نظرًا لتوقف عرض الإعلانات على الموقع بسبب حظره من شركات الإعلانات ، فإننا نعتمد الآن بشكل كامل على دعم قرائنا الكرام لتغطية تكاليف تشغيل الموقع وتوجيه الفائض نحو دعم المترجمين. للمساهمة ودعم الموقع عن طريق الباي بال , يمكنك النقر على الرابط التالي
paypal.me/IbrahimShazly
هذا المحتوى ترفيهي فقط ولايمت لديننا بأي صلة. لا تجعلوا القراءة تلهيكم عن صلواتكم و واجباتكم.

princess medical doctor 126

في القصر والأفضل استخدام زوجة العم الإمبراطوري

في القصر والأفضل استخدام زوجة العم الإمبراطوري

الفصل 126: في القصر والأفضل استخدام زوجة العم الإمبراطوري

العودة إلى غرفة الدراسة. على الرغم من أنه تأخر بالفعل ، أمر شياو تيانياو سو تشا وليو باي بالمجيء. وعندما وصلوا ، قال بعيون مغلقة: “اذهب و سرب بعض الأخبار إلى بلاد الشمال”.

 

عندما بقي الطبيب مو و مو يير في القصر لمدة شهر. اصبحت حالة الأمير الثالث شياو زيان مستقرة أكثر فأكثر. لم يهاجم مرض الأمير الثالث طوال الشهر. وبسبب هذا ، كانت المحظية الإمبراطوري تشو ممتنة جدًا الطبيب مو. جمال مو يير أضاف أيضًا بعض النقاط.

داخل المنزل ، لا تزال لين تشوجيو و خدامتها الأربعة يتحدثون. ولكن ، لم يعد بإمكان شياو تيانياو سماعهم. كل ما يعرفه هو أنه شعر بعدم الراحة. شعر وكأنه حصل على ألم في القلب.

ولي العهد ليس غبيا. نشأ في القصر ، فلماذا لا يفهمها؟ لذا ، قال ولي العهد على مضض: “الأم، وانتينج لا تفهم هذا النوع من الأشياء. كما أن رئيس الوزراء لين لا يريدها أن تتورط في هذه الأشياء. “لين وانتينج لطيفة للغاية ، فلماذا يجب عليها أن تتورط في هذا الشيء القذر؟ “الأم، لماذا لا نستخدم لين تشوجيو بدلا من ذلك؟ هي ومو يير قريبتان ، لذلك لم يكن لديها وقتًا عصيبًا للتقرب منها. ”

لا يعرف شياو تيانياو طول المدة التي قضاها أمام الباب. ولكن عندما هدأ في النهاية ، لاحظ أن المنزل قد أصبح هادئًا بالفعل. و سمع زهنزو تساعد لين تشوجيو للذهاب للنوم ، وهكذا …

وفي هذين العامين ، كان البلد الشمالي يعتمد فقط على موارد الجنوب والغرب للعيش. لكن لأن موارد بلدان الجنوب والغرب كانت محدودة. كل عام ، كان هناك العديد من كبار السن في الشمال والنساء اللواتي يموتن بسبب المجاعة.

لم يعد يذهب إلى الداخل وأمر أفراده بالعودة.

ومع ذلك ، لا تريد الإمبراطورة وولي العهد أن تتعافى أرجل الأمير الثالث شياو زيان. لأنه في نظر الإمبراطور ، فقط هو موجود. لذلك ، إذا تعافى وكان قادرا على المشي في المستقبل. سيكون من الصعب التنبؤ بمستقبل الإمبراطورة وولي العهد.

*

كان شياو تيانياو الابن المفضل للإمبراطور الراحل. ولأن الإمبراطور الراحل كان يفضله بشدة ، كان الإمبراطور الراحل على وشك إلغاء القانون القديم وإصدار قانون جديد. وإن لم يكن لشيخوخته ونقص طاقته ، لربما نجح في فرض هذا القانون قبل وفاته. وإذا حدث ذلك ، فمن الواضح من الشخص الذى يجب أن يجلس على العرش.

العودة إلى غرفة الدراسة. على الرغم من أنه تأخر بالفعل ، أمر شياو تيانياو سو تشا وليو باي بالمجيء. وعندما وصلوا ، قال بعيون مغلقة: “اذهب و سرب بعض الأخبار إلى بلاد الشمال”.

الفتيات لديهن لغات مشتركة. وهذا يعني أن لين وانتينج سوف تكون كبش الفداء.

البلد الشمالي مليء بالثلوج. لذلك ، لديهم فقط القليل من الموارد. وبسبب ذلك ، كانوا يتطلعون إلى الموارد الوفيرة في البلد الشرقي. ولكن بسبب شياو تيانياو ، إله الحرب ، لم يجرؤوا على مهاجمة الدولة الشرقية.

الفتيات لديهن لغات مشتركة. وهذا يعني أن لين وانتينج سوف تكون كبش الفداء.

وفي هذين العامين ، كان البلد الشمالي يعتمد فقط على موارد الجنوب والغرب للعيش. لكن لأن موارد بلدان الجنوب والغرب كانت محدودة. كل عام ، كان هناك العديد من كبار السن في الشمال والنساء اللواتي يموتن بسبب المجاعة.

لفت عيون الإمبراطورة مع كلامه تقريبا ، ولكن بعد ذلك ، حاولت أن تتحلى بالصبر وقالت: “صبي ساذج ، وانتينج لا تفهم أي شيء ، لذلك لن يضع الناس حذرا منها. هي ولية العهد. لا يمكنك فقط حمايتها لبقية حياتها ، أليس كذلك؟ يجب عليها أيضًا أن تفعل شيئًا “.

لذا ، إذا كان البلد الشمالي سيحصل على خبر مفاده أن شياو تيانياو أصبح مقعد ولم يعد قادراً على قيادة جيشه. وقواته الآن في يد الإمبراطور. لن يعودوا يترددون في مهاجمة الدولة الشرقية. سيكون لديهم الآن شتاء مزدهر.

قال ولي العهد بتردد: “ألن يكون استخدام لين تشوجيو أفضل بكثير؟” ولكن ، الإمبراطورة لا تزال غاضبة: “أنت آه! لين تشوجيو هي عمة الإمبراطورية الخاصة بك. لا يمكنك فقط استدعاءها لدخول القصر. وليس الأمر كما لو أنها يمكن أن تترك شياو وانغفو في أي وقت. ”

وبمجرد أن يهاجم بلد الشمال البلد الشرقي. لم يعد الإمبراطور يملك الوقت على قمع شياو تيانياو. وبالطبع ، هذه ليست القضية الأكثر أهمية ، فالمسألة الأكثر أهمية هي أن جنود بلاد شمالية شجعان وخبراء. وبصرف النظر عن جنود شياو تيانياو ، لا يمكن لأحد آخر هزيمتهم.

في ذلك الوقت أيضا ، لإنقاذ بلاده ، سرسل الإمبراطور شياو تيانياو وجنوده لمحاربتهم.

في ذلك الوقت أيضا ، لإنقاذ بلاده ، سرسل الإمبراطور شياو تيانياو وجنوده لمحاربتهم.

من أجل جعل شياو تيانياو ولي العهد ، قرر الإمبراطور الراحل إلى إلغاء القانون القديم وجعل واحد جديد. لذلك ، ليس هناك ما يضمن أن الإمبراطور الحالي لن يفعل الشيء نفسه.

لذا ، على الرغم من أنه مخالف للقانون ، فقد طرح سو تشا وليو باي هذه الخطة منذ فترة طويلة لقمع الإمبراطور. ولكن ، رفض شياو تيانياو ، لأنه … …

قال ولي العهد بتردد: “ألن يكون استخدام لين تشوجيو أفضل بكثير؟” ولكن ، الإمبراطورة لا تزال غاضبة: “أنت آه! لين تشوجيو هي عمة الإمبراطورية الخاصة بك. لا يمكنك فقط استدعاءها لدخول القصر. وليس الأمر كما لو أنها يمكن أن تترك شياو وانغفو في أي وقت. ”

فهو ليس أمير البلاد الشرقي فحسب ، بل هو أيضاً قائد يقود الحرب. لذلك ، يعرف مدى الضرر الذي تسببه الحرب أكثر من أي شخص آخر. هو في الواقع لا يريد أن يكون لديه حرب ، لكن الواقع يجبره على فعل ذلك.

لم يعد يذهب إلى الداخل وأمر أفراده بالعودة.

مع الحرب ، لن يتمكن المسؤولون من الراحة.

 

مع الحرب ، سيكون للجنرالات فرصة عظيمة.

وبمجرد أن يهاجم بلد الشمال البلد الشرقي. لم يعد الإمبراطور يملك الوقت على قمع شياو تيانياو. وبالطبع ، هذه ليست القضية الأكثر أهمية ، فالمسألة الأكثر أهمية هي أن جنود بلاد شمالية شجعان وخبراء. وبصرف النظر عن جنود شياو تيانياو ، لا يمكن لأحد آخر هزيمتهم.

رؤية ليو شياو تيانياو وافق أخيرا ، ليو باي وسو تشى شعروا بالارتياح سرا ، ولكن بعد ذلك تنهد سو تشا وقال: “تيانياو، هذه الخطوة ليست ضارة ، بل مفيدة للشعب الشرقي. في السنوات القليلة الماضية ، أصبح جنود بلاد الشمال أكثر قوة. لذا ، نحن بحاجة إلى تقليل قوتهم. لأنه إذا لم نقم بذلك ، فستعاني بلد الشرق أكبر بكثير في المستقبل “.

*

“اممم”. لا زال قال شياو تيانياو مع وجه تعبير مكتئب.

فهو ليس أمير البلاد الشرقي فحسب ، بل هو أيضاً قائد يقود الحرب. لذلك ، يعرف مدى الضرر الذي تسببه الحرب أكثر من أي شخص آخر. هو في الواقع لا يريد أن يكون لديه حرب ، لكن الواقع يجبره على فعل ذلك.

بمجرد أن يصبح مصمماً ، لن يندم على ذلك مهما حدث. وحتى لو كان قراره خاطئًا ، فسيواصل المضي قدمًا.

مع الحرب ، لن يتمكن المسؤولون من الراحة.

سو تشا وليو باي لم يعد يقولوا أي شيء الخروج إلى الحرب ليس سهلا كما يبدو. يحتاج الاثنان منهم إلى إعداد الكثير من الأشياء. ويجب أن يتم ذلك في أقرب وقت ممكن بحيث يتوقف قمع الإمبراطور قبل أن يضطهدهم.

أومأت الإمبراطورة رأسها بارتياح ، ثم ابتسمت برشاقة وقالت: “لقد مر وقت طويل منذ أن زارت وانتينج القصر. القصر يفتقدها كثيرا. لماذا لا تأتي بها وترافقها في القصر؟

لم يتحرك شياو تيانياو بعيدًا ، فتابع الجلوس هناك في نفس المكان. وحتى عندما تم إضعاف ضوء الشموع في الغرفة ، ما زال التفكير العميق لشياو تيانياو مجهولًا …

“اممم”. لا زال قال شياو تيانياو مع وجه تعبير مكتئب.

*

العديد من الأشياء الجيدة تستمر في الحدوث ، لذا لم ينسوا أن يعطوا مو يور اهتمامًا جيدًا ، بل ألمحوا لها ، أنه طالما شفيت سيقان الأمير الثالث شياو زيان. مستقبلها سيكون بلا حدود

عندما بقي الطبيب مو و مو يير في القصر لمدة شهر. اصبحت حالة الأمير الثالث شياو زيان مستقرة أكثر فأكثر. لم يهاجم مرض الأمير الثالث طوال الشهر. وبسبب هذا ، كانت المحظية الإمبراطوري تشو ممتنة جدًا الطبيب مو. جمال مو يير أضاف أيضًا بعض النقاط.

 

العديد من الأشياء الجيدة تستمر في الحدوث ، لذا لم ينسوا أن يعطوا مو يور اهتمامًا جيدًا ، بل ألمحوا لها ، أنه طالما شفيت سيقان الأمير الثالث شياو زيان. مستقبلها سيكون بلا حدود

ولي العهد ليس غبيا. نشأ في القصر ، فلماذا لا يفهمها؟ لذا ، قال ولي العهد على مضض: “الأم، وانتينج لا تفهم هذا النوع من الأشياء. كما أن رئيس الوزراء لين لا يريدها أن تتورط في هذه الأشياء. “لين وانتينج لطيفة للغاية ، فلماذا يجب عليها أن تتورط في هذا الشيء القذر؟ “الأم، لماذا لا نستخدم لين تشوجيو بدلا من ذلك؟ هي ومو يير قريبتان ، لذلك لم يكن لديها وقتًا عصيبًا للتقرب منها. ”

لنفترض أن مستقبلها سيكون بلا حدود ، فمن الأرجح أنها ستجلس في كرسي العنقاء. تتفهم مو يور تلميحات المحظية الإمبراطورية تشو ، لكنها لم تأخذ الأمر على محمل الجد.

العديد من الأشياء الجيدة تستمر في الحدوث ، لذا لم ينسوا أن يعطوا مو يور اهتمامًا جيدًا ، بل ألمحوا لها ، أنه طالما شفيت سيقان الأمير الثالث شياو زيان. مستقبلها سيكون بلا حدود

كان الإمبراطور قد اختار بالفعل شياو تيانروي كولي عهده في وقت مبكر. ولكن ، حتى لو مات ، فإن الإمبراطورة لا يزال لديها الأمير السابع. في البلد الشرقي ، يُفضل الأطفال الشرعيون دائمًا الجلوس على العرش ، لذلك حتى لو كان الأمير الثالث هو الابن المحبوب للإمبراطور ، فلن يكون أبداً وليًا. مثال ممتاز لذلك هو الإمبراطور الحالي و شياو تيانياو.

“اممم”. لا زال قال شياو تيانياو مع وجه تعبير مكتئب.

كان شياو تيانياو الابن المفضل للإمبراطور الراحل. ولأن الإمبراطور الراحل كان يفضله بشدة ، كان الإمبراطور الراحل على وشك إلغاء القانون القديم وإصدار قانون جديد. وإن لم يكن لشيخوخته ونقص طاقته ، لربما نجح في فرض هذا القانون قبل وفاته. وإذا حدث ذلك ، فمن الواضح من الشخص الذى يجب أن يجلس على العرش.

وفي هذين العامين ، كان البلد الشمالي يعتمد فقط على موارد الجنوب والغرب للعيش. لكن لأن موارد بلدان الجنوب والغرب كانت محدودة. كل عام ، كان هناك العديد من كبار السن في الشمال والنساء اللواتي يموتن بسبب المجاعة.

ومع ذلك ، حتى لو لم ينجح الإمبراطور الراحل في جعل شياو تيانياو ولي العهد. أعطى شياو تيانياو القوة العسكرية. لذا ، حتى لو لم يكن لدى شياو تيانياو آباء في هذا العمر الصغير ، فقد نشأ بسلام. وبسبب هذه القوة العسكرية ، اصبح تهديدًا للعائلة المالكة.

العديد من الأشياء الجيدة تستمر في الحدوث ، لذا لم ينسوا أن يعطوا مو يور اهتمامًا جيدًا ، بل ألمحوا لها ، أنه طالما شفيت سيقان الأمير الثالث شياو زيان. مستقبلها سيكون بلا حدود

اصبح وجود شياو تيانياو أكبر عار للإمبراطور الحالي. وهذا أيضاً هو السبب الذي جعل الإمبراطور يكرهه بعمق.

أومأت الإمبراطورة رأسها بارتياح ، ثم ابتسمت برشاقة وقالت: “لقد مر وقت طويل منذ أن زارت وانتينج القصر. القصر يفتقدها كثيرا. لماذا لا تأتي بها وترافقها في القصر؟

*

“اممم”. لا زال قال شياو تيانياو مع وجه تعبير مكتئب.

مع التحسن المستمر في حالة الأمير الثالث شياو زيان. يعتقد الإمبراطور والمحظية الإمبراطوري تشو أن الطبيب مو سيكون قادراً على علاج ساقيه. تؤمن الإمبراطورة وولي العهد أيضاً بهذا.

مع الحرب ، لن يتمكن المسؤولون من الراحة.

ومع ذلك ، لا تريد الإمبراطورة وولي العهد أن تتعافى أرجل الأمير الثالث شياو زيان. لأنه في نظر الإمبراطور ، فقط هو موجود. لذلك ، إذا تعافى وكان قادرا على المشي في المستقبل. سيكون من الصعب التنبؤ بمستقبل الإمبراطورة وولي العهد.

كما فكر ولي العهد في الأمر نفسه ، فقال: “لحل هذه المسألة ، يجب أن نبدأ مع الطبيب مو”.

من أجل جعل شياو تيانياو ولي العهد ، قرر الإمبراطور الراحل إلى إلغاء القانون القديم وجعل واحد جديد. لذلك ، ليس هناك ما يضمن أن الإمبراطور الحالي لن يفعل الشيء نفسه.

لم يعد يذهب إلى الداخل وأمر أفراده بالعودة.

“يجب أن لا ندع الطبيب مو يشفي رجليه.” معنى الإمبراطورة بديهي.

كما فكر ولي العهد في الأمر نفسه ، فقال: “لحل هذه المسألة ، يجب أن نبدأ مع الطبيب مو”.

على الرغم من أن ولي العهد دائما لديه أفكار سيئة. هو ابن مطيع جدا. كان يستمع دائما إلى الإمبراطورة بغض النظر عما تقوله.

عيون ولي العهد تومض. فقط من خلال النظر ، كانت الإمبراطورة قادرة على فهم كلماته ، لذلك قالت على الفور: “احتفظ بها فقط في عقلك. كان والدك يحرسهم بشكل صارم في الآونة الأخيرة. إذا علم أنه كان أنت ، حتى أنا لن أتمكن من حمايتك. “لا تريد الإمبراطورة أن يتم التخلي عنه.

مع الحرب ، سيكون للجنرالات فرصة عظيمة.

عندما كان الإمبراطور لا يزال شابا ، كان ولي العهد دائما في عينيه.

على الرغم من أن ولي العهد دائما لديه أفكار سيئة. هو ابن مطيع جدا. كان يستمع دائما إلى الإمبراطورة بغض النظر عما تقوله.

بعد سماع كلمات الامبراطورة ، وضع ولي العهد جانبا أفكاره جانبا وقال بكل احترام: “إير تشن فهم. الأم الامبراطورية يرجى أن تطمئني “.

الفتيات لديهن لغات مشتركة. وهذا يعني أن لين وانتينج سوف تكون كبش الفداء.

على الرغم من أن ولي العهد دائما لديه أفكار سيئة. هو ابن مطيع جدا. كان يستمع دائما إلى الإمبراطورة بغض النظر عما تقوله.

*

أومأت الإمبراطورة رأسها بارتياح ، ثم ابتسمت برشاقة وقالت: “لقد مر وقت طويل منذ أن زارت وانتينج القصر. القصر يفتقدها كثيرا. لماذا لا تأتي بها وترافقها في القصر؟

في وجهة نظر الإمبراطورة ، لين وانتينج ليست بريئة كما تبدو. نجحت في انتزاع زواج أختها. إنها ليست مهمة سهلة ، أليس كذلك؟

الفتيات لديهن لغات مشتركة. وهذا يعني أن لين وانتينج سوف تكون كبش الفداء.

لذا ، إذا كان البلد الشمالي سيحصل على خبر مفاده أن شياو تيانياو أصبح مقعد ولم يعد قادراً على قيادة جيشه. وقواته الآن في يد الإمبراطور. لن يعودوا يترددون في مهاجمة الدولة الشرقية. سيكون لديهم الآن شتاء مزدهر.

ولي العهد ليس غبيا. نشأ في القصر ، فلماذا لا يفهمها؟ لذا ، قال ولي العهد على مضض: “الأم، وانتينج لا تفهم هذا النوع من الأشياء. كما أن رئيس الوزراء لين لا يريدها أن تتورط في هذه الأشياء. “لين وانتينج لطيفة للغاية ، فلماذا يجب عليها أن تتورط في هذا الشيء القذر؟ “الأم، لماذا لا نستخدم لين تشوجيو بدلا من ذلك؟ هي ومو يير قريبتان ، لذلك لم يكن لديها وقتًا عصيبًا للتقرب منها. ”

من أجل جعل شياو تيانياو ولي العهد ، قرر الإمبراطور الراحل إلى إلغاء القانون القديم وجعل واحد جديد. لذلك ، ليس هناك ما يضمن أن الإمبراطور الحالي لن يفعل الشيء نفسه.

لفت عيون الإمبراطورة مع كلامه تقريبا ، ولكن بعد ذلك ، حاولت أن تتحلى بالصبر وقالت: “صبي ساذج ، وانتينج لا تفهم أي شيء ، لذلك لن يضع الناس حذرا منها. هي ولية العهد. لا يمكنك فقط حمايتها لبقية حياتها ، أليس كذلك؟ يجب عليها أيضًا أن تفعل شيئًا “.

مع الحرب ، لن يتمكن المسؤولون من الراحة.

في وجهة نظر الإمبراطورة ، لين وانتينج ليست بريئة كما تبدو. نجحت في انتزاع زواج أختها. إنها ليست مهمة سهلة ، أليس كذلك؟

الفصل 126: في القصر والأفضل استخدام زوجة العم الإمبراطوري

قال ولي العهد بتردد: “ألن يكون استخدام لين تشوجيو أفضل بكثير؟” ولكن ، الإمبراطورة لا تزال غاضبة: “أنت آه! لين تشوجيو هي عمة الإمبراطورية الخاصة بك. لا يمكنك فقط استدعاءها لدخول القصر. وليس الأمر كما لو أنها يمكن أن تترك شياو وانغفو في أي وقت. ”

العودة إلى غرفة الدراسة. على الرغم من أنه تأخر بالفعل ، أمر شياو تيانياو سو تشا وليو باي بالمجيء. وعندما وصلوا ، قال بعيون مغلقة: “اذهب و سرب بعض الأخبار إلى بلاد الشمال”.

في العائلة المالكة ، دون كلمات الإمبراطور أو المرسوم الإمبراطوري. لا يمكنهم فقط استدعاء زوجة الأخ الأصغر للإمبراطور. وعلى الرغم من أنها استخدمت لين تشوجيو من قبل ، فهي لا تريد أن تقتلها …

عندما كان الإمبراطور لا يزال شابا ، كان ولي العهد دائما في عينيه.

على الرغم من أن ولي العهد دائما لديه أفكار سيئة. هو ابن مطيع جدا. كان يستمع دائما إلى الإمبراطورة بغض النظر عما تقوله.

---

ترجمة موقع ملوك الروايات. لا تُلهِكُم القراءة عن اداء الصلوات فى أوقاتها و لا تنسوا نصيبكم من القرآن

أشترك الان من هنا. ولامزيد من الاعلانات
لا تنسى وضع تعليق للمترجم فهذا يساعده على الاستمرار ومواصلة العمل عندما يرى تشجيعًا.

التعليقات

اعدادات القارئ

لايعمل مع الوضع اليلي
لتغير كلمة إله الى شيء أخر
إعادة ضبط