نظرًا لتوقف عرض الإعلانات على الموقع بسبب حظره من شركات الإعلانات ، فإننا نعتمد الآن بشكل كامل على دعم قرائنا الكرام لتغطية تكاليف تشغيل الموقع وتوجيه الفائض نحو دعم المترجمين. للمساهمة ودعم الموقع عن طريق الباي بال , يمكنك النقر على الرابط التالي
paypal.me/IbrahimShazly
هذا المحتوى ترفيهي فقط ولايمت لديننا بأي صلة. لا تجعلوا القراءة تلهيكم عن صلواتكم و واجباتكم.

princess medical doctor 19

الإيمان وعدم الحاجة للبقاء على قيد الحياة

الإيمان وعدم الحاجة للبقاء على قيد الحياة

الفصل 19: الإيمان وعدم الحاجة للبقاء على قيد الحياة

 

 

“أعطيك إجابة محددة؟ ماذا تريدين أن يعطيك هذا الأمير؟” هذه هي المرة الأولى التي يبقى فيها شياو تيانياو بالقرب من امرأة لفترة طويلة. اكتشف أن لين تشوجيو لا تبدو كغيرها من النساء التي يكرههم. ويبدو أنه لا يمانع قرب لين تشوجيو منه.

عندما أصبحت لين تشوجيو الابنة الكبرى لعائلة لين ، لم تضطر إلى مواجهة التعذيب. لكنها اكتشفت أن حياتها في خطر دائم. لذا ، اعتقدت أنه سيكون أكثر أمانًا لو غادرت ، ولكن ماذا كانت النتيجة؟

علاوة على ذلك ، يمكن أن ينظر إليها أكثر قربًا. يعتقد شياو تيانياو أن هذه المرأة تبدو جيدة إلى حد ما. خاصة تلك العيون التي تبدو في بعض الأحيان مشرقة ، واضحة وحزينة أثناء الحديث.

 

لا تريد أن تكون شريرة ، لكنها لا تريد أن تموت.

يعتبر قصر الأمير شياو أكثر خطورة من قصر عائلة لين!

“لا ، هذا الأمير يؤمن أنك اعتقدت أنك قد فزت. لكن … … “قال شياو تيانياو لكن توقف فجأة. لين تشوجيو نظرت إليه وسألت: “لكن ، ماذا؟”

 

 

قبل ذلك ، اعتقدت أنه بسبب شلل الأمير شياو ، فإن مهاراتها الطبية ستكون مفيدة. لكن ماذا كان الواقع؟

إنها لين تشوجيو ، لا تعترف أبداً بالهزيمة ولن تستسلم أبداً ، ما لم تكن تتنفس.

 

 

بشكل غير متوقع ، اكتشفت سر شياو تيانياو. إذاً ، ألا تبحث ببساطة عن موتها !؟

داخل القصر ، اتصاله مع النساء قليل جدا. باختصار ، لم يكن يتوقع من لين تشوجيو أن تكون امرأة تتمتع بمظهر ناعم ولكن لديها شخصية قوية ومهارات طبية ويمكنها أن ترى حالته بوضوح.

 

علاوة على ذلك ، يمكن أن ينظر إليها أكثر قربًا. يعتقد شياو تيانياو أن هذه المرأة تبدو جيدة إلى حد ما. خاصة تلك العيون التي تبدو في بعض الأحيان مشرقة ، واضحة وحزينة أثناء الحديث.

أرادت لين تشوجيو أن تبكي ، ولم تسمع رد شياو تيانياو. أقوت لين تشوجيو قلبها وذكرته: ” أيها الأمير ، هل يمكنك أن تعطيني إجابة محددة؟”

كلماته القليلة الأخيرة تبدو خفيفة للغاية وناعمة للغاية ، ولكن عندما سمعت لين تشوجيو صوته البارد ، بدى وكأنه ضربات هواء قوية عصفت بها.

 

بشكل غير متوقع ، اكتشفت سر شياو تيانياو. إذاً ، ألا تبحث ببساطة عن موتها !؟

لا تريد لين تشوجيو الاستسلام ولا تحب المعاناة أبدًا. من الأفضل أن يتم صيد السمك ووضعه في بركة بدلاً من قطعه.

بشكل غير متوقع ، اكتشفت سر شياو تيانياو. إذاً ، ألا تبحث ببساطة عن موتها !؟

 

 

“أعطيك إجابة محددة؟ ماذا تريدين أن يعطيك هذا الأمير؟” هذه هي المرة الأولى التي يبقى فيها شياو تيانياو بالقرب من امرأة لفترة طويلة. اكتشف أن لين تشوجيو لا تبدو كغيرها من النساء التي يكرههم. ويبدو أنه لا يمانع قرب لين تشوجيو منه.

 

 

“أيها الأمير ، مناقشة مثل هذه الأشياء وراء ظهري سيكون أفضل بكثير ، أليس كذلك؟” اتسعت عيون لين تشوجيو وأرادت أن تنفجر في البكاء. ولكن ، لم تجرؤ على النظر بعيدا عن السرير.

علاوة على ذلك ، يمكن أن ينظر إليها أكثر قربًا. يعتقد شياو تيانياو أن هذه المرأة تبدو جيدة إلى حد ما. خاصة تلك العيون التي تبدو في بعض الأحيان مشرقة ، واضحة وحزينة أثناء الحديث.

انها حقا ستنفذ ما قالته ، لديها ما قيمته مائتين وخمسين مليون تالس من الفضة! انها ليست كمية صغيرة من المال آه!

 

 

لين تشوجيو تبدو جيدة؟

” أيها الأمير أنت أيضا بحاجة إلى زوجة ، أليس كذلك؟ إذا مت، من يدري ما إذا كان الإمبراطور سوف يعطيك امرأة أخرى. هل كنت تفضل العيش مع امرأة غريبة أكثر مني التي لديها منفعة؟ ”إن منطق لين تشوجيو جعل نفسها تشعر بالغباء.

 

 

لا تعرف لين تشوجيو ما يفكر به شياو تيانياو حاليًا. وأقسمت: ” أيها الأمير ، هل يمكنك إعطائي فرصة للعيش؟ أقسم أنني لن أخونك أبداً.”

قبل ذلك ، اعتقدت أنه بسبب شلل الأمير شياو ، فإن مهاراتها الطبية ستكون مفيدة. لكن ماذا كان الواقع؟

 

 

“هل تعتقدين أنك إذا أدليت بالقسم، هذا الأمير ستصدقك؟” أراح شياو تيانياو جسده. بقي متمدداً فقط على السرير وبدى أنه ليس في عجلة من أمره.

 

 

 

“أنا أقول لك الحقيقة ، لن أجرؤ على خيانتك. أنت تعرف أي نوع من الأشخاص أبي ، إنه غير موثوق به على الإطلاق. وأنا أهنت السيدة لين. ستكون أختتي الغير شقيقة أميرة التاج المستقبلية أيضًا ، لذلك لن تدعني أفلت بسهولة. لا أستطيع إلا الاعتماد عليك وأتمنى أن تتحسن أكثر من أي شخص آخر. ”قالت لين تشوجيو هذه الكلمات نصف الحقيقة ونصف الأكاذيب. على الرغم من أنها تحتاج إلى مساعدة شياو تيانياو ، إلا أنها لن تعتمد عليه مطلقًا.

عندما أصبحت لين تشوجيو الابنة الكبرى لعائلة لين ، لم تضطر إلى مواجهة التعذيب. لكنها اكتشفت أن حياتها في خطر دائم. لذا ، اعتقدت أنه سيكون أكثر أمانًا لو غادرت ، ولكن ماذا كانت النتيجة؟

 

“هذا ليس هو الحال …” قالت لين تشوجيو ، لكنها لم تنته لتشرح عندما قاطعها شياو تيانياو: “إذا لم يكن هذا هو الحال ، فلماذا ينبغي على هذا الأمير السماح لك بالعيش؟ اليوم ، هناك فوضى كبيرة ، يمكن لـ هذا الأمير الاستفادة من هذا الوضع ، ويقول إنك قتلت على يد قاتل ، أليس كذلك؟

“حقا؟” تحرك حاجبا شياو تيانياو صعودا ، في بداية أن شياو تيانياو سيتركها ، شياو تيانياو لم يكن مصدوماً قال: “إذا كنت لن تخوني هذا الأمير، هل يعني أن هذا الأمير لا يمكن أن يقتلك ؟ ”

 

 

 

هل يحتاج حتى أن يسأل !؟

وجه وسيم؟ مكانة عالية في الحياة؟

 

حول شياو تيانياو جسده وضغط مرة أخرى لين تشوجيو تحت جسده. مع سرعته ، لم يكن لدى لين تشوجيو وقت للرد.

“هذا ليس هو الحال …” قالت لين تشوجيو ، لكنها لم تنته لتشرح عندما قاطعها شياو تيانياو: “إذا لم يكن هذا هو الحال ، فلماذا ينبغي على هذا الأمير السماح لك بالعيش؟ اليوم ، هناك فوضى كبيرة ، يمكن لـ هذا الأمير الاستفادة من هذا الوضع ، ويقول إنك قتلت على يد قاتل ، أليس كذلك؟

 

على الرغم من أن شياو تيانياو ذات مولد نبيل ، لكنه لم ينشأ في حياة مدللة. يتمتع كفه وأصابعه بنسيج سميك. جعلت يداه الخشنة والكبيرة التي كانت تداعب خد لين تشوجيو تشعر بالألم قليلا. يلمس خدها ببطء وبلطف … … لكن لين تشوجيو أحست بقشعريرة: لماذا تشعر أن هذا الشخص النفسي لديه لمسة قاتل!

كلماته القليلة الأخيرة تبدو خفيفة للغاية وناعمة للغاية ، ولكن عندما سمعت لين تشوجيو صوته البارد ، بدى وكأنه ضربات هواء قوية عصفت بها.

عندما فتحت لين تشوجيو عينيها ، رأت شياو تيانياو أمامها. صدمت لين تشوجيو: “لا أصدق ذلك. كيف يمكنك أن تكون بخير؟

 

 

“أيها الأمير ، هذا في الحقيقة ليس مضحكا.” صرخت لين تشوجيو. بعد كل شيء ، هذا الرجل يحمل بالفعل ما يكفي من الضغائن عليها.

 

 

 

“هذا الأمير لا يمزح أبداً ، لا يستطيع هذا الأمير التفكير في سبب لإبقائك حية. إذاً ، لا داعي للبقاء على قيد الحياة ، أليس كذلك؟ ”قال شياو تيانياو ببطء ، بينما بدى وجهه شديد الخطورة. الأمر الذي يمكن أن يجعل الشخص غير قادر على منع نفسه من الالتفات إليه.

لا تعرف لين تشوجيو ما يفكر به شياو تيانياو حاليًا. وأقسمت: ” أيها الأمير ، هل يمكنك إعطائي فرصة للعيش؟ أقسم أنني لن أخونك أبداً.”

 

كلماته القليلة الأخيرة تبدو خفيفة للغاية وناعمة للغاية ، ولكن عندما سمعت لين تشوجيو صوته البارد ، بدى وكأنه ضربات هواء قوية عصفت بها.

كانت لين تشوجيو لا تزال ترقد على جسده لكنها لم تلاحظ أن يد شياو تيانياو تتحرك الآن. في هذه اللحظة ، كان عقل لين تشوجيو مشغولاً فقط بأفكار حول كيفية إقناع شياو تيانياو بالسماح لها بالعيش.

 

 

علاوة على ذلك ، يمكن أن ينظر إليها أكثر قربًا. يعتقد شياو تيانياو أن هذه المرأة تبدو جيدة إلى حد ما. خاصة تلك العيون التي تبدو في بعض الأحيان مشرقة ، واضحة وحزينة أثناء الحديث.

قالت لين تشوجيو بفارغ الصبر: ” أيها الأمير ، أنا لست شخصًا عديم الفائدة. لدي مهارات طبية. تم قطع معدة حارسك وأُصيبت أمعائه ، لكني أستطيع إنقاذه. إذا سمحت لي بالعيش ، يمكنني أن أكون طبيب قصرك. لن آكل وأشرب مجانا.

“لكن … …” انحنت شفاه شياو تيانياو في ابتسامة باردة: “لن تحصلي على الفرصة!”

 

لين تشوجيو تبدو جيدة؟

انها حقا ستنفذ ما قالته ، لديها ما قيمته مائتين وخمسين مليون تالس من الفضة! انها ليست كمية صغيرة من المال آه!

“هل حقاً سأموت؟” سألت لين تشوجيو بعجزها و تدلى جفونها. وهي تتصرف برثاء ، لكنها في الحقيقة تبحث عن فرصة أخرى للفرار.

 

داخل القصر ، اتصاله مع النساء قليل جدا. باختصار ، لم يكن يتوقع من لين تشوجيو أن تكون امرأة تتمتع بمظهر ناعم ولكن لديها شخصية قوية ومهارات طبية ويمكنها أن ترى حالته بوضوح.

” أيها الأمير أنت أيضا بحاجة إلى زوجة ، أليس كذلك؟ إذا مت، من يدري ما إذا كان الإمبراطور سوف يعطيك امرأة أخرى. هل كنت تفضل العيش مع امرأة غريبة أكثر مني التي لديها منفعة؟ ”إن منطق لين تشوجيو جعل نفسها تشعر بالغباء.

 

 

 

هذا صحيح ، سيقول الناس الذين هم في وضع يائس أي شيء.

هذا صحيح ، سيقول الناس الذين هم في وضع يائس أي شيء.

 

“لماذا سيسمح لك هذا الأمير أن تفعلي شيئا؟” شياو تيانياو ساقاه الممتدتان ضغطت فوق ساقين لين تشوجيو. أمسكت يده اليسرى يدي تشوجيو ، بينما يده اليمنى كانت تداعب خد لين تشو ذهابًا وإيابًا ، ولكن دون أي أثر للدفء.

” أيها الأمير ، هل يمكنك التفكير وإعطائي فرصة للعيش؟” قالت لين تشوجيو باستمرار كلمات مشفقة. ولم تجنب عينيها من عيون شياو تيانياو الباردة.

اعترفت بأنها تشعر ببعض الندم ، كان يجب أن تقتله طوال الطريق!

 

انها حقا تريد الركوع أمام شياو تيانياو. بعد كل شيء ، حياتها وموتها في يديه! على الرغم من أنها لم تجرؤ على قتله ، ولكن … … ألى يمكنه التصرف بغطرسه. إذا غضبت حقا ، بغض النظر عن العواقب. ستجعل شياو تيانياو يقابل ملك الجحيم.

أومضت عيون شياو تيانياو لمسة من التقدير. كان هناك لحظة ، شعر أن عليه إعطاءها فرصة.

“أيها الأمير ، هناك شيء أريد أن أقوله. إذا قمت بقتلي ، فسوف تقوم فقط بتلويث يديك ”. إذا لم يتم الضغط على يدي لين تشوجيو ، فلديها فرصة للحصول على شيء ما.

 

 

داخل القصر ، اتصاله مع النساء قليل جدا. باختصار ، لم يكن يتوقع من لين تشوجيو أن تكون امرأة تتمتع بمظهر ناعم ولكن لديها شخصية قوية ومهارات طبية ويمكنها أن ترى حالته بوضوح.

 

 

كانت لين تشوجيو لا تزال ترقد على جسده لكنها لم تلاحظ أن يد شياو تيانياو تتحرك الآن. في هذه اللحظة ، كان عقل لين تشوجيو مشغولاً فقط بأفكار حول كيفية إقناع شياو تيانياو بالسماح لها بالعيش.

إذا لم يكن الشخص أمامه امرأة ، فهو على استعداد لقبوله كتابع من تابعيه. لسوء الحظ ، لين تشوجيو امرأة فحسب ، بل زوجته أيضا في الاسم.

هل يحتاج حتى أن يسأل !؟

 

 

شفقة!

عندما أصبحت لين تشوجيو الابنة الكبرى لعائلة لين ، لم تضطر إلى مواجهة التعذيب. لكنها اكتشفت أن حياتها في خطر دائم. لذا ، اعتقدت أنه سيكون أكثر أمانًا لو غادرت ، ولكن ماذا كانت النتيجة؟

كانت عيون شياو تيانياو ترمش وقال ببطء: “لين تشوجيو ، قولي إذا احتفظ هذا الأمير بزوجته الميتة من أجل رثائها لـ غضون ثلاث سنوات ، أليس من الممكن أن يثني الغرباء على الأمير على جديته في تقدير زوجته؟”

 

 

 

“أيها الأمير ، مناقشة مثل هذه الأشياء وراء ظهري سيكون أفضل بكثير ، أليس كذلك؟” اتسعت عيون لين تشوجيو وأرادت أن تنفجر في البكاء. ولكن ، لم تجرؤ على النظر بعيدا عن السرير.

هذا صحيح ، سيقول الناس الذين هم في وضع يائس أي شيء.

انها حقا تريد الركوع أمام شياو تيانياو. بعد كل شيء ، حياتها وموتها في يديه!

على الرغم من أنها لم تجرؤ على قتله ، ولكن … … ألى يمكنه التصرف بغطرسه. إذا غضبت حقا ، بغض النظر عن العواقب. ستجعل شياو تيانياو يقابل ملك الجحيم.

“لماذا سيسمح لك هذا الأمير أن تفعلي شيئا؟” شياو تيانياو ساقاه الممتدتان ضغطت فوق ساقين لين تشوجيو. أمسكت يده اليسرى يدي تشوجيو ، بينما يده اليمنى كانت تداعب خد لين تشو ذهابًا وإيابًا ، ولكن دون أي أثر للدفء.

 

 

تنهدت لين تشوجو الثقيل ، ” أيها الأمير ، هل أنت متأكد من أنك إذا استمريت في رفض السماح لي بالعيش فلن أقتلك؟”

 

 

لين تشوجيو تريد أن تعرف من أين جاءت ثقة شياو تيانياو ؟

” أيها الأمير أنت أيضا بحاجة إلى زوجة ، أليس كذلك؟ إذا مت، من يدري ما إذا كان الإمبراطور سوف يعطيك امرأة أخرى. هل كنت تفضل العيش مع امرأة غريبة أكثر مني التي لديها منفعة؟ ”إن منطق لين تشوجيو جعل نفسها تشعر بالغباء.

 

قبل ذلك ، اعتقدت أنه بسبب شلل الأمير شياو ، فإن مهاراتها الطبية ستكون مفيدة. لكن ماذا كان الواقع؟

وجه وسيم؟ مكانة عالية في الحياة؟

هل يحتاج حتى أن يسأل !؟

 

 

وكلما فكرت أكثر على الأساس الذي بنى”شياو تيانياو” ثقته ، شعرت أن حياتها في خطر. ألا يجب أن تسمح له بالرحيل بدلاً من ذلك؟

حركتها في البداية من قبل مفيدة للغاية. في لحظة حرجة ، يمكنها أن تنقذ نفسها تمامًا. لكن ، لماذا فاتتها الفرصة؟

 

“أيها الأمير ، هذا في الحقيقة ليس مضحكا.” صرخت لين تشوجيو. بعد كل شيء ، هذا الرجل يحمل بالفعل ما يكفي من الضغائن عليها.

“لا ، هذا الأمير يؤمن أنك اعتقدت أنك قد فزت. لكن … … “قال شياو تيانياو لكن توقف فجأة. لين تشوجيو نظرت إليه وسألت: “لكن ، ماذا؟”

 

 

كانت لين تشوجيو لا تزال ترقد على جسده لكنها لم تلاحظ أن يد شياو تيانياو تتحرك الآن. في هذه اللحظة ، كان عقل لين تشوجيو مشغولاً فقط بأفكار حول كيفية إقناع شياو تيانياو بالسماح لها بالعيش.

“لكن … …” انحنت شفاه شياو تيانياو في ابتسامة باردة: “لن تحصلي على الفرصة!”

 

 

قالت لين تشوجيو بفارغ الصبر: ” أيها الأمير ، أنا لست شخصًا عديم الفائدة. لدي مهارات طبية. تم قطع معدة حارسك وأُصيبت أمعائه ، لكني أستطيع إنقاذه. إذا سمحت لي بالعيش ، يمكنني أن أكون طبيب قصرك. لن آكل وأشرب مجانا.

حول شياو تيانياو جسده وضغط مرة أخرى لين تشوجيو تحت جسده. مع سرعته ، لم يكن لدى لين تشوجيو وقت للرد.

“هل تعتقدين أنك إذا أدليت بالقسم، هذا الأمير ستصدقك؟” أراح شياو تيانياو جسده. بقي متمدداً فقط على السرير وبدى أنه ليس في عجلة من أمره.

 

 

عندما فتحت لين تشوجيو عينيها ، رأت شياو تيانياو أمامها. صدمت لين تشوجيو: “لا أصدق ذلك. كيف يمكنك أن تكون بخير؟

إنها لين تشوجيو ، لا تعترف أبداً بالهزيمة ولن تستسلم أبداً ، ما لم تكن تتنفس.

 

لين تشوجيو تريد أن تعرف من أين جاءت ثقة شياو تيانياو ؟

حركتها في البداية من قبل مفيدة للغاية. في لحظة حرجة ، يمكنها أن تنقذ نفسها تمامًا. لكن ، لماذا فاتتها الفرصة؟

 

 

“هل تعتقدين أنك إذا أدليت بالقسم، هذا الأمير ستصدقك؟” أراح شياو تيانياو جسده. بقي متمدداً فقط على السرير وبدى أنه ليس في عجلة من أمره.

“لماذا سيسمح لك هذا الأمير أن تفعلي شيئا؟” شياو تيانياو ساقاه الممتدتان ضغطت فوق ساقين لين تشوجيو. أمسكت يده اليسرى يدي تشوجيو ، بينما يده اليمنى كانت تداعب خد لين تشو ذهابًا وإيابًا ، ولكن دون أي أثر للدفء.

إذا لم يكن الشخص أمامه امرأة ، فهو على استعداد لقبوله كتابع من تابعيه. لسوء الحظ ، لين تشوجيو امرأة فحسب ، بل زوجته أيضا في الاسم.

 

 

على الرغم من أن شياو تيانياو ذات مولد نبيل ، لكنه لم ينشأ في حياة مدللة. يتمتع كفه وأصابعه بنسيج سميك. جعلت يداه الخشنة والكبيرة التي كانت تداعب خد لين تشوجيو تشعر بالألم قليلا. يلمس خدها ببطء وبلطف … … لكن لين تشوجيو أحست بقشعريرة: لماذا تشعر أن هذا الشخص النفسي لديه لمسة قاتل!

 

 

 

“أيها الأمير ، هناك شيء أريد أن أقوله. إذا قمت بقتلي ، فسوف تقوم فقط بتلويث يديك ”. إذا لم يتم الضغط على يدي لين تشوجيو ، فلديها فرصة للحصول على شيء ما.

 

 

“لكن … …” انحنت شفاه شياو تيانياو في ابتسامة باردة: “لن تحصلي على الفرصة!”

اعترفت بأنها تشعر ببعض الندم ، كان يجب أن تقتله طوال الطريق!

 

 

 

قال شياو تيانياو في ازدراء “يجب أن يكون الشرير مرناً ويستغل الموقف!”

وكلما فكرت أكثر على الأساس الذي بنى”شياو تيانياو” ثقته ، شعرت أن حياتها في خطر. ألا يجب أن تسمح له بالرحيل بدلاً من ذلك؟

 

 

لين تشوجيو تريد البكاء …

كانت عيون شياو تيانياو ترمش وقال ببطء: “لين تشوجيو ، قولي إذا احتفظ هذا الأمير بزوجته الميتة من أجل رثائها لـ غضون ثلاث سنوات ، أليس من الممكن أن يثني الغرباء على الأمير على جديته في تقدير زوجته؟”

 

هذا صحيح ، سيقول الناس الذين هم في وضع يائس أي شيء.

لا تريد أن تكون شريرة ، لكنها لا تريد أن تموت.

“أعطيك إجابة محددة؟ ماذا تريدين أن يعطيك هذا الأمير؟” هذه هي المرة الأولى التي يبقى فيها شياو تيانياو بالقرب من امرأة لفترة طويلة. اكتشف أن لين تشوجيو لا تبدو كغيرها من النساء التي يكرههم. ويبدو أنه لا يمانع قرب لين تشوجيو منه.

 

تنهدت لين تشوجو الثقيل ، ” أيها الأمير ، هل أنت متأكد من أنك إذا استمريت في رفض السماح لي بالعيش فلن أقتلك؟”

“هل حقاً سأموت؟” سألت لين تشوجيو بعجزها و تدلى جفونها. وهي تتصرف برثاء ، لكنها في الحقيقة تبحث عن فرصة أخرى للفرار.

 

 

 

إنها لين تشوجيو ، لا تعترف أبداً بالهزيمة ولن تستسلم أبداً ، ما لم تكن تتنفس.

“لماذا سيسمح لك هذا الأمير أن تفعلي شيئا؟” شياو تيانياو ساقاه الممتدتان ضغطت فوق ساقين لين تشوجيو. أمسكت يده اليسرى يدي تشوجيو ، بينما يده اليمنى كانت تداعب خد لين تشو ذهابًا وإيابًا ، ولكن دون أي أثر للدفء.

 

 

“حسناً… …” انتقلت يد شياو تيان ياو اليمنى بلطف إلى عنق لين تشوجيو ، ولكن لم يبدأ. بدى شخصاً مختلف …

هل يحتاج حتى أن يسأل !؟

 

---

ترجمة موقع ملوك الروايات. لا تُلهِكُم القراءة عن اداء الصلوات فى أوقاتها و لا تنسوا نصيبكم من القرآن

أشترك الان من هنا. ولامزيد من الاعلانات
لا تنسى وضع تعليق للمترجم فهذا يساعده على الاستمرار ومواصلة العمل عندما يرى تشجيعًا.

التعليقات

اعدادات القارئ

لايعمل مع الوضع اليلي
لتغير كلمة إله الى شيء أخر
إعادة ضبط