نظرًا لتوقف عرض الإعلانات على الموقع بسبب حظره من شركات الإعلانات ، فإننا نعتمد الآن بشكل كامل على دعم قرائنا الكرام لتغطية تكاليف تشغيل الموقع وتوجيه الفائض نحو دعم المترجمين. للمساهمة ودعم الموقع عن طريق الباي بال , يمكنك النقر على الرابط التالي
paypal.me/IbrahimShazly
هذا المحتوى ترفيهي فقط ولايمت لديننا بأي صلة. لا تجعلوا القراءة تلهيكم عن صلواتكم و واجباتكم.

العالم القتالي الحقيقي 688

العودة إلى الهاوية النيزكية

العودة إلى الهاوية النيزكية

العودة إلى الهاوية النيزكية

 

 

ومع ذلك، بعد أن دخل يي يون إلى عالم الإمبراطورة العظيمة الغامض، ورأى هجوم سيف لورد يانغ الأزوري في مصفوفة الأقراص المرئية، أدرك أن هجوم سيف لورد يانغ الأزوري يحتوي على داو سيف مالك قصر سيف يانغ النقي.

مع القمر اللامع في السماء، عبر صحراء شاسعة، طار يي يون ولين شينتونغ معًا، جنبًا إلى جنب.

حول لين شينتونغ، كانت هناك لهب ملون لا نهاية له يتجه نحو الباب، كما لو كان مائة طائر عنقاء يطيرون نحو الشمس.

 

كان الوقت متأخرًا في الليل، لكن درجة الحرارة كانت مماثلة لتلك التي كانت عند الظهر.  هذا التغيير غير الطبيعي جعل يي يون سعيدًا لأنه علم أنه وجد وجهة رحلته.

كان موقع العرق المقفر في البرية السماوية مخفيًا للغاية.  حتى عائلة لين التي استخدمت نظام النقل الآني للوصول إلى هناك لم تكن تعرف مكان وجودهم.  إذا غادروا، كان من المستحيل عليهم أيضًا العثور على العرق المقفر مرة أخرى.

 

 

ومع ذلك، كان يي يون مختلفا.  كشخص تثق به جيانغ شياورو دون تحفظ، لم يكن يي يون يعرف فقط مكان وجود العرق المقفر في البرية السماوية، بل كان لديه أيضًا رمز جيانغ شياورو، مما يسمح له بتنشيط أي من مصفوفات النقل الآني للعرق المقفر الموجودة في البرية السماوية .

 

 

 

منذ فترة فقط، مر يي يون ولين شينتونغ بمصفوفة النقل الآني، حيث اجتازوا ملايين الأميال.

“إنه هنا. في ذلك الوقت، اكتشفت قصر سيف قديم في بوابة النجم الساقط. ومع ذلك، لم أتمكن إلا من النظر حول الجزء الخارجي من قصر السيف. لم أتمكن حتى من الدخول إلى أعماق قصر السيف.”

 

وقد طار يي يون ولين شينتونغ معًا لأكثر من ساعتين.  باستخدام ذاكرته، كان يي يون يعيد ضبط موقعه باستمرار.

أما بالنسبة للعملاق البرونزي القديم الذي قتل على يد مالك قصر سيف اليانغ النقي، فهل يمكن أن يكون هو نفس الكيان المختوم في الدوامة الأبدية؟

 

 

طوال فترة رحلتهم، ارتفعت درجة حرارة البيئة المحيطة ببطء.

 

 

 

كان الوقت متأخرًا في الليل، لكن درجة الحرارة كانت مماثلة لتلك التي كانت عند الظهر.  هذا التغيير غير الطبيعي جعل يي يون سعيدًا لأنه علم أنه وجد وجهة رحلته.

 

 

 

كانت البرية السماوية واسعة جدًا، وكان يي يون ولين شينتونغ قد خرجا للتو من أعماق البرية السماوية .  على الرغم من أن يي يون قد جاء إلى هنا من قبل، لم يكن من السهل العثور على موقعه الدقيق.

“نحن ذاهبون إلى الهاوية النيزكية.”  أجاب يي يون وهو يتذكر الماضي.  لقد كان أكثر من عشر سنوات.

 

 

“يي يون، إلى أين نحن ذاهبون؟”  على طول الطريق، لم تتحدث لين شينتونغ كلمة واحدة حتى الآن، لأن درجة الحرارة كانت ترتفع.  يمكن أن ترى لين شينتونغ بشكل غامض ضبابًا أحمر داكنًا بعيدًا في الأفق.  بدا وكأنه لهب الرقص.

أما بالنسبة للعملاق البرونزي القديم الذي قتل على يد مالك قصر سيف اليانغ النقي، فهل يمكن أن يكون هو نفس الكيان المختوم في الدوامة الأبدية؟

 

“نحن ذاهبون إلى الهاوية النيزكية.”  أجاب يي يون وهو يتذكر الماضي.  لقد كان أكثر من عشر سنوات.

 

 

 

منذ أكثر من عقد من الزمان، كان قد دخل البرية السماوية للتدريب.  دخل الهاوية النيزكية ، ثم ذهب إلى بوابة النجم الساقط ، في قلب الهاوية النيزكية .  ثم وجد قصر سيف اليانغ النقي في بوابة النجم الساقط.

 

 

 

“الهاوية النيزكية؟”

 

 

 

ارتعشت حواجب لين شينتونغ، وكان لديها تعبير متأمل.  “لقد سمعت عن هذا المكان.”

“نحن ذاهبون إلى الهاوية النيزكية.”  أجاب يي يون وهو يتذكر الماضي.  لقد كان أكثر من عشر سنوات.

 

 

لم يكن وجود الهاوية النيزكية سرا.  في الواقع، في العالم الذي يقيم فيه عالم تيان يوان، كان هناك العديد من الأماكن الفريدة.  وكانت الهاوية النيزكية واحدة منها، لكنها لم تتمتع بسمعة مميزة.

طوال فترة رحلتهم، ارتفعت درجة حرارة البيئة المحيطة ببطء.

 

 

وذلك لأن الهاوية النيزكية كان من الصعب عليها تفسير نار اليانغ النقية التي احترقت لعشرات الآلاف من السنين بلا نهاية.  ولكن إذا دخلت هذه الشخصيات الجبارة الهاوية النيزكية، بخلاف العثور على بعض الأنواع البدائية من عناصر النار أو الأعشاب البدائية، فلن يكون هناك الكثير من الفوائد .

لم يكن وجود الهاوية النيزكية سرا.  في الواقع، في العالم الذي يقيم فيه عالم تيان يوان، كان هناك العديد من الأماكن الفريدة.  وكانت الهاوية النيزكية واحدة منها، لكنها لم تتمتع بسمعة مميزة.

 

 

من حيث الخطر، كانت الهاوية النيزكية لا شيء مقارنة بالدوامة الأبدية تحت عالم تيان يوان.  لذا، بخلاف القليل من خبراء افتتاح اليوان، لن يستكشف أي شخص آخر هاوية النيزك.

كان الوقت متأخرًا في الليل، لكن درجة الحرارة كانت مماثلة لتلك التي كانت عند الظهر.  هذا التغيير غير الطبيعي جعل يي يون سعيدًا لأنه علم أنه وجد وجهة رحلته.

 

 

كانت الهاوية النيزكية في حد ذاتها حفرة ضخمة.  كانت محاطة بالمنحدرات.  قاد يي يون لين شينتونغ إلى أسفل المنحدرات، حيث ذهبوا مباشرة إلى بوابة النجم الساقط، في أعماق الهاوية النيزكية.

 

 

 

في قلب الهاوية النيزكية، تم دفن بوابة النجم الساقط عميقًا تحت الأرض، حيث وصل عمقها إلى آلاف الأمتار.  لقد كان عالمًا مستقلاً تحت الأرض.

من حيث الخطر، كانت الهاوية النيزكية لا شيء مقارنة بالدوامة الأبدية تحت عالم تيان يوان.  لذا، بخلاف القليل من خبراء افتتاح اليوان، لن يستكشف أي شخص آخر هاوية النيزك.

 

 

لقد سقط نجم ساقط في العالم، مما أدى إلى اسمه، بوابة النجم الساقط.  بالطبع، عرف يي يون أن ما يسمى بالنجم الساقط كان في الواقع جزء من العالم حيث يقيم قصر سيف اليانغ النقي.

“نحن ذاهبون إلى الهاوية النيزكية.”  أجاب يي يون وهو يتذكر الماضي.  لقد كان أكثر من عشر سنوات.

 

 

أما بالنسبة للمستوى الذي كان فيه مالك قصر سيف اليانغ النقي، فلم يتمكن يي يون من التنبؤ به.

قصر السيف؟

 

 

ومع ذلك، بعد أن دخل يي يون إلى عالم الإمبراطورة العظيمة الغامض، ورأى هجوم سيف لورد يانغ الأزوري في مصفوفة الأقراص المرئية، أدرك أن هجوم سيف لورد يانغ الأزوري يحتوي على داو سيف مالك قصر سيف يانغ النقي.

كان موقع العرق المقفر في البرية السماوية مخفيًا للغاية.  حتى عائلة لين التي استخدمت نظام النقل الآني للوصول إلى هناك لم تكن تعرف مكان وجودهم.  إذا غادروا، كان من المستحيل عليهم أيضًا العثور على العرق المقفر مرة أخرى.

 

 

في ذلك الوقت، قبل أن يختبر اللورد يانغ أزورا خيانة حبه، ويفقد منصبه بصفته لورد يانغ الأزوري ، كان قد دخل في حفرة، وذلك بالصدفة على آثار مالك قصر سيف يانغ النقي.

 

 

كان الوقت متأخرًا في الليل، لكن درجة الحرارة كانت مماثلة لتلك التي كانت عند الظهر.  هذا التغيير غير الطبيعي جعل يي يون سعيدًا لأنه علم أنه وجد وجهة رحلته.

لم يحصل لورد يانغ الأزوري  على نية السيف من تلك الضربة فحسب، بل وجد أيضًا النصف الآخر من سيف يانغ النقي المكسور.  وكان ذلك أيضًا بسبب انحراف اكتشافاته  في النهاية إلى العالم الذي يقيم فيه عالم تيان يوان.

 

 

ينبعث من القصر الخالد توهج خافت.  عندما رافقت لين شينتونغ يي يون في رحلته نحو القصر الخالد، رأت ندبة السيف الكبيرة خلف القصر الخالد.  يبدو أن ندبة السيف تقسم هذا العالم إلى قسمين.

نفس الضربة، في يد اللورد يانغ أزور، كانت تفتقر إلى قوة مالك قصر سيف يانغ النقي.

منذ أكثر من عقد من الزمان، دخل يي يون قصر سيف يانغ النقي، وأيقظ روح السيف التي تحرس قصر السيف.  لقد أخبر يي يون في ذلك الوقت أنه إذا أراد حقًا الدخول إلى أعماق قصر سيف يانغ النقي، فعليه أن يفهم أولاً نية السيف التي تركها مالك قصر سيف يانغ النقي.  في ذلك الوقت، اعتقدت روح السيف أنه كان من الصعب جدًا على يي يون الحصول على أي فكرة عن نية السيف.  ولم يكن لديه أي أمل.

 

 

في ذلك الوقت، عندما قتل مالك قصر سيف يانغ النقي الحاكم البرونزي القديم، كانت تلك ضربة حقًا قطعت عالمًا عظيمًا.

 

 

مثل هذا المشهد الرائع جعل يي يون يخمن شيئًا ما.  كان قد خمن سابقًا أنه بما أن العالم الذي يقيم فيه عالم تيان يوان كان مختومًا من قبل الحكام القدامى، فهل يمكن أن يكون لأولئك الذين يطلق عليهم “الحكام القدامى ” أي علاقة بمالك قصر سيف يانغ النقي؟

كانت لين شينتونغ متعلمة جيدًا.  حتى أنها عرفت عن جوهر الهاوية النيزكية التي كانت بوابة النجم الساقط.

 

في قلب الهاوية النيزكية، تم دفن بوابة النجم الساقط عميقًا تحت الأرض، حيث وصل عمقها إلى آلاف الأمتار.  لقد كان عالمًا مستقلاً تحت الأرض.

أما بالنسبة للعملاق البرونزي القديم الذي قتل على يد مالك قصر سيف اليانغ النقي، فهل يمكن أن يكون هو نفس الكيان المختوم في الدوامة الأبدية؟

في نهاية العالم، تمكنت لين شينتونغ من رؤية قمة جبل اخترقت السماء مثل النصل.  على قمة الجبل كان هناك قصر خالد غامض.  كان هذا هو القصر الخالد الوحيد الذي لا يزال سليما في هذا العالم المحطم .

 

 

إذا كان العملاق البرونزي، الذي قتل على يد مالك قصر سيف اليانغ النقي، قد تم ختمه في الدوامة الأبدية، فسيكون هناك العديد من الأسئلة التي سيتم الإجابة عليها.

 

 

في قلب الهاوية النيزكية، تم دفن بوابة النجم الساقط عميقًا تحت الأرض، حيث وصل عمقها إلى آلاف الأمتار.  لقد كان عالمًا مستقلاً تحت الأرض.

ترددت هذه الأفكار في ذهن يي يون، ولكن بغض النظر عن الحقيقة، فقد كانت بعيدة جدًا عن يي يون.

في نهاية العالم، تمكنت لين شينتونغ من رؤية قمة جبل اخترقت السماء مثل النصل.  على قمة الجبل كان هناك قصر خالد غامض.  كان هذا هو القصر الخالد الوحيد الذي لا يزال سليما في هذا العالم المحطم .

 

لم يحصل لورد يانغ الأزوري  على نية السيف من تلك الضربة فحسب، بل وجد أيضًا النصف الآخر من سيف يانغ النقي المكسور.  وكان ذلك أيضًا بسبب انحراف اكتشافاته  في النهاية إلى العالم الذي يقيم فيه عالم تيان يوان.

“بوابة النجم الساقط، هل هذا هو المكان الذي تأخذني إليه؟”

 

 

 

كانت لين شينتونغ متعلمة جيدًا.  حتى أنها عرفت عن جوهر الهاوية النيزكية التي كانت بوابة النجم الساقط.

 

 

نفس الضربة، في يد اللورد يانغ أزور، كانت تفتقر إلى قوة مالك قصر سيف يانغ النقي.

“إنه هنا. في ذلك الوقت، اكتشفت قصر سيف قديم في بوابة النجم الساقط. ومع ذلك، لم أتمكن إلا من النظر حول الجزء الخارجي من قصر السيف. لم أتمكن حتى من الدخول إلى أعماق قصر السيف.”

في ذلك الوقت، قبل أن يختبر اللورد يانغ أزورا خيانة حبه، ويفقد منصبه بصفته لورد يانغ الأزوري ، كان قد دخل في حفرة، وذلك بالصدفة على آثار مالك قصر سيف يانغ النقي.

 

لم يحصل لورد يانغ الأزوري  على نية السيف من تلك الضربة فحسب، بل وجد أيضًا النصف الآخر من سيف يانغ النقي المكسور.  وكان ذلك أيضًا بسبب انحراف اكتشافاته  في النهاية إلى العالم الذي يقيم فيه عالم تيان يوان.

قصر السيف؟

 

 

لقد كان عالمًا محطمًا ، عالمًا تم تقطيعه بالقوة بواسطة شخصية قوية.

لقد تفاجأت لين شينتونغ للحظات.  وفي هذه اللحظة، وصلت هي ويي يون إلى أعماق بوابة النجم الساقط ، ودخلا بحر الجحيم.

 

 

 

عرف يي يون قوانين يانغ النقية وكان لديه الكريستال الأرجواني.  كان من السهل جدًا عليه دخول بحر الجحيم.  في وقت لاحق، قام يي يون بتنشيط مصفوفة  تسعة مثل واحد في أعماق بوابة النجم الساقط ، مما فتح الباب أمام العالم المستقل.

 

 

كان موقع العرق المقفر في البرية السماوية مخفيًا للغاية.  حتى عائلة لين التي استخدمت نظام النقل الآني للوصول إلى هناك لم تكن تعرف مكان وجودهم.  إذا غادروا، كان من المستحيل عليهم أيضًا العثور على العرق المقفر مرة أخرى.

عندما رأت الباب البرونزي القديم يفتح ، وشعرت بالقوة القوية من الباب، كما لو كان يحتوي على الطاقة العالمية التي جاءت من أصول الكون للداو العظيم، صُدمت لين شينتونغ تمامًا.

في ذلك الوقت، عندما قتل مالك قصر سيف يانغ النقي الحاكم البرونزي القديم، كانت تلك ضربة حقًا قطعت عالمًا عظيمًا.

 

أما بالنسبة للعملاق البرونزي القديم الذي قتل على يد مالك قصر سيف اليانغ النقي، فهل يمكن أن يكون هو نفس الكيان المختوم في الدوامة الأبدية؟

الاعتقاد بأن مثل هذه الأرض المحرمة كان لها عالم مختوم.  وفي هذا العالم يوجد قصر سيف قديم؟

 

 

 

حول لين شينتونغ، كانت هناك لهب ملون لا نهاية له يتجه نحو الباب، كما لو كان مائة طائر عنقاء يطيرون نحو الشمس.

 

 

كانت البرية السماوية واسعة جدًا، وكان يي يون ولين شينتونغ قد خرجا للتو من أعماق البرية السماوية .  على الرغم من أن يي يون قد جاء إلى هنا من قبل، لم يكن من السهل العثور على موقعه الدقيق.

عندما وقفت لين شينتونغ في وسط هذه الطاقة الهائلة، بدأ شعرها يطير.  عندما نظرت إلى العالم، رأت الجبال المقطوعة، والأنهار المجففة، وكذلك القصور الخالدة التي انهارت وعدد لا يحصى من الآثار.

…….

 

كان موقع العرق المقفر في البرية السماوية مخفيًا للغاية.  حتى عائلة لين التي استخدمت نظام النقل الآني للوصول إلى هناك لم تكن تعرف مكان وجودهم.  إذا غادروا، كان من المستحيل عليهم أيضًا العثور على العرق المقفر مرة أخرى.

لقد كان عالمًا محطمًا ، عالمًا تم تقطيعه بالقوة بواسطة شخصية قوية.

وقد طار يي يون ولين شينتونغ معًا لأكثر من ساعتين.  باستخدام ذاكرته، كان يي يون يعيد ضبط موقعه باستمرار.

 

لم يحصل لورد يانغ الأزوري  على نية السيف من تلك الضربة فحسب، بل وجد أيضًا النصف الآخر من سيف يانغ النقي المكسور.  وكان ذلك أيضًا بسبب انحراف اكتشافاته  في النهاية إلى العالم الذي يقيم فيه عالم تيان يوان.

في نهاية العالم، تمكنت لين شينتونغ من رؤية قمة جبل اخترقت السماء مثل النصل.  على قمة الجبل كان هناك قصر خالد غامض.  كان هذا هو القصر الخالد الوحيد الذي لا يزال سليما في هذا العالم المحطم .

ومع ذلك، كان يي يون مختلفا.  كشخص تثق به جيانغ شياورو دون تحفظ، لم يكن يي يون يعرف فقط مكان وجود العرق المقفر في البرية السماوية، بل كان لديه أيضًا رمز جيانغ شياورو، مما يسمح له بتنشيط أي من مصفوفات النقل الآني للعرق المقفر الموجودة في البرية السماوية .

 

ترددت هذه الأفكار في ذهن يي يون، ولكن بغض النظر عن الحقيقة، فقد كانت بعيدة جدًا عن يي يون.

ينبعث من القصر الخالد توهج خافت.  عندما رافقت لين شينتونغ يي يون في رحلته نحو القصر الخالد، رأت ندبة السيف الكبيرة خلف القصر الخالد.  يبدو أن ندبة السيف تقسم هذا العالم إلى قسمين.

 

 

 

منذ أكثر من عقد من الزمان، دخل يي يون قصر سيف يانغ النقي، وأيقظ روح السيف التي تحرس قصر السيف.  لقد أخبر يي يون في ذلك الوقت أنه إذا أراد حقًا الدخول إلى أعماق قصر سيف يانغ النقي، فعليه أن يفهم أولاً نية السيف التي تركها مالك قصر سيف يانغ النقي.  في ذلك الوقت، اعتقدت روح السيف أنه كان من الصعب جدًا على يي يون الحصول على أي فكرة عن نية السيف.  ولم يكن لديه أي أمل.

كانت الهاوية النيزكية في حد ذاتها حفرة ضخمة.  كانت محاطة بالمنحدرات.  قاد يي يون لين شينتونغ إلى أسفل المنحدرات، حيث ذهبوا مباشرة إلى بوابة النجم الساقط، في أعماق الهاوية النيزكية.

 

 

عرف يي يون أيضًا أنه في ذلك الوقت كان من المستحيل عليه اجتياز اختبار مالك قصر السيف اليانغ النقي.  ولكن الآن، بعد مرور أكثر من عشر سنوات، ظهر يي يون مرة أخرى، على أمل محاولة دخول الجزء الداخلي لقصر سيف يانغ النقي.

 

…….

 

Hijazi

إذا كان العملاق البرونزي، الذي قتل على يد مالك قصر سيف اليانغ النقي، قد تم ختمه في الدوامة الأبدية، فسيكون هناك العديد من الأسئلة التي سيتم الإجابة عليها.

في نهاية العالم، تمكنت لين شينتونغ من رؤية قمة جبل اخترقت السماء مثل النصل.  على قمة الجبل كان هناك قصر خالد غامض.  كان هذا هو القصر الخالد الوحيد الذي لا يزال سليما في هذا العالم المحطم .

---

ترجمة موقع ملوك الروايات. لا تُلهِكُم القراءة عن اداء الصلوات فى أوقاتها و لا تنسوا نصيبكم من القرآن

أشترك الان من هنا. ولامزيد من الاعلانات
لا تنسى وضع تعليق للمترجم فهذا يساعده على الاستمرار ومواصلة العمل عندما يرى تشجيعًا.

التعليقات

اعدادات القارئ

لايعمل مع الوضع اليلي
لتغير كلمة إله الى شيء أخر
إعادة ضبط