نظرًا لتوقف عرض الإعلانات على الموقع بسبب حظره من شركات الإعلانات ، فإننا نعتمد الآن بشكل كامل على دعم قرائنا الكرام لتغطية تكاليف تشغيل الموقع وتوجيه الفائض نحو دعم المترجمين. للمساهمة ودعم الموقع عن طريق الباي بال , يمكنك النقر على الرابط التالي
paypal.me/IbrahimShazly
هذا المحتوى ترفيهي فقط ولايمت لديننا بأي صلة. لا تجعلوا القراءة تلهيكم عن صلواتكم و واجباتكم.

overgeared 641

الفصل 641

الفصل 641

“إنها قادمة من اتجاه سجن لافا.”

‘كنت أركز على أشياء كثيرة عندما جئت لأول مرة إلى القارة الشرقية’.

توصل اليانغبانيين بسرعة لحيث وقع الانفجار. بالنظر إلى المسافة بين القصر الملكي وسجن الحمم هنا ، كان سمع اليانغبانيين يتجاوز فئة الإنسان.

“سوف أجعل الملك تشو يذرف الدموع”.

“أنا لا أفهم لماذا تحدث ضجة في العاصمة. هل هناك حرب؟”

“يانغباني…!”

“لا يمكن.”

“لا يمكن.”

عرفت الممالك الأخرى أن اليانغبانيين يقيمون حاليًا في كارس. لن يجرؤوا على إحداث اضطراب. عرف الجميع أن أولئك الذين لم يكونوا مهذبين مع اليانغبانيين سيقابلون نهاية رهيبة.

“هرمم ، سمعت أن هناك جيانغشي الحصان الأسود في سجن الحمم. هل هناك أي شخص في مملكة تشو يمكنه مواجهة جيانغشي الحصان الأسود؟”

“سمعت أن هان سيوك بونغ محبوس في سجن لافا. من المحتمل أن هناك مجموعة تحاول إنقاذ هان سيوك بونغ وتسبب اضطرابًا”.

ضرب قلب جريد.

“هوه… إنهم لا يخافون منا”.

لكنه كان جيدا الان لأن جريد كان يثق بهان سيوك بونغ الأب وابنته. ألم يكونوا قلقين عليه حتى عندما كانت حياتهم في خطر؟ كانوا صالحين حتى لحظاتهم الأخيرة.

“إنهم خائفون. ولكن هناك أشخاص على استعداد لإنقاذ هان سيوك بونغ. هان سيوك بونغ الأب وابنته هم من النبلاء الذين يمثلون مملكة تشو ولديهم العديد من المتابعين.”

***

“هرمم ، سمعت أن هناك جيانغشي الحصان الأسود في سجن الحمم. هل هناك أي شخص في مملكة تشو يمكنه مواجهة جيانغشي الحصان الأسود؟”

كان هان سيوك بونغ مرتاحًا بصدق.

“من الممكن لسيوف الملك تشو الـ 10”.

“فهمت… أنت شخص من القارة الغربية.”

“السيوف الـ 10؟ أليس الملك تشو هو الذي قرر أن يتم إعدام هان سيوك بونغ؟ هل يعقل أن يحاول أحد المقربين منه إنقاذ هان سيوك بونغ؟ آه ، لا تخبرني؟”

ارتبك جريد من الجواب. بدأ هان سيوك بونغ في الشرح.

“سيكون مناسبًا. يشتهر الملك تشو بحبه لهان سيوك بونغ”.

ملك بربري؟

السبب في إعلان الملك تشو أنه سيعدم هان سيوك بونغ كان بسبب اليانغبانيين. أراد الملك تشو بالفعل إنقاذ هان سيوك بونغ. لم يكن غريباً أنه سيعمل لإنقاذ هان سيوك بونغ.

***

“في النهاية ، الملك تشو وراء المجموعة التي تحاول إنقاذ هان سيوك بونغ؟ كركوك… يجرؤ الملك تشو على خداع اليانغبانيين؟”

“هاه؟”

كوادوك!

“أنا لا أفهم لماذا تحدث ضجة في العاصمة. هل هناك حرب؟”

كان رجل يرتدي ملابس فاخرة للغاية متحمسًا. كان اسم الرجل الغاضب جارام. كان مشهوراً بإحساسه القوي بالوعي. لن يغفر لأي شخص يضر باسم اليانغبانيين. كانت كل الحياة البشرية بخلاف اليانغبان تافهة.

“!!!”

“سوف أجعل الملك تشو يذرف الدموع”.

‘هيوك!’

اهتم الرجلان الآخران بجارام ، الذي نهض ليخرج من الغرفة.

“يا إلهي.”

“أنا لا أهتم بما تفعله ، ولكن ضع في اعتبارك أن هذه ليست مملكة هوان. علينا أن نحافظ على كرامة اليانغبان أمام السكان.”

“أنا في طابور الإعدام لأنني خيبت آمال اليانغبانيين من مملكة هوان. أرادوا مكان الحرفي الرئيسي ، لكنني لم أكن أعرف أين أنت ولم أتمكن من إعطاء الإجابة التي يريدونها.”

“سوف أعتني بالأمر.”

‘ماذا؟’

توجه جارام المضطرب على الفور إلى القاعة الكبرى. لكن الملك تشو لم يكن حاضرا.

“أنا في طابور الإعدام لأنني خيبت آمال اليانغبانيين من مملكة هوان. أرادوا مكان الحرفي الرئيسي ، لكنني لم أكن أعرف أين أنت ولم أتمكن من إعطاء الإجابة التي يريدونها.”

“لقد ذهب جلالته إلى ساحة الإعدام. كما تعلمون ، إنه إعدام هان سيوك بونغ…”

– رجل لا يمكنك تحمله قادم.

“إنه الشخص الذي يسحب أوتار إنقاذ هان سيوك بونغ ، لكنه يتظاهر بأنه لا يعرف أي شيء؟”

“؟!!”

نذل صعب. طار جارام ببرود وفجأة توقف في الهواء. ركزت عيناه ، التي تفتخر برؤية أفضل من الصقور ، على سجن لافا.

“أنت…!”

“أليس من المثير أكثر إذا فشلت خطة الإنقاذ هان سيوك بونغ؟ كو كو كوك!”

تطلبت المهمة المخفية ‘إنقاذ هان سيوك بونغ الأب وابنته’ إنقاذ هان سيوك بونغ وسوا. الآن أنقذ جريد هان سيوك بونغ الأب وابنته ، ولكن لم يتم إنهائها. هذا يعني أن المهمة لم تنته.

باهات!

ترجمة : Don Kol

طار جارام في السماء الرمادية. حرك قدميه بخفة واختفى دون أن يترك أثرا.

عرفت الممالك الأخرى أن اليانغبانيين يقيمون حاليًا في كارس. لن يجرؤوا على إحداث اضطراب. عرف الجميع أن أولئك الذين لم يكونوا مهذبين مع اليانغبانيين سيقابلون نهاية رهيبة.

***

“آه…”

“مدجج بالعتاد… ؟ الملك المدجج بالعتاد؟”

صُدم هان سيوك بونغ وسام داسو. في المئات والآلاف من السنين الماضية ، لم يكن للقارتين أي تبادلات. ومع ذلك ، قال جريد أنه من الممكن له التنقل بين القارات. كان هذا بيانًا صادمًا دمر المنطق تمامًا. فكر سام داسو في ذلك بشكل سلبي.

قبض على الحصان الأسود جيانغشي لأنه كان الملك المدجج بالعتاد؟ لم يستطع سام داسو فهمه على الإطلاق. لم يكن يعرف ما كان في البداية. لكنه فهم بوضوح كلمة ‘ملك’. كان الأمر نفسه مع هان سيوك بونغ و سوا.

– اهرب.

“ملك…؟ جريد ملك الآن؟”

“يانغباني…!”

“آه…”

جاء سام داسو إلى صوابه. لقد أدرك أن الوقت ليس مناسبًا للتفكير في هذا الأمر. كان من المفترض أن يجر هان سيوك بونغ إلى أرض الإعدام.

أدرك جريد متأخرا في سؤال هان سيوك بونغ. أدرك أنه لم يخبر هان سيوك بونغ الأب والابنة بهويته الحقيقية.

أدرك جريد متأخرا في سؤال هان سيوك بونغ. أدرك أنه لم يخبر هان سيوك بونغ الأب والابنة بهويته الحقيقية.

‘كنت أركز على أشياء كثيرة عندما جئت لأول مرة إلى القارة الشرقية’.

“آه…”

لكنه كان جيدا الان لأن جريد كان يثق بهان سيوك بونغ الأب وابنته. ألم يكونوا قلقين عليه حتى عندما كانت حياتهم في خطر؟ كانوا صالحين حتى لحظاتهم الأخيرة.

[لديك الرغبة في الانحناء.]

‘الطبيعة التي كشفت قبل الموت نقية’.

طار جارام في السماء الرمادية. حرك قدميه بخفة واختفى دون أن يترك أثرا.

كانوا مختلفين تمامًا عنه. أومأ جريد بابتسامة.

ماذا كان براهام يقول فجأة؟ لم يستطع جريد استيعاب الوضع وكان الأوان قد فات. دخل صوت غريب في أذنيه.

“هذا صحيح. انا ملك.”

أجاب جريد بشكل عرضي ، مما تسبب في ضحك سام داسو. صرخ.

“…”

“هذا صحيح. انا ملك.”

كانت وجوه هان سيوك بونغ و سام داسو قاسية مثل التماثيل الحجرية. كان هناك أربعة أشخاص فقط في القارة يمكنهم أن يطلقوا على أنفسهم اسم الملك. لكن لم يتم تضمين جريد في الأربعة. وبعبارة أخرى ، كان جريد بربريًا لم يخدم أي ملوك.

كيف يمكنه هزيمة الوحش الذي قتل جيانغشي الحصان الأسود؟ كان سام داسو المرتبك مضطربًا وشعر جريد بشكوك.

“يا إلهي.”

أرسلت له سوا نظرة رحيمة. بدا جريد وكأنه شخص ضائع و وحيد.

كان منقذه ملكا بربريا؟ تحول هان سيوك بونغ لشاحب. أشار سام داسو إليه وصرخ ، “هان سيوك بونغ القذر! تتصرف وكأنك لا تشعر بالخزي على السطح! ومع ذلك فأنت ودود مع ملك بربري! بالتأكيد ستكون ملعونًا!”

“لا أستطيع المغادرة”.

ملك بربري؟

“إنهم مهتمون لأنك صنعت قوس العنقاء الحمراء الأفضل من الأصل. في الواقع ، هذا ليس شيئًا سيئًا. كنت آمل أن يستخدم جريد هذه الفرصة لتكوين صداقات مع اليانغبانيين. ولكن الآن غيرت رأيي. ربما لن يعجب اليانغبانيين بكونك جئت من القارة الغربية”.

حير جريد من رد فعل هان سيوك بونغ وكلمات سام داسو.

“يا إلهي.”

“ملك بربري؟ هل يطلق شعوب القارة الشرقية علينا في القارة الغربية البرابرة؟”

ابتسم جريد لها. “لا. جئت إلى هنا بمبادرة مني. لدي طريقة للعودة إلى القارة الغربية”.

“؟!!”

“يانغباني…!”

“!!!”

“…!!”

صُدم هان سيوك بونغ ، سوا و سام داسو. لقد فوجئوا لأن جريد أطلق على نفسه شخصًا من القارة الغربية.

“أليس من المثير أكثر إذا فشلت خطة الإنقاذ هان سيوك بونغ؟ كو كو كوك!”

نظر إليه سوا وسأله بعناية ، “هل أنت من القارة الغربية؟”

“أنت تكذب لإخفاء حقيقة أنك بربري! لقد عبرت البحر الأحمر؟ كيف أصدق هذا الهراء؟ مرحبا!”

“نعم.”

“سيكون مناسبًا. يشتهر الملك تشو بحبه لهان سيوك بونغ”.

أجاب جريد بشكل عرضي ، مما تسبب في ضحك سام داسو. صرخ.

‘ماذا…؟’

“أنت تكذب لإخفاء حقيقة أنك بربري! لقد عبرت البحر الأحمر؟ كيف أصدق هذا الهراء؟ مرحبا!”

“نعم.”

صرخ سام داسو بغضب فقط ليرتد ويغلق فمه. نظر جريد إليه كما لو كان فريسة. كان وحشًا قتل جيانغشي الحصان الأسود. كان عليه أن يفكر في ما يجب فعله أو قد تنفجر رقبته.

“هرمم ، لماذا تبدو مألوف؟”

كان هان سيوك بونغ مرتاحًا بصدق.

الضعف الذي كان جارام يشير إليه.

“فهمت… أنت شخص من القارة الغربية.”

“ملك بربري؟ هل يطلق شعوب القارة الشرقية علينا في القارة الغربية البرابرة؟”

تم عزل القارتين الغربية والشرقية عن بعضهما البعض. كان ذلك بسبب البحر الأحمر بين القارتين. ولكن وفقًا للوصف في التاريخ ، كانت هناك مناسبات عندما جاء أشخاص من القارة الغربية إلى القارة الشرقية. تم إنقاذ الأشخاص المنكوبين من البحر الأحمر.

توجه جارام المضطرب على الفور إلى القاعة الكبرى. لكن الملك تشو لم يكن حاضرا.

“جريد كان في محنة…”

“فهمت… أنت شخص من القارة الغربية.”

أرسلت له سوا نظرة رحيمة. بدا جريد وكأنه شخص ضائع و وحيد.

– رجل لا يمكنك تحمله قادم.

ابتسم جريد لها. “لا. جئت إلى هنا بمبادرة مني. لدي طريقة للعودة إلى القارة الغربية”.

“لا أستطيع المغادرة”.

“…!!”

***

صُدم هان سيوك بونغ وسام داسو. في المئات والآلاف من السنين الماضية ، لم يكن للقارتين أي تبادلات. ومع ذلك ، قال جريد أنه من الممكن له التنقل بين القارات. كان هذا بيانًا صادمًا دمر المنطق تمامًا. فكر سام داسو في ذلك بشكل سلبي.

“هوه… إنهم لا يخافون منا”.

“هذا سخيف…! كيف يعقل ذلك؟”

أدرك جريد متأخرا في سؤال هان سيوك بونغ. أدرك أنه لم يخبر هان سيوك بونغ الأب والابنة بهويته الحقيقية.

إذا كانت كلمات جريد صحيحة ، فقد كانت مشكلة خطيرة. كانت القارتان موجودتين دون تدخل بعضهما البعض. إذا كان التبادل ممكنًا ، فقد يكون هناك بعض الالتباس!

“إنها قادمة من اتجاه سجن لافا.”

‘هيوك!’

كوادوك!

جاء سام داسو إلى صوابه. لقد أدرك أن الوقت ليس مناسبًا للتفكير في هذا الأمر. كان من المفترض أن يجر هان سيوك بونغ إلى أرض الإعدام.

اعتقد جريد أنه من الممكن ذلك. بالنسبة لليانغبانيين الذين كانوا أفضل قوة في القارة الشرقية ، لم يرغبوا في ظهور الغربيين الذين كانوا أكثر مهارة منهم. سيكونون قلقين من أن موقفهم سيضعف.

‘ولكن كيف؟’

“آه…”

كيف يمكنه هزيمة الوحش الذي قتل جيانغشي الحصان الأسود؟ كان سام داسو المرتبك مضطربًا وشعر جريد بشكوك.

“لا أستطيع المغادرة”.

“لماذا لا يتم إنهاء المهمة؟”

صرخ سام داسو بغضب فقط ليرتد ويغلق فمه. نظر جريد إليه كما لو كان فريسة. كان وحشًا قتل جيانغشي الحصان الأسود. كان عليه أن يفكر في ما يجب فعله أو قد تنفجر رقبته.

تطلبت المهمة المخفية ‘إنقاذ هان سيوك بونغ الأب وابنته’ إنقاذ هان سيوك بونغ وسوا. الآن أنقذ جريد هان سيوك بونغ الأب وابنته ، ولكن لم يتم إنهائها. هذا يعني أن المهمة لم تنته.

“سيكون مناسبًا. يشتهر الملك تشو بحبه لهان سيوك بونغ”.

‘آه… هل يجب أن أخرجهم من كارس دون أذى؟’

لكنه كان جيدا الان لأن جريد كان يثق بهان سيوك بونغ الأب وابنته. ألم يكونوا قلقين عليه حتى عندما كانت حياتهم في خطر؟ كانوا صالحين حتى لحظاتهم الأخيرة.

اعتقد جريد هذا وحث هان سيوك بونغ الأب وابنته.

“هرمم ، لماذا تبدو مألوف؟”

“دعونا نخرج من هنا. قد يكون الأمر خطيرًا إذا تأخرنا هنا.”

“لماذا تقول لي فجأة أن أهرب؟”

اعتقد جريد أن والد هان سيوك بونغ وابنته سيتبعونه بشكل طبيعي. لكنه كان مخطئا. رفض هان سيوك بونغ يد جريد.

إذا كانت كلمات جريد صحيحة ، فقد كانت مشكلة خطيرة. كانت القارتان موجودتين دون تدخل بعضهما البعض. إذا كان التبادل ممكنًا ، فقد يكون هناك بعض الالتباس!

“لا أستطيع المغادرة”.

كان رجل يرتدي ملابس فاخرة للغاية متحمسًا. كان اسم الرجل الغاضب جارام. كان مشهوراً بإحساسه القوي بالوعي. لن يغفر لأي شخص يضر باسم اليانغبانيين. كانت كل الحياة البشرية بخلاف اليانغبان تافهة.

“هاه؟”

“نعم.”

ارتبك جريد من الجواب. بدأ هان سيوك بونغ في الشرح.

تم عزل القارتين الغربية والشرقية عن بعضهما البعض. كان ذلك بسبب البحر الأحمر بين القارتين. ولكن وفقًا للوصف في التاريخ ، كانت هناك مناسبات عندما جاء أشخاص من القارة الغربية إلى القارة الشرقية. تم إنقاذ الأشخاص المنكوبين من البحر الأحمر.

“أنا في طابور الإعدام لأنني خيبت آمال اليانغبانيين من مملكة هوان. أرادوا مكان الحرفي الرئيسي ، لكنني لم أكن أعرف أين أنت ولم أتمكن من إعطاء الإجابة التي يريدونها.”

“سوف أعتني بالأمر.”

“اليانغبانيين يبحثون عني؟ لماذا؟”

تم سماع الصوت فوق رؤوسهم مباشرة. رفع جريد رأسه وأصبحت عيناه أكبر. كان هناك رداء أزرق يرفرف في السماء بينما ينظر إليه صاحب الصوت. تشبه الملابس والمظهر والجو باجما.

“إنهم مهتمون لأنك صنعت قوس العنقاء الحمراء الأفضل من الأصل. في الواقع ، هذا ليس شيئًا سيئًا. كنت آمل أن يستخدم جريد هذه الفرصة لتكوين صداقات مع اليانغبانيين. ولكن الآن غيرت رأيي. ربما لن يعجب اليانغبانيين بكونك جئت من القارة الغربية”.

“…!!”

“… هرمم.”

“…”

اعتقد جريد أنه من الممكن ذلك. بالنسبة لليانغبانيين الذين كانوا أفضل قوة في القارة الشرقية ، لم يرغبوا في ظهور الغربيين الذين كانوا أكثر مهارة منهم. سيكونون قلقين من أن موقفهم سيضعف.

“دعونا نخرج من هنا. قد يكون الأمر خطيرًا إذا تأخرنا هنا.”

‘انطباعي عنهم لم يكن جيدًا عندما رأيتهم في بانجيا’.

“هاه؟”

كان جريد مقتنع وتواصل مع هان سيوك بونغ.

كان اليانغبان جارام على دراية أيضًا بجريد.

“لذا غادر معي.”

“في النهاية ، الملك تشو وراء المجموعة التي تحاول إنقاذ هان سيوك بونغ؟ كركوك… يجرؤ الملك تشو على خداع اليانغبانيين؟”

“لا أستطيع المغادرة”.

نذل صعب. طار جارام ببرود وفجأة توقف في الهواء. ركزت عيناه ، التي تفتخر برؤية أفضل من الصقور ، على سجن لافا.

“هاه؟”

[لديك الرغبة في الانحناء.]

“إذا هربت مع جريد. سيطلب اليانغبانيين من مملكة تشو أن تدفع ثمن خطيئتي ولا أعرف ماذا سيحدث لمملكة تشو. سأبقى هنا وسأعدم كما هو مقرر. أريد فقط أن أسألك. من فضلك خذ ابنتي معك.”

“إنهم خائفون. ولكن هناك أشخاص على استعداد لإنقاذ هان سيوك بونغ. هان سيوك بونغ الأب وابنته هم من النبلاء الذين يمثلون مملكة تشو ولديهم العديد من المتابعين.”

“لا ، ماذا…”

حير جريد من رد فعل هان سيوك بونغ وكلمات سام داسو.

في اللحظة التي كان فيها جريد سيجادل.

ماذا كان هذا الوضع فجأة؟ اهتزت عيون جريد مثل حدوث زلزال.

– اهرب.

“هذا سخيف…! كيف يعقل ذلك؟”

همست روح براهام بعد وقت طويل. تحدث بنفس اللامبالاة كالعادة ولكن كان هناك نفاد صبر في صوته.

“إنه الشخص الذي يسحب أوتار إنقاذ هان سيوك بونغ ، لكنه يتظاهر بأنه لا يعرف أي شيء؟”

“لماذا تقول لي فجأة أن أهرب؟”

“إذا هربت مع جريد. سيطلب اليانغبانيين من مملكة تشو أن تدفع ثمن خطيئتي ولا أعرف ماذا سيحدث لمملكة تشو. سأبقى هنا وسأعدم كما هو مقرر. أريد فقط أن أسألك. من فضلك خذ ابنتي معك.”

– رجل لا يمكنك تحمله قادم.

طار جارام في السماء الرمادية. حرك قدميه بخفة واختفى دون أن يترك أثرا.

‘ماذا؟’

“ملك…؟ جريد ملك الآن؟”

– تشي ، فات الأوان. استخدم الاستيعاب.

ماذا كان براهام يقول فجأة؟ لم يستطع جريد استيعاب الوضع وكان الأوان قد فات. دخل صوت غريب في أذنيه.

‘ماذا…؟’

[لقد قاومت.]

ماذا كان براهام يقول فجأة؟ لم يستطع جريد استيعاب الوضع وكان الأوان قد فات. دخل صوت غريب في أذنيه.

‘ولكن كيف؟’

“هرمم؟ أنت لست من السيوف العشرة؟”

“؟!!”

“…!!”

ماذا كان براهام يقول فجأة؟ لم يستطع جريد استيعاب الوضع وكان الأوان قد فات. دخل صوت غريب في أذنيه.

تم سماع الصوت فوق رؤوسهم مباشرة. رفع جريد رأسه وأصبحت عيناه أكبر. كان هناك رداء أزرق يرفرف في السماء بينما ينظر إليه صاحب الصوت. تشبه الملابس والمظهر والجو باجما.

“؟!!”

“أنت…!”

نظر إليه سوا وسأله بعناية ، “هل أنت من القارة الغربية؟”

الرجل الذي رآه جريد في بانجيا كان يطفو في السماء. كان يانغباني.

أرسلت له سوا نظرة رحيمة. بدا جريد وكأنه شخص ضائع و وحيد.

“يانغباني…!”

باهات!

ماذا كان هذا الوضع فجأة؟ اهتزت عيون جريد مثل حدوث زلزال.

“سمعت أن هان سيوك بونغ محبوس في سجن لافا. من المحتمل أن هناك مجموعة تحاول إنقاذ هان سيوك بونغ وتسبب اضطرابًا”.

“هرمم ، لماذا تبدو مألوف؟”

توجه جارام المضطرب على الفور إلى القاعة الكبرى. لكن الملك تشو لم يكن حاضرا.

كان اليانغبان جارام على دراية أيضًا بجريد.

باهات!

“آه ، الرجل الذي رأيته في بانجيا. لم يسعني إلا ملاحظة رائحة ذلك الضعف منك.”

“…”

الضعف الذي كان جارام يشير إليه.

“؟!!”

“رائحة باجما. كوكوك ، فهمت. لم يكن خطأ. لقد كنت أنت؟ لقد قمت بإعادة إنشاء قوس العنقاء الحمراء”.

كان رجل يرتدي ملابس فاخرة للغاية متحمسًا. كان اسم الرجل الغاضب جارام. كان مشهوراً بإحساسه القوي بالوعي. لن يغفر لأي شخص يضر باسم اليانغبانيين. كانت كل الحياة البشرية بخلاف اليانغبان تافهة.

[لديك الرغبة في الانحناء.]

– تشي ، فات الأوان. استخدم الاستيعاب.

[لقد قاومت.]

“سمعت أن هان سيوك بونغ محبوس في سجن لافا. من المحتمل أن هناك مجموعة تحاول إنقاذ هان سيوك بونغ وتسبب اضطرابًا”.

“هل أنت من سلالة باجما؟”

“رائحة باجما. كوكوك ، فهمت. لم يكن خطأ. لقد كنت أنت؟ لقد قمت بإعادة إنشاء قوس العنقاء الحمراء”.

دوجن!

تم سماع الصوت فوق رؤوسهم مباشرة. رفع جريد رأسه وأصبحت عيناه أكبر. كان هناك رداء أزرق يرفرف في السماء بينما ينظر إليه صاحب الصوت. تشبه الملابس والمظهر والجو باجما.

ضرب قلب جريد.

ماذا كان هذا الوضع فجأة؟ اهتزت عيون جريد مثل حدوث زلزال.

ترجمة : Don Kol

“جريد كان في محنة…”

“آه…”

---

ترجمة موقع ملوك الروايات. لا تُلهِكُم القراءة عن اداء الصلوات فى أوقاتها و لا تنسوا نصيبكم من القرآن

أشترك الان من هنا. ولامزيد من الاعلانات
لا تنسى وضع تعليق للمترجم فهذا يساعده على الاستمرار ومواصلة العمل عندما يرى تشجيعًا.

التعليقات

اعدادات القارئ

لايعمل مع الوضع اليلي
لتغير كلمة إله الى شيء أخر
إعادة ضبط