نظرًا لتوقف عرض الإعلانات على الموقع بسبب حظره من شركات الإعلانات ، فإننا نعتمد الآن بشكل كامل على دعم قرائنا الكرام لتغطية تكاليف تشغيل الموقع وتوجيه الفائض نحو دعم المترجمين. للمساهمة ودعم الموقع عن طريق الباي بال , يمكنك النقر على الرابط التالي
paypal.me/IbrahimShazly
هذا المحتوى ترفيهي فقط ولايمت لديننا بأي صلة. لا تجعلوا القراءة تلهيكم عن صلواتكم و واجباتكم.

المشعوذ الأعلى 184

مرة أخرى، مع الشعور 2

مرة أخرى، مع الشعور 2

الفصل 184 مرة أخرى، مع الشعور 2

“هذا غير عادل للطلاب ، ولكنه عادل لميزانية الأكاديمية. وبهذه الطريقة تعرف وانيمير من عمل بأيديهم حتى النخاع ليكسبوا أسساً صلبة ، والذين اعتمدوا بدلاً من ذلك على نصائح من عائلاتهم في انتهاك لقواعد الأكاديمية.”

 

 

غير مدركة تماماً للاضطراب الداخلي لليث ، واصلت الأستاذة ناليير شرحها.

 

 

 

“تُصنف الحمراء والبرتقالية والصفراء على أنها بلورات منخفضة الدرجة. هذه البلورات هي الأرخص والأكثر شيوعاً. فهي تحتوي على أقل كمية من المانا وبمجرد استهلاكها ، تنهار وتتحول إلى غبار.”

“مهما كانت التعويذة التي يمكن أن يستخدمها المتسلل ، فإن القلعة ستعيدها إليه عشرة أضعاف.”

 

 

“لديهم عدد محدود فقط من الاستخدامات كوسيط لأبسط إبتكارات الحراس والخيميائيين ، في حين أنها غير مجدية للحداد الرئيسي.”

بالتفكير في جميع المواد والموارد الثمينة التي أهدرها حتى اليوم السابق ، فقط لاكتشاف نفس الأشياء التي تعلمها في النصف ساعة الماضية ، لم يكن ليث يعرف ما إذا كان عليه الغضب أو البكاء.

 

“أنا متخصص في الحدادة ، لماذا لم أسمع بهذا من قبل؟” دوى الألم من محفظته حتى صوته.

‘رخيص؟’ صُدم ليث عندما دعت ناليير شيئاً يساوي عشرات العملات الذهبية بسعر رخيص.

 

 

 

‘عصاتي تعمل على بلورة حمراء ، وكذلك مصفوفة يوريال خلال الإمتحان الثاني. حتى أنه كان متردداً في استهلاك واحدة. من الأفضل أن أسأله عن تفسيرات لاحقاً.’

 

 

 

“على سبيل المثال ، يمكن استخدام البلورات الحمراء لإطالة مدة المصفوفة أو لمنح التحكم بها لشخص مختلف عن الملقي. في الحالة الأولى ، يضع الحارس البلورة داخل التشكيل ، مما يمنحه احتياطياً إضافياً من المانا.”

وفجأة شعر ليث بالحاجة إلى إهدائه مطرقة أيضاً.

 

 

“في الحالة الأخيرة ، يضع الحارس بصمته على البلورة أثناء استحضار المصفوفات. وهذا يسمح لمن يحمل البلورة بتشغيلها وإيقافها. تعتبر البلورات الحمراء ‘مغفلة’ ، لأنه على الرغم من بصمها ، يمكن لأي شخص استخدامها ، حتى ضد إرادة الحارس.”

 

 

 

“تعمل البلورات البرتقالية والصفراء بنفس الطريقة ، ولكنها تحتوي على قدر أكبر بكثير من المانا وتكون ‘أكثر ذكاءً’. يمكن بصمها عدة مرات ، ولكن فقط بموافقة الملقي الأصلي. وهذا يجعلها مقاومة للسرقة ، ولكن استخدامها في مصفوفة لمرة واحدة مثل استخدام كرة نارية لقتل ذبابة.”

—————–

 

 

اختفت البلورات الحمراء والبرتقالية والصفراء في تميمة أبعادها.

 

 

 

“هذا يتركنا مع الأشياء الجيدة. يتم تصنيف البلورات الخضراء والزرقاء السماوية على أنها من الدرجة المتوسطة. ويستخدمها الخيميائيون فقط لأقوى إبتكاراتهم ، بينما هم أكثر أهمية بكثير للحراس و الحدادين الرئيسيين.”

“كما يمكنها أن تتغذى على مانا سكانها في حالة احتياجها لبعض السحر الإضافي. في كل مرة نمارس فيها السحر ، أو نجري اتصال باستخدام تميمة اتصال أو نشغل عنصر أبعاد ، فإن الأكاديمية تأخذ رسومها في شكل جزء صغير من السحر المستخدم.”

 

غير مدركة تماماً للاضطراب الداخلي لليث ، واصلت الأستاذة ناليير شرحها.

“لا تحتوي بلورات الدرجة المتوسطة على كمية أكبر بكثير من المانا فحسب ، ولكنها أيضاً قادرة على إعادة الشحن الذاتي بمرور الوقت. طالما أنها تحتوي حتى على ذرة صغيرة من الطاقة ، فإنها لا تنهار.”

 

 

 

“يمكن أن تستغرق عملية إعادة الشحن ساعات أو أياماً أو أسابيع حسب حجم البلورة ونقاوتها. يعاد شحن البلورة الزرقاء السماوية العميقة بشكل أبطأ من البلورة الفاتحة ، وكلما كان اللون أكثر حيوية ، كان الحجر الكريم أكثر نقاءً.”

 

 

 

كان عدد التشابه بين جواهر المانا والبلورات هو الذي يجعل رأس ليث يدور.

 

 

‘رخيص؟’ صُدم ليث عندما دعت ناليير شيئاً يساوي عشرات العملات الذهبية بسعر رخيص.

“بفضل هذه الخاصية ، يمكن للحراس استخدامها لجعل تشكيلاتهم شبه دائمة. ويمكن للمصفوفة الدفاعية أن تظل نشطة دائماً ، مدعومة بعدد كافٍ من البلورات ، نظراً لأن نفقاتها للمانا مغطاة بالبلورات التي تعيد شحن نفسها دون توقف.”

“مهما كانت التعويذة التي يمكن أن يستخدمها المتسلل ، فإن القلعة ستعيدها إليه عشرة أضعاف.”

 

‘راندوم تكرهني حقاً! لماذا لم يكن هذا الدرس قد حدث منذ شهر؟ أنا أكره الأستاذة وانيمير كثيراً في الوقت الحالي. إذا كان لا يزال لدي هديتها ، المطرقة المطلية بالفضة ، كنت سأضربها بها على رأسها!’

“بالطبع ، كلما زاد الضرر الذي يلحق بالحاجز ، زاد استهلاك المانا ، حتى يتم إلغاء تنشيط المصفوفة إما بواسطة الساحر نفسه أو بسبب استهلاك جميع البلورات.”

‘المانا خاصتها ثابتة ، تماماً مثل تلك الموجودة في ساحر مزيف. الآن بعد أن أفكر في الأمر ، على الرغم من ذلك ، كان لدى الماركيزة عنصراً سحرياً يحمي جوهرها من الاكتشاف. ربما تمتلك ناليير أداة مشابهة.’

 

“تُصنف الحمراء والبرتقالية والصفراء على أنها بلورات منخفضة الدرجة. هذه البلورات هي الأرخص والأكثر شيوعاً. فهي تحتوي على أقل كمية من المانا وبمجرد استهلاكها ، تنهار وتتحول إلى غبار.”

“يمكن للحدادين الرئيسيين بدلاً من ذلك تضمينها في إبتكاراتهم. بفضل الأحجار الكريمة السحرية ، لا تصبح العناصر قادرة فقط على تلقي العديد من السحر القوي ، ولكن أيضاً تكتسب سعة مانا خاصة بها ، مما يسمح لمستخدمها باستخدام تعويذات لا يعرفها أو التي لن يكون قادراً على إلقاءها على الإطلاق.”

 

 

 

أخرجت ناليير ما بدا أنه سيف صغير ، صغير بما يكفي ليناسب راحة يدها. بعد ثانية واحدة ، نما إلى حجم سيف طويل ، مع اثنين من الأحجار الكريمة الزرقاء السماوية الفاتحة على مقابضها.

 

 

 

“هذا هو أحدث ابتكارات الأستاذة وانيمير. بالنسبة لأولئك الذين لا يعرفونها ، فهي أفضل حدادة رئيسية مقيمة لدينا. لقد تم سحر هذا السيف بعدة تعويذات تسمح له بالتقلص ، ليكون أكثر حدة وثباتاً من المعتاد.”

 

 

“يمكن أن تستغرق عملية إعادة الشحن ساعات أو أياماً أو أسابيع حسب حجم البلورة ونقاوتها. يعاد شحن البلورة الزرقاء السماوية العميقة بشكل أبطأ من البلورة الفاتحة ، وكلما كان اللون أكثر حيوية ، كان الحجر الكريم أكثر نقاءً.”

“كما أنه يسمح لمستخدمه باستدعاء حاجز وقائي وإلقاء بروق من المستوى الثالث ، حتى لو لم يكن ساحراً على الإطلاق. أصبح كل ذلك ممكناً فقط بفضل بلورات المانا. وبصرف النظر عن المواد الخاصة ، تتفتت معظم المواد غير العضوية إذا كانت مشبعة بالكثير من الطاقات السحرية.”

عند التفكير في أن وانيمير قد أظهرت له مخطط التميمة دون شرح أي شيء له ، شعر ليث بالرغبة في جعل الأستاذة وهديتها يواجهان لقاء عنيفاً أقوى.

 

‘سولوس ، هل أنا أم الأستاذة ناليير غريبة بعض الشيء؟’

“تستطيع بلورات المانا فقط تسخير مثل هذه القوة ، حتى أنها تمكنت من استخدام الطاقات المتضاربة الناتجة عن تعاويذ متعددة لإعادة شحن نفسها بشكل أسرع.”

 

 

وفجأة شعر ليث بالحاجة إلى إهدائه مطرقة أيضاً.

بالتفكير في جميع المواد والموارد الثمينة التي أهدرها حتى اليوم السابق ، فقط لاكتشاف نفس الأشياء التي تعلمها في النصف ساعة الماضية ، لم يكن ليث يعرف ما إذا كان عليه الغضب أو البكاء.

“هذا غير عادل للطلاب ، ولكنه عادل لميزانية الأكاديمية. وبهذه الطريقة تعرف وانيمير من عمل بأيديهم حتى النخاع ليكسبوا أسساً صلبة ، والذين اعتمدوا بدلاً من ذلك على نصائح من عائلاتهم في انتهاك لقواعد الأكاديمية.”

 

“لأن تضمين بلورات سحرية وغرس سحر متعددة شيء ستتعلمه في السنة الخامسة ، بعد أن تكون قد اجتزت هذا الموضوع وتعلمت كيفية صقل البلورات والتعامل معها.” ردت بابتسامة دافئة.

‘راندوم تكرهني حقاً! لماذا لم يكن هذا الدرس قد حدث منذ شهر؟ أنا أكره الأستاذة وانيمير كثيراً في الوقت الحالي. إذا كان لا يزال لدي هديتها ، المطرقة المطلية بالفضة ، كنت سأضربها بها على رأسها!’

 

 

بالتفكير في جميع المواد والموارد الثمينة التي أهدرها حتى اليوم السابق ، فقط لاكتشاف نفس الأشياء التي تعلمها في النصف ساعة الماضية ، لم يكن ليث يعرف ما إذا كان عليه الغضب أو البكاء.

رفع ليث يده ليسأل سؤال. ناليير لاحظت ذلك وسمحت له بالتحدث.

 

 

 

“أنا متخصص في الحدادة ، لماذا لم أسمع بهذا من قبل؟” دوى الألم من محفظته حتى صوته.

 

 

 

“لأن تضمين بلورات سحرية وغرس سحر متعددة شيء ستتعلمه في السنة الخامسة ، بعد أن تكون قد اجتزت هذا الموضوع وتعلمت كيفية صقل البلورات والتعامل معها.” ردت بابتسامة دافئة.

‘رخيص؟’ صُدم ليث عندما دعت ناليير شيئاً يساوي عشرات العملات الذهبية بسعر رخيص.

 

“البلورات السحرية عالية الجودة باهظة الثمن حقاً. لا يمكننا تحمل إهداركم لها أيها الطلاب أثناء اتخاذ خطواتكم الصغيرة كحدادين رئيسيين. لقد كانت طريقتها لفصل القمح عن القشر وتوفير الكثير من ميزانيتها.”

“لقد درسنا بالفعل كيفية تطبيق أكثر من تعويذة واحدة. لقد جعلتنا الأستاذة نحاول ونفشل مراراً وتكراراً. مع كل الاحترام الواجب ، لكنه غير عادل بالنسبة لنا نحن الطلاب.” أومأ العديد من الزملاء من الحدادة.

 

 

‘هذا لا يعني الكثير. ربما يكون أيضاً مسحوراً ليكون خفيف.’

لقد أمضوا أيضاً الكثير من الوقت والجهد والمال في مهمة حمقاء ، تماماً مثل ليث.

 

 

‘عصاتي تعمل على بلورة حمراء ، وكذلك مصفوفة يوريال خلال الإمتحان الثاني. حتى أنه كان متردداً في استهلاك واحدة. من الأفضل أن أسأله عن تفسيرات لاحقاً.’

“هذا غير عادل للطلاب ، ولكنه عادل لميزانية الأكاديمية. وبهذه الطريقة تعرف وانيمير من عمل بأيديهم حتى النخاع ليكسبوا أسساً صلبة ، والذين اعتمدوا بدلاً من ذلك على نصائح من عائلاتهم في انتهاك لقواعد الأكاديمية.”

 

 

 

بالنظر إلى أولئك الذين ظلوا غير مبالين برثاء ليث ، توسعت ابتسامتها.

 

 

 

“البلورات السحرية عالية الجودة باهظة الثمن حقاً. لا يمكننا تحمل إهداركم لها أيها الطلاب أثناء اتخاذ خطواتكم الصغيرة كحدادين رئيسيين. لقد كانت طريقتها لفصل القمح عن القشر وتوفير الكثير من ميزانيتها.”

“في الحالة الأخيرة ، يضع الحارس بصمته على البلورة أثناء استحضار المصفوفات. وهذا يسمح لمن يحمل البلورة بتشغيلها وإيقافها. تعتبر البلورات الحمراء ‘مغفلة’ ، لأنه على الرغم من بصمها ، يمكن لأي شخص استخدامها ، حتى ضد إرادة الحارس.”

 

 

“عصفورين بدون حتى حجر سحري.” غمزت إلى ليث ، الذي كان على عكس توقعاتها بدلاً من أن يتحول إلى اللون الأحمر بدا متأملاً.

 

 

“مهما كانت التعويذة التي يمكن أن يستخدمها المتسلل ، فإن القلعة ستعيدها إليه عشرة أضعاف.”

‘سولوس ، هل أنا أم الأستاذة ناليير غريبة بعض الشيء؟’

 

 

كان عدد التشابه بين جواهر المانا والبلورات هو الذي يجعل رأس ليث يدور.

‘نعم ، المغازلة مع طالب هي حقاً مبالغة. كل هذه الابتسامات والغمزات…’ أجابت بأكثر من مسحة من الغيرة في صوتها.

 

 

كان عدد التشابه بين جواهر المانا والبلورات هو الذي يجعل رأس ليث يدور.

‘ليس هذا. انظري إلى السيف ، إنها تمسكه بيد واحدة.’

 

 

“السبب الذي يجعل المقصف يستخدم خطوات الاعوجاج لتوصيل وجباتكم هو نفسه الذي يجعل هذه القلعة حصناً منيعاً. لم يتم بناؤها فقط بعدد لا يحصى من البلورات التي تعزز جميع التعاويذ والمصفوفات.”

‘هذا لا يعني الكثير. ربما يكون أيضاً مسحوراً ليكون خفيف.’

 

 

“كما أنه يسمح لمستخدمه باستدعاء حاجز وقائي وإلقاء بروق من المستوى الثالث ، حتى لو لم يكن ساحراً على الإطلاق. أصبح كل ذلك ممكناً فقط بفضل بلورات المانا. وبصرف النظر عن المواد الخاصة ، تتفتت معظم المواد غير العضوية إذا كانت مشبعة بالكثير من الطاقات السحرية.”

‘ثم اشرحي كيف تعرف عن الطاقات المتضاربة للتعاويذ المتعددة؟ إنها ليست حدادة رئيسية وحتى لو كانت كذلك ، فهم لا يعرفون شيئاً عن الجواهر المزيفة. علمنا عنها فقط بسبب التنشيط.’

“لا تحتوي بلورات الدرجة المتوسطة على كمية أكبر بكثير من المانا فحسب ، ولكنها أيضاً قادرة على إعادة الشحن الذاتي بمرور الوقت. طالما أنها تحتوي حتى على ذرة صغيرة من الطاقة ، فإنها لا تنهار.”

 

 

‘باسم خالقي! هل تشير إلى أنها مستيقظة؟’ صدمت سولوس.

 

 

رفع ليث يده ليسأل سؤال. ناليير لاحظت ذلك وسمحت له بالتحدث.

‘من شأنه أن يفسر خدعتها في اليوم الأول التي بدت مشابهة جداً لسحر الروح ، وقوتها ومعرفتها. ما الذي يدركه إحساسك المانا؟’

“لقد درسنا بالفعل كيفية تطبيق أكثر من تعويذة واحدة. لقد جعلتنا الأستاذة نحاول ونفشل مراراً وتكراراً. مع كل الاحترام الواجب ، لكنه غير عادل بالنسبة لنا نحن الطلاب.” أومأ العديد من الزملاء من الحدادة.

 

“الزرقاء والبنفسجية عبارة عن بلورات عالية الجودة. فقط أفضل وأغنى الحراس والحدادين الرئيسيين هم من يستطيعون تحمل كلفتها. البلورات البيضاء هي ذو مستوى خاص بها ، ولن تراها أبداً خارج القصر الملكي أو التحف الأثرية القوية.

ركزت سولوس كل اهتمامها على جوهر مانا ناليير ، متجاهلة ساقيها الطويلتين ، وشفتيها الممتلئتين ، والشعر المتموج الذي أغضبها إلى أبعد الحدود.

“على سبيل المثال ، يمكن استخدام البلورات الحمراء لإطالة مدة المصفوفة أو لمنح التحكم بها لشخص مختلف عن الملقي. في الحالة الأولى ، يضع الحارس البلورة داخل التشكيل ، مما يمنحه احتياطياً إضافياً من المانا.”

 

 

‘المانا خاصتها ثابتة ، تماماً مثل تلك الموجودة في ساحر مزيف. الآن بعد أن أفكر في الأمر ، على الرغم من ذلك ، كان لدى الماركيزة عنصراً سحرياً يحمي جوهرها من الاكتشاف. ربما تمتلك ناليير أداة مشابهة.’

 

 

 

‘أو ربما تعلمت كيفية التحكم في تدفق المانا الخاص بها. لا يمكنني أن أسأل ناليير عما إذا كان السيف لديه أيضاً تعويذة لتخفيف الوزن ، يمكن أن ينبهها. سأطلب من الأستاذة وانيمير بمجرد أن أراها.’

 

 

اختفت البلورات الحمراء والبرتقالية والصفراء في تميمة أبعادها.

بعد أن تلاشت الأحاديث الغاضبة للطلاب ، جعلت ناليير البلورة الخضراء والزرقاء السماوية تختفي قبل أن تستأنف تفسيرها.

لقد أمضوا أيضاً الكثير من الوقت والجهد والمال في مهمة حمقاء ، تماماً مثل ليث.

 

 

“الزرقاء والبنفسجية عبارة عن بلورات عالية الجودة. فقط أفضل وأغنى الحراس والحدادين الرئيسيين هم من يستطيعون تحمل كلفتها. البلورات البيضاء هي ذو مستوى خاص بها ، ولن تراها أبداً خارج القصر الملكي أو التحف الأثرية القوية.

وفجأة شعر ليث بالحاجة إلى إهدائه مطرقة أيضاً.

 

“يمكن للحدادين الرئيسيين بدلاً من ذلك تضمينها في إبتكاراتهم. بفضل الأحجار الكريمة السحرية ، لا تصبح العناصر قادرة فقط على تلقي العديد من السحر القوي ، ولكن أيضاً تكتسب سعة مانا خاصة بها ، مما يسمح لمستخدمها باستخدام تعويذات لا يعرفها أو التي لن يكون قادراً على إلقاءها على الإطلاق.”

“ما يميز عوالم البلورات عالية الجودة بصرف النظر عن أبناء عمومتها الأصغر ، هو أنه إلى جانب القدرة على إعادة الشحن بسرعة كبيرة بمرور الوقت ، يمكن أيضاً إعادة شحنها يدوياً. خذ الأكاديمية على سبيل المثال.” لوحت للحائط والرصيف والسقف.

“كما أنه يسمح لمستخدمه باستدعاء حاجز وقائي وإلقاء بروق من المستوى الثالث ، حتى لو لم يكن ساحراً على الإطلاق. أصبح كل ذلك ممكناً فقط بفضل بلورات المانا. وبصرف النظر عن المواد الخاصة ، تتفتت معظم المواد غير العضوية إذا كانت مشبعة بالكثير من الطاقات السحرية.”

 

“صحيح. فقط الأحجار الكريمة من اللون الأزرق وما فوق قادرة على الحفاظ على الوظائف المعقدة ، مثل عرض الصور المجسمة ونسخ المستندات وما إلى ذلك. لهذا السبب تحتوي جميع تمائم اتصالكم على حجر كريم أزرق مضمّن وهي باهظة الثمن.”

“السبب الذي يجعل المقصف يستخدم خطوات الاعوجاج لتوصيل وجباتكم هو نفسه الذي يجعل هذه القلعة حصناً منيعاً. لم يتم بناؤها فقط بعدد لا يحصى من البلورات التي تعزز جميع التعاويذ والمصفوفات.”

‘ليس هذا. انظري إلى السيف ، إنها تمسكه بيد واحدة.’

 

“البلورات السحرية عالية الجودة باهظة الثمن حقاً. لا يمكننا تحمل إهداركم لها أيها الطلاب أثناء اتخاذ خطواتكم الصغيرة كحدادين رئيسيين. لقد كانت طريقتها لفصل القمح عن القشر وتوفير الكثير من ميزانيتها.”

“كما يمكنها أن تتغذى على مانا سكانها في حالة احتياجها لبعض السحر الإضافي. في كل مرة نمارس فيها السحر ، أو نجري اتصال باستخدام تميمة اتصال أو نشغل عنصر أبعاد ، فإن الأكاديمية تأخذ رسومها في شكل جزء صغير من السحر المستخدم.”

“البلورات السحرية عالية الجودة باهظة الثمن حقاً. لا يمكننا تحمل إهداركم لها أيها الطلاب أثناء اتخاذ خطواتكم الصغيرة كحدادين رئيسيين. لقد كانت طريقتها لفصل القمح عن القشر وتوفير الكثير من ميزانيتها.”

 

‘عصاتي تعمل على بلورة حمراء ، وكذلك مصفوفة يوريال خلال الإمتحان الثاني. حتى أنه كان متردداً في استهلاك واحدة. من الأفضل أن أسأله عن تفسيرات لاحقاً.’

شهق الطلاب وهم ينظرون إلى أيديهم وكأنهم يتوقعون العثور على براغيث تحت ملابسهم.

شهق الطلاب وهم ينظرون إلى أيديهم وكأنهم يتوقعون العثور على براغيث تحت ملابسهم.

 

ركزت سولوس كل اهتمامها على جوهر مانا ناليير ، متجاهلة ساقيها الطويلتين ، وشفتيها الممتلئتين ، والشعر المتموج الذي أغضبها إلى أبعد الحدود.

“إنها في نفس الوقت سيف ودرع. درع لأنها تحمينا جميعاً من التهديدات الداخلية والخارجية. سيف لأنه من لا يرتدي زياً رسمياً يمكن أن تجفف المانا خاصتهم في لحظة.”

 

 

 

“مهما كانت التعويذة التي يمكن أن يستخدمها المتسلل ، فإن القلعة ستعيدها إليه عشرة أضعاف.”

 

 

 

“صحيح. فقط الأحجار الكريمة من اللون الأزرق وما فوق قادرة على الحفاظ على الوظائف المعقدة ، مثل عرض الصور المجسمة ونسخ المستندات وما إلى ذلك. لهذا السبب تحتوي جميع تمائم اتصالكم على حجر كريم أزرق مضمّن وهي باهظة الثمن.”

‘رخيص؟’ صُدم ليث عندما دعت ناليير شيئاً يساوي عشرات العملات الذهبية بسعر رخيص.

 

 

عند التفكير في أن وانيمير قد أظهرت له مخطط التميمة دون شرح أي شيء له ، شعر ليث بالرغبة في جعل الأستاذة وهديتها يواجهان لقاء عنيفاً أقوى.

“ما يميز عوالم البلورات عالية الجودة بصرف النظر عن أبناء عمومتها الأصغر ، هو أنه إلى جانب القدرة على إعادة الشحن بسرعة كبيرة بمرور الوقت ، يمكن أيضاً إعادة شحنها يدوياً. خذ الأكاديمية على سبيل المثال.” لوحت للحائط والرصيف والسقف.

 

“عصفورين بدون حتى حجر سحري.” غمزت إلى ليث ، الذي كان على عكس توقعاتها بدلاً من أن يتحول إلى اللون الأحمر بدا متأملاً.

“في الدروس التالية سوف أعلمكم كيفية قطع بلورة المانا حسب وظيفتها المقصودة. كيفية التحقق من جودتها ، وكيفية تحديد معدل استهلاكها ، ومعدل إعادة الشحن إذا كان متوفراً.”

 

 

 

“سيكون الجزء الأخير من دروسنا حول كيفية إعادة شحن بلورات عالية الجودة يدوياً ، مع رحلة إلى المناجم في الغابة لتوضيح كيفية العثور على البلورات الخام وحفرها واستخراجها دون أن تنفجر في وجوهكم. انصرفوا.”

 

 

 

بمجرد انتهاء ناليير من التحدث ، صدى صوت الجرس الذي يشير إلى نهاية الدرس وغادرت الصف.

 

 

“ما يميز عوالم البلورات عالية الجودة بصرف النظر عن أبناء عمومتها الأصغر ، هو أنه إلى جانب القدرة على إعادة الشحن بسرعة كبيرة بمرور الوقت ، يمكن أيضاً إعادة شحنها يدوياً. خذ الأكاديمية على سبيل المثال.” لوحت للحائط والرصيف والسقف.

“هذا الدرس جعلني أشعر بالفقر القذر.” تنهد ليث.

“ما يميز عوالم البلورات عالية الجودة بصرف النظر عن أبناء عمومتها الأصغر ، هو أنه إلى جانب القدرة على إعادة الشحن بسرعة كبيرة بمرور الوقت ، يمكن أيضاً إعادة شحنها يدوياً. خذ الأكاديمية على سبيل المثال.” لوحت للحائط والرصيف والسقف.

 

“على سبيل المثال ، يمكن استخدام البلورات الحمراء لإطالة مدة المصفوفة أو لمنح التحكم بها لشخص مختلف عن الملقي. في الحالة الأولى ، يضع الحارس البلورة داخل التشكيل ، مما يمنحه احتياطياً إضافياً من المانا.”

“أعلم ، مع مصاريفي الأسبوعية ، بالكاد أستطيع تحمل بعض بلورات المانا الحمراء. لهذا السبب لا أستخدمها إلا إذا كان ذلك ضرورياً للغاية.” تنهد يوريال ، مُظهِرَاً لليث كيساً صغيراً يحتوي على ما يكفي من الأحجار الكريمة الحمراء لتزويد عصا ليث بالوقود لأكثر من عام.

“تُصنف الحمراء والبرتقالية والصفراء على أنها بلورات منخفضة الدرجة. هذه البلورات هي الأرخص والأكثر شيوعاً. فهي تحتوي على أقل كمية من المانا وبمجرد استهلاكها ، تنهار وتتحول إلى غبار.”

 

‘المانا خاصتها ثابتة ، تماماً مثل تلك الموجودة في ساحر مزيف. الآن بعد أن أفكر في الأمر ، على الرغم من ذلك ، كان لدى الماركيزة عنصراً سحرياً يحمي جوهرها من الاكتشاف. ربما تمتلك ناليير أداة مشابهة.’

وفجأة شعر ليث بالحاجة إلى إهدائه مطرقة أيضاً.

‘نعم ، المغازلة مع طالب هي حقاً مبالغة. كل هذه الابتسامات والغمزات…’ أجابت بأكثر من مسحة من الغيرة في صوتها.

—————–

عند التفكير في أن وانيمير قد أظهرت له مخطط التميمة دون شرح أي شيء له ، شعر ليث بالرغبة في جعل الأستاذة وهديتها يواجهان لقاء عنيفاً أقوى.

ترجمة: Acedia

وفجأة شعر ليث بالحاجة إلى إهدائه مطرقة أيضاً.

 

 

 

---

ترجمة موقع ملوك الروايات. لا تُلهِكُم القراءة عن اداء الصلوات فى أوقاتها و لا تنسوا نصيبكم من القرآن

أشترك الان من هنا. ولامزيد من الاعلانات
لا تنسى وضع تعليق للمترجم فهذا يساعده على الاستمرار ومواصلة العمل عندما يرى تشجيعًا.

التعليقات

اعدادات القارئ

لايعمل مع الوضع اليلي
لتغير كلمة إله الى شيء أخر
إعادة ضبط