نظرًا لتوقف عرض الإعلانات على الموقع بسبب حظره من شركات الإعلانات ، فإننا نعتمد الآن بشكل كامل على دعم قرائنا الكرام لتغطية تكاليف تشغيل الموقع وتوجيه الفائض نحو دعم المترجمين. للمساهمة ودعم الموقع عن طريق الباي بال , يمكنك النقر على الرابط التالي
paypal.me/IbrahimShazly
هذا المحتوى ترفيهي فقط ولايمت لديننا بأي صلة. لا تجعلوا القراءة تلهيكم عن صلواتكم و واجباتكم.

تجسيد أقوى إله سيف 1170

اختلاف الثروة

اختلاف الثروة

 

الفصل 1170: الاختلاف في الثروة

________________________________________

 

“واحد وخمسون ألف بلورة!”

“إنه حقًا عنصر ميراث!”

“لنبدأ!”

“المضيف ببساطة مذهل للغاية! إنهم في الواقع يبيعون مثل هذا العنصر بالمزاد العلني أيضًا!”

“يا لها من ثروة!”

ذكّر تنين القتال قائلاً: “ سيد الجناح ، إذا أنفقنا 80000 بلورة سحرية لشراء هذا الميراث، فستكون مخاطرة إلى حد ما عندما نبدء المزايدة على هذين العنصرين”.

لم تعد الفئات المخفية سرًا في نطاق الإله. ومع ذلك ، كان الحصول على واحدة لا يزال صعب للغاية – بل إنه أصعب من الحصول على عنصر ملحمي. علاوة على ذلك ، على عكس العناصر الملحمية ، حيث سيأتي في النهاية وقت يتم فيه التخلص منها ، يمكن للفئات المخفية مرافقة اللاعبين طوال مسيرتهم في نطاق الإله.

فجأة اندلعت الضجة في قاعة المزاد. حتى الأشخاص في غرف الطابق الثاني انتبهوا إلى العنصر الذي تم إحضاره. رغم أنهم كانوا يعرفون منذ فترة طويلة أن عنصر ميراث سيتم طرحه للبيع بالمزاد ، لكن المعلومات التي لديهم بشأن العنصر كانت غامضة للغاية. نتيجة لذلك ، كان بإمكانهم فقط انتظار إعلان دار المزاد الرسمى لتفاصيل عنصر الميراث.

ومع ذلك ، بمجرد أن قدم إمبراطور التسعة تنانين عرضه ، ظهر عرض جديد في القاعة.

لم تعد الفئات المخفية سرًا في نطاق الإله. ومع ذلك ، كان الحصول على واحدة لا يزال صعب للغاية – بل إنه أصعب من الحصول على عنصر ملحمي. علاوة على ذلك ، على عكس العناصر الملحمية ، حيث سيأتي في النهاية وقت يتم فيه التخلص منها ، يمكن للفئات المخفية مرافقة اللاعبين طوال مسيرتهم في نطاق الإله.

كانت فئة الفارس السحري فئة مخفية مشهورة جدًا في الماضي. لقد عززت بشكل كبير ليس فقط قدرات هجوم الMT بل و قدراته الدفاعية أيضًا. الأهم من ذلك ، أن الـ MTs الذين غيروا فئتهم إلى فئة الفارس السحري تلقوا دفعة هائلة لمقاومتهم السحرية. انها فئة خفية نادرة للغاية.

في الوقت الحالي ، فإن أي نقابة حصلت على دليل أو عنصر يؤدي إلى فئة خفية لن تفكر حتى في بيعه.

في الوقت الحالي ، كانت القوى الرئيسية لمختلف النقابات في نطاق الإله على بعد مسافة قصيرة فقط من الوصول إلى المستوى 50. وبالتالي ، كان شى فينغ بحاجة إلى القيام ببعض الاستعدادات.

وفي الوقت نفسه ، نظرًا لأن العنصر الأول الذي تم الكشف عنه في المزاد المظلم كان بالفعل مثيرًا للإعجاب ، كان من المؤكد أن العناصر اللاحقة ستكون ذات جودة مماثلة تقريبًا.

ومع ذلك ، كان العرض الأولي 20000 بلورة سحرية – وهو السعر الذي يمكن لعدد قليل جدًا من النقابات تحمله. حتى نقابات الذروة ارتجفت من هذا الرقم.

“أعتقد أن الجميع قد رأوا هذا العنصر بالفعل بأنفسهم. بالنسبة لمعلومات العنصر بالضبط ، اعذرونا لعدم نشرها. اعتبروا هذا تدبير أمني للمشتري. ومع ذلك ، لا يزال بإمكاني مشاركة التفاصيل الأساسية لهذا العنصر مع الجميع. هذا درع ميراث فارس سحري. وفقًا لمراتب الميراث ، سيعتبر ميراث متقدم. ومع ذلك ، فهي فئة خفية من نوع الدفاع. أعتقد أن الجميع يجب أن يعرفون جيدًا أن قيمتها لا تقل عن قيمة ميراث ذروة.

كان التباين في القوة الاقتصادية لكلا الجانبين مثل الاختلاف بين السماء والأرض.

“نظرًا لأن هذا العنصر مميز جدًا ، فإن بائع هذا العنصر يقبل فقط البلورات السحرية. تم تحديد عرض البدء عند 20000 بلورة ، ويجب ألا تقل كل زيادة عن 1000 بلورة.

فجأة ، انخفض عدد الرتب العليا من نقابات الدرجة الأولى الذين ينادون بالعطاءات في الطابق الأول بشكل كبير. في هذه اللحظة ، كانت أي نقابة في الطابق الأول قادرة على تقديم العطاءات تستخدم عمليا كل بلورة سحرية تمتلكها النقابة ، على استعداد لتجفيف خزائنهم من أجل الحصول على درع الميراث. نتيجة لذلك ، استمر سعر درع الميراث في الارتفاع بالآلاف.

“لنبدأ!”

بعد أن سقطت قاعة الطابق الأول في صمت مؤقت ، استسلم الكثير من الناس على الفور. على الرغم من رغبتهم في الحصول عليه، لكنهم ببساطة لم يكن لديهم القدرة على المزايدة.

في اللحظة التي انتهى فيها صاحب المزاد من حديثه ، اندلعت ضجة في قاعة المزاد بأكملها.

كان العطاء المبدئي مرتفع للغاية. مما اصاب الجميع بالصدمة.

مع تفعيل نظام فضاء الروح مبكراً، يمكن لشى فينغ أن يتخيل مدى شدة المنافسة على برج الزمن.

قبل المزاد المظلم الدفع بالبلورات السحرية والعملات المعدنية. ومع ذلك ، بالمقارنة مع البلورات السحرية ، فضلت العديد من النقابات الكبيرة الدفع باستخدام العملات المعدنية ، حيث كان من الصعب حقًا الحصول على البلورات السحرية. على عكس العملات المعدنية ، كانت مصادر البلورات السحرية هي زعماء الزنزانات أو الوحوش في زنزانات إقليمية معينة فقط. لم تكن هناك طرق أخرى موثوقة للحصول على البلورات السحرية.

إذا كان بإمكان أحد MTs التابعين للنقابة أن يصبح فارس سحري ، فسيكون من الأسهل بكثير مداهمة زنزانة برج الزمن الإقليمية بالمستوى 50 في المستقبل.

كان الجانب المشرق الوحيد هو أن العديد من النقابات الكبيرة كانت دائمًا تدخر البلورات السحرية للمواقف غير المتوقعة. و من أجل شراء العناصر التي كانوا يهدفون إليها بنجاح ، فقد أحضروا بطبيعة الحال مخزونهم بالكامل في حالة الضرورة.

“ما نوع الخلفية التي يمتلكها هؤلاء الأشخاص في تلك الغرفة؟ هل من الممكن أن يكونوا قد فقدوا عقولهم؟ “

ومع ذلك ، كان العرض الأولي 20000 بلورة سحرية – وهو السعر الذي يمكن لعدد قليل جدًا من النقابات تحمله. حتى نقابات الذروة ارتجفت من هذا الرقم.

فجأة ، انخفض عدد الرتب العليا من نقابات الدرجة الأولى الذين ينادون بالعطاءات في الطابق الأول بشكل كبير. في هذه اللحظة ، كانت أي نقابة في الطابق الأول قادرة على تقديم العطاءات تستخدم عمليا كل بلورة سحرية تمتلكها النقابة ، على استعداد لتجفيف خزائنهم من أجل الحصول على درع الميراث. نتيجة لذلك ، استمر سعر درع الميراث في الارتفاع بالآلاف.

ومع ذلك ، فإن الفئة الخفية في الوقت الحالي كانت فئة مخفية من النوع الدفاعي. لا يزال يتعين على مختلف النقابات الكبيرة وفرق المغامرين الشهيرة محاولة كسبها ، حتى لو كانوا يعرفون أن السعر مرتفع بشكل يبعث على السخرية. فبعد كل شيء ، كان الـ MT هو جوهر الفريق. إن الفريق الذي يمتلك MT قوى سترتفع قوته الإجمالية إلى مستوى جديد تمامًا.

عندما كانت المطرقة على وشك الهبوط للمرة الثالثة، ظهر عرض جديد في قاعة المزاد.

“اثنان وعشرون ألف بلورة!”

“مائة وعشرون ألف بلورة!”

“أربعة وعشرون ألف بلورة!”

لم ينتج برج الزمن بلورات سحرية فحسب ، بل الأهم من ذلك أنه أنتج أيضًا بلورات السبعة نجوم. تم تنشيط نظام فضاء الروح في وقت لاحق في الماضي. ولهذا, بحلول الوقت الذي تم تنشيطه فيه، كان اللاعبين العاديين قد تجاوزوا منذ فترة طويلة حد المستوى لدخول برج الزمن. و حتى ذلك الحين ، لم تتوقف معركة الزنزانة.

“ستة وعشرون ألف بلورة!”

“ستة وعشرون ألف بلورة!”

 

على الفور ، بدأ الناس في جميع أنحاء قاعة المزاد يصرخون بعطاءات واحد تلو الآخر. في غمضة عين ، تجاوز سعر درع الميراث 30 ألف بلورة سحرية.

اذا تم تحويلها إلى عملات معدنية، ستكون 17500 ذهب. بهذا النوع من المال ، يمكنهم حتى شراء قطعة أرض جيدة في العاصمة الإمبراطورية للإمبراطورية.

إذا تم تحويلها إلى عملات معدنية ، فستعادل 7500 من الذهب ، وهو مبلغ كبير حتى بالنسبة لنقابات الذروة. علاوة على ذلك ، حتى لو كان لدى المرء 7500 ذهب ، فلن يتمكن من شراء 30 ألف بلورة سحرية.

علاوة على ذلك ، لا يمكن للاعبين طرح عطاء إذا لم يكن لديهم العناصر المقابلة.

’فارس سحري؟’ كان شى فينغ مندهشًا إلى حد ما عندما نظر إلى الدرع الضخم الممزق المعروض على المسرح.

يمكن اعتبار رمح إله الرياح فريق مغامرين مشهور للغاية في إمبراطورية الليل المظلم. ومع ذلك ، سيتعرضون لضغوط كبيرة لجمع ما يصل إلى 10000 بلورة سحرية في أي لحظة. ومع ذلك ، فإن الروح الخفية ، التي لا تنتمي إلى أي نقابة ، قد قدمت بالفعل عرضًا بقيمة 50000 بلورة سحرية.

لم يعتقد أبدًا أن دار المزادات المظلمة ستتمكن من الحصول على ميراث فئة فارس سحري.

ومع ذلك ، بمجرد أن قدم إمبراطور التسعة تنانين عرضه ، ظهر عرض جديد في القاعة.

كانت فئة الفارس السحري فئة مخفية مشهورة جدًا في الماضي. لقد عززت بشكل كبير ليس فقط قدرات هجوم الMT بل و قدراته الدفاعية أيضًا. الأهم من ذلك ، أن الـ MTs الذين غيروا فئتهم إلى فئة الفارس السحري تلقوا دفعة هائلة لمقاومتهم السحرية. انها فئة خفية نادرة للغاية.

لولا غرف الطابق الثاني التي تخفي هويات قاطنيها ، فعلى الأرجح أن النظرات من الطابق الأول ربما قتلت الروح الخفية لعدة مرات.

إذا كان بإمكان أحد MTs التابعين للنقابة أن يصبح فارس سحري ، فسيكون من الأسهل بكثير مداهمة زنزانة برج الزمن الإقليمية بالمستوى 50 في المستقبل.

“ثلاثة وخمسون ألف بلورة!”

في الماضي ، كان برج الزمن مكانًا تتنازع عليه جميع الممالك والإمبراطوريات المجاورة.

“إنه حقًا عنصر ميراث!”

لم ينتج برج الزمن بلورات سحرية فحسب ، بل الأهم من ذلك أنه أنتج أيضًا بلورات السبعة نجوم. تم تنشيط نظام فضاء الروح في وقت لاحق في الماضي. ولهذا, بحلول الوقت الذي تم تنشيطه فيه، كان اللاعبين العاديين قد تجاوزوا منذ فترة طويلة حد المستوى لدخول برج الزمن. و حتى ذلك الحين ، لم تتوقف معركة الزنزانة.

كان هذا هو عرض ألف ميل، الذي كان بالمثل في غرفة بالطابق الثاني.

مع تفعيل نظام فضاء الروح مبكراً، يمكن لشى فينغ أن يتخيل مدى شدة المنافسة على برج الزمن.

الفصل 1170: الاختلاف في الثروة

في هذه الأثناء ، تسببت جميع الوحوش داخل الزنزانة عمليًا في أضرار سحرية كبيرة. وغني عن القول ، كان للزعماء في الداخل نفس التأثير. بدون مقاومة سحرية كافية ، فإن دخول الزنزانة سيكون انتحار.

“واحد وخمسون ألف بلورة!”

في الوقت الحالي ، كانت القوى الرئيسية لمختلف النقابات في نطاق الإله على بعد مسافة قصيرة فقط من الوصول إلى المستوى 50. وبالتالي ، كان شى فينغ بحاجة إلى القيام ببعض الاستعدادات.

أدى هذا السعر إلى إسكات الدرجات العليا من نقابة الدرجة الأولى في الطابق الأول ، والذين كانوا لا يزالون يفكرون في تقديم العطاءات.

قبل أن يتمكن شى فينغ من تقديم عرض خاص به، سمع فجأة مزايدة الروح الخفية.

علاوة على ذلك ، لا يمكن للاعبين طرح عطاء إذا لم يكن لديهم العناصر المقابلة.

“خمسون ألف بلورة!”

 

على الفور ، صمتت قاعة المزاد بأكملها، واستدار الجميع لينظروا إلى الغرفة التي كانت الروح الخفية بها.

تلك 70000 بلورة سحرية كانوا يتحدثون عنها!

لولا غرف الطابق الثاني التي تخفي هويات قاطنيها ، فعلى الأرجح أن النظرات من الطابق الأول ربما قتلت الروح الخفية لعدة مرات.

’فارس سحري؟’ كان شى فينغ مندهشًا إلى حد ما عندما نظر إلى الدرع الضخم الممزق المعروض على المسرح.

في هذه الأثناء ، كانت أوزة الخريف و الرياح الساقطة ، اللذان جلسا بجانب الروح الخفية ، ينظران إلى رفيقتهم بصدمة.

التفت الجميع للنظر إلى الغرفة التي قدمت هذا العرض.

لم يتخيلوا أبدًا أن الروح الخفية يمكن أن تنفق الكثير من البلورات السحرية.

“نظرًا لأن هذا العنصر مميز جدًا ، فإن بائع هذا العنصر يقبل فقط البلورات السحرية. تم تحديد عرض البدء عند 20000 بلورة ، ويجب ألا تقل كل زيادة عن 1000 بلورة.

يمكن اعتبار رمح إله الرياح فريق مغامرين مشهور للغاية في إمبراطورية الليل المظلم. ومع ذلك ، سيتعرضون لضغوط كبيرة لجمع ما يصل إلى 10000 بلورة سحرية في أي لحظة. ومع ذلك ، فإن الروح الخفية ، التي لا تنتمي إلى أي نقابة ، قد قدمت بالفعل عرضًا بقيمة 50000 بلورة سحرية.

كان العطاء المبدئي مرتفع للغاية. مما اصاب الجميع بالصدمة.

علاوة على ذلك ، لا يمكن للاعبين طرح عطاء إذا لم يكن لديهم العناصر المقابلة.

بعد أن سقطت قاعة الطابق الأول في صمت مؤقت ، استسلم الكثير من الناس على الفور. على الرغم من رغبتهم في الحصول عليه، لكنهم ببساطة لم يكن لديهم القدرة على المزايدة.

“واحد وخمسون ألف بلورة!”

 

“اثنان وخمسون ألف بلورة!”

كان هذا هو عرض ألف ميل، الذي كان بالمثل في غرفة بالطابق الثاني.

“ثلاثة وخمسون ألف بلورة!”

لم يعتقد أبدًا أن دار المزادات المظلمة ستتمكن من الحصول على ميراث فئة فارس سحري.

بينما أدى سعر 100.000 البلورات السحرية إلى توقف اللاعبين في غرف الطابق الثاني مؤقتًا. شعروا جميعًا أن هذا السعر تجاوز توقعاتهم الأولية.

فجأة ، انخفض عدد الرتب العليا من نقابات الدرجة الأولى الذين ينادون بالعطاءات في الطابق الأول بشكل كبير. في هذه اللحظة ، كانت أي نقابة في الطابق الأول قادرة على تقديم العطاءات تستخدم عمليا كل بلورة سحرية تمتلكها النقابة ، على استعداد لتجفيف خزائنهم من أجل الحصول على درع الميراث. نتيجة لذلك ، استمر سعر درع الميراث في الارتفاع بالآلاف.

التفت الجميع للنظر إلى الغرفة التي قدمت هذا العرض.

“سبعون ألف بلورة!”

في رحلتهم إلى حلبة الظلام هذه المرة ، كانت مشاهدة المنافسة ثانوية فقط. كان هدفهم الحقيقي اثنين من العناصر النهائية للمزاد المظلم.

كان هذا هو عرض ألف ميل، الذي كان بالمثل في غرفة بالطابق الثاني.

في هذه الأثناء ، كانت أوزة الخريف و الرياح الساقطة ، اللذان جلسا بجانب الروح الخفية ، ينظران إلى رفيقتهم بصدمة.

أدى هذا السعر إلى إسكات الدرجات العليا من نقابة الدرجة الأولى في الطابق الأول ، والذين كانوا لا يزالون يفكرون في تقديم العطاءات.

في هذه الأثناء ، كانت أوزة الخريف و الرياح الساقطة ، اللذان جلسا بجانب الروح الخفية ، ينظران إلى رفيقتهم بصدمة.

تلك 70000 بلورة سحرية كانوا يتحدثون عنها!

قبل المزاد المظلم الدفع بالبلورات السحرية والعملات المعدنية. ومع ذلك ، بالمقارنة مع البلورات السحرية ، فضلت العديد من النقابات الكبيرة الدفع باستخدام العملات المعدنية ، حيث كان من الصعب حقًا الحصول على البلورات السحرية. على عكس العملات المعدنية ، كانت مصادر البلورات السحرية هي زعماء الزنزانات أو الوحوش في زنزانات إقليمية معينة فقط. لم تكن هناك طرق أخرى موثوقة للحصول على البلورات السحرية.

اذا تم تحويلها إلى عملات معدنية، ستكون 17500 ذهب. بهذا النوع من المال ، يمكنهم حتى شراء قطعة أرض جيدة في العاصمة الإمبراطورية للإمبراطورية.

على الفور ، صمتت قاعة المزاد بأكملها، واستدار الجميع لينظروا إلى الغرفة التي كانت الروح الخفية بها.

“ثمانون ألف بلورة!”

لم تعد الفئات المخفية سرًا في نطاق الإله. ومع ذلك ، كان الحصول على واحدة لا يزال صعب للغاية – بل إنه أصعب من الحصول على عنصر ملحمي. علاوة على ذلك ، على عكس العناصر الملحمية ، حيث سيأتي في النهاية وقت يتم فيه التخلص منها ، يمكن للفئات المخفية مرافقة اللاعبين طوال مسيرتهم في نطاق الإله.

في هذا الوقت ، جاء عرض جديد من غرفة أخرى. هذه المرة ، زاد العطاء مباشرة بمقدار 10000 بلورة سحرية.

كان العطاء المبدئي مرتفع للغاية. مما اصاب الجميع بالصدمة.

هذا الوضع أذهل اللاعبين في الطابق الأول.

“ثمانون ألف بلورة!”

لقد أدى مجرد إخراج 50000 بلورة سحرية إلى إغراق العديد من النقابات من الدرجة الأولى الموجودة في أزمة مالية. ومع ذلك ، من سلوك أولئك الموجودين في غرف الطابق الثاني ، فقد بدأوا للتو.

ذكّر تنين القتال قائلاً: “ سيد الجناح ، إذا أنفقنا 80000 بلورة سحرية لشراء هذا الميراث، فستكون مخاطرة إلى حد ما عندما نبدء المزايدة على هذين العنصرين”.

كان التباين في القوة الاقتصادية لكلا الجانبين مثل الاختلاف بين السماء والأرض.

في الوقت الحالي ، فإن أي نقابة حصلت على دليل أو عنصر يؤدي إلى فئة خفية لن تفكر حتى في بيعه.

ذكّر تنين القتال قائلاً: “ سيد الجناح ، إذا أنفقنا 80000 بلورة سحرية لشراء هذا الميراث، فستكون مخاطرة إلى حد ما عندما نبدء المزايدة على هذين العنصرين”.

على الفور ، بدأ الناس في جميع أنحاء قاعة المزاد يصرخون بعطاءات واحد تلو الآخر. في غمضة عين ، تجاوز سعر درع الميراث 30 ألف بلورة سحرية.

في رحلتهم إلى حلبة الظلام هذه المرة ، كانت مشاهدة المنافسة ثانوية فقط. كان هدفهم الحقيقي اثنين من العناصر النهائية للمزاد المظلم.

“لنبدأ!”

“لا يهم. حتى لو حاولنا المنافسة حقًا ، فمن المستحيل بالنسبة لنا الحصول على هذين العنصرين. بدلاً من عدم الحصول على أي شيء على الإطلاق ، من الأفضل بكثير أن نؤمن ميراث الفارس السحري أولاً. في وقت لاحق ، يمكننا ببساطة تسوية المنافسة على واحد فقط من هذه العناصر.” أجاب إمبراطور التسعة تنانين بهدوء.

في هذا الوقت ، جاء عرض جديد من غرفة أخرى. هذه المرة ، زاد العطاء مباشرة بمقدار 10000 بلورة سحرية.

قبل الكشف عن أن عنصر الميراث كان لفئة الفارس السحري ، لم يكن مهتمًا به حقًا. ومع ذلك ، فإن الفئة الخفية من النوع الدفاعي ستكون ذات فائدة كبيرة له في جزيرة العاصفة. علاوة على ذلك، إذا بدأ أحد فرسان النقابة عملية تغيير الفئة فور عودته ، فلا يزال بإمكانهم الوصول إلى المسابقة في الوقت المناسب.

 

ومع ذلك ، بمجرد أن قدم إمبراطور التسعة تنانين عرضه ، ظهر عرض جديد في القاعة.

“إنه حقًا عنصر ميراث!”

“مائة ألف بلورة!”

“ثلاثة وخمسون ألف بلورة!”

كان هذا سعر جعل حتى اللاعبين في الغرف المختلفة في الطابق الثاني يتذمرون.

 

“ما نوع الخلفية التي يمتلكها هؤلاء الأشخاص في تلك الغرفة؟ هل من الممكن أن يكونوا قد فقدوا عقولهم؟ “

“المضيف ببساطة مذهل للغاية! إنهم في الواقع يبيعون مثل هذا العنصر بالمزاد العلني أيضًا!”

“بهذا السعر ، يمكن للمرء حتى شراء عنصر أسطوري مجزأ.”

كان التباين في القوة الاقتصادية لكلا الجانبين مثل الاختلاف بين السماء والأرض.

التفت الجميع للنظر إلى الغرفة التي قدمت هذا العرض.

الأخت الكبري روح؟” شعرت أوزة الخريف كما لو كانت هذه هي المرة الأولى التي تلتقي فيها بـ الروح الخفية.

فجأة ، انخفض عدد الرتب العليا من نقابات الدرجة الأولى الذين ينادون بالعطاءات في الطابق الأول بشكل كبير. في هذه اللحظة ، كانت أي نقابة في الطابق الأول قادرة على تقديم العطاءات تستخدم عمليا كل بلورة سحرية تمتلكها النقابة ، على استعداد لتجفيف خزائنهم من أجل الحصول على درع الميراث. نتيجة لذلك ، استمر سعر درع الميراث في الارتفاع بالآلاف.

بينما أدى سعر 100.000 البلورات السحرية إلى توقف اللاعبين في غرف الطابق الثاني مؤقتًا. شعروا جميعًا أن هذا السعر تجاوز توقعاتهم الأولية.

“أربعة وعشرون ألف بلورة!”

“مائة ألف بلورة لمرة واحدة!”

“أعتقد أن الجميع قد رأوا هذا العنصر بالفعل بأنفسهم. بالنسبة لمعلومات العنصر بالضبط ، اعذرونا لعدم نشرها. اعتبروا هذا تدبير أمني للمشتري. ومع ذلك ، لا يزال بإمكاني مشاركة التفاصيل الأساسية لهذا العنصر مع الجميع. هذا درع ميراث فارس سحري. وفقًا لمراتب الميراث ، سيعتبر ميراث متقدم. ومع ذلك ، فهي فئة خفية من نوع الدفاع. أعتقد أن الجميع يجب أن يعرفون جيدًا أن قيمتها لا تقل عن قيمة ميراث ذروة.

“مائة ألف بلورة لمرتين!”

لم يعتقد أبدًا أن دار المزادات المظلمة ستتمكن من الحصول على ميراث فئة فارس سحري.

لم تعد الفئات المخفية سرًا في نطاق الإله. ومع ذلك ، كان الحصول على واحدة لا يزال صعب للغاية – بل إنه أصعب من الحصول على عنصر ملحمي. علاوة على ذلك ، على عكس العناصر الملحمية ، حيث سيأتي في النهاية وقت يتم فيه التخلص منها ، يمكن للفئات المخفية مرافقة اللاعبين طوال مسيرتهم في نطاق الإله.

عندما كانت المطرقة على وشك الهبوط للمرة الثالثة، ظهر عرض جديد في قاعة المزاد.

على الفور ، بدأ الناس في جميع أنحاء قاعة المزاد يصرخون بعطاءات واحد تلو الآخر. في غمضة عين ، تجاوز سعر درع الميراث 30 ألف بلورة سحرية.

“مائة وعشرون ألف بلورة!”

عندما كانت المطرقة على وشك الهبوط للمرة الثالثة، ظهر عرض جديد في قاعة المزاد.

________________________________________

“أربعة وعشرون ألف بلورة!”

 

ومع ذلك ، كان العرض الأولي 20000 بلورة سحرية – وهو السعر الذي يمكن لعدد قليل جدًا من النقابات تحمله. حتى نقابات الذروة ارتجفت من هذا الرقم.

 

 

 

كان التباين في القوة الاقتصادية لكلا الجانبين مثل الاختلاف بين السماء والأرض.

فجأة ، انخفض عدد الرتب العليا من نقابات الدرجة الأولى الذين ينادون بالعطاءات في الطابق الأول بشكل كبير. في هذه اللحظة ، كانت أي نقابة في الطابق الأول قادرة على تقديم العطاءات تستخدم عمليا كل بلورة سحرية تمتلكها النقابة ، على استعداد لتجفيف خزائنهم من أجل الحصول على درع الميراث. نتيجة لذلك ، استمر سعر درع الميراث في الارتفاع بالآلاف.

---

ترجمة موقع ملوك الروايات. لا تُلهِكُم القراءة عن اداء الصلوات فى أوقاتها و لا تنسوا نصيبكم من القرآن

أشترك الان من هنا. ولامزيد من الاعلانات
لا تنسى وضع تعليق للمترجم فهذا يساعده على الاستمرار ومواصلة العمل عندما يرى تشجيعًا.

التعليقات

اعدادات القارئ

لايعمل مع الوضع اليلي
لتغير كلمة إله الى شيء أخر
إعادة ضبط