نظرًا لتوقف عرض الإعلانات على الموقع بسبب حظره من شركات الإعلانات ، فإننا نعتمد الآن بشكل كامل على دعم قرائنا الكرام لتغطية تكاليف تشغيل الموقع وتوجيه الفائض نحو دعم المترجمين. للمساهمة ودعم الموقع عن طريق الباي بال , يمكنك النقر على الرابط التالي
paypal.me/IbrahimShazly
هذا المحتوى ترفيهي فقط ولايمت لديننا بأي صلة. لا تجعلوا القراءة تلهيكم عن صلواتكم و واجباتكم.

المشعوذ الأعلى 275

بدء التنفيذ

بدء التنفيذ

الفصل 275 بدء التنفيذ

 

 

“وماذا في ذلك؟” أجاب ليث. “لم أقسم اليمين ، فأنا لست شرطياً ولا بطلاً. أنا مهتم بالمهمة ، وليس في نموذج مثالي لا يوصف.”

“لا يزال لدي سؤال ، نقيبة.” أوامر أم لا ، ليس لدى ليث أي نية في الهجوم بشكل أعمى. كل ما كان يحدث داخل المبنى لم يكن له صلة به وكذلك الأشخاص في الطابق السفلي.

 

 

 

كان هناك لدورة ممارسة القانون ، والأشياء الوحيدة التي تهمه هي سلامته الشخصية والنقاط.

 

 

“عظيم. دعونا ننهي هذا قبل أن نكتشف ذلك.”

“فقط كن سريعاً يا أبيض.” شخرت النقيبة يرنا. “أحمر ، ابقني على إطلاع إذا حدث أي شيء آخر.”

 

 

 

“منذ أن تغيرت المهمة ، ما هي الشروط الجديدة لاعتبارها ناجحة؟”

 

 

 

“طفل ، هل تعتقد أن هذه لعبة ما؟ الناس يموتون هناك!” استطاع ليث أن يتفهم غضب كران الصالح ، لكنه وجده مزعجاً على أي حال. كان الرقيب من عامة الشعب ، وربما من أصول متواضعة مثله تماماً.

 

 

“في الواقع ، توجد.” لوح ليث بيديه في السحر المزيف الوحيد الذي استخدمه حقاً. افتتح خطوات الاعوجاج المؤدية مباشرة إلى الزقاق ، في آخر بقعة مغطاة قبل وجهتهم.

على عكس ليث ، كرس حياته لحماية الضعفاء.

“أنت حقاً أبله.” توقف كران لمدة ثانية قبل أن يخطو عبر ممر الأبعاد.

 

“يجب أن يكون باب القبو على يميننا بعد الزاوية التالية. ماذا عن الشخص الذي ذكرته سابقاً؟”

‘يا له من رجل مزعج ، يعظ دائماً بأفكاره. كنت أتمنى أن أترك هذا النوع من المتعصبين على الأرض.’ فكر ليث.

سلم إلى أقرب ضابط بلورة مانا حمراء كان يستخدمها كمحور. بدونها ، فإن إلقاء تعويذة أخرى سيجعله يفقد السيطرة على مجموعة اكتشاف الحياة.

 

 

“وماذا في ذلك؟” أجاب ليث. “لم أقسم اليمين ، فأنا لست شرطياً ولا بطلاً. أنا مهتم بالمهمة ، وليس في نموذج مثالي لا يوصف.”

“ماذا تفعل؟” سألت النقيبة.

 

“نرثو.” لم يكن رد كران مزحة.

أمسكت النقيبة يرنا بكران من كتفه لمنع ثوران آخر.

 

 

“ومع ذلك ، فإن الآلهة تعرف مدى رغبتي في الحصول على شخص مثلك في كل مهمة.”

“نحن بحاجة فقط للدخول والتحقق من حالة من هم في الطابق السفلي. إذا كانوا رهائن ، فإن إطلاق سراحهم له الأولوية. إذا كانوا جنوداً ، فيمكننا فقط تفجيرهم في النسيان قبل الانتقال إلى بقية الحراس. هل هذا واضح؟ الجميع؟”

 

 

 

أومأت الوحدة بانسجام.

“بجدية ، ماذا تفعلون عادة عندما لا يكون لديكم حداد رئيسي؟”

 

“منذ أن تغيرت المهمة ، ما هي الشروط الجديدة لاعتبارها ناجحة؟”

“حسناً ، دعونا نتحرك. نحن بحاجة إلى أن نكون سريعين. لا توجد طريقة للوصول إلى الباب الخلفي دون أن يلاحظه أحد ، لذا استعدوا لاستقبال حار.”

“أطلقوا النار فقط بعد أن أفعل!” أعطى كران تعليمات.

 

 

“في الواقع ، توجد.” لوح ليث بيديه في السحر المزيف الوحيد الذي استخدمه حقاً. افتتح خطوات الاعوجاج المؤدية مباشرة إلى الزقاق ، في آخر بقعة مغطاة قبل وجهتهم.

كان هدف كران هو القتل الصامت طوال الوقت.

 

 

جفل كثير من الناس في دهشة. بالنسبة لغير السحرة ، كان سحر الأبعاد شيئاً من قصة خيالية.

 

 

 

“اليوم هو يومنا المحظوظ ، أيها الناس.” كانت النقيبة يرنا تبتسم ابتسامة عريضة من الأذن إلى الأذن.

“فقط كن سريعاً يا أبيض.” شخرت النقيبة يرنا. “أحمر ، ابقني على إطلاع إذا حدث أي شيء آخر.”

 

“لا يوجد دليل.” هز أحمر كتفيه. “لم أر أي شيء من هذا القبيل.”

“تغيير الخطط. سيأخذ فريقي وفريق كران الهدف ويهاجمون من الخلف. سيبقى الباقون على أهبة الاستعداد حتى نتحقق من السجناء. بناء على أمري ، أحيطوا بالمبنى. أحمر معي.”

أومأت الوحدة بانسجام.

 

 

تبعها الآخرون من خلال الخطوات. كانت كل وحدة مكونة من خمسة أشخاص ، وترك عشرة ضباط في المستودع لإغلاق المحيط أو العمل كاحتياطي عند الحاجة.

 

 

 

“أنت حقاً أبله.” توقف كران لمدة ثانية قبل أن يخطو عبر ممر الأبعاد.

“منذ أن تغيرت المهمة ، ما هي الشروط الجديدة لاعتبارها ناجحة؟”

 

 

“ومع ذلك ، فإن الآلهة تعرف مدى رغبتي في الحصول على شخص مثلك في كل مهمة.”

 

 

“اليوم هو يومنا المحظوظ ، أيها الناس.” كانت النقيبة يرنا تبتسم ابتسامة عريضة من الأذن إلى الأذن.

مرة واحدة على الجانب الآخر ، استحضر الرقيب كفن الصمت حولهم قبل أن يطلب من أحمر تحديثاً.

مرة واحدة على الجانب الآخر ، استحضر الرقيب كفن الصمت حولهم قبل أن يطلب من أحمر تحديثاً.

 

الفصل 275 بدء التنفيذ

“اختفت قوة حياة أخرى. الآن هناك شخص واحد فقط في الطابق الثالث.”

“حسناً ، دعونا نتحرك. نحن بحاجة إلى أن نكون سريعين. لا توجد طريقة للوصول إلى الباب الخلفي دون أن يلاحظه أحد ، لذا استعدوا لاستقبال حار.”

 

الفصل 275 بدء التنفيذ

“اللعنة!” شتمت النقيبة يرنا. كانت تأمل أن يكون الأمر نوعاً من الصراع الداخلي ، لكن ثلاث وفيات في مثل هذا الإطار الزمني القصير لم يتناسب مع السيناريو.

 

 

“لا يوجد أحد الآن ، لكن أحدهم ينزل من الطابق الثاني. شخص واحد.”

“وماذا عن الحراس في الطابق الأرضي؟”

أثار الرقيب كران هبوب ريح قوية من يده ، دافعاً الطين نحو وجه الفتاة. على الرغم من الهجوم المفاجئ ، تمكنت من تفاديه عن طريق التدحرج على الأرض ، وإخراج عصا من الجزء الخلفي من سروالها.

 

 

ركز أحمر لمدة ثانية ، وفحص مرتين فقط للتأكد.

“عظيم. دعونا ننهي هذا قبل أن نكتشف ذلك.”

 

كان هدف كران هو القتل الصامت طوال الوقت.

“لا يوجد أحد الآن ، لكن أحدهم ينزل من الطابق الثاني. شخص واحد.”

“أستطيع أن أشعر بشيء ما في الطابق الأرضي. إنه غير نشط في الوقت الحالي.” لعنت الوحدة داخلياً كواحد بينما كان ليث يفكر في كلمات أحمر.

 

“لا يوجد أحد الآن ، لكن أحدهم ينزل من الطابق الثاني. شخص واحد.”

“مصفوفات؟” سأل ليث.

 

 

“اليوم هو يومنا المحظوظ ، أيها الناس.” كانت النقيبة يرنا تبتسم ابتسامة عريضة من الأذن إلى الأذن.

سلم إلى أقرب ضابط بلورة مانا حمراء كان يستخدمها كمحور. بدونها ، فإن إلقاء تعويذة أخرى سيجعله يفقد السيطرة على مجموعة اكتشاف الحياة.

 

 

 

“أستطيع أن أشعر بشيء ما في الطابق الأرضي. إنه غير نشط في الوقت الحالي.” لعنت الوحدة داخلياً كواحد بينما كان ليث يفكر في كلمات أحمر.

 

 

“لا يوجد أحد الآن ، لكن أحدهم ينزل من الطابق الثاني. شخص واحد.”

‘هذا يعني أنه لا يمكن لرؤية الحياة ولا سولوس اكتشاف المصفوفات الكامنة. أحتاج إلى تعلم تعويذة كشف المصفوفة بأسرع ما يمكن.’

“مصفوفات؟” سأل ليث.

 

 

“ماذا تفعل؟” سألت النقيبة.

 

 

 

“لا يوجد دليل.” هز أحمر كتفيه. “لم أر أي شيء من هذا القبيل.”

 

 

“ومع ذلك ، فإن الآلهة تعرف مدى رغبتي في الحصول على شخص مثلك في كل مهمة.”

“عظيم. دعونا ننهي هذا قبل أن نكتشف ذلك.”

 

 

أخرجت يرنا من خاتم أبعادها ما يشبه كتلة من الصلصال ، وألصقته بالحائط بالقرب من الباب. لقد أنشأ قبة هوائية رقيقة ، مما أدى إلى إسكات المنطقة في دائرة نصف قطرها عشرة أمتار.

أخرجت يرنا من خاتم أبعادها ما يشبه كتلة من الصلصال ، وألصقته بالحائط بالقرب من الباب. لقد أنشأ قبة هوائية رقيقة ، مما أدى إلى إسكات المنطقة في دائرة نصف قطرها عشرة أمتار.

“اليوم هو يومنا المحظوظ ، أيها الناس.” كانت النقيبة يرنا تبتسم ابتسامة عريضة من الأذن إلى الأذن.

 

“أبيض؟”

دخل الفريق المبنى وقاموا بتفعيل كتلة جديدة كلما اقتربوا من نهاية القبة الهوائية ، مما أدى إلى خلق ممر من الصمت. سمحت لهم بالتحدث والتحرك بينما ظلوا غير مكتشفين من قبل سكان المبنى.

 

 

“نرثو.” لم يكن رد كران مزحة.

“على الأقل تخطيط هذا المكان كما نعرفه.” لعن كران. ربما كان ذلك لأنه كان يعلم أنه من المحتمل أن يدوسوا على حقل ألغام ، لكن منذ دخولهم المنزل ، كان لدى الرقيب شعور غريب في أحشائه.

“لا يوجد دليل.” هز أحمر كتفيه. “لم أر أي شيء من هذا القبيل.”

 

 

“يجب أن يكون باب القبو على يميننا بعد الزاوية التالية. ماذا عن الشخص الذي ذكرته سابقاً؟”

“حسناً ، دعونا نتحرك. نحن بحاجة إلى أن نكون سريعين. لا توجد طريقة للوصول إلى الباب الخلفي دون أن يلاحظه أحد ، لذا استعدوا لاستقبال حار.”

 

“مصفوفات؟” سأل ليث.

“إنه يقترب ببطء. يجب أن يأتي من هناك.” كان أحمر يشير إلى الفرع الأيسر للممر على شكل حرف T.

صرخت طلباً للمساعدة ، لكن الطين لم يكن المقصود منه إلحاق الضرر. كان بإمكان ليث رؤية شفتيها تتحرك دون إصدار أي صوت ، مثل مشاهدة فيلم قديم صامت. حدث الشيء نفسه عندما جعلتها تيارات البرق تضرب الحائط في استيلاء.

 

جفل كثير من الناس في دهشة. بالنسبة لغير السحرة ، كان سحر الأبعاد شيئاً من قصة خيالية.

وضع الرقيب كتلة من طين الصمت على يده بينما قام ثلاثة من أفراد الوحدات بتوجيه عصيهم في الاتجاه الذي كانوا يتوقعون منه العدو.

“نرثو.” لم يكن رد كران مزحة.

 

“فقط كن سريعاً يا أبيض.” شخرت النقيبة يرنا. “أحمر ، ابقني على إطلاع إذا حدث أي شيء آخر.”

“أطلقوا النار فقط بعد أن أفعل!” أعطى كران تعليمات.

‘يا له من رجل مزعج ، يعظ دائماً بأفكاره. كنت أتمنى أن أترك هذا النوع من المتعصبين على الأرض.’ فكر ليث.

 

 

برزت شخصية امرأة من الزاوية. كانت ترتدي سترة بنية اللون وبنطالاً طويلاً. لاحظ ليث أنها كانت صغيرة ، ولم يكن عمرها أكثر من عشرين عاماً. كانت تمشي بينما كانت تقوم بتدوير بعض الأصفاد الغريبة في إصبعها السبابة.

 

 

 

أثار الرقيب كران هبوب ريح قوية من يده ، دافعاً الطين نحو وجه الفتاة. على الرغم من الهجوم المفاجئ ، تمكنت من تفاديه عن طريق التدحرج على الأرض ، وإخراج عصا من الجزء الخلفي من سروالها.

ومع ذلك ، يبدو أنهم يتغذون جيداً وبصحة جيدة. لم يكن هناك أثر للأوساخ في ملابسهم. غرابة المشهد لم تنتهي عند هذا الحد.

 

“أبيض؟”

صرخت طلباً للمساعدة ، لكن الطين لم يكن المقصود منه إلحاق الضرر. كان بإمكان ليث رؤية شفتيها تتحرك دون إصدار أي صوت ، مثل مشاهدة فيلم قديم صامت. حدث الشيء نفسه عندما جعلتها تيارات البرق تضرب الحائط في استيلاء.

‘هذا يعني أنه لا يمكن لرؤية الحياة ولا سولوس اكتشاف المصفوفات الكامنة. أحتاج إلى تعلم تعويذة كشف المصفوفة بأسرع ما يمكن.’

 

“وماذا في ذلك؟” أجاب ليث. “لم أقسم اليمين ، فأنا لست شرطياً ولا بطلاً. أنا مهتم بالمهمة ، وليس في نموذج مثالي لا يوصف.”

كان هدف كران هو القتل الصامت طوال الوقت.

 

 

“بجدية ، ماذا تفعلون عادة عندما لا يكون لديكم حداد رئيسي؟”

“هرين ، اعتني بالجسد ونظف المكان. أحمر ، ابق معه وحذر هرين إذا تحرك أي شخص آخر.” نقرت النقيبة ييرنا على أذنها لتذكيره بسماعة الأذن في حال احتاج إلى الاتصال بها.

 

 

 

تحركت الوحدة للأمام حتى الباب إلى الطابق السفلي.

 

 

 

“أبيض؟”

 

 

 

“مقفل ومسحور.” أجاب ليث باستخدام التنشيط لدراسته. لقد كان جوهر مزيف بدائي للغاية مع مسارين فقط من المانا. ليس قوي بما يكفي لمنع شخص مصمم على فتحه ، لكنه كافي لإبطائه.

“لا يوجد أحد الآن ، لكن أحدهم ينزل من الطابق الثاني. شخص واحد.”

 

الفصل 275 بدء التنفيذ

“بجدية ، ماذا تفعلون عادة عندما لا يكون لديكم حداد رئيسي؟”

 

 

سلم إلى أقرب ضابط بلورة مانا حمراء كان يستخدمها كمحور. بدونها ، فإن إلقاء تعويذة أخرى سيجعله يفقد السيطرة على مجموعة اكتشاف الحياة.

“نرثو.” لم يكن رد كران مزحة.

 

 

ومع ذلك ، يبدو أنهم يتغذون جيداً وبصحة جيدة. لم يكن هناك أثر للأوساخ في ملابسهم. غرابة المشهد لم تنتهي عند هذا الحد.

“كلاتو بارادا نيكتو.” ولدت كلمة ليث السحرية المزيفة العديد من حلاقات الظلام التي أنهت المسارات. بدون شيء لاحتواء طاقاته ، تلاشى الجوهر المزيف بصوت طقطقة.

 

 

“في الواقع ، توجد.” لوح ليث بيديه في السحر المزيف الوحيد الذي استخدمه حقاً. افتتح خطوات الاعوجاج المؤدية مباشرة إلى الزقاق ، في آخر بقعة مغطاة قبل وجهتهم.

أخذ ليث موقعه للبحث عن المزيد من الفخاخ ، لكن لم يكن هناك أي منها. قادهم السلم الخشبي إلى قبو عرضه ستة أمتار وطوله عشرة أمتار. على عكس المظهر المتهالك لباقي المبنى ، كانت الغرفة نظيفة.

 

 

الفصل 275 بدء التنفيذ

خلف شبكة فولاذية بسيطة كان هناك أكثر من عشرين شخصاً من جنس وأعمار مختلفة ، ممددون إما على الأرض أو على الجدران. كانوا جميعاً يرتدون ملابس رثة ، ويشير مظهرهم إلى أنهم قضوا معظم حياتهم في الشوارع.

 

 

 

ومع ذلك ، يبدو أنهم يتغذون جيداً وبصحة جيدة. لم يكن هناك أثر للأوساخ في ملابسهم. غرابة المشهد لم تنتهي عند هذا الحد.

 

——————

“حسناً ، دعونا نتحرك. نحن بحاجة إلى أن نكون سريعين. لا توجد طريقة للوصول إلى الباب الخلفي دون أن يلاحظه أحد ، لذا استعدوا لاستقبال حار.”

ترجمة: Acedia

 

 

 

 

---

ترجمة موقع ملوك الروايات. لا تُلهِكُم القراءة عن اداء الصلوات فى أوقاتها و لا تنسوا نصيبكم من القرآن

أشترك الان من هنا. ولامزيد من الاعلانات
لا تنسى وضع تعليق للمترجم فهذا يساعده على الاستمرار ومواصلة العمل عندما يرى تشجيعًا.

التعليقات

اعدادات القارئ

لايعمل مع الوضع اليلي
لتغير كلمة إله الى شيء أخر
إعادة ضبط