نظرًا لتوقف عرض الإعلانات على الموقع بسبب حظره من شركات الإعلانات ، فإننا نعتمد الآن بشكل كامل على دعم قرائنا الكرام لتغطية تكاليف تشغيل الموقع وتوجيه الفائض نحو دعم المترجمين. للمساهمة ودعم الموقع عن طريق الباي بال , يمكنك النقر على الرابط التالي
paypal.me/IbrahimShazly
هذا المحتوى ترفيهي فقط ولايمت لديننا بأي صلة. لا تجعلوا القراءة تلهيكم عن صلواتكم و واجباتكم.

princess medical doctor 123

جنون الإمبراطور واخذ شخص بعيدا

جنون الإمبراطور واخذ شخص بعيدا

الفصل 123: جنون الإمبراطور واخذ شخص بعيدا

للأسف ، شياو تيانياو ليس في الأصل شخصًا جيدًا. لم يهتم دكتور مو موقفه كطبيب ، فلماذا يدافع عنه بحماقة.

بسبب هذا ، لن يموت الطبيب الإمبرطوري تشين يوان. ودفع هذه المسؤولية إلى الطبيب مو هو بلا شك أفضل خيار. لأنهم لن يصيبوا طائرين فقط ، بل ثلاثة.

سواء كان الطبيب مو من شعب شياو تيانياو لأنه سيزوج ابنته له. كطبيب ، يجب أن يعالج مريض. يمكنه فقط طلب رسوم استشارة مختلفة.

بالتوصية الطبيب مو ، فإن أقدام الأمير الثالث لن تشفى فقط ، بل سيخسر شياو وانغفو طبيبًا موهوبًا ومن ثم سيفقد الأمير شياو فرصته للتعافي من إصابات ساقيه.

مباشرة بعد ذلك ، كان كل من الحرس الإمبراطوري وحراس شياو وانغفو ينظرون إليه وينتظرون قراره.

ولكن ، بالطبع ، أهم شيء هو أن سيده سيكون قادراً على الانتقام.

*

“المعلم هو حكيم حقا ، هذا المبتدئ هو غبي لذلك لم يفكر في ذلك.” شعر الدكتور الامبراطوري تشين يوان بالارتياح.

عندما سمع رئيس الخصي اجابة دكتور مو ، ازدهرت ابتسامته كزهرة: “اطمئن دكتور الإلهية مو. لن يعاملك الإمبراطور بشدة ، قد يكون لديك مستقبل واعد بسبب ذلك. ليأتي شخص ما ويساعد الطبيب مو  على حزم أشياءه. سوف نعود إلى القصر “.

لم يتفاخر الرجل العجوز المصاب بالشلل وقال بكل بساطة: “لست حكيماً ، أنت فقط تفكر كثيرًا”

لم يتفاخر الرجل العجوز المصاب بالشلل وقال بكل بساطة: “لست حكيماً ، أنت فقط تفكر كثيرًا”

سواء كان الطبيب مو من شعب شياو تيانياو لأنه سيزوج ابنته له. كطبيب ، يجب أن يعالج مريض. يمكنه فقط طلب رسوم استشارة مختلفة.

ومع ذلك ، تجاهله شياو تيانياو ورفع يده فقط لحراسة ورائه لأعادته إلى ساحة جين تيان. وترك الطبيب مو يقف لوحده.

مع مثل هذه الخطة الجيدة ، لم يعد الدكتور الإمبراطوري تشين يوان يجلس بعد وذهب إلى القصر في نفس الليلة وقال خطته للإمبراطور.

“هذا الرجل العجوز … …” نظر الطبب مو الى شياو تيانياو مرة أخرى ، ولكن عندما رأى وجهه بدون تعابير. لم يكن بوسعه ألا أن يشعر بخيبة أمل ، وقال بمرارة: “سوف نطيع مرسوم الإمبراطور”.

إذا كان الوضع لا يزال كما كان من قبل ، فإن الامبراطور لن يقبل ذلك. من المرجح أن يقتل الطبيب الإمبراطوري تشين يوان لصياغة هذه الخطة. لأنه من الواضح أن الطبيب مو و شياو تيانياو لديهما علاقة وثيقة. الامبراطور لن يدخل الذئب داخل غرفته.

وصل الطبيب مو . ولكن عندما علم ما يجري ، شعر بالسوء لأنه يعلم أن رئيس الخصي لن يسمح له بالقول لا. وبالفعل سأله رئيس الخصي وهو يبتسم: “الطبيب  مو ، الإمبراطور يستدعيك لعلاج الأمير الثالث. هذه فرصة رائعة ، فما الذي تنتظره؟ ”

لكن في الوقت الحالي ، الأمور مختلفة تمامًا. كان الطبيب مو وشياو تيانياو صراعًا وثقتهما ببعضهما البعض كان بها صدع. لذلك ، إذا كان سيلقي عليه حبلًا ، فعلى الأرجح الطبيب مو سيقبله.

“الأمير ، من فضلك قل لنا إجابتك”. بعد قراءة المرسوم ، جاء رئيس الخصي وقدمه لشياو تيانياو.

“اذهب وأخبرهم بمرسوم إمبراطوري”. لم يعد الإمبراطور ينتظر ، أرسل على الفور شعبه إلى شياو وانغفو.

مع مثل هذه الخطة الجيدة ، لم يعد الدكتور الإمبراطوري تشين يوان يجلس بعد وذهب إلى القصر في نفس الليلة وقال خطته للإمبراطور.

في تلك الليلة نفسها ، ذهب ألف حارس إمبراطوري إلى شياو وانغفو. انخرط حراس شياو وانغفو في حالة تأهب واستعدوا لمواجهة أي هجوم مفاجئ.

كافح الطبيب مو ، هو لا يريد الدخول إلى القصر ولكن لم يساعده شياو تيانياو. لا يريد الإساءة للإمبراطور ، لذلك فهو لا يعرف ما يجب فعله.

اعتقد حراس شياو وانغفو أن الإمبراطور أرسل شعبه ليأخذ شياو تيانياو. ولكن في الأصل ، كان الإمبراطور يطلب فقط من الطبيب مو دخول القصر لعلاج الأمير الثالث شياو زيان.

لا يمكن لرئيس الخصي أن يصدق أن شياو تيان ياو ينسجم مع خطة الإمبراطور. لكن المشكلة هي أنه دفع بالقرار إلى الطبيب مو. مع هذا ، لا يستطيع رئيس الخصي إلا أن يعجب سراً بشياو تيانياو.

شعر حراس شياو وانغفو سرا بالارتياح ، لكنهم في نفس الوقت شعروا بالتعاسة.

كافح الطبيب مو ، هو لا يريد الدخول إلى القصر ولكن لم يساعده شياو تيانياو. لا يريد الإساءة للإمبراطور ، لذلك فهو لا يعرف ما يجب فعله.

لأنه بذلك ، ضرب الإمبراطور وجهه.

مباشرة بعد ذلك ، كان كل من الحرس الإمبراطوري وحراس شياو وانغفو ينظرون إليه وينتظرون قراره.

“الأمير ، من فضلك قل لنا إجابتك”. بعد قراءة المرسوم ، جاء رئيس الخصي وقدمه لشياو تيانياو.

في تلك الليلة نفسها ، ذهب ألف حارس إمبراطوري إلى شياو وانغفو. انخرط حراس شياو وانغفو في حالة تأهب واستعدوا لمواجهة أي هجوم مفاجئ.

مباشرة بعد ذلك ، كان كل من الحرس الإمبراطوري وحراس شياو وانغفو ينظرون إليه وينتظرون قراره.

إنه ليس خائفاً من الموت ، ما يخشاه هو موت غير واضح.

حراس شياو وانغفو على استعداد ، وذلك بمجرد رفض شياو تيانياو. سوف يوقفون الحراس الامبراطوريين من أخذ الطبيب الإلهي مو بأي ثمن.

“أنا … …” ارتعد جسد  مو يير . أرادت فتح فمها مرة أخرى ، لكن شياو تيانياو قاطعتها: “تحركي. لا تدعي الأمير يقول ذلك للمرة الثالثة “.

وبالمثل ، فإن الحرس الإمبراطوري مستعدون أيضا. لذلك بمجرد أن يرفض شياو تيانياو ، سيأخذون دكتور مو بأي ثمن.

حصلت مو يير على الدهشة ، كما لو أنها فقط علمت كيف هو شياو تيانياو بارد حقا  …

ومع ذلك ، عندما انتهى رئيس الخصي كلامه ، لم يقم شياو تيانياو بأي تحرك. لذلك ، ذكره رئيس الخصي مرة أخرى: “الأمير ، من فضلك قل لنا إجابتك.”

على الرغم من أن رئيس الخصي يشعر بالفخر ، إلا أنه لم يجرؤ على التصرف بتهور أمام شياو تيانياو. حتى أنه ينظر إليه باحترام وقال: “الأمير، هذا المرؤوس الآن قد أكمل مهمته. سنأخذ الآن إجازتنا. عسى ان يحصل الأمير على ليلة هادئة “.

“إجابة؟” انحنى فم شياو تيان ياو في وابتسامة وأظهر وجهه سخرية قليلاً: “هذا المرسوم ليس من أجل الأمير، لذا فماذا سوف يجيبك؟”

حصلت مو يير على الدهشة ، كما لو أنها فقط علمت كيف هو شياو تيانياو بارد حقا  …

سماع هذا ، فقد أصيب رئيس الخصي بالصدمة والحماس: “إن مرسوم الإمبراطوري هو للدكتور مو لدخول القصر”.

لم يحصل شياو تيانياو على خيبة أمل. لا تزال ساقيه بحاجة إلى علاج خاص ، لكنه لا يجرؤ على مواصلة استخدام الطبيب مو.

“الطبيب مو ليس من مواطني البلد الشرقي ، لذلك لا يمكن للأمير اتخاذ قرار نيابة عنه”. من الواضح أن شياو تيانياو لا يتجاهل المرسوم الإمبراطوري ، لكنه تجاهل الحرس الامبراطوري العيون الباردة وقال: “يأتي شخص ما ، أحضر الطبيب مو هنا “.

“الأمير ، هذا … …” الطبيب مو الذي كان لديه صعوبة في اتخاذ قرار , نظر الى شياو تيانياو. لأنه كان يأمل أن يتقدم شياو تيانياو ليقول كلمة أو اثنين له.

لا يمكن لرئيس الخصي أن يصدق أن شياو تيان ياو ينسجم مع خطة الإمبراطور. لكن المشكلة هي أنه دفع بالقرار إلى الطبيب مو. مع هذا ، لا يستطيع رئيس الخصي إلا أن يعجب سراً بشياو تيانياو.

سواء كان الطبيب مو من شعب شياو تيانياو لأنه سيزوج ابنته له. كطبيب ، يجب أن يعالج مريض. يمكنه فقط طلب رسوم استشارة مختلفة.

من خلال القيام بذلك ، إذا وافق الطبيب مو أو لم يوافق على دخول القصر ، فلن يفقد شياو تيانيو وجهه ولا يسبب مشاكل.

من خلال القيام بذلك ، إذا وافق الطبيب مو أو لم يوافق على دخول القصر ، فلن يفقد شياو تيانيو وجهه ولا يسبب مشاكل.

وصل الطبيب مو . ولكن عندما علم ما يجري ، شعر بالسوء لأنه يعلم أن رئيس الخصي لن يسمح له بالقول لا. وبالفعل سأله رئيس الخصي وهو يبتسم: “الطبيب  مو ، الإمبراطور يستدعيك لعلاج الأمير الثالث. هذه فرصة رائعة ، فما الذي تنتظره؟ ”

سماع هذا ، فقد أصيب رئيس الخصي بالصدمة والحماس: “إن مرسوم الإمبراطوري هو للدكتور مو لدخول القصر”.

“الأمير ، هذا … …” الطبيب مو الذي كان لديه صعوبة في اتخاذ قرار , نظر الى شياو تيانياو. لأنه كان يأمل أن يتقدم شياو تيانياو ليقول كلمة أو اثنين له.

“هذا الرجل العجوز … …” نظر الطبب مو الى شياو تيانياو مرة أخرى ، ولكن عندما رأى وجهه بدون تعابير. لم يكن بوسعه ألا أن يشعر بخيبة أمل ، وقال بمرارة: “سوف نطيع مرسوم الإمبراطور”.

بعد كل شيء ، لا يريد التورط مع العائلة المالكة ، لكنه أيضًا لا يريد الإساءة لهم.

للأسف ، شياو تيانياو ليس في الأصل شخصًا جيدًا. لم يهتم دكتور مو موقفه كطبيب ، فلماذا يدافع عنه بحماقة.

للأسف ، شياو تيانياو ليس في الأصل شخصًا جيدًا. لم يهتم دكتور مو موقفه كطبيب ، فلماذا يدافع عنه بحماقة.

إنه ليس خائفاً من الموت ، ما يخشاه هو موت غير واضح.

شياو تيانياو نظر إليه بشكل غير مبال ، وقال: “الطبيب مو ، ماذا تريد أن تفعل الأمير؟ يطلب منك الإمبراطور دخول القصر حتى تعالج الأمير الثالث. لذا ، فقط يمكنك أن تقرر ما إذا كنت مستعدًا أم لا. “إذا قرر الطبيب مو دخول القصر ، فلن يمنعه. لكن إن لم يكن ، سيحتفظ به.

لم يتفاخر الرجل العجوز المصاب بالشلل وقال بكل بساطة: “لست حكيماً ، أنت فقط تفكر كثيرًا”

كان يريد من شياو تيانياو أن يأتي ويحميه دون أي أسباب أو فوائد؟ يجب أن يحلم. لا يوجد مثل هذا الحدث الجيد في هذا العالم.

اعتقد حراس شياو وانغفو أن الإمبراطور أرسل شعبه ليأخذ شياو تيانياو. ولكن في الأصل ، كان الإمبراطور يطلب فقط من الطبيب مو دخول القصر لعلاج الأمير الثالث شياو زيان.

“الأمير، إذا دخل هذا الرجل العجوز القصر ، ماذا سنفعل لقدميك؟” الطبيب مو يطحن اسنانه ويهدده.

حراس شياو وانغفو على استعداد ، وذلك بمجرد رفض شياو تيانياو. سوف يوقفون الحراس الامبراطوريين من أخذ الطبيب الإلهي مو بأي ثمن.

لأنه في الوقت الحالي ، لا يزال شياو تيانياو يحتاجه.

ومع ذلك ، عندما انتهى رئيس الخصي كلامه ، لم يقم شياو تيانياو بأي تحرك. لذلك ، ذكره رئيس الخصي مرة أخرى: “الأمير ، من فضلك قل لنا إجابتك.”

“يمكن أن تنتظر أرجل الأمير”. قال شياو تيانياو ببساطة ، ولكن في عمق قلبه ، شعر بخيبة أمل كبيرة.

“إجابة؟” انحنى فم شياو تيان ياو في وابتسامة وأظهر وجهه سخرية قليلاً: “هذا المرسوم ليس من أجل الأمير، لذا فماذا سوف يجيبك؟”

بعد كل شيء ، لا يمكن أن يقارن الطبيب مو مع امرأة مثل لين تشوجيو. تدرك لين تشوجيو أنها لا يجب أن تسيء إلى شخص مثل الطبيب مو ، لذا اتخذت قرارًا قبل بدء العلاج. ولكن من كان يظن أن الشخص الذي لا تريد الإساءة إليه سينتهي به المطاف؟

“الأمير ، من فضلك قل لنا إجابتك”. بعد قراءة المرسوم ، جاء رئيس الخصي وقدمه لشياو تيانياو.

ضاقت عيون شياو تيانياو مع أثر من الازدراء.

ولكن ، بالطبع ، أهم شيء هو أن سيده سيكون قادراً على الانتقام.

كافح الطبيب مو ، هو لا يريد الدخول إلى القصر ولكن لم يساعده شياو تيانياو. لا يريد الإساءة للإمبراطور ، لذلك فهو لا يعرف ما يجب فعله.

عندما عادوا إلى فناء جين تيان ، التقى شياو تيانياو بمويير التي استلمت الأخبار للتو. توقفت مو يور أمام شياو تيانياو وشكا مثل طفل: “الأمير ، لماذا؟”

يمكن للجميع رؤية أن الطبيب مو يكافح ، لكن شياو تيانياو لم يفتح فمه مرة أخرى. لذلك ، تجرأ الخصي على فتح فمه ، ولكن قال بأدب: “يا طبيب مو ، ماذا تنتظر؟ لا يمكننا السماح للامبراطور بالانتظار لمدة طويلة. ”

“الأمير ، من فضلك قل لنا إجابتك”. بعد قراءة المرسوم ، جاء رئيس الخصي وقدمه لشياو تيانياو.

“هذا الرجل العجوز … …” نظر الطبب مو الى شياو تيانياو مرة أخرى ، ولكن عندما رأى وجهه بدون تعابير. لم يكن بوسعه ألا أن يشعر بخيبة أمل ، وقال بمرارة: “سوف نطيع مرسوم الإمبراطور”.

ومع ذلك ، تجاهله شياو تيانياو ورفع يده فقط لحراسة ورائه لأعادته إلى ساحة جين تيان. وترك الطبيب مو يقف لوحده.

متأكد بما فيه الكفاية!

ومع ذلك ، عندما انتهى رئيس الخصي كلامه ، لم يقم شياو تيانياو بأي تحرك. لذلك ، ذكره رئيس الخصي مرة أخرى: “الأمير ، من فضلك قل لنا إجابتك.”

لم يحصل شياو تيانياو على خيبة أمل. لا تزال ساقيه بحاجة إلى علاج خاص ، لكنه لا يجرؤ على مواصلة استخدام الطبيب مو.

شياو تيانياو نظر إليه بشكل غير مبال ، وقال: “الطبيب مو ، ماذا تريد أن تفعل الأمير؟ يطلب منك الإمبراطور دخول القصر حتى تعالج الأمير الثالث. لذا ، فقط يمكنك أن تقرر ما إذا كنت مستعدًا أم لا. “إذا قرر الطبيب مو دخول القصر ، فلن يمنعه. لكن إن لم يكن ، سيحتفظ به.

إنه ليس خائفاً من الموت ، ما يخشاه هو موت غير واضح.

كافح الطبيب مو ، هو لا يريد الدخول إلى القصر ولكن لم يساعده شياو تيانياو. لا يريد الإساءة للإمبراطور ، لذلك فهو لا يعرف ما يجب فعله.

عندما سمع رئيس الخصي اجابة دكتور مو ، ازدهرت ابتسامته كزهرة: “اطمئن دكتور الإلهية مو. لن يعاملك الإمبراطور بشدة ، قد يكون لديك مستقبل واعد بسبب ذلك. ليأتي شخص ما ويساعد الطبيب مو  على حزم أشياءه. سوف نعود إلى القصر “.

وبالمثل ، فإن الحرس الإمبراطوري مستعدون أيضا. لذلك بمجرد أن يرفض شياو تيانياو ، سيأخذون دكتور مو بأي ثمن.

على الرغم من أن رئيس الخصي يشعر بالفخر ، إلا أنه لم يجرؤ على التصرف بتهور أمام شياو تيانياو. حتى أنه ينظر إليه باحترام وقال: “الأمير، هذا المرؤوس الآن قد أكمل مهمته. سنأخذ الآن إجازتنا. عسى ان يحصل الأمير على ليلة هادئة “.

بعد كل شيء ، لا يريد التورط مع العائلة المالكة ، لكنه أيضًا لا يريد الإساءة لهم.

ومع ذلك ، تجاهله شياو تيانياو ورفع يده فقط لحراسة ورائه لأعادته إلى ساحة جين تيان. وترك الطبيب مو يقف لوحده.

ومع ذلك ، تجاهله شياو تيانياو ورفع يده فقط لحراسة ورائه لأعادته إلى ساحة جين تيان. وترك الطبيب مو يقف لوحده.

*

ضاقت عيون شياو تيانياو مع أثر من الازدراء.

عندما عادوا إلى فناء جين تيان ، التقى شياو تيانياو بمويير التي استلمت الأخبار للتو. توقفت مو يور أمام شياو تيانياو وشكا مثل طفل: “الأمير ، لماذا؟”

كافح الطبيب مو ، هو لا يريد الدخول إلى القصر ولكن لم يساعده شياو تيانياو. لا يريد الإساءة للإمبراطور ، لذلك فهو لا يعرف ما يجب فعله.

رفع شياو تيانياو عينيه ونظر إليها ببرودة: “تحركي”.

“الأمير، إذا دخل هذا الرجل العجوز القصر ، ماذا سنفعل لقدميك؟” الطبيب مو يطحن اسنانه ويهدده.

تصلب جسد مو يور ، لكنها لم تبتعد. عضت شفتيها وقالت: “لن أتحرك حتى تخبرني لماذا؟ قل لي ، ما هو الخطأ معي؟ أين أفتقر؟ أنا أفضل بكثير من لين تشوجيو ، ولكن لماذا لا تريدني؟ لماذا لا تحبينني؟

شعر حراس شياو وانغفو سرا بالارتياح ، لكنهم في نفس الوقت شعروا بالتعاسة.

أثناء الحديث ، سقطت دموع مو يور. كما لو تم التخلص من قلبها مثل سلة المهملات.

“أنا … …” ارتعد جسد  مو يير . أرادت فتح فمها مرة أخرى ، لكن شياو تيانياو قاطعتها: “تحركي. لا تدعي الأمير يقول ذلك للمرة الثالثة “.

شياو تيانياو شعر بالتعب عندما رأى مو يور ، لذلك قال بلا رحمة:  “اذن اخبري الأمير ، ما الذي يستحق ان يروقني؟”

حراس شياو وانغفو على استعداد ، وذلك بمجرد رفض شياو تيانياو. سوف يوقفون الحراس الامبراطوريين من أخذ الطبيب الإلهي مو بأي ثمن.

“أنا … …” ارتعد جسد  مو يير . أرادت فتح فمها مرة أخرى ، لكن شياو تيانياو قاطعتها: “تحركي. لا تدعي الأمير يقول ذلك للمرة الثالثة “.

إنه ليس خائفاً من الموت ، ما يخشاه هو موت غير واضح.

حصلت مو يير على الدهشة ، كما لو أنها فقط علمت كيف هو شياو تيانياو بارد حقا  …

بعد كل شيء ، لا يريد التورط مع العائلة المالكة ، لكنه أيضًا لا يريد الإساءة لهم.

“الأمير ، هذا … …” الطبيب مو الذي كان لديه صعوبة في اتخاذ قرار , نظر الى شياو تيانياو. لأنه كان يأمل أن يتقدم شياو تيانياو ليقول كلمة أو اثنين له.

---

ترجمة موقع ملوك الروايات. لا تُلهِكُم القراءة عن اداء الصلوات فى أوقاتها و لا تنسوا نصيبكم من القرآن

أشترك الان من هنا. ولامزيد من الاعلانات
لا تنسى وضع تعليق للمترجم فهذا يساعده على الاستمرار ومواصلة العمل عندما يرى تشجيعًا.

التعليقات

اعدادات القارئ

لايعمل مع الوضع اليلي
لتغير كلمة إله الى شيء أخر
إعادة ضبط