نظرًا لتوقف عرض الإعلانات على الموقع بسبب حظره من شركات الإعلانات ، فإننا نعتمد الآن بشكل كامل على دعم قرائنا الكرام لتغطية تكاليف تشغيل الموقع وتوجيه الفائض نحو دعم المترجمين. للمساهمة ودعم الموقع عن طريق الباي بال , يمكنك النقر على الرابط التالي
paypal.me/IbrahimShazly
هذا المحتوى ترفيهي فقط ولايمت لديننا بأي صلة. لا تجعلوا القراءة تلهيكم عن صلواتكم و واجباتكم.

overgeared 635

الفصل 635

الفصل 635

“نعم ، ماذا كان رد فعل الملك المدجج بالعتاد؟”

“ليس لديك فكرة عن الطبخ. بصق أفضل طبق قمت بإعداده ، تسك تسك.”

في الإمبراطورية الصحراوية ، قلعة السيف للدوق ليميت.

‘إنه ملك لسبب ما. المقياس مختلف.’

كوا كوا كوا كوانج!

“من هم؟ إنهم زملاء غير عاديين.”

السيوف الأربعة التي حدت في الهواء دمرت الحقل. كانت مهارة المبارزة التي تدربها. كان ليميت واثقًا من أن مهارته في المبارزة تجاوزت المبارز العظيم بيارو وحتى قديس السيف مولر. ولكن بسبب نقص الإنجازات ، لم يستطع أن يدعي أنه أسطورة أو قديس سيف. ركعت مرسيدس في الغبار المتصاعد وأجابت على سؤاله.

[عيون الحداد الأسطوري]

“لقد قبل.”

“يا.”

“هاه… انحنى؟” هز ليميت رأسه متفاجئ. نظر بعينين مجوفتين إلى مرسيدس الراكعة. “إن المتمردة التي واجهت قوة قوامها 100 ألف جندي وحدها قبلت المطالب الملحة للإمبراطورية دون أن يحتجوا؟

“هل هو مختلف؟”

“نعم ، لقد اتبعها بهدوء شديد. على السطح.”

ترجمة : Don Kol

“هل هو مختلف؟”

“مرسيدس ، أريدك أن تخبرِ جلالة الإمبراطور بأفكارك عن الملك المدجج بالعتاد. حاولِ إقناع الإمبراطور الغاضب بإرسال قوات إلى مملكة مدجج بالعتاد. في هذه الفجوة ، ستتاح للإمبراطورة ماري الوقت لإعادة تنظيم الفصائل السياسية.”

“هذا صحيح. جريد مثل الوحش الذي لا يمكن ترويضه. كان راكعاً ، لكنه لم يستطع إخفاء عينيه الحادة.”

دخلت البركة في يد جريد. بالإضافة إلى ذلك ، تعرف جريد على حقائق جديدة بفضل موتو. بادئ ذي بدء ، كان من الممكن التنقل بين القارات دون استخدام المخطوطة. ثانيًا ، كانت القوة الاقتصادية للإمبراطورية عظيمة بما يكفي لتجاوز توقعاته. ثالثًا ، سيحصل الشخص العادي دون مقاومة مشروطة سلبية على مقاومة السم إذا تناول باستمرار طعام عيدان.

“عيون أسموفيل.”

“هذا صحيح. لماذا أنت ذاهب إلى كارس؟”

تم استخدام ‘عيون أسموفيل’ على نطاق واسع بين الفرسان الإمبراطوريين. هذا يعني أن العيون كانت مليئة بالحماس للمستقبل دون أن تشعر بالإحباط من تجارب اللحظة. كانت عيون رقم 2 للأبدية ، أسموفيل ، عندما نظر إلى بيارو.

هل كان من الصواب حقا خداع جلالة الإمبراطور؟ ازداد الصراع بين الفصائل حول من يجب أن يصبح ولياً للعهد. كانت مرسيدس قلقة من تمزق الإمبراطورية. وكان هناك شخص يراقبها عن كثب.

“حسنًا ، هذا جيد. نعم ، هذا هو الملك المدجج بالعتاد”.

“رجل ذو فطنة.”

كان ليميت واحدا من الدوقات الستة للإمبراطورية الصحراوية. من وجهة نظر عامة ، كان الشخص الأكثر ولاء للإمبراطورية. لم يكن غاضبًا عندما سمع أن جريد لم يستسلم حقًا؟ إذا شاهد شخص ما هذا المشهد ، فلن يفهمه.

“حسنا. ولكن لن يتم تشكيل فريق. لا أريد مشاركة الخبرة”.

لكن مرسيدس كانت هادئة.

“نعم ، لقد اتبعها بهدوء شديد. على السطح.”

الفرسان الحمر كانت مجموعة أعيد بناؤها من قبل الإمبراطورة ماري ، وليس الإمبراطور خواندر. على السطح ، كانوا فرسان تحت السيطرة المباشرة للإمبراطورية. ومع ذلك ، كان الواقع مختلفًا. لم يكونوا مختلفين عن أطراف الإمبراطورة. انتقل ليميت ، رئيس الفرسان الحمر ، وفقًا لإرادة الإمبراطورة.

فحص جريد على الفور التصنيف العالمي وفوجئ. كان موتو التاجر ذو الرتبة الثالثة.

في الواقع ، لم يكن الأمر هكذا منذ البداية. كرس ليميت ولائه للإمبراطور عندما تم تعيينه لأول مرة رئيسًا للفرسان الأحمر. لكن الإمبراطور خانه.

“هل من الممكن أن تقبل شركة موتو في مملكة مدجج بالعتاد؟”

الأركان الخمسة. أطلق عليهم الإمبراطور خواندير مواهب لدعم الإمبراطورية وفضلهم أكثر من الفرسان الحمر. اضطر الفرسان الحمر إلى الشعور بالحرمان ، مما أدى إلى الحد من الابتعاد تمامًا عن الإمبراطور.

تحدث لاويل عن الحاجة لجذب تدفق كبير من التجار. ومع ذلك ، كان الأمر صعبًا لأن معظم التجار كانوا نشطين في الإمبراطورية. على وجه الخصوص ، كان لمملكة مدجج بالعتاد حد واضح على السكان. من وجهة نظر التاجر ، كانت مملكة ذات قيمة ضئيلة.

“مرسيدس ، أريدك أن تخبرِ جلالة الإمبراطور بأفكارك عن الملك المدجج بالعتاد. حاولِ إقناع الإمبراطور الغاضب بإرسال قوات إلى مملكة مدجج بالعتاد. في هذه الفجوة ، ستتاح للإمبراطورة ماري الوقت لإعادة تنظيم الفصائل السياسية.”

“…”

“أنا أتفهم.”

“يا.”

ردت مرسيدس بأدب وغادرت. كافحت وهي تركب حصانها الأبيض نحو القصر الإمبراطوري.

“…”

‘لا أعرف ما هو الأفضل للإمبراطورية’.

‘ها ، إلهتي.’

هل كان من الصواب حقا خداع جلالة الإمبراطور؟ ازداد الصراع بين الفصائل حول من يجب أن يصبح ولياً للعهد. كانت مرسيدس قلقة من تمزق الإمبراطورية. وكان هناك شخص يراقبها عن كثب.

“إنهم مرتزقة استأجرتهم في القارة الشرقية. كما تعلم ، فإن الوحوش هنا قوية حقًا ، لذلك فإن المرتزقة من القارة الغربية عديمي الفائدة. أنا أنتقل حاليًا إلى كارس. هل هو نفسه بالنسبة لجريد؟”

‘ها ، إلهتي.’

‘سأقف بجانب الإلهة إلى الأبد.’

لقد كان موكل مرسيدس ، سكاي. مصنف غير رسمي ، كان يتصرف في الإمبراطورية منذ افتتاح ساتسفاي. انضم إلى الفرسان السود وتم قبوله مؤخرًا كاحتياطي في الفرسان الحمر. كانت موهبته كافية ليصبح خادماً للفارس الأول.

“على عكس جريد ، أنا لست في المستوى لأكون في التصنيف الموحد. لكنك ستتمكن من العثور علي إذا راجعت تصنيفات التاجر.”

‘سأقف بجانب الإلهة إلى الأبد.’

“هل هو مختلف؟”

مع ابتسامة ضخمة. كانت مرسيدس امرأة جميلة جعلته يبتسم بمجرد النظر إليها. كان حب سكاي لها عميقًا جدًا. كان مساويا لحب داميان لإيزابيل. ومع ذلك ، لم يكن نقيًا.

هل كان من الصواب حقا خداع جلالة الإمبراطور؟ ازداد الصراع بين الفصائل حول من يجب أن يصبح ولياً للعهد. كانت مرسيدس قلقة من تمزق الإمبراطورية. وكان هناك شخص يراقبها عن كثب.

‘الإلهة مرسيدس ، سأجعلكِ بالتأكيد عبدتي.’

“…”

***

[يتم استهلاك 1،840 صحة في الثانية ، وبدأ جلدك بالتعفن.]

“مرحبًا ، جريد؟”

‘لتوظيف قاتل محتمل كطاهٍ… من الواضح أن فم جريد ليس صحيحًا.’

“همم؟”

السيوف الأربعة التي حدت في الهواء دمرت الحقل. كانت مهارة المبارزة التي تدربها. كان ليميت واثقًا من أن مهارته في المبارزة تجاوزت المبارز العظيم بيارو وحتى قديس السيف مولر. ولكن بسبب نقص الإنجازات ، لم يستطع أن يدعي أنه أسطورة أو قديس سيف. ركعت مرسيدس في الغبار المتصاعد وأجابت على سؤاله.

كانت هذه القارة الشرقية. نظرًا لأن معدل دخول اللاعبين كان لا يزال منخفضًا ، كان أكثر من 99.9 ٪ من السكان NPC. على عكس القارة الغربية ، نادرا ما يعترف الناس بجريد. لا ، لم يكن موجودًا على الإطلاق. لكن هذا الشخص تعرف عليه بنظرة واحدة. استدار جريد نحو الرجل المقترب وأكد الاسم فوق رأسه.

“إنهم مرتزقة استأجرتهم في القارة الشرقية. كما تعلم ، فإن الوحوش هنا قوية حقًا ، لذلك فإن المرتزقة من القارة الغربية عديمي الفائدة. أنا أنتقل حاليًا إلى كارس. هل هو نفسه بالنسبة لجريد؟”

“موتو”.

“عيون أسموفيل.”

لاعب.

“حسنًا ، هذا جيد. نعم ، هذا هو الملك المدجج بالعتاد”.

‘… يجب أن يكون ماهرًا إلى حد كبير ليكون في القارة الشرقية.’

“هل ترفض فضلي؟”

كان جريد في حالة تأهب. اقترب موتو دون تردد. بل كان لديه تعبير لطيف! ‘التعبير جيد جدًا لدرجة أنه سخيف. عادة هؤلاء هم الأشرار. لقد كان تحيزاً. لكنه كان محقا في أن يكون حذرا. لم يكن عالم ساتسفاي مكانًا سهلًا حيث كان جميع الغرباء في مناطق غير مألوفة ودودين. على وجه الخصوص ، أعرب جريد عن قلقه بشأن الأشخاص الثمانية الذين يرافقون موتو.’

“حسنا. ولكن لن يتم تشكيل فريق. لا أريد مشاركة الخبرة”.

[عيون الحداد الأسطوري]

“همم؟”

لقد كانت مهارة سمحت له بإلقاء نظرة خاطفة على معلومات العنصر عند مراقبته لأكثر من ثلاث ثوان. استنادًا إلى هذه المهارة ، كان الأشخاص الثمانية مع موتو على الأقل في المستوى 280.

“هذا صحيح. لماذا أنت ذاهب إلى كارس؟”

‘الشخص الذي لديه مثل هؤلاء المرؤوسين الصعاب لن يكون عاديًا.’

‘الإلهة مرسيدس ، سأجعلكِ بالتأكيد عبدتي.’

تحدث موتو عندما أصبح جريد متيقظ بشكل متزايد.

“… أفهم. ملك المملكة لن يغش التاجر…”

“ليس لدي أي قوة قتالية. تمكنت من العبور إلى القارة الشرقية لمجرد قدرتها على التحدث. أنا تاجر. كنت أدير شركة موتو التي سميت باسمي.”

[عيون الحداد الأسطوري]

“رجل ذو فطنة.”

في الواقع ، لم يكن الأمر هكذا منذ البداية. كرس ليميت ولائه للإمبراطور عندما تم تعيينه لأول مرة رئيسًا للفرسان الأحمر. لكن الإمبراطور خانه.

تحدث جريد دون ترك حرسه. خدش موتو رأسه.

[يتم استهلاك 1،840 صحة في الثانية ، وبدأ جلدك بالتعفن.]

“على عكس جريد ، أنا لست في المستوى لأكون في التصنيف الموحد. لكنك ستتمكن من العثور علي إذا راجعت تصنيفات التاجر.”

‘لا أعرف ما هو الأفضل للإمبراطورية’.

“يا.”

“هل ترفض فضلي؟”

فحص جريد على الفور التصنيف العالمي وفوجئ. كان موتو التاجر ذو الرتبة الثالثة.

“من هؤلاء الناس؟”

‘ليس من الخداع أنه يدير شركة. تعال للتفكير في الأمر ، قال لاويل مرارًا وتكرارًا أن السوق يجب أن ينمو من أجل تعزيز الاقتصاد.’

[لقد تم تسميمك (كبير).]

تحدث لاويل عن الحاجة لجذب تدفق كبير من التجار. ومع ذلك ، كان الأمر صعبًا لأن معظم التجار كانوا نشطين في الإمبراطورية. على وجه الخصوص ، كان لمملكة مدجج بالعتاد حد واضح على السكان. من وجهة نظر التاجر ، كانت مملكة ذات قيمة ضئيلة.

“… لا ، سأمر”.

‘من أجل المملكة ، من الأفضل بناء علاقة مع تاجر’.

شعر موتو بأنه خطر على حياته. كان عليه أن يأخذ أعلى ترياق لعلاج السم. كان ترياقًا باهظًا لدفع ثمن وجبة مجانية.

سيطر جريد على تعبيره. لم يتخلص تمامًا من يقظته وصافح يد موتو.

ربما سيحتاج إلى إيذاء الملك تشو. لم يتمكن جريد من الكشف عن هدفه عندما لا يزال لا يمكن الوثوق بموتو. تراجع موتو. تحولت المحادثة إلى عيدان ويانغ فاي.

“جريد.”

[عيون الحداد الأسطوري]

“أوه! يشرفني أن أتصافح مع جريد الملك المرموق لمملكة مدجج بالعتاد!”

تحدث موتو عندما أصبح جريد متيقظ بشكل متزايد.

في الواقع ، كان تاجرًا. سأل جريد البهيج موتو سؤالا.

‘ها ، إلهتي.’

“من هؤلاء الناس؟”

“على عكس جريد ، أنا لست في المستوى لأكون في التصنيف الموحد. لكنك ستتمكن من العثور علي إذا راجعت تصنيفات التاجر.”

“إنهم مرتزقة استأجرتهم في القارة الشرقية. كما تعلم ، فإن الوحوش هنا قوية حقًا ، لذلك فإن المرتزقة من القارة الغربية عديمي الفائدة. أنا أنتقل حاليًا إلى كارس. هل هو نفسه بالنسبة لجريد؟”

“بالطبع ، سأقوم بتوزيع العناصر إلى حد ما.”

“هذا صحيح. لماذا أنت ذاهب إلى كارس؟”

“نعم ، ماذا كان رد فعل الملك المدجج بالعتاد؟”

“هدفي هو مقابلة الملك تشو وإجراء التبادل التجاري معه.”

“إنهم مرتزقة استأجرتهم في القارة الشرقية. كما تعلم ، فإن الوحوش هنا قوية حقًا ، لذلك فإن المرتزقة من القارة الغربية عديمي الفائدة. أنا أنتقل حاليًا إلى كارس. هل هو نفسه بالنسبة لجريد؟”

“الملك تشو.”

“من هؤلاء الناس؟”

أصبح تعبير جريد غير مريح. كان على جريد أن ينقذ الأب و ابنته هان سيوك بونغ ، حتى يصبح الملك عدواً. قرء موتو تعبير جريد ، لاحظ الوضع تقريبا وضحك.

“هل هو مختلف؟”

“ربما هناك علاقة سيئة بينك وبين الملك تشو؟ إنه مفاجئ. اعتقدت أن جريد كان ذاهب إلى كارس لتشكيل علاقة دبلوماسية مع مملكة تشو”.

“وااو.”

“سأكون سعيدا لو استطعت ، ولكن الوضع ليس بسيطا.”

‘الشخص الذي لديه مثل هؤلاء المرؤوسين الصعاب لن يكون عاديًا.’

ربما سيحتاج إلى إيذاء الملك تشو. لم يتمكن جريد من الكشف عن هدفه عندما لا يزال لا يمكن الوثوق بموتو. تراجع موتو. تحولت المحادثة إلى عيدان ويانغ فاي.

كم عدد اللاعبين في هذا العالم الذين لديهم طاهٍ متخصص وسيد شاي للمغامرات؟ يمكن للأغنياء استئجار طاهٍ للوجبات الشهية. لكن جريد هو الوحيد الذي لديه سيدة شاي.

“من هم؟ إنهم زملاء غير عاديين.”

“سأكون سعيدا لو استطعت ، ولكن الوضع ليس بسيطا.”

بدلا من المحاربين الأقوياء ، كان يعبر القارة الشرقية مع رجل في منتصف العمر وامرأة شابة؟ كان ذلك ممكنا فقط لأنه كان جريد. شاهد موتو بإعجاب كما أوضح جريد.

تحدث موتو عندما أصبح جريد متيقظ بشكل متزايد.

“إنهم طاهي حصري وسيدة الشاي”.

[يتم استهلاك 1،840 صحة في الثانية ، وبدأ جلدك بالتعفن.]

“وااو.”

“…”

كم عدد اللاعبين في هذا العالم الذين لديهم طاهٍ متخصص وسيد شاي للمغامرات؟ يمكن للأغنياء استئجار طاهٍ للوجبات الشهية. لكن جريد هو الوحيد الذي لديه سيدة شاي.

‘… يجب أن يكون ماهرًا إلى حد كبير ليكون في القارة الشرقية.’

‘إنه ملك لسبب ما. المقياس مختلف.’

تم استخدام ‘عيون أسموفيل’ على نطاق واسع بين الفرسان الإمبراطوريين. هذا يعني أن العيون كانت مليئة بالحماس للمستقبل دون أن تشعر بالإحباط من تجارب اللحظة. كانت عيون رقم 2 للأبدية ، أسموفيل ، عندما نظر إلى بيارو.

لقد كانت حقيقة مشهورة أن مملكة مدجج بالعتاد كانت فقيرة. ولكن فقط لأن المملكة كانت فقيرة لا يعني أن جريد يجب أن يكون فقير. يشاع أن جريد كان ثري للغاية وجمع الأموال لبناء المملكة بنفسه.

تحدث موتو عندما أصبح جريد متيقظ بشكل متزايد.

‘يجب أن أقترب منه’.

آه ، كان عيدان شخصية من هذا القبيل. أدرك موتو متأخرا ونظر إلى جريد بشكل قاتم.

من وجهة نظر التاجر ، لم يكن هناك خطأ في التبادل مع الأغنياء. خاصة إذا كان الشخص ملك الدولة! نظر موتو إلى جريد بعيون مشرقة.

كم عدد اللاعبين في هذا العالم الذين لديهم طاهٍ متخصص وسيد شاي للمغامرات؟ يمكن للأغنياء استئجار طاهٍ للوجبات الشهية. لكن جريد هو الوحيد الذي لديه سيدة شاي.

“هل تريد وجبة؟”

“نعم ، لقد اتبعها بهدوء شديد. على السطح.”

قدم الشيف عيدان طبق لموتو. كان صحن حساء.

“هذا صحيح. لماذا أنت ذاهب إلى كارس؟”

“هل يمكنني حقا القبول؟”

“مرحبًا ، جريد؟”

“لقد انتهيت لتوي من إعداد الغداء. لا يزال هناك الكثير.”

‘لتوظيف قاتل محتمل كطاهٍ… من الواضح أن فم جريد ليس صحيحًا.’

“سوف آكل لحسن الحظ!”

لقد كان موكل مرسيدس ، سكاي. مصنف غير رسمي ، كان يتصرف في الإمبراطورية منذ افتتاح ساتسفاي. انضم إلى الفرسان السود وتم قبوله مؤخرًا كاحتياطي في الفرسان الحمر. كانت موهبته كافية ليصبح خادماً للفارس الأول.

من الشخص الذي يمكن أن يقاوم الهدية الترويجية؟ شعر موتو بسعادة غامرة تجاه عيدان وأخذ الحساء بكل سرور. في هذه اللحظة اخترقت أنفه رائحة حادة. لكن قدرته على التحمل كانت منخفضة ، لذلك وضع الحساء في فمه وابتلعه. ثم ذاق جهنم.

السيوف الأربعة التي حدت في الهواء دمرت الحقل. كانت مهارة المبارزة التي تدربها. كان ليميت واثقًا من أن مهارته في المبارزة تجاوزت المبارز العظيم بيارو وحتى قديس السيف مولر. ولكن بسبب نقص الإنجازات ، لم يستطع أن يدعي أنه أسطورة أو قديس سيف. ركعت مرسيدس في الغبار المتصاعد وأجابت على سؤاله.

[لقد استهلكت شيئًا لا يجب تناوله.]

كوا كوا كوا كوانج!

[لقد تم تسميمك (كبير).]

“هاه… انحنى؟” هز ليميت رأسه متفاجئ. نظر بعينين مجوفتين إلى مرسيدس الراكعة. “إن المتمردة التي واجهت قوة قوامها 100 ألف جندي وحدها قبلت المطالب الملحة للإمبراطورية دون أن يحتجوا؟

[يتم استهلاك 1،840 صحة في الثانية ، وبدأ جلدك بالتعفن.]

كم عدد اللاعبين في هذا العالم الذين لديهم طاهٍ متخصص وسيد شاي للمغامرات؟ يمكن للأغنياء استئجار طاهٍ للوجبات الشهية. لكن جريد هو الوحيد الذي لديه سيدة شاي.

“كيوك!”

عاش جريد حياته دون أن يعرف متعة الطعام الرائع. نعم ، رجل فقير. شعر موتو بالتعاطف مع جريد. عبس موتو واقترح.

شعر موتو بأنه خطر على حياته. كان عليه أن يأخذ أعلى ترياق لعلاج السم. كان ترياقًا باهظًا لدفع ثمن وجبة مجانية.

‘ليس من الخداع أنه يدير شركة. تعال للتفكير في الأمر ، قال لاويل مرارًا وتكرارًا أن السوق يجب أن ينمو من أجل تعزيز الاقتصاد.’

“مـ~ما هذا…!”

كان جريد في حالة تأهب. اقترب موتو دون تردد. بل كان لديه تعبير لطيف! ‘التعبير جيد جدًا لدرجة أنه سخيف. عادة هؤلاء هم الأشرار. لقد كان تحيزاً. لكنه كان محقا في أن يكون حذرا. لم يكن عالم ساتسفاي مكانًا سهلًا حيث كان جميع الغرباء في مناطق غير مألوفة ودودين. على وجه الخصوص ، أعرب جريد عن قلقه بشأن الأشخاص الثمانية الذين يرافقون موتو.’

هل كانت محاولة اغتيال؟ كانت عيون موتو في حالة تأهب عندما نظر إلى جريد ، لكن ذلك كان للحظة فقط.

الأركان الخمسة. أطلق عليهم الإمبراطور خواندير مواهب لدعم الإمبراطورية وفضلهم أكثر من الفرسان الحمر. اضطر الفرسان الحمر إلى الشعور بالحرمان ، مما أدى إلى الحد من الابتعاد تمامًا عن الإمبراطور.

“ليس لديك فكرة عن الطبخ. بصق أفضل طبق قمت بإعداده ، تسك تسك.”

“هل يمكنني حقا القبول؟”

“…”

“إنهم طاهي حصري وسيدة الشاي”.

آه ، كان عيدان شخصية من هذا القبيل. أدرك موتو متأخرا ونظر إلى جريد بشكل قاتم.

“من هم؟ إنهم زملاء غير عاديين.”

‘لتوظيف قاتل محتمل كطاهٍ… من الواضح أن فم جريد ليس صحيحًا.’

آه ، كان عيدان شخصية من هذا القبيل. أدرك موتو متأخرا ونظر إلى جريد بشكل قاتم.

عاش جريد حياته دون أن يعرف متعة الطعام الرائع. نعم ، رجل فقير. شعر موتو بالتعاطف مع جريد. عبس موتو واقترح.

من وجهة نظر التاجر ، لم يكن هناك خطأ في التبادل مع الأغنياء. خاصة إذا كان الشخص ملك الدولة! نظر موتو إلى جريد بعيون مشرقة.

“إذا كنت لا تمانع ، هل يمكنني مرافقتك؟ هدفنا في لقاء الملك تشو مختلف ، لكن الاتجاه هو نفسه. أعتقد أنه سيكون من الجيد أن نكون رفاق. سأكون شخصياً سعيداً إذا تمكنت من التفاعل مع جريد”.

“لقد انتهيت لتوي من إعداد الغداء. لا يزال هناك الكثير.”

“حسنا. ولكن لن يتم تشكيل فريق. لا أريد مشاركة الخبرة”.

“هذا صحيح. لماذا أنت ذاهب إلى كارس؟”

“بالتاكيد.”

كانت هذه القارة الشرقية. نظرًا لأن معدل دخول اللاعبين كان لا يزال منخفضًا ، كان أكثر من 99.9 ٪ من السكان NPC. على عكس القارة الغربية ، نادرا ما يعترف الناس بجريد. لا ، لم يكن موجودًا على الإطلاق. لكن هذا الشخص تعرف عليه بنظرة واحدة. استدار جريد نحو الرجل المقترب وأكد الاسم فوق رأسه.

“ومع ذلك ، إذا تمت مشاركة العناصر بواسطة زعيم الفريق ، فأنا على استعداد لتقديم فريق. يبدو أن مرافقيك مفيدون للغاية.”

‘الإلهة مرسيدس ، سأجعلكِ بالتأكيد عبدتي.’

“… لا ، سأمر”.

“بالتاكيد.”

“هل ترفض فضلي؟”

“هل تريد وجبة؟”

“…”

لقد كانت حقيقة مشهورة أن مملكة مدجج بالعتاد كانت فقيرة. ولكن فقط لأن المملكة كانت فقيرة لا يعني أن جريد يجب أن يكون فقير. يشاع أن جريد كان ثري للغاية وجمع الأموال لبناء المملكة بنفسه.

“بالطبع ، سأقوم بتوزيع العناصر إلى حد ما.”

“إذا كنت لا تمانع ، هل يمكنني مرافقتك؟ هدفنا في لقاء الملك تشو مختلف ، لكن الاتجاه هو نفسه. أعتقد أنه سيكون من الجيد أن نكون رفاق. سأكون شخصياً سعيداً إذا تمكنت من التفاعل مع جريد”.

“… أفهم. ملك المملكة لن يغش التاجر…”

“ليس لدي أي قوة قتالية. تمكنت من العبور إلى القارة الشرقية لمجرد قدرتها على التحدث. أنا تاجر. كنت أدير شركة موتو التي سميت باسمي.”

“…”

من الشخص الذي يمكن أن يقاوم الهدية الترويجية؟ شعر موتو بسعادة غامرة تجاه عيدان وأخذ الحساء بكل سرور. في هذه اللحظة اخترقت أنفه رائحة حادة. لكن قدرته على التحمل كانت منخفضة ، لذلك وضع الحساء في فمه وابتلعه. ثم ذاق جهنم.

تحرك الشخصان معًا لمدة خمسة أيام قبل وصولهما إلى كارس. في هذه العملية ، تحدثوا كثيرًا. حاول جريد تكوين صداقات مع تاجر مصنف بينما قام موتو بتحليل كلمات جريد وأفكاره من أجل رؤية رؤيته لمملكة مدجج بالعتاد. النتائج؟

‘يجب أن أقترب منه’.

“هل من الممكن أن تقبل شركة موتو في مملكة مدجج بالعتاد؟”

“… لا ، سأمر”.

دخلت البركة في يد جريد. بالإضافة إلى ذلك ، تعرف جريد على حقائق جديدة بفضل موتو. بادئ ذي بدء ، كان من الممكن التنقل بين القارات دون استخدام المخطوطة. ثانيًا ، كانت القوة الاقتصادية للإمبراطورية عظيمة بما يكفي لتجاوز توقعاته. ثالثًا ، سيحصل الشخص العادي دون مقاومة مشروطة سلبية على مقاومة السم إذا تناول باستمرار طعام عيدان.

قدم الشيف عيدان طبق لموتو. كان صحن حساء.

كانت رفقة مفيدة.

“… أفهم. ملك المملكة لن يغش التاجر…”

ترجمة : Don Kol

“بالطبع ، سأقوم بتوزيع العناصر إلى حد ما.”

“أوه! يشرفني أن أتصافح مع جريد الملك المرموق لمملكة مدجج بالعتاد!”

---

ترجمة موقع ملوك الروايات. لا تُلهِكُم القراءة عن اداء الصلوات فى أوقاتها و لا تنسوا نصيبكم من القرآن

أشترك الان من هنا. ولامزيد من الاعلانات
لا تنسى وضع تعليق للمترجم فهذا يساعده على الاستمرار ومواصلة العمل عندما يرى تشجيعًا.

التعليقات

اعدادات القارئ

لايعمل مع الوضع اليلي
لتغير كلمة إله الى شيء أخر
إعادة ضبط