نظرًا لتوقف عرض الإعلانات على الموقع بسبب حظره من شركات الإعلانات ، فإننا نعتمد الآن بشكل كامل على دعم قرائنا الكرام لتغطية تكاليف تشغيل الموقع وتوجيه الفائض نحو دعم المترجمين. للمساهمة ودعم الموقع عن طريق الباي بال , يمكنك النقر على الرابط التالي
paypal.me/IbrahimShazly
هذا المحتوى ترفيهي فقط ولايمت لديننا بأي صلة. لا تجعلوا القراءة تلهيكم عن صلواتكم و واجباتكم.

المشعوذ الأعلى 182

الجانب المشرق

الجانب المشرق

الفصل 182 الجانب المشرق

 

 

لم يتلق زيارة أو اتصال من أصدقائه مما جعله يشعر بالحزن الشديد.

“السبب في أننا نكافح كثيراً مع أشياء مثل الخيمياء و الحدادة هو أننا فهمنا الأمر كله خطأ. منذ أن دخلنا الأكاديمية ، كنا ننظر إلى المشكلة من الزاوية الخطأ.”

بعد ذلك ، أخرج ليث من الجيب البعدي أحد المطارق الصغيرة العديدة التي جعل زيكيل يعدها له. كان لها رأس معدني ومقبض خشبي ، من النوع الذي يستخدمه لطرق مسمار في الحائط.

 

ترجمة: Acedia

“السحر المزيف وجميع فروعه صارمة ، مليئة بالقواعد والحدود التي لا يمكن للساحر التغلب عليها أبداً. لا يمكن للسحرة المزيفين تغيير شكل أو حجم أو حتى درجة حرارة كرة النار ، إلا إذا أعادوا كتابة التعويذة من الصفر.”

 

 

‘تباً! ثمانية انتهت ، وتبقت سبعة. التالي!’ لم يستطع ليث أن يضيع وقته في الحديث ، كان التفكير أسرع بكثير. والثالثة عبارة عن مطرقة زخرفية صغيرة مطلية بالفضة اشتراها ليث من نهاية الفصل الدراسي الحالي بسبب الأستاذة وانيمير.

“السحر الحقيقي هو التدفق الحر بدلاً من ذلك. لا يوجد عدد محدد من الخطوات أو حدود لما يمكنك القيام به ، طالما أنه لديك قوة الإرادة والخيال لتحقيق ذلك. مشكلتنا منذ البداية هي أننا نحاول تغلب على لعبة وفقاً لقواعدها الخاصة بدلاً من صنع قواعدنا الخاصة بنا.”

‘يوريال و فريا لديهما بعض التفكير الجاد ، في حين أن كيلا المسكينة ربما لا تزال تتعافى من كونها في خانة الأصدقاء من هذا القبيل. فلوريا هي الوحيدة التي ليس لديها أعذار على الإطلاق. اعتقدت أنها كانت أفضل من هذا.’

 

“لقد خططت بالفعل لسحرهم في أسلحة لعائلتي ، لكن يجب أن يعملوا بشكل جيد لتجربتي أيضاً. سولوس ، هل سيطرتك على المانا داخل البرج مقصورة على الدوائر؟”

“معظم الأشياء التي تعلمتها في الأكاديمية حول تعويذات المستوى الرابع زائدة عن الحاجة.”

بعد أن قال وداعاً لأصدقائه وعائلته ، عاد ليث إلى أكاديمية غريفون البيضاء للفصل الأخير.

 

 

“كان بإمكاني أداء كل ما شرحوه حتى الآن في صفوف المعالج و القتال السحري و السحر المتقدم بمفردي. لقد كنت ببساطة أفتقر إلى البراعة لربط النقاط بين ما أعرفه بالفعل عن المستوى الثالث وما دونه.”

 

 

 

“لهذا السبب بمجرد أن تعلمت الحيلة وراء إعادة نمو أحد الأطراف أو مشاركة طاقة الحياة ، تمكنت بالفعل من القيام بذلك بشكل أفضل باستخدام السحر الحقيقي. رغم ذلك ، فإن الحدادة هي شيء أجهله بشدة ، ومن هنا خطئي.”

 

 

 

“بدلاً من التركيز على الرونيات والدوائر ، كان يجب أن أحاول فهم المنطق وراء عدد مسارات المانا وتحديد المواقع. كان يجب أن أدرس نوع الشكل والخصائص التي يحتاجها الجوهر المزيف لمنح العنصر المسحور آثاره.”

 

 

“السحر الحقيقي هو التدفق الحر بدلاً من ذلك. لا يوجد عدد محدد من الخطوات أو حدود لما يمكنك القيام به ، طالما أنه لديك قوة الإرادة والخيال لتحقيق ذلك. مشكلتنا منذ البداية هي أننا نحاول تغلب على لعبة وفقاً لقواعدها الخاصة بدلاً من صنع قواعدنا الخاصة بنا.”

“بمجرد أن أحقق ذلك ، لن أحتاج إلى أي رون أو ترانيم. سأضطر فقط إلى نحت المسارات ثم إنشاء الجوهر المزيف المناسب.”

حاول ليث وسولوس تكرار تأثير التزامن الذي شهداه ضد العقرب ، عندما افترضت شكل وهجها في المرة الأولى ، ولكن دون جدوى.

 

“معظم الأشياء التي تعلمتها في الأكاديمية حول تعويذات المستوى الرابع زائدة عن الحاجة.”

“أعتقد أنك على حق.” قالت كرة سولوس.

“أعتقد أنك على حق.” قالت كرة سولوس.

 

 

“كان يجب أن أفكر في الأمر عندما تمكنت من إنشاء دوائري السحرية الخاصة بي دون استخدام الحبر الخاص للأستاذة وانيمير. إذا لم نكن بحاجة إلى الحبر للدوائر ، فلا يوجد سبب يجعله مختلفاً عن الرونيات أيضاً. باسم صانعي ، كيف يمكنني أن أكون بطيئة جداً في الإستيعاب؟”

“كان يجب أن أفكر في الأمر عندما تمكنت من إنشاء دوائري السحرية الخاصة بي دون استخدام الحبر الخاص للأستاذة وانيمير. إذا لم نكن بحاجة إلى الحبر للدوائر ، فلا يوجد سبب يجعله مختلفاً عن الرونيات أيضاً. باسم صانعي ، كيف يمكنني أن أكون بطيئة جداً في الإستيعاب؟”

 

ومع ذلك ، كان في عجلة من أمره ، لم يستطع الخاتم الرخيص الصمود لفترة أطول ، ولم يمنحه الوقت لتبديل المطرقة قبل استئناف العملية. لدهشته ، لم تكن الفضة فقط موصل مانا أفضل ، ولكنها أيضاً قامت بطريقة ما بتفريق الطاقات الزائدة مما قلل من ارتداد الانفجارات.

“لا تكوني قاسية على نفسك يا سولوس. أنت بالفعل الشخص الأكثر ذكاءً ، ولكنك تعانين من الاكتئاب بسبب حالتك لأكثر من عام. ناهيك عن كيفية اعتنائك بي دائماً ، وإدارة حياتي الإجتماعية ومساعدتي بالسحر.”

لم يتلق زيارة أو اتصال من أصدقائه مما جعله يشعر بالحزن الشديد.

 

بعد شتم مبدعي زنزانة\u0026 للنهب لفترة من الوقت ، جرب المطرقة الفضية. سمحت له بإنتاج أول خاتم أبعاد عالي الجودة في مسيرته المهنية كحداد رئيسي.

“كما تعلمين ، أعتقد أنك من ألطف الناس الذين قابلتهم على الإطلاق.”

 

 

 

التفت كرة سولوس حول نفسها من الفرح. كان يُشار إليها على أنها شخص بدلاً من شيء ما مما جعلها أكثر سعادة. أحس بها ليث ، ووجد نفسه يفكر بصوت عالٍ.

 

 

ركز ليث على الطاقات الصوفية ، وجعلها تخضع لإرادته وتأخذ شكل الرونية الأولى قبل جعلها تتصادم مع تلك الموجودة في الدائرة السحرية.

“هل تعرفين شيئاً مضحكاً نشترك فيه؟ لا يزال يتعين علينا معرفة ما نحن عليه بالضبط. أنت لست تحفة أثرية ، لأن لديك عقلاً خاصاً بك ، ولا عنصراً ملعوناً. بينما يبدو أن لدي جسد لرجل ، أخلاق لوحش وروح لبغيض.”

“اللعنة. على الرغم من أنك استخدمت نفس المقدار من المانا لكل مطرقة ، فإن المواد المختلفة أسفرت عن نتائج مختلفة. تم ملء الجوهر المزيف أثناء استخدام المطرقة الفضية ، لذلك فهو قوي جداً بالنسبة للمسارات التي نحتتها باستخدام أول مطرقتين.”

 

 

أحبت سولوس فكرة أن وثاقهما يتجاوز علاقتهما التكافلية ، فما بالك بالتحول الكئيب الذي كانت تتخذه أفكار ليث ، لذلك غيرت الموضوع على عجل.

“سيتطلب ذلك قدراً هائلاً من المعرفة والخبرة التي نفتقدها بشدة في الوقت الحالي. إلى أن أضع يدي على مجموعة متنوعة من العناصر السحرية ودراسة خصائصها ، فإننا عالقون في استخدام الحدادة المزيفة.”

 

 

“ماذا كنت تقول عن الحدادة؟ يمكننا تخطي نظرية غانتزويل والعمل مباشرة على الجواهر المزيفة؟”

بعد شتم مبدعي زنزانة\u0026 للنهب لفترة من الوقت ، جرب المطرقة الفضية. سمحت له بإنتاج أول خاتم أبعاد عالي الجودة في مسيرته المهنية كحداد رئيسي.

 

 

“أتمنى.” تنهد ليث.

“ربما وربما لا.” تنهد ليث.

 

‘تباً! ثمانية انتهت ، وتبقت سبعة. التالي!’ لم يستطع ليث أن يضيع وقته في الحديث ، كان التفكير أسرع بكثير. والثالثة عبارة عن مطرقة زخرفية صغيرة مطلية بالفضة اشتراها ليث من نهاية الفصل الدراسي الحالي بسبب الأستاذة وانيمير.

“سيتطلب ذلك قدراً هائلاً من المعرفة والخبرة التي نفتقدها بشدة في الوقت الحالي. إلى أن أضع يدي على مجموعة متنوعة من العناصر السحرية ودراسة خصائصها ، فإننا عالقون في استخدام الحدادة المزيفة.”

 

 

 

“الآن بعد أن عرفنا قواعد اللعبة ، على الرغم من ذلك ، هناك البعض الذي يجب أن نمتثل له ، وبعضه نستطيع التغاضي عنه والبعض الآخر بوسعنا تجاهله عن طريق الغش. دعيني أريك.”

“معظم الأشياء التي تعلمتها في الأكاديمية حول تعويذات المستوى الرابع زائدة عن الحاجة.”

 

حاول ليث وسولوس تكرار تأثير التزامن الذي شهداه ضد العقرب ، عندما افترضت شكل وهجها في المرة الأولى ، ولكن دون جدوى.

وضع ليث على طاولة الحدادة إحدى الخواتم الرخيصة التي قام بسحرها في عنصر الأبعاد ، بينما استخدمت سولوس التنشيط لجذب طاقة العالم واستخدمها لملء المساحة المحيطة للخاتم بالمانا.

 

 

“السحر الحقيقي هو التدفق الحر بدلاً من ذلك. لا يوجد عدد محدد من الخطوات أو حدود لما يمكنك القيام به ، طالما أنه لديك قوة الإرادة والخيال لتحقيق ذلك. مشكلتنا منذ البداية هي أننا نحاول تغلب على لعبة وفقاً لقواعدها الخاصة بدلاً من صنع قواعدنا الخاصة بنا.”

بعد ذلك ، أخرج ليث من الجيب البعدي أحد المطارق الصغيرة العديدة التي جعل زيكيل يعدها له. كان لها رأس معدني ومقبض خشبي ، من النوع الذي يستخدمه لطرق مسمار في الحائط.

أكمل ليث الخاتم دون الحاجة إلى تغيير المطرقة مرة أخرى. عندما فحص المنتج النهائي عبر التنشيط ، اكتشف أن التجربة كانت ناجحة جزئياً.

 

 

“لقد خططت بالفعل لسحرهم في أسلحة لعائلتي ، لكن يجب أن يعملوا بشكل جيد لتجربتي أيضاً. سولوس ، هل سيطرتك على المانا داخل البرج مقصورة على الدوائر؟”

 

 

 

“لا ، إنها فقط الطريقة التي اعتدت على إبرازها ، لأننا اتبعنا دائماً شرائع الحدادة.”

 

 

“السحر الحقيقي هو التدفق الحر بدلاً من ذلك. لا يوجد عدد محدد من الخطوات أو حدود لما يمكنك القيام به ، طالما أنه لديك قوة الإرادة والخيال لتحقيق ذلك. مشكلتنا منذ البداية هي أننا نحاول تغلب على لعبة وفقاً لقواعدها الخاصة بدلاً من صنع قواعدنا الخاصة بنا.”

“حسناً. أريدك أن تشبعي المطرقة التي أحملها بمانا أكثر قليلاً من تلك المخزنة في الدائرة.”

وضع ليث على طاولة الحدادة إحدى الخواتم الرخيصة التي قام بسحرها في عنصر الأبعاد ، بينما استخدمت سولوس التنشيط لجذب طاقة العالم واستخدمها لملء المساحة المحيطة للخاتم بالمانا.

 

 

لم يكن لدى سولوس أي فكرة عما كان يخطط له ليث ، لكنها فعلت وفقاً للتعليمات. كانت هذه الكمية من المانا أقل بكثير من قدراتها. كانت المطرقة تنبض بتوهج أزرق ، صادرة صوت أزيز منخفض.

كلفته المواد فقط ثلاث عملات ذهبية ، ولكن في جميع ألعاب الفيديو ، كان أداء العناصر الذهبية أفضل من الفضة. إلى حد كبير لخيبة أمله ، تبين أن الذهب كان موصل مانا رهيب ، ولم يستمر حتى لضربة واحدة قبل أن يسحق.

 

بعد أن قال وداعاً لأصدقائه وعائلته ، عاد ليث إلى أكاديمية غريفون البيضاء للفصل الأخير.

ركز ليث على الطاقات الصوفية ، وجعلها تخضع لإرادته وتأخذ شكل الرونية الأولى قبل جعلها تتصادم مع تلك الموجودة في الدائرة السحرية.

 

 

 

طارت الشرارات في جميع أنحاء المختبر بينما تسببت الطاقات المتضاربة في توليد موجة من الضوء الأزرق السماوي الذي كاد يعمي ليث. أنتجت كل ضربة انفجاراً جديداً من الضوء ، مما أدى إلى نحت رون آخر داخل الخاتم والتي خلقت مسارات مانا أوسع وأقوى من التي خلقها ليث سابقاً.

 

 

“السبب في أننا نكافح كثيراً مع أشياء مثل الخيمياء و الحدادة هو أننا فهمنا الأمر كله خطأ. منذ أن دخلنا الأكاديمية ، كنا ننظر إلى المشكلة من الزاوية الخطأ.”

سمح الاتصال القصير للطاقات الصوفية بالبقاء مستقرة ، لكن كان له تأثير كبير على الأداة ومالكها.

طارت الشرارات في جميع أنحاء المختبر بينما تسببت الطاقات المتضاربة في توليد موجة من الضوء الأزرق السماوي الذي كاد يعمي ليث. أنتجت كل ضربة انفجاراً جديداً من الضوء ، مما أدى إلى نحت رون آخر داخل الخاتم والتي خلقت مسارات مانا أوسع وأقوى من التي خلقها ليث سابقاً.

 

كان القفاز الحجري ببساطة بمثابة قفاز حجري ، وكانت أجسادهم مرتبطة ولكن بدت جواهرهم المانا متباعدة أميالاً وسعيدة بهذه الطريقة.

في الرونية الثالثة انهارت المطرقة. كانت المواد الرخيصة بالفعل تحت ضغط كبير بسبب ضغط المانا الشديد الذي تم فرضه في هيكلها. كان كل اشتباك يشبه ضرب المطرقة في اتجاه قطار قادم.

“بمجرد أن أحقق ذلك ، لن أحتاج إلى أي رون أو ترانيم. سأضطر فقط إلى نحت المسارات ثم إنشاء الجوهر المزيف المناسب.”

 

 

أخرج ليث أخرى ، هذه المرة برأس ومقبض من الصلب ، ملأته سولوس مرة أخرى حتى أسنانه دون أن تترك ليث يفقد إيقاعه. أثبت الصلب أنه موصل مانا أفضل ، مما سمح له بتشكيل الرونيات بجهد أقل ومتانة خمس ضربات.

 

 

حاول ليث وسولوس تكرار تأثير التزامن الذي شهداه ضد العقرب ، عندما افترضت شكل وهجها في المرة الأولى ، ولكن دون جدوى.

‘تباً! ثمانية انتهت ، وتبقت سبعة. التالي!’ لم يستطع ليث أن يضيع وقته في الحديث ، كان التفكير أسرع بكثير. والثالثة عبارة عن مطرقة زخرفية صغيرة مطلية بالفضة اشتراها ليث من نهاية الفصل الدراسي الحالي بسبب الأستاذة وانيمير.

 

 

 

‘رباه! راندوم يكرهني ، من بين كل الأشياء غير المرغوب فيها التي اشتريتها ، كان علي اختيار الشيء الوحيد الغالي. حظي فقط.’ لم تكن المطرقة باهظة الثمن لتلك الدرجة ، لقد كان ليث بخيل فحسب.

 

 

‘رباه! راندوم يكرهني ، من بين كل الأشياء غير المرغوب فيها التي اشتريتها ، كان علي اختيار الشيء الوحيد الغالي. حظي فقط.’ لم تكن المطرقة باهظة الثمن لتلك الدرجة ، لقد كان ليث بخيل فحسب.

ومع ذلك ، كان في عجلة من أمره ، لم يستطع الخاتم الرخيص الصمود لفترة أطول ، ولم يمنحه الوقت لتبديل المطرقة قبل استئناف العملية. لدهشته ، لم تكن الفضة فقط موصل مانا أفضل ، ولكنها أيضاً قامت بطريقة ما بتفريق الطاقات الزائدة مما قلل من ارتداد الانفجارات.

 

 

 

أكمل ليث الخاتم دون الحاجة إلى تغيير المطرقة مرة أخرى. عندما فحص المنتج النهائي عبر التنشيط ، اكتشف أن التجربة كانت ناجحة جزئياً.

في الرونية الثالثة انهارت المطرقة. كانت المواد الرخيصة بالفعل تحت ضغط كبير بسبب ضغط المانا الشديد الذي تم فرضه في هيكلها. كان كل اشتباك يشبه ضرب المطرقة في اتجاه قطار قادم.

 

“حسناً. أريدك أن تشبعي المطرقة التي أحملها بمانا أكثر قليلاً من تلك المخزنة في الدائرة.”

على الرغم من استخدام متطلبات السحر لعناصر الأبعاد ذات الجودة المتوسطة ، والقادرة على تخزين مساحة تبلغ حوالي عشرة أمتار مربعة (108 قدم مربع) ، فإن تلك التي حصلوا عليها باستخدام التقنية الهجينة باستخدام كل من السحر المزيف والحقيقي كانت ذات جودة عالية ، مع مساحة داخلية تقارب ثلاثين متراً مربعاً (323 قدماً مربعاً).

 

 

كانت التأثيرات سحرية أكثر من طبيعتها المادية ، لذا فإن المطرقة ستنحرف لكنها لن تتدمر. يمكن أن يستخدمها ليث عدة مرات قبل إعادة تشكيلها.

تكمن المشكلة في مسارات المانا غير المستوية التي تدور حول الجوهر المزيف.

“ما زالت ناجحة.” قال سولوس.

 

 

“اللعنة. على الرغم من أنك استخدمت نفس المقدار من المانا لكل مطرقة ، فإن المواد المختلفة أسفرت عن نتائج مختلفة. تم ملء الجوهر المزيف أثناء استخدام المطرقة الفضية ، لذلك فهو قوي جداً بالنسبة للمسارات التي نحتتها باستخدام أول مطرقتين.”

كان القفاز الحجري ببساطة بمثابة قفاز حجري ، وكانت أجسادهم مرتبطة ولكن بدت جواهرهم المانا متباعدة أميالاً وسعيدة بهذه الطريقة.

 

“ماذا كنت تقول عن الحدادة؟ يمكننا تخطي نظرية غانتزويل والعمل مباشرة على الجواهر المزيفة؟”

“إما أنهم لن يكونوا قادرين على الاحتفاظ بطاقته ويجعلونه يفقد خصائصه السحرية تدريجياً أو أن الجوهر سيصبح غير مستقر بمرور الوقت وينفجر. مع حظي ، أصبحت أموالي في انفجار.”

في الرونية الثالثة انهارت المطرقة. كانت المواد الرخيصة بالفعل تحت ضغط كبير بسبب ضغط المانا الشديد الذي تم فرضه في هيكلها. كان كل اشتباك يشبه ضرب المطرقة في اتجاه قطار قادم.

 

حاول ليث وسولوس تكرار تأثير التزامن الذي شهداه ضد العقرب ، عندما افترضت شكل وهجها في المرة الأولى ، ولكن دون جدوى.

“ما زالت ناجحة.” قال سولوس.

 

 

 

“المطرقة المطلية بالفضة استمرت سبع ضربات قبل أن تتحطم. ربما يمكن أن تدوم مطرقة فضية بما يكفي لجميع الرونيات الثلاث عشر ، إن لم يكن لأكثر من عنصر واحد.”

 

 

بعد شتم مبدعي زنزانة\u0026 للنهب لفترة من الوقت ، جرب المطرقة الفضية. سمحت له بإنتاج أول خاتم أبعاد عالي الجودة في مسيرته المهنية كحداد رئيسي.

“ربما وربما لا.” تنهد ليث.

سمح الاتصال القصير للطاقات الصوفية بالبقاء مستقرة ، لكن كان له تأثير كبير على الأداة ومالكها.

 

 

“الفضة معدن لدن وقابل للطرق. يمكن أن يتشوه بعد رون واحد ، ويصبح عديم الفائدة. إنه يستحق المحاولة ، لكنه سيكلف مالاً كثيراً.”

طارت الشرارات في جميع أنحاء المختبر بينما تسببت الطاقات المتضاربة في توليد موجة من الضوء الأزرق السماوي الذي كاد يعمي ليث. أنتجت كل ضربة انفجاراً جديداً من الضوء ، مما أدى إلى نحت رون آخر داخل الخاتم والتي خلقت مسارات مانا أوسع وأقوى من التي خلقها ليث سابقاً.

 

“حسناً. أريدك أن تشبعي المطرقة التي أحملها بمانا أكثر قليلاً من تلك المخزنة في الدائرة.”

“حسناً ، الشيء الجيد هو أنه إذا جمعنا كل القطع ، فيمكننا صهرها في مطرقة جديدة.”

على الرغم من استخدام متطلبات السحر لعناصر الأبعاد ذات الجودة المتوسطة ، والقادرة على تخزين مساحة تبلغ حوالي عشرة أمتار مربعة (108 قدم مربع) ، فإن تلك التي حصلوا عليها باستخدام التقنية الهجينة باستخدام كل من السحر المزيف والحقيقي كانت ذات جودة عالية ، مع مساحة داخلية تقارب ثلاثين متراً مربعاً (323 قدماً مربعاً).

 

خلال الأيام القليلة التالية ، قبل انتهاء عطلة الأكاديمية ، أجرى ليث تجارب لا حصر لها على عدة مواضيع. باتباعاً لنصيحة سولوس ، اشترى مطرقة فضية ، بينما كان يتبع عادات ألعاب تقمص الأدوار للأرض ، اشترى أيضاً مطرقة مطلية بالذهب.

“ما زالت ناجحة.” قال سولوس.

 

“الآن بعد أن عرفنا قواعد اللعبة ، على الرغم من ذلك ، هناك البعض الذي يجب أن نمتثل له ، وبعضه نستطيع التغاضي عنه والبعض الآخر بوسعنا تجاهله عن طريق الغش. دعيني أريك.”

كلفته المواد فقط ثلاث عملات ذهبية ، ولكن في جميع ألعاب الفيديو ، كان أداء العناصر الذهبية أفضل من الفضة. إلى حد كبير لخيبة أمله ، تبين أن الذهب كان موصل مانا رهيب ، ولم يستمر حتى لضربة واحدة قبل أن يسحق.

“السحر الحقيقي هو التدفق الحر بدلاً من ذلك. لا يوجد عدد محدد من الخطوات أو حدود لما يمكنك القيام به ، طالما أنه لديك قوة الإرادة والخيال لتحقيق ذلك. مشكلتنا منذ البداية هي أننا نحاول تغلب على لعبة وفقاً لقواعدها الخاصة بدلاً من صنع قواعدنا الخاصة بنا.”

 

 

بعد شتم مبدعي زنزانة\u0026 للنهب لفترة من الوقت ، جرب المطرقة الفضية. سمحت له بإنتاج أول خاتم أبعاد عالي الجودة في مسيرته المهنية كحداد رئيسي.

“نحن إما بحاجة إلى سبيكة فضية أكثر ثباتاً أو سحر المطرقة لجعلها أكثر متانة. عاجلاً أم آجلاً ، سوف يسألك زيكيل عما تفعله لتخفيضها إلى مثل هذه الحالة السيئة وليس لديك عذر مقبول.” قالت سولوس.

 

ومع ذلك ، كان في عجلة من أمره ، لم يستطع الخاتم الرخيص الصمود لفترة أطول ، ولم يمنحه الوقت لتبديل المطرقة قبل استئناف العملية. لدهشته ، لم تكن الفضة فقط موصل مانا أفضل ، ولكنها أيضاً قامت بطريقة ما بتفريق الطاقات الزائدة مما قلل من ارتداد الانفجارات.

كانت التأثيرات سحرية أكثر من طبيعتها المادية ، لذا فإن المطرقة ستنحرف لكنها لن تتدمر. يمكن أن يستخدمها ليث عدة مرات قبل إعادة تشكيلها.

“أتمنى.” تنهد ليث.

 

 

“نحن إما بحاجة إلى سبيكة فضية أكثر ثباتاً أو سحر المطرقة لجعلها أكثر متانة. عاجلاً أم آجلاً ، سوف يسألك زيكيل عما تفعله لتخفيضها إلى مثل هذه الحالة السيئة وليس لديك عذر مقبول.” قالت سولوس.

 

 

طارت الشرارات في جميع أنحاء المختبر بينما تسببت الطاقات المتضاربة في توليد موجة من الضوء الأزرق السماوي الذي كاد يعمي ليث. أنتجت كل ضربة انفجاراً جديداً من الضوء ، مما أدى إلى نحت رون آخر داخل الخاتم والتي خلقت مسارات مانا أوسع وأقوى من التي خلقها ليث سابقاً.

كلما عرفوا المزيد عن الحدادة ، كلما اقترب ليث من فتح الصناديق. لم يتلق أبداً رؤية توضح له أن المستقبل قد تغير ، لذلك لم ينسها أبداً.

 

 

“كان يجب أن أفكر في الأمر عندما تمكنت من إنشاء دوائري السحرية الخاصة بي دون استخدام الحبر الخاص للأستاذة وانيمير. إذا لم نكن بحاجة إلى الحبر للدوائر ، فلا يوجد سبب يجعله مختلفاً عن الرونيات أيضاً. باسم صانعي ، كيف يمكنني أن أكون بطيئة جداً في الإستيعاب؟”

حاول ليث وسولوس تكرار تأثير التزامن الذي شهداه ضد العقرب ، عندما افترضت شكل وهجها في المرة الأولى ، ولكن دون جدوى.

 

 

“أعتقد أنك على حق.” قالت كرة سولوس.

كان القفاز الحجري ببساطة بمثابة قفاز حجري ، وكانت أجسادهم مرتبطة ولكن بدت جواهرهم المانا متباعدة أميالاً وسعيدة بهذه الطريقة.

ركز ليث على الطاقات الصوفية ، وجعلها تخضع لإرادته وتأخذ شكل الرونية الأولى قبل جعلها تتصادم مع تلك الموجودة في الدائرة السحرية.

 

 

لم يتلق زيارة أو اتصال من أصدقائه مما جعله يشعر بالحزن الشديد.

 

 

كلفته المواد فقط ثلاث عملات ذهبية ، ولكن في جميع ألعاب الفيديو ، كان أداء العناصر الذهبية أفضل من الفضة. إلى حد كبير لخيبة أمله ، تبين أن الذهب كان موصل مانا رهيب ، ولم يستمر حتى لضربة واحدة قبل أن يسحق.

‘كما قال يوريال ، قليل جداً ومتأخر جداً. يجب أن تكون تلك السفينة قد أبحرت بالفعل.’ فكر ليث.

بعد ذلك ، أخرج ليث من الجيب البعدي أحد المطارق الصغيرة العديدة التي جعل زيكيل يعدها له. كان لها رأس معدني ومقبض خشبي ، من النوع الذي يستخدمه لطرق مسمار في الحائط.

 

“السحر الحقيقي هو التدفق الحر بدلاً من ذلك. لا يوجد عدد محدد من الخطوات أو حدود لما يمكنك القيام به ، طالما أنه لديك قوة الإرادة والخيال لتحقيق ذلك. مشكلتنا منذ البداية هي أننا نحاول تغلب على لعبة وفقاً لقواعدها الخاصة بدلاً من صنع قواعدنا الخاصة بنا.”

‘أو ربما يحتاجون إلى بعض الوقت لفرز مشاعرهم.’ وأشارت سولوس.

 

 

 

‘يوريال و فريا لديهما بعض التفكير الجاد ، في حين أن كيلا المسكينة ربما لا تزال تتعافى من كونها في خانة الأصدقاء من هذا القبيل. فلوريا هي الوحيدة التي ليس لديها أعذار على الإطلاق. اعتقدت أنها كانت أفضل من هذا.’

“حسناً ، الشيء الجيد هو أنه إذا جمعنا كل القطع ، فيمكننا صهرها في مطرقة جديدة.”

 

 

بعد أن قال وداعاً لأصدقائه وعائلته ، عاد ليث إلى أكاديمية غريفون البيضاء للفصل الأخير.

سمح الاتصال القصير للطاقات الصوفية بالبقاء مستقرة ، لكن كان له تأثير كبير على الأداة ومالكها.

——————–

 

ترجمة: Acedia

 

 

“الفضة معدن لدن وقابل للطرق. يمكن أن يتشوه بعد رون واحد ، ويصبح عديم الفائدة. إنه يستحق المحاولة ، لكنه سيكلف مالاً كثيراً.”

 

---

ترجمة موقع ملوك الروايات. لا تُلهِكُم القراءة عن اداء الصلوات فى أوقاتها و لا تنسوا نصيبكم من القرآن

أشترك الان من هنا. ولامزيد من الاعلانات
لا تنسى وضع تعليق للمترجم فهذا يساعده على الاستمرار ومواصلة العمل عندما يرى تشجيعًا.

التعليقات

اعدادات القارئ

لايعمل مع الوضع اليلي
لتغير كلمة إله الى شيء أخر
إعادة ضبط