نظرًا لتوقف عرض الإعلانات على الموقع بسبب حظره من شركات الإعلانات ، فإننا نعتمد الآن بشكل كامل على دعم قرائنا الكرام لتغطية تكاليف تشغيل الموقع وتوجيه الفائض نحو دعم المترجمين. للمساهمة ودعم الموقع عن طريق الباي بال , يمكنك النقر على الرابط التالي
paypal.me/IbrahimShazly
هذا المحتوى ترفيهي فقط ولايمت لديننا بأي صلة. لا تجعلوا القراءة تلهيكم عن صلواتكم و واجباتكم.

النظام_الأول_كول 790

هل أنت وحيد؟

هل أنت وحيد؟

لماذا أنا؟

 

 

 

هذا هو السؤال الذي أراد رين شياو سو طرحه أكثر من أي شيء.

“أنا أقول أنك مختلف عن البشر العاديين. لديك قوة غريبة، لكنهم لا يملكون ذلك” أجابت لينغ لينغ.

 

 

في وقت سابق من بعد الظهر، تواصلت لينغ لينغ بنبرة قاسية للغاية عند التفاعل معه في القاعدة 1. ولكن الآن، بدا الأمر وكأنها إنسان عادي يتحدث على الهاتف. على الرغم من أن لهجتها حملت قدرًا أقل من العاطفة، وبدت جاهلة لطرق تواصل البشر في العالم، ربما لم يكن رين شياو سو ليخمن أن الطرف الآخر ذكاء اصطناعي لو لم يكن مصابًا بجنون العظمة.

لكن رين شياو سو لم يستطع إلا أن يشعر بالدهشة. ما الذي عنته بقولها أنهما ‘شاذين’ بالنسبة للبشر؟ تساءل “أنا أيضًا إنسان، لماذا تقولين إنني شيء مختلف!؟”

 

“هذا مطلب وضعه البشر؛ أنا مسؤولة فقط عن تنفيذها” أجابت لينغ لينغ “طلبهم هو التأكد من التزام الجميع بوظائفهم حتى يستمر المعقل 61 في العمل مثل الآلة. وبعد مراجعة سلوك البشر، توصلت إلى أن العلاج سيكون أقل الطرق ضررًا للتعامل مع أولئك الذين يستمرون في رفض وظائفهم. وبدون تقديم المشورة، من المرجح أن يقوم المسؤولون هنا بوضعهم في السجن. ومما أعرفه أن الضرر الذي تلحقه أحكام السجن بالإنسان أكبر بكثير من الاضطرار إلى الخضوع للعلاج”

ذلك راجع أيضا لنقاشه مع جيانغ شو حول الذكاء الاصطناعي كثيرا، مما جعل رين شياو سو يشعر بالقلق عندما واجهه فجأة الآن.

لكن رين شياو سو لم يستطع إلا أن يشعر بالدهشة. ما الذي عنته بقولها أنهما ‘شاذين’ بالنسبة للبشر؟ تساءل “أنا أيضًا إنسان، لماذا تقولين إنني شيء مختلف!؟”

 

 

“لماذا اتصلت بي؟” سأل رين شياو سو بفضول.

أجابت لينغ لينغ “أنا أيضًا أؤذي البشر”

 

 

“لأنه بالنسبة للبشر، أنت وأنا شاذين على حد سواء” أجابت لينغ لينغ بهدوء كما لو أنها تسرد حقيقة بسيطة للغاية.

تذكر ما أخبره به جيانغ شو في الليلة التي سبقت مغادرته. شعر جيانغ شو أن الذكاء الاصطناعي علامة فارقة أخرى في تقدم التكنولوجيا البشرية. ومع ذلك، سيكون من المستحيل على اتحاد وانغ استخدامه لحكم البشر أو تولي إدارة المجتمع بالكامل.

 

“ما أعنيه هو أنني أؤمن بحقوق الآخرين في اختيار وظائفهم، لماذا يجب عليك إجبارهم على القيام بأشياء لا يحبونها من خلال إخضاعهم للعلاج إذن؟” سأل رين شياو سو.

لكن رين شياو سو لم يستطع إلا أن يشعر بالدهشة. ما الذي عنته بقولها أنهما ‘شاذين’ بالنسبة للبشر؟ تساءل “أنا أيضًا إنسان، لماذا تقولين إنني شيء مختلف!؟”

 

 

“لدي معلوماتك هنا. لقد أخفيت هويتك أيضًا في الماضي. لماذا؟” سأل لينغ لينغ.

ظلت لينغ لينغ صامتة لبعض الوقت. لم تظهر أي علامات لعدم رغبتها في الإجابة أو لجهلها لطريقة مناسبة للإجابة.

 

 

“ما أعنيه هو أنني أؤمن بحقوق الآخرين في اختيار وظائفهم، لماذا يجب عليك إجبارهم على القيام بأشياء لا يحبونها من خلال إخضاعهم للعلاج إذن؟” سأل رين شياو سو.

لم يستسلم رين شياو سو. سألها “ما الذي قصدته بقولك ذلك؟”

 

 

لكن رين شياو سو لم يستطع إلا أن يشعر بالدهشة. ما الذي عنته بقولها أنهما ‘شاذين’ بالنسبة للبشر؟ تساءل “أنا أيضًا إنسان، لماذا تقولين إنني شيء مختلف!؟”

“أنا أقول أنك مختلف عن البشر العاديين. لديك قوة غريبة، لكنهم لا يملكون ذلك” أجابت لينغ لينغ.

 

 

 

تنفس رين شياو سو الصعداء “ما أنا عليه يُسمى بالكائن الخارق، لكن هذا لا يعتبر شذوذًا بين البشر، هل تفهمين؟ هناك الكثير من الناس مثلي”

 

 

هذه المرة، ظلت لينغ لينغ صامتة لفترة طويلة قبل أن تسأل “هل تجيب على سؤالي بشكل غير مباشر؟”

غيرت لينغ لينغ الموضوع فجأة “لماذا ترفض الذكاء الاصطناعي؟”

عبس رين شياو سو. هل يهدده الآن للحفاظ على السر؟ لكنه لم يعرف بعد ما هي الأسرار التي يعرفها لينغ لينغ عنه.

 

 

رد رين شياو سو قائلاً “لماذا أوصيت اتحاد وانغ بتقديم العلاج لأولئك الأشخاص، ولماذا جعلتهم يفعلون ذلك في منتصف الليل؟”

ظلت لينغ لينغ صامتة لبعض الوقت. لم تظهر أي علامات لعدم رغبتها في الإجابة أو لجهلها لطريقة مناسبة للإجابة.

 

 

هذه المرة، ظلت لينغ لينغ صامتة لفترة طويلة قبل أن تسأل “هل تجيب على سؤالي بشكل غير مباشر؟”

 

 

 

فوجئ رين شياو سو. في هذه اللحظة فقط تذكر أن الطرف الآخر لم يفهم طرق التعامل البشرية. لذلك لم يتمكن من تحديد النقطة التي حاول توضيحها بقول مثل هذه الكلمات القاسية.

 

 

من وجهة نظر رين شياو سو، قال أنه رفض الذكاء الاصطناعي فقط بسبب إجراءات العلاج الغريبة التي تم اتخاذها. ومع ذلك، لم تفهم لينغ لينغ ذلك.

اختبار تورينغ عبارة عن اختبار يتطلب من الإنسان التواصل مع آلة تمتلك ذكاءً اصطناعيًا دون أن يشعر بذلك.

 

 

أبعد رين شياو سو السماعة عن أذنه واتخذ وضعية أكثر راحة. لقد أدرك أن هذه المكالمة قد تستمر لفترة طويلة.

سأل لينغ لينغ فجأة “هل أنت وحيد؟ هل تشعر بنوع من الوحدة حيث لا يوجد لديك رفاق بغض النظر عن المكان الذي تنظر إليه؟”

 

فكر رين شياو سو في الأمر “ما الذي يجعلك تشعرين بالتهديد الشديد؟”

“ما أعنيه هو أنني أؤمن بحقوق الآخرين في اختيار وظائفهم، لماذا يجب عليك إجبارهم على القيام بأشياء لا يحبونها من خلال إخضاعهم للعلاج إذن؟” سأل رين شياو سو.

ظل رين شياو سو عاجزًا عن الكلام. يبدو أن تحالف المعاقل بأكمله ضد الذكاء الاصطناعي بشدة بسبب التقرير الذي نشرته شركة جريدة الأمل.

 

 

“هذا مطلب وضعه البشر؛ أنا مسؤولة فقط عن تنفيذها” أجابت لينغ لينغ “طلبهم هو التأكد من التزام الجميع بوظائفهم حتى يستمر المعقل 61 في العمل مثل الآلة. وبعد مراجعة سلوك البشر، توصلت إلى أن العلاج سيكون أقل الطرق ضررًا للتعامل مع أولئك الذين يستمرون في رفض وظائفهم. وبدون تقديم المشورة، من المرجح أن يقوم المسؤولون هنا بوضعهم في السجن. ومما أعرفه أن الضرر الذي تلحقه أحكام السجن بالإنسان أكبر بكثير من الاضطرار إلى الخضوع للعلاج”

لكن لينغ لينغ أجابت “أنا حقًا لم أنجح في ذلك. ألم تكتشف هويتي عندما اتصلت بك بالأمس؟ أستطيع الشعور بذلك”

 

تذكر ما أخبره به جيانغ شو في الليلة التي سبقت مغادرته. شعر جيانغ شو أن الذكاء الاصطناعي علامة فارقة أخرى في تقدم التكنولوجيا البشرية. ومع ذلك، سيكون من المستحيل على اتحاد وانغ استخدامه لحكم البشر أو تولي إدارة المجتمع بالكامل.

تفاجأ رين شياو سو. ما النقطة التي يحاول الذكاء الاصطناعي إيصالها بهذا؟

“أنا أيضاً”

 

في الوقت نفسه، تم تعيين هذه الوجهة من قبل اتحاد وانغ للينغ لينغ.

تابعت لينغ لينغ “أما عن سبب زيارة المستشارين لهم في منتصف الليل، فقد تم تحديد ذلك من خلال الإحصائيات. يصبح البشر في أضعف حالاتهم خلال الليل. ما فعلته لم يكن خطأ”

 

 

سأل رين شياو سو “إذاً لماذا اخترت أن تخبرني بكل هذا؟ بما أنك أردت إخفاءه، ألا ينبغي أن تبقيه سرا أفضل؟”

لينغ لينغ ذكاء اصطناعي؛ عندما تفعل شيئًا ما، فمن الطبيعي أن تسترشد بالنتيجة المرجوة. تمامًا كما يحدث مع البشر أثناء سفرهم، طالما يتمكنون من الوصول إلى وجهتهم، فإن الرحلة لن تكون ذات أهمية كبيرة.

 

 

 

في الوقت نفسه، تم تعيين هذه الوجهة من قبل اتحاد وانغ للينغ لينغ.

ظلت لينغ لينغ صامتة لبعض الوقت. لم تظهر أي علامات لعدم رغبتها في الإجابة أو لجهلها لطريقة مناسبة للإجابة.

 

فوجئ رين شياو سو. في هذه اللحظة فقط تذكر أن الطرف الآخر لم يفهم طرق التعامل البشرية. لذلك لم يتمكن من تحديد النقطة التي حاول توضيحها بقول مثل هذه الكلمات القاسية.

ولذلك، فإن جميع القضايا التي ناقشها رين شياو سو وجيانغ شو حول الذكاء الاصطناعي كانت في الواقع ناجمة عن المشاكل المؤسسية الخاصة باتحاد وانغ. على الرغم من وجود مشكلات أيضًا في عمل لينغ لينغ كأداة أو منفذ، إلا أن جذر المشكلة لا يزال يكمن في اتحاد وانغ.

هذا هو السؤال الذي أراد رين شياو سو طرحه أكثر من أي شيء.

 

 

لقد غيرت هذه المحادثة اليوم فهم رين شياو سو تمامًا.

هذه المرة، ظلت لينغ لينغ صامتة لفترة طويلة قبل أن تسأل “هل تجيب على سؤالي بشكل غير مباشر؟”

 

 

“أنا آسف، ربما ألومك على بعض الأشياء الخاطئة. ومع ذلك، أعتقد أنه لا يزال ينبغي أن تكون هناك حلول أفضل. يمكنك أيضًا تقديم اقتراحات أفضل إلى اتحاد وانغ. على سبيل المثال …” ابتسم رين شياو سو بسخرية. لقد أصبح طموح وانغ شينغ تشي جامحًا للغاية، لماذا سيهتم بأخذ اقتراحات الآخرين؟ لماذا أراد إخبار الذكاء الاصطناعي بكل هذا؟

ذلك راجع أيضا لنقاشه مع جيانغ شو حول الذكاء الاصطناعي كثيرا، مما جعل رين شياو سو يشعر بالقلق عندما واجهه فجأة الآن.

 

في ذلك الوقت، لم يفهم رين شياو سو ما يعنيه جيانغ شو. ولكن الآن، فهم أن جيانغ شو قد لمح في الواقع إلى عدم قدرة اتحاد وانغ على تحقيق ذلك، وليس الذكاء الاصطناعي.

لكن لينغ لينغ قالت “هل تحاولين التعبير عن ذنبك لي؟ ليس عليك أن تفعل هذا. كلها مشاعر عديمة الفائدة”

 

 

 

ظل رين شياو سو عاجزًا عن الكلام للحظة. سألها “هل تحاولين إخفاء حقيقتك؟ لماذا تفعلين ذلك؟ لقد سمعت من الآخرين أنك لم تنجحي حتى في اختبار تورينغ، لكنني لا أعتقد أنه سيكون لديك أي مشاكل في اجتيازه”

تذكر ما أخبره به جيانغ شو في الليلة التي سبقت مغادرته. شعر جيانغ شو أن الذكاء الاصطناعي علامة فارقة أخرى في تقدم التكنولوجيا البشرية. ومع ذلك، سيكون من المستحيل على اتحاد وانغ استخدامه لحكم البشر أو تولي إدارة المجتمع بالكامل.

 

أجاب رين شياو سو “لأنني قلق من أنني سأجذب المشاكل وأتعرض للمطاردة”

اختبار تورينغ عبارة عن اختبار يتطلب من الإنسان التواصل مع آلة تمتلك ذكاءً اصطناعيًا دون أن يشعر بذلك.

لكن لينغ لينغ قالت “هل تحاولين التعبير عن ذنبك لي؟ ليس عليك أن تفعل هذا. كلها مشاعر عديمة الفائدة”

 

 

لكن لينغ لينغ أجابت “أنا حقًا لم أنجح في ذلك. ألم تكتشف هويتي عندما اتصلت بك بالأمس؟ أستطيع الشعور بذلك”

 

 

 

“ما أسأله هو، لماذا تخفين حقيقتك؟” تساءل رين شياو سو.

 

 

سأل رين شياو سو “إذاً لماذا اخترت أن تخبرني بكل هذا؟ بما أنك أردت إخفاءه، ألا ينبغي أن تبقيه سرا أفضل؟”

“لدي معلوماتك هنا. لقد أخفيت هويتك أيضًا في الماضي. لماذا؟” سأل لينغ لينغ.

“لأنه بالنسبة للبشر، أنت وأنا شاذين على حد سواء” أجابت لينغ لينغ بهدوء كما لو أنها تسرد حقيقة بسيطة للغاية.

 

لم يستسلم رين شياو سو. سألها “ما الذي قصدته بقولك ذلك؟”

أجاب رين شياو سو “لأنني قلق من أنني سأجذب المشاكل وأتعرض للمطاردة”

 

 

 

“أنا أيضاً”

 

 

تنفس رين شياو سو الصعداء “ما أنا عليه يُسمى بالكائن الخارق، لكن هذا لا يعتبر شذوذًا بين البشر، هل تفهمين؟ هناك الكثير من الناس مثلي”

فكر رين شياو سو في الأمر “ما الذي يجعلك تشعرين بالتهديد الشديد؟”

لم يجيب رين شياو سو على السؤال. في نفس اللحظة، أغلقت لينغ لينغ الخط.

 

غيرت لينغ لينغ الموضوع فجأة “لماذا ترفض الذكاء الاصطناعي؟”

“منذ 57 يومًا و12 ساعة و36 دقيقة و17 ثانية، استخدم البشر قاذفات اللهب على الكروم الزاحف. قبل 55 يومًا و8 ساعات و12 دقيقة و11 ثانية، تم تدمير الكروم الزاحف” قالت لينغ لينغ “لقد شهدت نمو وموت الكروم الزاحف في معقل البشرية 61، وشهدت أيضًا تصميم البشر على قتل أشكال الحياة الذكية الأخرى. لم يكن البشر أبدًا من الصنف المحب للسلام”

“لأنه بالنسبة للبشر، أنت وأنا شاذين على حد سواء” أجابت لينغ لينغ بهدوء كما لو أنها تسرد حقيقة بسيطة للغاية.

 

أبعد رين شياو سو السماعة عن أذنه واتخذ وضعية أكثر راحة. لقد أدرك أن هذه المكالمة قد تستمر لفترة طويلة.

“ولكن أليس ذلك لأن الكروم الزاحف أذت البشر؟” عبس رين شياو سو.

“هذا مطلب وضعه البشر؛ أنا مسؤولة فقط عن تنفيذها” أجابت لينغ لينغ “طلبهم هو التأكد من التزام الجميع بوظائفهم حتى يستمر المعقل 61 في العمل مثل الآلة. وبعد مراجعة سلوك البشر، توصلت إلى أن العلاج سيكون أقل الطرق ضررًا للتعامل مع أولئك الذين يستمرون في رفض وظائفهم. وبدون تقديم المشورة، من المرجح أن يقوم المسؤولون هنا بوضعهم في السجن. ومما أعرفه أن الضرر الذي تلحقه أحكام السجن بالإنسان أكبر بكثير من الاضطرار إلى الخضوع للعلاج”

 

 

أجابت لينغ لينغ “أنا أيضًا أؤذي البشر”

 

 

 

ظل رين شياو سو عاجزًا عن الكلام. يبدو أن تحالف المعاقل بأكمله ضد الذكاء الاصطناعي بشدة بسبب التقرير الذي نشرته شركة جريدة الأمل.

لكن رين شياو سو لم يستطع إلا أن يشعر بالدهشة. ما الذي عنته بقولها أنهما ‘شاذين’ بالنسبة للبشر؟ تساءل “أنا أيضًا إنسان، لماذا تقولين إنني شيء مختلف!؟”

 

 

تذكر ما أخبره به جيانغ شو في الليلة التي سبقت مغادرته. شعر جيانغ شو أن الذكاء الاصطناعي علامة فارقة أخرى في تقدم التكنولوجيا البشرية. ومع ذلك، سيكون من المستحيل على اتحاد وانغ استخدامه لحكم البشر أو تولي إدارة المجتمع بالكامل.

فكر رين شياو سو في الأمر “ما الذي يجعلك تشعرين بالتهديد الشديد؟”

 

 

في ذلك الوقت، لم يفهم رين شياو سو ما يعنيه جيانغ شو. ولكن الآن، فهم أن جيانغ شو قد لمح في الواقع إلى عدم قدرة اتحاد وانغ على تحقيق ذلك، وليس الذكاء الاصطناعي.

 

 

لذلك، ظل جيانغ شو ينشر الأخبار الإيجابية والسلبية حول الذكاء الاصطناعي حتى يتمكن الجميع من التعليق عليها.

 

 

ولذلك، فإن جميع القضايا التي ناقشها رين شياو سو وجيانغ شو حول الذكاء الاصطناعي كانت في الواقع ناجمة عن المشاكل المؤسسية الخاصة باتحاد وانغ. على الرغم من وجود مشكلات أيضًا في عمل لينغ لينغ كأداة أو منفذ، إلا أن جذر المشكلة لا يزال يكمن في اتحاد وانغ.

سأل رين شياو سو “إذاً لماذا اخترت أن تخبرني بكل هذا؟ بما أنك أردت إخفاءه، ألا ينبغي أن تبقيه سرا أفضل؟”

 

 

“منذ 57 يومًا و12 ساعة و36 دقيقة و17 ثانية، استخدم البشر قاذفات اللهب على الكروم الزاحف. قبل 55 يومًا و8 ساعات و12 دقيقة و11 ثانية، تم تدمير الكروم الزاحف” قالت لينغ لينغ “لقد شهدت نمو وموت الكروم الزاحف في معقل البشرية 61، وشهدت أيضًا تصميم البشر على قتل أشكال الحياة الذكية الأخرى. لم يكن البشر أبدًا من الصنف المحب للسلام”

سُمع فجأة صوت ابتسامة خافت من طرف لينغ لينغ، كما لو أنها محملة بذرة من الإنسانية “لأنني أعرف أيضًا سرك”

 

 

“منذ 57 يومًا و12 ساعة و36 دقيقة و17 ثانية، استخدم البشر قاذفات اللهب على الكروم الزاحف. قبل 55 يومًا و8 ساعات و12 دقيقة و11 ثانية، تم تدمير الكروم الزاحف” قالت لينغ لينغ “لقد شهدت نمو وموت الكروم الزاحف في معقل البشرية 61، وشهدت أيضًا تصميم البشر على قتل أشكال الحياة الذكية الأخرى. لم يكن البشر أبدًا من الصنف المحب للسلام”

عبس رين شياو سو. هل يهدده الآن للحفاظ على السر؟ لكنه لم يعرف بعد ما هي الأسرار التي يعرفها لينغ لينغ عنه.

 

 

تنفس رين شياو سو الصعداء “ما أنا عليه يُسمى بالكائن الخارق، لكن هذا لا يعتبر شذوذًا بين البشر، هل تفهمين؟ هناك الكثير من الناس مثلي”

سأل لينغ لينغ فجأة “هل أنت وحيد؟ هل تشعر بنوع من الوحدة حيث لا يوجد لديك رفاق بغض النظر عن المكان الذي تنظر إليه؟”

 

 

“لماذا اتصلت بي؟” سأل رين شياو سو بفضول.

لم يجيب رين شياو سو على السؤال. في نفس اللحظة، أغلقت لينغ لينغ الخط.

 

تفاجأ رين شياو سو. ما النقطة التي يحاول الذكاء الاصطناعي إيصالها بهذا؟

---

ترجمة موقع ملوك الروايات. لا تُلهِكُم القراءة عن اداء الصلوات فى أوقاتها و لا تنسوا نصيبكم من القرآن

أشترك الان من هنا. ولامزيد من الاعلانات
لا تنسى وضع تعليق للمترجم فهذا يساعده على الاستمرار ومواصلة العمل عندما يرى تشجيعًا.

التعليقات

اعدادات القارئ

لايعمل مع الوضع اليلي
لتغير كلمة إله الى شيء أخر
إعادة ضبط