نظرًا لتوقف عرض الإعلانات على الموقع بسبب حظره من شركات الإعلانات ، فإننا نعتمد الآن بشكل كامل على دعم قرائنا الكرام لتغطية تكاليف تشغيل الموقع وتوجيه الفائض نحو دعم المترجمين. للمساهمة ودعم الموقع عن طريق الباي بال , يمكنك النقر على الرابط التالي
paypal.me/IbrahimShazly
هذا المحتوى ترفيهي فقط ولايمت لديننا بأي صلة. لا تجعلوا القراءة تلهيكم عن صلواتكم و واجباتكم.

princess medical doctor 35

لصالحها والوثوق بها مرة أخرى

لصالحها والوثوق بها مرة أخرى

الفصل 35: لصالحها والوثوق بها مرة أخرى

“إذن ، هل ستدخل القصر معها الآن؟” تحولت عيون سو تشا إلى ألوان مشرقة ومليئة بالأمل.

 

أراد المدبر تساو دائما البقاء مع تساو لين ، لكنه هو مدبر قصر شياو الأمير. و لا زال هناك الكثير من العمل الذي ينتظره ولم يعد بإمكانه البقاء رغم أنه متردد في المغادرة.

لا تعرف لين تشوجيو أن هناك من يراقبها. لحسن الحظ ، كانت قد أخفت بالفعل التنقيط الوريدي مع الدواء قبل أن يعود المدبر تساو و الدكتور وو لإبعاد نفسها عن المشاكل. وهي الآن بحاجة فقط إلى إيجاد فرصة للتخلص منها بمجرد أن تصبح فارغة من الدواء .

عندما سمع شياو تيانياو تقريره ، بدأ في النقر بإصبعه على ذراع كرسيه ، ثم سأل: “سو تشا ، ما رأيك؟”

 

لم يمض مغادرة الدكتور وو لفترة طويلة ، حتى عاد المدبر تساو و كان متعبًا للغاية. حاولت لين تشوجيو إقناعه أيضاً ، لكن دون جدوى، لذا لم تصر عليه وبقيت بعدها صامته.

كان المدبر تساو قلق للغاية على تساو لين ، لذا اقترب منها وسأل عن وضع ابنه. وعندما قالت لين تشوجيو أن تساو لين أصبح الآن في حالة مستقرة ، وعندها فقط تنفس المدبر تساو براحة.

 

 

 

أراد المدبر تساو دائما البقاء مع تساو لين ، لكنه هو مدبر قصر شياو الأمير. و لا زال هناك الكثير من العمل الذي ينتظره ولم يعد بإمكانه البقاء رغم أنه متردد في المغادرة.

 

 

 

على الرغم من أنه لا زال هناك الكثير من رجال الحرس المصابين ، فإن الدكتور وو ليس في عجلة من أمره ، وقد قام بتحريك كرسي للجلوس بجوار لين تشوجيو . هذه المرة ، كان الطبيب وو يتحدث مع لين تشوجيو لمدة عصا كاملة من الشمع.

تريد شانهو و فايكي الرفض ، لكنهم لم يناموا من أثناء النهار. حتى هذا المساء ، لم يعد بإمكانهم الصمود وقرروا فقط أن يتبادلوا وقت الراحة بينهما.

**كل عصا من الشمع تساوي 30 دقيقة. في الفصول القادمة سأذكر الزمن بالدقائق مباشرة.**

تريد شانهو و فايكي الرفض ، لكنهم لم يناموا من أثناء النهار. حتى هذا المساء ، لم يعد بإمكانهم الصمود وقرروا فقط أن يتبادلوا وقت الراحة بينهما.

 

واصل الطبيب وو و لين تشوجيو محادثتهما. الأمر الذي جعل شانهو و فايكي مهمشتان ولا تفهمان شيئًا واحدًا عن موضوعهما.

لين تشوجيو هي طبيبة معروفة في الدولة M. لذا ، فإن معرفتها الطبية ليست فقط من الناحية النظرية ولكنها متمكنة في مهنتها تمامًا. وبسبب هذا ، لن يمانع الطبيب وو في الحديث عن الطب مع لين تشوجيو لمدة ثلاثة أيام وثلاث ليال.

على الرغم من أن لين تشوجيو لم تكن قادراً على النوم بشكل جيد خلال فترة ما بعد الظهيرة ، ولم تنم طوال الليل. ولكن ، الدكتور وو مختلف ، فقد اعتنى بـ تساو لين خلال اليوم كله و بالكاد يمكنه الاستمرار.

 

**كل عصا من الشمع تساوي 30 دقيقة. في الفصول القادمة سأذكر الزمن بالدقائق مباشرة.**

واصل الطبيب وو و لين تشوجيو محادثتهما. الأمر الذي جعل شانهو و فايكي مهمشتان ولا تفهمان شيئًا واحدًا عن موضوعهما.

“شانهو ، لست بحاجة إلى الاستمرار في الوقوف طوال الليل. إذا كنت بحاجة إلى شيء ، فسوف أناديك. ”قالت لين تشوجيو ووجهت إصبعها إلى الكرسي في الزاوية وتركتها تجلس.

 

لقد تحسنت حالة تساو لين ولا يحتاج إلى طبيب ليراقبه. ولكن لا زالت، لين تشوجيو طلبت من المدبر تساو لإيقاظها بعد ساعتين. ثم أخذت هي وشانهو قسطا من الراحة في الغرفة المجاورة.

رمت لين تشوجيو مشكلة طبية وجعلت الطبيب وو يغط في تفكير عميق. وانتهزت لين تشوجيو هذه الفرصة للتحدث إلى شانهو و فايكي للسماح لهم بالراحة أو قد يواجهون المشاكل.

رمت لين تشوجيو مشكلة طبية وجعلت الطبيب وو يغط في تفكير عميق. وانتهزت لين تشوجيو هذه الفرصة للتحدث إلى شانهو و فايكي للسماح لهم بالراحة أو قد يواجهون المشاكل.

 

بعد بضع دقائق ، سحبت لين تشوجيو الأنبوب الشفاف ونظرت إلى ضوء الشموع ثم قالت: “إنه يعاني من حمى منخفضة الآن ، لذا لن تكون هناك مشكلة كبيرة.”

تريد شانهو و فايكي الرفض ، لكنهم لم يناموا من أثناء النهار. حتى هذا المساء ، لم يعد بإمكانهم الصمود وقرروا فقط أن يتبادلوا وقت الراحة بينهما.

“قال (هذا الأمير) طالما أن لين تشوجيو لن تخوننا ، فلن يقتلها هذا الأمير.” على الرغم من أنه ليس رجل نبيل ، لكنه رجل يمكنه أن يحفظ كلمته.

 

عندما سمع شياو تيانياو تقريره ، بدأ في النقر بإصبعه على ذراع كرسيه ، ثم سأل: “سو تشا ، ما رأيك؟”

“شانهو ، لست بحاجة إلى الاستمرار في الوقوف طوال الليل. إذا كنت بحاجة إلى شيء ، فسوف أناديك. ”قالت لين تشوجيو ووجهت إصبعها إلى الكرسي في الزاوية وتركتها تجلس.

أجاب سو تشا الذي يجلس على الجانب بهدوء: “يبدو أن لين تشوجيو لديها بالفعل مهارات طبية. ربما لم تكن تكذب علينا.”

 

 

شكرت شانهو لين تشوجيو ، بعد كل شيء ، يمكنها بالكاد دعم ساقيها.

لم يلاحظ الدكتور وو و شانهو أن شخصًا ما يراقب لين تشوجيو عن كثب من الخارج. ولكن نظرًا لأن ظهر لين تشوجيو يواجه ذلك الشخص ، فإنه لم ير في الواقع ما فعلته بالضبط . لقد رأى لين تشوجيو تقترب من سرير تساو لين وبعد فترة قصيرة كانت تحمل أنبوبة شفافة وجعلت تساو لين يشرب ما بداخله.

عندما تم إرسال المجموعة بعيداً مرة أخرى . تتظاهرت لين تشوجيو بالقرب من سرير تساو لين ولكن في الواقع ، استخدمت جسدها لعرقلة خط البصر. قامت لين تشوجيو بسحب قنية الوريدية و التنقيط الوريدي وأخفتهم على الفور داخل النظام الطبي.

 

 

 

لم يلاحظ الدكتور وو و شانهو أن شخصًا ما يراقب لين تشوجيو عن كثب من الخارج. ولكن نظرًا لأن ظهر لين تشوجيو يواجه ذلك الشخص ، فإنه لم ير في الواقع ما فعلته بالضبط . لقد رأى لين تشوجيو تقترب من سرير تساو لين وبعد فترة قصيرة كانت تحمل أنبوبة شفافة وجعلت تساو لين يشرب ما بداخله.

عندما سمع شياو تيانياو تقريره ، بدأ في النقر بإصبعه على ذراع كرسيه ، ثم سأل: “سو تشا ، ما رأيك؟”

 

بعد كل شيء ، يعرف سو تشا بوضوح ما قامت به لين تشوجيو خلال عملية الاغتيال في ليلة زفافهما. في تلك اللحظة الحرجة ، يمكنها بسهولة أن تقتل حراس شياو تيانياو أو ببساطة يمكنها تجاهلهم. لكنها لم تفعل ذلك ومنذ ذلك الحين كان لدى سو تشا انطباع جيد عنها.

بعد بضع دقائق ، سحبت لين تشوجيو الأنبوب الشفاف ونظرت إلى ضوء الشموع ثم قالت: “إنه يعاني من حمى منخفضة الآن ، لذا لن تكون هناك مشكلة كبيرة.”

لا تعرف لين تشوجيو أن هناك من يراقبها. لحسن الحظ ، كانت قد أخفت بالفعل التنقيط الوريدي مع الدواء قبل أن يعود المدبر تساو و الدكتور وو لإبعاد نفسها عن المشاكل. وهي الآن بحاجة فقط إلى إيجاد فرصة للتخلص منها بمجرد أن تصبح فارغة من الدواء .

 

 

عندما سمع الدكتور وو كلمات لين تشوجيو ، قام على الفور واقترب بتوتر.

 

 

 

“إنه أمر عادي”. قالت لين تشوجيو لتهدئة الطبيب وو فوراً. جلس الاثنان مرة أخرى وواصلوا محادثتهما الطبية.

 

 

 

على الرغم من أن لين تشوجيو لم تكن قادراً على النوم بشكل جيد خلال فترة ما بعد الظهيرة ، ولم تنم طوال الليل. ولكن ، الدكتور وو مختلف ، فقد اعتنى بـ تساو لين خلال اليوم كله و بالكاد يمكنه الاستمرار.

 

 

على الرغم من أن لين تشوجيو لم تكن قادراً على النوم بشكل جيد خلال فترة ما بعد الظهيرة ، ولم تنم طوال الليل. ولكن ، الدكتور وو مختلف ، فقد اعتنى بـ تساو لين خلال اليوم كله و بالكاد يمكنه الاستمرار.

كان عقله لا يزال يريد البقاء ، لكن جسده لم يعد قادرًا على الاستمرار.

 

 

 

أراد الدكتور وو أن يستمر في مساعدة لين تشوجيو ، لكنها أقنعته بالمغادرة: “الطبيب وو ، كيف يمكن أن يهمل الطبيب العناية بجسده؟ سأقيم في قصر شياو لذا لا يزال لدينا الكثير من الفرص لتبادل المعرفة “.

لا تعرف لين تشوجيو أن هناك من يراقبها. لحسن الحظ ، كانت قد أخفت بالفعل التنقيط الوريدي مع الدواء قبل أن يعود المدبر تساو و الدكتور وو لإبعاد نفسها عن المشاكل. وهي الآن بحاجة فقط إلى إيجاد فرصة للتخلص منها بمجرد أن تصبح فارغة من الدواء .

 

 

أدرك الطبيب وو أنه يعيش مع الأميرة في نفس المكان لذلك لا يزال لديهم الفرصة للحديث. ولذلك ، لم يعد الطبيب وو مصراً وغادر مطمئناً.

“إن سبب وفاة والدة لين تشوجيو مشكوك فيه للغاية. وعلى الرغم من أن عائلة لين تبدو متناغمة في الخارج ، ولكن من يدري ما إذا كانت لين تشوجيو تعاني من صعوبات حقيقية في الداخل. ”قال سو تشا أثناء محاولته الدفاع عن لين تشوجيو.

 

“قال الدكتور العظيم مو أنك بحاجة إلى العثور على مكان أكثر هدوءًا حتى تتمكن من التعافي بسهولة”. قال لي باى بوضوح ، على ما يبدو ، إنه لا يتفق معه على البقاء في قصر شياو.

لم يمض مغادرة الدكتور وو لفترة طويلة ، حتى عاد المدبر تساو و كان متعبًا للغاية. حاولت لين تشوجيو إقناعه أيضاً ، لكن دون جدوى، لذا لم تصر عليه وبقيت بعدها صامته.

 

 

“إذن ، هل ستدخل القصر معها الآن؟” تحولت عيون سو تشا إلى ألوان مشرقة ومليئة بالأمل.

لقد تحسنت حالة تساو لين ولا يحتاج إلى طبيب ليراقبه. ولكن لا زالت، لين تشوجيو طلبت من المدبر تساو لإيقاظها بعد ساعتين. ثم أخذت هي وشانهو قسطا من الراحة في الغرفة المجاورة.

 

 

 

قررت لين تشوجيو الراحة ، لذلك قرر الحارس الذي يختبئ في الظل أن يقدم تقريرا. لكن… …

أدرك الطبيب وو أنه يعيش مع الأميرة في نفس المكان لذلك لا يزال لديهم الفرصة للحديث. ولذلك ، لم يعد الطبيب وو مصراً وغادر مطمئناً.

 

 

لم تفعل لين تشوجيو أي أشياء شنيعة أو غريبة ، لذا لا يوجد ما يبلغ عنه. الشيء الوحيد الذي يمكنه الإبلاغ عنه هو أن الدكتور وو ولين تشوجيو كانا يتحدثان طوال الليل. ولكن ، حول محتوى محادثتهم؟

 

 

على الرغم من أن لين تشوجيو لم تكن قادراً على النوم بشكل جيد خلال فترة ما بعد الظهيرة ، ولم تنم طوال الليل. ولكن ، الدكتور وو مختلف ، فقد اعتنى بـ تساو لين خلال اليوم كله و بالكاد يمكنه الاستمرار.

عذرا ، لكنه لم يعد يتذكرها جميعا.

 

*

*

عندما سمع شياو تيانياو تقريره ، بدأ في النقر بإصبعه على ذراع كرسيه ، ثم سأل: “سو تشا ، ما رأيك؟”

 

 

 

أجاب سو تشا الذي يجلس على الجانب بهدوء: “يبدو أن لين تشوجيو لديها بالفعل مهارات طبية. ربما لم تكن تكذب علينا.”

 

 

**كل عصا من الشمع تساوي 30 دقيقة. في الفصول القادمة سأذكر الزمن بالدقائق مباشرة.**

“هل أخفت فقط تلك المهارات طوال هذه السنوات؟”حدق شياو تيانياو بعينين نصف مغمضتين ..

قررت لين تشوجيو الراحة ، لذلك قرر الحارس الذي يختبئ في الظل أن يقدم تقريرا. لكن… …

 

 

لم يصدق أن امرأة مثل لين تشوجيو قد خدعته ولعبت به خلال تلك السنوات. كانت لين تشوجيو لديها المهارات الطبية كل هذه السنوات ، لكنه لم يكتشف ذلك في وقت أقرب؟

“إنه أمر عادي”. قالت لين تشوجيو لتهدئة الطبيب وو فوراً. جلس الاثنان مرة أخرى وواصلوا محادثتهما الطبية.

“إن سبب وفاة والدة لين تشوجيو مشكوك فيه للغاية. وعلى الرغم من أن عائلة لين تبدو متناغمة في الخارج ، ولكن من يدري ما إذا كانت لين تشوجيو تعاني من صعوبات حقيقية في الداخل. ”قال سو تشا أثناء محاولته الدفاع عن لين تشوجيو.

اختنق سو تشا تقريبا ، ولكنه خاف من شياو تيانياو وأصبح جاداً ثم سأل: “هل يمكننا حقاً الوثوق بـ الدكتور العظيم مو ؟ ألا تجد أنه من الغريب أنه وافق علينا بسهولة؟ ”

 

عندما سمع شياو تيانياو تقريره ، بدأ في النقر بإصبعه على ذراع كرسيه ، ثم سأل: “سو تشا ، ما رأيك؟”

بعد كل شيء ، يعرف سو تشا بوضوح ما قامت به لين تشوجيو خلال عملية الاغتيال في ليلة زفافهما. في تلك اللحظة الحرجة ، يمكنها بسهولة أن تقتل حراس شياو تيانياو أو ببساطة يمكنها تجاهلهم. لكنها لم تفعل ذلك ومنذ ذلك الحين كان لدى سو تشا انطباع جيد عنها.

تريد شانهو و فايكي الرفض ، لكنهم لم يناموا من أثناء النهار. حتى هذا المساء ، لم يعد بإمكانهم الصمود وقرروا فقط أن يتبادلوا وقت الراحة بينهما.

 

 

نظر سو تشا بعناية إلى شياو تيانياو ، عندما رأى أنه ليس غاضبًا. لقد شعر بإغراء أن يقول: “تيانياو ، لقد أنقذتك مرة من قبل. لذا ، ألا يمكنك منحها فرصة؟ ”

 

 

 

“قال (هذا الأمير) طالما أن لين تشوجيو لن تخوننا ، فلن يقتلها هذا الأمير.” على الرغم من أنه ليس رجل نبيل ، لكنه رجل يمكنه أن يحفظ كلمته.

 

 

 

“إذن ، هل ستدخل القصر معها الآن؟” تحولت عيون سو تشا إلى ألوان مشرقة ومليئة بالأمل.

 

 

 

تحول وجه شياو تيانياو على الفور إلى وجه قاتم: “سو تشا ، لا تدفع حظك إلى أبعد من اللازم.”

 

 

لم يصدق أن امرأة مثل لين تشوجيو قد خدعته ولعبت به خلال تلك السنوات. كانت لين تشوجيو لديها المهارات الطبية كل هذه السنوات ، لكنه لم يكتشف ذلك في وقت أقرب؟

“اهمم، فقط ادعي أنني لم أقل أي شيء”.أغلق سو تشا فمه على الفور ولم يعد يقول أي شيء.

 

 

لم يمض مغادرة الدكتور وو لفترة طويلة ، حتى عاد المدبر تساو و كان متعبًا للغاية. حاولت لين تشوجيو إقناعه أيضاً ، لكن دون جدوى، لذا لم تصر عليه وبقيت بعدها صامته.

عمل لي باي وسو تشا معا لسنوات عديدة. الاثنان منهم يفهمان بعضهما البعض ، لذلك عندما لاحظ أن سو تشا لم يعد يتحدث. عندها تحدث لي باي على الفور: “تيانياو ، قال الطبيب العظيم مو أنه أتم إعداد الأشياء التي سيحتاجها. لكن ، لا أعرف أين تريد أن تبدأ علاجك؟”

**كل عصا من الشمع تساوي 30 دقيقة. في الفصول القادمة سأذكر الزمن بالدقائق مباشرة.**

 

 

“هنا”. قضى شياو تيانياو الكثير من الجهد للعثور على الطبيب العظيم مو . إذا لم يستطع علاجه. فليس لديه خيار آخر سوى الذهاب إلى البلدان الأخرى أو للحصول على علاج من طبيب إمبراطوري آخر من مختلف الإمبراطوريات.

عندما سمع شياو تيانياو تقريره ، بدأ في النقر بإصبعه على ذراع كرسيه ، ثم سأل: “سو تشا ، ما رأيك؟”

 

 

“قال الدكتور العظيم مو أنك بحاجة إلى العثور على مكان أكثر هدوءًا حتى تتمكن من التعافي بسهولة”. قال لي باى بوضوح ، على ما يبدو ، إنه لا يتفق معه على البقاء في قصر شياو.

“هل أخفت فقط تلك المهارات طوال هذه السنوات؟”حدق شياو تيانياو بعينين نصف مغمضتين ..

 

 

“قصر شياو هو المكان الأكثر أمانا.” فبعد محاولة الإغتيال في المرة الماضية ، أصبح الدفاعات في قصر شياو الضعف وأصبحت أقوى من ذي قبل. والآن ، أصبح كل من الداخل والخارج أكثر أمانًا. وعلى الرغم من أنه لا يزال غير متأكد بنسبة 100٪ ، إلا أن الجواسيس لن يكونوا قادرين على الوصول إلى ساحة الفناء.

 

 

 

بعد ذلك ، أدرك لي باي أن المكان الأكثر أمانًا هو أكثر أهمية من المكان الهادئ: “حسنًا ، سأرتب الأشياء هنا”.

 

 

 

“ممم”. وقال شياو تيانياو بضعة أشياء قبل أن يرسل لي باي وسو تشا.

 

 

 

هناك العديد من الأشياء الأخرى التي يجب القيام بها ، لكن سو تشا لم يتسرع في الذهاب وتوانى قليلاً. شعر شياو تيانياو بعدم الرضا وعبس ، “إذا كان لديك ما تقوله ، فقط قله وتوقف عن التصرف كفتاة”.

“إنه أمر عادي”. قالت لين تشوجيو لتهدئة الطبيب وو فوراً. جلس الاثنان مرة أخرى وواصلوا محادثتهما الطبية.

 

 

اختنق سو تشا تقريبا ، ولكنه خاف من شياو تيانياو وأصبح جاداً ثم سأل: “هل يمكننا حقاً الوثوق بـ الدكتور العظيم مو ؟ ألا تجد أنه من الغريب أنه وافق علينا بسهولة؟ ”

أدرك الطبيب وو أنه يعيش مع الأميرة في نفس المكان لذلك لا يزال لديهم الفرصة للحديث. ولذلك ، لم يعد الطبيب وو مصراً وغادر مطمئناً.

 

نظر سو تشا بعناية إلى شياو تيانياو ، عندما رأى أنه ليس غاضبًا. لقد شعر بإغراء أن يقول: “تيانياو ، لقد أنقذتك مرة من قبل. لذا ، ألا يمكنك منحها فرصة؟ ”

تعامل سو تشا مع الكثير من أنواع مختلفة من الناس. لذا ، فهو يعرف مدى صعوبة التعامل مع الدكتور العظيم موا . ولكن هذه المرة ، وافق الدكتور العظيم مو بسهولة ، لذا لم يشعر سو تشا بالراحة.

عمل لي باي وسو تشا معا لسنوات عديدة. الاثنان منهم يفهمان بعضهما البعض ، لذلك عندما لاحظ أن سو تشا لم يعد يتحدث. عندها تحدث لي باي على الفور: “تيانياو ، قال الطبيب العظيم مو أنه أتم إعداد الأشياء التي سيحتاجها. لكن ، لا أعرف أين تريد أن تبدأ علاجك؟”

 

 

“هذا الأمير له ترتيباته الخاصة.” لم يقل شياو تيانياو أنه لا يثق بـ الدكتور العظيم مو ، لكنه لم يقل أيضاً أنه بثق به تماماً. يعرف سو تشا أن شياو تيانياو لديه خطته الخاصة لذلك لم يعد يزعجه وغادر بصمت بعد تذكيره بأخذ استراحة مبكرة.

“هنا”. قضى شياو تيانياو الكثير من الجهد للعثور على الطبيب العظيم مو . إذا لم يستطع علاجه. فليس لديه خيار آخر سوى الذهاب إلى البلدان الأخرى أو للحصول على علاج من طبيب إمبراطوري آخر من مختلف الإمبراطوريات.

 

 

“ممم”. وافق شياو تيان ياو ، لكنه جلس بهدوء ودعم رأسه بذراعه اليمنى. ومن يدري بالضبط ما يفكر به …

 

 

---

ترجمة موقع ملوك الروايات. لا تُلهِكُم القراءة عن اداء الصلوات فى أوقاتها و لا تنسوا نصيبكم من القرآن

أشترك الان من هنا. ولامزيد من الاعلانات
لا تنسى وضع تعليق للمترجم فهذا يساعده على الاستمرار ومواصلة العمل عندما يرى تشجيعًا.

التعليقات

اعدادات القارئ

لايعمل مع الوضع اليلي
لتغير كلمة إله الى شيء أخر
إعادة ضبط