نظرًا لتوقف عرض الإعلانات على الموقع بسبب حظره من شركات الإعلانات ، فإننا نعتمد الآن بشكل كامل على دعم قرائنا الكرام لتغطية تكاليف تشغيل الموقع وتوجيه الفائض نحو دعم المترجمين. للمساهمة ودعم الموقع عن طريق الباي بال , يمكنك النقر على الرابط التالي
paypal.me/IbrahimShazly
هذا المحتوى ترفيهي فقط ولايمت لديننا بأي صلة. لا تجعلوا القراءة تلهيكم عن صلواتكم و واجباتكم.

overgeared 652

الفصل 652

الفصل 652

“أربعة طيور طائر العنقاء الحمراء… قدرة أمر الإله مرة أخرى؟”

هواروروك!

كانت شبكة معلومات جيش آريس ممتازة. على عكس جريد ، الذي افتقر إلى القدرة على جمع المعلومات ، كانت قوة جمع المعلومات لآريس على مستوى أعلى اللاعبين وكان جيش أريس على علم بـ ‘7 حلقات خبيثة’.

كياااااااك!

يمكن اكتساب ثلاث مهارات هجوم سلبي عالية التصنيف ، وثلاث مهارات دفاع سلبية ، والسلبية الخبيثة من 7 حلقات خبيثة. لم يكن جيش آريس يعرف بالضبط كيفية اكتساب المهارات السبع ، لكنهم استطاعوا استنتاج كيفية عمل المهارات. ونتيجة لذلك ، اكتشفوا أن جريد لديه أمر الإله. كان ذلك لأنه استخدم مهارته النهائية مرتين متتاليتين خلال الغارة بيليال واستدعى أربعة طيور العنقاء الحمراء خلال الحرب ضد الخالدة.

شكك سكوت ولاك في هذا عندما جاءت تقارير جديدة من أعضاء النقابة الذين يراقبون معركة جريد.

‘ولكن ألا يتم تفعيل أمر الإله بالاحتمالات؟’

اللهب الذي لا يطفأ. لم يكن للعالم ما يخشاه عندما احترقت قوات النخبة المدرعة.

بدا أن جريد يفعل أمر الإله في كثير من الأحيان. كان تقريبًا على مستوى التنشيط بإرادته.

“؟!؟!”

‘هل يرتدي شيئًا يزيد من حظه الجيد؟’

وقف شخص واحد في طريق قوات النخبة المدرعة المتقدمة. لا ، لم يكن من الواضح ما إذا كان شخص. لم يستطع باستانو تحديد الهدف لأنه كان بعيدًا جدًا.

‘أو أن حظه الطبيعي جيد للغاية.’

“اسـ~استدعاء طائر العنقاء الحمراء!”

شكك سكوت ولاك في هذا عندما جاءت تقارير جديدة من أعضاء النقابة الذين يراقبون معركة جريد.

“… !!”

استدعى @ جريد اثنين أخرين من طائر العنقاء الحمراء…! ما مجموعه ستة طائر العنقاء الحمراء!

“طيران!”

“؟!؟!”

“مـ~ما هذا؟”

“ألم يستخدم بالفعل أمر الإله عندما استدعى أربعة؟”

“…”

أعاد سكوت ولاك عرض فيديو معركة الخالدة. كان من أجل تحديد قدرات جريد القتالية.

“الآن سأقتل من قبل المستدعي؟ كيف أفقد رجوليتي؟”

“اثنان من الأيدي الذهبية الأربعة تحولا إلى قوسين.”

“سأقتلك! سأقتلك!”

“تم استخدام أحدهما من قبل جريد والآخر تم استخدامه من قبل اليدين الذهبيتين المتبقيين.”

“عنقاء حمراء…!!”

‘انتظر.’

“أوه!”

‘… هل من الممكن تحويل الأيدي الأربعة إلى أقواس؟’

يمكن اكتساب ثلاث مهارات هجوم سلبي عالية التصنيف ، وثلاث مهارات دفاع سلبية ، والسلبية الخبيثة من 7 حلقات خبيثة. لم يكن جيش آريس يعرف بالضبط كيفية اكتساب المهارات السبع ، لكنهم استطاعوا استنتاج كيفية عمل المهارات. ونتيجة لذلك ، اكتشفوا أن جريد لديه أمر الإله. كان ذلك لأنه استخدم مهارته النهائية مرتين متتاليتين خلال الغارة بيليال واستدعى أربعة طيور العنقاء الحمراء خلال الحرب ضد الخالدة.

لقد فكروا في ذلك.

‘وحش؟’

“مجنون..!”

“لم يكن مستدعي؟”

سكوت ولاك حصلوا على قشعريرة. على وجه الخصوص ، تلقى لاك تأثيرًا كبيرًا. لماذا؟ كان لاك يقيّم جريد عند مستوى مشابه له.

من المرجح أن يكون الشخص الذي استدعى طائر العنقاء مرؤوسا لآريس. ولكن عندما فكر بهدوء ، لم يكن هناك سبب للخوف. لم يكن من المنطقي أن يتمكن الإنسان من استدعاء طائر العنقاء الحمراء الأسطوري. هذا صحيح. حكم باستانو أن طائري العنقاء في السماء خدعة. كانت آخر لحظة من آريس لربط أقدامهم.

‘ولكنني كنت مخطئا.’

“أربعة طيور طائر العنقاء الحمراء… قدرة أمر الإله مرة أخرى؟”

جريد فوقه. أدرك لاك هذا ولم يكن بوسعه إلا أن يضحك.

كانت شبكة معلومات جيش آريس ممتازة. على عكس جريد ، الذي افتقر إلى القدرة على جمع المعلومات ، كانت قوة جمع المعلومات لآريس على مستوى أعلى اللاعبين وكان جيش أريس على علم بـ ‘7 حلقات خبيثة’.

‘كراغول ، هل هذا منافسك؟’

‘انتظر.’

***

“الدوق آريس… فكرت به كمرشد ، ولكن ليس بعد الآن.”

سهول بولتيل. كانت مرجًا مع صخور صغيرة كعقبات. كانت مساحة يمكنها زيادة قوة قوات النخبة المدرعة إلى أقصى حد ، والتي كانت لديها خيارات ‘زيادة السرعة والرشاقة على الأرض المسطحة’ و ‘قوة هجوم إضافية عند الاندفاع 100 متر’. كانت قوات النخبة المدرعة تفيض بالثقة. كانوا واثقين من أنه يمكنهم حتى الفوز ضد الإمبراطورية إذا كانوا في هذه السهول الشاسعة.

كواااه!

“خلال المسيرة لن يتمكن أي متمرد من عرقلة طريقنا.”

‘ولكنني كنت مخطئا.’

قائد قوات النخبة المدرعة الكتيبة الثالثة باستانو. ملأت الثقة العيون الزرقاء الداكنة التي يمكن رؤيتها من خلال الشعر المعقد. كان يعتقد أن كتيبته الثالثة ستكون أول من يصل إلى قلعة المتمردين للدوق آريس وأنه سيحصل على أكبر إنجاز.

قائد قوات النخبة المدرعة الكتيبة الثالثة باستانو. ملأت الثقة العيون الزرقاء الداكنة التي يمكن رؤيتها من خلال الشعر المعقد. كان يعتقد أن كتيبته الثالثة ستكون أول من يصل إلى قلعة المتمردين للدوق آريس وأنه سيحصل على أكبر إنجاز.

“الدوق آريس… فكرت به كمرشد ، ولكن ليس بعد الآن.”

من المرجح أن يكون الشخص الذي استدعى طائر العنقاء مرؤوسا لآريس. ولكن عندما فكر بهدوء ، لم يكن هناك سبب للخوف. لم يكن من المنطقي أن يتمكن الإنسان من استدعاء طائر العنقاء الحمراء الأسطوري. هذا صحيح. حكم باستانو أن طائري العنقاء في السماء خدعة. كانت آخر لحظة من آريس لربط أقدامهم.

كان على يقين من أنه تجاوز آريس. لكن آريس كان موضع إعجاب ولم يكن لدى باستانو فرصة لتحدي آريس ، مما جعله يشعر بالندم.

‘ولكنني كنت مخطئا.’

‘لقد تغير ذلك قبل أيام قليلة.’

[ارتفع مستواك.]

كان باستانو سعيدًا للغاية عندما سمع أن الدوق آريس كان يتطلع إلى الإطاحة بالعائلة المالكة. أراد باستانو أن يثبت قدراته للمملكة.

“المبارزة… كيف يمكن للمستدعي استخدام السيف؟ سعال ، سعال!”

“آريس…. ! كن حجر الزاوية في سمعتي!”

شكك سكوت ولاك في هذا عندما جاءت تقارير جديدة من أعضاء النقابة الذين يراقبون معركة جريد.

صاح باستانو بصوت عالٍ قدر الإمكان حيث اتجه نحو المكان الذي كان يختبئ فيه آريس. كانت سرعة حصانه أسرع بكثير من المعتاد. أدخل شبحًا في الحصان ، مؤكدًا أنه لم يكن متعبًا ولا خائف.

بدا أن جريد يفعل أمر الإله في كثير من الأحيان. كان تقريبًا على مستوى التنشيط بإرادته.

“كواهاهاهاها! إلى الأمام! إطلاق!”

أمر باستانو وردت قوات النخبة المدرعة. ملأت أصواتهم السماء بينما كانت الأرجل القوية لخيولهم تحرك الأرض.

قاد باستانو 2500 جندي من النخبة المدرعة عبر السهول. تخيل نفسه يحرق عاصمة دوقية آريس ليصل في غضون يومين ، ليعبس فقط.

هدأ باستانو وهاجم جريد. لكن صحته المتبقية كانت منخفضة للغاية. مات لحظة ضربه جريد مرتين. صدم جريد مرة أخرى.

‘ماذا؟’

“نعم!”

وقف شخص واحد في طريق قوات النخبة المدرعة المتقدمة. لا ، لم يكن من الواضح ما إذا كان شخص. لم يستطع باستانو تحديد الهدف لأنه كان بعيدًا جدًا.

“كواهاهاهاها! إلى الأمام! إطلاق!”

‘وحش؟’

“طيران!”

لن يقف أي إنسان عن طيب خاطر في طريق جيش يتكون من آلاف. قرر باستانو أن الوجود في المسافة كان وحشًا وصرخ.

[ارتفع مستواك.]

“اخطو عليه!”

“سأقتلك! سأقتلك!”

“نعم!”

كورورورونج!

أمر باستانو وردت قوات النخبة المدرعة. ملأت أصواتهم السماء بينما كانت الأرجل القوية لخيولهم تحرك الأرض.

[ارتفع مستواك.]

“طيران!”

استعاد أعضاء أريس المصدومين حواسهم. كان ذلك بسبب ظهور أحد الناجين في الكتيبة الثالثة ، الذين اعتقدوا أنهم قد تم القضاء عليهم. كان قائد الكتيبة الثالثة باستانو. نجا من المطر المستمر للنيران ، مما يدل على أن قادة الكتائب كانوا على بعد مختلف.

كياااااااك!

لقد فكروا في ذلك.

الحضور ، الذي ظنوا أنه وحش ، صرخ وسحب القوس الذهبي اللامع.

[إن قوات النخبة المدرعة تحترق برغبة في الانتقام منك! ستمارس قوات النخبة المدرعة المزيد من القوة عندما تواجهك في المستقبل!]

“؟”

لقد اكتسب خمسة مستويات من قوات النخبة المدرعة. لا ينبغي أن يكون مستوى زعيمهم منخفضًا. بالإضافة إلى ذلك ، كان السبب في أن يكونوا أقوياء للغاية هو بسبب أريس. شعر جريد مرة أخرى بالخوف من آريس. قوة آريس كفرد لم يتم إدراكها بعد ، لكن قوة الجيش التي أنشأها كانت مذهلة. أراد تجنب الحرب مع جيش آريس.

لماذا كان يصرخ وحده؟ تراجعت قوات النخبة المدرعة لكنها لم تتوقف عن التحرك. ومع ذلك ، أجبروا على التوقف. ذلك لأنهم شهدوا طائرًا يحلق في السماء الزرقاء. طائر ناري. المخلوق المقدس الأسطوري ، طائر العنقاء الحمراء. كان الحجم كبيرًا جدًا لدرجة أنه غطى جزءًا من السماء.

أمر الإله. في عملية تحويل أيدي الإله الأربعة إلى أقواس العنقاء الحمراء واستخدامها أربع مرات ، تم تنشيط مهارة أمر الإله لجريد مرتين. كانت فرصة النصف فقط. وبفضل هذا ، ملأت ستة طيور العنقاء الحمراء السماء وتغلب مجموع قوتها على الطيران الأعلى! من قوس العنقاء الحمراء ذو التصنيف الخرافي.

“هيوك؟”

“ألم يستخدم بالفعل أمر الإله عندما استدعى أربعة؟”

“مـ~ما هذا؟”

حصل على عقوبة بدلا من مكافأة؟ جاءت قوات آريس إلى جريد الحائر وشرحت.

فوجئ باستانو وقوات النخبة المدرعة وخطو بشكل انعكاسي ، وكان هذا خطأ فادحًا.

“اسرعوا بكامل قوتكم! دوسوا على الأحمق الذي يجرؤ على محاولة خداعنا وحرق كل أراضي آريس!”

“طيران!”

هدأ باستانو وهاجم جريد. لكن صحته المتبقية كانت منخفضة للغاية. مات لحظة ضربه جريد مرتين. صدم جريد مرة أخرى.

صاح الشخص مرة أخرى وسحب القوس.

كم سيكون مخيفا عندما يصبح عدوهم فيما بعد؟!

كياااااااك!

استعادت قوات النخبة المدرعة رباطة جأشها بقيادة باستانو وبدأت خيولهم في الجري مرة أخرى. ومع ذلك ، فقد فات الأوان بالفعل. أخرج الرجل الموجود في المسافة قوسين ذهبيين آخرين وأطلقهما.

“ماذا؟”

“… !!”

ظهر طائر العنقاء الآخر في السماء.

كياااااااك!

“ما هذا؟”

ظهر طائر العنقاء الآخر في السماء.

“اسـ~استدعاء طائر العنقاء الحمراء!”

كانت شبكة معلومات جيش آريس ممتازة. على عكس جريد ، الذي افتقر إلى القدرة على جمع المعلومات ، كانت قوة جمع المعلومات لآريس على مستوى أعلى اللاعبين وكان جيش أريس على علم بـ ‘7 حلقات خبيثة’.

“هذا سخيف…!”

لن يقف أي إنسان عن طيب خاطر في طريق جيش يتكون من آلاف. قرر باستانو أن الوجود في المسافة كان وحشًا وصرخ.

كانت قوات النخبة المدرعة لا تزال بشرية. كان عليهم أن يفقدوا هدوئهم عندما لا يكون هناك شيء منطقي. حاول باستانو تهدئة القوات المشوشة.

فوجئ جريد أثناء تصويبه على عنق باستانو. كان ذلك بسبب أن باستانو أوقف هجومه بالرمح.

“حافظوا على عقولكم ثابتة! نحن قوات النخبة المدرعة العظيمة! لن ننخدع بهذه الحيلة!”

كانت شبكة معلومات جيش آريس ممتازة. على عكس جريد ، الذي افتقر إلى القدرة على جمع المعلومات ، كانت قوة جمع المعلومات لآريس على مستوى أعلى اللاعبين وكان جيش أريس على علم بـ ‘7 حلقات خبيثة’.

من المرجح أن يكون الشخص الذي استدعى طائر العنقاء مرؤوسا لآريس. ولكن عندما فكر بهدوء ، لم يكن هناك سبب للخوف. لم يكن من المنطقي أن يتمكن الإنسان من استدعاء طائر العنقاء الحمراء الأسطوري. هذا صحيح. حكم باستانو أن طائري العنقاء في السماء خدعة. كانت آخر لحظة من آريس لربط أقدامهم.

“أنت! من أنت؟”

“اسرعوا بكامل قوتكم! دوسوا على الأحمق الذي يجرؤ على محاولة خداعنا وحرق كل أراضي آريس!”

“أوااااك!”

“واهاهااااااااه!”

تم اختراق درع باستانو في الصدر. تحرك الشبح السيف +7 في دائرة وحول هجوم باستانو عليه مرة أخرى.

استعادت قوات النخبة المدرعة رباطة جأشها بقيادة باستانو وبدأت خيولهم في الجري مرة أخرى. ومع ذلك ، فقد فات الأوان بالفعل. أخرج الرجل الموجود في المسافة قوسين ذهبيين آخرين وأطلقهما.

“هل هم في الواقع جنود على مستوى عال؟”

“طيران!”

“كراغول كان ضحية لهذا.”

كيـــــنج!

تشااااينغ!

هواروروك!

حلق باستانو وانطلق نحو جريد. تمكن من الوصول إلى 100 متر في لحظة وحصل على قوة اندفاع إضافية ، مما يدل على مشهد مخيف. قيل إن اندفاعة الفرسان أقوى من أي شيء آخر وكانت قوة باستانو مرعبة. لكن نقاط القوة الواضحة كان لديها دائمًا ضعف. كان هجوم اندفاعة الفرسان في خط مستقيم ، مما يعني أنه كان عرضة لهجوم مضاد.

“…!!”

“اثنان آخران! طيران!”

حتى الشمس ابتلعت. ظهرت أربعة طيور عنقاء حمراء في السماء ، وأجسادها المشتعلة تغطي السماء كلها. الآن لم تكن الشمس مشرقة ولكن النيران هي التي أضاءت المراعي.

كان أعضاء جيش آريس صامتين أثناء مشاهدتهم جريد. بدت حياتهم هباءً بعد رؤية جريد يقتل قوات النخبة المدرعة بسهولة.

“أربعة طيور…”

“عنقاء حمراء…!!”

“ماذا؟”

صدم باستانو وقوات النخبة المدرعة. بصراحة ، كانوا خائفين تمامًا. قد تكون خدعة ، لكن حرارة اللهب يمكن أن يشعروا بها على جلدهم. ارتبك الجنود ، ولكن ضاقت المسافة دون توقف. ثم أعطاهم الرجل تحت طيور العنقاء الأربعة اليأس أكثر.

“مجنون..!”

“اثنان آخران! طيران!”

‘وحش؟’

أمر الإله. في عملية تحويل أيدي الإله الأربعة إلى أقواس العنقاء الحمراء واستخدامها أربع مرات ، تم تنشيط مهارة أمر الإله لجريد مرتين. كانت فرصة النصف فقط. وبفضل هذا ، ملأت ستة طيور العنقاء الحمراء السماء وتغلب مجموع قوتها على الطيران الأعلى! من قوس العنقاء الحمراء ذو التصنيف الخرافي.

“؟!؟!”

كورورورونج!

“خلال المسيرة لن يتمكن أي متمرد من عرقلة طريقنا.”

سقطت النار إلى أجل غير مسمى. حرقت السهول الخضراء على الفور.

صاح باستانو بصوت عالٍ قدر الإمكان حيث اتجه نحو المكان الذي كان يختبئ فيه آريس. كانت سرعة حصانه أسرع بكثير من المعتاد. أدخل شبحًا في الحصان ، مؤكدًا أنه لم يكن متعبًا ولا خائف.

“أوااااك!”

“خلال المسيرة لن يتمكن أي متمرد من عرقلة طريقنا.”

“ساعدوني…! هييك!”

اللهب الذي لا يطفأ. لم يكن للعالم ما يخشاه عندما احترقت قوات النخبة المدرعة.

“ماذا؟”

[ارتفع مستواك.]

[إن قوات النخبة المدرعة تحترق برغبة في الانتقام منك! ستمارس قوات النخبة المدرعة المزيد من القوة عندما تواجهك في المستقبل!]

[ارتفع مستواك.]

‘أو أن حظه الطبيعي جيد للغاية.’

[ارتفع مستواك.]

جريد فوقه. أدرك لاك هذا ولم يكن بوسعه إلا أن يضحك.

[ارتفع مستواك.]

اللهب الذي لا يطفأ. لم يكن للعالم ما يخشاه عندما احترقت قوات النخبة المدرعة.

[ارتفع مستواك.]

أعاد سكوت ولاك عرض فيديو معركة الخالدة. كان من أجل تحديد قدرات جريد القتالية.

“… إيه؟”

كياااااااك!

اكتسب جريد خمسة مستويات من محو أقل من 3000 جندي؟ لقد كانت تجربة لا تنسى. لاحظ جريد الحائر في النهاية.

أمر الإله. في عملية تحويل أيدي الإله الأربعة إلى أقواس العنقاء الحمراء واستخدامها أربع مرات ، تم تنشيط مهارة أمر الإله لجريد مرتين. كانت فرصة النصف فقط. وبفضل هذا ، ملأت ستة طيور العنقاء الحمراء السماء وتغلب مجموع قوتها على الطيران الأعلى! من قوس العنقاء الحمراء ذو التصنيف الخرافي.

“هل هم في الواقع جنود على مستوى عال؟”

“الدوق آريس… فكرت به كمرشد ، ولكن ليس بعد الآن.”

“…”

كورورورونج!

كان أعضاء جيش آريس صامتين أثناء مشاهدتهم جريد. بدت حياتهم هباءً بعد رؤية جريد يقتل قوات النخبة المدرعة بسهولة.

“… !!”

‘إنسان جاهل وقذر…’

“تم استخدام أحدهما من قبل جريد والآخر تم استخدامه من قبل اليدين الذهبيتين المتبقيين.”

‘يبدو أنه قوي مثل آريس؟’

“… !!”

كم سيكون مخيفا عندما يصبح عدوهم فيما بعد؟!

“اثنان من الأيدي الذهبية الأربعة تحولا إلى قوسين.”

“إيه؟”

“المبارزة… كيف يمكن للمستدعي استخدام السيف؟ سعال ، سعال!”

استعاد أعضاء أريس المصدومين حواسهم. كان ذلك بسبب ظهور أحد الناجين في الكتيبة الثالثة ، الذين اعتقدوا أنهم قد تم القضاء عليهم. كان قائد الكتيبة الثالثة باستانو. نجا من المطر المستمر للنيران ، مما يدل على أن قادة الكتائب كانوا على بعد مختلف.

سهول بولتيل. كانت مرجًا مع صخور صغيرة كعقبات. كانت مساحة يمكنها زيادة قوة قوات النخبة المدرعة إلى أقصى حد ، والتي كانت لديها خيارات ‘زيادة السرعة والرشاقة على الأرض المسطحة’ و ‘قوة هجوم إضافية عند الاندفاع 100 متر’. كانت قوات النخبة المدرعة تفيض بالثقة. كانوا واثقين من أنه يمكنهم حتى الفوز ضد الإمبراطورية إذا كانوا في هذه السهول الشاسعة.

“أنت! من أنت؟”

أمر باستانو وردت قوات النخبة المدرعة. ملأت أصواتهم السماء بينما كانت الأرجل القوية لخيولهم تحرك الأرض.

القائد الذي فقد قواته سيُدان. نعم ، فقد باستانو كل شيء. شرفه وقوته ومكانته. أجبر على التخلي عن طموحاته ولم يبق سوى الغضب.

‘إنسان جاهل وقذر…’

“سأقتلك! سأقتلك!”

“سعال!”

كواااه!

“واهاهااااااااه!”

حلق باستانو وانطلق نحو جريد. تمكن من الوصول إلى 100 متر في لحظة وحصل على قوة اندفاع إضافية ، مما يدل على مشهد مخيف. قيل إن اندفاعة الفرسان أقوى من أي شيء آخر وكانت قوة باستانو مرعبة. لكن نقاط القوة الواضحة كان لديها دائمًا ضعف. كان هجوم اندفاعة الفرسان في خط مستقيم ، مما يعني أنه كان عرضة لهجوم مضاد.

حتى الشمس ابتلعت. ظهرت أربعة طيور عنقاء حمراء في السماء ، وأجسادها المشتعلة تغطي السماء كلها. الآن لم تكن الشمس مشرقة ولكن النيران هي التي أضاءت المراعي.

“فن المبارزة لباجما ، دوران.”

‘لقد تغير ذلك قبل أيام قليلة.’

كواجاجاجاك!

“أولئك الذين هم أقوياء بما يكفي لقتل قادة آريس…”

“… !!”

اللهب الذي لا يطفأ. لم يكن للعالم ما يخشاه عندما احترقت قوات النخبة المدرعة.

تم اختراق درع باستانو في الصدر. تحرك الشبح السيف +7 في دائرة وحول هجوم باستانو عليه مرة أخرى.

[ارتفع مستواك.]

“سعال!”

“وااو.”

شعر باستانو بلبس كبير عندما أصيب.

***

“لم يكن مستدعي؟”

تم اختراق درع باستانو في الصدر. تحرك الشبح السيف +7 في دائرة وحول هجوم باستانو عليه مرة أخرى.

الرجل ذو الشعر الأسود أمامه استدعى ستة طيور العنقاء الأسطورية. لم يعرف باستانو كيف استدعى مخلوقات مقدسة ، لكنه كان على يقين من أن هذا الرجل كان مستدعيًا. إذا تمكن باستانو من تضييق المسافة ، فسيتم قمع الرجل بسهولة. لكن ما هذا؟

كياااااااك!

“المبارزة… كيف يمكن للمستدعي استخدام السيف؟ سعال ، سعال!”

“أوه!”

تم توجيه ضربة قاتلة لباستانو. حاول جريد أن يظهر الرحمة لمن كان ينزف. إنها رحمة الموت ، التي ستحرر باستانو من المعاناة.

‘ولكنني كنت مخطئا.’

“الآن سأقتل من قبل المستدعي؟ كيف أفقد رجوليتي؟”

[ارتفع مستواك.]

تشااااينغ!

سهول بولتيل. كانت مرجًا مع صخور صغيرة كعقبات. كانت مساحة يمكنها زيادة قوة قوات النخبة المدرعة إلى أقصى حد ، والتي كانت لديها خيارات ‘زيادة السرعة والرشاقة على الأرض المسطحة’ و ‘قوة هجوم إضافية عند الاندفاع 100 متر’. كانت قوات النخبة المدرعة تفيض بالثقة. كانوا واثقين من أنه يمكنهم حتى الفوز ضد الإمبراطورية إذا كانوا في هذه السهول الشاسعة.

“… !!”

“الآن سأقتل من قبل المستدعي؟ كيف أفقد رجوليتي؟”

فوجئ جريد أثناء تصويبه على عنق باستانو. كان ذلك بسبب أن باستانو أوقف هجومه بالرمح.

[ارتفع مستواك.]

ردود أفعاله ليست مملة؟

فوجئ جريد أثناء تصويبه على عنق باستانو. كان ذلك بسبب أن باستانو أوقف هجومه بالرمح.

ضرب باستانو من قبل طيور العنقاء الستة. كان مقياس صحته منخفضًا للغاية وأصيب جسده بالكامل. إن الـ NPC العادي للإنسان لن يكون قادرًا على الوقوف في هذه الحالة. ومع ذلك ، تحرك باستانو بسرعة ودافع بدقة ضد هجوم جريد.

ضرب باستانو من قبل طيور العنقاء الستة. كان مقياس صحته منخفضًا للغاية وأصيب جسده بالكامل. إن الـ NPC العادي للإنسان لن يكون قادرًا على الوقوف في هذه الحالة. ومع ذلك ، تحرك باستانو بسرعة ودافع بدقة ضد هجوم جريد.

‘هذا كافي!’

[إن قوات النخبة المدرعة تحترق برغبة في الانتقام منك! ستمارس قوات النخبة المدرعة المزيد من القوة عندما تواجهك في المستقبل!]

لقد اكتسب خمسة مستويات من قوات النخبة المدرعة. لا ينبغي أن يكون مستوى زعيمهم منخفضًا. بالإضافة إلى ذلك ، كان السبب في أن يكونوا أقوياء للغاية هو بسبب أريس. شعر جريد مرة أخرى بالخوف من آريس. قوة آريس كفرد لم يتم إدراكها بعد ، لكن قوة الجيش التي أنشأها كانت مذهلة. أراد تجنب الحرب مع جيش آريس.

‘كراغول ، هل هذا منافسك؟’

“أوه!”

كانت شبكة معلومات جيش آريس ممتازة. على عكس جريد ، الذي افتقر إلى القدرة على جمع المعلومات ، كانت قوة جمع المعلومات لآريس على مستوى أعلى اللاعبين وكان جيش أريس على علم بـ ‘7 حلقات خبيثة’.

تشااااينغ! تشااااينغ!

“…”

هدأ باستانو وهاجم جريد. لكن صحته المتبقية كانت منخفضة للغاية. مات لحظة ضربه جريد مرتين. صدم جريد مرة أخرى.

‘انتظر.’

[هُزم قائد كتيبة النخبة المدرعة الثالثة ، باستانو!]

ظهر طائر العنقاء الآخر في السماء.

[إن قوات النخبة المدرعة تحترق برغبة في الانتقام منك! ستمارس قوات النخبة المدرعة المزيد من القوة عندما تواجهك في المستقبل!]

“ألم يستخدم بالفعل أمر الإله عندما استدعى أربعة؟”

“وااو.”

تشااااينغ!

حصل على عقوبة بدلا من مكافأة؟ جاءت قوات آريس إلى جريد الحائر وشرحت.

“طيران!”

“هذه هي سمة أولئك الذين أعطوا القيادة من قبل آريس”.

قاد باستانو 2500 جندي من النخبة المدرعة عبر السهول. تخيل نفسه يحرق عاصمة دوقية آريس ليصل في غضون يومين ، ليعبس فقط.

“أولئك الذين هم أقوياء بما يكفي لقتل قادة آريس…”

كان باستانو سعيدًا للغاية عندما سمع أن الدوق آريس كان يتطلع إلى الإطاحة بالعائلة المالكة. أراد باستانو أن يثبت قدراته للمملكة.

“إن إمكانات جيش آريس ستندلع ضدهم.”

‘هذا كافي!’

“كراغول كان ضحية لهذا.”

“مـ~ما هذا؟”

كانت نوايا تفسير أعضاء آريس لجريد بسيطة. أرادوا منه أن يشعر بالخوف. كان رد جريد يتجاوز توقعات قوات آريس.

كانت القوتان قد بدأتا بالفعل حرب الأعصاب.

“إن العقوبة التي تم الحصول عليها من قتل قائد الكتيبة لا معنى لها بالنسبة لي. أنا لا أنوي مقابلة قوات النخبة المدرعة مرة أخرى في المستقبل”.

ضرب باستانو من قبل طيور العنقاء الستة. كان مقياس صحته منخفضًا للغاية وأصيب جسده بالكامل. إن الـ NPC العادي للإنسان لن يكون قادرًا على الوقوف في هذه الحالة. ومع ذلك ، تحرك باستانو بسرعة ودافع بدقة ضد هجوم جريد.

“…؟”

“سعال!”

“زملائي سيقتلون قوات النخبة المدرعة المتبقية.”

الرجل ذو الشعر الأسود أمامه استدعى ستة طيور العنقاء الأسطورية. لم يعرف باستانو كيف استدعى مخلوقات مقدسة ، لكنه كان على يقين من أن هذا الرجل كان مستدعيًا. إذا تمكن باستانو من تضييق المسافة ، فسيتم قمع الرجل بسهولة. لكن ما هذا؟

كان معنى جريد بسيطًا أيضًا. العقوبة التي تكبدتها بقتل قادة آريس؟ لم يكن خائفا بسبب زملائه الأقوياء.

لن يقف أي إنسان عن طيب خاطر في طريق جيش يتكون من آلاف. قرر باستانو أن الوجود في المسافة كان وحشًا وصرخ.

كانت القوتان قد بدأتا بالفعل حرب الأعصاب.

“تم استخدام أحدهما من قبل جريد والآخر تم استخدامه من قبل اليدين الذهبيتين المتبقيين.”

ترجمة : Don Kol

كانت القوتان قد بدأتا بالفعل حرب الأعصاب.

“إن إمكانات جيش آريس ستندلع ضدهم.”

---

ترجمة موقع ملوك الروايات. لا تُلهِكُم القراءة عن اداء الصلوات فى أوقاتها و لا تنسوا نصيبكم من القرآن

أشترك الان من هنا. ولامزيد من الاعلانات
لا تنسى وضع تعليق للمترجم فهذا يساعده على الاستمرار ومواصلة العمل عندما يرى تشجيعًا.

التعليقات

اعدادات القارئ

لايعمل مع الوضع اليلي
لتغير كلمة إله الى شيء أخر
إعادة ضبط