نظرًا لتوقف عرض الإعلانات على الموقع بسبب حظره من شركات الإعلانات ، فإننا نعتمد الآن بشكل كامل على دعم قرائنا الكرام لتغطية تكاليف تشغيل الموقع وتوجيه الفائض نحو دعم المترجمين. للمساهمة ودعم الموقع عن طريق الباي بال , يمكنك النقر على الرابط التالي
paypal.me/IbrahimShazly
هذا المحتوى ترفيهي فقط ولايمت لديننا بأي صلة. لا تجعلوا القراءة تلهيكم عن صلواتكم و واجباتكم.

princess medical doctor 13

مقابلة العروس

مقابلة العروس

الفصل 13: مقابلة العروس

لا عجب انها جريئة جدا.

 

 

حث الضيوف لفترة طويلة ، لكنهم لم يروا ظل الأمير شياو. بدلا من ذلك ، رأوا عربة سوداء تدخل القاعة.

“هل الأمير شياو داخل العربة السوداء؟”

 

 

تم طلاء جسم العربة بالكامل باللون الأسود. قد لا يعرف المواطن العادي ، ولكن المواطن الذي يتمتع بمكانة عالية في المجنمع يعرف أن هذه العربة السوداء غير عادية.

رفعت لين تشوجيو حاجبها وضحكت بصمت: يبدو أن السيدة لين ليست خائفة حقا من الموت!

 

 

“هل الأمير شياو داخل العربة السوداء؟”

لين تشوجيو ليس لديها انطباع جيد عن هؤلاء الخدم. لكن رغم ذلك ، طلبت منهم مباشرة إعداد ماء ساخن: “اذهبوا وأحضروا ماءًا ساخنًا ، سأستحمّ”.

 

قام بعض الناس بتخمين جريء ثم قاموا بدحض الرسالة في وقت سابق. إذا جاء الأمير “شياو” باستخدام العربة ، فكيف سيفتقد الساعة الميمونة؟

“السيدة لين حقاً نواياها جيدة آه!” لم تستطع لين تشوجيو إلا أن تهز رأسها بينما كانت تراقب الخادمة بعيونها التي لديها تعاطف وسخرية.

 

“السيدة لين حقاً نواياها جيدة آه!” لم تستطع لين تشوجيو إلا أن تهز رأسها بينما كانت تراقب الخادمة بعيونها التي لديها تعاطف وسخرية.

في الواقع ، كانت العربة السوداء الواسعة مركونة بشكل آمن أمام قصر عائلة لين. كانت ستارة سميكة تمنع بوابة قصر لين لتجنب عيون الحشد. لن يتمكن أحد من رؤية الشخص الذي يجلس في العربة السوداء ما لم يفتح الأمير شياو الباب للزواج من العروس!

 

 

لا يوافق أحد فعلاً على عمل الأمير شياو ، لكن لا أحد يجرؤ على المضي قدمًا وبدء معركة كلمات. حتى أن لين شيانغ والد العروس لم يقترب إلا من العربة السوداء ولكنه لم يجرؤ على إظهار نصف استيائه.

الجميع مصمم على أن الشخص الموجود في العربة السوداء هو حقا الأمير شياو. لكن ، تماماً كما كان من قبل لم يخرج الأمير شياو

 

 

 

هل هذا يسمى أيضا مقابلة العروس شخصيا؟

في هذه اللحظة ، من سيكون لديه الشجاعة لبدء كلمة معهم؟

 

 

الجميع يحدقون في بعضهم البعض ، لم يقولوا كلمة واحدة ولكنهم يريدون حقا الضحك بصوت عال من الاحراج.

تم طلاء جسم العربة بالكامل باللون الأسود. قد لا يعرف المواطن العادي ، ولكن المواطن الذي يتمتع بمكانة عالية في المجنمع يعرف أن هذه العربة السوداء غير عادية.

 

لم تهتم لين تشوجيو بهذه الأشياء ولم تحاول حتى ذكر اسم عائلة لين.

على الرغم من أنه أمر مثير للضحك حقا ، ولكن جاء الأمير شياو شخصيا. لذلك ، يمكن اعتبار هذا الوضع بالفعل على أنه إعطاء عائلة لين بعض من ماء الوجه. بعد كل شيء ، الأمير شياو في وضع خاص لذلك من الذي لا يزال من الصعب إرضاءه.

 

 

لا يوافق أحد فعلاً على عمل الأمير شياو ، لكن لا أحد يجرؤ على المضي قدمًا وبدء معركة كلمات. حتى أن لين شيانغ والد العروس لم يقترب إلا من العربة السوداء ولكنه لم يجرؤ على إظهار نصف استيائه.

الناس الذين لم يتمكنوا من رؤية الأمير شياو شعروا بخيبة أمل. لكن لا أحد يجرؤ على قول أي شيء. خصوصا ، عندما رأوا الحراس على جانبي االعربة السوداء. فقط عن طريق النظر إلى عيونهم المتعطشة للدماء يجعلهم يخافون ويقلصون اجسادهم.

رفعت لين تشوجيو حاجبها وضحكت بصمت: يبدو أن السيدة لين ليست خائفة حقا من الموت!

 

 

هل يحتاج الأمير شياو حقاً إلى جلب هؤلاء الحراس المتطلعين للدماء للقاء العروس شخصياً؟

لين شيانغ مستاء للغاية ، ولكن عندما شاهد حراس الأمير شياو ابتلع كبريائه. خاصة ، عندما أخذ العروس دون أن يقول له أي شيء

 

 

هل هذا حفل زفاف أم اختطاف؟

الزفاف كله لا يختلف عن الأعراس الآخرى. ومع ذلك ، فإن العروس موجودة ولكنهم لم يروا حتى ظل العريس.

 

الجميع مصمم على أن الشخص الموجود في العربة السوداء هو حقا الأمير شياو. لكن ، تماماً كما كان من قبل لم يخرج الأمير شياو

لا يوافق أحد فعلاً على عمل الأمير شياو ، لكن لا أحد يجرؤ على المضي قدمًا وبدء معركة كلمات. حتى أن لين شيانغ والد العروس لم يقترب إلا من العربة السوداء ولكنه لم يجرؤ على إظهار نصف استيائه.

“السيدة لين حقاً نواياها جيدة آه!” لم تستطع لين تشوجيو إلا أن تهز رأسها بينما كانت تراقب الخادمة بعيونها التي لديها تعاطف وسخرية.

 

 

مع وصول الأمير شياو ومجموعته من الجنود المتقاعدين كحراس. الأجواء في قاعة الزفاف التي كان ينبغي أن تكون حيوية قد هدأت على الفور. بالإضافة إلى ذلك ، لم يضف صوت آلة موسيقية غونغ وآلات موسيقية تشبه المزمار على الضيوف لجعلهم يبدؤون المحادثة أو ضحك.

في هذه اللحظة ، من سيكون لديه الشجاعة لبدء كلمة معهم؟

 

 

وقد رأى العديد من الضيوف الجو غير مريح ، لذلك قرروا فتح فمهم لتعديل الجو. ولكن بمجرد أن رأوا أعين حراس الأمير شياو الحادة ، أغلقوا فمهم المفتوح على الفور.

 

 

 

لماذا ا؟

بالاستماع إلى كلمات الخادمة أصبحت لين تشوجيو أكثر غضباً. لم تود السيدة لين فقط السيطرة عليها في عائلة بين ، ولكن أيضًا هنا.

 

 

لأن الحراس الذين جلبهم الأمير شياو ليسوا فقط للعرض!

لم تشعر لين تشوجيو بأي من هذه المشاعر. الآن ، هي فقط تريد أن تسرع وتذهب إلى غرفتها لكي تتمكن من ازالة تاج العرس الثقيل من على رأسها. ولكن … … هذا هو فقط تفكيرها بالتمني!

 

 

هؤلاء الحراس هم جنود عانوا من مئات الآلاف من المعارك في الحرب. كان الجو البارد ينبعث منهم ، وظهرت ندوب ملفتة للنظر من السيوف في أجسادهم ، لكنها أظهرت كرامتهم كأبطال للبلاد.

مع هذه المجموعة الصادمة من الناس ، انتهى الزواج بسيطًا. هرع الأمير شياو وحراسه إلى غرفة الزفاف. سوف تركب العروس عربة أخرى وسوف ينقلونها للخارج.

 

 

في هذه اللحظة ، من سيكون لديه الشجاعة لبدء كلمة معهم؟

 

 

الجميع مصمم على أن الشخص الموجود في العربة السوداء هو حقا الأمير شياو. لكن ، تماماً كما كان من قبل لم يخرج الأمير شياو

مع هذه المجموعة الصادمة من الناس ، انتهى الزواج بسيطًا. هرع الأمير شياو وحراسه إلى غرفة الزفاف. سوف تركب العروس عربة أخرى وسوف ينقلونها للخارج.

 

 

هؤلاء الحراس هم جنود عانوا من مئات الآلاف من المعارك في الحرب. كان الجو البارد ينبعث منهم ، وظهرت ندوب ملفتة للنظر من السيوف في أجسادهم ، لكنها أظهرت كرامتهم كأبطال للبلاد.

نعم ، سوف تستخدم العربة!

وفقا لحفل الزفاف التقليدي ، يجب على لين تشوجيو الخروج مع شقيقها الأصغر. لكن الأمير شياو لم يتبع حفل الزفاف التقليدي وأمر حراسه بحمل العروس.

 

 

وفقا لحفل الزفاف التقليدي ، يجب على لين تشوجيو الخروج مع شقيقها الأصغر. لكن الأمير شياو لم يتبع حفل الزفاف التقليدي وأمر حراسه بحمل العروس.

“السيدة لين حقاً نواياها جيدة آه!” لم تستطع لين تشوجيو إلا أن تهز رأسها بينما كانت تراقب الخادمة بعيونها التي لديها تعاطف وسخرية.

 

 

لم تهتم لين تشوجيو بهذه الأشياء ولم تحاول حتى ذكر اسم عائلة لين.

 

 

اعتقدت الخادمة ذات الثوب الماهوغاني الملون أن لين تشوجيو شعرت بالخوف ، فقالت بفظاظة: “سدتي الشابة ، نوايا السيدة لين هي من أجل مصلحتك الخاصة. لذا ، استرخي على السرير الآن “.

منذ البداية ، لم تستطع السيدة لين الانتظار لترى لين تشوجيو لتصبح مزحة كبيرة. لذا ، لماذا تتقدم وتوقف الأمير شياو؟

 

 

 

لين شيانغ مستاء للغاية ، ولكن عندما شاهد حراس الأمير شياو ابتلع كبريائه. خاصة ، عندما أخذ العروس دون أن يقول له أي شيء

 

 

 

هل جاء الأمير شياو حقا للزواج من العروس؟

هذه الخادمة ليست غبية ، ولكن قلبها كبير جدا. إنها لا تفهم ما يفهمه الناس من عصرها الحديث معنى الحديث بتواضع. لذلك ، هذه الخادمة قد توهمت بأنه يمكن أن تخطو على رأسها. قالت إنها غير راشدة؟

 

هل من المنوقع حقاً أن يطردها في وضعه الحالي؟ أليس الأمير مشلول؟

كان الضيوف مرتبكين ومذهولين ، لذا ظلوا في مكانهم الأول. عندما ذهب فريق الزفاف على بعد مائة متر على الأقل من قصر لين بدأوا الألعاب النارية!

 

 

 

أصوات المفرقعات النارية جاءت خلف فريق الزواج ، لذلك احتفل الموكب الهادئ ببعض الاحتفالات.

 

 

 

لين تشوجيو التي كانت جالسة في العربة لم تستطع إلا أن تبتسم. إن التصرف مثل الدمية أمر سخيف حقًا ، فالزواج ممل للغاية ويشبه الجنازة. ولكن ، يمكن أن تقبل لين تشوجيو هذا. وإذا كانت امرأة أخرى ، فربما ستحاول تلك المرأة الانتحار.

 

الأمير شياو ،أهذه هي الطريقة التي ستعاملني….آه؟

 

 

لين شيانغ مستاء للغاية ، ولكن عندما شاهد حراس الأمير شياو ابتلع كبريائه. خاصة ، عندما أخذ العروس دون أن يقول له أي شيء

أنا ، لين تشوجيو سوف أرى ما يمكنك القيام به ، لكنني سوف أواجههم واحدا تلو الآخر!

وكلما ذهب أعضاء فريق الزواج إلى أبعد وأبعد من قصر عائلة لين ، أصبح الأمر أكثر هدوءًا. بصرف النظر عن خطى الحرس الموحد ، لا يمكن سماع صوت احتفالي. إذا لم تكن العربة البارزة موجودة ، فلن يلاحظ أحد أن حفل زفاف يحدث.

نعم ، سوف تستخدم العربة!

 

 

“زواج من هذا؟ لمذا يبدوا وكأنه جنازة؟

 

 

وقد رأى العديد من الضيوف الجو غير مريح ، لذلك قرروا فتح فمهم لتعديل الجو. ولكن بمجرد أن رأوا أعين حراس الأمير شياو الحادة ، أغلقوا فمهم المفتوح على الفور.

بدت ملامح حراس الأمير شياو جدية جدًا ، لذا لم ليس بيد الناس سوى أن يتهامسوا فيما بينهم. ما هو أسوأ من ذلك هو أنهم قالوا إن حفل زفافهم أكثر برودة وكآبة من حفل زفاف أشباح.

رؤية أن لين تشوجيو أصبحت غاضبة ، تفاجأت الخادمة ذات الفستان الماهوجني الملون قليلا. لكنها لا تزال تقول بهدوء: “سيدتي الشابة قبل أن نترك قصر عائلة لين ، أمرتنا السيدة لين، بتأديبك نيابة عنها إذا فعلت شيئًا سيئ. بالإضافة إلى ذلك، قالت السيدة لين أن السيدة الشابة ليست راشدة ولم تحاول إدارة القصر من قبل ، لذلك نحن الخادمات سوف نديره في المستقبل. ”

 

في هذه اللحظة ، لم يعد بإمكان إشبينة العروس البقاء هادئة وقالت: “سيدتي الشابة …”

للأسف ، لم تتمكن لين تشوجيو من سماعهم. أو حتى أنها قد تسخر منهم. لديها السم المزمن في جسدها والأمير شياو مشلول لبقية حياته. على محمل الجد ، ينبغي أن يحولوا هذا حقا إلى عرس أشباح.

في الواقع ، كانت العربة السوداء الواسعة مركونة بشكل آمن أمام قصر عائلة لين. كانت ستارة سميكة تمنع بوابة قصر لين لتجنب عيون الحشد. لن يتمكن أحد من رؤية الشخص الذي يجلس في العربة السوداء ما لم يفتح الأمير شياو الباب للزواج من العروس!

 

 

أثناء وجودها على كريسة العربة ، قامت لين تشوجيو بتخمين أعمى. ماذا لو طردها الأمير شياو عند وصولها إلى قصر الأمير؟

 

 

هل هذا حفل زفاف أم اختطاف؟

هل من المنوقع حقاً أن يطردها في وضعه الحالي؟ أليس الأمير مشلول؟

 

 

لا يوافق أحد فعلاً على عمل الأمير شياو ، لكن لا أحد يجرؤ على المضي قدمًا وبدء معركة كلمات. حتى أن لين شيانغ والد العروس لم يقترب إلا من العربة السوداء ولكنه لم يجرؤ على إظهار نصف استيائه.

على أي حال ، ليس لدى لين تشوجيو الكثير من التوقعات ، منذ البداية ، لذلك لن يكون هناك الوضع ميؤوس منه.

 

 

 

مع صوت الألعاب النارية مرة أخرى ، شبينة العروس ساعدت لين تشوجيو على الخروج من سيارة السيدان وبخطوة خطوة داخل قصر الأمير.

في الواقع ، كانت العربة السوداء الواسعة مركونة بشكل آمن أمام قصر عائلة لين. كانت ستارة سميكة تمنع بوابة قصر لين لتجنب عيون الحشد. لن يتمكن أحد من رؤية الشخص الذي يجلس في العربة السوداء ما لم يفتح الأمير شياو الباب للزواج من العروس!

 

قام بعض الناس بتخمين جريء ثم قاموا بدحض الرسالة في وقت سابق. إذا جاء الأمير “شياو” باستخدام العربة ، فكيف سيفتقد الساعة الميمونة؟

مضطربة؟ متوترة؟

 

 

 

لم تشعر لين تشوجيو بأي من هذه المشاعر. الآن ، هي فقط تريد أن تسرع وتذهب إلى غرفتها لكي تتمكن من ازالة تاج العرس الثقيل من على رأسها. ولكن … … هذا هو فقط تفكيرها بالتمني!

 

 

ذهبت لين تشوجيو داخل قصر الأمير شياو. جاء بعض الناس من القصر لها وتوجيهها وفقا للقواعد لإكمال مراسم الزفاف التقليدية.

على الرغم من أن حفل الزفاف لا يبدو مفعمًا بالحيوية ، إلا أنه لا يزال بحاجة إلى اتباع بعض الإجراءات لذلك لن تستطيع الذهاب لغرفتها بسهولة.

 

 

وإذا كان الشخص يشعر بالتعب ، فإن مزاجه لا يمكن التنبؤ به بالتأكيد. مع سلوكيات الخادمات المهور الأربعة المتمردات هذه المرة ، لا شك أنهم يبحثون عن الموت.

ذهبت لين تشوجيو داخل قصر الأمير شياو. جاء بعض الناس من القصر لها وتوجيهها وفقا للقواعد لإكمال مراسم الزفاف التقليدية.

لين تشوجيو ليس لديها انطباع جيد عن هؤلاء الخدم. لكن رغم ذلك ، طلبت منهم مباشرة إعداد ماء ساخن: “اذهبوا وأحضروا ماءًا ساخنًا ، سأستحمّ”.

 

 

تعلم لين تشوجيو هذه الممارسات التقليدية ، لذا فهي لا تحتاج إلى معاملة خاصة في هذا النوع من الأشياء. الجو في حفل الزفاف ممل للغاية ، لكن لين تشوجيو أجبرت جسدها الصلب على البقاء كما لو لم يحدث شيء. واحدة تلو الأخرى أكملت الإجراء المطلوب.

“اصمتي!” صوت بارد دوا في الغرفة ، إشبينة العروس ارتعدت من الخوف وتراجعت مراراً وتكراراً. لم تجرؤ على الكلام ، ولكن عندما رأت لين تشوجيو بدأت بإزالتها مرة أخرى. فتحت فمها لكنها لم تقل أي شيء.

 

 

الزفاف كله لا يختلف عن الأعراس الآخرى. ومع ذلك ، فإن العروس موجودة ولكنهم لم يروا حتى ظل العريس.

أثناء وجودها على كريسة العربة ، قامت لين تشوجيو بتخمين أعمى. ماذا لو طردها الأمير شياو عند وصولها إلى قصر الأمير؟

 

“أنت جريئة حقا.” ضربت لين تشوجيو الطاولة بيدها: “هل هذا كل ما تريدين قوله؟”

في هذه اللحظة ، حتى الجدة الكبيرة أصبحت قلقة أيضا من أن لين تشوجيو ربما شعرت بالتعاسة بدءا من النصف الأول من حفل الزفاف. لكن منذ البداية ، لم تشكو لين تشوجيوا ولم تسبب المشاكل.

 

 

 

لين تشوجيو لم تهتم ، لذلك لا يهم حقا.

تم طلاء جسم العربة بالكامل باللون الأسود. قد لا يعرف المواطن العادي ، ولكن المواطن الذي يتمتع بمكانة عالية في المجنمع يعرف أن هذه العربة السوداء غير عادية.

 

 

بعد كل شيء ، لم تأخذ هذا الزواج على محمل الجد.

الفصل 13: مقابلة العروس

 

مع وصول الأمير شياو ومجموعته من الجنود المتقاعدين كحراس. الأجواء في قاعة الزفاف التي كان ينبغي أن تكون حيوية قد هدأت على الفور. بالإضافة إلى ذلك ، لم يضف صوت آلة موسيقية غونغ وآلات موسيقية تشبه المزمار على الضيوف لجعلهم يبدؤون المحادثة أو ضحك.

عندما نادى منظم الحفل الاحتفالية للذهاب إلى غرفة الزفاف. شعرت لين تشوجيو بالارتياح ويبدو أن أقدامها أصبحت خفيفة.

لماذا ا؟

فقريباً ، ستستطيع إزالة تاج الزفاف الثقيل من على رأسها ، وكذلك قلادة الزفاف الذهبية على رقبتها.

 

 

وقد رأى العديد من الضيوف الجو غير مريح ، لذلك قرروا فتح فمهم لتعديل الجو. ولكن بمجرد أن رأوا أعين حراس الأمير شياو الحادة ، أغلقوا فمهم المفتوح على الفور.

داخل غرفة العرائس ، لم تقم لين تشوجيو بإزالتها على الفور وانتظرت حتى ذهب الغرباء واحدا تلو الآخر لتجنب المشاكل.

فقريباً ، ستستطيع إزالة تاج الزفاف الثقيل من على رأسها ، وكذلك قلادة الزفاف الذهبية على رقبتها.

 

في الواقع ، كانت العربة السوداء الواسعة مركونة بشكل آمن أمام قصر عائلة لين. كانت ستارة سميكة تمنع بوابة قصر لين لتجنب عيون الحشد. لن يتمكن أحد من رؤية الشخص الذي يجلس في العربة السوداء ما لم يفتح الأمير شياو الباب للزواج من العروس!

كانت تختنق.

مع هذا ، لم يكن بإمكان لين تشوجيو إلا أن تضحك …

 

ذهبت لين تشوجيو داخل قصر الأمير شياو. جاء بعض الناس من القصر لها وتوجيهها وفقا للقواعد لإكمال مراسم الزفاف التقليدية.

“سيدتي الشابة ، لا يمكنك ، لا ينبغي أن تفعلي ذلك آه.” صدمت إشبينة العروس ، سارعت إلى الأمام لوقف لين تشوجيو  ولكن ، لماذا ستستمع لين تشوجيو لها؟

“السيدة لين حقاً نواياها جيدة آه!” لم تستطع لين تشوجيو إلا أن تهز رأسها بينما كانت تراقب الخادمة بعيونها التي لديها تعاطف وسخرية.

 

 

“اصمتي!” صوت بارد دوا في الغرفة ، إشبينة العروس ارتعدت من الخوف وتراجعت مراراً وتكراراً. لم تجرؤ على الكلام ، ولكن عندما رأت لين تشوجيو بدأت بإزالتها مرة أخرى. فتحت فمها لكنها لم تقل أي شيء.

 

 

لأن الحراس الذين جلبهم الأمير شياو ليسوا فقط للعرض!

من نظر إشبيتة العروس ، فهي لا توافق على ما فعلة لين تشوجيو. أزالت لين تشوجيو تاج الزفاف وقلادة الزفاف الذهبية ووضعتها على الطاولة. سقط شعر لين تشوجيو الطويل الأسود ، لذا حاولت استخدام أصابعها لتنعيم شعرها.

 

 

لا عجب انها جريئة جدا.

تم تحرير رأسها ورقبتها أخيرًا

هل جاء الأمير شياو حقا للزواج من العروس؟

 

بعد كل شيء ، لم تأخذ هذا الزواج على محمل الجد.

في هذه اللحظة ، لم يعد بإمكان إشبينة العروس البقاء هادئة وقالت: “سيدتي الشابة …”

كانت تختنق.

 

في الواقع ، كانت العربة السوداء الواسعة مركونة بشكل آمن أمام قصر عائلة لين. كانت ستارة سميكة تمنع بوابة قصر لين لتجنب عيون الحشد. لن يتمكن أحد من رؤية الشخص الذي يجلس في العربة السوداء ما لم يفتح الأمير شياو الباب للزواج من العروس!

لقد قالت للتو كلمة ، لكن لين تشوجيو قاطعتها على الفور: “تذكري هويتك. حياتي ليست في يدك.”

بقيت خادمات المهر بلا حراك . قالت الخادمة ذات الرداء الماهوجني الملون  “سيدتي الشابة، هذا هو قصر الأمير شياو لذا عليك التحمل”. إنها تريد منا إحضار الماء ، إنها غير مؤهلة للقيام بذلك! تجرأن هؤلاء الخادمات على معارضتها؟

 

 

أصيبة اشبينة العروس بالصدمة من الإحراج وسرعان ما تراجعت إلى الباب. لكنها تبعتها إحدى الخادمات. هؤلاء الخادمات هم الخدم الذين عينتهم السيدة لين. ولم يضعوا لين تشوجيو في عيونهم. لذا ، كانوا يحاولون السيطرة على حياة لين تشوجيو .

لين تشوجيو لا تهتم حقا بهذا الزفاف ولا تهتم إذا كان الأمير شياو يعتقد أنها لا تستحقه. لكن اليوم ، بقيت صامتة من تعذيبهم بمراسم الزفاف المملة ، لذا فهي متعبة الآن.

 

وقد رأى العديد من الضيوف الجو غير مريح ، لذلك قرروا فتح فمهم لتعديل الجو. ولكن بمجرد أن رأوا أعين حراس الأمير شياو الحادة ، أغلقوا فمهم المفتوح على الفور.

لين تشوجيو ليس لديها انطباع جيد عن هؤلاء الخدم. لكن رغم ذلك ، طلبت منهم مباشرة إعداد ماء ساخن: “اذهبوا وأحضروا ماءًا ساخنًا ، سأستحمّ”.

“اصمتي!” صوت بارد دوا في الغرفة ، إشبينة العروس ارتعدت من الخوف وتراجعت مراراً وتكراراً. لم تجرؤ على الكلام ، ولكن عندما رأت لين تشوجيو بدأت بإزالتها مرة أخرى. فتحت فمها لكنها لم تقل أي شيء.

 

 

بقيت خادمات المهر بلا حراك . قالت الخادمة ذات الرداء الماهوجني الملون  “سيدتي الشابة، هذا هو قصر الأمير شياو لذا عليك التحمل”. إنها تريد منا إحضار الماء ، إنها غير مؤهلة للقيام بذلك!

تجرأن هؤلاء الخادمات على معارضتها؟

لا يوافق أحد فعلاً على عمل الأمير شياو ، لكن لا أحد يجرؤ على المضي قدمًا وبدء معركة كلمات. حتى أن لين شيانغ والد العروس لم يقترب إلا من العربة السوداء ولكنه لم يجرؤ على إظهار نصف استيائه.

 

ذهبت لين تشوجيو داخل قصر الأمير شياو. جاء بعض الناس من القصر لها وتوجيهها وفقا للقواعد لإكمال مراسم الزفاف التقليدية.

رفعت لين تشوجيو حاجبها وضحكت بصمت: يبدو أن السيدة لين ليست خائفة حقا من الموت!

هل هذا حفل زفاف أم اختطاف؟

 

 

لين تشوجيو لا تهتم حقا بهذا الزفاف ولا تهتم إذا كان الأمير شياو يعتقد أنها لا تستحقه. لكن اليوم ، بقيت صامتة من تعذيبهم بمراسم الزفاف المملة ، لذا فهي متعبة الآن.

 

 

 

وإذا كان الشخص يشعر بالتعب ، فإن مزاجه لا يمكن التنبؤ به بالتأكيد. مع سلوكيات الخادمات المهور الأربعة المتمردات هذه المرة ، لا شك أنهم يبحثون عن الموت.

لماذا ا؟

 

 

الأمير شياو هو شخص مميز. إذا كان يعتقد أنها عاره ، فإنها لا تستطيع فعل أي شيء حيال ذلك. لكن ، هؤلاء الخادمات يعتقدون أنها ، ماذا؟

وفقا لحفل الزفاف التقليدي ، يجب على لين تشوجيو الخروج مع شقيقها الأصغر. لكن الأمير شياو لم يتبع حفل الزفاف التقليدي وأمر حراسه بحمل العروس.

 

الأمير شياو ،أهذه هي الطريقة التي ستعاملني….آه؟

لم تضحك لين تشوجيو بسبب غضبها. قامت بنفض أكمامها وجلست بينما تواجه الخادمات المهور الأربعة

 

مع هذه المجموعة الصادمة من الناس ، انتهى الزواج بسيطًا. هرع الأمير شياو وحراسه إلى غرفة الزفاف. سوف تركب العروس عربة أخرى وسوف ينقلونها للخارج.

في البداية ، اعتقدت خادمات المهور الأربعة أنه بإمكانهن السيطرة عليها والبقاء على قيد الحياة ، لكنهم الآن بدأن يرتعدون. ترددت الخادمة ذات اللون الماهوغاني الملون لفترة من الوقت ، ولكن بعد ذلك قالت: “سيدتي الشابة إذا لم يكن لديك أي أمر آخر يرجى ارتداء تاج الزفاف الذي نزعتيه من قبل. إذا جاء الأمير شياو ورأى مظهرك ، سيعتقد أن عائلة لين لم تكن متعلمة “.

 

 

 

“أنت جريئة حقا.” ضربت لين تشوجيو الطاولة بيدها: “هل هذا كل ما تريدين قوله؟”

أصوات المفرقعات النارية جاءت خلف فريق الزواج ، لذلك احتفل الموكب الهادئ ببعض الاحتفالات.

 

أصيبة اشبينة العروس بالصدمة من الإحراج وسرعان ما تراجعت إلى الباب. لكنها تبعتها إحدى الخادمات. هؤلاء الخادمات هم الخدم الذين عينتهم السيدة لين. ولم يضعوا لين تشوجيو في عيونهم. لذا ، كانوا يحاولون السيطرة على حياة لين تشوجيو .

هذه الكلمات ليس ما يجب أن تقوله خادمة صغيرة. ولكن ، كيف أمكنها أن تقول ذلك وبكل ثقة؟ لم تنس السيدة لين منحهم تعليما جيدا آه.

“سيدتي الشابة ، لا يمكنك ، لا ينبغي أن تفعلي ذلك آه.” صدمت إشبينة العروس ، سارعت إلى الأمام لوقف لين تشوجيو  ولكن ، لماذا ستستمع لين تشوجيو لها؟

 

 

رؤية أن لين تشوجيو أصبحت غاضبة ، تفاجأت الخادمة ذات الفستان الماهوجني الملون قليلا. لكنها لا تزال تقول بهدوء: “سيدتي الشابة قبل أن نترك قصر عائلة لين ، أمرتنا السيدة لين، بتأديبك نيابة عنها إذا فعلت شيئًا سيئ. بالإضافة إلى ذلك، قالت السيدة لين أن السيدة الشابة ليست راشدة ولم تحاول إدارة القصر من قبل ، لذلك نحن الخادمات سوف نديره في المستقبل. ”

 

 

 

بالاستماع إلى كلمات الخادمة أصبحت لين تشوجيو أكثر غضباً. لم تود السيدة لين فقط السيطرة عليها في عائلة بين ، ولكن أيضًا هنا.

ذهبت لين تشوجيو داخل قصر الأمير شياو. جاء بعض الناس من القصر لها وتوجيهها وفقا للقواعد لإكمال مراسم الزفاف التقليدية.

 

لين شيانغ مستاء للغاية ، ولكن عندما شاهد حراس الأمير شياو ابتلع كبريائه. خاصة ، عندما أخذ العروس دون أن يقول له أي شيء

“السيدة لين حقاً نواياها جيدة آه!” لم تستطع لين تشوجيو إلا أن تهز رأسها بينما كانت تراقب الخادمة بعيونها التي لديها تعاطف وسخرية.

بدت ملامح حراس الأمير شياو جدية جدًا ، لذا لم ليس بيد الناس سوى أن يتهامسوا فيما بينهم. ما هو أسوأ من ذلك هو أنهم قالوا إن حفل زفافهم أكثر برودة وكآبة من حفل زفاف أشباح.

 

لين تشوجيو ليس لديها انطباع جيد عن هؤلاء الخدم. لكن رغم ذلك ، طلبت منهم مباشرة إعداد ماء ساخن: “اذهبوا وأحضروا ماءًا ساخنًا ، سأستحمّ”.

هذه الخادمة ليست غبية ، ولكن قلبها كبير جدا. إنها لا تفهم ما يفهمه الناس من عصرها الحديث معنى الحديث بتواضع. لذلك ، هذه الخادمة قد توهمت بأنه يمكن أن تخطو على رأسها. قالت إنها غير راشدة؟

 

 

 

اعتقدت الخادمة ذات الثوب الماهوغاني الملون أن لين تشوجيو شعرت بالخوف ، فقالت بفظاظة: “سدتي الشابة ، نوايا السيدة لين هي من أجل مصلحتك الخاصة. لذا ، استرخي على السرير الآن “.

 

 

 

“ها ها ها ها … …” لم تستطع لين تشوجيو إلا أن تضحك بصوت عالٍ. نهضت لكنها لم تمشي نحو السرير بدلًا من ذلك ذهبت نحو الخادمة.

مع هذا ، لم يكن بإمكان لين تشوجيو إلا أن تضحك …

 

 

“سيدتي الشابة! ، ما الذي تحاولين القيام به؟” شعر قلب الخادمة بعدم الارتياح ، لكنها ظلت ترفض بعناد التراجع على الرغم من أن عيناها كانت تتلمه بالدموع. لا تعرف هذه الخادمة ما هو جيد بالنسبة لها ، لكن مظهرها أفضل من لين تشوجيو قليلاً.

 

 

 

لا عجب انها جريئة جدا.

 

 

 

مع هذا ، لم يكن بإمكان لين تشوجيو إلا أن تضحك …

لماذا ا؟

أثناء وجودها على كريسة العربة ، قامت لين تشوجيو بتخمين أعمى. ماذا لو طردها الأمير شياو عند وصولها إلى قصر الأمير؟

---

ترجمة موقع ملوك الروايات. لا تُلهِكُم القراءة عن اداء الصلوات فى أوقاتها و لا تنسوا نصيبكم من القرآن

أشترك الان من هنا. ولامزيد من الاعلانات
لا تنسى وضع تعليق للمترجم فهذا يساعده على الاستمرار ومواصلة العمل عندما يرى تشجيعًا.

التعليقات

اعدادات القارئ

لايعمل مع الوضع اليلي
لتغير كلمة إله الى شيء أخر
إعادة ضبط