نظرًا لتوقف عرض الإعلانات على الموقع بسبب حظره من شركات الإعلانات ، فإننا نعتمد الآن بشكل كامل على دعم قرائنا الكرام لتغطية تكاليف تشغيل الموقع وتوجيه الفائض نحو دعم المترجمين. للمساهمة ودعم الموقع عن طريق الباي بال , يمكنك النقر على الرابط التالي
paypal.me/IbrahimShazly
هذا المحتوى ترفيهي فقط ولايمت لديننا بأي صلة. لا تجعلوا القراءة تلهيكم عن صلواتكم و واجباتكم.

إله الجريمة 11

الطالب المثالي سيو تاي هيوك #1

الطالب المثالي سيو تاي هيوك #1

 

كان مشغولا بالقبض على قاتل وشراء الهدايا لأخته.

 

 

“نعم! سأصبح طالب مثالي!”

 

 

[سيو تاي هيوك]

تاي هيوك رفع رأسه بتعبير متألق.

* * *

 

 

والطريقة الأكثر فعالية لتغيير المستقبل هي تغيير الحاضر.

 

 

 

إذا ما كان أسهل شيء نفعله الآن ؟

في تلك اللحظة ، تم استنساخها من قبل تاي هيوك.

 

بالإضافة إلى أن مظهره البارد و مظهره المشهور يعني أنه كان دائما مشهورا مع النساء .

الجواب كان سهلا:

– مهارات مملوكة: السرقة )) المستوى 1 ))

 

 

كن طالب نموذجي.

“بارك سونغ كوانغ.”

 

يبدو ذلك ممكنا بالنسبة لـ إيون-يونغ التي كانت تدرس دائما.

‘نعم. أرفع درجاتي وأذهب إلى الجامعة أليست هذه نتيجة مختلفة عن الحصول على وظيفة مباشرة بعد التخرج من المدرسة الثانوية؟’

 

 

بعد تحويل انتباهها ، تاي هيوك وضع يده في جيبه.

هو لن يدخل مجموعة سونغ جين كحارس.

 

 

المشكلة الأكبر كانت كيفية إعادته إلى المالك الأصلي.

تاي هيوك كان يحرق بإرادته في الدراسة. فجأة ، انفجرت شرارات حوله.

جونغ نام-هو وجد رئيس الصف بسرعة.

 

 

بباك!

 

 

 

“توقف عن الكلام! هيا! هل تعتقد أن هذا منزلك؟ النوم في الصف ثم فجأة الحديث عن الهراء! هل لديك شكوى ضدي؟”

 

 

لقد كان موقف حيث لا يستطيع أن يقول أي شيء حتى لو قبض عليه وهو يسرق متلبسا.

معلم فصله جونغ نام هو كان يقف أمام تاي هيوك مع ورقة الحضور

 

 

 

بدا الرجل مستعدا لوابل من الضربات في أي وقت.

 

 

 

تاي هيوك فرك رأسه حيث ضربته ورقة الحضور.

تاي هيوك نظر إلى ظهر إيون-يونغ بينما كان يسير نحو المستوصف.

 

“يجب أن تأخذي استراحة. أنت لا تريديني أن أحملك إلى هناك ، أليس كذلك ؟ ”

“مؤلم جدا”

والطريقة الأكثر فعالية لتغيير المستقبل هي تغيير الحاضر.

 

– مهارات مملوكة: السرقة )) المستوى 1 ))

كان من حسن الحظ أن السرقة لم تنجح عندما ضرب بشيء ما.

 

 

 

“متى بدأ الدرس؟”

‘مجنون!’

 

جريمة كانت تحدث في المنطقة.

يبدو أن بعض الوقت قد مر بينما كان يركز على خطته للمستقبل.

– التقدير: من عامة الشعب ((تفتقر إلى شروط الترقية))

 

 

“لماذا لا تأخذ استراحة من المدرسة؟ لقد غبت خمسة أيام هذا الشهر أردت رؤية طالبي كثيرا”

تاي هيوك رفع رأسه بتعبير متألق.

 

ايون-يونج كانت فتاة صغيرة خجولة.

كان مشغولا بالقبض على قاتل وشراء الهدايا لأخته.

تاي هيوك كان يحرق بإرادته في الدراسة. فجأة ، انفجرت شرارات حوله.

 

في هذه اللحظة ، رأسه كان يتحرك أسرع من أينشتاين.

هو لا يستطيع أن يقول هذا إلى معلمه.

 

 

إذا ضربت الأرض الإسمنتية ، هي من المحتمل أن تصبح مصابة بشكل خطير.

صحيح أنه أهمل دراسته.

 

 

في باديء الأمر ، هو كان نشال. الثانية كانت تصيد الصوت.

‘امم. لا يمكنني فعل هذا. سأعد بعض التدابير المضادة بعد أن أخرج من هذا الدرس”

“توقف عن الكلام! هيا! هل تعتقد أن هذا منزلك؟ النوم في الصف ثم فجأة الحديث عن الهراء! هل لديك شكوى ضدي؟”

 

– التقدير: من عامة الشعب ((تفتقر إلى شروط الترقية))

تاي هيوك قال,

 

 

“لقد بدت متعبة ، لكن التفكير بأنها ستسقط فجأة…”

“أنا آسف. أعتقد أن لدي نزلة برد هل يمكنني الذهاب إلى المستشفى؟”

 

 

الاحتفاظ به كان مشكلة .

“ماذا قلت؟ نزلة برد؟ أنت تبدو على ما يرام تماما! هل تتظاهر الآن؟”

ومع ذلك ، فإن العودة إليها هي أيضا مشكلة.

 

 

لقد كان محقا.

 

 

 

جونغ نام هو كان مشهور بعدم السماح للطلاب بمغادرة المدرسة مبكرا.

 

 

كان صوتا بدا وكأنه على وشك سعال الدم في أي لحظة.

على أية حال ، تاي هيوك كان لديه مهارة.

 

 

 

‘إذا استخدمت تعديل الصوت…’

 

 

لقد نسخت لهجة الشخص أو طريقة التحدث وأي مهارات خاصة تتعلق بالصوت ممكنة أيضا.

تم تذكير تاي هيوك بممثل لم يقابله من قبل ثم تلاعب بالمرآة الكاشفة للشيطان.

 

 

– اللقب: إله الجريمة

[تعديل الصوت قد استخدم.]

أفضل جامعة في البلاد.

 

 

– يمكنك تقليد صوت كيم بوم سو مباشرة

 

 

 

الممثل الوطني كيم بوم سو.

 

 

 

كان ممثلا مشهورا جدا أصبح معروفا بعد دوره كأب لديه مرض مميت في الدراما.

تاي هيوك رفع رأسه بتعبير متألق.

 

المشكلة الأكبر كانت كيفية إعادته إلى المالك الأصلي.

أدائه المحتضر كان تقريبا على مستوى إله.

 

 

في تلك اللحظة ، تم استنساخها من قبل تاي هيوك.

 

 

– اللقب: إله الجريمة

“سعال! حقا أشعر وكأنني أحتضر”

ثقيل!

 

 

كان صوتا بدا وكأنه على وشك سعال الدم في أي لحظة.

ايون-يونج لديها دوائر سوداء حول عينيها وتساءل عما إذا كانت قد بقيت مستيقظة لوقت متأخر استعدادا للامتحان في الأسبوع المقبل.

 

 

تعديل الصوت لم ينتهي فقط بتغيير الصوت .

“إيه ؟ هل أنت مريض حقا؟ أين ذهبت لتصاب بالبرد؟ يا له من أحمق”

 

في النهاية ، تاي هيوك مر بجانب بارك سونغ كوانغ.

لقد نسخت لهجة الشخص أو طريقة التحدث وأي مهارات خاصة تتعلق بالصوت ممكنة أيضا.

لقد كان إنذارا معلنا ظهور مهارة جديدة.

 

‘آه ، أنا لا أعرف!”

هذه كانت مهارة احتيالية مع إمكانيات إستغلال لا نهاية لها.

 

 

الاحتفاظ به كان مشكلة .

تعديل الصوت كان واضحا على مستوى مختلف مقارنة بالسرقة.

شعر أنه وصل إلى مفترق طرق معلم بمدينة “الراكون” و “التل الصامت”.

 

بعد تحويل انتباهها ، تاي هيوك وضع يده في جيبه.

“إيه ؟ هل أنت مريض حقا؟ أين ذهبت لتصاب بالبرد؟ يا له من أحمق”

في تلك اللحظة ، تاي هيوك ضحك ونادى على سونغ كوانغ,

 

 

الصف بأكمله ضحك على الكلمات التي جاءت من فم المعلم جونغ نام-هو.

إذا ضربت الأرض الإسمنتية ، هي من المحتمل أن تصبح مصابة بشكل خطير.

 

 

كان هناك رجل واحد فقط الذي لم يضحك.

“أعتقد أنني بخير الآن. يمكنني الذهاب لوحدي”

 

 

“استاذ نيم تجاهل الاحمق الذي تخلى عن الحياة واكمل الدرس”

“تاي هيوك… أنا متعبة قليلا هذه الأيام…”

 

“أ– أنا بحاجة إلى الدراسة…”

“آه ، نعم ، سونغ كوانغ! لنبدأ الدرس!”

 

 

أفكاره كانت معقدة هو فقط أراد أن يصبح طالب نموذجي.

موقف جونغ نام-هو تغير بمقدار 180 درجة.

‘أم ؟ هل سرقت ماله أو شيء من هذا ؟ ‘

 

بيوك!

بارك سونغ كوانغ كان متعلم جيدا ووالده كان سياسي .

‘مجنون!’

 

 

كان طالبا نموذجيا مختلفا عن تاي هيوك المشاغب ، الذي كان دائما يتغيب عن المدرسة.

 

 

 

بالإضافة إلى أن مظهره البارد و مظهره المشهور يعني أنه كان دائما مشهورا مع النساء .

 

 

موقف جونغ نام-هو تغير بمقدار 180 درجة.

صوت – كيا!!- يمكن أن يسمع عندما يمر.

 

 

 

جونغ نام-هو وجد رئيس الصف بسرعة.

“إيون يونغ ، تبدين متعبة ، لذا هل تريدين رؤية خدعة سحرية؟”

 

 

“رئيس الصف! خذ سيو تاي هيوك إلى المستشفى”

في باديء الأمر ، هو كان نشال. الثانية كانت تصيد الصوت.

 

 

“نعم ، أفهم,”

 

 

بينما كان يفكر في ذلك ، شعر إهتزاز في جيبه.

أجاب صوت ضعيف.

لحسن الحظ ، كان الجزء العلوي.

 

 

إيون-يونغ ، رئيسة الصف ، نهضت من مقعدها واقتربت من تاي-هيوك.

تاي هيوك لم يتصل بـ بارك سونغ كوانغ.

 

سيكون من السهل معرفة ما إذا كان يعرف ما هي الجريمة.

لقد ترددت في مد يدها لـ تاي هيوك الذي كان مسببا للمشاكل.

 

 

 

“تاي هيوك. المستوصف ، لنذهب”

 

 

 

بدأت تتلعثم بسبب أعصابها.

 

 

 

‘أنا آسف. أنا فقط أدعي المرض.’

“يجب أن تأخذي استراحة. أنت لا تريديني أن أحملك إلى هناك ، أليس كذلك ؟ ”

 

 

تاي هيوك بدأ بمغادرة الصف بدعم من إيون-يونغ. على أية حال ، عيون بارك سونغ كوانغ جعلته غير مرتاح.

ثم…

 

 

كان يحتوي على نية القتل تقريبا.

 

 

 

‘أم ؟ هل سرقت ماله أو شيء من هذا ؟ ‘

لقد كان وضعا غير متوقع لذا بالكاد منع نفسه من الصراخ.

 

لقد كان وضعا غير متوقع لذا بالكاد منع نفسه من الصراخ.

تاي هيوك لم يتصل بـ بارك سونغ كوانغ.

‘هييك!’

 

 

بارك سونغ كوانغ كان ابن سياسي وطالب نموذجي على هذا النحو ، كان لديه دائما أصدقاء يتجمعون حوله.

 

 

 

كان ما يسمى شخصية مؤثرة.

 

 

“آه ، نعم ، سونغ كوانغ! لنبدأ الدرس!”

في المقابل ، كان سيو تاي هيوك غالبا ما يتغيب عن المدرسة بسبب عمله بدوام جزئي.

‘نعم ، يجب أن أطلب منها أن تعلمني’

 

 

في النهاية ، كان يعامل كصانع مشاكل.

 

 

 

على الرغم من أنهم كانوا في نفس الصف تاي هيوك لم يتحدث معه من قبل.

 

 

 

‘هل رأيت بشكل صحيح؟ إنه ينظر إلي ، صحيح ؟ ‘

تاي هيوك نظر إلى ظهر إيون-يونغ بينما كان يسير نحو المستوصف.

 

 

تاي هيوك مشى ببطء إلى الجزء الخلفي من الصف بمساعدة إيون-يونغ.

“يجب أن تأخذي استراحة. أنت لا تريديني أن أحملك إلى هناك ، أليس كذلك ؟ ”

 

‘هييك!’

بارك سونغ كوانغ كان ينظر إليهم بتعبير مفترس تقريبا.

 

 

“… لقد قضي علي”

تاي هيوك لم يكن مخطئا.

بالإضافة إلى أن مظهره البارد و مظهره المشهور يعني أنه كان دائما مشهورا مع النساء .

 

تاي هيوك نظر إلى ظهر إيون-يونغ بينما كان يسير نحو المستوصف.

‘لقد رأيت تلك النظرة من قبل’

كان ممثلا مشهورا جدا أصبح معروفا بعد دوره كأب لديه مرض مميت في الدراما.

 

كان يحتوي على نية القتل تقريبا.

كان في السجن. بارك سونغ كوانغ بدا مثل الحراس عندما نظروا إلى السجناء.

صحيح أنه أهمل دراسته.

 

 

المسافة بين الشخصين كانت تتناقص.

لقد كان وضعا غير متوقع لذا بالكاد منع نفسه من الصراخ.

 

كان ممثلا مشهورا جدا أصبح معروفا بعد دوره كأب لديه مرض مميت في الدراما.

في النهاية ، تاي هيوك مر بجانب بارك سونغ كوانغ.

 

 

كان في السجن. بارك سونغ كوانغ بدا مثل الحراس عندما نظروا إلى السجناء.

في تلك اللحظة ، تاي هيوك ضحك ونادى على سونغ كوانغ,

 

 

والطريقة الأكثر فعالية لتغيير المستقبل هي تغيير الحاضر.

“بارك سونغ كوانغ.”

 

 

“اه ، يونغ…”

“……”

 

 

الممثل الوطني كيم بوم سو.

نظر سونغ كوانغ في عيني تاي هيوك دون أن يقول أي شيء ، لكن احتقار شرس شوهد في عينيه.

 

 

“أعتقد أنني بخير الآن. يمكنني الذهاب لوحدي”

كما لو أنه كان غاضبا لأن تاي هيوك كان يتنفس نفس الهواء الذي يستنشقه.

 

 

“إيه ؟ هل أنت مريض حقا؟ أين ذهبت لتصاب بالبرد؟ يا له من أحمق”

ثم قال تاي هيوك,

 

 

 

“ذبابتك مفتوحة.”

الاحتفاظ به كان مشكلة .

 

 

تعابير بارك سونغ كوانغ مشوهة.

!

 

إيون-يونغ ، رئيسة الصف ، نهضت من مقعدها واقتربت من تاي-هيوك.

أدرك أن سحاب بنطاله كان مفتوحا.

 

 

‘في النهاية ، ألم تلتحق بجامعة إس بمنحة دراسية كاملة؟’

تاي هيوك هزم وخرج من الغرفة مع إيون-يونغ.

 

 

تاي هيوك شعر بالرغبة في التقيؤ بينما كان يتحدث مع إيون يونغ.

* * *

 

 

على أية حال ، تاي هيوك كان لديه مهارة.

“أعتقد أنني بخير الآن. يمكنني الذهاب لوحدي”

“……”

 

 

قال تاي هيوك عندما غادر الصف و أطفأ مهارة تعديل الصوت.

 

 

بالإضافة إلى أن مظهره البارد و مظهره المشهور يعني أنه كان دائما مشهورا مع النساء .

تحول فورا من مريض يحتضر إلى طالب مدرسة ثانوية عادي.

 

 

 

“ل-لكن… المعلم-نيم…”

 

 

 

ايون-يونج كانت فتاة صغيرة خجولة.

كن طالب نموذجي.

 

 

لذا ، كان من غير المناسب له أن يتحرك بما أنه كان عليه أن يميل لأسفل للحصول على الدعم.

 

 

 

ايون-يونج كانت طالبة عبقرية لم تفشل أبدا في الحصول على المركز الأول منذ أن دخلت المدرسة.

تاي هيوك لم يكن مخطئا.

 

في باديء الأمر ، هو كان نشال. الثانية كانت تصيد الصوت.

كان لديها منافسة مع بارك سونغ كوانغ الذي كان دائما المركز الثاني في المدرسة.

‘لقد رأيت تلك النظرة من قبل’

 

كان هناك شيء واحد فقط يعني.

وعلاوة على ذلك ، فإن مصداقيتها مع المعلمين عالية بسبب طبيعتها المخلصة.

 

 

 

وهكذا ، كانت مسؤولة عن الصف منذ الصف الأول في المدرسة الثانوية.

 

 

تم تذكير تاي هيوك بممثل لم يقابله من قبل ثم تلاعب بالمرآة الكاشفة للشيطان.

‘في النهاية ، ألم تلتحق بجامعة إس بمنحة دراسية كاملة؟’

كان مشغولا بالقبض على قاتل وشراء الهدايا لأخته.

 

“أنا آسف. أعتقد أن لدي نزلة برد هل يمكنني الذهاب إلى المستشفى؟”

أفضل جامعة في البلاد.

 

 

 

بالنسبة لـ تاي هيوك ، كانت مجرد قصة بعيدة.

* * *

 

 

“ثم دعونا المشي إلى المستوصف معا. هل سيكون هذا جيدا؟”

 

 

أفكاره كانت معقدة هو فقط أراد أن يصبح طالب نموذجي.

“ايونغ…”

الجواب كان سهلا:

 

تعديل الصوت كان واضحا على مستوى مختلف مقارنة بالسرقة.

تاي هيوك نظر إلى ظهر إيون-يونغ بينما كان يسير نحو المستوصف.

‘نعم. أرفع درجاتي وأذهب إلى الجامعة أليست هذه نتيجة مختلفة عن الحصول على وظيفة مباشرة بعد التخرج من المدرسة الثانوية؟’

 

 

في تلك اللحظة ، جاء بفكرة جيدة.

 

 

وهكذا ، كانت مسؤولة عن الصف منذ الصف الأول في المدرسة الثانوية.

‘هذا يذكرني ، ألا تبقي بعد المدرسة لتعليم الطلاب الآخرين؟’

بالإضافة إلى أن مظهره البارد و مظهره المشهور يعني أنه كان دائما مشهورا مع النساء .

 

 

تفسيراتها كانت سهلة الفهم ، لذا مجموعتها الدراسية كانت شعبية جدا.

 

 

“نعم! سأصبح طالب مثالي!”

إذا كان تاي هيوك يريد الذهاب إلى الجامعة مع أخته كان بحاجة لرفع درجاته

 

 

 

‘نعم ، يجب أن أطلب منها أن تعلمني’

أحد هؤلاء الناس كان مرتبطا بجريمة.

 

– مهارات مملوكة: السرقة )) المستوى 1 ))

ثم يصبح طالب نموذجي.

‘مع ذلك ، من الأفضل أن يكون لديك المزيد من المهارات أولا ، يجب أن أحدد من هو الجاني’

 

 

لقد فكر في كيفية سؤالها بشكل طبيعي.

‘نعم ، يجب أن أطلب منها أن تعلمني’

 

‘هييك!’

بينما كان يفكر في ذلك ، شعر إهتزاز في جيبه.

 

 

ايون-يونج كانت فتاة صغيرة خجولة.

!

 

 

 

‘هييك!’

في المقابل ، كان سيو تاي هيوك غالبا ما يتغيب عن المدرسة بسبب عمله بدوام جزئي.

 

“أنا آسف. أعتقد أن لدي نزلة برد هل يمكنني الذهاب إلى المستشفى؟”

لقد كان وضعا غير متوقع لذا بالكاد منع نفسه من الصراخ.

 

 

ليست نونا أو تاي مين ثم … المعلم جونغ نام-هو أو بارك سونغ-كوانغ. إيون يونغ أيضا”

لقد كانت المرآة الكاشفة للشيطان.

تاي هيوك ابتلع لعابه على عكس السابق ، كان هناك ثلاثة مرشحين.

 

!

‘ما الأمر مجددا ؟ !’

لقد كان إنذارا معلنا ظهور مهارة جديدة.

 

في هذه الحالة عندما إحتاج مساعدتها ، بدا وكأن علاقتهما تدهورت.

[سيو تاي هيوك]

 

 

 

– اللقب: إله الجريمة

 

 

تاي هيوك مشى ببطء إلى الجزء الخلفي من الصف بمساعدة إيون-يونغ.

– التقدير: من عامة الشعب ((تفتقر إلى شروط الترقية))

 

 

 

– مهارات مملوكة: السرقة )) المستوى 1 ))

“… لقد قضي علي”

 

 

تعديل الصوت ((المستوى 1 ))

 

 

لقد خطفت الملابس الداخلية وركلت ساق تاي هيوك بحذائها .

???

“تاي هيوك. المستوصف ، لنذهب”

 

 

لقد اتسعت عيني تاي هيوك.

 

 

بينما كان يفكر في ذلك ، شعر إهتزاز في جيبه.

لقد كان إنذارا معلنا ظهور مهارة جديدة.

 

 

كان في السجن. بارك سونغ كوانغ بدا مثل الحراس عندما نظروا إلى السجناء.

كان هناك شيء واحد فقط يعني.

‘نعم ، يجب أن أطلب منها أن تعلمني’

 

 

جريمة كانت تحدث في المنطقة.

 

 

 

في باديء الأمر ، هو كان نشال. الثانية كانت تصيد الصوت.

 

 

‘آه ، أنا لا أعرف!”

ثم…

 

 

معلم فصله جونغ نام هو كان يقف أمام تاي هيوك مع ورقة الحضور

تاي هيوك فكر بكل الناس الذين قابلهم اليوم.

 

 

 

ليست نونا أو تاي مين ثم … المعلم جونغ نام-هو أو بارك سونغ-كوانغ. إيون يونغ أيضا”

بيوك!

 

 

أحد هؤلاء الناس كان مرتبطا بجريمة.

 

 

 

تاي هيوك ابتلع لعابه على عكس السابق ، كان هناك ثلاثة مرشحين.

 

 

 

سيكون من السهل معرفة ما إذا كان يعرف ما هي الجريمة.

 

 

هو يمكن أن يشعر بقماش ناعم.

نظر إلى المرآة الشيطانية التي تظهر فقط (؟?? ) بعيون مستاءة.

لقد انحنت عندما بدأت بالتمايل ثم بدأت بالسقوط.

 

أجاب صوت ضعيف.

أفكاره كانت معقدة هو فقط أراد أن يصبح طالب نموذجي.

 

 

 

‘مع ذلك ، من الأفضل أن يكون لديك المزيد من المهارات أولا ، يجب أن أحدد من هو الجاني’

لقد اتسعت عيني تاي هيوك.

 

‘في النهاية ، ألم تلتحق بجامعة إس بمنحة دراسية كاملة؟’

على أية حال ، حالة إيون يونغ كانت غريبة.

 

 

[تعديل الصوت قد استخدم.]

“اه ، يونغ…”

‘لقد رأيت تلك النظرة من قبل’

 

“……”

لقد انحنت عندما بدأت بالتمايل ثم بدأت بالسقوط.

 

 

 

إذا ضربت الأرض الإسمنتية ، هي من المحتمل أن تصبح مصابة بشكل خطير.

كان ما يسمى شخصية مؤثرة.

 

 

في النهاية ، سيو تاي هيوك لم يتردد في القبض على يون يونغ.

كان صوتا بدا وكأنه على وشك سعال الدم في أي لحظة.

 

 

ثقيل!

 

 

ايون-يونج كانت طالبة عبقرية لم تفشل أبدا في الحصول على المركز الأول منذ أن دخلت المدرسة.

هو يمكن أن يشعر بشيء كبير الذي لم يلائم جسمها النحيل.

 

 

 

“لقد بدت متعبة ، لكن التفكير بأنها ستسقط فجأة…”

في تلك اللحظة ، تاي هيوك ضحك ونادى على سونغ كوانغ,

 

* * *

ايون-يونج لديها دوائر سوداء حول عينيها وتساءل عما إذا كانت قد بقيت مستيقظة لوقت متأخر استعدادا للامتحان في الأسبوع المقبل.

 

 

– اللقب: إله الجريمة

يبدو ذلك ممكنا بالنسبة لـ إيون-يونغ التي كانت تدرس دائما.

 

 

“أعتقد أنني بخير الآن. يمكنني الذهاب لوحدي”

[تم استخدام السرقة.]

 

 

 

– لقد نجحت في سرقة ممتلكات الخصم!

 

 

على الرغم من أنهم كانوا في نفس الصف تاي هيوك لم يتحدث معه من قبل.

‘مجنون!’

تاي هيوك رفع رأسه بتعبير متألق.

 

 

إحتمالية نجاح السرقة كانت 10%

 

 

عندما فتح يديه ، ظهرت الملابس الداخلية البيضاء.

ولكن هذه المرة نجحت في محاولة واحدة فقط.

 

 

 

“تاي هيوك… أنا متعبة قليلا هذه الأيام…”

بالنسبة لـ تاي هيوك ، كانت مجرد قصة بعيدة.

 

 

ايون-يونج هزت رأسها للتخلص من الدوار و ابتعدت عن تاي هيوك.

 

 

نظر إلى المرآة الشيطانية التي تظهر فقط (؟?? ) بعيون مستاءة.

“يبدو أنك الشخص الذي يجب أن يذهب إلى المستشفى ويرتاح, سأساعدك في ذلك”

في النهاية ، تاي هيوك مر بجانب بارك سونغ كوانغ.

 

 

“أ– أنا بحاجة إلى الدراسة…”

على أية حال ، تاي هيوك كان لديه مهارة.

 

 

“يجب أن تأخذي استراحة. أنت لا تريديني أن أحملك إلى هناك ، أليس كذلك ؟ ”

وهكذا ، كانت مسؤولة عن الصف منذ الصف الأول في المدرسة الثانوية.

 

 

“……”

 

 

 

إيون-يونغ أومأت ببطىء.

 

 

تاي هيوك وضع يديه معا كما لو كان يصفق.

بعد تحويل انتباهها ، تاي هيوك وضع يده في جيبه.

سيكون من السهل معرفة ما إذا كان يعرف ما هي الجريمة.

 

تاي هيوك قال,

“……”

شعر أنه وصل إلى مفترق طرق معلم بمدينة “الراكون” و “التل الصامت”.

 

 

هو يمكن أن يشعر بقماش ناعم.

ايون-يونج لديها دوائر سوداء حول عينيها وتساءل عما إذا كانت قد بقيت مستيقظة لوقت متأخر استعدادا للامتحان في الأسبوع المقبل.

 

لقد كان وضعا غير متوقع لذا بالكاد منع نفسه من الصراخ.

لحسن الحظ ، كان الجزء العلوي.

 

 

جريمة كانت تحدث في المنطقة.

‘أعتقد أنني سأجن تبا! لماذا يستمر بسرقة أشياء كهذه؟’

‘أنا آسف. أنا فقط أدعي المرض.’

 

 

لقد كان موقف حيث لا يستطيع أن يقول أي شيء حتى لو قبض عليه وهو يسرق متلبسا.

 

 

 

‘إذا حصلت على نقطة أخرى ، عندها سأكون قادرا على منع هذا!’

– لقد نجحت في سرقة ممتلكات الخصم!

 

 

المشكلة الأكبر كانت كيفية إعادته إلى المالك الأصلي.

نظر سونغ كوانغ في عيني تاي هيوك دون أن يقول أي شيء ، لكن احتقار شرس شوهد في عينيه.

 

 

الاحتفاظ به كان مشكلة .

 

 

 

ومع ذلك ، فإن العودة إليها هي أيضا مشكلة.

 

 

 

تاي هيوك كان حزينا.

 

 

 

شعر أنه وصل إلى مفترق طرق معلم بمدينة “الراكون” و “التل الصامت”.

 

 

 

في هذه اللحظة ، رأسه كان يتحرك أسرع من أينشتاين.

 

 

إذا كان تاي هيوك يريد الذهاب إلى الجامعة مع أخته كان بحاجة لرفع درجاته

‘آه ، أنا لا أعرف!”

 

 

تاي هيوك رفع رأسه بتعبير متألق.

تاي هيوك شعر بالرغبة في التقيؤ بينما كان يتحدث مع إيون يونغ.

 

 

 

“إيون يونغ ، تبدين متعبة ، لذا هل تريدين رؤية خدعة سحرية؟”

أفضل جامعة في البلاد.

 

 

“ه-هاه ؟ ”

 

 

ايون-يونج لديها دوائر سوداء حول عينيها وتساءل عما إذا كانت قد بقيت مستيقظة لوقت متأخر استعدادا للامتحان في الأسبوع المقبل.

تاي هيوك وضع يديه معا كما لو كان يصفق.

هذه كانت مهارة احتيالية مع إمكانيات إستغلال لا نهاية لها.

 

 

عندما فتح يديه ، ظهرت الملابس الداخلية البيضاء.

 

 

– مهارات مملوكة: السرقة )) المستوى 1 ))

“انظروا! هذا هو الكيمي!”

‘ما الأمر مجددا ؟ !’

 

تاي هيوك كان حزينا.

ايون-يونغ تحولت الى اللون الاحمر في اللحظة التي ادركت ما هو.

 

 

‘ما الأمر مجددا ؟ !’

بيوك!

“سعال! حقا أشعر وكأنني أحتضر”

 

“ماذا قلت؟ نزلة برد؟ أنت تبدو على ما يرام تماما! هل تتظاهر الآن؟”

لقد خطفت الملابس الداخلية وركلت ساق تاي هيوك بحذائها .

لقد فكر في كيفية سؤالها بشكل طبيعي.

 

 

ثم هربت حرفيا.

 

 

أفضل جامعة في البلاد.

“لقد أعدتها لك, اوو…”

تاي هيوك فكر بكل الناس الذين قابلهم اليوم.

 

 

في هذه الحالة عندما إحتاج مساعدتها ، بدا وكأن علاقتهما تدهورت.

لقد خطفت الملابس الداخلية وركلت ساق تاي هيوك بحذائها .

 

إيون-يونغ ، رئيسة الصف ، نهضت من مقعدها واقتربت من تاي-هيوك.

تاي هيوك تنهد ببطء,

لقد فكر في كيفية سؤالها بشكل طبيعي.

 

 

“… لقد قضي علي”

 

 

 

 

---

ترجمة موقع ملوك الروايات. لا تُلهِكُم القراءة عن اداء الصلوات فى أوقاتها و لا تنسوا نصيبكم من القرآن

أشترك الان من هنا. ولامزيد من الاعلانات
لا تنسى وضع تعليق للمترجم فهذا يساعده على الاستمرار ومواصلة العمل عندما يرى تشجيعًا.

التعليقات

اعدادات القارئ

لايعمل مع الوضع اليلي
لتغير كلمة إله الى شيء أخر
إعادة ضبط