نظرًا لتوقف عرض الإعلانات على الموقع بسبب حظره من شركات الإعلانات ، فإننا نعتمد الآن بشكل كامل على دعم قرائنا الكرام لتغطية تكاليف تشغيل الموقع وتوجيه الفائض نحو دعم المترجمين. للمساهمة ودعم الموقع عن طريق الباي بال , يمكنك النقر على الرابط التالي
paypal.me/IbrahimShazly
هذا المحتوى ترفيهي فقط ولايمت لديننا بأي صلة. لا تجعلوا القراءة تلهيكم عن صلواتكم و واجباتكم.

اله السيف 1

في جوف الليل. منطقة الطبقة العالية من الخيزران الاخضر، مدينة جين هاي.

هز شي فنغ رأسه، في محاولة لإيقاظ نفسه. ومع ذلك، وفي أعماقه، كان لا يزال يحتفظ بخيط من الأمل، متمنياً أنه يمكن أن يعاد خلقه، يعود إلى الوقت الذي كان قبل عشر سنوات. سار نحو المكتب، وشغل جهاز الكمبيوتر المحمول.

 

 

امسك شي فنغ بمجلد من الوثائق بينما كان يجلس بصمت على الأريكة الجلدية. كان شي فنغ يحدق حمام السباحة بالخارج من خلال **النافذة الفرنسية، وكان مليئاً بالإحباط وعدم الرغبة. (**رابط الصوة أسفل الفصل)

 

 

فكر شي فنغ بكم ساهم في الظل. فكر في كيفية حولت جهوده مجموعة لان هوا لمجموعة مالية كبيرة. ثم فكر حول جرأتهم بإلقائه بعيدا، كما لو أنه لا يختلف عن القمامة. أقسم شي فنغ أنه سينتقم من أفعالهم.

كان قائد [الظل]، واحدة من أكبر أربع ورش للألعاب في مدينة جين هاي. ويسيطر على نقابة من عشرات الآلاف من الناس. وحتى أكثر من ذلك، يعتبر الخبير الشهير لمدينة جين هاي؛ يلقب بالسيف الساحر. ومع ذلك، الآن الشيء الوحيد الذي يمكن القيام به هو الشراب لإبعاد أحزانه داخل منزله.

“الاخ فنغ، لقد قررت أخيرًا الحضور. لحسن الحظ، لم يتم إغلاق التسجيل بعد، لذا دعنا نسرع ​​ونشترك.” قال بلاكي بفارغ الصبر بعد رؤية شي فنغ.

 

فكر شي فنغ في تلك السنوات الشاقة. ظروف عائلته في ذلك الوقت لم تكن في حالة جيدة. بالنسبة لشي فنغ ليحضر الجامعة، كان والداه قد جمعوا على بعض الديون. ومع ذلك، لا يزال والدا شي فنغ يتأكدان من إرسال نفقات المعيشة الكافية إليه كل شهر، مع الأخذ في المعاناة نفسها، في المقابل.

عشر سنوات، التي قضاها في الألعاب.

 

 

استيقظ شي فنغ ببطئ. وصل عاجزا يديه لهاتفه بجانب السرير؛ آثار الشراب بالأمس لا يزال يلوح في الأفق عليه.

عشر سنوات، قاتل في معارك مغمورة بالدماء.

“مرحبا، ما الامر؟”

 

عندما نظر شي فنغ إلى هاتفه في حالة ذهول، اكتشف أن هذا الهاتف القديم والمكسر ‘ايفون6’ لم يكن هاتفه. كان هاتفه أحدث هاتف آيفون 12.

عانى من تجارب ومعاناة لا حصر لها. تحت قيادته، أسس الظل بنجاح عشر ولايات في مدينة <>. كانوا في النهاية قادرين على منافسة نقابات الدرجة الأولى. ومع ذلك، قبل أن يتمكن من التمتع بأي من هذا المجد الذي لا نهاية له، فإن وثيقة واحدة قد حولت كل شيء إلى دخان عابر؛ بمجرد انتهائها، لم تكن تعود أبداً.

 

 

[لتذكير العملة المتداولة في الرواية تسمى عملة القروض (ائتمان)(Credits) مثلا 10 قروض…]

لم يعتقد شي فنغ أبدا أن جهوده من العشر سنوات الماضية ستهدر. ضحى بالكثير فقط للعبة، ومع ذلك، كل ما فعله هو لتمهيد الطريق للآخرين حتى النهاية. وبلغ كل هذا ذروته لأنه عارض قرار الظل بالانضمام إلى نقابة التفوق، [مهيمني العالم]. لم يكن حتى في اليوم التالي قبل أن أعطته مجموعة لان هوا المالية ردهم. كان عليه أن يحذف شخصيته لملك السيف ذات المستوى 200، وهو الحساب الذي قضى عشر سنوات من الدم والعرق عليه، وجمع تحصيله من التسوية من الإدارة المالية.

 

 

 

كل ما حصل عليه هو 5،000،000 قروض وقصر واحد. بمقارنتها بعشر ولايات مدينة داخل المملكة الافتراضية لتوليد المال، لا يمكن اعتبار ذلك قطرة في المحيط.

حدق شي فنغ في جسده الشاب من خلال المرآة والمحيط المألوف. لم يستطع شي فنغ إلا أن يهز رأسه، نافياً مثل هذا الاستنتاج.

 

 

 

 

[لتذكير العملة المتداولة في الرواية تسمى عملة القروض (ائتمان)(Credits) مثلا 10 قروض…]

هز شي فنغ يد بلاكي، وهو يحدق بصرامة في بلاكي قبل أن يقول بنبرة جدية: “ما زلت أخطط لبدء ورشة خاصة بي. لا أريد أن مسيطر من قبل اخرون. لذا، بلاكي، هل ستنضم الي؟”

 

أنت تشاهد على موقع ملوك الروايات , KOLNOVEL.COM .. شكرًا كان بلاكي قد قطع قبل أن يستجيب شي فنغ.

 

فقط عندما كان شي فنغ يخطط لمستقبله، اتصل بلاكي مرة أخرى، وحثت باستمرار شي فنغ على الذهاب سريعا إلى الجامعة للاختبار.

فكر شي فنغ بكم ساهم في الظل. فكر في كيفية حولت جهوده مجموعة لان هوا لمجموعة مالية كبيرة. ثم فكر حول جرأتهم بإلقائه بعيدا، كما لو أنه لا يختلف عن القمامة. أقسم شي فنغ أنه سينتقم من أفعالهم.

“الاخ فنغ، لقد قررت أخيرًا الحضور. لحسن الحظ، لم يتم إغلاق التسجيل بعد، لذا دعنا نسرع ​​ونشترك.” قال بلاكي بفارغ الصبر بعد رؤية شي فنغ.

 

25 أبريل، 9 مساءً. داخل الغرفة المظلمة والصامتة، بعض الأضواء المشرقة بحيوية.

“لن أدع هذا يذهب فقط. في أسوأ الأحوال، سأبدأ من جديد.”

 

 

 

ومضت عيون شي فنغ بثقة وقرار؛ مزقت يداه عقد الفسخ إلى قطع صغيرة. امسك زجاجة من النبيذ من المنضدة، وبلها بأكملها.

“الاخ فنغ، كنت تشرب البارحة؟ حتى الآن، أنت لا تزال غير مستيقظ؟ كيف يمكن أن تطرد بينما الظل لم يجند أي شخص حتى الآن؟ حسنا، فقط تعال بسرعة. “

 

 

حتى لو لم يعد لديه حساب ملك السيف، حتى لو لم يعد لديه دعم فريقه، فإن المهارات والمعرفة التي حصل عليها من اللعبة لن تخونه. طالما بقيت مهاراته، لا يزال بإمكانه أن يرتفع مرة أخرى داخل نطاق الاله؛ يمكنه إعادة بناء مملكة افتراضية خاصة به. (نطاق الاله: اسم اللعبة)

 

 

 

الصباح الباكر. الشمس قد اشرقت للتو.

 

 

 

دن! دن! دن!

 

 

بعد تصفح الويب لعدة دقائق…

رن منبه الهاتف باستمرار.

 

 

فقط عندما كان شي فنغ يخطط لمستقبله، اتصل بلاكي مرة أخرى، وحثت باستمرار شي فنغ على الذهاب سريعا إلى الجامعة للاختبار.

استيقظ شي فنغ ببطئ. وصل عاجزا يديه لهاتفه بجانب السرير؛ آثار الشراب بالأمس لا يزال يلوح في الأفق عليه.

حاول شي فنغ كل شيء لجمع ما يكفي من المال، ومع ذلك لم يكن كافياً. حتى مع محاولة كل شيء، ما زال والداي شي فنغ قد تركوه بعد بضعة أشهر.

 

نظر شي فنغ في الوقت على هاتفه.

“مرحبا، ما الامر؟”

قفز شيف فنغ في صدمة عندما رأى هذا الوجه المألوف للغاية.

 

“ماذا سنفعل بعد عشرة أيام؟” تحول وجه بلاكي المدبوغ إلى شاحب، فجأة شعر بمستقبله الأسود. لماذا عليه أن يصدق شي فنغ؟ هل يمكن أن تكون ثقة شي فنغ ثابتة؟ لن تكون هناك مشكلة في المغامرة مع شي فنغ، أليس كذلك؟

” الاخ فنغ، إنه أنا، بلاكي. لا تزال تسأل عن ما الامر؟ ألم نتفق على أن نصبح لاعبين محترفين؟ ورشة عمل الظل يجند في مدرستنا اليوم. ألم تريد دائما أن تصبح عضوا أساسيًا في الظل؟”

 

 

لا يمكن أن يكون أكثر دراية عن الظل. (لتذكير: الظل هو اسم نقابة ‘نقابة الظل’)

كان شي فنغ مرتبكا بعض الشيء.

 

 

“الأخ فنغ؟ الاخ فنغ؟ هل تسمعني؟ الاختبار بالساعة العاشرة. إذا لم تسرع، فلن تلحق!”

مجموعة لان هوا المالية قد طردته للتو، فلماذا سيحضر فحص الظل؟

 

 

لا يزال يتذكر شي فنغ. كان حين كان لا يزال يدرس في الجامعة، ابن مجموعة لان هوا، لان هايلونغ، بدأت ورشة الظل لدخول نطاق الاله. استثمر لان هايلونغ أيضا تمويلا كبيرا في توظيف الخبراء من طلاب جامعة جين هاي. شارك شي فنغ في امتحان الظل في ذلك الوقت، ليصبح بنجاح عضوًا أساسيًا في الورشة؛ في حين أصبح بلاكي عضوا خارجيا. كان شي فنغ سعيدًا لبعض الوقت بعد تلك الحادثة.

“الأخ فنغ؟ الاخ فنغ؟ هل تسمعني؟ الاختبار بالساعة العاشرة. إذا لم تسرع، فلن تلحق!”

 

 

أنت تشاهد على موقع ملوك الروايات , KOLNOVEL.COM .. شكرًا كان بلاكي قد قطع قبل أن يستجيب شي فنغ.

“بلاكي، توقف عن المزاح؛ سبق لب ان طردت من الظل”

 

 

على الفور، تفقد شي فنغ محيطه.

“الاخ فنغ، كنت تشرب البارحة؟ حتى الآن، أنت لا تزال غير مستيقظ؟ كيف يمكن أن تطرد بينما الظل لم يجند أي شخص حتى الآن؟ حسنا، فقط تعال بسرعة. “

حتى أمريكا، كأكثر دول العالم تطوراً، لم يكن لديهم مثل هذه التكنولوجيا للعودة للحياة. إلى جانب ذلك، من الذي سيلعب مثل هذه النكتة مع عم عجوز مسكين مثله؟

 

 

أنت تشاهد على موقع ملوك الروايات , KOLNOVEL.COM .. شكرًا
كان بلاكي قد قطع قبل أن يستجيب شي فنغ.

 

 

 

عندما نظر شي فنغ إلى هاتفه في حالة ذهول، اكتشف أن هذا الهاتف القديم والمكسر ‘ايفون6’ لم يكن هاتفه. كان هاتفه أحدث هاتف آيفون 12.

 

 

 

على الفور، تفقد شي فنغ محيطه.

“الأخ فنغ، توقف عن التحدث بكلام فارغ. هل تعرف كم تكلف خوذة الألعاب الافتراضية؟ 8000 قروض. تحتاج أيضًا لستة أشخاص على الأقل لبدء ورشة. ماذا عن مكان العمل، والراتب، وكل شيء آخر؟ يتطلب أموال بدء التشغيل من سبعين إلى ثمانين ألفًا، كما أن هناك استثمارات متابعة، وهذا كثير من القروض، فهل لديك الكثير من القروض في الوقت الحالي؟” كان بلاكي على علم تام بظروف شي فنغ. كان يعلم أن أسرة شي فنغ لم تكن في حالة جيدة، لذا أراد إقناع شي فنغ بعيدًا عن هذا النوع من التفكير المجنون.

 

كان الأمر كما لو كان كل شيء أمامه مجرد حلم.

ما اجتمع بعينيه كانت غرفة فوضوية، لا تزيد عن خمسة عشر مترا مربعا. في كل مكان، كانت هناك كتب عن استراتيجيات الألعاب. في زاوية الغرفة، فوق طاولة الدراسة، كان هناك كمبيوتر محمول قديم للغاية. داخل خزانة الملابس بالجدار، كانت هناك ملابس مكتظة معًا. داخل خزانة الملابس، كان هناك مرآة. مرآة تظهر في الوقت الحالي وجها مألوفا.

 

 

 

قفز شيف فنغ في صدمة عندما رأى هذا الوجه المألوف للغاية.

 

 

 

“كيف أصبحت صغيرا مرة أخرى؟” توجه شي فنغ على الفور نحو المرآة. فقط بعد النظر إلى المرآة، بعد التأمل الظاهر عليه، مرارا وتكرارا، أكد شي فنغ أنه قد أصبح شابا مرة أخرى.

[لتذكير العملة المتداولة في الرواية تسمى عملة القروض (ائتمان)(Credits) مثلا 10 قروض…]

 

“هل هناك شخص يمزح معي؟”

نام في غرفِ نومه الفاخرة والواسعة بالأمس لكن الآن هو في هذا المكانِ القديم بعد الاستيقاظ. ليس هذا فقط، لقد أصبح شابا مرة أخرى.

فكر شي فنغ في تلك السنوات الشاقة. ظروف عائلته في ذلك الوقت لم تكن في حالة جيدة. بالنسبة لشي فنغ ليحضر الجامعة، كان والداه قد جمعوا على بعض الديون. ومع ذلك، لا يزال والدا شي فنغ يتأكدان من إرسال نفقات المعيشة الكافية إليه كل شهر، مع الأخذ في المعاناة نفسها، في المقابل.

 

بعد تردده لبعض الوقت، أجاب بلاكي على مضض: “فهمت. أنت الزعيم. سوف أبدأ الورشة معك ولكن ماذا عن خوذات الألعاب الافتراضية؟ لا يمكننا لعب اللعبة بدونهم، صحيح؟ “

لا يزال بإمكان شي فنغ التذكر ببعض الذكريات المتعلقة بهذا المكان. عاش هنا منذ عشر سنوات. لأكثر من ستة أشهر، استأجر شي فنغ هذا المكان مع عدم الرغبة، كل ذلك حتى يتمكن من لعب نطاق الاله بينما كان يحضر أيضا الجامعة. فقط بعد أن كان قد كسب بعض المال في نطاق الاله استأجر شقة سكنية كبيرة.

 

 

 

فكر شي فنغ في تلك السنوات الشاقة. ظروف عائلته في ذلك الوقت لم تكن في حالة جيدة. بالنسبة لشي فنغ ليحضر الجامعة، كان والداه قد جمعوا على بعض الديون. ومع ذلك، لا يزال والدا شي فنغ يتأكدان من إرسال نفقات المعيشة الكافية إليه كل شهر، مع الأخذ في المعاناة نفسها، في المقابل.

“هل هناك شخص يمزح معي؟”

 

 

أراد شي فنغ بكل إخلاص تغيير ظروف عائلته. ومع ذلك، فإن العثور على وظيفة جيدة الأجر في حين كانت الشوارع مليئة بخريجي الجامعات كان صعبا للغاية. لذلك فكر في ألعاب الواقع الافتراضي المربحة للغاية. وضع اللاعب المحترف كهدفه، حتى أنه اشترى خوذة الألعاب الافتراضية، وتدريب بشكل شاق داخل اللعبة لتحسين مهاراته.

 

 

 

 

لم يخطر بباله مطلقا أن يلعب معه القدر بمثل هذه المزحة. عاد بشكل غير متوقع إلى نقطة البداية، بدءا من الصفر.

 

 

خلال ذلك الوقت، الخبز والمعكرونة الفورية أصبحت من وجبات الطعام اليومية. لتوفير المال، تجنب أيضًا المشاركة في التجمعات الاجتماعية التي يعقدها زملاؤه، مما جعله يصبح وجودًا غير مرئي(منعزل) في فصله. كان الأولاد ينظرون إليه بازدراء، بينما تنأى البنات عنه. في كل مرة ذهب شي فنغ للتسوق لشراء المعكرونة، لن يكون في محفظته أكثر من 10 قروض. لم يجرؤ حتى على شراء نقانق لحم الخنزير التي تكلف فقط ائتمان واحد. كشفقة، عرضت عليه مندوب مبيعات الإناث نقانق لحم الخنزير بسعر مخفض. ومع ذلك، فإن الشعور بمحفظته الفارغة جعل شي فنغ يرفض مع تردد كبير.

لا يزال بإمكان شي فنغ التذكر ببعض الذكريات المتعلقة بهذا المكان. عاش هنا منذ عشر سنوات. لأكثر من ستة أشهر، استأجر شي فنغ هذا المكان مع عدم الرغبة، كل ذلك حتى يتمكن من لعب نطاق الاله بينما كان يحضر أيضا الجامعة. فقط بعد أن كان قد كسب بعض المال في نطاق الاله استأجر شقة سكنية كبيرة.

 

 

“هل هناك شخص يمزح معي؟”

حتى لو لم يعد لديه حساب ملك السيف، حتى لو لم يعد لديه دعم فريقه، فإن المهارات والمعرفة التي حصل عليها من اللعبة لن تخونه. طالما بقيت مهاراته، لا يزال بإمكانه أن يرتفع مرة أخرى داخل نطاق الاله؛ يمكنه إعادة بناء مملكة افتراضية خاصة به. (نطاق الاله: اسم اللعبة)

 

هز شيف فنغ رأسه، قائلا بجدية: “بلاكي، أنا لن انضم إلى الظل، سأقوم بفتح ورشة خاصة بي. هل ستنضم إلي؟”

حدق شي فنغ في جسده الشاب من خلال المرآة والمحيط المألوف. لم يستطع شي فنغ إلا أن يهز رأسه، نافياً مثل هذا الاستنتاج.

[لتذكير العملة المتداولة في الرواية تسمى عملة القروض (ائتمان)(Credits) مثلا 10 قروض…]

 

 

حتى أمريكا، كأكثر دول العالم تطوراً، لم يكن لديهم مثل هذه التكنولوجيا للعودة للحياة. إلى جانب ذلك، من الذي سيلعب مثل هذه النكتة مع عم عجوز مسكين مثله؟

 

 

 

نظر شي فنغ في الوقت على هاتفه.

كان من الصعب وصف مشاعر شي فنغ في تلك اللحظة. شعر بكل من الأسى والحزن والفرح.

 

 

19 أبريل 2129.

” الاخ فنغ، إنه أنا، بلاكي. لا تزال تسأل عن ما الامر؟ ألم نتفق على أن نصبح لاعبين محترفين؟ ورشة عمل الظل يجند في مدرستنا اليوم. ألم تريد دائما أن تصبح عضوا أساسيًا في الظل؟”

 

 

“لا تخبرني بأنني قد تجسدت من جديد؟” كشف وجه شي فنغ ابتسامة مريرة.

بعد ذلك، أحضر شي فنغ بلاكي لاستعارة خوذات الألعاب الافتراضية. ثم استخدم كل ماله لشراء علبتين كبيرتين من المكرونة سريعة التحضير، ووضعهما تحت مكتبه في منزله المستأجر. كانوا كافيين لتدوم لأكثر من عشرة أيام. بعد توجيه بلاكي على بعض الأشياء في نطاق الاله، انتظر شي فنغ بهدوء لإطلاق نطاق الاله.

 

 

لقد كان يتذكر اليوم هو اليوم الخامس من أغسطس من عام 2139. لا يمكن أن يكون أبريل من عام 2129، وهو العام الذي كان لا يزال يدرس فيه بالجامعة.

 

 

فكر شي فنغ في تلك السنوات الشاقة. ظروف عائلته في ذلك الوقت لم تكن في حالة جيدة. بالنسبة لشي فنغ ليحضر الجامعة، كان والداه قد جمعوا على بعض الديون. ومع ذلك، لا يزال والدا شي فنغ يتأكدان من إرسال نفقات المعيشة الكافية إليه كل شهر، مع الأخذ في المعاناة نفسها، في المقابل.

هز شي فنغ رأسه، في محاولة لإيقاظ نفسه. ومع ذلك، وفي أعماقه، كان لا يزال يحتفظ بخيط من الأمل، متمنياً أنه يمكن أن يعاد خلقه، يعود إلى الوقت الذي كان قبل عشر سنوات. سار نحو المكتب، وشغل جهاز الكمبيوتر المحمول.

 

 

 

حتى إذا كان من الممكن تزوير الوقت على هاتفه، فإن المعلومات الموجودة على شبكة الإنترنت لا يمكن بالتأكيد.

 

 

 

بعد تصفح الويب لعدة دقائق…

” الاخ فنغ، إنه أنا، بلاكي. لا تزال تسأل عن ما الامر؟ ألم نتفق على أن نصبح لاعبين محترفين؟ ورشة عمل الظل يجند في مدرستنا اليوم. ألم تريد دائما أن تصبح عضوا أساسيًا في الظل؟”

 

 

كان شي فنغ مدمرًا تمامًا. كل المعلومات التي وجدها على شبكة الإنترنت أظهرت أن اليوم كان 19 أبريل، 2129. حتى تاريخ إصدار اللعبة المنظرة بشدة لنطاق الاله الرسمية تم عرضه بوضوح على موقعه الرسمي، بعد ستة أيام من الآن، 25 أبريل.

 

 

 

“لقد تجسدت من جديد، هل عادت حقا قبل عشر سنوات؟” حدق شي فنغ بحزم في التقرير الإخباري لنطاق الاله، والدموع العاطفية تتسرب من زوايا عينيه.

 

 

خلال ذلك الوقت، الخبز والمعكرونة الفورية أصبحت من وجبات الطعام اليومية. لتوفير المال، تجنب أيضًا المشاركة في التجمعات الاجتماعية التي يعقدها زملاؤه، مما جعله يصبح وجودًا غير مرئي(منعزل) في فصله. كان الأولاد ينظرون إليه بازدراء، بينما تنأى البنات عنه. في كل مرة ذهب شي فنغ للتسوق لشراء المعكرونة، لن يكون في محفظته أكثر من 10 قروض. لم يجرؤ حتى على شراء نقانق لحم الخنزير التي تكلف فقط ائتمان واحد. كشفقة، عرضت عليه مندوب مبيعات الإناث نقانق لحم الخنزير بسعر مخفض. ومع ذلك، فإن الشعور بمحفظته الفارغة جعل شي فنغ يرفض مع تردد كبير.

كان من الصعب وصف مشاعر شي فنغ في تلك اللحظة. شعر بكل من الأسى والحزن والفرح.

“لقد تجسدت من جديد، هل عادت حقا قبل عشر سنوات؟” حدق شي فنغ بحزم في التقرير الإخباري لنطاق الاله، والدموع العاطفية تتسرب من زوايا عينيه.

 

منذ أن تم تجسيده، كان لديه ميزة مطلقة في نطاق الاله غرار الاخرين. بطبيعة الحال، لن ينضم إلى الظل ليصبح أداة استفادت الآخرين. أراد السير في طريق مختلف، الطريق الذي سيقاتل فيه ليس من أجل الآخرين، ولكن لنفسه. أراد إزالة حاجة والديه لإرسال نفقات المعيشة له. أراد أن يسدد جميع الديون التي جمعها. للقيام بذلك، أراد أن يجرؤ على بدء ورشة خاصة به، لبدء شركته الخاصة، وبناء مملكته الافتراضية الخاصة… كل ذلك ليعيش حياة أفضل.

كان الأمر كما لو كان كل شيء أمامه مجرد حلم.

لا يزال بإمكان شي فنغ التذكر ببعض الذكريات المتعلقة بهذا المكان. عاش هنا منذ عشر سنوات. لأكثر من ستة أشهر، استأجر شي فنغ هذا المكان مع عدم الرغبة، كل ذلك حتى يتمكن من لعب نطاق الاله بينما كان يحضر أيضا الجامعة. فقط بعد أن كان قد كسب بعض المال في نطاق الاله استأجر شقة سكنية كبيرة.

 

 

ومع ذلك، فإن نقيق الحشرات والرياح الباردة من مكيف الهواء أخبرته بخلاف ذلك، كل شيء حقيقي.

حتى أمريكا، كأكثر دول العالم تطوراً، لم يكن لديهم مثل هذه التكنولوجيا للعودة للحياة. إلى جانب ذلك، من الذي سيلعب مثل هذه النكتة مع عم عجوز مسكين مثله؟

 

 

وبالنظر إلى هاتفه، وفي صورة العائلة التي التقطها عندما دخل الجامعة، لم يدرك شي فنغ أبداً أن والديه كان لهما شعر أبيض. كانت زوايا عين أمه تعاني من التجاعيد. لم يعودوا حيويين كما كانوا من قبل. كانوا مسنين حقا الآن.

 

 

 

مر عام ونصف بالفعل على إطلاق نطاق الاله عندما لاحظ شي فنغ مدى عمر والديه. سببت كميات كبيرة من الديون، والإفراط في العمل، والإجهاد في إصابة والديه بالإعياء والمرض الشديد. علاجهم يتطلب ملايين القروض ولكن خلال ذلك الوقت، كان شي فنغ مجرد قائد فرقة في الظل. كانت الأموال التي كسبها بعيدة كل البعد عن أن تصل إلى هذه التكاليف الباهظة.

 

 

 

حاول شي فنغ كل شيء لجمع ما يكفي من المال، ومع ذلك لم يكن كافياً. حتى مع محاولة كل شيء، ما زال والداي شي فنغ قد تركوه بعد بضعة أشهر.

بعد ذلك، أحضر شي فنغ بلاكي لاستعارة خوذات الألعاب الافتراضية. ثم استخدم كل ماله لشراء علبتين كبيرتين من المكرونة سريعة التحضير، ووضعهما تحت مكتبه في منزله المستأجر. كانوا كافيين لتدوم لأكثر من عشرة أيام. بعد توجيه بلاكي على بعض الأشياء في نطاق الاله، انتظر شي فنغ بهدوء لإطلاق نطاق الاله.

 

 

في حياته السابقة، فشل في رعاية والديه بشكل صحيح. كيف لا يعرف عن الألم والمعاناة؟

 

 

 

بعد أن كسب شي فنغ الملايين من القروض، ظل هذا الألم داخل قلب شي فنغ إلى الأبد.

بعد تردده لبعض الوقت، أجاب بلاكي على مضض: “فهمت. أنت الزعيم. سوف أبدأ الورشة معك ولكن ماذا عن خوذات الألعاب الافتراضية؟ لا يمكننا لعب اللعبة بدونهم، صحيح؟ “

 

عندما نظر شي فنغ إلى هاتفه في حالة ذهول، اكتشف أن هذا الهاتف القديم والمكسر ‘ايفون6’ لم يكن هاتفه. كان هاتفه أحدث هاتف آيفون 12.

لم يخطر بباله مطلقا أن يلعب معه القدر بمثل هذه المزحة. عاد بشكل غير متوقع إلى نقطة البداية، بدءا من الصفر.

 

 

 

“عظيم! هذا عظيم جداً! هاهاها! بما أنني أعيدت التناسخ، يجب أن أغير كل شيء. سأكسب ما يكفي من المال لعلاج أمي وأبي وسأتركهم يعيشون حياة بدون قلق” أقسم شي فنغ بصمت لنفسه وهو يمسح الدموع.

حدق شي فنغ في جسده الشاب من خلال المرآة والمحيط المألوف. لم يستطع شي فنغ إلا أن يهز رأسه، نافياً مثل هذا الاستنتاج.

 

 

فقط عندما كان شي فنغ يخطط لمستقبله، اتصل بلاكي مرة أخرى، وحثت باستمرار شي فنغ على الذهاب سريعا إلى الجامعة للاختبار.

 

 

 

ومع ذلك، لم يهرع شي فنغ. ارتدى بوتيرة مريحة، رتب نفسه قبل التوجه إلى جامعة جين هاي.

 

 

خففت حواجب شي فنغ على الفور عندما ربت على كتفي بلاكي، قائلا: “الآن انت أخ جيد! لا تقلق بشأن خوذات الألعاب. أذكر أن نطاق الاله لديه فترة تجريبية متاحة لطلاب الجامعات. كل طالب لديه نقطة التوزيع، طالما تظهر لهم هوية الطالب، فعندئذ، لمدة عشرة أيام، يمكنك الحصول على خوذة للألعاب مجانًا، دعنا نذهب ونلقي نظرة. “

لا يمكن أن يكون أكثر دراية عن الظل. (لتذكير: الظل هو اسم نقابة ‘نقابة الظل’)

 

 

 

لا يزال يتذكر شي فنغ. كان حين كان لا يزال يدرس في الجامعة، ابن مجموعة لان هوا، لان هايلونغ، بدأت ورشة الظل لدخول نطاق الاله. استثمر لان هايلونغ أيضا تمويلا كبيرا في توظيف الخبراء من طلاب جامعة جين هاي. شارك شي فنغ في امتحان الظل في ذلك الوقت، ليصبح بنجاح عضوًا أساسيًا في الورشة؛ في حين أصبح بلاكي عضوا خارجيا. كان شي فنغ سعيدًا لبعض الوقت بعد تلك الحادثة.

كل ما حصل عليه هو 5،000،000 قروض وقصر واحد. بمقارنتها بعشر ولايات مدينة داخل المملكة الافتراضية لتوليد المال، لا يمكن اعتبار ذلك قطرة في المحيط.

 

 

[لست متأكد من معنى ‘ورشة’ بالقصة حتى يتوضح ذلك لكن اعتقد انه يعني مثل ‘نقابة’]

حاول شي فنغ كل شيء لجمع ما يكفي من المال، ومع ذلك لم يكن كافياً. حتى مع محاولة كل شيء، ما زال والداي شي فنغ قد تركوه بعد بضعة أشهر.

 

لقد كان يتذكر اليوم هو اليوم الخامس من أغسطس من عام 2139. لا يمكن أن يكون أبريل من عام 2129، وهو العام الذي كان لا يزال يدرس فيه بالجامعة.

بعد ثلاث سنوات من تواجده تحت قيادة شي فنغ، سمحت ورشة الظل لـ لمجموعة لان هوا بالاستفادة بشكل كبير من نطاق الاله، لتصبح بسرعة مجموعة مالية كبيرة. ومع ذلك، لم يكن شي فنغ يظن أبداً أن لان هايلونغ سيكون الشخص الذي سيطلق النار عليه شخصياً. (سيطرده من ورشة الظل)

“بلاكي، توقف عن المزاح؛ سبق لب ان طردت من الظل”

 

 

منذ أن تم تجسيده، كان لديه ميزة مطلقة في نطاق الاله غرار الاخرين. بطبيعة الحال، لن ينضم إلى الظل ليصبح أداة استفادت الآخرين. أراد السير في طريق مختلف، الطريق الذي سيقاتل فيه ليس من أجل الآخرين، ولكن لنفسه. أراد إزالة حاجة والديه لإرسال نفقات المعيشة له. أراد أن يسدد جميع الديون التي جمعها. للقيام بذلك، أراد أن يجرؤ على بدء ورشة خاصة به، لبدء شركته الخاصة، وبناء مملكته الافتراضية الخاصة… كل ذلك ليعيش حياة أفضل.

 

 

 

حالما وصل شي فنغ إلى مبنى التعليم رقم 1، نظر إلى شخصية رفيعة وطويلة أمام المبنى. كان الشاب المدبوغ يهرع للمدخل في حالة من الهلع. كان هذا الشخص بلاكي.

 

 

“لا تخبرني بأنني قد تجسدت من جديد؟” كشف وجه شي فنغ ابتسامة مريرة.

“الاخ فنغ، لقد قررت أخيرًا الحضور. لحسن الحظ، لم يتم إغلاق التسجيل بعد، لذا دعنا نسرع ​​ونشترك.” قال بلاكي بفارغ الصبر بعد رؤية شي فنغ.

 

 

سيفوتون بالتأكيد فترة تجنيد الورشة بعد عشرة أيام. في النهاية، كان لا يزال عليهم شراء خوذة الألعاب ولكن من أين سيأتي بالأموال؟

هز شيف فنغ رأسه، قائلا بجدية: “بلاكي، أنا لن انضم إلى الظل، سأقوم بفتح ورشة خاصة بي. هل ستنضم إلي؟”

 

 

حتى أمريكا، كأكثر دول العالم تطوراً، لم يكن لديهم مثل هذه التكنولوجيا للعودة للحياة. إلى جانب ذلك، من الذي سيلعب مثل هذه النكتة مع عم عجوز مسكين مثله؟

بلاكي كان شخص الذي التقى بشي فنغ في احد ألعاب الواقع الافتراضي وكان لديه مهارات جيدة. واجه الإثنان العديد من التحديات معاً ولم يكونا مختلفين عن الإخوة الحقيقيين في هذه المرحلة. خلال فترة العمل معا في الظل، أظهر بلاكي موهبة كبيرة في الإدارة، على الرغم من أنه كان يفتقر إلى الموهبة للألعاب. تمكن من إدارة مئات الآلاف من أعضاء النقابة بشكل واضح ومنظم. إذا كان شي فنغ قد حصل على مساعدة بلاكي هذه المرة، فإن خطته ستكون خطوة إضافية. ومع ذلك، فإنه سيحترم قرار بلاكي بغض النظر. كان ذلك بسبب أن شي فنغ لم يكن لديه أي شيء في الوقت الحالي، وكذلك ظروف عائلة بلاكي لم تكن كذلك. كان بلاكي قد اختار فقط أن يصبح لاعبًا محترفًا وانضم إلى الظل لكسب بعض قروض لنفقات المعيشة.

فكر شي فنغ في تلك السنوات الشاقة. ظروف عائلته في ذلك الوقت لم تكن في حالة جيدة. بالنسبة لشي فنغ ليحضر الجامعة، كان والداه قد جمعوا على بعض الديون. ومع ذلك، لا يزال والدا شي فنغ يتأكدان من إرسال نفقات المعيشة الكافية إليه كل شهر، مع الأخذ في المعاناة نفسها، في المقابل.

 

 

ضاع بلاكي في كلمات شي فنغ ، خفض رأسه في صمت. كان هذا مفاجئا للغاية ليس هذا فقط، شعر شي فنغ بأنه رأى اليوم مختلفًا. على عكس موقفه الصبور المعتاد، أعطى شي فنغ حاليا هالة وثقة لا تتزعزع.

هز شي فنغ يد بلاكي، وهو يحدق بصرامة في بلاكي قبل أن يقول بنبرة جدية: “ما زلت أخطط لبدء ورشة خاصة بي. لا أريد أن مسيطر من قبل اخرون. لذا، بلاكي، هل ستنضم الي؟”

 

مر عام ونصف بالفعل على إطلاق نطاق الاله عندما لاحظ شي فنغ مدى عمر والديه. سببت كميات كبيرة من الديون، والإفراط في العمل، والإجهاد في إصابة والديه بالإعياء والمرض الشديد. علاجهم يتطلب ملايين القروض ولكن خلال ذلك الوقت، كان شي فنغ مجرد قائد فرقة في الظل. كانت الأموال التي كسبها بعيدة كل البعد عن أن تصل إلى هذه التكاليف الباهظة.

بعد دقيقة كاملة، رفع بلاكي رأسه لينظر إلى شي فنغ.

ومع ذلك، لم يهرع شي فنغ. ارتدى بوتيرة مريحة، رتب نفسه قبل التوجه إلى جامعة جين هاي.

 

 

“الأخ فنغ، توقف عن التحدث بكلام فارغ. هل تعرف كم تكلف خوذة الألعاب الافتراضية؟ 8000 قروض. تحتاج أيضًا لستة أشخاص على الأقل لبدء ورشة. ماذا عن مكان العمل، والراتب، وكل شيء آخر؟ يتطلب أموال بدء التشغيل من سبعين إلى ثمانين ألفًا، كما أن هناك استثمارات متابعة، وهذا كثير من القروض، فهل لديك الكثير من القروض في الوقت الحالي؟” كان بلاكي على علم تام بظروف شي فنغ. كان يعلم أن أسرة شي فنغ لم تكن في حالة جيدة، لذا أراد إقناع شي فنغ بعيدًا عن هذا النوع من التفكير المجنون.

“لقد تجسدت من جديد، هل عادت حقا قبل عشر سنوات؟” حدق شي فنغ بحزم في التقرير الإخباري لنطاق الاله، والدموع العاطفية تتسرب من زوايا عينيه.

 

 

“أنت على حق. الآن، ليس لدي حتى قروض لخوذة ألعاب لنطاق الاله.” أومأ شي فنغ رأسه في قبول. كان مثل ما قال بلاكي. حتى لو اعتبر سبعين إلى ثمانين ألفا مبلغا صغيرا. تذكر شي فنغ أن لان هايلونغ أنفق أكثر من خمسة مليون قرض لرجال المائة التي قام بتجنيدهم للورشة. كما أنه انفق المزيد في المراحل اللاحقة لتحسين جودة الورشة وقوتها.

 

 

استيقظ شي فنغ ببطئ. وصل عاجزا يديه لهاتفه بجانب السرير؛ آثار الشراب بالأمس لا يزال يلوح في الأفق عليه.

“بما أن الأمر كذلك، بدلاً من المخاطرة، أليس من الأسهل الانضمام إلى الظل؟ على الأقل، يمكن لظل أن تزودنا بخوذات الألعاب الافتراضية. من ناحية اخرى، فقد نسيت أن تصبح لاعب محترف؛ حتى أننا لم نتمكن حتى من لعب اللعبة. ” منذ ان رأى شي فنغ جوهر المشكلة، تنهد بلاكي عندما سحب شي فنغ إلى المبنى التعليمي.

كان كسب 16000 قرض خلال عشرة أيام في الواقع مجرد خيال. ومع ذلك، كشخص متناسخ. وبغض النظر عن التحديات، كان سيخترقها جميعًا، كان إطلاق نطاق الاله نقطة البداية لصعوده.

 

“لقد تجسدت من جديد، هل عادت حقا قبل عشر سنوات؟” حدق شي فنغ بحزم في التقرير الإخباري لنطاق الاله، والدموع العاطفية تتسرب من زوايا عينيه.

هز شي فنغ يد بلاكي، وهو يحدق بصرامة في بلاكي قبل أن يقول بنبرة جدية: “ما زلت أخطط لبدء ورشة خاصة بي. لا أريد أن مسيطر من قبل اخرون. لذا، بلاكي، هل ستنضم الي؟”

 

 

لم يكن شي فنغ يصر على بلاكي لأنه لم يكن لديه أي ضمانات. هو أيضا لن يستطع أن يكشف سر أنه قد تم جسده من جديد. كان بإمكانه فقط أن يأمل في أن يؤمن بلاكي به.

على الفور، تفقد شي فنغ محيطه.

 

 

بعد رؤيته تعبير الجاد لشي فنغ، شعر بلاكي أن شي فنغ يتصرف بغرابة اليوم. كان هذا جنونا. يعلم الجميع أنن لا تستطيع كسب المال خلال الفترات الأولية من الألعاب الافتراضية. هل كان لدى شي فنغ بعض الطرق لكسب المال في نطاق الاله؟ حتى لو كسبوا المال، فسيكون بعد بضعة أشهر. لم يكن لديهم الكثير من الوقت لتضييعه.

 

 

لم يعتقد شي فنغ أبدا أن جهوده من العشر سنوات الماضية ستهدر. ضحى بالكثير فقط للعبة، ومع ذلك، كل ما فعله هو لتمهيد الطريق للآخرين حتى النهاية. وبلغ كل هذا ذروته لأنه عارض قرار الظل بالانضمام إلى نقابة التفوق، [مهيمني العالم]. لم يكن حتى في اليوم التالي قبل أن أعطته مجموعة لان هوا المالية ردهم. كان عليه أن يحذف شخصيته لملك السيف ذات المستوى 200، وهو الحساب الذي قضى عشر سنوات من الدم والعرق عليه، وجمع تحصيله من التسوية من الإدارة المالية.

بعد تردده لبعض الوقت، أجاب بلاكي على مضض: “فهمت. أنت الزعيم. سوف أبدأ الورشة معك ولكن ماذا عن خوذات الألعاب الافتراضية؟ لا يمكننا لعب اللعبة بدونهم، صحيح؟ “

“اترك مشكلة النقود لي.” كشف شي فنغ ابتسامة واثقة كما ربت على كتف بلاكي.

 

 

خففت حواجب شي فنغ على الفور عندما ربت على كتفي بلاكي، قائلا: “الآن انت أخ جيد! لا تقلق بشأن خوذات الألعاب. أذكر أن نطاق الاله لديه فترة تجريبية متاحة لطلاب الجامعات. كل طالب لديه نقطة التوزيع، طالما تظهر لهم هوية الطالب، فعندئذ، لمدة عشرة أيام، يمكنك الحصول على خوذة للألعاب مجانًا، دعنا نذهب ونلقي نظرة. “

 

 

 

“ماذا سنفعل بعد عشرة أيام؟” تحول وجه بلاكي المدبوغ إلى شاحب، فجأة شعر بمستقبله الأسود. لماذا عليه أن يصدق شي فنغ؟ هل يمكن أن تكون ثقة شي فنغ ثابتة؟ لن تكون هناك مشكلة في المغامرة مع شي فنغ، أليس كذلك؟

 

 

 

ماذا يمكنك أن تفعل في حولي عشرة أيام في نطاق الاله؟

كان شي فنغ مرتبكا بعض الشيء.

 

 

سيفوتون بالتأكيد فترة تجنيد الورشة بعد عشرة أيام. في النهاية، كان لا يزال عليهم شراء خوذة الألعاب ولكن من أين سيأتي بالأموال؟

“الاخ فنغ، كنت تشرب البارحة؟ حتى الآن، أنت لا تزال غير مستيقظ؟ كيف يمكن أن تطرد بينما الظل لم يجند أي شخص حتى الآن؟ حسنا، فقط تعال بسرعة. “

 

 

لن يتمكن حتى لاعب محترف مع مجموعة من الحصول على 16000 قرض خلال عشرة أيام من افتتاح نطاق الاله.

لا يمكن أن يكون أكثر دراية عن الظل. (لتذكير: الظل هو اسم نقابة ‘نقابة الظل’)

 

كان شي فنغ مرتبكا بعض الشيء.

“اترك مشكلة النقود لي.” كشف شي فنغ ابتسامة واثقة كما ربت على كتف بلاكي.

“نطاق الاله، ها انا قادم.”

 

 

كان كسب 16000 قرض خلال عشرة أيام في الواقع مجرد خيال. ومع ذلك، كشخص متناسخ. وبغض النظر عن التحديات، كان سيخترقها جميعًا، كان إطلاق نطاق الاله نقطة البداية لصعوده.

 

 

ومضت عيون شي فنغ بثقة وقرار؛ مزقت يداه عقد الفسخ إلى قطع صغيرة. امسك زجاجة من النبيذ من المنضدة، وبلها بأكملها.

بعد ذلك، أحضر شي فنغ بلاكي لاستعارة خوذات الألعاب الافتراضية. ثم استخدم كل ماله لشراء علبتين كبيرتين من المكرونة سريعة التحضير، ووضعهما تحت مكتبه في منزله المستأجر. كانوا كافيين لتدوم لأكثر من عشرة أيام. بعد توجيه بلاكي على بعض الأشياء في نطاق الاله، انتظر شي فنغ بهدوء لإطلاق نطاق الاله.

فقط عندما كان شي فنغ يخطط لمستقبله، اتصل بلاكي مرة أخرى، وحثت باستمرار شي فنغ على الذهاب سريعا إلى الجامعة للاختبار.

 

دن! دن! دن!

25 أبريل، 9 مساءً. داخل الغرفة المظلمة والصامتة، بعض الأضواء المشرقة بحيوية.

“اترك مشكلة النقود لي.” كشف شي فنغ ابتسامة واثقة كما ربت على كتف بلاكي.

 

فكر شي فنغ في تلك السنوات الشاقة. ظروف عائلته في ذلك الوقت لم تكن في حالة جيدة. بالنسبة لشي فنغ ليحضر الجامعة، كان والداه قد جمعوا على بعض الديون. ومع ذلك، لا يزال والدا شي فنغ يتأكدان من إرسال نفقات المعيشة الكافية إليه كل شهر، مع الأخذ في المعاناة نفسها، في المقابل.

استلقى شي فنغ على سريره، اضغط برفق على زر البداية كما اغلق عينيه.

 

 

في حياته السابقة، فشل في رعاية والديه بشكل صحيح. كيف لا يعرف عن الألم والمعاناة؟

“نطاق الاله، ها انا قادم.”

فكر شي فنغ بكم ساهم في الظل. فكر في كيفية حولت جهوده مجموعة لان هوا لمجموعة مالية كبيرة. ثم فكر حول جرأتهم بإلقائه بعيدا، كما لو أنه لا يختلف عن القمامة. أقسم شي فنغ أنه سينتقم من أفعالهم.

 

---

ترجمة موقع ملوك الروايات. لا تُلهِكُم القراءة عن اداء الصلوات فى أوقاتها و لا تنسوا نصيبكم من القرآن

أشترك الان من هنا. ولامزيد من الاعلانات
لا تنسى وضع تعليق للمترجم فهذا يساعده على الاستمرار ومواصلة العمل عندما يرى تشجيعًا.

التعليقات

اعدادات القارئ

لايعمل مع الوضع اليلي
لتغير كلمة إله الى شيء أخر
إعادة ضبط