نظرًا لتوقف عرض الإعلانات على الموقع بسبب حظره من شركات الإعلانات ، فإننا نعتمد الآن بشكل كامل على دعم قرائنا الكرام لتغطية تكاليف تشغيل الموقع وتوجيه الفائض نحو دعم المترجمين. للمساهمة ودعم الموقع عن طريق الباي بال , يمكنك النقر على الرابط التالي
paypal.me/IbrahimShazly
هذا المحتوى ترفيهي فقط ولايمت لديننا بأي صلة. لا تجعلوا القراءة تلهيكم عن صلواتكم و واجباتكم.

The Legendary Mechanic 1039

تجنيد

تجنيد

الفصل 1038 تجنيد

 

 

 

في منطقة معينة داخل مجموعة نجوم الزمرد، كان أسطول التنقيب لمجموعة مالية صغيرة يطير. منظمات مثل هذه لم تكن قوية بما يكفي لاحتلال كواكب غنية بالموارد ؛ لم يتمكنوا من جني الأرباح إلا من خلال الاستكشاف العادي أو التوظيف. كان هذا شائعًا جدًا في عالم الخفقان الحالي.

 

 

 

 

 

 

كان لا يزال يرتدي البدلة الواقية الصفراء ولكن الخوذة مفتوحة الآن. بدا عاديًا وشائعًا مثل كل فرد من أفراد الطاقم الأرضي النموذجي. في الواقع ، تسعة وتسعون بالمائة من الأشخاص الذين تولوا هذه الوظيفة كانوا من الناس العاديين. كانوا الموظفين على أدنى مستوى للمجموعة المالية.

يتكون هذا الأسطول بشكل أساسي من سفن الاستكشاف وسفن النقل. بصفته أسطولًا يستخدم للرحلات الاستكشافية ، بخلاف الأطقم اللازمة في كل سفينة ، كان هناك أيضًا أشخاص إضافيون يعيشون في سفينة سفر كانت تستخدم خصيصًا لنقل الأشخاص. كانت هذه السفينة تحتوي بشكل أساسي على مرافق الحياة في الداخل. عدد الأشخاص الذين يمكن أن تستوعبهم تجاوز بكثير سفن الفضاء الوظيفية مثل سفن الاستكشاف. معظم الموظفين الذين لم يكن لديهم واجبات طاقم بقوا هناك عادة.

 

 

“هممم؟ إيفانز ، أنت جالس بمفردك؟ ” ظهر بجانبه صوت تعرف عليه. نظر إيفانز لأعلى ، ووقف شخص مألوف بجانبه ممسكًا بصحن الطعام. كان مدير فريق الطاقم الأرضي الذي كان فيه.

 

 

 

 

كانت سفينة السفر الطويلة هذه تشبه محطة الفضاء المحمولة. كانت أكبر حتى من سفن النقل الصناعي في الفريق. لقد اعتنت بالخدمات اللوجستية للقوى العاملة ، والإمدادات الغذائية ، والمرافق الترفيهية. مع شدة المنافسة في عالم الخفقان ، بدون فوائد يومية ، سيكون من الصعب للغاية توظيف أي شخص. كمجموعة مالية تجارية ، لا يمكن اعتبار طاقمها مخلصًا حقًا ، لذلك كانت المعاملة التي تلقوها أحد العوامل المهمة التي جذبت المزيد من الموظفين.

 

 

 

 

 

 

 

كانت قاعة المحطة الفضائية مكانًا اجتماعيًا ترفيهيًا متعدد الوظائف. كانت هناك مرافق ترفيهية وجميع أنواع المتاجر ، حيث يمكن للطاقم إنفاق الأموال. كانت القاعة في الطابق السفلي وفوقها جسور مصنوعة من مواد شفافة. كان بإمكان الأشخاص الموجودين في القاعة رؤية الأشخاص فوقهم يمشون عند النظر لأعلى. بشكل عام ، بدا وكأنه ساحة أعمال مزدحمة ومزدهرة.

 

 

 

 

 

 

 

في إحدى مناطق القاعة كان مقصف الموظفين الذي كان صاخبًا . يمكن رؤية الموظفين من جميع المواقع هناك.

 

 

 

 

 

 

كان لا يزال يرتدي البدلة الواقية الصفراء ولكن الخوذة مفتوحة الآن. بدا عاديًا وشائعًا مثل كل فرد من أفراد الطاقم الأرضي النموذجي. في الواقع ، تسعة وتسعون بالمائة من الأشخاص الذين تولوا هذه الوظيفة كانوا من الناس العاديين. كانوا الموظفين على أدنى مستوى للمجموعة المالية.

على حافة المقصف ، جلس إيفانز على طاولة بمفرده ، وأكل وجبته ببطء. كانت عيناه مفتوحتين بصعوبة ، يحدق في الطاولة ويحلم.

 

 

 

 

 

 

 

كان لا يزال يرتدي البدلة الواقية الصفراء ولكن الخوذة مفتوحة الآن. بدا عاديًا وشائعًا مثل كل فرد من أفراد الطاقم الأرضي النموذجي. في الواقع ، تسعة وتسعون بالمائة من الأشخاص الذين تولوا هذه الوظيفة كانوا من الناس العاديين. كانوا الموظفين على أدنى مستوى للمجموعة المالية.

“أين أنت مجروح؟ دعنى ارى.”

 

نظرًا لأن قوة هذا المجال من الرياح كانت محدودة ، لم يصب الآخرون في الحقيقة. ومع ذلك ، كان إيفانز هو الأقرب إليه. وقد تطاير بفعل ضغط الرياح ، وقطعت بدلته الواقية في أماكن كثيرة.

 

 

 

 

على الطاولات المحيطة به ، ملأ عمال الطاقم الأرضي المقاعد ، وهم يتجاذبون أطراف الحديث أثناء تناول الطعام ، وأحيانًا ينفجرون في الضحك. في بعض الأحيان ، كانت عيون بعض الناس تتجه نحو إيفانز ، لكنهم لم يتوقفوا وتجاهلوه تمامًا.

 

 

 

 

“بالحديث عن ذلك ، الأشياء في جانب الظلال الألف تكاد تنضج. يمكننا أن نتوقع حصادها بعد بعض الوقت “.

 

على الطاولات المحيطة به ، ملأ عمال الطاقم الأرضي المقاعد ، وهم يتجاذبون أطراف الحديث أثناء تناول الطعام ، وأحيانًا ينفجرون في الضحك. في بعض الأحيان ، كانت عيون بعض الناس تتجه نحو إيفانز ، لكنهم لم يتوقفوا وتجاهلوه تمامًا.

اعتاد إيفانز على ذلك. كان أفراد الطاقم الأرضي في الغالب أشخاصًا عاديين. لم تكن كفاءة عملهم عالية ، وكان الكثير منهم يحب التراخي. نسبيًا ، كان يعمل بجد ولم يتكاسل أبدًا ، وغالبًا ما كان يكمل مهامه بما يتجاوز الحد الأدنى من المتطلبات. لذلك ، كان دائمًا ما يتم الثناء عليه علنًا من قبل مدير الفريق وحتى أنه حصل على بعض المكافآت.

في هذه اللحظة ، سقط في حالة عميقة من الشك الذاتي.

 

 

 

 

 

 

بسبب موقفه ، بدأ بعض زملائه في حث الآخرين على عزله ، ربما لأنهم كانوا يشعرون بالغيرة ، أو ربما لأنهم لم يحبوا محكومًا سابقًا كان قد خرج للتو من السجن. تدريجيا ، توقف المزيد والمزيد من الناس عن التفاعل معه.

 

 

 

 

 

 

 

بسبب المقاطعة ، لم يكن إيفانز يمانع في ذلك على الإطلاق. لم يكن يحب التواصل الاجتماعي مع زملائه في البداية. بعد أن أمضى سنوات عديدة في السجن ، تعلم ألا يهتم بما يعتقده الآخرون.

 

 

“هممم؟ إيفانز ، أنت جالس بمفردك؟ ” ظهر بجانبه صوت تعرف عليه. نظر إيفانز لأعلى ، ووقف شخص مألوف بجانبه ممسكًا بصحن الطعام. كان مدير فريق الطاقم الأرضي الذي كان فيه.

 

 

 

ساد الصمت المكان بأكمله للحظة.

“هممم؟ إيفانز ، أنت جالس بمفردك؟ ” ظهر بجانبه صوت تعرف عليه. نظر إيفانز لأعلى ، ووقف شخص مألوف بجانبه ممسكًا بصحن الطعام. كان مدير فريق الطاقم الأرضي الذي كان فيه.

جيش النجم الأسود حقا يبحث عني؟

 

 

 

 

 

 

كان هناك العديد من الفرق في قسم الطاقم الأرضي. كان مدير الفريق هذا مجرد ضابط على مستوى القاعدة لم يكن لديه الكثير من القوة. كان رئيس إيفانز المباشر الذي أحبه.

 

 

أليست هذه منظمة متقدمة لستُ قادرًا على مواجهتها؟ لماذا يبحثون عني؟ ربما يريدون الرجل الخطأ.

 

 

 

 

“بما أنه لا يوجد أحد يجلس بجانبك ، هل تمانع إذا انضممت إلى طاولتك؟” قال قائد الفريق بابتسامة.

 

 

ظهر الإعجاب في عيون الجميع.

 

 

 

 

“على الاطلاق.” أشلر إيفانز لمدير الفريق ليجلس من فضله.

 

 

 

 

 

 

 

جلس مدير الفريق أمامه وتحدث مع إيفانز أثناء تناول الطعام. لم يعد بإمكان أفراد الطاقم الأرضي تجاهل طاولة إيفانز ، لذا استداروا لاستقبال رئيسهم.

 

 

 

 

 

 

 

قال إيفانز بهدوء باستقالة: “مدير ، ليس عليك مساعدتي في هذا”. “أنا حقًا لا أهتم بأن يكرهني الآخرون.”

 

 

“أنت لا تصدق أنني اخترعت طريقة جديدة لاستخدام قدرة الإسبر الخاصة بي ، سأريك بعد ذلك!”

 

 

 

 

“هذا لن يساعد. ماذا سيحدث إذا أخرت عملك بسبب مزاج سيء؟ قد تضطر حصة فريقنا إلى الاعتماد عليك حتى تكتمل “. هز مدير الفريق كتفيه.

 

 

 

 

 

 

ابتسم إيفانز بمرارة. كان هذا المدير شخصًا عاديًا ولطيفًا في ذلك. بسبب كفاءته العالية في العمل ، اهتم المدير به كثيرًا وكان ودودًا للغاية.

في إحدى مناطق القاعة كان مقصف الموظفين الذي كان صاخبًا . يمكن رؤية الموظفين من جميع المواقع هناك.

 

 

 

 

 

 

بعد تناول الوجبة ، ودع إيفانز المدير ، الذي كان لا يزال يأكل ، قبل أن يقف مع الطبق الفارغ بين يديه. ثم ذهب إلى نافذة إعادة التدوير في المقصف وألقى بالطبق.

بسبب المقاطعة ، لم يكن إيفانز يمانع في ذلك على الإطلاق. لم يكن يحب التواصل الاجتماعي مع زملائه في البداية. بعد أن أمضى سنوات عديدة في السجن ، تعلم ألا يهتم بما يعتقده الآخرون.

 

وأشار مدير الفريق بغضب إلى هؤلاء المرتزقة وقال: “لقد انتهكوا القواعد واستخدموا قدرة الإسبر في مكان عام ، مما تسبب في إصابة أحد أفراد الطاقم.

 

 

 

 

في هذا الوقت ، دخل عدد قليل من الأشخاص الذين يرتدون بدلات ميكانيكية إلى المقصف. كانوا جميعًا من المرتزقة من المستوى الأدنى ، ولم تكن وجوههم تبدو طبيعية. كان هناك احمرار طفيف من الإثارة. كانوا يسيرون في اتجاه إيفانز ولفتوا انتباهه.

 

 

 

 

 

 

 

“الخارقون … يبدو أنهم استهلكوا نوعًا من أدوية التحفيز وهي نسبة عالية.”

 

 

التفت لينظر إلى مدير الفريق ، لكن مدير الفريق ترك يده منذ فترة طويلة واختبأ إلى الجانب مع الخوف على وجهه.

 

 

 

 

ألقى إيفانز مزيدًا من النظرات على هؤلاء الأشخاص ، وبينما كان على وشك المرور بهم ومغادرة المقصف ، سمع فجأة صوت مرتزقة وسط محادثتهم. بدا أحدهم عاطفيًا جدًا.

 

 

“هممم.” قام هذا المحارب من الدرجة B من جيش النجم الأسود بتفقد إيفانز بوجه البوكر. “هل أنت إيفانز؟”

 

 

 

“ماذا يحدث هنا؟”

“أنت لا تصدق أنني اخترعت طريقة جديدة لاستخدام قدرة الإسبر الخاصة بي ، سأريك بعد ذلك!”

 

 

 

 

 

 

“الخارقون … يبدو أنهم استهلكوا نوعًا من أدوية التحفيز وهي نسبة عالية.”

بعد أن قال ذلك مباشرة ، قام هذا المرتزق المتحمس بقبض يده. تجمع الهواء من حوله وشكل مجال رياح غير مرئي. ثم تحطم مباشرة في الأرض تحته. انفجرت دائرة الرياح وتحولت إلى شفرات صغيرة من الرياح تنتشر وتتبعثر في كل مكان.

 

 

 

 

“أنت لا تصدق أنني اخترعت طريقة جديدة لاستخدام قدرة الإسبر الخاصة بي ، سأريك بعد ذلك!”

 

 

كان لدى المجموعة المالية قاعدة تنص على عدم السماح باستخدام صلاحيات الخارقين في الأماكن العامة. إذا تم اكتشافه ، تراوحت العقوبات من دفع غرامة إلى إطلاق النار. ومع ذلك ، فإن هؤلاء المرتزقة من الدرجة D الذين استخدموا لتوهم عقاقير تحفيز العقل كانوا في حالة من الإثارة المفرطة وفقدوا حواسهم تمامًا. لقد نسوا تمامًا هذه القاعدة.

 

 

 

 

 

 

 

أصيب الناس بالذعر. امتلأت الأرضية بآثار علامات القطع ، وتراجع الموظفون حولهم على عجل.

 

 

كان إيفانز مذهولًا.

 

 

 

ابتسم قائد فريق الدرجة B فجأة ، ومد يده ، وقال بحماس ، “أنت موهبة طلب سعادة النجم الأسود تجنيدها بالاسم. أخي ، أهلا بك في جيش النجم الأسود “.

نظرًا لأن قوة هذا المجال من الرياح كانت محدودة ، لم يصب الآخرون في الحقيقة. ومع ذلك ، كان إيفانز هو الأقرب إليه. وقد تطاير بفعل ضغط الرياح ، وقطعت بدلته الواقية في أماكن كثيرة.

 

 

ثم ، مثل قنبلة ، انفجرت أصوات هدير!

 

 

 

ابتسم إيفانز بمرارة. كان هذا المدير شخصًا عاديًا ولطيفًا في ذلك. بسبب كفاءته العالية في العمل ، اهتم المدير به كثيرًا وكان ودودًا للغاية.

ظهر لون أحمر فاتح في عيون الجميع.

 

 

 

 

 

 

 

“شخص ما أصيب!”

 

 

 

 

 

 

انتقل كثير من الناس على الفور إلى رباط العنق المطاطي. ضغط طاقم العمل على الأرض أيضًا ، ولكن عندما رأوا أن إيفانز هو الشخص المصاب ، توقفت خطواتهم لأنهم ترددوا بشأن ما إذا كان ينبغي عليهم مساعدته أم لا. بينما كانوا مترددين ، سار مدير الفريق بالفعل بسرعة وساعد إيفانز قبل أن ينظر إلى جرحه.

 

 

“جيش النجم الأسود؟” لقد ذهل إيفانز أيضًا.

 

أومأ قائد فريق الدرجة B برأسه. “هذا صحيح إذن. أنت الشخص الذي نبحث عنه. اتبعني.”

 

 

“أين أنت مجروح؟ دعنى ارى.”

 

 

 

 

 

 

 

“مجرد جرح صغير ، أنا بخير. تسس … ”

 

 

 

 

 

 

 

شدّ إيفانز وجهه ، لكن الرعشة عند حافة عينيه أظهرت أن الجروح كانت مؤلمة جدًا. وكانت شفرات الرياح قد فتحت أكثر من عشرة جروح في جسده ، كانت جميعها تنزف. قريبا جدا ، كانت البدلة الواقية مصبوغة باللون الأحمر.

 

 

 

 

 

 

 

سمع عدد قليل من حراس الدوريات الضجة وقدموا سريعا.

 

 

 

 

جيش النجم الأسود حقا يبحث عني؟

 

 

“ماذا يحدث هنا؟! ”

 

 

 

 

هذه المرة ، سحب إيفانز مدير الفريق قليلاً ووقف بالضغط على ركبتيه. الدم يسيل على الأرض ، يتناثر في كل مكان. لقد تحمل الألم وقال ، “لا بأس. إنه ليس يومي فقط. أحضرني إلى غرفة الطب “.

 

 

وأشار مدير الفريق بغضب إلى هؤلاء المرتزقة وقال: “لقد انتهكوا القواعد واستخدموا قدرة الإسبر في مكان عام ، مما تسبب في إصابة أحد أفراد الطاقم.

 

 

نظر المرتزق الذي تسبب في الحادث إلى إيفانز وقال بنبرة روتينية مليئة بالغطرسة ، “هذا خطئي ، آسف”.

 

 

 

 

عبس الحارس ونظر إلى مكان الحادث ، ولاحظ إصابة إيفانز ، ثم نظر إلى المرتزقة القلائل. سأل بصوت عميق ، “هل هذا صحيح؟”

 

 

 

 

سووش!

 

رأى هذا المرتزق وكأن هذا الأمر طبيعي تمامًا. عندما رأى أن إيفانز لن يموت ، لم يكلف نفسه عناء النظر إليه واستدار للدردشة مع أصدقائه.

بعد هذا الحادث ، كان هؤلاء الأشخاص القلائل أكثر يقظة. سعل المرتزقة الذي ألقى بدائرة الريح وقال: “فعلت ذلك بغير قصد. إنه مجرد حادث. سأذهب لأطلب العقوبة لاحقًا “.

قال إيفانز بهدوء باستقالة: “مدير ، ليس عليك مساعدتي في هذا”. “أنا حقًا لا أهتم بأن يكرهني الآخرون.”

 

 

 

 

 

 

“حسنًا ، لحسن الحظ ، أصيب شخص واحد فقط. سيتم تغريمك على الأكثر ، ليست مشكلة كبيرة “. عزا الحارس المرتزق قليلا. ثم التفت إلى إيفانز ، ونظر إلى زي الطاقم الأرضي على جسده ، وقال عرضًا ، “أنت إيفانز ، أليس كذلك؟ إنها مجرد جروح في اللحم. عالجهم في الغرفة الطبية ، وستكون بخير. لن تموت. ”

بعد هذا الحادث ، كان هؤلاء الأشخاص القلائل أكثر يقظة. سعل المرتزقة الذي ألقى بدائرة الريح وقال: “فعلت ذلك بغير قصد. إنه مجرد حادث. سأذهب لأطلب العقوبة لاحقًا “.

 

 

 

“أنت لا تصدق أنني اخترعت طريقة جديدة لاستخدام قدرة الإسبر الخاصة بي ، سأريك بعد ذلك!”

 

 

“هذا كل شيء؟” كان مدير الفريق غير راضٍ. “ولا حتى اعتذار؟”

 

 

 

 

 

 

 

نظر المرتزق الذي تسبب في الحادث إلى إيفانز وقال بنبرة روتينية مليئة بالغطرسة ، “هذا خطئي ، آسف”.

 

 

كان المشهد صامتًا لدرجة أن أحداً لم يجرؤ على التنفس بقوة.

 

 

 

أخذ إيفانز نفسا عميقا. “هذا هو اسمي بالفعل ، لكن ليس لدي أي تفاعل سابق مع جيش النجم الأسود. أعتقد أنك ربما تكون قد وجدت الشخص الخطأ “.

لا يمكن الشعور بالصدق منه على الإطلاق.

 

 

 

 

 

 

 

“أي نوع من المواقف هذا؟” كان مدير الفريق مستاء.

 

 

 

 

عبس الحارس ونظر إلى مكان الحادث ، ولاحظ إصابة إيفانز ، ثم نظر إلى المرتزقة القلائل. سأل بصوت عميق ، “هل هذا صحيح؟”

 

 

هذه المرة قاطعه الحارس. “هذا يكفي. لقد اعتذر بالفعل ، وسيتم خصم راتبه لاحقًا أيضًا. لا تفكر في ذلك كثيرا “.

“قبل حلول الموعد الموعود ، علينا أن ننتهي من التحضير لحفل الصحوة.”

 

 

 

 

 

 

على الرغم من أن الحارس بدا وكأنه يفعل ما يجب فعله ، إلا أن موقفه أظهر بوضوح المعاملة المختلفة التي قدمها للجانبين. كان خارقًا أيضا. نظرًا لأن هذا المرتزق قد أصاب عاملًا أرضيًا عاديًا عن طريق الخطأ ، لم يعتقد أنه كان مشكلة كبيرة. بالنسبة له ، على الرغم من أن هذا المرتزق قد أخطأ ، طالما كان على استعداد لتحمل العقوبة ، فمن الأفضل إعطائه بعض الراحة. كان هذا أكثر أهمية من الشخص العادي.

“ماذا يحدث هنا؟! ”

 

“جيش النجم الأسود؟” لقد ذهل إيفانز أيضًا.

 

 

 

 

رأى هذا المرتزق وكأن هذا الأمر طبيعي تمامًا. عندما رأى أن إيفانز لن يموت ، لم يكلف نفسه عناء النظر إليه واستدار للدردشة مع أصدقائه.

رأى هذا المرتزق وكأن هذا الأمر طبيعي تمامًا. عندما رأى أن إيفانز لن يموت ، لم يكلف نفسه عناء النظر إليه واستدار للدردشة مع أصدقائه.

 

 

 

 

 

أصيب الناس بالذعر. امتلأت الأرضية بآثار علامات القطع ، وتراجع الموظفون حولهم على عجل.

هذا ما شهده الناس من حولهم. كان لدى العديد من الأشخاص العاديين تعابير معقدة على وجوههم.

أعطى مدير الفريق الجانب الآخر نظرة حادة وتوقف عن الجدال. ثم ساعد إيفانز وخرج من الحشد.

 

انتظر الناس هناك لفترة. فجأة ، ظهرت خطى في الخارج ، ودخلت مجموعة من الناس. كانت المستويات العليا الذين كانوا عادة متغطرسين وأقوياء يسيرون الآن بجانب هذه المجموعة من محاربي جيش النجم الأسود ورؤوسهم منخفضة. أطلق القائد المحارب الذي يقود المجموعة موجة طاقة قوية. لقد كان من الدرجة B ، وكان يُعتبر شخصًا قويًا جدًا لهؤلاء العمال من المستوى الأدنى.

 

 

 

 

لم يهتم معظم الخارقين بكيفية تأثر الناس العاديين ، وكان الناس العاديون يعرفون ذلك جيدًا. على الرغم من اعتذار الطرف الآخر وقبول العقوبة ، إلا أنه لا يزال غير مهتم على الإطلاق. عند رؤية هذا ، شعر معظم الحاضرين بنيران مشتعلة في صدرهم.

 

 

 

 

 

 

 

كانت الامتيازات الفائقة قاعدة مقبولة بصمت في الكون بأسره ، ولم يكن هناك شيء يمكنهم فعله حيال ذلك.

 

 

هل يمكن أن يكون الأمر مشابهًا لما تخيلته عندما كنت صغيرًا؟

 

 

 

 

هذه المرة ، سحب إيفانز مدير الفريق قليلاً ووقف بالضغط على ركبتيه. الدم يسيل على الأرض ، يتناثر في كل مكان. لقد تحمل الألم وقال ، “لا بأس. إنه ليس يومي فقط. أحضرني إلى غرفة الطب “.

ساد الصمت المكان بأكمله للحظة.

 

 

 

 

 

 

أعطى مدير الفريق الجانب الآخر نظرة حادة وتوقف عن الجدال. ثم ساعد إيفانز وخرج من الحشد.

“ماذا يحدث هنا؟! ”

 

 

 

انفجار!

 

 

“تمت تسوية كل شيء. لا يوجد المزيد لتروه هنا “. ولوح الحارس لإبعاد الحشد بعيدا.

 

 

 

 

ومع ذلك ، في هذه اللحظة حدث تغيير مفاجئ!

 

 

ومع ذلك ، في هذه اللحظة حدث تغيير مفاجئ!

 

 

 

 

 

 

 

انفجار!

 

 

 

 

 

 

 

ارتجفت سفينة الفضاء فجأة كما لو أنها توقفت في لحظة. حتى نظام امتصاص الصدمات الداخلي لا يستطيع القضاء على قوة القصور الذاتي الهائلة. كل الحاضرين ترنحوا وسقطوا على الأرض في ذعر.

 

 

 

 

“قبل حلول الموعد الموعود ، علينا أن ننتهي من التحضير لحفل الصحوة.”

 

وأشار مدير الفريق بغضب إلى هؤلاء المرتزقة وقال: “لقد انتهكوا القواعد واستخدموا قدرة الإسبر في مكان عام ، مما تسبب في إصابة أحد أفراد الطاقم.

“ماذا يحدث هنا؟”

 

 

 

 

ضغط إيفانز على أسنانه. تنفس بسرعة عدة مرات ، وبعد فترة فقط فتح قبضتيه مرة أخرى. ثم قال بعجز: “لا تقلقوا ، لن أهرب. أريد أن أعرف ما يدور حول هذا أيضًا “.

 

 

“يبدو أن سفينة الفضاء اضطرت للتوقف!”

 

 

هل يمكن أن يكون الأمر مشابهًا لما تخيلته عندما كنت صغيرًا؟

 

 

 

كانت قاعة المحطة الفضائية مكانًا اجتماعيًا ترفيهيًا متعدد الوظائف. كانت هناك مرافق ترفيهية وجميع أنواع المتاجر ، حيث يمكن للطاقم إنفاق الأموال. كانت القاعة في الطابق السفلي وفوقها جسور مصنوعة من مواد شفافة. كان بإمكان الأشخاص الموجودين في القاعة رؤية الأشخاص فوقهم يمشون عند النظر لأعلى. بشكل عام ، بدا وكأنه ساحة أعمال مزدحمة ومزدهرة.

“هل قابلنا قراصنة المجرة؟”

انفجار!

 

 

 

 

 

 

بينما كان الجميع يستيقظون بقلق وكانوا على وشك الاندفاع للخروج من المقصف للاحتماء ، بدا المتحدث داخل سفينة الفضاء فجأة وأرسل صدى عبر الأسطول بأكمله. يمكن للجميع سماعه.

“جيش النجم الأسود؟” لقد ذهل إيفانز أيضًا.

 

كان إيفانز على وشك أن يقول شيئًا ما عندما أدرك فجأة أن هؤلاء الحراس والمرتزقة قد ساروا نحوه وأحاطوا به.

 

 

 

 

“هذا هو جيش النجم الأسود. لقد أجبرنا سفينة الفضاء الخاصة بكم على التوقف. لا داعي للذعر. هدفنا هو إيجاد شخص واحد فقط. اسمه إيفانز. إنه يعمل في طاقمكم الأرضي … ”

 

 

 

 

 

 

ارتجف مدير الفريق وعيناه مفتوحتان. تم تجميد الحارس السابق والمرتزقة تمامًا بالصدمة.

بمجرد انتهاء الجملة ، ركزت كل الأنظار على إيفانز.

 

 

 

 

 

 

 

سووش!

 

 

 

 

 

 

 

في لحظة ، أصبحت المنطقة المحيطة بإيفانز فارغة. اختبأ الجميع بالصدمة.

 

 

 

 

 

 

 

يبحث جيش النجم الأسود عن هذا الرجل بالاسم؟!

 

 

 

 

 

 

 

كيف وقع في مشكلة مع جيش النجم الأسود؟ ولماذا يبذلون كل هذا الجهد للعثور عليه؟ هل لديه هوية سرية؟

 

 

 

 

 

 

 

هذه المرة ، أصبح المظهر الأكثر اعتيادية لإيفانز غامضًا فجأة في أعين كل من حوله.

 

 

 

 

 

 

 

“جيش النجم الأسود؟” لقد ذهل إيفانز أيضًا.

 

 

 

 

 

 

 

أليست هذه منظمة متقدمة لستُ قادرًا على مواجهتها؟ لماذا يبحثون عني؟ ربما يريدون الرجل الخطأ.

ابتسم إيفانز بمرارة. كان هذا المدير شخصًا عاديًا ولطيفًا في ذلك. بسبب كفاءته العالية في العمل ، اهتم المدير به كثيرًا وكان ودودًا للغاية.

 

 

 

 

 

كيف وقع في مشكلة مع جيش النجم الأسود؟ ولماذا يبذلون كل هذا الجهد للعثور عليه؟ هل لديه هوية سرية؟

التفت لينظر إلى مدير الفريق ، لكن مدير الفريق ترك يده منذ فترة طويلة واختبأ إلى الجانب مع الخوف على وجهه.

 

 

“ماذا؟!”

 

 

 

على الرغم من أن الحارس بدا وكأنه يفعل ما يجب فعله ، إلا أن موقفه أظهر بوضوح المعاملة المختلفة التي قدمها للجانبين. كان خارقًا أيضا. نظرًا لأن هذا المرتزق قد أصاب عاملًا أرضيًا عاديًا عن طريق الخطأ ، لم يعتقد أنه كان مشكلة كبيرة. بالنسبة له ، على الرغم من أن هذا المرتزق قد أخطأ ، طالما كان على استعداد لتحمل العقوبة ، فمن الأفضل إعطائه بعض الراحة. كان هذا أكثر أهمية من الشخص العادي.

كان إيفانز على وشك أن يقول شيئًا ما عندما أدرك فجأة أن هؤلاء الحراس والمرتزقة قد ساروا نحوه وأحاطوا به.

 

 

شدّ إيفانز وجهه ، لكن الرعشة عند حافة عينيه أظهرت أن الجروح كانت مؤلمة جدًا. وكانت شفرات الرياح قد فتحت أكثر من عشرة جروح في جسده ، كانت جميعها تنزف. قريبا جدا ، كانت البدلة الواقية مصبوغة باللون الأحمر.

 

 

 

كيف وقع في مشكلة مع جيش النجم الأسود؟ ولماذا يبذلون كل هذا الجهد للعثور عليه؟ هل لديه هوية سرية؟

“ماذا تفعلون؟”

 

 

بينما كان الجميع يستيقظون بقلق وكانوا على وشك الاندفاع للخروج من المقصف للاحتماء ، بدا المتحدث داخل سفينة الفضاء فجأة وأرسل صدى عبر الأسطول بأكمله. يمكن للجميع سماعه.

 

عبس الحارس ونظر إلى مكان الحادث ، ولاحظ إصابة إيفانز ، ثم نظر إلى المرتزقة القلائل. سأل بصوت عميق ، “هل هذا صحيح؟”

 

 

“نمنعك من الهروب. قال أحد الحراس ببرود ، بما أن جيش النجم الأسود يريد أن يراك ، عليك الانتظار هنا.

 

 

 

 

نظر المرتزق الذي تسبب في الحادث إلى إيفانز وقال بنبرة روتينية مليئة بالغطرسة ، “هذا خطئي ، آسف”.

 

 

ضغط إيفانز على أسنانه. تنفس بسرعة عدة مرات ، وبعد فترة فقط فتح قبضتيه مرة أخرى. ثم قال بعجز: “لا تقلقوا ، لن أهرب. أريد أن أعرف ما يدور حول هذا أيضًا “.

 

 

 

 

 

 

 

انتظر الناس هناك لفترة. فجأة ، ظهرت خطى في الخارج ، ودخلت مجموعة من الناس. كانت المستويات العليا الذين كانوا عادة متغطرسين وأقوياء يسيرون الآن بجانب هذه المجموعة من محاربي جيش النجم الأسود ورؤوسهم منخفضة. أطلق القائد المحارب الذي يقود المجموعة موجة طاقة قوية. لقد كان من الدرجة B ، وكان يُعتبر شخصًا قويًا جدًا لهؤلاء العمال من المستوى الأدنى.

 

 

 

 

“بما أنه لا يوجد أحد يجلس بجانبك ، هل تمانع إذا انضممت إلى طاولتك؟” قال قائد الفريق بابتسامة.

 

 

كان المشهد صامتًا لدرجة أن أحداً لم يجرؤ على التنفس بقوة.

 

 

 

 

 

 

 

سارت المجموعة منهم إلى إيفانز. أشار قائد الأسطول إلى الأعلى وقال ، “إنه الشخص الذي تبحثون عنه”.

 

 

 

 

 

 

 

“هممم.” قام هذا المحارب من الدرجة B من جيش النجم الأسود بتفقد إيفانز بوجه البوكر. “هل أنت إيفانز؟”

 

 

 

 

 

 

 

أخذ إيفانز نفسا عميقا. “هذا هو اسمي بالفعل ، لكن ليس لدي أي تفاعل سابق مع جيش النجم الأسود. أعتقد أنك ربما تكون قد وجدت الشخص الخطأ “.

 

 

 

 

“شرف البدائيين لن يذبل أبدًا.”

 

قال إيفانز بهدوء باستقالة: “مدير ، ليس عليك مساعدتي في هذا”. “أنا حقًا لا أهتم بأن يكرهني الآخرون.”

عند سماع هذا ، أخذ قائد الفريق من الدرجة B سيرة ذاتية وعرضها على إيفانز. “هل هذه سيرتك الذاتية؟”

 

 

 

 

 

 

 

نظر إليها عن كثب ، أومأ إيفانز بصدمة. كان وجهه مليئا بالشك والارتباك.

 

 

 

 

 

 

 

جيش النجم الأسود حقا يبحث عني؟

 

 

 

 

 

 

 

أومأ قائد فريق الدرجة B برأسه. “هذا صحيح إذن. أنت الشخص الذي نبحث عنه. اتبعني.”

 

 

 

 

 

 

 

“انتظر لحظة ، أود أن أعرف ، لماذا أتيتم من أجلي؟” سأل إيفانز.

في هذه اللحظة ، سقط في حالة عميقة من الشك الذاتي.

 

 

 

 

 

 

رفع الجميع آذانهم للاستماع إلى الرد.

 

 

 

 

 

 

 

أرادوا أيضًا معرفة إجابة هذا السؤال.

كان إيفانز مذهولًا.

 

 

 

 

 

بعد تناول الوجبة ، ودع إيفانز المدير ، الذي كان لا يزال يأكل ، قبل أن يقف مع الطبق الفارغ بين يديه. ثم ذهب إلى نافذة إعادة التدوير في المقصف وألقى بالطبق.

ابتسم قائد فريق الدرجة B فجأة ، ومد يده ، وقال بحماس ، “أنت موهبة طلب سعادة النجم الأسود تجنيدها بالاسم. أخي ، أهلا بك في جيش النجم الأسود “.

 

 

 

 

 

 

 

ساد الصمت المكان بأكمله للحظة.

 

 

 

 

 

 

أن جسدي قد ختم قوة طاغية الكون الشرير ، سيد الدمار ، الشيطان الأسود ؟!

بووم!

 

 

 

 

 

 

 

ثم ، مثل قنبلة ، انفجرت أصوات هدير!

الفصل 1038 تجنيد

 

 

 

 

 

كانت سفينة السفر الطويلة هذه تشبه محطة الفضاء المحمولة. كانت أكبر حتى من سفن النقل الصناعي في الفريق. لقد اعتنت بالخدمات اللوجستية للقوى العاملة ، والإمدادات الغذائية ، والمرافق الترفيهية. مع شدة المنافسة في عالم الخفقان ، بدون فوائد يومية ، سيكون من الصعب للغاية توظيف أي شخص. كمجموعة مالية تجارية ، لا يمكن اعتبار طاقمها مخلصًا حقًا ، لذلك كانت المعاملة التي تلقوها أحد العوامل المهمة التي جذبت المزيد من الموظفين.

“ماذا؟!”

 

 

 

 

 

 

نظر إليها عن كثب ، أومأ إيفانز بصدمة. كان وجهه مليئا بالشك والارتباك.

ارتجف مدير الفريق وعيناه مفتوحتان. تم تجميد الحارس السابق والمرتزقة تمامًا بالصدمة.

 

 

 

 

 

 

 

كان كل الحاضرين مذهولين. حتى أن البعض اعتقد أنهم كانوا يسمعون أشياء. نظرات لا حصر لها من عدم التصديق تركز على إيفانز.

 

 

 

 

 

 

بسبب موقفه ، بدأ بعض زملائه في حث الآخرين على عزله ، ربما لأنهم كانوا يشعرون بالغيرة ، أو ربما لأنهم لم يحبوا محكومًا سابقًا كان قد خرج للتو من السجن. تدريجيا ، توقف المزيد والمزيد من الناس عن التفاعل معه.

هل سمعنا ذلك بشكل صحيح؟

 

 

 

 

 

 

 

هذا النجم الأسود الشهير من خلف الدرجة A يجند شخصًا عاديًا بالاسم؟!

 

 

 

 

 

 

 

هل يمكن أن يكون موهوبًا لدرجة أنه حتى خلف الدرجة A شعر بإغراء تجنيده؟

 

 

 

 

ابتسم إيفانز بمرارة. كان هذا المدير شخصًا عاديًا ولطيفًا في ذلك. بسبب كفاءته العالية في العمل ، اهتم المدير به كثيرًا وكان ودودًا للغاية.

 

 

من المؤكد أنه كان يخفي مواهبه ، ولهذا لم نلاحظ ذلك طوال هذا الوقت.

 

 

 

 

 

 

 

لا يمكنك حقًا الحكم على الكتاب من غلافه!

 

 

 

 

“هممم؟ إيفانز ، أنت جالس بمفردك؟ ” ظهر بجانبه صوت تعرف عليه. نظر إيفانز لأعلى ، ووقف شخص مألوف بجانبه ممسكًا بصحن الطعام. كان مدير فريق الطاقم الأرضي الذي كان فيه.

 

 

ظهر الإعجاب في عيون الجميع.

 

 

 

 

 

 

 

كان هذا صحيحًا بشكل خاص بالنسبة للزملاء الذين عزلوا إيفانز. كانوا مملوءين بالأسف ونظروا على عجل إلى الأسفل وهم مغطون بالعرق ، قلقين من أن يلاحظهم إيفانز.

 

 

 

 

 

 

 

“تجنيدي … أنا؟”

كان هذا صحيحًا بشكل خاص بالنسبة للزملاء الذين عزلوا إيفانز. كانوا مملوءين بالأسف ونظروا على عجل إلى الأسفل وهم مغطون بالعرق ، قلقين من أن يلاحظهم إيفانز.

 

هل يمكن أن يكون الأمر مشابهًا لما تخيلته عندما كنت صغيرًا؟

 

 

 

 

كان إيفانز مذهولًا.

نظر المرتزق الذي تسبب في الحادث إلى إيفانز وقال بنبرة روتينية مليئة بالغطرسة ، “هذا خطئي ، آسف”.

 

سارت المجموعة منهم إلى إيفانز. أشار قائد الأسطول إلى الأعلى وقال ، “إنه الشخص الذي تبحثون عنه”.

 

هل سمعنا ذلك بشكل صحيح؟

 

 

في هذه اللحظة ، سقط في حالة عميقة من الشك الذاتي.

 

 

 

 

 

 

 

ما الذي لا يُصدق عني لدرجة أنه حتى خلف الدرجة A يهتم بي؟

في الوقت نفسه ، داخل قاعدة غامضة في صحراء نجمية قديمة بعيدة ، كانت بعض الصور الظلية تناقش الأخبار حول ظهور طاقة الفوضى البدائية الغامضة داخل غرفة الاجتماعات الخاصة.

 

 

 

 

 

 

هل يمكن أن يكون الأمر مشابهًا لما تخيلته عندما كنت صغيرًا؟

ظهر لون أحمر فاتح في عيون الجميع.

 

جيش النجم الأسود حقا يبحث عني؟

 

 

 

 

أن جسدي قد ختم قوة طاغية الكون الشرير ، سيد الدمار ، الشيطان الأسود ؟!

 

 

 

 

“يبدو أن سفينة الفضاء اضطرت للتوقف!”

 

 

 

 

 

 

 

 

 

في الوقت نفسه ، داخل قاعدة غامضة في صحراء نجمية قديمة بعيدة ، كانت بعض الصور الظلية تناقش الأخبار حول ظهور طاقة الفوضى البدائية الغامضة داخل غرفة الاجتماعات الخاصة.

سمع عدد قليل من حراس الدوريات الضجة وقدموا سريعا.

 

 

 

 

 

 

“ظهر كيان آخر لقدرة الإسبر البدائية .”

 

 

 

 

“تمت تسوية كل شيء. لا يوجد المزيد لتروه هنا “. ولوح الحارس لإبعاد الحشد بعيدا.

 

لم يهتم معظم الخارقين بكيفية تأثر الناس العاديين ، وكان الناس العاديون يعرفون ذلك جيدًا. على الرغم من اعتذار الطرف الآخر وقبول العقوبة ، إلا أنه لا يزال غير مهتم على الإطلاق. عند رؤية هذا ، شعر معظم الحاضرين بنيران مشتعلة في صدرهم.

“إنها طاقة الفوضى البدائية الغامضة. علينا أن نجد طريقة للحصول عليها “.

 

 

 

 

 

 

في هذا الوقت ، دخل عدد قليل من الأشخاص الذين يرتدون بدلات ميكانيكية إلى المقصف. كانوا جميعًا من المرتزقة من المستوى الأدنى ، ولم تكن وجوههم تبدو طبيعية. كان هناك احمرار طفيف من الإثارة. كانوا يسيرون في اتجاه إيفانز ولفتوا انتباهه.

“لقد وقعت في أيدي النجم الأسود. النجم الأسود هو خلف الدرجة A الذي نشأ في العقود القليلة الماضية. سرعة نموه مذهلة. لن يكون من السهل التعامل معه “.

 

 

 

 

سمع عدد قليل من حراس الدوريات الضجة وقدموا سريعا.

 

 

“النجم الأسود يمكن أن يعيش لفترة طويلة جدًا ، لكن ليس لدينا الكثير من الوقت للانتظار. كيانات قدرة الإسبر البدائية هي المفاتيح لفتح العرين الثالث. يجب الحصول عليها … دعونا نستفيد من المنتجات التي اخترعناها في السنوات الأخيرة. تعتبر طاقة الفوضى البدائية الغامضة مادة مهمة للاندماج. يجب أن نحصل عليها “.

 

 

 

 

 

 

 

“للأسف ، جسد إسغود في أيدي سلالة كريمزون . خلاف ذلك ، فإن قدرته الإسبر ستكون أفضل أداة “.

 

 

 

 

 

 

 

“بالحديث عن ذلك ، الأشياء في جانب الظلال الألف تكاد تنضج. يمكننا أن نتوقع حصادها بعد بعض الوقت “.

كانت سفينة السفر الطويلة هذه تشبه محطة الفضاء المحمولة. كانت أكبر حتى من سفن النقل الصناعي في الفريق. لقد اعتنت بالخدمات اللوجستية للقوى العاملة ، والإمدادات الغذائية ، والمرافق الترفيهية. مع شدة المنافسة في عالم الخفقان ، بدون فوائد يومية ، سيكون من الصعب للغاية توظيف أي شخص. كمجموعة مالية تجارية ، لا يمكن اعتبار طاقمها مخلصًا حقًا ، لذلك كانت المعاملة التي تلقوها أحد العوامل المهمة التي جذبت المزيد من الموظفين.

 

أخذ إيفانز نفسا عميقا. “هذا هو اسمي بالفعل ، لكن ليس لدي أي تفاعل سابق مع جيش النجم الأسود. أعتقد أنك ربما تكون قد وجدت الشخص الخطأ “.

 

جلس مدير الفريق أمامه وتحدث مع إيفانز أثناء تناول الطعام. لم يعد بإمكان أفراد الطاقم الأرضي تجاهل طاولة إيفانز ، لذا استداروا لاستقبال رئيسهم.

 

 

“قبل حلول الموعد الموعود ، علينا أن ننتهي من التحضير لحفل الصحوة.”

أخذ إيفانز نفسا عميقا. “هذا هو اسمي بالفعل ، لكن ليس لدي أي تفاعل سابق مع جيش النجم الأسود. أعتقد أنك ربما تكون قد وجدت الشخص الخطأ “.

 

 

 

 

 

 

“شرف البدائيين لن يذبل أبدًا.”

كيف وقع في مشكلة مع جيش النجم الأسود؟ ولماذا يبذلون كل هذا الجهد للعثور عليه؟ هل لديه هوية سرية؟

 

---

ترجمة موقع ملوك الروايات. لا تُلهِكُم القراءة عن اداء الصلوات فى أوقاتها و لا تنسوا نصيبكم من القرآن

أشترك الان من هنا. ولامزيد من الاعلانات
لا تنسى وضع تعليق للمترجم فهذا يساعده على الاستمرار ومواصلة العمل عندما يرى تشجيعًا.

التعليقات

اعدادات القارئ

لايعمل مع الوضع اليلي
لتغير كلمة إله الى شيء أخر
إعادة ضبط