نظرًا لتوقف عرض الإعلانات على الموقع بسبب حظره من شركات الإعلانات ، فإننا نعتمد الآن بشكل كامل على دعم قرائنا الكرام لتغطية تكاليف تشغيل الموقع وتوجيه الفائض نحو دعم المترجمين. للمساهمة ودعم الموقع عن طريق الباي بال , يمكنك النقر على الرابط التالي
paypal.me/IbrahimShazly
هذا المحتوى ترفيهي فقط ولايمت لديننا بأي صلة. لا تجعلوا القراءة تلهيكم عن صلواتكم و واجباتكم.

المشعوذ الأعلى 132

يأس

يأس

الفصل 132 يأس

 

 

 

على الرغم من أن دخوله بدا متعجرفاً ودرامياً لأعضاء المخالب ، إلا أن ليث كان في الواقع يائساً للغاية ، وكذلك كانت سولوس. في اللحظة التي كشف فيها الرجل الساخر عن وجوده ، عرف أنه قد انتقل للتو من المقلاة إلى بركان.

لم تصدق بيريت أن نيغال قد أخفى عنهم مثل هذه المعلومات القيمة. كانت تعرف أنه حتى الجنرال لم يأخذ قصتها على محمل الجد ، لكن كونها شديدة الدقة لدرجة أن فعل الإهمال بدا بعيداً عن الشخصية.

 

‘أولاً وقبل كل شيء ، نحن بحاجة لقتل الحارس.’ فكر ليث ، دون أن يعرف أن رأس هدفه المقصود كان قد رماه إلى أقرب عدو ، مما جعل كلا الرأسين ينفجران لعنف التأثير.

مهما كان هؤلاء الرجال ، فقد أتقنوا انضباط السحر المكاني لدرجة جعلوه شكلاً من أشكال الفن. يمكن لليث فقط الركض أو الطيران ، ولكن ضد الخصم الذي يمكنه ثني الفضاء أو الرمش أو التحول ، كان عديم الفائدة.

“ماذا تفعلون أيها الحمقى؟! هذا هو الحماية الكاملة! الأحمر والأبيض تراجعوا!” لمنع هدفهم من الهروب ، بدأ نيغال في نسج مصفوفة سحر الهواء المضادة.

 

“ماذا تفعلون أيها الحمقى؟! هذا هو الحماية الكاملة! الأحمر والأبيض تراجعوا!” لمنع هدفهم من الهروب ، بدأ نيغال في نسج مصفوفة سحر الهواء المضادة.

كان خياره الوحيد هو الدخول وقتلهم بسرعة كبيرة لدرجة أنهم لن يفهموا حتى ما أصابهم. لقد حان الوقت لاختبار حدود جسده الجديد.

 

 

‘فقط حظي. أحتاج إلى سلاح لعين لصد الشفرات المسحورة ، لكن ما زلت لا أستطيع تحمل أسعار الأكاديمية!’

‘أولاً وقبل كل شيء ، نحن بحاجة لقتل الحارس.’ فكر ليث ، دون أن يعرف أن رأس هدفه المقصود كان قد رماه إلى أقرب عدو ، مما جعل كلا الرأسين ينفجران لعنف التأثير.

‘أولاً ، أنا الابن اللقيط للكونت لارك ، وهذه المرة للملكة؟’

 

 

‘أملنا الوحيد هو العثور عليه قبل أن يلقي مجموعة أخرى ، وإلا فإننا ميؤوس منهم. الجانب المشرق الوحيد هو أن تعويذات الحارس بطيئة.’

 

 

مع كل خطوة قام بها ، أصبحت قوة ليث السحرية قوية بما يكفي للتغلب على واقيات نيغال المسحورة ، مما أدى إلى تشويه رأسه بشكل مرعب قبل أن يفرقع مثل البالون.

‘أنت ركّز على القتل.’ ردت سولوس.

‘فقط حظي. أحتاج إلى سلاح لعين لصد الشفرات المسحورة ، لكن ما زلت لا أستطيع تحمل أسعار الأكاديمية!’

 

 

‘سأجمع أكبر قدر ممكن من المعلومات عن خصومنا. إذا رأيت أدنى تلميح لسحر الحارس ، سأخبرك.’

كان قتل نيغال مساوياً لقطع شريان الحياة ، ولم يكن لديهم أي فكرة عن كيفية البقاء خارج ساحة المعركة بدونه. حتى أن القليل منهم كانوا ممتنين له لأنه أنقذهم قبل إعدامهم.

 

للأسف ، كانت وحدة المخالب مكونة من قدامى المحاربين فقط ، وبالتالي بمجرد أن قطع ليث رأس سيفيت ، لم يستغرق الأمر سوى ثانية للتعافي وإعادة التجمع. كان الشخص الذي قتله ليث بضربة رأس غير تقليدية قريباً جداً ليتفادى القذيفة.

للأسف ، كانت وحدة المخالب مكونة من قدامى المحاربين فقط ، وبالتالي بمجرد أن قطع ليث رأس سيفيت ، لم يستغرق الأمر سوى ثانية للتعافي وإعادة التجمع. كان الشخص الذي قتله ليث بضربة رأس غير تقليدية قريباً جداً ليتفادى القذيفة.

 

 

لم يكن بإمكان ليث سوى أن يتنهد بارتياح.

أصدر الجنرال فاريون نيغال على الفور أوامر مشفرة كان رجاله جاهزين لتنفيذها. لقد فقد عنصر المفاجأة بالفعل ، ولكن الآن على ليث أن يواجه تسعة أشخاص آخرين.

وصل مدى سحر الروح بالفعل إلى خمسين متراً (54.7 ياردة) عندما أنقذ عائلة الكونت لارك.

 

‘حسناً ، الحارس قد سقط. تبقى ثمانية آخرين. بقليل من الحظ ، الصدمة من استخدامي لسحر الروح ستذهلهم لبضع ثوان ، مما يمنحني متسعاً من الوقت لتسوية الساح.’

“أسود اثنان! أحمر ثلاثة! أبيض أربعة!” على الرغم من أن الهدف كان مجرد طفل ، استخدم نيغال تكتيكاً شديد العدوانية. كانت عقيدته أنه بغض النظر عن الخصم ، لا تستخف أبداً ، ولا تسترخي أبداً ، ولا تتحدث أبداً حتى يتم تأكيد القتل.

‘سأجمع أكبر قدر ممكن من المعلومات عن خصومنا. إذا رأيت أدنى تلميح لسحر الحارس ، سأخبرك.’

 

 

سيقتله اثنان من أكثر خبراء المشاجرة مهارة ، في أسوأ الحالات ، يبقيانه مشغولاً بينما يقوم ثلاثة متخصصين متوسطي المدى بتغطيتهم ويماطلون وقتاً كافياً لملقين التعاويذ الأربعة ذوي المدى الطويل لوضع حد للصراع.

‘أملنا الوحيد هو العثور عليه قبل أن يلقي مجموعة أخرى ، وإلا فإننا ميؤوس منهم. الجانب المشرق الوحيد هو أن تعويذات الحارس بطيئة.’

 

 

لاعناً سوء حظه للمرة الألف منذ ولادته على الأرض ، استعد ليث لمواجهة أعدائه القادمين. أولاً ، دفع جوهره المانا إلى الحد الأقصى ، وأصدر هالة زرقاء سماوية فاتحة تغلف المساحة المحيطة به بمانا كثيفة لدرجة أن الهواء بدأ في الفرقعة.

كان التبادل الأول أكثر من كافٍ لنيغال لفهم ما كان يحدث ، مما أجبره على انتهاك عقيدته بالفعل.

 

استغل ليث الثغرة ، وانطلق نحو نيغال بينما كان يمد ذراعيه ، بحركة لا معنى لها لأعدائه. عند هذه المسافة ، يمكن بسهولة تجنب أي تعويذة قادمة من خاتم.

ثم غرس جسده بجميع العناصر الستة ، بينما كان يلقي إحدى تعويذاته الجديدة بأسرع ما يمكن. كان المخلبَين رجل وامرأة ، الأول يستخدم سيفاً ودرعاً ، والثانية سيفان توأم.

وصل مدى سحر الروح بالفعل إلى خمسين متراً (54.7 ياردة) عندما أنقذ عائلة الكونت لارك.

 

 

لقد أدى سفك الدماء والجنون إلى تحريف ملامحهما ، لدرجة أنه حتى يوريال لم يكن ليضيع الوقت في التفكير فيما إذا كانت مثيرة أم لا.

بسرعة مثل الثعبان ، سافر محلاق المانا النقية غير المرئي في المسافة بين المفترس والفريسة ، ملتفاً حول رأس نيغال. أمطرت التعاويذ على ليث من كل الجهات.

 

كان قتل نيغال مساوياً لقطع شريان الحياة ، ولم يكن لديهم أي فكرة عن كيفية البقاء خارج ساحة المعركة بدونه. حتى أن القليل منهم كانوا ممتنين له لأنه أنقذهم قبل إعدامهم.

‘احذر! كل معداتهم على قدم المساواة مع الجحفل! حتى الوشم يبدو وكأنه مسحور.’ حذرته سولوس.

 

 

——————-

‘فقط حظي. أحتاج إلى سلاح لعين لصد الشفرات المسحورة ، لكن ما زلت لا أستطيع تحمل أسعار الأكاديمية!’

مع كل خطوة قام بها ، أصبحت قوة ليث السحرية قوية بما يكفي للتغلب على واقيات نيغال المسحورة ، مما أدى إلى تشويه رأسه بشكل مرعب قبل أن يفرقع مثل البالون.

 

‘أولاً وقبل كل شيء ، نحن بحاجة لقتل الحارس.’ فكر ليث ، دون أن يعرف أن رأس هدفه المقصود كان قد رماه إلى أقرب عدو ، مما جعل كلا الرأسين ينفجران لعنف التأثير.

اختفى جزء من الأوشام ، مما أدى إلى زيادة سرعتها مثل جرعة عالية الجودة سامحةً لها بالوصول إلى ليث قبل أن يتمكن من إنهاء الإلقاء. وُضِعوا في اتجاهين متعاكسين ، مما أجبر ليث على خلق بقعة عمياء في مجاله البصري.

بفضل الحماية الكاملة ، لم يكن لدى الفارس الساحر نقاط عمياء. كل ما يدخل الكرة سيتم اكتشافه ، مما يسمح له بمواجهة الهجوم والمراوغة بدقة جراحية دون حتى النظر.

 

 

ولدهشتهما كثيراً ، لم يحاول حتى متابعة تحركاتهما بعينيه. بدلاً من ذلك ، أدار ظهره للرجل الدرع ، وركز فقط على المرأة ذات الاستخدام المزدوج.

سمع الجميع في المخالب قصة بيريت مرة واحدة على الأقل. لم يصدقها أحد أبداً ، معتقدين أنه كان خداعاً للذات عندما كانت لا تزال مبتدئة. لكن الأمور تغيرت الآن.

 

 

ومع ذلك ، لم يفقدوا التركيز ، حيث قاموا بتنفيذ هجوم ذي شقين حيث كان من المفترض أن تحاصر كل ضربة الفريسة ، عن طريق جعل الهجمات القادمة من الشريك أكثر صعوبة. ومع ذلك ، تفاداهم ليث جميعاً بلا عيب ، حتى أولئك القادمين من ظهره.

وصل مدى سحر الروح بالفعل إلى خمسين متراً (54.7 ياردة) عندما أنقذ عائلة الكونت لارك.

 

 

كان التبادل الأول أكثر من كافٍ لنيغال لفهم ما كان يحدث ، مما أجبره على انتهاك عقيدته بالفعل.

‘أملنا الوحيد هو العثور عليه قبل أن يلقي مجموعة أخرى ، وإلا فإننا ميؤوس منهم. الجانب المشرق الوحيد هو أن تعويذات الحارس بطيئة.’

 

‘أملنا الوحيد هو العثور عليه قبل أن يلقي مجموعة أخرى ، وإلا فإننا ميؤوس منهم. الجانب المشرق الوحيد هو أن تعويذات الحارس بطيئة.’

“ماذا تفعلون أيها الحمقى؟! هذا هو الحماية الكاملة! الأحمر والأبيض تراجعوا!” لمنع هدفهم من الهروب ، بدأ نيغال في نسج مصفوفة سحر الهواء المضادة.

‘احذر! كل معداتهم على قدم المساواة مع الجحفل! حتى الوشم يبدو وكأنه مسحور.’ حذرته سولوس.

 

على الرغم من أن دخوله بدا متعجرفاً ودرامياً لأعضاء المخالب ، إلا أن ليث كان في الواقع يائساً للغاية ، وكذلك كانت سولوس. في اللحظة التي كشف فيها الرجل الساخر عن وجوده ، عرف أنه قد انتقل للتو من المقلاة إلى بركان.

تجمدت المخالب لجزء من الثانية ، معتقدين أن جنرالهم قد جن جنونه.

ثم قام بتنشيط التعويذة التي سبق أن ألقاها ، مما جعل العالم من حوله مظلماً.

 

 

كان الحماية الكاملة عبارة عن تعويذة شائعة للفارس الساحر ، والتي خلقت هالة زرقاء كروية نصف قطرها 1.65 متر (5.41 قدم) حول الملقي.

 

 

لقد أدى سفك الدماء والجنون إلى تحريف ملامحهما ، لدرجة أنه حتى يوريال لم يكن ليضيع الوقت في التفكير فيما إذا كانت مثيرة أم لا.

بفضل الحماية الكاملة ، لم يكن لدى الفارس الساحر نقاط عمياء. كل ما يدخل الكرة سيتم اكتشافه ، مما يسمح له بمواجهة الهجوم والمراوغة بدقة جراحية دون حتى النظر.

 

 

 

لكن ما قاله نيغال لم يكن منطقياً. كان نصف قطر الهالة الزرقاء السماوية المحيطة بهدفهم يزيد عن عشرين متراً (66 ‘) ، وهو أمر يعرفه كل واحد منهم بالتجربة كان مستحيلاً.

بفضل الحماية الكاملة ، لم يكن لدى الفارس الساحر نقاط عمياء. كل ما يدخل الكرة سيتم اكتشافه ، مما يسمح له بمواجهة الهجوم والمراوغة بدقة جراحية دون حتى النظر.

 

 

كان من المفترض أن يغطي نطاق التعويذة ، حتى في المستوى الخامس ، الطول المحدد بواسطة الذراع بالإضافة إلى طول السلاح. عندما استجابت غريزتهم وانضباطهم ، مما جعلهم يطيعون الأمر ، كان الأوان قد فات بالفعل.

 

 

ثم قام بتنشيط التعويذة التي سبق أن ألقاها ، مما جعل العالم من حوله مظلماً.

كان ليث قد تجاهل في السابق ثرثرة مدرب كرة القدم السابقة ، لكن الآن ، منتهكاً عقيدته ، نيغال كشف نفسه.

 

 

 

‘الحارس عند الساعة الثالثة!’ صرخت سولوس في اللحظة التي أدركت فيها نمط الطاقة.

ترجمة: Acedia

 

 

استغل ليث الثغرة ، وانطلق نحو نيغال بينما كان يمد ذراعيه ، بحركة لا معنى لها لأعدائه. عند هذه المسافة ، يمكن بسهولة تجنب أي تعويذة قادمة من خاتم.

 

 

“أسود اثنان! أحمر ثلاثة! أبيض أربعة!” على الرغم من أن الهدف كان مجرد طفل ، استخدم نيغال تكتيكاً شديد العدوانية. كانت عقيدته أنه بغض النظر عن الخصم ، لا تستخف أبداً ، ولا تسترخي أبداً ، ولا تتحدث أبداً حتى يتم تأكيد القتل.

تحرك الفريق الأحمر والأبيض إلى الوراء ، دون إيقاف هتافاتهم ، محاولين الابتعاد عن الفريسة بينما كان الفريق الأسود في مطاردة ساخنة. كانت مشكلتهم الضعف.

كان خياره الوحيد هو الدخول وقتلهم بسرعة كبيرة لدرجة أنهم لن يفهموا حتى ما أصابهم. لقد حان الوقت لاختبار حدود جسده الجديد.

 

 

كان ليث سريعاً جداً بالنسبة لمطارديه ، ولم يعرف أحد في المخالب بوجود سحر الروح.

 

 

بفضل الحماية الكاملة ، لم يكن لدى الفارس الساحر نقاط عمياء. كل ما يدخل الكرة سيتم اكتشافه ، مما يسمح له بمواجهة الهجوم والمراوغة بدقة جراحية دون حتى النظر.

بسرعة مثل الثعبان ، سافر محلاق المانا النقية غير المرئي في المسافة بين المفترس والفريسة ، ملتفاً حول رأس نيغال. أمطرت التعاويذ على ليث من كل الجهات.

 

 

لقد أدى سفك الدماء والجنون إلى تحريف ملامحهما ، لدرجة أنه حتى يوريال لم يكن ليضيع الوقت في التفكير فيما إذا كانت مثيرة أم لا.

تمكن البعض من المراوغة ، بينما اضطر البعض الآخر إلى التدوير حتى لا يفقد التركيز ، مما سمح للتأثيرات المشتركة لانصهار الأرض والزي الرسمي الخاص به لمنع معظم الضرر ، بينما أعاد انصهار الضوء تجدد الجروح بمجرد فتحها.

 

 

 

مع كل خطوة قام بها ، أصبحت قوة ليث السحرية قوية بما يكفي للتغلب على واقيات نيغال المسحورة ، مما أدى إلى تشويه رأسه بشكل مرعب قبل أن يفرقع مثل البالون.

 

 

“الداعر هو عضو في العائلة المالكة!” لقد صرخت.

وصل مدى سحر الروح بالفعل إلى خمسين متراً (54.7 ياردة) عندما أنقذ عائلة الكونت لارك.

 

 

لم تصدق بيريت أن نيغال قد أخفى عنهم مثل هذه المعلومات القيمة. كانت تعرف أنه حتى الجنرال لم يأخذ قصتها على محمل الجد ، لكن كونها شديدة الدقة لدرجة أن فعل الإهمال بدا بعيداً عن الشخصية.

الآن يمكن أن يصل إلى أبعد ما يمكن أن يراه ليث ، ولكن كلما كان بعيداً عن الهدف ، كانت التأثيرات أضعف.

ينتمي فاريون نيغال إلى الفئة الثانية. كان معظم أعضاء المخالب إما مختلين عقلياً خاليين من التعاطف أو قتلة بدم بارد ، ولم يهتموا بأي شيء سوى أنفسهم.

 

 

‘حسناً ، الحارس قد سقط. تبقى ثمانية آخرين. بقليل من الحظ ، الصدمة من استخدامي لسحر الروح ستذهلهم لبضع ثوان ، مما يمنحني متسعاً من الوقت لتسوية الساح.’

 

 

‘الحارس عند الساعة الثالثة!’ صرخت سولوس في اللحظة التي أدركت فيها نمط الطاقة.

ومع ذلك ، كان الحظ عشيقة متقلبة. ما تجاهله ليث ، وهو لا يعرف شيئاً عن الجيش باستثناء ما تعلمه من الأفلام ، هو أنه في مثل هذه الوحدات المحبوكة الضيقة كان هناك نوعان فقط من الجنرالات.

 

 

ينتمي فاريون نيغال إلى الفئة الثانية. كان معظم أعضاء المخالب إما مختلين عقلياً خاليين من التعاطف أو قتلة بدم بارد ، ولم يهتموا بأي شيء سوى أنفسهم.

أولئك الذين سيؤدي موتهم إلى تدمير الروح المعنوية ، وتحويلهم إلى بطة جالسة ، كما كان يأمل ، وأولئك الذين سيحول موتهم جنوده إلى شياطين جنون معركة لا تخشى الموت.

 

 

 

ينتمي فاريون نيغال إلى الفئة الثانية. كان معظم أعضاء المخالب إما مختلين عقلياً خاليين من التعاطف أو قتلة بدم بارد ، ولم يهتموا بأي شيء سوى أنفسهم.

“أسود اثنان! أحمر ثلاثة! أبيض أربعة!” على الرغم من أن الهدف كان مجرد طفل ، استخدم نيغال تكتيكاً شديد العدوانية. كانت عقيدته أنه بغض النظر عن الخصم ، لا تستخف أبداً ، ولا تسترخي أبداً ، ولا تتحدث أبداً حتى يتم تأكيد القتل.

 

لم تصدق بيريت أن نيغال قد أخفى عنهم مثل هذه المعلومات القيمة. كانت تعرف أنه حتى الجنرال لم يأخذ قصتها على محمل الجد ، لكن كونها شديدة الدقة لدرجة أن فعل الإهمال بدا بعيداً عن الشخصية.

كان قتل نيغال مساوياً لقطع شريان الحياة ، ولم يكن لديهم أي فكرة عن كيفية البقاء خارج ساحة المعركة بدونه. حتى أن القليل منهم كانوا ممتنين له لأنه أنقذهم قبل إعدامهم.

 

 

كان خياره الوحيد هو الدخول وقتلهم بسرعة كبيرة لدرجة أنهم لن يفهموا حتى ما أصابهم. لقد حان الوقت لاختبار حدود جسده الجديد.

كل واحد منهم أخذ الأمر بشكل شخصي.

 

 

 

ومما زاد الطين بلة ، استعادت العميد فيتا بيريت ، الثانية في القيادة ، هدوئها سريعاً ، وتجنبت الوضع ليتحول إلى حالة من الفوضى.

“أسود أربعة! أحمر اثنان! أبيض اثنان! لا تدعوا موت الجنرال يذهب هباءً. اقتلوه!”

 

 

“أسود أربعة! أحمر اثنان! أبيض اثنان! لا تدعوا موت الجنرال يذهب هباءً. اقتلوه!”

 

 

 

كانت العميد بيريت عضوة سابقة في جحفل الملكة. وبفضل معرفتها ببروتوكول الجحفل ومعداته ، سارت المهمة بسلاسة حتى وفاة سيفيت.

ومما زاد الطين بلة ، استعادت العميد فيتا بيريت ، الثانية في القيادة ، هدوئها سريعاً ، وتجنبت الوضع ليتحول إلى حالة من الفوضى.

 

 

على عكس الآخرين ، فقد رأت بالفعل شخصاً يتحرك بسرعة كبيرة. ذات مرة ، كانت بيريت جزءاً من مهمة الملكة الخاصة ، وشهدت سرعتها اللاإنسانية. خلال كمين ، قتلت ثلاثة مهاجمين قبل أن يتمكن حراسها الشخصيون من التحرك.

 

 

‘احذر! كل معداتهم على قدم المساواة مع الجحفل! حتى الوشم يبدو وكأنه مسحور.’ حذرته سولوس.

في ذهنها ، أصبح كل شيء الآن منطقياً ، وقد وجدت جميع أسئلتها إجابة. لماذا تم إرسال ستة أعضاء من الجحفل لحماية عامي غير مهم. لماذا كان الراتب جيداً بشكل فاضح ، حتى بالنسبة لمعايير المخالب.

بفضل الحماية الكاملة ، لم يكن لدى الفارس الساحر نقاط عمياء. كل ما يدخل الكرة سيتم اكتشافه ، مما يسمح له بمواجهة الهجوم والمراوغة بدقة جراحية دون حتى النظر.

 

كان ليث قد تجاهل في السابق ثرثرة مدرب كرة القدم السابقة ، لكن الآن ، منتهكاً عقيدته ، نيغال كشف نفسه.

“الداعر هو عضو في العائلة المالكة!” لقد صرخت.

 

 

 

“علينا أن نجعل هذا سريعاً ، قبل أن يرسلوا شخصاً يبحث عنه!”

وصل مدى سحر الروح بالفعل إلى خمسين متراً (54.7 ياردة) عندما أنقذ عائلة الكونت لارك.

 

 

سمع الجميع في المخالب قصة بيريت مرة واحدة على الأقل. لم يصدقها أحد أبداً ، معتقدين أنه كان خداعاً للذات عندما كانت لا تزال مبتدئة. لكن الأمور تغيرت الآن.

 

 

 

لم تصدق بيريت أن نيغال قد أخفى عنهم مثل هذه المعلومات القيمة. كانت تعرف أنه حتى الجنرال لم يأخذ قصتها على محمل الجد ، لكن كونها شديدة الدقة لدرجة أن فعل الإهمال بدا بعيداً عن الشخصية.

 

 

مهما كان هؤلاء الرجال ، فقد أتقنوا انضباط السحر المكاني لدرجة جعلوه شكلاً من أشكال الفن. يمكن لليث فقط الركض أو الطيران ، ولكن ضد الخصم الذي يمكنه ثني الفضاء أو الرمش أو التحول ، كان عديم الفائدة.

‘أنا ماذا؟!’ لم يستطع ليث تجنب السخرية الداخلية من تلك القمامة.

كان قتل نيغال مساوياً لقطع شريان الحياة ، ولم يكن لديهم أي فكرة عن كيفية البقاء خارج ساحة المعركة بدونه. حتى أن القليل منهم كانوا ممتنين له لأنه أنقذهم قبل إعدامهم.

 

 

‘أولاً ، أنا الابن اللقيط للكونت لارك ، وهذه المرة للملكة؟’

 

 

 

‘عدوان آخران يقتربان!’ حذرته سولوس.

تمكن البعض من المراوغة ، بينما اضطر البعض الآخر إلى التدوير حتى لا يفقد التركيز ، مما سمح للتأثيرات المشتركة لانصهار الأرض والزي الرسمي الخاص به لمنع معظم الضرر ، بينما أعاد انصهار الضوء تجدد الجروح بمجرد فتحها.

 

كل واحد منهم أخذ الأمر بشكل شخصي.

لم يكن بإمكان ليث سوى أن يتنهد بارتياح.

‘الحارس عند الساعة الثالثة!’ صرخت سولوس في اللحظة التي أدركت فيها نمط الطاقة.

 

‘أولاً وقبل كل شيء ، نحن بحاجة لقتل الحارس.’ فكر ليث ، دون أن يعرف أن رأس هدفه المقصود كان قد رماه إلى أقرب عدو ، مما جعل كلا الرأسين ينفجران لعنف التأثير.

‘فقط ما أمر به المعالج.’

سمع الجميع في المخالب قصة بيريت مرة واحدة على الأقل. لم يصدقها أحد أبداً ، معتقدين أنه كان خداعاً للذات عندما كانت لا تزال مبتدئة. لكن الأمور تغيرت الآن.

 

 

ثم قام بتنشيط التعويذة التي سبق أن ألقاها ، مما جعل العالم من حوله مظلماً.

 

——————-

 

ترجمة: Acedia

تمكن البعض من المراوغة ، بينما اضطر البعض الآخر إلى التدوير حتى لا يفقد التركيز ، مما سمح للتأثيرات المشتركة لانصهار الأرض والزي الرسمي الخاص به لمنع معظم الضرر ، بينما أعاد انصهار الضوء تجدد الجروح بمجرد فتحها.

 

بفضل الحماية الكاملة ، لم يكن لدى الفارس الساحر نقاط عمياء. كل ما يدخل الكرة سيتم اكتشافه ، مما يسمح له بمواجهة الهجوم والمراوغة بدقة جراحية دون حتى النظر.

 

---

ترجمة موقع ملوك الروايات. لا تُلهِكُم القراءة عن اداء الصلوات فى أوقاتها و لا تنسوا نصيبكم من القرآن

أشترك الان من هنا. ولامزيد من الاعلانات
لا تنسى وضع تعليق للمترجم فهذا يساعده على الاستمرار ومواصلة العمل عندما يرى تشجيعًا.

التعليقات

اعدادات القارئ

لايعمل مع الوضع اليلي
لتغير كلمة إله الى شيء أخر
إعادة ضبط