نظرًا لتوقف عرض الإعلانات على الموقع بسبب حظره من شركات الإعلانات ، فإننا نعتمد الآن بشكل كامل على دعم قرائنا الكرام لتغطية تكاليف تشغيل الموقع وتوجيه الفائض نحو دعم المترجمين. للمساهمة ودعم الموقع عن طريق الباي بال , يمكنك النقر على الرابط التالي
paypal.me/IbrahimShazly
هذا المحتوى ترفيهي فقط ولايمت لديننا بأي صلة. لا تجعلوا القراءة تلهيكم عن صلواتكم و واجباتكم.

The Tutorial Is Too Hard : 11

اليوم المنشود

اليوم المنشود

البرنامج التعليمي في الطابق الأول (الجزء الرابع)

بينما كنت أحفظ كل سهم فريد، خطرت لي فكرة مفاجئة.

[المحاولة الأولى، اليوم 28. 4:05]

عندما حاولت هذا الفخ لأول مرة، لم أتعلم الرؤية الليلية وكدت أسقط في الهاوية.

كنت محظوظًا لأنني لم أنم اليوم.

معركة ضد نفسي.

نظرت إلى ما يحيط بي بعد غسل وجهي بسرعة باستخدام زجاجة الماء التي أخرجتها من مخزوني.

اقفز!

أنا داخل غرفة الانتظار.

تات. تات. تات.

أخيرًا، اليوم الثامن والعشرون.

تيك-

اليوم 28، قررت أنه اليوم المنشود، خطي الماجينو. سوف أمسح هذا الطابق.

بعد اليوم، لن أضطر إلى رؤية هذا الممر أبدًا.

خلال الـ 28 يومًا الماضية، لم يكن هناك شيء اهتم به غير التركيز على النمو وزيادة القوة.

لا داعي للقول إن خبرتي واللياقة البدنية والتركيز قد تحسنوا بشكل كبير أيضًا.

لقد نسيت عدد المرات التي كنت فيها على وشك الموت.

أشرقت عيني في الظلام.

لم يكن هناك غير التصميم لمسح الطابق الأول من البرنامج التعليمي اليوم.

طارت بعض السهام من تحتي وأنا أقفز.

كانت الإثارة وعدم الارتياح تلوح في الأفق، ربما لأنه كان يوم الاختبار.

كان بإمكاني سماع أصوات أزيز الأسهم التي تطير نحوي لكن لم يصبني أي منها.

قبل مغادرتي فتحت مخزوني لملء معدتي قليلاً.

عندما أوقفت هذا السهم سابقًا، اخترق الدرع وذراعي اليسرى.

لقد أخرجت اللحم الذي احتفظت به لهذا اليوم.

بعد تناول وجبة اللحم، قمت بتنظيف أصابعي الدهنية على ملابسي.

عادة كان لدي لحم بقري مقدد مالح، لكن اليوم كان لدي لحم خنزير مقدد حلو خاص.

عندما أوقفت هذا السهم سابقًا، اخترق الدرع وذراعي اليسرى.

من حزمة اللحم التي أملكها في مخزوني، كان الجزء الأخير من لحم الخنزير.

بعد أن تأكدت أن آخر سهم تم إطلاقه، نهضت وبدأت في الجري مرة أخرى.

النكهة الحارة ساعدت على التخفيف من الشعور بالدهون، علاوة على ذلك كانت لينة وسهلة المضغ، مما جعل من السهل الاستمتاع بها.

لقد فشلت عدة مرات وأصبت في الواقع عدة مرات أيضًا.

بعد تناول وجبة اللحم، قمت بتنظيف أصابعي الدهنية على ملابسي.

أخيرًا، اليوم الثامن والعشرون.

أخذت جرعة أخيرة من الماء وأعدت زجاجة المياه إلى مخزوني.

أنا داخل غرفة الانتظار.

“المجتمع.”

يمكنك أن تشعر بمدى الانتعاش بمجرد الجري.

كانت لوحة ملاحظات المجتمع حيث يمكنني التحدث مع الناجين الآخرين في البرنامج التعليمي.

بفضل هذه المهارة، كان الجري سهلًا. جعلني أسرع أيضا.

على الرغم من أنني كنت الوحيد على قيد الحياة في صعوبة الجحيم، لم يكن هناك العديد من الناجين في الصعوبات الأخرى.

أنا داخل غرفة الانتظار.

كما تختلف الصعوبات، كانت البرامج التعليمية مختلفة أيضًا. ومع ذلك، لا تزال هناك أوجه تشابه مشتركة عبر جميع الصعوبات.

على الرغم من أنني كنت الوحيد على قيد الحياة في صعوبة الجحيم، لم يكن هناك العديد من الناجين في الصعوبات الأخرى.

لقد تم بالفعل الإعلان عن أن عددًا قليلاً من الأشخاص قد قاموا بإخلاء الطابق الأول من البرنامج التعليمي.

أنا داخل غرفة الانتظار.

شارك هؤلاء الأفراد المعلومات التي جمعوها حول كيفية إخلاء الطابق الأول.

شحذ هذه المهارة سهّل علي تدريجياً اكتشاف ومراوغة الأسهم التي تأتي من العدم.

بعد التحقق من عدم وجود معلومات جديدة في لوحة ملاحظات المجتمع، قمت بإيقاف تشغيله.

كان السهم الثالث قادم نحوي.

حان وقت الرحيل.

عندما أوقفت هذا السهم سابقًا، اخترق الدرع وذراعي اليسرى.

[دخول المرحلة؟]

في هذه اللحظة، تعلمت أنه يمكنني الجمع بين المهارات المماثلة.

“نعم.”

عادة كان لدي لحم بقري مقدد مالح، لكن اليوم كان لدي لحم خنزير مقدد حلو خاص.

[مرحلة البرنامج التعليمي، مرحبًا بك في الطابق الأول من صعوبة الجحيم.]

[مرحلة البرنامج التعليمي، مرحبًا بك في الطابق الأول من صعوبة الجحيم.]

بعد أن ظهر ضوء ساطع، كنت في الطابق الأول من البرنامج التعليمي في غمضة عين.

[الجري المستوى 1]

كان مثل كل مرة، ممرًا مظلمًا مستقيمًا.

كانت المسافة التي لا يزال يتعين على قطعها طويلة، لكن لم تكن هناك حاجة للحفاظ على طاقتي.

بعد اليوم، لن أضطر إلى رؤية هذا الممر أبدًا.

مع زيادة مستوى براعتي، كان تفادي هذه الأسهم قطعة من الكعكة.

ركضت براحة في الممر المظلم.

انزلق سهم من تحت قدمي.

إذا كان الأمر كذلك منذ بعض الوقت، فسوف أواصل بحذر شديد، لكن هذه المرة كان الأمر مختلفًا.

لم تكن معركة ضد البرنامج التعليمي، لقد كانت معركة للحفاظ على تركيز العقل لفترات طويلة من الزمن.

أشرقت عيني في الظلام.

[فن المبارزة للمبتدئين المستوى 1]

[الرؤية الليلية المستوى 2]

كان هناك الكثير لقطعه.

[أضواء العين المستوى 1]

لهذا، عليك أن تستخدم عينيك. لكني سأجعل الأمر سهلاً وأطلقه أمامك مباشرة.

كانت مهارة الرؤية الليلية كما تقول، سمحت لي برؤية أوضح قليلاً في الظلام.

[المحاولة الأولى، اليوم 28. 4:05]

كان الضوء والظلال واضحين للغاية، لكن بفضل هذه المهارة تمكنت من التحرك بسهولة في الظلام دون الكثير من العوائق.

إذا فكرت في الأمر، فقد ذكرني هذا بمحاولتي الأولى للفخ.

علاوة على ذلك، بعد تعلم أضواء العين، كان لدي مجال رؤية أوضح.

في هذه اللحظة، تعلمت أنه يمكنني الجمع بين المهارات المماثلة.

كانت أضواء العين هي المهارة النشطة الوحيدة التي تعلمتها.

البرنامج التعليمي في الطابق الأول (الجزء الرابع)

عندما أستخدمها، انعكس الضوء الذي أصاب شبكتي إلى الخارج. تمامًا مثل عيون القطط اللامعة في منتصف الليل.

عندما حاولت هذا الفخ لأول مرة، لم أتعلم الرؤية الليلية وكدت أسقط في الهاوية.

يبدو أن مهارة أضواء العين بالكاد استخدمت أيًا من طاقتي السحرية.

كان ذلك ممكنًا فقط بسبب الجمع بين حواسي العالية.

بما أنه لم يكن هناك شيء عن نقاط المانا ، لم أستطع أن أقول ذلك حقًا.

تيك-

كان هناك شيء واحد مؤكد، يمكنني استخدامها طوال اليوم دون أي مشكلة.

مع زيادة مستوى براعتي، كان تفادي هذه الأسهم قطعة من الكعكة.

قد تكون مجرد مهارة متشابكة لا تتطلب أي نقاط مانا.

لم أستطع تحديد المسافة المحددة التي تسبب بها أيضًا، حتى بعد الجري لمدة ثلاثين دقيقة.

دون توقف، واصلت الجري.

يمكنك أن تشعر بمدى الانتعاش بمجرد الجري.

كانت المسافة التي لا يزال يتعين على قطعها طويلة، لكن لم تكن هناك حاجة للحفاظ على طاقتي.

بالطبع، لم أراوغه رغم ذلك.

الشكر لتعزيز قوة التحمل.

بعد اليوم، لن أضطر إلى رؤية هذا الممر أبدًا.

علاوة على ذلك،

شارك هؤلاء الأفراد المعلومات التي جمعوها حول كيفية إخلاء الطابق الأول.

[الجري المستوى 1]

كان الأمر مرهقًا عقليًا أن تمر بمثل هذا الشيء. فقط تخيل، السفر مع العصبيه والتوتر، ولكن بمجرد أن تبدأ في الشعور بالراحة، سهم يطير نحوك بصمت.

لقد تعلمت مهارة ساعدتني عندما كنت أركض.

لقد هبطت مع دحرجة إلى الأمام.

أصبح جسدي أخف وزنا واستهلك طاقة أقل عند الجري.

كانت لوحة ملاحظات المجتمع حيث يمكنني التحدث مع الناجين الآخرين في البرنامج التعليمي.

بفضل هذه المهارة، كان الجري سهلًا. جعلني أسرع أيضا.

لكن المشكلة كانت في السهم الذي أطلق في تلك اللحظة.

يمكنك أن تشعر بمدى الانتعاش بمجرد الجري.

كان تنظيف أول فخ سهم عبارة عن نزهة في الحديقة.

لم أكن أعرف من قبل، لكن الجري كان شيئًا جعلني أشعر بالسعادة.

تمكنت من الجري دون الوقوع مثل فنان أرجوحة بفضل مهاراتي في التوازن.

حتى قبل أن أدرك، كنت في أول فخ سهم.

أنا داخل غرفة الانتظار.

لم تكن هناك علامات حولي ولكن مع كل ما مررت به، كان من المألوف بالنسبة لي أن أفهم موقع المتصيد من خلال الغريزة المطلقة وحدها.

تات. تات. تات.

كان الأمر أشبه بإشارة طفيفة أو حتى مجرد جو غريب مفاجئ يشير إلى وجود فخ قريب.

لم تعمل هذه المهارة على تعزيز سمعي فحسب، بل عملت أيضًا على تضخيم حواسي الخمس مثل البصر واللمس وشعوري بالذوق والشم بشكل غريب.

بيو بيو

شعرت أن المسافات التي تنتشر فيها الفخاخ ليست متساوية.

كان بإمكاني سماع إطلاق سهمين من بعيد.

[دخول المرحلة؟]

[ارتفاع الحواس في المستوى 3]

[الجري المستوى 1]

لم تعمل هذه المهارة على تعزيز سمعي فحسب، بل عملت أيضًا على تضخيم حواسي الخمس مثل البصر واللمس وشعوري بالذوق والشم بشكل غريب.

من حين لآخر، تم إطلاق أسهم مثل هذه يصعب اكتشافها.

من قبل، لم أستطع حتى أن أقول إن سهماً يطير نحوي. كنت أعرف فقط متى أصاب السهم درعي.

لقد فشلت عدة مرات وأصبت في الواقع عدة مرات أيضًا.

بوك-

تات. تات. تات.

بوك-

الآن، من هنا كان قسمًا للجري. عليك أن تركض دون توقف لمدة 30 دقيقة.

تم صد السهمين الأول والثاني بالدرع.

حيث كان الموت لا مفر منه.

كان السهم الثالث قادم نحوي.

انزلق سهم من تحت قدمي.

قمت بإمالة رأسي قليلاً لتفادي السهم.

وبعد ذلك، كان عليك الركض مرة أخرى لمدة 30 دقيقة أخرى وسينتظر فخ آخر وجودك.

التالي،

شارك هؤلاء الأفراد المعلومات التي جمعوها حول كيفية إخلاء الطابق الأول.

اقفز!

كانت مهارة الرؤية الليلية كما تقول، سمحت لي برؤية أوضح قليلاً في الظلام.

انزلق سهم من تحت قدمي.

تات. تات. تات.

مع زيادة مستوى براعتي، كان تفادي هذه الأسهم قطعة من الكعكة.

مع زيادة مستوى براعتي، كان تفادي هذه الأسهم قطعة من الكعكة.

لا داعي للقول إن خبرتي واللياقة البدنية والتركيز قد تحسنوا بشكل كبير أيضًا.

قد تكون مجرد مهارة متشابكة لا تتطلب أي نقاط مانا.

كان تنظيف أول فخ سهم عبارة عن نزهة في الحديقة.

طارت بعض السهام من تحتي وأنا أقفز.

واصلت السير دون توقف.

كان هناك شيء واحد مؤكد، يمكنني استخدامها طوال اليوم دون أي مشكلة.

كان هناك الكثير لقطعه.

على الرغم من أنني كنت الوحيد على قيد الحياة في صعوبة الجحيم، لم يكن هناك العديد من الناجين في الصعوبات الأخرى.

تات. تات. تات.

حسنًا، هنا ينتهي فخ الهاوية.

ركضت أسرع قليلاً.

أمامي كان أخطر فخ في الطابق الأول.

باتجاه الجانب الأيسر من وجهي أطلق سهم من السقف.

الآن، تفادَ هذا.

أثناء النظر إلى السهم، أوقفته بهدوء بالدرع.

وجهي.

اخترق هذا السهم الدرع وعلق. تم إطلاقه بقوة أقوى من الأسهم السابقة.

عندما أوقفت هذا السهم سابقًا، اخترق الدرع وذراعي اليسرى.

بعد أن تأكدت أن آخر سهم تم إطلاقه، نهضت وبدأت في الجري مرة أخرى.

الجانب الأيمن بعد ذلك.

بعد تفادي السهم، قفزت إلى الأمام.

تيك-

إذا كنت قادرًا على الذهاب لمسافة طويلة دون عوائق، وفجأة يطير باتجاهك سهم .

برفع سيفي، تصديت للسهم.

عندما أوقفت هذا السهم سابقًا، اخترق الدرع وذراعي اليسرى.

سقط على الأرض بصوت عالٍ.

الشكر لتعزيز قوة التحمل.

لن ترغب في معرفة ما كان عليّ المرور به لمحاولة منع هذا السهم بسيفي.

باتجاه الجانب الأيسر من وجهي أطلق سهم من السقف.

لقد فشلت عدة مرات وأصبت في الواقع عدة مرات أيضًا.

لقد نسيت عدد المرات التي كنت فيها على وشك الموت.

[فن المبارزة للمبتدئين المستوى 1]

مع ذلك، تمكنت من الحفاظ على تركيزي بدرجة كافية حتى لا تصبح مثل هذه الأخطار مسألة عند الركض لمسافات طويلة.

[القطع المستوى 1]

بوك-

ولكن نتيجة لذلك، تعلمت بعض المهارات.

كان تنظيف أول فخ سهم عبارة عن نزهة في الحديقة.

التالي كان سهم مباشرة من الأمام.

قد تكون مجرد مهارة متشابكة لا تتطلب أي نقاط مانا.

على الرغم من تحسن حواسي، لم أستطع تحديد مسار السهم ولم أستطع سماعه أيضًا.

عندما أوقفت هذا السهم سابقًا، اخترق الدرع وذراعي اليسرى.

يمكنني فقط أن أتنبأ من أين سيأتي السهم باستخدام ذاكرتي ومحاولة مراوغته.

بعد أن تأكدت أن آخر سهم تم إطلاقه، نهضت وبدأت في الجري مرة أخرى.

بعد تفادي السهم، قفزت إلى الأمام.

بعد تفادي السهم، قفزت إلى الأمام.

طارت بعض السهام من تحتي وأنا أقفز.

الآن، من هنا كان قسمًا للجري. عليك أن تركض دون توقف لمدة 30 دقيقة.

لقد هبطت مع دحرجة إلى الأمام.

[أضواء العين المستوى 1]

بعد أن تأكدت أن آخر سهم تم إطلاقه، نهضت وبدأت في الجري مرة أخرى.

بعد تناول وجبة اللحم، قمت بتنظيف أصابعي الدهنية على ملابسي.

من حين لآخر، تم إطلاق أسهم مثل هذه يصعب اكتشافها.

علاوة على ذلك، بعد تعلم أضواء العين، كان لدي مجال رؤية أوضح.

إذا فكرت في الأمر، فقد ذكرني هذا بمحاولتي الأولى للفخ.

انزلق سهم من تحت قدمي.

دعنا لا نتحدث عن أول سهمين، لم أستطع حتى رؤيتهما.

كانت بعرض حوالي 20 مترا. الطريقة الوحيدة للعبور كانت بسحب نفسك على طول الحبل المربوط عبر الحفرة.

السهم الثالث، بالكاد تهربت منه.

دون توقف، واصلت الجري.

أما السهم الأخير، فقد سمعته.

واصلت السير دون توقف.

بالطبع، لم أراوغه رغم ذلك.

قمت بإمالة رأسي قليلاً لتفادي السهم.

تم إطلاق كل سهم بسرعات مختلفة، وفي المقابل، بدا كل منهم مختلفًا أيضًا.

أشرقت عيني في الظلام.

بينما كنت أحفظ كل سهم فريد، خطرت لي فكرة مفاجئة.

آخر واحد كان من الصعب مراوغته، أليس كذلك؟ سأجعله أعلى، وأسهل عليك سماعه.

كان هذا تدريبًا حقيقيًا. برنامج تعليمي.

عندما أستخدمها، انعكس الضوء الذي أصاب شبكتي إلى الخارج. تمامًا مثل عيون القطط اللامعة في منتصف الليل.

يمكنني القول إن كل شيء كان مصممًا لتدريب المنافس.

خطر السهم وخطر السقوط. كان عدد المرات التي كدتُ أن أموت فيها أثناء محاولة هذا الفخ أكثر من اللازم.

إذا كان من الصعب مراوغة السهم، كان من السهل اكتشافه، وإذا كان من السهل مراوغته، فأنه يطير بشكل أكثر هدوءًا.

اليوم 28، قررت أنه اليوم المنشود، خطي الماجينو. سوف أمسح هذا الطابق.

الآن، تفادَ هذا.

كان مثل كل مرة، ممرًا مظلمًا مستقيمًا.

لهذا، عليك أن تستخدم عينيك. لكني سأجعل الأمر سهلاً وأطلقه أمامك مباشرة.

كانت المسافة التي لا يزال يتعين على قطعها طويلة، لكن لم تكن هناك حاجة للحفاظ على طاقتي.

آخر واحد كان من الصعب مراوغته، أليس كذلك؟ سأجعله أعلى، وأسهل عليك سماعه.

[أضواء العين المستوى 1]

اعتقدت أن هذه هي الطريقة التي يعمل بها البرنامج التعليمي، وكيف كانت عملية التفكير فيه.

بينما كنت أحفظ كل سهم فريد، خطرت لي فكرة مفاجئة.

إذا تم وضع هذه الفخاخ لمحاولة قتلي، فأنا متأكد من أنها كانت ستفعل ذلك بالفعل.

عندما وصلت إلى الحبل، بدلاً من التعلق به، ركضت إلى الأمام.

بالنسبة للناس العاديين، قد تبدو الصعوبة التي كانوا فيها وكأنها مصممة على هذا النحو.

قمت بإمالة رأسي قليلاً لتفادي السهم.

حيث كان الموت لا مفر منه.

إذا تم وضع هذه الفخاخ لمحاولة قتلي، فأنا متأكد من أنها كانت ستفعل ذلك بالفعل.

أمامي كان أخطر فخ في الطابق الأول.

عندما أوقفت هذا السهم سابقًا، اخترق الدرع وذراعي اليسرى.

الهاوية.

اخترق هذا السهم الدرع وعلق. تم إطلاقه بقوة أقوى من الأسهم السابقة.

كانت بعرض حوالي 20 مترا. الطريقة الوحيدة للعبور كانت بسحب نفسك على طول الحبل المربوط عبر الحفرة.

إنه يستمر على هذا النحو، عدة مرات.

عندما حاولت هذا الفخ لأول مرة، لم أتعلم الرؤية الليلية وكدت أسقط في الهاوية.

كانت الإثارة وعدم الارتياح تلوح في الأفق، ربما لأنه كان يوم الاختبار.

كدت أنزلق حتى الموت، لكن لحسن الحظ تمسكت بالحبل بقوة، متشبثًا بالحياة.

إذا فكرت في الأمر، فقد ذكرني هذا بمحاولتي الأولى للفخ.

استمريت في ذلك، جررت نفسي ببطء عبر الحفرة باستخدام الحبل.

“نعم.”

بفضل نمو عضلاتي وإحصائياتي، لم يكن من الصعب العبور.

في هذه اللحظة، تعلمت أنه يمكنني الجمع بين المهارات المماثلة.

لكن المشكلة كانت في السهم الذي أطلق في تلك اللحظة.

ترجمة : SOU

منذ أن كنت متمسكًا بالحياة حرفيًا، لم أستطع مراوغة السهم ولم يكن لدي خيار سوى أن أصاب به.

أمامي كان أخطر فخ في الطابق الأول.

خطر السهم وخطر السقوط. كان عدد المرات التي كدتُ أن أموت فيها أثناء محاولة هذا الفخ أكثر من اللازم.

بفضل نمو عضلاتي وإحصائياتي، لم يكن من الصعب العبور.

لكن هذه المرة.

كان ذلك فخاً حرجاً.

تات. تات. تات.

سقط على الأرض بصوت عالٍ.

لم يكن هناك سبب للتوقف. اندفعت إلى الأمام.

كان الأمر مرهقًا عقليًا أن تمر بمثل هذا الشيء. فقط تخيل، السفر مع العصبيه والتوتر، ولكن بمجرد أن تبدأ في الشعور بالراحة، سهم يطير نحوك بصمت.

عندما وصلت إلى الحبل، بدلاً من التعلق به، ركضت إلى الأمام.

كان بإمكاني سماع إطلاق سهمين من بعيد.

كان بإمكاني سماع أصوات أزيز الأسهم التي تطير نحوي لكن لم يصبني أي منها.

اليوم 28، قررت أنه اليوم المنشود، خطي الماجينو. سوف أمسح هذا الطابق.

تمكنت من الجري دون الوقوع مثل فنان أرجوحة بفضل مهاراتي في التوازن.

حان الوقت الآن لأشد الفخاخ مللًا.

كان ذلك ممكنًا فقط بسبب الجمع بين حواسي العالية.

ولكن نتيجة لذلك، تعلمت بعض المهارات.

في هذه اللحظة، تعلمت أنه يمكنني الجمع بين المهارات المماثلة.

[الجري المستوى 1]

حسنًا، هنا ينتهي فخ الهاوية.

معركة ضد نفسي.

حان الوقت الآن لأشد الفخاخ مللًا.

لم تكن معركة ضد البرنامج التعليمي، لقد كانت معركة للحفاظ على تركيز العقل لفترات طويلة من الزمن.

الآن، من هنا كان قسمًا للجري. عليك أن تركض دون توقف لمدة 30 دقيقة.

إذا لم تكن هذه إحدى المهارات القليلة التي تعلمتها في البداية، فقد تكون تجربتي بأكملها هنا أكثر خطورة.

بعد 30 دقيقة من الجري، كان هناك فخ.

شارك هؤلاء الأفراد المعلومات التي جمعوها حول كيفية إخلاء الطابق الأول.

وبعد ذلك، كان عليك الركض مرة أخرى لمدة 30 دقيقة أخرى وسينتظر فخ آخر وجودك.

لقد فشلت عدة مرات وأصبت في الواقع عدة مرات أيضًا.

إنه يستمر على هذا النحو، عدة مرات.

كان الضوء والظلال واضحين للغاية، لكن بفضل هذه المهارة تمكنت من التحرك بسهولة في الظلام دون الكثير من العوائق.

إذا كنت قادرًا على الذهاب لمسافة طويلة دون عوائق، وفجأة يطير باتجاهك سهم .

وبعد ذلك، كان عليك الركض مرة أخرى لمدة 30 دقيقة أخرى وسينتظر فخ آخر وجودك.

كان ذلك فخاً حرجاً.

لقد تعلمت مهارة ساعدتني عندما كنت أركض.

كان الأمر مرهقًا عقليًا أن تمر بمثل هذا الشيء. فقط تخيل، السفر مع العصبيه والتوتر، ولكن بمجرد أن تبدأ في الشعور بالراحة، سهم يطير نحوك بصمت.

خلال الـ 28 يومًا الماضية، لم يكن هناك شيء اهتم به غير التركيز على النمو وزيادة القوة.

لم أستطع تحديد المسافة المحددة التي تسبب بها أيضًا، حتى بعد الجري لمدة ثلاثين دقيقة.

بوك-

شعرت أن المسافات التي تنتشر فيها الفخاخ ليست متساوية.

كانت مهارة الرؤية الليلية كما تقول، سمحت لي برؤية أوضح قليلاً في الظلام.

لذلك، دون إسقاط أنتباهك، كان عليك الاستمرار في الجري ومراوغة السهم عندما تلاحظه.

بفضل نمو عضلاتي وإحصائياتي، لم يكن من الصعب العبور.

لم تكن معركة ضد البرنامج التعليمي، لقد كانت معركة للحفاظ على تركيز العقل لفترات طويلة من الزمن.

كان بإمكاني سماع إطلاق سهمين من بعيد.

معركة ضد نفسي.

بوك-

[تركيز المعركة من المستوى 5]

النكهة الحارة ساعدت على التخفيف من الشعور بالدهون، علاوة على ذلك كانت لينة وسهلة المضغ، مما جعل من السهل الاستمتاع بها.

إذا لم تكن هذه إحدى المهارات القليلة التي تعلمتها في البداية، فقد تكون تجربتي بأكملها هنا أكثر خطورة.

لقد تم بالفعل الإعلان عن أن عددًا قليلاً من الأشخاص قد قاموا بإخلاء الطابق الأول من البرنامج التعليمي.

مع ذلك، تمكنت من الحفاظ على تركيزي بدرجة كافية حتى لا تصبح مثل هذه الأخطار مسألة عند الركض لمسافات طويلة.

بوك-

شحذ هذه المهارة سهّل علي تدريجياً اكتشاف ومراوغة الأسهم التي تأتي من العدم.

كان هناك الكثير لقطعه.

كنت فخورًا جدًا بنفسي لأنني تحسنت ونموت بهذه الطريقة في آخر 28 يومًا.

كما تختلف الصعوبات، كانت البرامج التعليمية مختلفة أيضًا. ومع ذلك، لا تزال هناك أوجه تشابه مشتركة عبر جميع الصعوبات.

واصلت الجري للأمام مع الهواء المنعش يضرب

كان ذلك ممكنًا فقط بسبب الجمع بين حواسي العالية.

وجهي.

على الرغم من أنني كنت الوحيد على قيد الحياة في صعوبة الجحيم، لم يكن هناك العديد من الناجين في الصعوبات الأخرى.

ترجمة : SOU

وجهي.

تدقيق : Aldhm

عندما أستخدمها، انعكس الضوء الذي أصاب شبكتي إلى الخارج. تمامًا مثل عيون القطط اللامعة في منتصف الليل.

يمكنني فقط أن أتنبأ من أين سيأتي السهم باستخدام ذاكرتي ومحاولة مراوغته.

---

ترجمة موقع ملوك الروايات. لا تُلهِكُم القراءة عن اداء الصلوات فى أوقاتها و لا تنسوا نصيبكم من القرآن

أشترك الان من هنا. ولامزيد من الاعلانات
لا تنسى وضع تعليق للمترجم فهذا يساعده على الاستمرار ومواصلة العمل عندما يرى تشجيعًا.

التعليقات

اعدادات القارئ

لايعمل مع الوضع اليلي
لتغير كلمة إله الى شيء أخر
إعادة ضبط