نظرًا لتوقف عرض الإعلانات على الموقع بسبب حظره من شركات الإعلانات ، فإننا نعتمد الآن بشكل كامل على دعم قرائنا الكرام لتغطية تكاليف تشغيل الموقع وتوجيه الفائض نحو دعم المترجمين. للمساهمة ودعم الموقع عن طريق الباي بال , يمكنك النقر على الرابط التالي
paypal.me/IbrahimShazly
هذا المحتوى ترفيهي فقط ولايمت لديننا بأي صلة. لا تجعلوا القراءة تلهيكم عن صلواتكم و واجباتكم.

المشعوذ الأعلى 18

من القلب إلى القلب

من القلب إلى القلب

الفصل 18 من القلب إلى القلب

بدون شريك سجال ، شخص يمكنه مشاهدة تحركاته ومساعدته على تصحيح أخطائه ، لم يكن هناك الكثير مما يمكن أن يفعله.

 

يمكنه إما أن يقوم بحركة وهمية من الطين أو يدرب نفسه ، لم يكن في مرحلة يمكنه القيام بهما في نفس الوقت. يتطلب صنع دمية طينية خشنة تقوم بحركات تشبه الإنسان الكثير من التركيز.

حتى تلك اللحظة ، كان تدريب ليث القتالي غير محدد حقاً. على الرغم من جميع جهوده ، في عام كامل من الممارسة ، بالكاد تمكن من استعادة مستوى مهارة كيو الرابع من جو جيتسو (ما يعادل حزام برتقالي للكاراتيه).

 

 

لقد كان منهكاً تماماً ، هذه المرة حتى التنشيط لم يتمكن من تجديد طاقاته ، كان بحاجة إلى النوم.

كانت الجوانب الوحيدة التي تمكن من الصعود إلى كيو الثالث (ما يعادل الحزام الأخضر للكاراتيه) هي تقنيات القدمين والسقوط. حتى ذلك لم يكن ممكناً إلا لأن التقدم الأولي اعتمد عليه بالكامل.

‘بعد الاستحمام. أنا كريه جداً لدرجة أنني أستطيع رفع الأموات.’

 

 

بدون شريك سجال ، شخص يمكنه مشاهدة تحركاته ومساعدته على تصحيح أخطائه ، لم يكن هناك الكثير مما يمكن أن يفعله.

 

 

يمكنه إما أن يقوم بحركة وهمية من الطين أو يدرب نفسه ، لم يكن في مرحلة يمكنه القيام بهما في نفس الوقت. يتطلب صنع دمية طينية خشنة تقوم بحركات تشبه الإنسان الكثير من التركيز.

يمكنه إما أن يقوم بحركة وهمية من الطين أو يدرب نفسه ، لم يكن في مرحلة يمكنه القيام بهما في نفس الوقت. يتطلب صنع دمية طينية خشنة تقوم بحركات تشبه الإنسان الكثير من التركيز.

 

 

 

هذا يعني أنه لا يستطيع إلا أن يضع الدمى في مكانها ثم يمارس بينما هم ثابتون مرة أخرى. كان جسم ليث أخرقاً أكثر من جسده الأصلي على الأرض. لإحراز تقدم حقيقي ، كان بحاجة إلى ضربه ، وإلقاءه ، وممارسة جميع تحركاته على هدف متحرك.

 

 

 

ومع ذلك ، لم يستطع ليث طلب المساعدة من أي شخص. كيف يمكن أن يشرح أنه يريد ممارسة فنون الدفاع عن النفس الغريبة؟ ما المساعدة التي يمكن أن يقدمها له أي شخص ، ولا يعرف حتى أساسيات الأساسيات؟ هذا هو السبب في أنه عادة ما يمارس في منتصف الليل.

 

 

“أنا لا أفعل.” ردت سولوس ، راكبة على أعصاب ليث المهتزة بالفعل.

كانت سولوس الحل الأمثل لمشكلته. بعد المزيد من دمج عقولهم ، اكتشفوا استخدامات جديدة لجوهر البرج. كان على ليث أن يزرعها في دمية طينية لتحويلها إلى شبه غولم ، ليحصل في النهاية على شريكه في السجال.

 

 

‘لا أستطيع تحمل هذا الفكر. خطتي هي اختبار حدود هذا الجسم ، والحصول على أكبر قدر ممكن من القوة ، لذا بمجرد بلوغ سن الرشد ، سأتمكن من استكشاف هذا العالم ، ومعرفة ما إذا كان يستحق العيش فيه.’

كان لسولوس كل الحواس البشرية وأكثر. طالما أنها حصلت على إذن ليث ، يمكنها أن تستهلك المانا لأداء التعاويذ التي يعرفها بدلاً عنه. كانت طبيعتها من برج سحري ، كان من المفترض أن تشرف على عدد لا يحصى من الطوابق والأدوات.

وبهذه الطريقة ، كانت قادرة على وضع ضغط كاف على جسم ليث لتدريبه ، وتجنب أي إصابة محتملة عن طريق الصدفة.

 

 

حتى في حالتها الضعيفة ، كان تحريك عذر ضعيف لغولم الطين سهلاً مثل الفطيرة. قامت سولوس أيضاً بتحسين فكرة ليث ، حيث تمكن من جعل جسم الغول لين في الأوقات المناسبة ، قبل ضربه أو يُضرب.

 

 

 

وبهذه الطريقة ، كانت قادرة على وضع ضغط كاف على جسم ليث لتدريبه ، وتجنب أي إصابة محتملة عن طريق الصدفة.

‘بالطبع لا. جعلهم يفقدون ابنهم ، شقيقهم بدون سبب ، حتى من دون إعطائهم جثة لدفنها أمر قاسٍ للغاية ، حتى بالنسبة لي. سأبقى حتى أسرتي تحتاجني قبل المغادرة.’

 

 

كما تمكنت من الوصول إلى جميع ذكرياته ، بما في ذلك جميع تعاليم أسياده. كانت سولوس قادرة على استخدام تلك الذكريات لتصحيح أخطاء ليث ومساعدته على التحسن بسرعة فائقة.

كانت الجوانب الوحيدة التي تمكن من الصعود إلى كيو الثالث (ما يعادل الحزام الأخضر للكاراتيه) هي تقنيات القدمين والسقوط. حتى ذلك لم يكن ممكناً إلا لأن التقدم الأولي اعتمد عليه بالكامل.

 

 

بفضل التنشيط ، تمكن ليث الآن من البقاء مستيقظاً لمدة شهر كامل قبل أن يبدأ أدائه في الانخفاض وأجبره على الراحة. بفضل سولوس ، كلما التقى باختناق ، كان يدرب فنون الدفاع عن النفس.

 

 

 

كان بحاجة فقط لأخذ استراحة قصيرة عندما أصبح التعب أكثر من اللازم. سيقوم سحر الضوء بإصلاح عضلاته ، مما يجعلها تتعافى وتنمو بشكل أقوى في غضون دقائق ، لتبدد حمض اللاكتيك المتراكم في نفس الوقت.

‘في هذه الحالة ، لا أمانع في بدء رحلتي مرة أخرى. إذا كان عليّ أن أعيش حياة لعينة في عالم لعين ، فقد أرحل مبكراً أيضاً.’

 

يمكنه إما أن يقوم بحركة وهمية من الطين أو يدرب نفسه ، لم يكن في مرحلة يمكنه القيام بهما في نفس الوقت. يتطلب صنع دمية طينية خشنة تقوم بحركات تشبه الإنسان الكثير من التركيز.

خلال تلك اللحظات ، كان ليث وسولوس يتحدثان من القلب إلى القلب.

 

 

‘سأستمر في التحرك حتى أدخل مئتِي ، وسأولد كسيد شاب سليم تماماً لعائلة فاحشة الثراء ، أو شخص مختار ، أو أياً كان. إنها مجرد مسألة حظ.’

‘لذا ، ما الذي تنوي القيام به في المستقبل؟ لماذا تبذل الكثير من الجهد في كل هذا التدريب؟ السحر والفنون القتالية والصيد. لماذا لا تتوقف من وقت لآخر ، فقط لتشتم الورود؟’ سألت سولوس.

لم يكن لدى ليث فكرة عن سبب اضطرار الشوائب للانتقال إلى جوهر المانا قبل طردها ، مما تسبب في مثل هذا الألم المؤلم. لكن الأمر كان يستحق التكلفة.

 

‘ثم اخترت البقاء من أجل السحر. أنت الآن على استعداد لمواصلة هذه الحياة من أجل شخص آخر. امنح نفسك بعض الوقت.’

‘كلما آخذ استراحة ، أبدأ أفكر في المستقبل. هذا يخيفني حتى الموت. أنا أعلم بالفعل أن الموت هو فخ يجبرني على تبديل جحيم مع آخر.’

‘أو ربما سيغيرك ، وستبدأ في تدفئتي. ثم عليك أن تهتم بي طوال حياتك ، زوجي.’

 

‘ثم اخترت البقاء من أجل السحر. أنت الآن على استعداد لمواصلة هذه الحياة من أجل شخص آخر. امنح نفسك بعض الوقت.’

‘أنا لا أريد أن أعيش كل حياتي في قرية صغيرة ، فقط الفكرة تعادل عقوبة الإعدام. أفعل نفس الروتين كل يوم ، في سجن بلا قضبان حيث أجبر على الاستلقاء كل يوم ، في انتظار الموت والبدء من جديد.’

بفضل كل هذا التدريب ، سرعان ما سيتغلب ليث على أي اختناقات ، وسرعان ما يشعر بالشوائب المعبأة التي تحاول إيجاد طريقها مرة أخرى.

 

 

‘لا أستطيع تحمل هذا الفكر. خطتي هي اختبار حدود هذا الجسم ، والحصول على أكبر قدر ممكن من القوة ، لذا بمجرد بلوغ سن الرشد ، سأتمكن من استكشاف هذا العالم ، ومعرفة ما إذا كان يستحق العيش فيه.’

‘إنه بالضبط كما تذكرت. أياً كان ما يحدث لك ، فهو يشبه السيف الذي يتم تنقيته وتكريره في نفس الوقت. خضع كل من جسمك وجوهرك المانا لتغييرات نوعية مرة أخرى.’

 

 

‘إذا استوفت هذه الهيئة أو هذا العالم توقعاتي ، فسأناضل طوال حياتي لإيجاد طريقة تمنعني من المرور إلى عالم آخر بعد موتي.’

‘اللعنة ، كل هذه الأشياء المرتبطة بالعقل مزعجة للغاية. لا يمكنني الخروج من هذه الحجة بعدم الثقة أو الشك. إنها خسارتي. في الوقت الحالي ، على الأقل. أنت بالكاد عمرك شهر ، ستغيرك الحياة. إنها دائماً كذلك.’

 

 

‘كيف؟’ سألت سولوس.

خلال تلك اللحظات ، كان ليث وسولوس يتحدثان من القلب إلى القلب.

 

 

‘أنا لا أعرف ، ما زلت جاهلاً مثل الطفل حول السحر. كل ما أعرفه هو استخدامه العملي. ليس لدي أي فكرة عما إذا كان من الممكن إنشاء التحف السحرية.’

“أنا لا أفعل.” ردت سولوس ، راكبة على أعصاب ليث المهتزة بالفعل.

 

‘ثم اخترت البقاء من أجل السحر. أنت الآن على استعداد لمواصلة هذه الحياة من أجل شخص آخر. امنح نفسك بعض الوقت.’

‘إذا كانت فرضيتي صحيحة ، يمكنني أن أصبح ليتش. والأفضل من ذلك ، يمكنني أن أجد طريقة لربط روحي بهذا العالم ، حتى في حالة الموت سأبقى هنا ، متملكاً أقرب جثة متاحة. آمل أنه عندما يتعلق الأمر بالدفع ، سأكون قد وجدت أيضاً طريقة للاحتفاظ بكل من جوهري للمانا وذاكرتي العضلية.’ فكّر ليث.

كان لسولوس كل الحواس البشرية وأكثر. طالما أنها حصلت على إذن ليث ، يمكنها أن تستهلك المانا لأداء التعاويذ التي يعرفها بدلاً عنه. كانت طبيعتها من برج سحري ، كان من المفترض أن تشرف على عدد لا يحصى من الطوابق والأدوات.

 

 

‘وماذا لو خذلك كل من العالم وجسمك؟’

 

 

وهكذا ، واصل ليث روتينه حتى جاء يوم مهرجان الربيع.

‘في هذه الحالة ، لا أمانع في بدء رحلتي مرة أخرى. إذا كان عليّ أن أعيش حياة لعينة في عالم لعين ، فقد أرحل مبكراً أيضاً.’

 

 

 

‘سأستمر في التحرك حتى أدخل مئتِي ، وسأولد كسيد شاب سليم تماماً لعائلة فاحشة الثراء ، أو شخص مختار ، أو أياً كان. إنها مجرد مسألة حظ.’

 

 

لقد فكر ليث إذا كان الأمر يتعلق بالتخلص من الشوائب بنفس الطريقة التي فعلها لبقية أفراد عائلته ، ولكن بعد مناقشتها مع سولوس ، قرر ذلك.

‘ماذا عن عائلتك؟ هل ستتخلى عنهم هكذا؟’ جعل سؤال سولوس ليث يفكر بجدية في هذه المسألة.

‘أنا لا أريد أن أعيش كل حياتي في قرية صغيرة ، فقط الفكرة تعادل عقوبة الإعدام. أفعل نفس الروتين كل يوم ، في سجن بلا قضبان حيث أجبر على الاستلقاء كل يوم ، في انتظار الموت والبدء من جديد.’

 

كان بحاجة فقط لأخذ استراحة قصيرة عندما أصبح التعب أكثر من اللازم. سيقوم سحر الضوء بإصلاح عضلاته ، مما يجعلها تتعافى وتنمو بشكل أقوى في غضون دقائق ، لتبدد حمض اللاكتيك المتراكم في نفس الوقت.

‘بالطبع لا. جعلهم يفقدون ابنهم ، شقيقهم بدون سبب ، حتى من دون إعطائهم جثة لدفنها أمر قاسٍ للغاية ، حتى بالنسبة لي. سأبقى حتى أسرتي تحتاجني قبل المغادرة.’

 

 

 

ضحكت سولوس.

 

 

كانت الرائحة الكريهة سيئة للغاية لدرجة أنه كان على وشك الإغماء عليه قبل أن يتمكن من تدميرها بسحر الظلام.

“ألا ترى؟ الأشياء ليست في الواقع كلها بالأبيض والأسود مثلما تجعلها. عندما استيقظت في هذا العالم ، لم تستطع الانتظار حتى تموت. حتى ‘تعيد الدخول’ كما تقول.’

 

 

 

‘ثم اخترت البقاء من أجل السحر. أنت الآن على استعداد لمواصلة هذه الحياة من أجل شخص آخر. امنح نفسك بعض الوقت.’

 

 

‘بالطبع لا. جعلهم يفقدون ابنهم ، شقيقهم بدون سبب ، حتى من دون إعطائهم جثة لدفنها أمر قاسٍ للغاية ، حتى بالنسبة لي. سأبقى حتى أسرتي تحتاجني قبل المغادرة.’

‘لقد عزز الأشخاص السيئون الذين قابلتهم تحيزك في الحياة ، لكن الأشخاص الطيبين يغيرونك ببطء. في البداية ، لا يمكنك أن تهتم كثيراً بحياة تيستا ، بينما الآن هي كل ما تفكر فيه.’

 

 

لم يكن لدى ليث فكرة عن سبب اضطرار الشوائب للانتقال إلى جوهر المانا قبل طردها ، مما تسبب في مثل هذا الألم المؤلم. لكن الأمر كان يستحق التكلفة.

‘لقد كرهت كلاً من إيلينا وراز حتى قبل معرفتهما ، بسبب مشاكلك مع شخصيات الوالدين. إنهم ليسوا الوالدين الذين دمروا حياتك على الأرض وهذا الكوكب ليس الأرض. امنحها فرصة قبل القيام بشيء متطرف للغاية.’

قام ليث بطرد شوائب أكثر بكثير من المرة الأخيرة ، مما سمح لهم بالخروج من جميع مسامه وفتحاته.

 

 

‘كيف أعرف أنك لا تخبريني بكل هذه الأشياء فقط للاحتفاظ بمضيفك؟’ سأل ليث.

ضحكت سولوس.

 

حدث ذلك خلال إحدى جلسات السجال. بمجرد أن أدرك ليث ما كان يحدث ، خلع ملابسه بسرعة حتى لا يلوث ملابسه.

‘سهل للغاية ، فقط اقرأ عقلي.’ بعد التحقق من ذلك ثلاث مرات ، لم يتمكن ليث من العثور على أي خطة خفية أو سبب أناني.

‘كيف أعرف أنك لا تخبريني بكل هذه الأشياء فقط للاحتفاظ بمضيفك؟’ سأل ليث.

 

‘سأستمر في التحرك حتى أدخل مئتِي ، وسأولد كسيد شاب سليم تماماً لعائلة فاحشة الثراء ، أو شخص مختار ، أو أياً كان. إنها مجرد مسألة حظ.’

‘اللعنة ، كل هذه الأشياء المرتبطة بالعقل مزعجة للغاية. لا يمكنني الخروج من هذه الحجة بعدم الثقة أو الشك. إنها خسارتي. في الوقت الحالي ، على الأقل. أنت بالكاد عمرك شهر ، ستغيرك الحياة. إنها دائماً كذلك.’

‘لقد كرهت كلاً من إيلينا وراز حتى قبل معرفتهما ، بسبب مشاكلك مع شخصيات الوالدين. إنهم ليسوا الوالدين الذين دمروا حياتك على الأرض وهذا الكوكب ليس الأرض. امنحها فرصة قبل القيام بشيء متطرف للغاية.’

 

 

ضحكت سولوس مرة أخرى.

 

 

 

‘أو ربما سيغيرك ، وستبدأ في تدفئتي. ثم عليك أن تهتم بي طوال حياتك ، زوجي.’

 

 

تجاهلت سولوس الملاحظة الواضحة.

شعر ليث بقشعريرة باردة تسير في عموده الفقري.

 

 

 

‘من فضلك ، لا تناديني على هذا النحو. أنا مستعد للذهاب مرة أخرى. لا تتساهلي معي!’

‘أو ربما سيغيرك ، وستبدأ في تدفئتي. ثم عليك أن تهتم بي طوال حياتك ، زوجي.’

 

 

“أنا لا أفعل.” ردت سولوس ، راكبة على أعصاب ليث المهتزة بالفعل.

 

 

 

بفضل كل هذا التدريب ، سرعان ما سيتغلب ليث على أي اختناقات ، وسرعان ما يشعر بالشوائب المعبأة التي تحاول إيجاد طريقها مرة أخرى.

‘من فضلك ، لا تناديني على هذا النحو. أنا مستعد للذهاب مرة أخرى. لا تتساهلي معي!’

 

 

لقد فكر ليث إذا كان الأمر يتعلق بالتخلص من الشوائب بنفس الطريقة التي فعلها لبقية أفراد عائلته ، ولكن بعد مناقشتها مع سولوس ، قرر ذلك.

‘إذا كانت فرضيتي صحيحة ، يمكنني أن أصبح ليتش. والأفضل من ذلك ، يمكنني أن أجد طريقة لربط روحي بهذا العالم ، حتى في حالة الموت سأبقى هنا ، متملكاً أقرب جثة متاحة. آمل أنه عندما يتعلق الأمر بالدفع ، سأكون قد وجدت أيضاً طريقة للاحتفاظ بكل من جوهري للمانا وذاكرتي العضلية.’ فكّر ليث.

 

‘ثم اخترت البقاء من أجل السحر. أنت الآن على استعداد لمواصلة هذه الحياة من أجل شخص آخر. امنح نفسك بعض الوقت.’

كان علاج التنقية الذي ابتكره لـ تيستا طريقة مصطنعة. على الرغم من أنه أعطى نفس الفوائد من حيث المظهر الجسدي ومقاومة المرض ، فإن قوتها السحرية ، وبراعتها الجسدية لم تتحسن أبداً.

‘إذا كانت فرضيتي صحيحة ، يمكنني أن أصبح ليتش. والأفضل من ذلك ، يمكنني أن أجد طريقة لربط روحي بهذا العالم ، حتى في حالة الموت سأبقى هنا ، متملكاً أقرب جثة متاحة. آمل أنه عندما يتعلق الأمر بالدفع ، سأكون قد وجدت أيضاً طريقة للاحتفاظ بكل من جوهري للمانا وذاكرتي العضلية.’ فكّر ليث.

 

ترجمة: Acedia

لم يكن لدى ليث فكرة عن سبب اضطرار الشوائب للانتقال إلى جوهر المانا قبل طردها ، مما تسبب في مثل هذا الألم المؤلم. لكن الأمر كان يستحق التكلفة.

خلال تلك اللحظات ، كان ليث وسولوس يتحدثان من القلب إلى القلب.

 

ومع ذلك ، لم يستطع ليث طلب المساعدة من أي شخص. كيف يمكن أن يشرح أنه يريد ممارسة فنون الدفاع عن النفس الغريبة؟ ما المساعدة التي يمكن أن يقدمها له أي شخص ، ولا يعرف حتى أساسيات الأساسيات؟ هذا هو السبب في أنه عادة ما يمارس في منتصف الليل.

حدث ذلك خلال إحدى جلسات السجال. بمجرد أن أدرك ليث ما كان يحدث ، خلع ملابسه بسرعة حتى لا يلوث ملابسه.

————–

 

 

هذه المرة لم يقدم مقاومة ، واكتشف أنه لم يكن مؤلماً على الإطلاق.

شعر ليث بقشعريرة باردة تسير في عموده الفقري.

 

 

قام ليث بطرد شوائب أكثر بكثير من المرة الأخيرة ، مما سمح لهم بالخروج من جميع مسامه وفتحاته.

 

 

‘إذا كانت فرضيتي صحيحة ، يمكنني أن أصبح ليتش. والأفضل من ذلك ، يمكنني أن أجد طريقة لربط روحي بهذا العالم ، حتى في حالة الموت سأبقى هنا ، متملكاً أقرب جثة متاحة. آمل أنه عندما يتعلق الأمر بالدفع ، سأكون قد وجدت أيضاً طريقة للاحتفاظ بكل من جوهري للمانا وذاكرتي العضلية.’ فكّر ليث.

كانت الرائحة الكريهة سيئة للغاية لدرجة أنه كان على وشك الإغماء عليه قبل أن يتمكن من تدميرها بسحر الظلام.

كانت الرائحة الكريهة سيئة للغاية لدرجة أنه كان على وشك الإغماء عليه قبل أن يتمكن من تدميرها بسحر الظلام.

 

 

لقد كان منهكاً تماماً ، هذه المرة حتى التنشيط لم يتمكن من تجديد طاقاته ، كان بحاجة إلى النوم.

‘بالطبع لا. جعلهم يفقدون ابنهم ، شقيقهم بدون سبب ، حتى من دون إعطائهم جثة لدفنها أمر قاسٍ للغاية ، حتى بالنسبة لي. سأبقى حتى أسرتي تحتاجني قبل المغادرة.’

 

 

‘بعد الاستحمام. أنا كريه جداً لدرجة أنني أستطيع رفع الأموات.’

 

 

 

تجاهلت سولوس الملاحظة الواضحة.

 

 

كان لسولوس كل الحواس البشرية وأكثر. طالما أنها حصلت على إذن ليث ، يمكنها أن تستهلك المانا لأداء التعاويذ التي يعرفها بدلاً عنه. كانت طبيعتها من برج سحري ، كان من المفترض أن تشرف على عدد لا يحصى من الطوابق والأدوات.

‘إنه بالضبط كما تذكرت. أياً كان ما يحدث لك ، فهو يشبه السيف الذي يتم تنقيته وتكريره في نفس الوقت. خضع كل من جسمك وجوهرك المانا لتغييرات نوعية مرة أخرى.’

كانت الجوانب الوحيدة التي تمكن من الصعود إلى كيو الثالث (ما يعادل الحزام الأخضر للكاراتيه) هي تقنيات القدمين والسقوط. حتى ذلك لم يكن ممكناً إلا لأن التقدم الأولي اعتمد عليه بالكامل.

 

كان علاج التنقية الذي ابتكره لـ تيستا طريقة مصطنعة. على الرغم من أنه أعطى نفس الفوائد من حيث المظهر الجسدي ومقاومة المرض ، فإن قوتها السحرية ، وبراعتها الجسدية لم تتحسن أبداً.

‘أعتقد أن إمكانياتك ارتفعت بشكل كبير. أنت الآن أقوى من الحد الأدنى لمتطلباتي. ومع ذلك ، ما زلت بحاجة إلى العمل بجد لتطوير مهاراتك.’

 

 

‘كيف؟’ سألت سولوس.

وهكذا ، واصل ليث روتينه حتى جاء يوم مهرجان الربيع.

الفصل 18 من القلب إلى القلب

————–

شعر ليث بقشعريرة باردة تسير في عموده الفقري.

ترجمة: Acedia

وبهذه الطريقة ، كانت قادرة على وضع ضغط كاف على جسم ليث لتدريبه ، وتجنب أي إصابة محتملة عن طريق الصدفة.

 

‘من فضلك ، لا تناديني على هذا النحو. أنا مستعد للذهاب مرة أخرى. لا تتساهلي معي!’

 

---

ترجمة موقع ملوك الروايات. لا تُلهِكُم القراءة عن اداء الصلوات فى أوقاتها و لا تنسوا نصيبكم من القرآن

أشترك الان من هنا. ولامزيد من الاعلانات
لا تنسى وضع تعليق للمترجم فهذا يساعده على الاستمرار ومواصلة العمل عندما يرى تشجيعًا.

التعليقات

اعدادات القارئ

لايعمل مع الوضع اليلي
لتغير كلمة إله الى شيء أخر
إعادة ضبط