي كل يوم. أنا آسف ، لكن لا يمكنني الطبخ لشخص واحد فقط.”

“أ~أنت؟”

“المئات والآلاف من الضيوف يوميًا عندما تحصل على زائرين فقط؟ حتى هذان الاثنان كانا مسافرين وطلبا استرداد…”

بعد لحظة.

دحضت يانغ فاي لكن عيدان تجاهله.

أومأ هاو برأي كراغول الثابت. “لن أجادل بعد الآن. سأحترم اختيارك واشجعك. لقد جئت لأقول هذا.”

“همهمة همهمة ، حسنا ، على أي حال. لا يمكنني أن أكون طاهيك”

“…”

في اللحظة التي رفض فيها عيدان.

***

“أنا أرى. ثم هل ستصبح طاهيا في مملكتي بدلا من طاهي الشخصي؟”

حتى الآن ، كان المجموع 1 إلى 1. ماذا عن الجولة الثالثة؟

تغيرت نغمة جريد فجأة.

“… ؟؟”

“هاه؟”

كانت صعوبة هذه الزنزانة هي الأسوأ لأنه كان من المستحيل الدخول في فريق. تغيرت بنية المتاهة وأنماط الزعيم في كل مرة يدخل فيها شخص ما. كان معدل نجاح اختراق هذه المتاهة 11.6٪ لفئات التقدم الثالث. هذا يعني أن تسعة من كل 10 منافسين قد فشلوا.

شيف في مملكة؟ كانت أيضا ‘مملكتي’؟

مليئ جريد بالترقب.

“ماذا… إيه؟ إيه؟”

“حسنًا ، هذا بسبب والد وابنة هان سيوك بونغ؟ كان هان سيوك بونغ مشهورًا بكيفية اعتياده أن يحظى بمصلحة الملك.”

ارتبك عيدان فقط ليصبح مندهشا. فوجئت يانغ فاي أيضا. كان ذلك بسبب أن جريد أخرج تاجًا فضيًا.

عرف كراغول طبيعة هاو. لم يكن لديه طبيعة يسهل ثنيها. لقد تغير موقفه بين عشية وضحاها؟

“أ~أنت؟”

***

تغير جو جريد. كان المظهر والنغمة والجو مختلفان تمامًا أيضًا. شعر عيدان ويانغ فاي بإحساس بعدم الراحة وتردد. واجه جريد حقا الإثنين.

“ماذا؟ تريد مني أن أكون طاهيك الخاص؟”

“أنا حاكم في القارة الغربية ، الملك المدجج بالعتاد جريد. عيدان ، أفضل طاهٍ في القارة الشرقية ، أريدك أن تطعم عشرات الآلاف من الجنود. هل توافق على رغبتي؟”

‘إنه في عالم مختلف تمامًا.’

“نعم!”

عرف كراغول طبيعة هاو. لم يكن لديه طبيعة يسهل ثنيها. لقد تغير موقفه بين عشية وضحاها؟

قام عيدان باختياره في اللحظة التي وصفه فيها جريد بأنه أفضل طاهي في القارة الشرقية. كان عيدان متحمسًا لدرجة أنه بدأ في حزم أغراضه على الفور. كانت مجرد بعض الملابس و مقلاه.

“أريد أيضا يانغ فاي بجانبي. أليس لديكِ عائلة لتدعمها؟ هل ستذهب إلى مملكتي أيضًا إذا قدمت عائلتكِ؟”

“دعنا نذهب إلى القارة الغربية!”

فشل المهمة: وفاة الأب هان سيوك بونغ وابنته.

صاح عيدان بمجرد أن انتهى. على عكس عيدان ، الذي كان متحمسًا للاعتراف بمهارة الطبخ ، كانت يانغ فاي هادئة. كانت حزينة عندما أدركت أن الرجل الذي أمامها كان خارج حدودها.

ووفقًا للمعلومات ، فإن الخيار الذي أحتاجه أكثر هو مرفق بالخاتم الرابع. لا بد لي من التحدي مرة أخرى.

‘إنه في عالم مختلف تمامًا.’

ووفقًا للمعلومات ، فإن الخيار الذي أحتاجه أكثر هو مرفق بالخاتم الرابع. لا بد لي من التحدي مرة أخرى.

لقد كانت شخصًا لا تستطيع أن تكون معه منذ البداية. الآن سوف يرحلون. أسقطت يانغ فاي رأسها. كانت محاولة لكبح دموعها. في تلك اللحظة.

“همهمة همهمة ، حسنا ، على أي حال. لا يمكنني أن أكون طاهيك”

“ارفعِ رأسكِ.”

“كراغول ، أنا الآن أفهم تماما وأحترم اختيارك. وذلك بفضل جريد الذي أعطاني تنويرًا كبيرًا مع الطعام.”

لمست يد جريد الكبيرة وجه يانغ فاي الصغير. اهتزت يانغ فاي من لمسته وكانت قادرة على الابتسام بلطف لجريد.

“أنا حاكم في القارة الغربية ، الملك المدجج بالعتاد جريد. عيدان ، أفضل طاهٍ في القارة الشرقية ، أريدك أن تطعم عشرات الآلاف من الجنود. هل توافق على رغبتي؟”

“أريد أيضا يانغ فاي بجانبي. أليس لديكِ عائلة لتدعمها؟ هل ستذهب إلى مملكتي أيضًا إذا قدمت عائلتكِ؟”

‘إنه في عالم مختلف تمامًا.’

“هـ~هيك. أنا سعيدة…”

‘أنا بحاجة لإنقاذ هان سيوك بونغ الأب وابنته في أقرب وقت ممكن وجعلهم حلفاء لي’.

كان عيدان طاهٍ لديه احتمالية معينة لإعطاء الإحصائيات. بالإضافة إلى ذلك ، كانت يانغ فاي ممتازة في العمل ، وتحمل المسؤولية واكتشاف الأشخاص. في وقت لاحق ، سيعاني جنود مدجج بالعتاد من التسمم الغذائي. لا ، سيد السموم عيدان سيملأ تمامًا بطون جنود مدجج بالعتاد. لا ، السيد الغامض ، ‘الخادمة الشيطانية يانغ فاي’ ولدت اليوم.

ذرف هان سيوك بونغ الدموع كما رثى.

***

لقد كانت شخصًا لا تستطيع أن تكون معه منذ البداية. الآن سوف يرحلون. أسقطت يانغ فاي رأسها. كانت محاولة لكبح دموعها. في تلك اللحظة.

متاهة ياكومو.

هل لدى جريد مثل هذا المعنى العميق وراء دعوة هاو إلى ججامبونغ؟ كان كراغول على دراية بطبيعة جريد ، ويمكن أن يضحك فقط. لا أحد يعلم. كان جريد هو السبب الحاسم وراء عدم انتقاله إلى كوريا الجنوبية.

كانت صعوبة هذه الزنزانة هي الأسوأ لأنه كان من المستحيل الدخول في فريق. تغيرت بنية المتاهة وأنماط الزعيم في كل مرة يدخل فيها شخص ما. كان معدل نجاح اختراق هذه المتاهة 11.6٪ لفئات التقدم الثالث. هذا يعني أن تسعة من كل 10 منافسين قد فشلوا.

“سيوك بونغ ، هل ما زلت لا تنوي أن تخبرني عن مكان جريد؟”

ومع ذلك.

***

[لقد نجحت في اختراق متاهة ياكومو!]

‘سيموتون إذا لم أستطع إنقاذهم.’

[الوقت الذي استغرقته لاختراق المتاهة هو 39 ساعة و 32 دقيقة و 27 ثانية!]

شيف في مملكة؟ كانت أيضا ‘مملكتي’؟

[تم تحديث السجل! لقد حصلت على خاتم ياكومو (6) كمكافأة!]

عرف كراغول طبيعة هاو. لم يكن لديه طبيعة يسهل ثنيها. لقد تغير موقفه بين عشية وضحاها؟

“إنه ليس الخاتم الرابع.”

لأنه رفض الكشف عن مكان وجودك للملك.

قديس السيف كراغول. لم يصل إلى المستوى 300 ، لكنه حقق رقمًا قياسيًا جديدًا في متاهة ياكومو. الشيء المدهش هو أنه حصل بالفعل على خاتم ياكومو الخامس. يعطى خاتم ياكومو في كل مرة يتم فيها تسجيل رقم قياسي جديد. كان هناك ما مجموعه ثمانية أنواع مختلفة وكانت الخيارات مختلفة لكل نوع.

“لماذا يقوم جلالة الملك بزيارة هذا السجن البغيض؟”

ووفقًا للمعلومات ، فإن الخيار الذي أحتاجه أكثر هو مرفق بالخاتم الرابع. لا بد لي من التحدي مرة أخرى.

‘مـ~مدهش…’

“كراغول.”

كان من الجيد الحصول على مهمة خفية. لا ، يجب أن يركض بفرح. لكن قلب جريد كان ثقيلاً. شعر بالذنب لأن هان سيوك بونغ و سوا كانوا في خطر.

اتصل شخص ما بكراغول وهو على وشك دخول المتاهة مرة أخرى. كان هاو. ضحك كراغول.

قدمت حكومة الولايات المتحدة رؤية لصحة والدته وسعادته. كانت مختلفة عن الدول الأخرى التي ناقشت ببساطة المال والشرف. جذب هذا الموقف قلب كراغول.

“أنا آسف ، لكن رأيي مصمم عليه. بغض النظر عن كيفية اعتراضك ، سأنتقل في النهاية إلى الولايات المتحدة.”

“كراغول ، أنا الآن أفهم تماما وأحترم اختيارك. وذلك بفضل جريد الذي أعطاني تنويرًا كبيرًا مع الطعام.”

قدمت حكومة الولايات المتحدة رؤية لصحة والدته وسعادته. كانت مختلفة عن الدول الأخرى التي ناقشت ببساطة المال والشرف. جذب هذا الموقف قلب كراغول.

“… أنا لا اعرف.”

“لا يمكنني الرد على رغبتك في الانتقال إلى كوريا الجنوبية أو الصين.”

عادة ما تكون مكافآت المهام الخفية مرتفعة.

أومأ هاو برأي كراغول الثابت. “لن أجادل بعد الآن. سأحترم اختيارك واشجعك. لقد جئت لأقول هذا.”

“…؟”

قبل مئات السنين اندلع بركان وتسبب في سجن الحمم البركانية هذا. كان من المستحيل عمليا تنظيف هذا المكان ، لأن أجسادهم ستذوب إذا ارتكبوا خطأ. ومع ذلك ، كان على الحراس أن ينظفوا قدر الإمكان لأن الملك قادم. لقد بذلوا قصارى جهدهم لمسح الأرضية بالمكنسة ، ومسح الدم المجفف في غرفة التعذيب ووضع المراوح لمحاولة تخفيف الحرارة من الحمم البركانية.

عرف كراغول طبيعة هاو. لم يكن لديه طبيعة يسهل ثنيها. لقد تغير موقفه بين عشية وضحاها؟

انقاذ والد وابنة هان سيوك بونغ الذين اختاروا أن يكونوا مخلصين لك بدلا من بلادهم.

وأوضح هاو إلى كراغول الحائر. “ذهبت إلى كوريا الجنوبية لمقابلة جريد.”

في اللحظة التي رفض فيها عيدان.

“جريد؟”

كانت يانغ فاي مثل السنجاب ووجهها مدفون في صدر جريد. صغيرة وناعمة ولطيفة. تحول جريد إلى اللون الأحمر وسحبها بعيدًا عنه.

“نعم ، أردت أن أطلب منه منعك من الانتقال إلى الولايات المتحدة. ثم رفض. وقال إنه لا ينبغي لي أن أجادل ضد خيار من شأنه أن يجعلك سعيدًا.”

“ارفعِ رأسكِ.”

“…”

ارتبك عيدان فقط ليصبح مندهشا. فوجئت يانغ فاي أيضا. كان ذلك بسبب أن جريد أخرج تاجًا فضيًا.

“بصراحة ، لم أستطع أن أفهم. كنت مقتنعا بأنك ستكون سعيدا بالانتقال إلى كوريا الجنوبية أو الصين. ثم أخذني جريد إلى مطعم صيني.”

قديس السيف كراغول. لم يصل إلى المستوى 300 ، لكنه حقق رقمًا قياسيًا جديدًا في متاهة ياكومو. الشيء المدهش هو أنه حصل بالفعل على خاتم ياكومو الخامس. يعطى خاتم ياكومو في كل مرة يتم فيها تسجيل رقم قياسي جديد. كان هناك ما مجموعه ثمانية أنواع مختلفة وكانت الخيارات مختلفة لكل نوع.

“… مطعم صيني؟”

لقد كانت شخصًا لا تستطيع أن تكون معه منذ البداية. الآن سوف يرحلون. أسقطت يانغ فاي رأسها. كانت محاولة لكبح دموعها. في تلك اللحظة.

“نعم ، أليس هذا مضحكًا؟ لقد كنت مستاء بصراحة من تناول الطعام الصيني في كوريا الجنوبية. لكنني أدركت في اللحظة التي تناولت فيها الطبق المسمى ججامبونغ.” كان هناك ابتسامة دافئة على وجه هاو كما تذكر ، “إن سحر المطبخ الصيني يعاد تفسيره في بلدان أخرى. إنه شيء رائع.”

[الوقت الذي استغرقته لاختراق المتاهة هو 39 ساعة و 32 دقيقة و 27 ثانية!]

“…؟”

“أريد أيضا يانغ فاي بجانبي. أليس لديكِ عائلة لتدعمها؟ هل ستذهب إلى مملكتي أيضًا إذا قدمت عائلتكِ؟”

“اعتقدت. الأطباق المسماة جاجانغ ميون و ججامبونغ سعيدة في كوريا الجنوبية. و…”

متاهة ياكومو.

“… ؟؟”

[انقاذ الأب وابنته هان سيوك بونغ]

“نعم ، مثل الطعام ، لا يجب أن يكون الناس مرتبطون بالجنسية. يجب أن تسعى للسعادة في مكان حيث يمكن التعرف عليك وحبك.”

“لا ، ليس هذا فقط. لدي اعتزازي وهدفي كطاهٍ. السبب الذي يجعلني أدير مطعمًا هو أنني أريد عرض أطباقي لعدد أكبر من الناس. أريد أن أرى مئات وآلاف الضيوف يستمتعون بأطباقي كل يوم. أنا آسف ، لكن لا يمكنني الطبخ لشخص واحد فقط.”

“…”

“ماذا؟ تريد مني أن أكون طاهيك الخاص؟”

“كراغول ، أنا الآن أفهم تماما وأحترم اختيارك. وذلك بفضل جريد الذي أعطاني تنويرًا كبيرًا مع الطعام.”

“لا يا صاحب الجلالة. لا أعرف مكان وجوده.”

“…”

‘سيموتون إذا لم أستطع إنقاذهم.’

هل لدى جريد مثل هذا المعنى العميق وراء دعوة هاو إلى ججامبونغ؟ كان كراغول على دراية بطبيعة جريد ، ويمكن أن يضحك فقط. لا أحد يعلم. كان جريد هو السبب الحاسم وراء عدم انتقاله إلى كوريا الجنوبية.

مليئ جريد بالترقب.

‘جريد ، أحلم باليوم الذي يمكنني فيه التنافس معك مرة أخرى.’

“هرمم. أنت الشخص الذي يجد مقلاتي الخاصة وأحد الذواقة القلائل الذين يستمتعون بطعامي. أشعر بعاطفة كبيرة بالنسبة لك. لكن لا يمكنني أن أكون طاهيك الخاص.”

حتى الآن ، كان المجموع 1 إلى 1. ماذا عن الجولة الثالثة؟

‘الآن ليس الوقت المناسب للتفكير في هذه الأشياء.’

***

عرف كراغول طبيعة هاو. لم يكن لديه طبيعة يسهل ثنيها. لقد تغير موقفه بين عشية وضحاها؟

عاصمة مملكة تشو ، كارس. كان سجن لافا حيث حُبس الخطاة مشغولاً اليوم. كان الحراس يعانون بسبب زيارة من الملك تشو.

مكافأة إنهاء المهمة: غير معروف.

“لماذا يقوم جلالة الملك بزيارة هذا السجن البغيض؟”

“…”

“حسنًا ، هذا بسبب والد وابنة هان سيوك بونغ؟ كان هان سيوك بونغ مشهورًا بكيفية اعتياده أن يحظى بمصلحة الملك.”

***

قبل مئات السنين اندلع بركان وتسبب في سجن الحمم البركانية هذا. كان من المستحيل عمليا تنظيف هذا المكان ، لأن أجسادهم ستذوب إذا ارتكبوا خطأ. ومع ذلك ، كان على الحراس أن ينظفوا قدر الإمكان لأن الملك قادم. لقد بذلوا قصارى جهدهم لمسح الأرضية بالمكنسة ، ومسح الدم المجفف في غرفة التعذيب ووضع المراوح لمحاولة تخفيف الحرارة من الحمم البركانية.

“هل هذا يعني أنك ستصبح طاهيا شخصيا إذا عرفت نفسي؟”

بعد لحظة.

‘الآن ليس الوقت المناسب للتفكير في هذه الأشياء.’

“تقديم جلالة الملك!”

“لا ، ليس هذا فقط. لدي اعتزازي وهدفي كطاهٍ. السبب الذي يجعلني أدير مطعمًا هو أنني أريد عرض أطباقي لعدد أكبر من الناس. أريد أن أرى مئات وآلاف الضيوف يستمتعون بأطباقي كل يوم. أنا آسف ، لكن لا يمكنني الطبخ لشخص واحد فقط.”

سجن تم إنشاؤه نتيجة انفجار بركاني. ترددت صرخة دخول الملك في كل مكان في السجن الضخم الذي خلقته الطبيعة. انتقل الملك تشو من خلال الحرارة الساخنة واقترب من هان سيوك بونغ.

***

“سيوك بونغ ، هل ما زلت لا تنوي أن تخبرني عن مكان جريد؟”

لطالما كان هان سيوك بونغ مخلصًا لمملكة تشو ، ليصبح خائنًا فقط.

“أنت… لا أستطيع أن أخبرك… أنا لا أعرف مكان وجوده.”

“أريد أيضا يانغ فاي بجانبي. أليس لديكِ عائلة لتدعمها؟ هل ستذهب إلى مملكتي أيضًا إذا قدمت عائلتكِ؟”

“اختيار الرفض حتى النهاية… هذا يجعلني حزينًا ، سيوك بونغ. لطالما كان هناك شعور بالولاء بينك وبيني. لقد كنا أصدقاء الطفولة قبل أن نكون خادمين وملكًا.”

“الأمر ليس كذلك. أنا حقاً لا أعرف مكان وجوده…”

“أنا أرى. ثم هل ستصبح طاهيا في مملكتي بدلا من طاهي الشخصي؟”

“نعم ، سيوك بونغ. أنا أفهم نواياك. لكنني بصراحة أعتقد أنها كثيرة للغاية. أنا أبحث عن الحداد لمجرد مستقبل مملكة تشو. لكنك تختار البر على مملكتك التي في أزمة. قلبك النبيل أصبح باردًا الآن.”

“لا يا صاحب الجلالة. لا أعرف مكان وجوده.”

لأنه رفض الكشف عن مكان وجودك للملك.

“لست بحاجة لقول أي شيء آخر. وهذا قد يؤدي إلى عدم تناسق من عناصر البيانات. أنا مدرك تمامًا لطبيعتك. هااه… هذا هو سحرك الخاص ، وافترض. معًا ، دعنا نشاهد تدمير مملكة تشو”.

“إنه ليس الخاتم الرابع.”

“… أنا لا اعرف.”

“نعم!”

كان يكفي لدفع هان سيوك بونغ للجنون. في البداية ، لم يكشف عن مكان جريد بسبب مخاوف بشأن سلامته. ولكن الآن عرف هان سيوك بونغ لماذا كان الملك يبحث عن جريد. أراد هان سيوك بونغ أن يخبر ملكه بمكان جريد. ولكن كيف يمكن أن يجيب عندما لم يكن يعرف مكان وجود جريد؟ كيف يمكنه أن يقول ما لا يعرفه؟

“لماذا؟”

‘هل السماء تتخلى عني وكذلك مملكة تشو؟ أريد أن أبكي.’

كانت يانغ فاي مثل السنجاب ووجهها مدفون في صدر جريد. صغيرة وناعمة ولطيفة. تحول جريد إلى اللون الأحمر وسحبها بعيدًا عنه.

ذرف هان سيوك بونغ الدموع كما رثى.

لطالما كان هان سيوك بونغ مخلصًا لمملكة تشو ، ليصبح خائنًا فقط.

ترجمة : Don Kol

***

قام عيدان باختياره في اللحظة التي وصفه فيها جريد بأنه أفضل طاهي في القارة الشرقية. كان عيدان متحمسًا لدرجة أنه بدأ في حزم أغراضه على الفور. كانت مجرد بعض الملابس و مقلاه.

---

ترجمة موقع ملوك الروايات. لا تُلهِكُم القراءة عن اداء الصلوات فى أوقاتها و لا تنسوا نصيبكم من القرآن

أشترك الان من هنا. ولامزيد من الاعلانات
لا تنسى وضع تعليق للمترجم فهذا يساعده على الاستمرار ومواصلة العمل عندما يرى تشجيعًا.

التعليقات

اعدادات القارئ

لايعمل مع الوضع اليلي
لتغير كلمة إله الى شيء أخر
إعادة ضبط