نظرًا لتوقف عرض الإعلانات على الموقع بسبب حظره من شركات الإعلانات ، فإننا نعتمد الآن بشكل كامل على دعم قرائنا الكرام لتغطية تكاليف تشغيل الموقع وتوجيه الفائض نحو دعم المترجمين. للمساهمة ودعم الموقع عن طريق الباي بال , يمكنك النقر على الرابط التالي
paypal.me/IbrahimShazly
هذا المحتوى ترفيهي فقط ولايمت لديننا بأي صلة. لا تجعلوا القراءة تلهيكم عن صلواتكم و واجباتكم.

princess medical doctor 3

الحب الحقيقي وأختي زهرة اللوتس

الحب الحقيقي وأختي زهرة اللوتس

الفصل 3: الحب الحقيقي وأختي زهرة اللوتس

الفصل 3: الحب الحقيقي وأختي زهرة اللوتس

 

 

بالنسبة للين تشوجيو ، الزواج هو المشكلة الخطيرة.

“أيها الأمير أنت لطيف حقاً .” توقفت دموع لين وانتينغ أخيراً …

 

….

عاشت لمدة ستة وعشرين عامًا في حياتها السابقة ، لكنها لم تتزوج ولم تقع في الحب أيضًا …

“أختي … …” يبنما لين تشوجيو مازالت تفكر في هويتهما.  سارت لين وانتينغ إلى أن أصبحت أمام لين تشوجيو. عندما رأتها لا تنظر إليها ، أظهرت وجهًا شديد القلق: “أختي الكبرى ، هل وجهك جيد؟ هل ما زال يؤلمك؟ هل تريدني أن أهويه؟ قالت والدتي أنها لن يؤلمك بعد الآن إذا كنت سأهويه. ”

 

لا تفهم الأمر بشكل خطأ ، فلين تشوجيو ليست وحيدة. لم تكن حالتها المعيشية سيئة ، ولم تكن قد عايشت حب أول مأساوي. إنما كانت ببساطة مشغولة للغاية.

لا تفهم الأمر بشكل خطأ ، فلين تشوجيو ليست وحيدة. لم تكن حالتها المعيشية سيئة ، ولم تكن قد عايشت حب أول مأساوي. إنما كانت ببساطة مشغولة للغاية.

 

 

 

حتى لو كان لديها معدل ذكاء مرتفع وقدرة تعلم قوية ، فإنه لم يكن من السهل عليها إنهاء دورة طبية في غضون خمس سنوات فقط والحصول على رخصة مزاولة الطب في الدولة M.

الرجل له مظهر مهيب ، طويل القامة ، وسيم الوجه ، بشرة بيضاء نقية وطباع نبيلة. كل حركة وكل جزء منه يصرخ بالتفوق والعلو …

 

 

في حياتها السابقة ، استخدمت وقتها فقط في الدراسة والعمل. لم يكن هناك وقت للحب …

 

 

ولم يكن ضوء الشمس الذي كان يلمع!

يضا ، بسبب هويتها السرية ، كان من المستحيل أن تقع في الحب. على الرغم من أنها لا تفتقر إلى الخاطبين ، فإنها لن تسمح لنفسها تقع لأي من رجال الدول M وتعريض انكشاف هويتها.

 

 

 

حسنا……

جلست لين تشوجيو على الطاولة. أدارت رأسها دون علمها ورأت حريرًا أبيضًا وكرسي حديقة على الأرض.

 

كلماتها بدأت تخرج منها ودموعها بدأت بالانهمار واحدة تلو الأخرى مثل حبات الخرز. شكلها الصغير جعلها تبدو مثيرة للشفقة ومسكينة. إذا رأى أي شخص دموعها التي تشبه اللؤلؤ ، فإنهم سيشعرون بالسوء بالتأكيد.

هذا ليس هو الامر. القضية هي أن أبيها الخبيث قال “زواج” ، ولكن من ستتزوج؟

بالنسبة للين تشوجيو ، الزواج هو المشكلة الخطيرة.

 

 

جلست لين تشوجيو على الطاولة. أدارت رأسها دون علمها ورأت حريرًا أبيضًا وكرسي حديقة على الأرض.

بينما كانت لين تشوجيو تحاول تخمين هوية هذين الاثنين ، قامت بفحصهما بعناية …

 

 

“هذا….؟” شعرت لين تشوجيو بالحيرة ، حاولت العثور على معنى لما رأته من ذاكرة المالك الأصلي. لكن في هذا الوقت ، سمعت خطى من خارج الباب. فجأة ، فتح الباب للكشف عن …

جلست لين تشوجيو على الطاولة. أدارت رأسها دون علمها ورأت حريرًا أبيضًا وكرسي حديقة على الأرض.

 

حسنا……

رجل وامرأة!

الفصل 3: الحب الحقيقي وأختي زهرة اللوتس

 

 

على وجه التحديد ، رجل وامرأة باللون الأصفر. ساروا بأناقة تحت أشعة الشمس بشكل لامع …

هذا ليس هو الامر. القضية هي أن أبيها الخبيث قال “زواج” ، ولكن من ستتزوج؟

 

وبالتالي… …

ولم يكن ضوء الشمس الذي كان يلمع!

عاشت لمدة ستة وعشرين عامًا في حياتها السابقة ، لكنها لم تتزوج ولم تقع في الحب أيضًا …

 

 

استخدمت لين تشوجيو يدها لحجب عينيها لحظة حتى أغلق الباب. حاول لين تشوجيو النظر بشكل صحيح.

وبالتالي… …

 

 

يا إلاهي! هل جسد هؤلاء الناس كله مغطى بالذهب؟

 

 

ما مدى حب هذان الزوجان للون الأصفر؟

ما كل هذا الثراء نوفو عفا عليها الزمن!

حسنا……

 

 

لين تشوجيو أعادت التفكير بالنظر لصفاتهم أكثر قليلا.

يا إلاهي! هل جسد هؤلاء الناس كله مغطى بالذهب؟

 

 

الأصفر كالمشمش؟ اصفر كالأوز؟

 

 

من الواضح أن أختها الغير شقيقة سرقت زواجها. لذا ، كيف يمكن أن يلقبوها بالامرأة الشريرة؟ هل هناك قلة حياء أكثر من ذالك؟

ما مدى حب هذان الزوجان للون الأصفر؟

ولم يكن ضوء الشمس الذي كان يلمع!

 

يبدو أن الأمير ولي العهد استمتع بهذه اللحظة ، واصل التعبير عن حبه وطمأنته: “لا تبكي. إذا واصلت البكاء ، سيتم كسر قلب الجميع في القصر. إذا كنت تريد ذلك ، فأنت لطيفة جداً ، لا يجب أن تشعري بالأسف لهذه المرأة الشريرة ، لأننا وقعنا حقا في الحب. عليك أيضا أن تتذكر أنه حتى أمك وافقت على زواجنا “.

وبالتالي… …

في حياتها السابقة ، استخدمت وقتها فقط في الدراسة والعمل. لم يكن هناك وقت للحب …

 

لين تشوجيو أعادت التفكير بالنظر لصفاتهم أكثر قليلا.

انتظر ، هذا هو الزمن القديم.

 

 

ولم يكن ضوء الشمس الذي كان يلمع!

الرجل الوحيد القادر على ارتداء ملابس صفراء اللون هو الأمير ولي عهد شرق البلاد ، شياو تيانروي.

 

 

استخدمت لين تشوجيو يدها لحجب عينيها لحظة حتى أغلق الباب. حاول لين تشوجيو النظر بشكل صحيح.

بينما كانت لين تشوجيو تحاول تخمين هوية هذين الاثنين ، قامت بفحصهما بعناية …

كلماتها بدأت تخرج منها ودموعها بدأت بالانهمار واحدة تلو الأخرى مثل حبات الخرز. شكلها الصغير جعلها تبدو مثيرة للشفقة ومسكينة. إذا رأى أي شخص دموعها التي تشبه اللؤلؤ ، فإنهم سيشعرون بالسوء بالتأكيد.

 

 

الرجل له مظهر مهيب ، طويل القامة ، وسيم الوجه ، بشرة بيضاء نقية وطباع نبيلة. كل حركة وكل جزء منه يصرخ بالتفوق والعلو …

بينما كانت لين تشوجيو تحاول تخمين هوية هذين الاثنين ، قامت بفحصهما بعناية …

 

 

أما بالنسبة إلى المرأة التي تقف إلى جوار الأمير ولي العهد، فقد كانت بشرتها شاحبة ، وجه جميل وجذاب… … لم تحتاج لين تشوجيو إلى تحليل بعد الآن ، فهذه الفتاة هي بالتأكيد أختها الغير شقيقة ، لين وانتينغ.

 

 

في حياتها السابقة ، استخدمت وقتها فقط في الدراسة والعمل. لم يكن هناك وقت للحب …

برؤية هذين الشخصين ، فهمت الآن لماذا احتقرها أبيها الخبيث. ربما كان والدها الخبيث و عمتها قد اصطدما من قبل وكانوا ينتظرون فقط أن تموت أمها حتى يتمكنوا من الزواج. وإلا ، كيف يفسر أن العمة التي كانت في الثامنة عشرة من عمرها ، لم تتزوج بعد؟

يبدو أن الأمير ولي العهد استمتع بهذه اللحظة ، واصل التعبير عن حبه وطمأنته: “لا تبكي. إذا واصلت البكاء ، سيتم كسر قلب الجميع في القصر. إذا كنت تريد ذلك ، فأنت لطيفة جداً ، لا يجب أن تشعري بالأسف لهذه المرأة الشريرة ، لأننا وقعنا حقا في الحب. عليك أيضا أن تتذكر أنه حتى أمك وافقت على زواجنا “.

 

 

“أختي … …” يبنما لين تشوجيو مازالت تفكر في هويتهما.  سارت لين وانتينغ إلى أن أصبحت أمام لين تشوجيو. عندما رأتها لا تنظر إليها ، أظهرت وجهًا شديد القلق: “أختي الكبرى ، هل وجهك جيد؟ هل ما زال يؤلمك؟ هل تريدني أن أهويه؟ قالت والدتي أنها لن يؤلمك بعد الآن إذا كنت سأهويه. ”

ولم يكن ضوء الشمس الذي كان يلمع!

 

في حياتها السابقة ، استخدمت وقتها فقط في الدراسة والعمل. لم يكن هناك وقت للحب …

هل رأيت؟ هذا ما يفترض أن تكون عليه الأخت الجيدة. هذا لو أنها لم تخلع خطيبة المالك الأصلي.

من الواضح أن أختها الغير شقيقة سرقت زواجها. لذا ، كيف يمكن أن يلقبوها بالامرأة الشريرة؟ هل هناك قلة حياء أكثر من ذالك؟

 

 

“أختي الكبرى ، لماذا تتجاهلني؟” تصرفت لين وانتينغ كفتاة صغيرة عندما رأت أن أختها السخيفة لا تهتم بها. عيناها على الفور احمرت من شدة التظلم. ولكن قبل أن تتمكن لين تشوجيو من التفاعل مع مايجري ، اعترفت لين وانتينغ تلقائيا  بخطئها: “أختي الكبرى ، هل ما زلت غاضبة مني؟ وواه … … أنا آسفة أختي الكبرى! أنا آسفة! لكني ، في الحقيقة لم أكن أقصد ذلك ، أنا ، أنا … … ”

الفصل 3: الحب الحقيقي وأختي زهرة اللوتس

 

 

كلماتها بدأت تخرج منها ودموعها بدأت بالانهمار واحدة تلو الأخرى مثل حبات الخرز. شكلها الصغير جعلها تبدو مثيرة للشفقة ومسكينة. إذا رأى أي شخص دموعها التي تشبه اللؤلؤ ، فإنهم سيشعرون بالسوء بالتأكيد.

لا تفهم الأمر بشكل خطأ ، فلين تشوجيو ليست وحيدة. لم تكن حالتها المعيشية سيئة ، ولم تكن قد عايشت حب أول مأساوي. إنما كانت ببساطة مشغولة للغاية.

 

 

ولكن, لين تشوجيو استمتعت بهذا العرض . خلف لين وانتينغ كان الأمير ولي العهد الموقر مع مظهر مهيب. جاء إلى الأمام وضم لين ,وانتينغ بين ذراعيه: “وانتينغ ، لا تبكي. لم تفعلي أي شيء خاطئ. ولست بحاجة إلى الاعتذار لهذه المرأة الشريرة “.

ولكن, لين تشوجيو استمتعت بهذا العرض . خلف لين وانتينغ كان الأمير ولي العهد الموقر مع مظهر مهيب. جاء إلى الأمام وضم لين ,وانتينغ بين ذراعيه: “وانتينغ ، لا تبكي. لم تفعلي أي شيء خاطئ. ولست بحاجة إلى الاعتذار لهذه المرأة الشريرة “.

 

 

“الأمير!… …” نادته لين لينينغ له ، مع رقة خفيفة.  لين تشوجيو أرادت تقريبا التقيء مما تراه ، ولكن …

بينما كانت لين تشوجيو تحاول تخمين هوية هذين الاثنين ، قامت بفحصهما بعناية …

 

بينما كانت لين تشوجيو تحاول تخمين هوية هذين الاثنين ، قامت بفحصهما بعناية …

يبدو أن الأمير ولي العهد استمتع بهذه اللحظة ، واصل التعبير عن حبه وطمأنته: “لا تبكي. إذا واصلت البكاء ، سيتم كسر قلب الجميع في القصر. إذا كنت تريد ذلك ، فأنت لطيفة جداً ، لا يجب أن تشعري بالأسف لهذه المرأة الشريرة ، لأننا وقعنا حقا في الحب. عليك أيضا أن تتذكر أنه حتى أمك وافقت على زواجنا “.

“أختي … …” يبنما لين تشوجيو مازالت تفكر في هويتهما.  سارت لين وانتينغ إلى أن أصبحت أمام لين تشوجيو. عندما رأتها لا تنظر إليها ، أظهرت وجهًا شديد القلق: “أختي الكبرى ، هل وجهك جيد؟ هل ما زال يؤلمك؟ هل تريدني أن أهويه؟ قالت والدتي أنها لن يؤلمك بعد الآن إذا كنت سأهويه. ”

 

 

“أيها الأمير أنت لطيف حقاً .” توقفت دموع لين وانتينغ أخيراً …

انتظر ، هذا هو الزمن القديم.

 

 

….

 

 

….

أليس هذان الشخصان مخطئين؟

حسنا……

 

في حياتها السابقة ، استخدمت وقتها فقط في الدراسة والعمل. لم يكن هناك وقت للحب …

من الواضح أن أختها الغير شقيقة سرقت زواجها. لذا ، كيف يمكن أن يلقبوها بالامرأة الشريرة؟ هل هناك قلة حياء أكثر من ذالك؟

 

---

ترجمة موقع ملوك الروايات. لا تُلهِكُم القراءة عن اداء الصلوات فى أوقاتها و لا تنسوا نصيبكم من القرآن

أشترك الان من هنا. ولامزيد من الاعلانات
لا تنسى وضع تعليق للمترجم فهذا يساعده على الاستمرار ومواصلة العمل عندما يرى تشجيعًا.

التعليقات

اعدادات القارئ

لايعمل مع الوضع اليلي
لتغير كلمة إله الى شيء أخر
إعادة ضبط