نظرًا لتوقف عرض الإعلانات على الموقع بسبب حظره من شركات الإعلانات ، فإننا نعتمد الآن بشكل كامل على دعم قرائنا الكرام لتغطية تكاليف تشغيل الموقع وتوجيه الفائض نحو دعم المترجمين. للمساهمة ودعم الموقع عن طريق الباي بال , يمكنك النقر على الرابط التالي
paypal.me/IbrahimShazly
هذا المحتوى ترفيهي فقط ولايمت لديننا بأي صلة. لا تجعلوا القراءة تلهيكم عن صلواتكم و واجباتكم.

المشعوذ الأعلى 160

غضب ليغان الشديد

غضب ليغان الشديد

الفصل 160 غضب ليغان الشديد

 

 

 

“البغضاء هم مخلوقات ولدوا في الغالب من الجشع ، عندما يدفع شخص ما جسده إلى ما وراء حدوده ، ويدمره. على عكس ما تعتقده معظم المخلوقات ، فإن البغضاء ليسوا فقط المستيقظين الذين أخطأوا.”

 

 

“على عكس الأوصياء الآخرين ، أنا أؤمن بالإرادة الحرة. عندما طلب أجدادك مساعدتي ، بعد ولادة مملكة غريفون ، قدمت لهم حكمتي ، وليس قوتي ، وقبلوا. ثم خانوا تعاليمي.”

“لقد قاتلت ودمرت البغضاء الذين كانوا يتحدثون فقط بالثرثرة ، والبعض الآخر ليس لديهم أي فكرة عما حدث لهم ، وليس لديهم أي مفهوم عن جوهر المانا أو طاقة العالم. لقد ولدوا هكذا ببساطة.”

 

 

 

“ما أعرفه على وجه اليقين هو أنه بمجرد ولادة بغيض ، هناك ثلاث نتائج محتملة. والأكثر شيوعاً موت البغيض ، إما بسبب قلة الغذاء المطول ، أو بسبب قتله.”

لم يتفاعلوا مع التنين ولا الفتاة التي كانت ترعى العشب بتكاسل.

 

“حقاً؟ وماذا أعطيت للعالم؟ قشور ضخمة؟”

“إنهم يسببون الكثير من الضرر الذي لا يمكن ملاحظته ، لذلك عادة ما يصطادهم البشر أو الوحوش قبل أن يتعلموا التحكم في قدراتهم. الاحتمال الثاني هو أن يستولي البغيض على طاقة عالم كافية لتثبيت شكله واستعادة جزء من حواسه.”

سمح إتقان التنين لسحر الأبعاد بتمديد كهف الجبل إلى قارة.

 

ترجمة: Acedia

“يُطلق عليهم البغضاء المعززين ، وهم أخطر بكثير من صغارهم. يمكنهم استخدام السحر بشكل صحيح ، والتحكم في جوعهم إلى حد ما والعيش إلى الأبد ، أو على الأقل حتى يتم تدميرهم.”

 

 

 

“ضعفهم الأكبر هو عدم وجود جسد مادي ، مما يجعل من المستحيل عليهم الاندماج. عليهم الاختباء للبقاء على قيد الحياة ، ومع ذلك تمكنوا من إلحاق ضرر كبير بالعالم ، واستنزاف المانا للاستمرار في العيش.”

 

 

 

“النتيجة الأخيرة والأكثر ندرة هي أن يجد البغيض مضيفاً مناسباً ، ويصبح قادراً على تثبيت شكله بشكل دائم والسيطرة الكاملة على الجوع. يطلق عليهم بغضاء متحكمي الدمى ، وهم أخطرهم.”

“لقد قاتلت ودمرت البغضاء الذين كانوا يتحدثون فقط بالثرثرة ، والبعض الآخر ليس لديهم أي فكرة عما حدث لهم ، وليس لديهم أي مفهوم عن جوهر المانا أو طاقة العالم. لقد ولدوا هكذا ببساطة.”

 

 

“عادة ما يفترسون شخصاً من نفس النوع ، لذلك يستهدف الوحش الوحوش ، و يستهدف النبات نباتاً آخر. الجسد المثالي هو ميت حديثاً ، وفي حالة ممتازة ، وأقوى من الذي كان لدى البغيض سابقاً.”

 

 

 

“الجثة لا تحتوي على جوهر مانا ، مما يسهل على البغيض الاستقرار. من الممكن امتلاك جسم حي ، ولكن في هذه الحالة ، طالما أن المضيف على قيد الحياة ، فإن الجواهر ستقاتل من أجل السيطرة ، مما يجعل من المستحيل استخدم السحر.”(*)

“يفرض السحر البشري ارتباطه بطاقة العالم ، مما يجعل إلقاء التعويذة أسهل ، لكن القيام بذلك يتطلب قوة داخلية كبيرة.”

 

 

“ترتبط ظروف الجسم وقوته بالحاجة إلى أن يكون قادراً على احتواء متحكم الدمى. بدون هذه المتطلبات ، ستمزقه طاقات الفوضى ، تماماً مثل الطاقات القديمة.”

 

 

 

“طالما أن متحكم الدمى قادر على التحكم في دوافعه ، فإنه يمر دون أن يلاحظه أحد. الطريقة الوحيدة للتعرف عليهم هي استخدام التنشيط والتحقق من وجود الطاقات الفاسدة. إنهم هجينين بطبيعتهم ، مما يسمح لهم بتطوير قدرات فريدة وغير متوقعة.”

 

 

“هل هؤلاء…”

“يمكن لكل من متحكمي الدمى والمعززين أن يتطوروا إلى بغضاء غريبين. قوتهم على نفس مستوى الوحوش المتفوقة ، مثل العقارب أو الويفرن أو أشجار العملاقة.”

“الجثة لا تحتوي على جوهر مانا ، مما يسهل على البغيض الاستقرار. من الممكن امتلاك جسم حي ، ولكن في هذه الحالة ، طالما أن المضيف على قيد الحياة ، فإن الجواهر ستقاتل من أجل السيطرة ، مما يجعل من المستحيل استخدم السحر.”(*)

 

 

اعتادت ميليا على سماع صوت ليغان في كل لحظة من اليوم ، حتى الآن بعد أن كانت تستحم. طالبها التنين بالحفاظ على إيقاع التنفس أثناء تناول وجبات الطعام ووقت القراءة ووقفات الحمام.

 

 

 

كانت ميليا شغوفة بالمعرفة ، فقد توقف الصوت في رأسها عن إزعاجها بعد الأيام الأولى التي قضياها معاً.

“عادة ما يفترسون شخصاً من نفس النوع ، لذلك يستهدف الوحش الوحوش ، و يستهدف النبات نباتاً آخر. الجسد المثالي هو ميت حديثاً ، وفي حالة ممتازة ، وأقوى من الذي كان لدى البغيض سابقاً.”

 

“لتصبحي واحداً ، يجب أن تقبل العالم ، ويجب أن يقبلك العالم مرة أخرى. فقط من خلال رد ما منحك إياه الكوكب ، من الممكن تجاوز محن العالم والوصول إلى حالة الوصي.”

“انتظر. اعتقدت أن الغريبين هم النظير الفاسد للأوصياء. تعلم ، الخير مقابل الشر؟ هل تقول أنهم أضعف منك؟”

نقر ليغان على لسانه في اشمئزاز.

 

“جورجون؟ نعم.” أكمل ليغان السؤال لها. “ألقي نظرة فاحصة على العشب ، من فضلك.”

استاء ليغان من مثل هذه الفكرة غير المعقولة.

نقر ليغان على لسانه في اشمئزاز.

 

“الخير؟ الشر؟ هذا مفهوم إنساني لم ولن يهتم به العالم أبداً. ولكي نكون صادقين ، لا أنتم البشر تهتمون به. أنتم فقط تحبون أن تملأوا أفواهكم بالكلمات الصالحة ، قبل أن تتغذوا على أقاربكم الذين هم أضعف من أن ينتقموا.”

“الخير؟ الشر؟ هذا مفهوم إنساني لم ولن يهتم به العالم أبداً. ولكي نكون صادقين ، لا أنتم البشر تهتمون به. أنتم فقط تحبون أن تملأوا أفواهكم بالكلمات الصالحة ، قبل أن تتغذوا على أقاربكم الذين هم أضعف من أن ينتقموا.”

ترجمة: Acedia

 

 

شعرت ميليا بالإهانة بسبب هذه الملاحظة القاسية ، لكنها تذكرت بعد ذلك كل العروض المزيفة للمساعدة التي تلقتها ، وكل البؤس والألم الذي تسبب فيه نوعها لنفسها باسم الربح أو المتعة. لذلك غيرت الموضوع.

 

 

 

“حسناً ، من الجيد أن تعرف. بغيض وصي مخيف جداً حتى لدرجة لا يمكن التفكير فيهما. كيف يصبح المرء وصياً؟” سألت.

 

 

“على عكس الأوصياء الآخرين ، أنا أؤمن بالإرادة الحرة. عندما طلب أجدادك مساعدتي ، بعد ولادة مملكة غريفون ، قدمت لهم حكمتي ، وليس قوتي ، وقبلوا. ثم خانوا تعاليمي.”

“هذا سؤال معقد. هل تعرفين الفرق الحقيقي بين السحر الذي تعلمته في الأكاديمية والسحر الذي أعلمك إياه؟”

 

 

“سأصحح كل هذه الأخطاء ، لكن فقط عندما يحين الوقت وكذلك الناس.”

هزت ميلي رأسها أثناء وضع الشامبو.

لم يتفاعلوا مع التنين ولا الفتاة التي كانت ترعى العشب بتكاسل.

 

“حسناً ، من الجيد أن تعرف. بغيض وصي مخيف جداً حتى لدرجة لا يمكن التفكير فيهما. كيف يصبح المرء وصياً؟” سألت.

“السحر البشري مغرور. تحاولين أن تفعلي كل شيء بمفردك ، باستخدام المانا التي يحملها جسمك فقط. لهذا السبب لم يكن بإمكانك استخدام تعاويذ قوية من قبل ، لأن جوهرك المانا كان ضعيفاً للغاية.”

 

 

 

“يفرض السحر البشري ارتباطه بطاقة العالم ، مما يجعل إلقاء التعويذة أسهل ، لكن القيام بذلك يتطلب قوة داخلية كبيرة.”

 

 

“يأكل الجورجون فقط الأدمانت ، وهذا هو السبب في أنهم قادرون على تحويل العشب إلى أدمانت.”

“الآن ، بدلاً من ذلك ، علمتك كيفية تقوية الجوهر وكيفية استعارة مانا العالم. إنه يشبه الفرق بين رفع شيء ما باستخدام الذراعين فقط والقيام بذلك أثناء تنسيق ذراعيك وساقيك وظهرك.”

“سحقاً ما هذا الشيء؟ يبدو قديماً جداً.” لقد تجسدت ميليا في ما بدا وكأنه حقل عشبي للماشية. كان عرين ليغان يحتوي على عدد لا يحصى من الغرف ، بعضها كبير لدرجة أنه بدت وكأنها في عالم خاص بها.

 

كانت ميليا شغوفة بالمعرفة ، فقد توقف الصوت في رأسها عن إزعاجها بعد الأيام الأولى التي قضياها معاً.

“هذه سمة تتغلغل في حياة الإنسان كلها ، تماماً مثل شهوة البغضاء للقوة. لهذا السبب يمكنكم أن تصبحوا سحرة حقيقيين ، بل وتتطورون إلى مشعوذين ، ولكن لم يصبح أحدكم وصياً.”

 

 

بفضل التحسين المستمر لجوهرها المانا ، وتطهير الشوائب والطهي المنزلي من ليغان ، تحسن مظهر ميليا بسرعة فائقة. كانت تشك في أن والدتها سوف تجد سهولة في التعرف عليها بعد الآن.

“لتصبحي واحداً ، يجب أن تقبل العالم ، ويجب أن يقبلك العالم مرة أخرى. فقط من خلال رد ما منحك إياه الكوكب ، من الممكن تجاوز محن العالم والوصول إلى حالة الوصي.”

“ألا تفهمين ، بالفعل؟ مكتبتي ، الحيوانات ، كل شيء في هذا المخبأ هو ما أنا عليه للعالم. أنا وصي كل شيء وكل شخص تم التخلص منه قبل وقته.”

 

“الجثة لا تحتوي على جوهر مانا ، مما يسهل على البغيض الاستقرار. من الممكن امتلاك جسم حي ، ولكن في هذه الحالة ، طالما أن المضيف على قيد الحياة ، فإن الجواهر ستقاتل من أجل السيطرة ، مما يجعل من المستحيل استخدم السحر.”(*)

ميليا سخرت من ازدراء معلمها.

 

 

“الدعاية. هذه هي الطريقة التي تكذب بها كذبة قريبة جداً من الحقيقة.”

“حقاً؟ وماذا أعطيت للعالم؟ قشور ضخمة؟”

“هذا سؤال معقد. هل تعرفين الفرق الحقيقي بين السحر الذي تعلمته في الأكاديمية والسحر الذي أعلمك إياه؟”

 

صعد صوت ليغان مثل الرعد ، ورفع غضبه درجة الحرارة عدة درجات.

كلاهما ضحك بحرارة. كانوا يتعاطفون مع بعضهم البعض مع مرور كل يوم.

 

 

“الدعاية. هذه هي الطريقة التي تكذب بها كذبة قريبة جداً من الحقيقة.”

“العرض أسهل من القول. هل انتهيت من الاستحمام ، أم يجب أن أقوم بتصريف شلال آخر؟”

 

 

 

“جاهزة عندما تكون ، أيها المتذاكي.” جففتها عاصفة مفاجئة من الرياح الدافئة ، مغطيةً إياها بغطاء رأس من الحرير الأبيض مع خط عنق عميق وشقوق جانبية تركت معظم ساقيها مكشوفة.

كانت ميليا مندهشة.

 

“لا ، إن الأنواع التي تنقرض ليس شيئاً جديداً. لقد غادرت لأنه عندما تركت لوتشرا سيلفروينغ إرثها وولد السحر من جديد ، تراجع الإمبراطور عن كلمته ، مفضلاً استخدام أطواق العبيد بدلاً من السعي لتحقيق المساواة.”

“سحقاً ما هذا الشيء؟ يبدو قديماً جداً.” لقد تجسدت ميليا في ما بدا وكأنه حقل عشبي للماشية. كان عرين ليغان يحتوي على عدد لا يحصى من الغرف ، بعضها كبير لدرجة أنه بدت وكأنها في عالم خاص بها.

 

 

 

سمح إتقان التنين لسحر الأبعاد بتمديد كهف الجبل إلى قارة.

 

 

“يُطلق عليهم البغضاء المعززين ، وهم أخطر بكثير من صغارهم. يمكنهم استخدام السحر بشكل صحيح ، والتحكم في جوعهم إلى حد ما والعيش إلى الأبد ، أو على الأقل حتى يتم تدميرهم.”

“بالعودة إلى الأيام الخوالي ، عندما آمن بي الناس كإله ، وتركتهم يعبدونني ، كان هذا هو الثوب القياسي لكاهناتي. أشعر بالحنين إلى رؤيته ترتديه فتاة جميلة مرة أخرى.”

 

 

 

بفضل التحسين المستمر لجوهرها المانا ، وتطهير الشوائب والطهي المنزلي من ليغان ، تحسن مظهر ميليا بسرعة فائقة. كانت تشك في أن والدتها سوف تجد سهولة في التعرف عليها بعد الآن.

 

 

 

“واو ، لم أكن لأخذك لمثل هذا الانحراف!”

“لهذا السبب تخليت عن الإمبراطورية؟ من أجل الجورجون؟” بقدر ما كان عملاً من أعمال القسوة غير المبررة ، لم تستطع ميليا تصديق أن بلدها كان البلد الوحيد بدون وصي نشط لهذا السبب.

 

 

“مهلاً ، أنا قديم ، لست ميتاً. عودي إلى سؤالك يا طفلة. هل تعرفين لماذا سميت إمبراطورية جورجون بهذا الاسم؟”

“كان الوعد هو أنهم في مقابل معرفتي ، كانوا سيبنون مجتمعاً عادلاً ، هدفه على المدى الطويل هو الحقوق المتساوية للجميع. وبدلاً من ذلك ، اختاروا مرة أخرى الطريقة السهلة ، أي خيانة شعبهم ، وخيانتي للمرة الأخيرة.”

 

 

“بالتأكيد.” أومأت برأسها. “كانت جورجون سلالة عنيفة من الوحوش ، ابتليت بها أراضينا ، وحولت الأحياء إلى حجر. ثم قبل توحيد الإمبراطورية ، اكتشف أجدادنا أن جلودهم وعظامهم مصنوعة من مادة صلبة ، أحد أقوى المعادن.”

 

 

 

“بعد ذبح الوحوش ، قاموا بحدادة ما أصبح يعرف لاحقاً باسم ترسانة الإمبراطورية. بدون تلك الأسلحة والدروع ، لم تكن إمبراطورية جورجون قد ولدت. أسس إمبراطورية جورجون هي لحم وعظام جورجون.”

 

 

صعد صوت ليغان مثل الرعد ، ورفع غضبه درجة الحرارة عدة درجات.

نقر ليغان على لسانه في اشمئزاز.

 

 

“الدعاية. هذه هي الطريقة التي تكذب بها كذبة قريبة جداً من الحقيقة.”

“بالعودة إلى الأيام الخوالي ، عندما آمن بي الناس كإله ، وتركتهم يعبدونني ، كان هذا هو الثوب القياسي لكاهناتي. أشعر بالحنين إلى رؤيته ترتديه فتاة جميلة مرة أخرى.”

 

“سحقاً ما هذا الشيء؟ يبدو قديماً جداً.” لقد تجسدت ميليا في ما بدا وكأنه حقل عشبي للماشية. كان عرين ليغان يحتوي على عدد لا يحصى من الغرف ، بعضها كبير لدرجة أنه بدت وكأنها في عالم خاص بها.

انتقلوا مرة أخرى ، واقتربوا مما بدا على بعد قطيع من الأبقار. اكتشفت ميليا أنها لم تكن أبقاراً على الإطلاق. كانت عيونهم حمراء دون بآبئ ، وكانت بشرتهم مصنوعة من شيء يشبه الزمرد المعتم.

 

 

 

لم يتفاعلوا مع التنين ولا الفتاة التي كانت ترعى العشب بتكاسل.

 

 

 

“هل يبدون عنيفين لك؟”

 

 

“يأكل الجورجون فقط الأدمانت ، وهذا هو السبب في أنهم قادرون على تحويل العشب إلى أدمانت.”

لم تتردد ميليا في مداعبة بشرتهم الغريبة. شعرت وكأنها حجر ، لكنها كانت دافئة ومرنة عند اللمس. كانوا كائنات حية ، وليسوا بنايات حجرية.

هزت ميلي رأسها أثناء وضع الشامبو.

 

 

“هل هؤلاء…”

 

 

“لذا ، نعم ، أسس إمبراطورية جورجون حرفياً هي لحم وعظام جورجون.”

“جورجون؟ نعم.” أكمل ليغان السؤال لها. “ألقي نظرة فاحصة على العشب ، من فضلك.”

“هذا سؤال معقد. هل تعرفين الفرق الحقيقي بين السحر الذي تعلمته في الأكاديمية والسحر الذي أعلمك إياه؟”

 

“بعد ذبح الوحوش ، قاموا بحدادة ما أصبح يعرف لاحقاً باسم ترسانة الإمبراطورية. بدون تلك الأسلحة والدروع ، لم تكن إمبراطورية جورجون قد ولدت. أسس إمبراطورية جورجون هي لحم وعظام جورجون.”

ركعت ميليا على ركبتيها ، واكتشفت أن العشب أصبح قاسياً ولامعاً تحت أنفاس الوحوش ، وكان ذلك المعدن الذي كان جورجون يأكله بالفعل.

 

 

 

“القصة الحقيقية مختلفة بعض الشيء. جورجون هو نوع فرعي نادر من الوحوش السحرية ، يحدث ذلك في بعض مناطق الإمبراطورية فقط. إذا كان الثور أو البقرة وديعة جداً ، فبدلاً من التطور إلى تير (AN: وحش سحري من نوع الثور) ، يصبحون جورجون.”

“هذا سؤال معقد. هل تعرفين الفرق الحقيقي بين السحر الذي تعلمته في الأكاديمية والسحر الذي أعلمك إياه؟”

 

 

“يأكل الجورجون فقط الأدمانت ، وهذا هو السبب في أنهم قادرون على تحويل العشب إلى أدمانت.”

 

 

نقر ليغان على لسانه في اشمئزاز.

“مرة أخرى في الأيام الخوالي ، قبل اكتشاف دافروس ، كان هذا المعدن أصعب وأندر معدن عرفه الإنسان. عندما اكتشف أجدادك عائلة جورجون ، جعلوها تتكاثر ، وبمجرد أن حصلوا على ما يكفي من المعدن ، تأكدوا من انقراض الجورجون تقريباً.”

ركعت ميليا على ركبتيها ، واكتشفت أن العشب أصبح قاسياً ولامعاً تحت أنفاس الوحوش ، وكان ذلك المعدن الذي كان جورجون يأكله بالفعل.

 

“بعد ذبح الوحوش ، قاموا بحدادة ما أصبح يعرف لاحقاً باسم ترسانة الإمبراطورية. بدون تلك الأسلحة والدروع ، لم تكن إمبراطورية جورجون قد ولدت. أسس إمبراطورية جورجون هي لحم وعظام جورجون.”

“لذا ، نعم ، أسس إمبراطورية جورجون حرفياً هي لحم وعظام جورجون.”

 

 

 

كانت ميليا مندهشة.

 

 

“لماذا لم توقفهم؟”

“لكن لماذا؟” قرون من التاريخ كانت تنهار أمام عينيها.

“عادة ما يفترسون شخصاً من نفس النوع ، لذلك يستهدف الوحش الوحوش ، و يستهدف النبات نباتاً آخر. الجسد المثالي هو ميت حديثاً ، وفي حالة ممتازة ، وأقوى من الذي كان لدى البغيض سابقاً.”

 

سمح إتقان التنين لسحر الأبعاد بتمديد كهف الجبل إلى قارة.

“لأنهم كانوا يخشون أن يسرق الآخرون احتكارهم. ولأنه إذا تم إنتاج المزيد من الأسلحة ، فإنهم سيفقدون قيمتها السوقية.”

 

 

 

“كيف علمت بذلك؟” ما زالت ميليا ترفض تصديق مثل هذه القصة.

“على عكس الأوصياء الآخرين ، أنا أؤمن بالإرادة الحرة. عندما طلب أجدادك مساعدتي ، بعد ولادة مملكة غريفون ، قدمت لهم حكمتي ، وليس قوتي ، وقبلوا. ثم خانوا تعاليمي.”

 

—————

“لأنني كنت هناك. في الماضي ، عندما كنت لا أزال أهتم بالإمبراطورية ، أخبرتهم عن الجورجون. علمتهم كيفية حدادة الأدمانت. ثم اضطررت إلى مشاهدة المذبحة.”

“حقاً؟ وماذا أعطيت للعالم؟ قشور ضخمة؟”

 

“يأكل الجورجون فقط الأدمانت ، وهذا هو السبب في أنهم قادرون على تحويل العشب إلى أدمانت.”

“لماذا لم توقفهم؟”

 

 

 

“على عكس الأوصياء الآخرين ، أنا أؤمن بالإرادة الحرة. عندما طلب أجدادك مساعدتي ، بعد ولادة مملكة غريفون ، قدمت لهم حكمتي ، وليس قوتي ، وقبلوا. ثم خانوا تعاليمي.”

كانت ميليا شغوفة بالمعرفة ، فقد توقف الصوت في رأسها عن إزعاجها بعد الأيام الأولى التي قضياها معاً.

 

الفصل 160 غضب ليغان الشديد

صعد صوت ليغان مثل الرعد ، ورفع غضبه درجة الحرارة عدة درجات.

“الدعاية. هذه هي الطريقة التي تكذب بها كذبة قريبة جداً من الحقيقة.”

 

“بالتأكيد.” أومأت برأسها. “كانت جورجون سلالة عنيفة من الوحوش ، ابتليت بها أراضينا ، وحولت الأحياء إلى حجر. ثم قبل توحيد الإمبراطورية ، اكتشف أجدادنا أن جلودهم وعظامهم مصنوعة من مادة صلبة ، أحد أقوى المعادن.”

“ألا تفهمين ، بالفعل؟ مكتبتي ، الحيوانات ، كل شيء في هذا المخبأ هو ما أنا عليه للعالم. أنا وصي كل شيء وكل شخص تم التخلص منه قبل وقته.”

 

 

 

“سأصحح كل هذه الأخطاء ، لكن فقط عندما يحين الوقت وكذلك الناس.”

 

 

 

“لهذا السبب تخليت عن الإمبراطورية؟ من أجل الجورجون؟” بقدر ما كان عملاً من أعمال القسوة غير المبررة ، لم تستطع ميليا تصديق أن بلدها كان البلد الوحيد بدون وصي نشط لهذا السبب.

“الجثة لا تحتوي على جوهر مانا ، مما يسهل على البغيض الاستقرار. من الممكن امتلاك جسم حي ، ولكن في هذه الحالة ، طالما أن المضيف على قيد الحياة ، فإن الجواهر ستقاتل من أجل السيطرة ، مما يجعل من المستحيل استخدم السحر.”(*)

 

“عادة ما يفترسون شخصاً من نفس النوع ، لذلك يستهدف الوحش الوحوش ، و يستهدف النبات نباتاً آخر. الجسد المثالي هو ميت حديثاً ، وفي حالة ممتازة ، وأقوى من الذي كان لدى البغيض سابقاً.”

“لا ، إن الأنواع التي تنقرض ليس شيئاً جديداً. لقد غادرت لأنه عندما تركت لوتشرا سيلفروينغ إرثها وولد السحر من جديد ، تراجع الإمبراطور عن كلمته ، مفضلاً استخدام أطواق العبيد بدلاً من السعي لتحقيق المساواة.”

 

 

“لماذا لم توقفهم؟”

“لم أنضم إلى الإمبراطورية مطلقاً لأنني كنت أهتم بالمجد أو بالثروات. كل ما ترينه هنا هو ملكي. جمعتهم بعد فوات الوقت من المدن المنسية والسفن الغارقة. لم أسرق أو أُسرق قط. لقد خلّصتُ هذه الأشياء كما كنت أتمنى تخليص شعبك.”

 

 

 

“كان الوعد هو أنهم في مقابل معرفتي ، كانوا سيبنون مجتمعاً عادلاً ، هدفه على المدى الطويل هو الحقوق المتساوية للجميع. وبدلاً من ذلك ، اختاروا مرة أخرى الطريقة السهلة ، أي خيانة شعبهم ، وخيانتي للمرة الأخيرة.”

“السحر البشري مغرور. تحاولين أن تفعلي كل شيء بمفردك ، باستخدام المانا التي يحملها جسمك فقط. لهذا السبب لم يكن بإمكانك استخدام تعاويذ قوية من قبل ، لأن جوهرك المانا كان ضعيفاً للغاية.”

—————

 

ترجمة: Acedia

“لذا ، نعم ، أسس إمبراطورية جورجون حرفياً هي لحم وعظام جورجون.”

 

“بعد ذبح الوحوش ، قاموا بحدادة ما أصبح يعرف لاحقاً باسم ترسانة الإمبراطورية. بدون تلك الأسلحة والدروع ، لم تكن إمبراطورية جورجون قد ولدت. أسس إمبراطورية جورجون هي لحم وعظام جورجون.”

 

---

ترجمة موقع ملوك الروايات. لا تُلهِكُم القراءة عن اداء الصلوات فى أوقاتها و لا تنسوا نصيبكم من القرآن

أشترك الان من هنا. ولامزيد من الاعلانات
لا تنسى وضع تعليق للمترجم فهذا يساعده على الاستمرار ومواصلة العمل عندما يرى تشجيعًا.

التعليقات

اعدادات القارئ

لايعمل مع الوضع اليلي
لتغير كلمة إله الى شيء أخر
إعادة ضبط