نظرًا لتوقف عرض الإعلانات على الموقع بسبب حظره من شركات الإعلانات ، فإننا نعتمد الآن بشكل كامل على دعم قرائنا الكرام لتغطية تكاليف تشغيل الموقع وتوجيه الفائض نحو دعم المترجمين. للمساهمة ودعم الموقع عن طريق الباي بال , يمكنك النقر على الرابط التالي
paypal.me/IbrahimShazly
هذا المحتوى ترفيهي فقط ولايمت لديننا بأي صلة. لا تجعلوا القراءة تلهيكم عن صلواتكم و واجباتكم.

princess medical doctor 32

الحالة الحرجة والحبوب المنقذة للحياة

الحالة الحرجة والحبوب المنقذة للحياة

الفصل 32: الحالة الحرجة والحبوب المنقذة للحياة

في الواقع ، ليس لأن لين تشوجيو لديه مهارات مذهلة. ولكن نظرًا لأن الطرف الآخر من القمع التحويل يصل مباشرةً إلى حلق تساو لين ، ولذلك تستطيع لين تشوجيو بسهولة صب الماء ، ولا داعي للقلق من أن تساو لين قد يبصق الماء.

 

منذ البداية وحتى النهاية ، لم ترتدي لين تشوجيو سوى قفازاتها وتواصل إزالة وتنظيف جسد تساو لين الفاسد بهدوء.

كان دكتور وو يحدق بهدوء ، بينما يشاهد لين تشوجيو تسكب الماء المملح في القمع المرتبط بفم تساو لين. بعد فترة طويلة ، لم يتم إغلاق فم تساو لين حتى أنه لم يتم هدر قطرة ماء واحدة …

 

 

حاول الدكتور وو أيضا استخدام القمع من قبل لتساو لين ، ولكن تساو لين لا يمكنه الابتلاع وقام ببصق كل الماء.

في الواقع ، ليس لأن لين تشوجيو لديه مهارات مذهلة. ولكن نظرًا لأن الطرف الآخر من القمع التحويل يصل مباشرةً إلى حلق تساو لين ، ولذلك تستطيع لين تشوجيو بسهولة صب الماء ، ولا داعي للقلق من أن تساو لين قد يبصق الماء.

 

 

هذه الفتاة لا تصدق ، كيف أمكنها من فعل ذلك؟

 

 

أومضت عيون الدكتور وو أثناء النظر في لين تشوجيو . إنه يعلم أن تساو لين أصبح الآن خارج دائرة الخطر لذا عليه أن يتقدم ويطرح عليها بعض الأسئلة.

“حقاً؟ ألم يكن يعاني من حمى شديدة؟ “تجمد المدبر تساو على الأرض. لا يعرف ما إذا كان قد سمع الشيء الصحيح أم لا. ولكن عندما كرر الدكتور وو كلماته عندها تأكد المدبر تساو أن ما سمعه حقيقي.

في الواقع ، ليس لأن لين تشوجيو لديه مهارات مذهلة. ولكن نظرًا لأن الطرف الآخر من القمع التحويل يصل مباشرةً إلى حلق تساو لين ، ولذلك تستطيع لين تشوجيو بسهولة صب الماء ، ولا داعي للقلق من أن تساو لين قد يبصق الماء.

 

 

“بعد ذلك ، ما الذي يجب علينا القيام به؟” سلسلة من الأحداث المروعة جعلت المدبر تساو بالدعاء من أجل ابنه لأنه لا يعرف ما يجب القيام به بعد الآن.

لم تجرؤ لين تشوجيو على إجبار تساو لين على شرب الكثير من الماء. لذلك ، بعد أن جعلته يشرب كوبين من الماء على الأقل ، توقفت.

 

بعد شرب الماء ، بدت شفاه و وجه تساو لين أفضل بكثير. ولكن ، عندما لمست جبينه ، لا زال ساخناً جداً ويبدو أن الجرعة العالية من خافضات الحرارة لم تأخذ تأثيرها بعد …

 

 

لذا ، لم تقل لين تشوجيو أي شيء وقامت فقط بتنظيف الجرح بهدوء محاولة إنقاذه.

ولكن ، هذه المسألة ليست ملحة لذلك بدأت لين تشوجيو بمسح وتنظيف فم تساو لين أولاً.

 

لا تعرف لين تشوجيو كيف اعتنى الطبيب بالضبط بتساو لين لأن جرحه أصبح فاسدًا للغاية وأصبح خطيراً جدا ، وإذا لم يعالج جرحه بسرعة ، فربما قد يصل التعفن لأمعاء تساو لين أيضًا.

 

 

هذه الفتاة لا تصدق ، كيف أمكنها من فعل ذلك؟

لو كانت الآن في العصر الحديث وشهدت مثل هذا الجرح المتعفن. فلين تشوجيو كانت ستلعن بالتأكيد الطبيب واتهامه هو عائلته لكونه غير مسؤول إلى هذا الحد. لكن الآن كيف يمكنها فعل ذلك؟

بعد أن انتهيت ، نهضن لين تشوجيو وهزّت ذراعها المؤلمة قليلاً.

 

في الواقع ، ليس لأن لين تشوجيو لديه مهارات مذهلة. ولكن نظرًا لأن الطرف الآخر من القمع التحويل يصل مباشرةً إلى حلق تساو لين ، ولذلك تستطيع لين تشوجيو بسهولة صب الماء ، ولا داعي للقلق من أن تساو لين قد يبصق الماء.

لذا ، لم تقل لين تشوجيو أي شيء وقامت فقط بتنظيف الجرح بهدوء محاولة إنقاذه.

أومضت عيون الدكتور وو أثناء النظر في لين تشوجيو . إنه يعلم أن تساو لين أصبح الآن خارج دائرة الخطر لذا عليه أن يتقدم ويطرح عليها بعض الأسئلة.

منذ البداية وحتى النهاية ، لم ترتدي لين تشوجيو سوى قفازاتها وتواصل إزالة وتنظيف جسد تساو لين الفاسد بهدوء.

بعد أن وضعت ضمادة مع الدواء لجرح تساو لين. تأكدت لين تشوجيو من أنها قد وضعت ما يكفي من الشريط الطبي لتغطية الجرح بأمان ومنعه من الافلات وفتح الجرح مجدداً.

استمرت لين تشوجيو في العمل ووضعت الجزء المتعفن الذي قطعته في الصينية التي كانت قد أعدتها في وقت سابق وتجاهلت تماما وجود الناس داخل الغرفة.

 

 

 

بعد إبعاد الأحزاء المتعفنة، بدأ الدم الأحمر والقيح الأصفر بالتدفق. لم يشعر المدبر تساو والآخرين بأي شيء ، ولكن عندما بدأ الأجزاء المتعفنة بالتكدس في الصينية. لم يسعهم إلا الشعور بالاشمئزاز وبدأ شعر فروة رأسهم بالوخز.

بعد شرب الماء ، بدت شفاه و وجه تساو لين أفضل بكثير. ولكن ، عندما لمست جبينه ، لا زال ساخناً جداً ويبدو أن الجرعة العالية من خافضات الحرارة لم تأخذ تأثيرها بعد …

 

منذ البداية وحتى النهاية ، لم ترتدي لين تشوجيو سوى قفازاتها وتواصل إزالة وتنظيف جسد تساو لين الفاسد بهدوء.

تنظيف الجسد المتعفن هو عملية دقيقة للغاية. لذا ، لم يجرؤوا على صرف الانتباه عن لين تشوجيو التي كانت غارقة في عملها. شعرت لين تشوجيو بألم ضعيف في كتفها الأيسر لكنها لم تتوقف حتى أخرجت الأجزاء واللحم المتعفن تمامًا وتنفست تنفس الصعداء.

 

 

هذه الفتاة لا تصدق ، كيف أمكنها من فعل ذلك؟

أخيرا ، تم كل شيء !

تم إنقاذ تساو لين عن طريق هذه الحبوب !؟

 

في البداية ، لم يؤمن الدكتور وو و المدبر تساو بالمهارة الطبية للين تشوجيو . لكن الآن ، كلاهما سارعا إلى الأمام مثل نمر كبير لمساعدتها ولم يجرؤا على إظهار موقفهما السابق.

بعد أن انتهيت ، نهضن لين تشوجيو وهزّت ذراعها المؤلمة قليلاً.

لذا ، أعاد الأقراص إلى المدبر تساو وقال: “يمكنك العودة الآن. اترك قطعة إذا كان هناك أكثر من ذلك. ”لا يزال شياو تيانياو يريد أن يعرف كيف ومن أين حصلت على لين تشوجيو على مثل هذا الدواء.

 

إن نقص المعدات ونقص الأدوية التي لم تجرؤ على استخدامها وإظهارها جعلت الوضع أصعب جدًا على لين تشوجيو .

رؤية أن لين تشوجيو بدأت تأخذ استراحة تقدم المدبر تساو وأراد أن يسألها عن الوضع. ولكن ، عندما شاهد وجه لين تشوجيو الجاد. لم يجرؤ على الكلام وتراجع طائعاً.

كلمات لين تشوجيو هي بمثابة وعاء من الماء البارد الذي تم سكبه على جسد المدبر تساو ، وحطمت على الفور أمله: ” الأميرة، أما زال ابني سيموت؟”

 

لذا ، قامت بمساعدة المدبر تساو على الوقوف أعطته الدواء الذي يحتاجه تساو لين في فترة ما بعد الظهيرة. وقف المدبر تساو وفحص بعناية الدواء. أراد الطبيب وو إلقاء نظرة على الدواء لكنه فشل.

تعرف لين تشوجيو أن شرح مرض المريض أو حالته تجاه الأسرة واجب طبيعي على الطبيب ، وسيكمل المدبر تساو نصف عملها المتبقي في رعاية تساو لين .

لم تجرؤ لين تشوجيو على إجبار تساو لين على شرب الكثير من الماء. لذلك ، بعد أن جعلته يشرب كوبين من الماء على الأقل ، توقفت.

 

 

بعد كل شيء ، اصيب تساو لين في الأصل بأضرار بالغة. والآن بسبب العدوى ، قامت بقطع كمية كبيرة من الأجزاء و اللحم المتعفن حتى تتمكن من وضع ضمادة وانتظار أن يلتئم الجرح ببطء.

 

 

 

بعد أن وضعت ضمادة مع الدواء لجرح تساو لين. تأكدت لين تشوجيو من أنها قد وضعت ما يكفي من الشريط الطبي لتغطية الجرح بأمان ومنعه من الافلات وفتح الجرح مجدداً.

بعد شرب الماء ، بدت شفاه و وجه تساو لين أفضل بكثير. ولكن ، عندما لمست جبينه ، لا زال ساخناً جداً ويبدو أن الجرعة العالية من خافضات الحرارة لم تأخذ تأثيرها بعد …

 

إنها حقاً طبيبة.

عندما تم تضميد الجرح في النهاية . جاء المدبر تساو والدكتور وو و قدما لمساعدة لين تشوجيو للف الضمادة حول خصر تساو لين.

 

في البداية ، لم يؤمن الدكتور وو و المدبر تساو بالمهارة الطبية للين تشوجيو . لكن الآن ، كلاهما سارعا إلى الأمام مثل نمر كبير لمساعدتها ولم يجرؤا على إظهار موقفهما السابق.

 

 

لم تمانع لين تشوجيو من ردة فعل الدكتور وو ، وقالت للمدبر تساو: “إن إصابته خطيرة للغاية ، لذلك لا أستطيع حقاً ضمان أنه سيبقى على قيد الحياة. ووبسبب معاناته من ارتفاع في درجة الحرارة لأيام ، فقد يكون دماغه قد تعرض للضرر. لذلك ، دعونا ننتظر منه أن يستيقظ ونعاود السؤال مرة أخرى. ”

بعد وضع طبقة أخرى من الضمادات لجرح تساو لين. كانت لين تشوجيو على وشك وضع يدها على جبين تساو لين لفحص درجة حرارته. ولكن بعد ذلك سمعت دكتور وو: “حمى … حمى .. المدبر تساو ، ابنك لم يعد يحترق من الحمى”.

تنظيف الجسد المتعفن هو عملية دقيقة للغاية. لذا ، لم يجرؤوا على صرف الانتباه عن لين تشوجيو التي كانت غارقة في عملها. شعرت لين تشوجيو بألم ضعيف في كتفها الأيسر لكنها لم تتوقف حتى أخرجت الأجزاء واللحم المتعفن تمامًا وتنفست تنفس الصعداء.

 

فهمت لين تشوجيو مشاعر المدبر تساو. لذا ، نظرت إلى تساو لين وقالت: “لقد استقرت إصابة تساو لين ، لذلك يحتاج فقط لمرافقته بعد ظهر اليوم ومنحه الماء كل ساعة. ولأنه لا يزال في حالة خطر، سأكون الشخص الذي سيبقى معه الليلة. ولكن ، في الوقت الحالي سأعود إلى ساحة الفناء الخاصة بي وأرتاح “.

حاول الدكتور وو كل شيء لتخفيف وعلاج حمى تساو لين لكنه فشل. والآن بعد أن رأى بعيونه أن لين تشوجيو قد شفته من الحمى في ساعة واحدة فقط. أصبح سعيد جدا ، ولكن في نفس الوقت شعر بالضياع

 

 

“الأمير، هذا هو الدواء الذي قدمته الأميرة لتساو لين”. عرض المدبر تساو بعناية الأقراص الثلاثة التي كان يحملها لشياو تيانياو. شياو تيانياو عبس حواجبه وألقى نظرة على الأقرص بعناية. ثم ، شمها وتأكد مرارا وتكرارا. لكن ، لم يرى أي شيء غريب فيها.

إنها حقاً طبيبة.

 

 

“حقاً؟ ألم يكن يعاني من حمى شديدة؟ “تجمد المدبر تساو على الأرض. لا يعرف ما إذا كان قد سمع الشيء الصحيح أم لا. ولكن عندما كرر الدكتور وو كلماته عندها تأكد المدبر تساو أن ما سمعه حقيقي.

ولكن ، هذه المسألة ليست ملحة لذلك بدأت لين تشوجيو بمسح وتنظيف فم تساو لين أولاً.

 

في البداية ، لم يؤمن الدكتور وو و المدبر تساو بالمهارة الطبية للين تشوجيو . لكن الآن ، كلاهما سارعا إلى الأمام مثل نمر كبير لمساعدتها ولم يجرؤا على إظهار موقفهما السابق.

“لقد تم إنقاذ ابني ، لقد تم إنقاذ ابني!” بدأ المدبر تساو بالبكاء. التفت للنظر للين تشوجيو وكان على وشك الركوع أمامها. لكن كلمات لين تشوجيو منعته ​​من القيام بذلك.

عندما غادر المدبر تساو ، لم يبدأ شياو تيانياو عمله على الفور. بدلا من ذلك ، نظر إلى مسافة بعيدة ونقر بإصبعه بشكل إيقاعي ثم فكر: لين تشوجيو ، من أنت بالضبط؟

 

 

قالت لين تشوجيو: “ما زال الوقت مبكراً لتصبح سعيداً. تم شفاء الحمى مؤقتاً. إذا مر خلال الأزمة هذه الليلة. فسيكون على ما يرام “.

كلمات لين تشوجيو هي بمثابة وعاء من الماء البارد الذي تم سكبه على جسد المدبر تساو ، وحطمت على الفور أمله: ” الأميرة، أما زال ابني سيموت؟”

كلمات لين تشوجيو هي بمثابة وعاء من الماء البارد الذي تم سكبه على جسد المدبر تساو ، وحطمت على الفور أمله: ” الأميرة، أما زال ابني سيموت؟”

بعد إبعاد الأحزاء المتعفنة، بدأ الدم الأحمر والقيح الأصفر بالتدفق. لم يشعر المدبر تساو والآخرين بأي شيء ، ولكن عندما بدأ الأجزاء المتعفنة بالتكدس في الصينية. لم يسعهم إلا الشعور بالاشمئزاز وبدأ شعر فروة رأسهم بالوخز.

 

 

“(الأميرة)؟ أنت … هي الأميرة شياو؟ ” سأل الطبيب وو  بصوت عال. نظر إلى المدبر تساو ثم نظر إلى لين تشوجيو .

 

 

 

لم تمانع لين تشوجيو من ردة فعل الدكتور وو ، وقالت للمدبر تساو: “إن إصابته خطيرة للغاية ، لذلك لا أستطيع حقاً ضمان أنه سيبقى على قيد الحياة. ووبسبب معاناته من ارتفاع في درجة الحرارة لأيام ، فقد يكون دماغه قد تعرض للضرر. لذلك ، دعونا ننتظر منه أن يستيقظ ونعاود السؤال مرة أخرى. ”

منذ البداية وحتى النهاية ، لم ترتدي لين تشوجيو سوى قفازاتها وتواصل إزالة وتنظيف جسد تساو لين الفاسد بهدوء.

 

*

إن نقص المعدات ونقص الأدوية التي لم تجرؤ على استخدامها وإظهارها جعلت الوضع أصعب جدًا على لين تشوجيو .

كلمات لين تشوجيو هي بمثابة وعاء من الماء البارد الذي تم سكبه على جسد المدبر تساو ، وحطمت على الفور أمله: ” الأميرة، أما زال ابني سيموت؟”

 

بعد كل شيء ، اصيب تساو لين في الأصل بأضرار بالغة. والآن بسبب العدوى ، قامت بقطع كمية كبيرة من الأجزاء و اللحم المتعفن حتى تتمكن من وضع ضمادة وانتظار أن يلتئم الجرح ببطء.

“بعد ذلك ، ما الذي يجب علينا القيام به؟” سلسلة من الأحداث المروعة جعلت المدبر تساو بالدعاء من أجل ابنه لأنه لا يعرف ما يجب القيام به بعد الآن.

 

 

 

فهمت لين تشوجيو مشاعر المدبر تساو. لذا ، نظرت إلى تساو لين وقالت: “لقد استقرت إصابة تساو لين ، لذلك يحتاج فقط لمرافقته بعد ظهر اليوم ومنحه الماء كل ساعة. ولأنه لا يزال في حالة خطر، سأكون الشخص الذي سيبقى معه الليلة. ولكن ، في الوقت الحالي سأعود إلى ساحة الفناء الخاصة بي وأرتاح “.

 

عندما كانت لو تشوجيو لا تزال تعمل في المستشفى من قبل ، كانت معتادة على العمل لمدة عشر ساعات متتالية. ولكن لأنها لم تتخلص من السم في جسدها الحالي ، فهي أضعف من الشخص العادي.

 

 

“الأمير، هذا هو الدواء الذي قدمته الأميرة لتساو لين”. عرض المدبر تساو بعناية الأقراص الثلاثة التي كان يحملها لشياو تيانياو. شياو تيانياو عبس حواجبه وألقى نظرة على الأقرص بعناية. ثم ، شمها وتأكد مرارا وتكرارا. لكن ، لم يرى أي شيء غريب فيها.

“هذا العبد يفهم ويريد أن يشكر الأميرة لإنقاذ ابني”. استعاد المدبر تساو على الفور رشده وركع أمام لين تشوجيو . أرادت لين تشوجيو منعه لكنها لم تدركه مبكراً …

 

 

 

لذا ، قامت بمساعدة المدبر تساو على الوقوف أعطته الدواء الذي يحتاجه تساو لين في فترة ما بعد الظهيرة. وقف المدبر تساو وفحص بعناية الدواء. أراد الطبيب وو إلقاء نظرة على الدواء لكنه فشل.

بعد أن وضعت ضمادة مع الدواء لجرح تساو لين. تأكدت لين تشوجيو من أنها قد وضعت ما يكفي من الشريط الطبي لتغطية الجرح بأمان ومنعه من الافلات وفتح الجرح مجدداً.

*

 

بعد إرسال لين تشوجيو وتنظيف المنطقة. ذهب المدبر تساو لرؤية شياو تيانياو وأفاد كل شيء قامت به لين تشوجيو ، ثم أظهر دواء تساو لين.

 

 

بعد إرسال لين تشوجيو وتنظيف المنطقة. ذهب المدبر تساو لرؤية شياو تيانياو وأفاد كل شيء قامت به لين تشوجيو ، ثم أظهر دواء تساو لين.

“الأمير، هذا هو الدواء الذي قدمته الأميرة لتساو لين”. عرض المدبر تساو بعناية الأقراص الثلاثة التي كان يحملها لشياو تيانياو. شياو تيانياو عبس حواجبه وألقى نظرة على الأقرص بعناية. ثم ، شمها وتأكد مرارا وتكرارا. لكن ، لم يرى أي شيء غريب فيها.

“بعد ذلك ، ما الذي يجب علينا القيام به؟” سلسلة من الأحداث المروعة جعلت المدبر تساو بالدعاء من أجل ابنه لأنه لا يعرف ما يجب القيام به بعد الآن.

 

 

لذا ، أعاد الأقراص إلى المدبر تساو وقال: “يمكنك العودة الآن. اترك قطعة إذا كان هناك أكثر من ذلك. ”لا يزال شياو تيانياو يريد أن يعرف كيف ومن أين حصلت على لين تشوجيو على مثل هذا الدواء.

عندما تم تضميد الجرح في النهاية . جاء المدبر تساو والدكتور وو و قدما لمساعدة لين تشوجيو للف الضمادة حول خصر تساو لين.

 

 

“سوف يطيع هذا العبد أمر الأمير”. هز المدبر تساو رأسه بسرعة وغلف برفق بقية الأقراص ، خوفًا من أنه قد يسقطها عن طريق الخطأ.

منذ البداية وحتى النهاية ، لم ترتدي لين تشوجيو سوى قفازاتها وتواصل إزالة وتنظيف جسد تساو لين الفاسد بهدوء.

 

بعد شرب الماء ، بدت شفاه و وجه تساو لين أفضل بكثير. ولكن ، عندما لمست جبينه ، لا زال ساخناً جداً ويبدو أن الجرعة العالية من خافضات الحرارة لم تأخذ تأثيرها بعد …

تم إنقاذ تساو لين عن طريق هذه الحبوب !؟

 

 

أخيرا ، تم كل شيء !

عندما غادر المدبر تساو ، لم يبدأ شياو تيانياو عمله على الفور. بدلا من ذلك ، نظر إلى مسافة بعيدة ونقر بإصبعه بشكل إيقاعي ثم فكر: لين تشوجيو ، من أنت بالضبط؟

 

ولكن ، هذه المسألة ليست ملحة لذلك بدأت لين تشوجيو بمسح وتنظيف فم تساو لين أولاً.

---

ترجمة موقع ملوك الروايات. لا تُلهِكُم القراءة عن اداء الصلوات فى أوقاتها و لا تنسوا نصيبكم من القرآن

أشترك الان من هنا. ولامزيد من الاعلانات
لا تنسى وضع تعليق للمترجم فهذا يساعده على الاستمرار ومواصلة العمل عندما يرى تشجيعًا.

التعليقات

اعدادات القارئ

لايعمل مع الوضع اليلي
لتغير كلمة إله الى شيء أخر
إعادة ضبط