نظرًا لتوقف عرض الإعلانات على الموقع بسبب حظره من شركات الإعلانات ، فإننا نعتمد الآن بشكل كامل على دعم قرائنا الكرام لتغطية تكاليف تشغيل الموقع وتوجيه الفائض نحو دعم المترجمين. للمساهمة ودعم الموقع عن طريق الباي بال , يمكنك النقر على الرابط التالي
paypal.me/IbrahimShazly
هذا المحتوى ترفيهي فقط ولايمت لديننا بأي صلة. لا تجعلوا القراءة تلهيكم عن صلواتكم و واجباتكم.

Stellar transformation 20

الحياة أو الموت (1)

الحياة أو الموت (1)

الفصل 20: الحياة أو الموت (1)

 

 

“همف!” يتذمر وو توان ويقف. فجأة صفع الصخرة بجانبه. اهتزت هذه الصخرة مرة واحدة ثم تحطمت بالكامل إلى قطع مع دوي. انتشرت شظايا صخرية لا حصر لها على مساحة واسعة على الأرض. من حيث القوة الإجمالية، يمكن مقارنة وو توان بالخبراء الثمانية الخارجيين الذين حضروا للقصر الضبابي ليختار منهم تشين يو سيده في ذلك الوقت. هو أقوى بكثير من تشين يو الحالي. يمكن الاعتقاد أن السمعة السيئة لعصابة الرياح السوداء قد اكتسبها وو توان وحده.

أرتفع صهيل الأحصنة دون توقف. لأن اللصوص الخيالة ماتوا جميعًا، فإن هذه الخيول ارتبكت وانتشرت راكضة بعيدًا، مما خلق سحب غبار غطت ساحة المعركة السابقة لبعض الوقت. أحاط الغبار بتشين يو الواقف في منتصف ساحة المعركة.

جسم تشين يو يرتجف قليلاً.

 

ترجمة: Mariam

نظر القرويون الأحياء إلى جسد تشين يو وسط الغبار في دهشة. في نظرهم، كان تشين يو مجرد يافع مهذب طيب القلب. من يصدق أن هذا اليافع قضى على مجموعة كاملة من قطاع الطرق الذين اعتقدوا أنهم مرعبين للغاية من وقت قصير. لم يتمكن اللصوص الخيالة من وضع أي نوع من المقاومة.

 

 

في القتال القريب، يتم تحديد الحياة أو الموت سريعا في لحظة.

تركزت عيون الجميع على تشين يو. ولكن في هذه اللحظة، كان يلهث من أجل التنفس ورأسه منخفض.

 

 

 

لا أحد يعرف ما يفكر فيه تشين يو. لأنه يلهث من أجل التنفس مع رأسه منخفض، لا أحد يرى تعبيرات وجهه. ليس لديهم طريقة لتصور الاضطراب في قلب تشين يو في الوقت الحالي. على الرغم من أنه كان حازمًا للغاية عندما كان يقتل قطاع الطرق، إلا أن هذه هي أول مرة يقتل فيها شخصًا.

يعامل تشين يو الناس بإخلاص شديد لذا من الصعب جدًا أن تكون لديه نية لقتل شخص ما. منذ لحظات فقط، لأنه رأى أن شياو لو الجميلة قد قُطعت ذراعها وأن عدة قرويين أنقياء وبسطاء قتلوا، ارتفعت نية قتله. في حرارة غضبه، قتل كل قطاع طرق.

 

جسم تشين يو يرتجف قليلاً.

المرة الأولى!

 

 

“القمامة، هذه القطعة من القمامة باي سان قد أضاع الكثير من الوقت. ليتبعني الجميع لإلقاء نظرة ومعرفة ما حدث! ” بعد أن وصل وو توان إلى حصانه وصعد عليه، أعطى أمرًا على الفور. يبدو صوته مخيف للغاية. بعد الأمر، قام 100 شخص من قطاع الطرق، بما في ذلك الأخ الثاني غو مينغ، بالصعود على خيولهم في الحال.

يعامل تشين يو الناس بإخلاص شديد لذا من الصعب جدًا أن تكون لديه نية لقتل شخص ما. منذ لحظات فقط، لأنه رأى أن شياو لو الجميلة قد قُطعت ذراعها وأن عدة قرويين أنقياء وبسطاء قتلوا، ارتفعت نية قتله. في حرارة غضبه، قتل كل قطاع طرق.

لا أحد يعرف ما يفكر فيه تشين يو. لأنه يلهث من أجل التنفس مع رأسه منخفض، لا أحد يرى تعبيرات وجهه. ليس لديهم طريقة لتصور الاضطراب في قلب تشين يو في الوقت الحالي. على الرغم من أنه كان حازمًا للغاية عندما كان يقتل قطاع الطرق، إلا أن هذه هي أول مرة يقتل فيها شخصًا.

 

على الرغم من إرادته القوية، إلا أنه لا يزال مجرد يافع يبلغ من العمر 13 عامًا، فقط يافعًا. إذا كان اليافع الذي يعامل الناس عادة بإخلاص ولطف قد قتل 50 شخصًا دفعة واحدة، حتى لو كان أكثر إرادة من تشين يو، فسيظل مرتعبًا.

“هل فعلت الشيء الصحيح؟” عقل تشين يو مرعوب بعض الشيء.

المرة الأولى!

 

 

على الرغم من إرادته القوية، إلا أنه لا يزال مجرد يافع يبلغ من العمر 13 عامًا، فقط يافعًا. إذا كان اليافع الذي يعامل الناس عادة بإخلاص ولطف قد قتل 50 شخصًا دفعة واحدة، حتى لو كان أكثر إرادة من تشين يو، فسيظل مرتعبًا.

 

 

لا يمكن لجسد تشين يو سوى في البدء في الارتعاش.

 

 

 

“شياو يو” يركض تاي شان إلى تشين يو ويضرب كتفيه. تشين يو يرفع رأسه. عيونه لديها لمحة من التردد.

 

 

 

” شياو يو، أعرف ما تشعر به لأن هذه هي المرة الأولى التي أقتل فيها شخصًا ما. ولكن يجب أن تفهم أنهم كانوا أشرار. إنهم يستحقون الموت، لو لم تقتلهم لذبحوا القرية بأكملها. قتل رجل شرير يمكن أن ينقذ 100 شخص. يجب قتل الرجال الأشرار من هذا النوع. علاوة على ذلك، يجب إبادتهم جميعًا! ” يقول تاي شان أثناء التحديق في تشين يو. الجزء السفلي من قلبه لا يزال مليئا بالكراهية كما كان من قبل. إن وفاة والده والذراع المقطوعة لأخته جعلت منه أكثر غضبًا على هؤلاء قطاع الطرق.

 

 

 

جسم تشين يو يرتجف قليلاً.

مع وجه أبيض للغاية، شياو لو ترقد على السرير. تشين يو يراقبها بهدوء من جانب السرير. بتعبير معقد للغاية يفكر “شياو لو، آسف. كنت متأخرا. آسف، أنا آسف حقًا. ” بعد الحصول على سكين المعركة الحديدية السوداء ودمية القماش في القصر الرئيسي، ذهب في نزهة جيدة في مدينة يان قبل العودة.

 

الرجل البربري لديه جسم قوي وكبير. كما أن عضلاته متطورة للغاية. من الناحية النظرية، يكون الشخص ذو البنية العضلية ذو عقلية بسيطة. ولكن حتى الأخ الثاني غو مينغ يخشى بشدة من هذا الأخ الأكبر، ليس فقط لأنه قوي، ولكن أيضًا لأنه لديه قلب متوحش.

“قتل رجل شرير يمكن أن ينقذ 100 شخص.” تمتم تشين يو لنفسه. بقيت رأسه منخفضة كما كانت من قبل.

 

 

 

لا يستطيع تاي شان أن يرى التعبير على وجه تشين يو المنحني، لذا فهو لا يعرف ما يفكر فيه تشين يو. بعد فترة، رفع تشين يو رأسه أخيرًا. عيونه مشرقة ببراعة. التفت إلى تاي شان إلى جانبه وقال:” شكرًا لك، دا شان. أعتقد… أني أفهم بالفعل. ”

 

 

 

فجأة، ابتسم تشين يو بابتسامة باهتة على وجهه “دا شان، لماذا لم تذهب بسرعة لمساعدة الآخرين؟”

أرتفع صهيل الأحصنة دون توقف. لأن اللصوص الخيالة ماتوا جميعًا، فإن هذه الخيول ارتبكت وانتشرت راكضة بعيدًا، مما خلق سحب غبار غطت ساحة المعركة السابقة لبعض الوقت. أحاط الغبار بتشين يو الواقف في منتصف ساحة المعركة.

 

 

“آه، أنت على حق.” كما أن عقل تاي شان قد تشوش تمامًا بسبب الكراهية. بعد تذكيره من قبل تشين يو، بدأ على الفور في مساعدة القرويين المصابين بجروح خطيرة مع القرويين الآخرين.

نظر القرويون الأحياء إلى جسد تشين يو وسط الغبار في دهشة. في نظرهم، كان تشين يو مجرد يافع مهذب طيب القلب. من يصدق أن هذا اليافع قضى على مجموعة كاملة من قطاع الطرق الذين اعتقدوا أنهم مرعبين للغاية من وقت قصير. لم يتمكن اللصوص الخيالة من وضع أي نوع من المقاومة.

 

 

في منزل شياو لو….

إذا كان قد عاد أسرع قليلاً، ربما لم تفقد شياو لو ذراعها.

 

في الوقت الحالي، تستريح عصابة قطاع الطرق الخيالة الرياح السوداء في جبل لوتينغ ليس بعيدا عن القرية.

مع وجه أبيض للغاية، شياو لو ترقد على السرير. تشين يو يراقبها بهدوء من جانب السرير. بتعبير معقد للغاية يفكر “شياو لو، آسف. كنت متأخرا. آسف، أنا آسف حقًا. ” بعد الحصول على سكين المعركة الحديدية السوداء ودمية القماش في القصر الرئيسي، ذهب في نزهة جيدة في مدينة يان قبل العودة.

يعطي وو توان أمراً و100 من قطاع الطرق يحثون الخيول على الإسراع. إنهم يتجهون إلى تلك القرية، التي ضربتها كارثة للتو….

 

 

إذا كان قد عاد أسرع قليلاً، ربما لم تفقد شياو لو ذراعها.

يعامل تشين يو الناس بإخلاص شديد لذا من الصعب جدًا أن تكون لديه نية لقتل شخص ما. منذ لحظات فقط، لأنه رأى أن شياو لو الجميلة قد قُطعت ذراعها وأن عدة قرويين أنقياء وبسطاء قتلوا، ارتفعت نية قتله. في حرارة غضبه، قتل كل قطاع طرق.

 

 

“أنا آسف.” بمجرد أن يتذكر تشين يو كيف كانت شياو لو تحمل كوبًا من الماء في كلتا يديها وأعطته إياه للشرب، فإن قلبه يؤلمه وعينه مليئة بالحزن.

 

 

فجأة….

في منزل شياو لو….

 

فجأة، ابتسم تشين يو بابتسامة باهتة على وجهه “دا شان، لماذا لم تذهب بسرعة لمساعدة الآخرين؟”

تشين يو يقف. تشع عينيه ببريق بارد. محدقا على الخارج من النافذة، يشع وجهه الحازم بتألق لا يمكن فهمه “لقد كان الأب، الأخ الأكبر والأخ الثاني على حق، هناك 10 مليارات شخص في قارة تشيان لونغ، بما في ذلك جميع أنواع الناس. لا يجب أن أستفيد من إحسان أي شخص ويجب أن أتعامل مع الناس بإخلاص. لكن هؤلاء الناس الخبيثون القلائل يجب أن يُقتلوا حتى لم يبق منهم أحد !!! ”

 

 

كان اللهب يحترق في عيون تشين يو.

كان اللهب يحترق في عيون تشين يو.

 

 

 

كان كل من تشين زينغ، تشين فينغ والأمير قاهر الشرق تشين دي قلقين بشأن تشين يو لأنه طيب القلب للغاية وسيعاني بمثل هذه العقلية كثيرا في قارة تشيان لونغ حيث يُحترم الأقوياء. لكن تشين دي وتشين زينغ وتشين فينغ يعتقدون أيضًا أن تشين يو سوف يدرك كيفية التصرف في المجتمع لأنه في تاريخ عشيرة تشين لم يكن هناك أي شخص طيب القلب. جميع أفراد عشيرة تشين لديهم عزيمة وحشية في أعماق عروقهم.

 

 

 

“لكن… المعركة جعلت حقاً دمي يغلي بالإثارة.” تألقت عيون تشين يو. رأسه مليء بمشاهد القتال منذ قليل، لقد استخدم الحد الأدنى من القوة، وضرب أهم النقاط الحيوية، وجعل كل قوة تندفع بأقوى هجوم، استخدم السرعة القصوى، وقتل الخصوم مباشرة.

 

 

كان اللهب يحترق في عيون تشين يو.

في القتال القريب، يتم تحديد الحياة أو الموت سريعا في لحظة.

أرتفع صهيل الأحصنة دون توقف. لأن اللصوص الخيالة ماتوا جميعًا، فإن هذه الخيول ارتبكت وانتشرت راكضة بعيدًا، مما خلق سحب غبار غطت ساحة المعركة السابقة لبعض الوقت. أحاط الغبار بتشين يو الواقف في منتصف ساحة المعركة.

 

” شياو يو، أعرف ما تشعر به لأن هذه هي المرة الأولى التي أقتل فيها شخصًا ما. ولكن يجب أن تفهم أنهم كانوا أشرار. إنهم يستحقون الموت، لو لم تقتلهم لذبحوا القرية بأكملها. قتل رجل شرير يمكن أن ينقذ 100 شخص. يجب قتل الرجال الأشرار من هذا النوع. علاوة على ذلك، يجب إبادتهم جميعًا! ” يقول تاي شان أثناء التحديق في تشين يو. الجزء السفلي من قلبه لا يزال مليئا بالكراهية كما كان من قبل. إن وفاة والده والذراع المقطوعة لأخته جعلت منه أكثر غضبًا على هؤلاء قطاع الطرق.

“من بينهم، فقط الرجل ذو العين الواحدة كان صعبًا بعض الشيء. كان الرجال الآخرون ضعفاء للغاية. فقط من خلال قتال الخبراء من نفس المستوى، يمكنني تجربة شغف القتال. إطلاق العنان لأقوى قوة قتالية على الحدود بين الحياة والموت، وحرق شغف الحياة… هذا مثل الشهب.” يقول تشين يو متذكرا وابل الشهب.

 

 

 

في هذه اللحظة يدخل تاي شان الغرفة. يذهب مباشرة إلى جانب سرير شياو لو ثم ينظر إلى وجهها الصغير. توفيت والدتهما عندما كانت تلد شياو لو بسبب العمل الشاق. الآن بعد أن مات والدهم أيضًا، أصبحت شياو لو قريبة تاي شان الوحيدة.

“من بينهم، فقط الرجل ذو العين الواحدة كان صعبًا بعض الشيء. كان الرجال الآخرون ضعفاء للغاية. فقط من خلال قتال الخبراء من نفس المستوى، يمكنني تجربة شغف القتال. إطلاق العنان لأقوى قوة قتالية على الحدود بين الحياة والموت، وحرق شغف الحياة… هذا مثل الشهب.” يقول تشين يو متذكرا وابل الشهب.

 

جسم تشين يو يرتجف قليلاً.

“شياو لو، أنا آسف. الأخ الأكبر آسف حقًا. ” يربت تاي شان بلطف وجه شياو لو. تعبيره حزين جدا.

 

 

 

“دا شان…” يمشي تشين يو إلى جانب تاي شان ويربت على كتفه لمواساته. كلاهما ينظران بحنان إلى شياو لو، التي لا تزال تنام بعمق. لا يمكنهم تخيل كيف ستتقبل كل هذا بعد أن تستيقظ.

الرجل البربري لديه جسم قوي وكبير. كما أن عضلاته متطورة للغاية. من الناحية النظرية، يكون الشخص ذو البنية العضلية ذو عقلية بسيطة. ولكن حتى الأخ الثاني غو مينغ يخشى بشدة من هذا الأخ الأكبر، ليس فقط لأنه قوي، ولكن أيضًا لأنه لديه قلب متوحش.

 

في القتال القريب، يتم تحديد الحياة أو الموت سريعا في لحظة.

******

انجوي بقراءة الفصل ???

 

إذا كان قد عاد أسرع قليلاً، ربما لم تفقد شياو لو ذراعها.

في الوقت الحالي، تستريح عصابة قطاع الطرق الخيالة الرياح السوداء في جبل لوتينغ ليس بعيدا عن القرية.

وصل وو توان، الأخ الأكبر لقوات قطاع الطرق الرياح السوداء، إلى ذروة مستوى هوتيان. طاقته الداخلية مرعبة بشكل استثنائي. لم يتمكن الأخ الثالث باي سان من تحمل ضربة واحدة منه.

 

انجوي بقراءة الفصل ???

” الأخ الأكبر، هناك خطأ. لماذا لم يأت هذا الشقي باي سان؟ لقد مر وقت طويل.” رجل في منتصف العمر وجسده مغطى بالكامل برداء أسود يأتي إلى جانب هذا الرجل البربري ويقول مع عبوس. هذا الرجل في منتصف العمر ليس سوى غو مينغ، الشخص الثاني لقوات قطاع الطرق الخيالة الرياح السوداء. طاقته الداخلية عميقة جدا. ويقال أنه وصل إلى المرحلة المتأخرة من مستوى هوتيان. وهو متفوق بكثير على الأخ الثالث.

” الأخ الأكبر، هناك خطأ. لماذا لم يأت هذا الشقي باي سان؟ لقد مر وقت طويل.” رجل في منتصف العمر وجسده مغطى بالكامل برداء أسود يأتي إلى جانب هذا الرجل البربري ويقول مع عبوس. هذا الرجل في منتصف العمر ليس سوى غو مينغ، الشخص الثاني لقوات قطاع الطرق الخيالة الرياح السوداء. طاقته الداخلية عميقة جدا. ويقال أنه وصل إلى المرحلة المتأخرة من مستوى هوتيان. وهو متفوق بكثير على الأخ الثالث.

 

 

الرجل البربري لديه جسم قوي وكبير. كما أن عضلاته متطورة للغاية. من الناحية النظرية، يكون الشخص ذو البنية العضلية ذو عقلية بسيطة. ولكن حتى الأخ الثاني غو مينغ يخشى بشدة من هذا الأخ الأكبر، ليس فقط لأنه قوي، ولكن أيضًا لأنه لديه قلب متوحش.

نظر القرويون الأحياء إلى جسد تشين يو وسط الغبار في دهشة. في نظرهم، كان تشين يو مجرد يافع مهذب طيب القلب. من يصدق أن هذا اليافع قضى على مجموعة كاملة من قطاع الطرق الذين اعتقدوا أنهم مرعبين للغاية من وقت قصير. لم يتمكن اللصوص الخيالة من وضع أي نوع من المقاومة.

 

 

وصل وو توان، الأخ الأكبر لقوات قطاع الطرق الرياح السوداء، إلى ذروة مستوى هوتيان. طاقته الداخلية مرعبة بشكل استثنائي. لم يتمكن الأخ الثالث باي سان من تحمل ضربة واحدة منه.

 

 

المرة الأولى!

“همف!” يتذمر وو توان ويقف. فجأة صفع الصخرة بجانبه. اهتزت هذه الصخرة مرة واحدة ثم تحطمت بالكامل إلى قطع مع دوي. انتشرت شظايا صخرية لا حصر لها على مساحة واسعة على الأرض. من حيث القوة الإجمالية، يمكن مقارنة وو توان بالخبراء الثمانية الخارجيين الذين حضروا للقصر الضبابي ليختار منهم تشين يو سيده في ذلك الوقت. هو أقوى بكثير من تشين يو الحالي. يمكن الاعتقاد أن السمعة السيئة لعصابة الرياح السوداء قد اكتسبها وو توان وحده.

في منزل شياو لو….

 

 

يشع ضوء بارد من أعين وو توان.

******

 

 

“القمامة، هذه القطعة من القمامة باي سان قد أضاع الكثير من الوقت. ليتبعني الجميع لإلقاء نظرة ومعرفة ما حدث! ” بعد أن وصل وو توان إلى حصانه وصعد عليه، أعطى أمرًا على الفور. يبدو صوته مخيف للغاية. بعد الأمر، قام 100 شخص من قطاع الطرق، بما في ذلك الأخ الثاني غو مينغ، بالصعود على خيولهم في الحال.

 

 

 

“لنذهب!”

“آه، أنت على حق.” كما أن عقل تاي شان قد تشوش تمامًا بسبب الكراهية. بعد تذكيره من قبل تشين يو، بدأ على الفور في مساعدة القرويين المصابين بجروح خطيرة مع القرويين الآخرين.

 

لا أحد يعرف ما يفكر فيه تشين يو. لأنه يلهث من أجل التنفس مع رأسه منخفض، لا أحد يرى تعبيرات وجهه. ليس لديهم طريقة لتصور الاضطراب في قلب تشين يو في الوقت الحالي. على الرغم من أنه كان حازمًا للغاية عندما كان يقتل قطاع الطرق، إلا أن هذه هي أول مرة يقتل فيها شخصًا.

يعطي وو توان أمراً و100 من قطاع الطرق يحثون الخيول على الإسراع. إنهم يتجهون إلى تلك القرية، التي ضربتها كارثة للتو….

 

 

 

ترجمة: Mariam

******

 

 

انجوي بقراءة الفصل ???

“قتل رجل شرير يمكن أن ينقذ 100 شخص.” تمتم تشين يو لنفسه. بقيت رأسه منخفضة كما كانت من قبل.

 

جسم تشين يو يرتجف قليلاً.

 

---

ترجمة موقع ملوك الروايات. لا تُلهِكُم القراءة عن اداء الصلوات فى أوقاتها و لا تنسوا نصيبكم من القرآن

أشترك الان من هنا. ولامزيد من الاعلانات
لا تنسى وضع تعليق للمترجم فهذا يساعده على الاستمرار ومواصلة العمل عندما يرى تشجيعًا.

التعليقات

اعدادات القارئ

لايعمل مع الوضع اليلي
لتغير كلمة إله الى شيء أخر
إعادة ضبط